العودة   منتديات صحابي > الأقسام العامة > منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }


منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } للنقاش الهادف والبناء والمواضيع الجادة و طرح الأفكار الجديدة و التي تهم المنتدى و الفرد و المجتمع بأسره.


خيرالله خير الله يتحدث عن ازمة الصحراء الغربية

منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }


خيرالله خير الله يتحدث عن ازمة الصحراء الغربية

هذا المقال للكاتب خير الله خير الله ، منقول من موقع إيلاف ، أسمعوا لهذا المنحاز إلى الطرف المغربي ، كيف يدلس ويرمي بلادنا الشامخة بالحجارة ..وبيته من زجاج ؟؟

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-09-2008   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبد الباسط لهويملي


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 1770
المشاركات: 986 [+]
بمعدل : 0.28 يوميا
اخر زياره : 04-23-2010 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 15

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبد الباسط لهويملي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }
هذا المقال للكاتب خير الله خير الله ، منقول من موقع إيلاف ، أسمعوا لهذا المنحاز إلى الطرف المغربي ، كيف يدلس ويرمي بلادنا الشامخة بالحجارة ..وبيته من زجاج ؟؟

مؤسف أن لا يكون هناك تجاوب جزائري مع مضمون الخطاب التصالحي الذي ألقاه الملك محمد السادس والذي تضمن دعوة صادقة ألى تعاون بين دول المنطقة من أجل أن تكون هناك أنطلاقة جديدة للأتحاد المغاربي. هناك من يسعى ألى الأرتباط بالمستقبل وهناك من يصرّ على البقاء في أسر الماضي، بل في أسر كل سيئاته. ما هو مؤسف أكثر من ذلك، أن يتحدث مسؤولون جزائريون عن "خلافات داخلية في المغرب" بغية تبرير عدم التجاوب مع دعوة العاهل المغربي ألى تفادي "بلقنة" المنطقة. من حق المغرب أبداء قلقه من بلقنة المنطقة عندما يتبين أن الجزائر تسعى ألى محاربة الأستقرار فيها عن طريق أستخدام جبهة "بوليساريو" في لعبة لا تستهدف سوى أستنزاف المغرب لا أكثر ولا أقلّ. وكأن أستنزاف المغرب في لعبة أسمها الصحراء الغربية يفيد الجزائر في شيء، أو خدم الوضع الأقليمي والأستقرار فيه. بكلام أوضح، لا تصب اللعبة الجزائرية التي باتت مكشوفة ألى حد كبير سوى في خدمة زعزعة الأستقرار الأقليمي بدل خلق مجالات لتعاون بين دول المغرب العربي يساعد في التعاطي بشكل موحد وبطريقة أفضل ومن موقع قوة مع التكتلات الأقليمية على رأسها الأتحاد الأوروبي ومع التحديات الأقليمية، في مقدمها التنمية الداخلية والحرب على الأرهاب والتطرف.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t11076.html#post117339
من الواضح أن الجزائر أختارت أضعاف الأتحاد المغربي لأغراض خاصة بها. أنها العقدة القائمة على فكرة خاطئة تماما فحواها أن في أستطاعة الجزائر لعب دور القوة الأقليمية المهيمنة مستفيدة من أي ضعف مغربي. ينسى النظام الجزائري أن مثل هذا النهج لا علاقة له بالواقع. ما ينساه خصوصا أن المغرب أستطاع، على الرغم من أنه ليس دولة نفطية، تحقيق تقدم كبير في السنوات الأخيرة وتجاوز أزمات ضخمة بدءا بتطوير أقتصاده وأمكاناته والأنفتاح على الأستثمارات العربية والأجنبية وخوض الحرب على الفقر، في حين ان الجزائر لا تزال أسيرة أسعار النفط التي لا مستقبل لها من دونها. تحسن أقتصادها مع تحسن أسعار النفط وليس مستبعدا أن يصاب هذا الأقتصاد بأنتكاسة في حال تدهورت اسعار النفط كما حصل في المرحلة التي سبقت أحداث العام 1988 التي هزت الأسس التي يقوم عليها النظام وفرضت تغييرات كبيرة شملت اعادة النظر في نظام الحزب الواحد من دون الأنتقال ألى أبعد من ذلك، أي الى أدراك ان الجزائر دولة عادية في حاجة ألى توظيف ثروة النفط والغاز في خدمة شعبها ورفاهه وفي خدمة الحرب على الأرهاب والعمل من أجل أستقرار أقليمي حقيقي ذي مضمون حضاري على تماس مع ما يشهده العالم من تطورات على كل الصعد.
من يتمعن في الرد الجزائري على الأنفتاح المغربي الذي يشمل أقامة علاقات طبيعية بين البلدين وأعادة فتح الحدود المغلقة بينهما منذ العام 1994 فضلا عن دعم الحكم الذاتي للصحراء الغربية، يرى أن الجزائر لا تزال أسيرة العقدة القديمة التي لا تزال تتحكم بتصرفات النظام. أنها عقدة المغرب. يحتاج تجاوز العقدة ألى رجال دولة وليس ألى رئيس للجمهورية يعتقد في السنة 2008 أن في أستطاعته تقمّص دور هواري بومدين في الستينات والسبعينات من القرن الماضي... كي يشعر بالنشوة وبأن بلده صار لاعبا على الصعيدين الأقليمي والدولي.
