العودة   منتديات صحابي > أقسام الأدب والشعر > منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول } > ركن الأمثال والحكم



وسيني الأعرج...وما لم يفصح به !!!

ركن الأمثال والحكم


وسيني الأعرج...وما لم يفصح به !!!

وسيني الأعرج... وما لم يفصح به !!! قال الروائي وسيني الأعرج: دياسبورا معرض فرانكفورت للكتاب عِبر وأسئلة؟ عن يومية الخبر الجزائرية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-04-2008   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 3680
المشاركات: 23 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : 07-07-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بوكرش محمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ركن الأمثال والحكم
وسيني الأعرج... وما لم يفصح به !!!







قال الروائي وسيني الأعرج: دياسبورا معرض فرانكفورت للكتاب عِبر وأسئلة؟



عن يومية الخبر الجزائرية



ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــ



ما أعرفه مباشرة عن أستاذي الروائي المحترم الصديق وسيني الأعرج ويعرفه خاصة وعامة الناس أنه على تربية وأخلاق عالية وسلوكه موسوم بالتحفظ والجدية والاهتمام بالصغيرة والكبيرة التي جعلت منه لسان حال يفتخر به كل من عرفه واقترب منه...
متواضع بسيط في شكله وهندامه يذوب في المارة بالشارع... ويتضح جليا في الرسميات لبساطة ما يلبس لو لم يكن بيده حزمة كتب أو محفظة لظننت أنه أحد العمال البسطاء بالمكان...
على وجهه ابتسامة دائمة يرتاح له العادي والغير عادي، كله آذان صاغية وحضور وانتباه.
إذا قصدته يعطيك الوجه الكامل وإذا كنت قصير القامة ينحني بسيطا أمامك حتى يصيبك التعب مكانه. واثق من نفسه ومن الكلمة التي يقول...باذلا كل الجهد ليجد ويستعمل كل ما يراه يتوفر على قواسم وعوامل مشتركة ليتمكن من الصيغ التي تريحك وتجعله يمكنك من أطول مدة معه ليستفيد ربما أكثر مما يفعل ليفيد، ولمعنى الكلام وأهميته السيادة في النهاية للفصل في الأمور...مراعاة لأهمية الطرح والشخص... الظرف والزمن، هذا ما يحصل لي على الأقل معه كلما جمعتني به الظروف... لضيق وقته ووقتنا وقلة المناسبات التي تجمع بين المثقفين الجزائريين زيادة على بعض ارتباطاته الدولية...
في صحيفة الخبر اليومية الجزائرية التي لها انتشار واسع وفي ركن المقال خصنا الدكتور الروائي الصديق وسيني الأعرج بموضوع معنون بـ ( دياسبورا / معرض فرانكفورت للكتاب: عِبر وأسئلة؟)*، تطرق فيه مشكورا (للسوق) لسوق الكتاب الديني وتهافت التجار... والمشترين ... قائلا: ( حبذا لو يعاد التفكير في الكتاب الديني الذي ليس دينيا إلا بالاسم، وهو في جوهره تجاري، فالذي يعني فيه العارض، هو الربح والربح السريع. يجب إعادة التفكير فيه بقوة وإعطائه المكان الذي يليق به بوصفه كتابا للمعرفة البشرية العامة لا أكثر ولا أقل، وأن يتم التقليل من تلك المناظر البشعة التي يباع فيها الكتاب الديني؟ بالكيلو ورائحة العرق. الكتاب حب وشوق وانتظار ولا يمكن استقبال فرصة كهذه بهذا الشكل؟ وإذا كانت هناك صفقات بيع كبرى للكتاب الديني أو لغيره، فلتتم خارج المعرض الذي هو لحظة لقاء مع الروح أي مع الكتاب كما يحدث في فرانكفورت وفي غيرها. التعلم من تجربة الآخر ليس عيبا. وليس ممنوعا أن نأخذ من الغير بعض طرائق عمله الإيجابية بعدما أخذنا عنه كل عيوبه المدمرة).
