المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رحمك الله أيها الحياء !!!


نونو الجزائرى
04-23-2010, 09:27 PM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..

إن الحياء علامة صادقة على خلق الإنسان وفطرته الزكيه وعلى ضميره الحي .. الحياء يكشف لنا عن قيمة الإنسان ومقدار ما يحمله من آداب وأخلاق فاضلة ونقاء ..
الحياء هو ( كل خلق يبعث على ترك القبيح ويمنع من التفريط في حق صاحب الحق )
وهو ما كان وفق الشرع وفيه معنى الحشمة والاحتشام ..

والحياء من أبرز الصفات التي تبعد المسلمة عن الرذائل وتحجزها عن الوقوع في قاع المعاصي والذنوب .. وهو من أقوى البواعث على الفضائل الكريمة ..
وبفقد المسلمة لحيائها يعد دليل أيضاً لفقدها إيمانها ..لأن الحياء والإيمان قرناء جميعاً فإذا رفع أحدها رفع الأخر هذا ما ذكره لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم .. ونلاحظ أيضاً عند فقدها لهذا الخلق العظيم تتدرج دائماً سلوكياتها وأخلاقها من سيئ إلى أسوء وتهبط من رذيلة إلى أرذل .. ولا تزال في هذا الطريق حتى تصل إلى المنحدر فتقع في المحرمات دون أن تبالي وتتجرىء على المخالفات لا تخشى في سلوكها لومه لائم ولا تعد المنكر في نظرها منكراً ( إذا لم تستح فاصنع ما شئت )
تأملي يا أخيه حال نسائنا إلا من رحم الله .. عندما فقدنا الحياء بكل معانية ونقاءه وصفائه ألم نفقد معه جمال المرأة المسلمة الحقيقي ألم نفقد أنوثتها ونعومتها ورقتها وعاطفتها الحية .. والله أصبحنا لا نرى إلا أشباه للنساء ..
فقدت كل ألوان الحياء فطرة وشرعاً ونزعت الحياء من حياتها كلها .. يا ترى ماذا كانت النتيجة ؟؟
سمحت بإظهار ما حرم الله تعالى فكشفت عن جسدها وخرجت لنا كاسية عارية متبرجة مترجلة .. والله إن حالنا اليوم مع العري والتعري لا يختلف عن الحال التي كانت عليها المرأة في الجاهلية في التهاون بالعري فكانت النساء تتعرى بعضهم أمام بعض بدون أي تردد وحياء ..
فقدت حيائها فتجرأت على الخروج والخلوة المحرمة .. وتجرأت أن ترفع صوتها عند محادثة الرجال الأجانب في أروقة الأسواق والمحلات وعلى الهاتف .. فاختلطت النظرات والهمسات واللمسات والضحكات .. أصبحنا نرى الرجل هو الذي يتنحى ويفرش لها وسط الطريق عند مرورها وهي تخترقه بكل جرأة وفرعنة .. ضاع الحياء فلا نستنكر أفعال مشينة ترتكب منها ..
ولم تكتفي المسكينة بحالها بل والله نشاهدها وهي تسقي فلذة كبدها من هذا الكأس ..لم تحاول أن تربي أبنتها على الحياء والتخلق بهذا الخلق العظيم بل نرها وقد تساهلت في لباس وحجاب وحشمة أبنتها .. لماذا ؟؟ لأن فاقد الشيء لا يعطيه ..
أين بناتنا من أم كلثوم بنت علي بن أي طالب رضي الله عنه ابنة الخمس سنوات عندما ذهبت في حاجة إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكان ثوبها يجر وراءها شبراً أو يزيد فأراد عمر أن يمازحها فرفع ثوبها حتى بدت قدماها . فقالت : ( مه . أما إنك لو لم تكن أمير المؤمنين لضربت وجهك ) . لله درك يا أم كلثوم ورحمك الله رحمة واسعة .. يا ليتك تشاهدي ما حل ببنات المسلمين اليوم ..
ولا أنسى كذلك أن أذكر عندما يضيع الحياء عند بداية الدقائق الأولى من تحليق الطائرة إلى ديار الغرب .. إلى تلك الديار التي دنس أهلها جمالها بسوء حالهم وقبح أفعالهم .. وتبرعوا بعرض مشاهد مشينة بالمجان في الشوارع .. نزعتي حياءك فنزعت معه حجابك وعفتك وطهرك .. بالله عليك أي نموذج وهدية قدمتيها يا بنت الإسلام لفتاة الغرب ؟؟ الله المستعان

رحمك الله أيها الحياء رحلت ومت مع عثمان بن عفان رضي الله عنه .. ورحمك الله أيها الحياء رحلت مع ابنتي الرجل الصالح ( فجاءته إحداهما تمشي على استحياء ) .. ورحمك الله أيها الحياء رحلت مع امرأة وقفت تسأل النبي صلى الله عليه وسلم عن ولد لها فقدته وهي منتقبه . فقال لها بعض أصحاب الرسول عليه السلام ( جئت تسألين عن ابنك وأنت منتقبة ؟؟ فقالت : إن أرزأ في ابني خير من أن أرزأ في حيائي )

أخيه .. يا معشر النساء الحياء الحياء .. فهو بحقكن آكد .. وإذ نزع منكن فعلى الأخلاق والمجتمع السلام ..
أخيه .. إن المرأة المصونة بالحياء كالجوهرة المكنونة في الوعاء .. فوالله لن تتزينين وتتجملين بزينة أفضل من الحياء ..

أقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم .. والحمد الله رب العالمين

Dzayerna
04-24-2010, 02:04 AM
يا اخي نونو والله والله ابدعت يا غالي
موضوع في القمة واليها معنى كبير وا يمس القلب وا عضم

اقول اليك يا صديقي انا بدون اي خلفيات لي حبنا حبنا ولا لي يكرهنا يكرهنا
التعري ابدى من اول
حجاب بنت او بنات مرانيش فاهم لابستلي خيمار وا سروال ولا جيب سيري عليها وتقولك راني بي حجاب
علاش رسول الله قالك هذا هذي وحدة باش تفهمي يا ختي بلي راكي في صف شياطين
الشيء الثاني
لي استغرب منه وين راهم رجال لي يقولو حنا رجال انا بنتي مكانش لي يهدر عليها
انا نقولك ياو بنت راهي تنباع كل يوم الف مرة وهنا اقصد عيون الناس على جسدها
وتاتي تقولي انا راجل تسمع لي بنت تخرج متبرجة ملعونة من ملائكة ونتا فرحان لعنة الله
يوم القيامة لما يسالك الله قول الله غالب موضة
الامر الثاني يا امهات اسلام انتي التي تدفعين لي بنت لي تبرج وا رذيلة
مكانش لي اجي تقولي انا بناتي مشاء الله رانا نشوف بعينينا الى من رحم ربك
متحشميش تطلقي بنتك عريانة واش راح تربحي يرحم والديك تربحي عريش لبنك ولا تربحي لعنات شحال من مرة وا ذنوبها انتي مسؤلة يومها يوم قيامة باش تقابلي الله عز وجل اه قوووووووووووولي ..............

الانحطاط اخلاقي
سي نورمال والد يشري لي بنتو عري وا يمات تلبسلها وا تزينا وترسلها لي شارع سي نورمال بنت لي تصيبو في طريق هذاك هو
اتقو الله اتقو الله يا عرب يا مسلمين
وين رايحين بيها يرحم والديكم
مكانش لي خمم راجل ولا ولد ولا ام وين راكم هاملين
باش تقابلو ربكم الاعلى باااااااااااااااااش

كلاتكم دنيا خلاص تحسابو مكانش الاخيرة
والله غير عيب
لوكان قال مكانش توعية بلاك
تلفزيون يهدر منتديات تهدر
مساجد يهدرو
وريسانكم وين راهم تحت حجر يا حجر

خويا نونو اسف عن كلام هذا لكن موضوع حساس جدا للقوم هذا وين وصلت بيه رذيلة و وقاحة

شكرا جزيلا اليك يا اخي الغالي نونو

flaicha
04-24-2010, 02:53 AM
مشكووووووووور على الموضوع

امحمد خوجة
04-24-2010, 01:17 PM
ماشاء الله اخي نونو شكرا على الموضوع وكما قلت في عنوانك اخي الكريم رحمك الله ايها الحياء فاين نحن من زمن الرسول الكريم صلوات ربي عليه ومن اتبعه باحسان والله لقد انقلب كل شيء في زماننا هذا ولو كنا ناخذ بما جاء به ديننا الحنيف فيكفينا حديث المصطفى

الحياء شعبة من شعب الايمان فاين نحن من هذا الحديث

سوزان
04-24-2010, 03:37 PM
موضوع اخي الغالي يمس جانب حساسا في المجتمع
باركك الله لما خطى قلمك
لقد غاب الحياء و هذا علامة من علامات الفناء
شكرا جزيلا لقد قمت بتقيم مشاركتك المتميزة

نونو الجزائرى
04-26-2010, 10:30 PM
الحياء فى عصرنا الحالى اصبح عملة نادرة
نسال الله عز و علا ان يرجع للامة الاسلامية حيائها وعفتها لان الحياء * شعبة من الايمان *
شكرا لمتابعتكم الطيبة وتواجدكم العطر فى صفحتى
مع فائق الاحترام و التقدير

Dzayerna
04-27-2010, 02:59 AM
هذا ما نلاحضه يا اخي نونو الجزائري
الشيء الذي نتعجب يا صديقي هو الاباء ينضرون لي بناتهم يخرجون متبرجات وهو يحضك وا فرحان
فهمني هذا مجتمع ولا بي الاحرى هذا رجل مدام مغارش على ابنته كيفاش تحب يغير على زوجته او عائلته او حتا امه
فلذت كبده يدفها لي تبرج وا رذيلة من خلال شرائه اليها ملابس لاسقة عليها
وا يشتري اليها مكياج
هذا رجل بل اكثر من منحط على زجه الارض
الواقع واضح يا اخي
نقف في الشارع نشاهد بي ام عيوننا البنت تخرج من باب بيتها امام اخوها وا ابوها متبرجة لعنة الله عليهم

نونو الجزائرى
04-27-2010, 02:10 PM
إن المرأة المصونة بالحياء كالجوهرة المكنونه في الوعاء
صدقتِ اخى ياسين عندما قلت
هذا رجل مدام مغارش على ابنته كيفاش تحب يغير على زوجته او عائلته او حت امه
كما يقول المثل الشعبى عندنا ( طحان او فرحان )
بارك الله فيك يالغالي تقبل احترامى وتقديرى لك