قبل كل شيء، كان بوتفليقة وزير الخارجية في عهد بومدين ولم يكن بومدين نفسه الذي مثّل المؤسسة العسكرية والأمنية وهيمنتها على السلطة. وليس صدفة أن المؤسسة العسكرية والأمنية فرضت الرجل العسكري الذي أسمه الشاذلي بن جديد خليفة لبومدين بعيد وفاته وأستبعدت بوتفليقة، كما أستبعدت الرجل القوي في الحزب الحاكم محمد صالح يحياوي. لا علاقة للمرحلة الراهنة التي تعيشها المنطقة والعالم بما كان سائدا في الستينات والسبعينات. أكثر من ذلك أن ظروف عبد العزيز بوتفليقة تختلف كليا عن ظروف هواري بومدين. كانت تجربة بومدين تجربة خاصة وفريدة نظرا ألى أنها كانت مرتبطة بالحرب الباردة والأنقلابات العسكرية والشعارات الطنانة التي لا تقدم ولا تؤخر. كان العالم مختلفا وكانت الجزائر مختلفة وكانت التحديات التي تواجهها من نوع مختلف. هل يدرك الرئيس بوتفليقة الساعي ألى تمديد ولايته هذه المعطيات وأهميتها أم يعتقد أن التصرفات الدونكيشوتية ستسمح له بلعب دور "البطل الوطني" من منطلق أن مثل هذه التصرفات ستتيح له بالمزايدة على المؤسسة الأمنية التي ترى في أزمة الصحراء باب رزق لبعض الضباط الذين يتاجرون بالصحراويين وقضيتهم؟ أنها قضية لا يمكن أن تجد لها حلا ألاّ في أطار مشروع الحكم الذاتي الذي تطرحه المملكة المغربية؟
يفترض في الرئيس الجزائري الذي يخوض بنجاح معركة تعديل الدستور من أجل الحصول على ولاية رئاسية أخرى أن يدرك أن في أستطاعته ترك بصماته على تاريخ الجزائر والمنطقة عن طريق الأقدام على نقلة نوعية يتجاوز من خلالها عقدة المغرب. مثل هذه النقلة النوعية تقتضي خطوة شجاعة تصب في النهاية في خدمة الشعب الجزائري بدل الأستمرار في بيعه الأوهام. من يريد بالفعل خدمة الشعب الجزائري لا يستخدم قضية الصحراء وأغلاق الحدود مع المغرب لأظهار ولائه للمؤسسة الأمنية والعسكرية وأنقياده لها، مع المزايدة في الوقت ذاته على المتاجرين بالصحراء والصحراويين. من يريد بالفعل خدمة الشعب الجزائري والبحث عن مستقبل أفضل لهذا الشعب وعن حلول حقيقية للمشاكل التي يعاني منها البلد، يفكر في كيفية جعل الجزائر في حلّ من أرتفاع أسعار النفط والغاز وهبوطها بدل أن تكون تحت رحمتها. من يفكر في كيفية مواجهة تحدي الأرهاب الذي لا يزال يضرب يوميا في هذه المنطقة الجزائرية أو تلك، يفكر أولا في التعاون ذي الطابع الأقليمي الذي من دونه لا قضاء على الأرهاب والفكر المتطرف.
تحتاج المرحلة الراهنة ألى قادة حقيقيين وليس ألى مزايدات ومزايدين في حال كان مطلوبا الأنتقال بالأتحاد المغربي ألى مرحلة يأخذه فيها الأتحاد الأوروبي والعالم على محمل الجد. الطريق واضحة كل الوضوح. أنها طريق التعاون والأنفتاح على الآخر. المدخل معروف. أنه الحكم الذاتي للصحراء الغربية. من يرفض الحل أنما لا يريد حلا بمقدار ما أنه يعتقد أن مستقبله مرتبط بأستمرار الأزمة وبأستمرار حال البؤس السائدة لدى الصحراويين في مخيمات تندوف. مثل هذا النهج دليل على قصر نظر لا أكثر. أنه الطريق الأقصر ألى كارثة جديدة تحل بالجزائر على غرار تلك التي حلت بعد أحاث تشرين الأول- أكتوبر 1988 والتي لا يزال شبحها مهيمنا على المشهد الجزائري. أنه دوران في الحلقة المقفلة لا أكثر ولا أقل. هل في أستطاعة بوتفليقة كسر الحلقة، أم أن الولاية الجديدة أهم بكثير، بالنسبة أليه، من مستقبل الجزائر والرفاه لشعبها المغلوب على أمره؟


odvhggi odv hggi djp]e uk h.lm hgwpvhx hgyvfdm











التعديل الأخير تم بواسطة عبد الباسط لهويملي ; 11-09-2008 الساعة 05:42 PM
عرض البوم صور عبد الباسط لهويملي   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تطور نزاع الصحراء الغربية من الإنسحاب الإسباني إلى مخطط بيكر الثاني: 1975م - 2005م محمد الامين منتدى رسائل التخرج الإنسانية و الإجتماعي 1 06-11-2011 03:26 AM
عاجل...أميناتو حيدر تعود الى الصحراء الغربية ومصرة على عدم الاعتراف بمغربيتها محارب الجزائر منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ] 0 12-18-2009 09:36 AM
الصحراء الغربية .. ام المغربية .. ؟؟؟؟؟ Dzayerna منتدى العلوم السياسة والعلاقات الدولية, 2 10-23-2009 03:46 PM
اصمت ثم اصمت ثم اصمت . .ولكن إياك أن . . تسكت اميرة سلام ركــن الشعر العربي الفصيح 3 02-23-2009 11:55 PM
ملف الصحراء الغربية قمر الزمان منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ] 24 08-08-2007 06:02 PM


الساعة الآن 06:16 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302