أنحني هنا إجلالا وإكبارا للاعتراف الصريح الذي لا غبار عليه في قوله : (وليس ممنوعا أن نأخذ من الغير بعض طرائق عمله الإيجابية بعدما أخذنا عنه كل عيوبه المدمرة)، أي أننا وصلنا إلى مستوى من الرداءة المقززة والعادات السلبية المستوردة من الغرب قبل الشرق ما يسمح لكاتب بحجم الصديق وسيني الأعرج أن يضع أصبعه على أحد كبريات بيوت الداء... كأن نظهر في ثوب وجلد غيرنا شكلا من الناحيتين ودائما من الغرب قبل الشرق ، أما ما يخص المضمون فتلك هي أم القضايا الكبرى والسؤال الذي يفرض نفسه في مثل هذه الحالة من هو أنا؟ من هو أنت؟ ومن هو هو، وبالأحرى من هم؟ ومن نحن؟.
من المؤكد أن العامل المشترك والشيء الجميل والباقي الذي يجمع بين هؤلاء كلهم هو الأنا الإنسان... أما ما يخرج عن هذا الإطار فهو بالتأكيد الموضوع بعينه الذي تسبب في كل الكوارث العالمية، لتقدم الجوانب العلمية المعرفية التكنولوجية فيه على حساب العلوم الأخرى والعمل بها كان الضلع الوافي في تعميم الداء بعيدا عن التفكير في الدواء، أليس هذا سوقا آخر وأخطرهم على الإطلاق وعلى مستوى من القذارة التي جعلت من المحاصيل الزراعية محارق لصناعة الطاقة البديلة على حساب كم من روح تهددها المجاعة وأخرى تعيش أقصاها والملايين التي تموت شهريا هنا وهناك حتى لا نقول إفريقيا... على أي ايجابية نتحدث والى أي ايجابية نشير... أليس من وراء كل هذا منظرين؟ أليس من وراء هذا سوبرمان نيتش وزردشت...أليس من وراء كل هذا أدباء وكتاب وفلاسفة ورجال تكنلوجيا، على أي سوق بعيدة عن آلاف أطنان الأسلحة والنفايات النووية المشعة ورائحة العرق نتحدث؟
ما دمنا محرومين من مزاولة امتلاك الأسلة الردعية والبحث فيها والوقوف أمام الأقوياء الند للند، كيف يمكنك فرض البديل الفكري الأخلاقي الإنساني؟ أمام من وراءه الكفاية من القوة الفكرية... والمادية ...كفانا ضحكا على ذقون بعضنا البعض ونعترف أننا مجرد مغلوبين... وعلى دين الغالب.
وليس لنا من مستوى جديد الأدب والعلم والمعرفة ما يزيد عن مستوى ما هو مستهلك نعتموه مشكورا قائلا: (حبذا لو يعاد التفكير في الكتاب ... الذي ليس ... إلا بالاسم، وهو في جوهره تجاري، فالذي يعني فيه العارض، هو الربح والربح .... يجب إعادة التفكير فيه بقوة وإعطائه المكان الذي يليق به بوصفه كتابا للمعرفة البشرية العامة لا أكثر ولا أقل، وأن يتم التقليل من تلك المناظر البشعة التي يباع فيها الكتاب ... بالكيلو كمادة مسترجعة ... ورائحة العرق)، معذرة أستاذي عن هذه اللعبة في ... التصرف .
أتمنى من كل قلبى أن تجد آذانا صاغية ويتحقق ما نصبوا اليه جميعا معرض دولي جزائري للكتاب بالمواصفات التي ذكرت مشكورا مقارنة بالمعرض التي زرت وستزور بطول العمر وموفور الصحة والعافية...
لكن معرض بالطريقة وبالشكل الذي تقترحون كم سيكون فيه عدد كتابنا؟ ومن هم؟ وبأي عناوين وأي أفكار...؟ وبأي بديل؟ وأي قوة...ونفوذ...سيواجهون الضيوف الذين لهم ما ليس لنا...ووراءهم من لا قبل لنا به...هل العملية هي مجرد معرض؟ أم هي عرض عضلات...وفكر بديل... إنساني محض...؟، إذا كانت العملية مجرد معرض من أجل المعرض فلا مانع من أن نسميه سوقا بالمفهوم الذي يجمع من هب ودب بما في ذلك الشؤون الشبه دينية...( ألاسلامية°)، أما إذا كانت العملية عملية عرض عضلات...وفكر بديل... إنساني محض على الطريقة الغربية فقد ضاع منكم الدين والفلسفة والأدب والفكر والسياسة وأمهات القضايا...وإذا كان الفكر والإنسانية بالمفهوم المشرقي حدث ولا حرج كاتب !!! وملك... ورئيس... على رقاب الناس مدى الحياة

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t10995.html#post116378
وبالتالي أكلنا يوم أكل الثور الأسود من فلسطين إلى العراق والبقية تعيش الهوان والذل ومرشحة إلى حين...
تفرغنا للتفنن في ذر الرماد بعيون بعضنا البعض وضاع...ضاع الكاتب، ضاع الكتاب، ضاع اتحاد الكتاب من بين أيادي الكاتب...!!!، أما ما يخص إنسانية وفكر كتابنا...فهي لا ترقى أن تكون على شاكلة إنسانية الفكر الغربي... ولا الإسلامي... إلا المضمون الذي كان والغربي واحد لو لم يكن موسوم بأنه مستهلك وتكرار يفصح ويعلن جهارا نهارا الولاء الأعمى لما حبك وسيحبك في الضفة الأخرى.
من شوبنهور إلى نيتش وسارتر وعلى ملتهم من لا ملة له من المجترين... كأدونيس... وباقي الأذناب والزوائد .
من السابق لأوانه أن نتحدث عن الفكر والمستوى ومعرض كتاب وكتاب بحجم ومستوى معارض كتاب من لا ينامون الليل ولا النهار الذين صنعوا قوة اللوبي المتحرك... و اللوبي المتغير(...) والتابع (...) وكلهم واحد... والعصا الغليض... لمن لا يركع ويسجد...!!! انبطاح، ولاء، تبعية وقابلية بلا حياء...
دمت رائعا أستاذي ومعلمي الروائي الدكتور وسيني الأعرج على إثارة موضوع جوهري، موضوع أكون أو لا أكون.
العين بصيرة واليد قصيرة!!!


بوكرش محمد 26/10/2008
ALGERIA2008

ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ

دياسبورا / معرض فرانكفورت للكتاب: عِبر وأسئلة؟




: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=116378



,sdkd hgHuv[>>>,lh gl dtwp fi !!!










عرض البوم صور بوكرش محمد   رد مع اقتباس

قديم 11-04-2008   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبد الباسط لهويملي


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 1770
المشاركات: 986 [+]
بمعدل : 0.28 يوميا
اخر زياره : 04-23-2010 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 15

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبد الباسط لهويملي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بوكرش محمد المنتدى : ركن الأمثال والحكم
افتراضي

يا محمد ...
قبلما نتحدث عن الكتاب ، فلنبحث عن قاريء لذاك الكتاب
وقبلما نتحدث عن السوق والمعرض ، فلننظر إلى أولويات المواطن المحليّ ، مع أني أجزم أن واسيني - أستاذك ومعلمك - يتحدث عن النخبّ بكل أصنافها ، ولكم هي محدودة تلكم النخب .. إن بهذه الارض قوم يحبون التفاخر والزينة وأشكال البهرج ، لا يعنيهم من الجوهر شىء ، بقدر ما يبهرهم الكلس الخارجي ..هكذا هي عقيدتنا في كل شىء ، في المحافل الثقافية والاقتصادية ، أما السياسية فيعتلي على المنصات ويفتح الباب للخطابات المتاتأة التي تنطق الضاد دالا ، والثاء طاءا ، وتعسطل بالكلمات وتهذرم ..
اما عن الروائي فإني لا حظت أن ما يهمه من كل ذلك ، ان لا يطحنه الزمن ويخلفه في مدافن النسيان ، ولو أنه بينه وبين نفسه يمني النفس بأن يقام له تمثال من النحاس في المدينة البيضاء ..









عرض البوم صور عبد الباسط لهويملي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ابو العلاء المعري جزائرية ركن الأمثال والحكم 3 07-19-2011 11:52 AM
ألإختلاف في الرأين هل يفسد لود هانــــي منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 1 02-09-2011 08:20 AM
رائعة ( إبي العلاء المعري ) في المجـد .. ياسمين نجلاء ركــن الشعر العربي الفصيح 8 10-27-2010 04:19 PM
هل يفسد الوضوء بالنظر إلى النساء والرجال العراة بنت الصحراء ركن حواء الطهارة 2 03-03-2010 01:07 PM
يا أهل الثقافة: أفهمونا إلى ما يلمح واسيني الأعرج؟ أفلاطون منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 8 11-16-2008 02:25 PM


الساعة الآن 07:20 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302