العودة   منتديات صحابي > أقسام الأدب والشعر > منتدى القصص و الروايات


منتدى القصص و الروايات منتدى خاص بالأدب والقصة والرواية والقصص المنقولة


المعبد المهجور//

منتدى القصص و الروايات


المعبد المهجور//

قصة تجربية // المعبد المهجور// ***** كانت ليلة مكفهرة من يوم الجمعة , لا نجوم ولا شهب تطارد الشياطين. سارا "شخبة"و "داحة" على الجسر القديم في خطو متعجل. وقد

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-07-2007   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 64
المشاركات: 79 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : 04-12-2008 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
علي حيدر بيرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى القصص و الروايات
قصة تجربية //
المعبد المهجور//
*****
كانت ليلة مكفهرة من يوم الجمعة , لا نجوم ولا شهب تطارد الشياطين. سارا "شخبة"و "داحة" على الجسر القديم في خطو متعجل. وقد خلفا وراء ظهرانيهما بلدة "كاف حمام" نائمة في ظلماءها. كانا يحملان قنديلان ..وكانا يتخافتان طيلة الطريق بهمس خائر , لا يكاد يبين كنهه او تنحسر كلماته..ربما لأنها غمغمات مرتعشة . كان كل شيء حولهما يوحي بالخطيئة ..فالريح تعصف عصفا ناسفا , تساقطت أوراق الرمان والكروم على إثرها. كان تلوح في الأفق المعتم ..اشياء غريبة ومريبة. لم يبقى لهما سوى امتار قليلة وينعطفان نحو الطريق المتربة , الريفية ..التي تنتهي الى المقبرة " درب السيدات". والتي تخفي أسرارا لم تنتهك بعد..لعدم حج الناس اليها إلا لماما وفي أعياد خاصة تقام فيها طقوس غامضة.لم يكونا يشعران بأية شيء ثقيل يتكدس داخلهما او حولهما..
وكانا كلما خطيا خطوا نحو الأمام..ينزاح عنهما الخوف والجبن اللذان عهدا بهما لدى اهالي البلدة. ارادا قبل دنوهما من المقبرة ان يرميا بصرهما نحو الوراء..بيدا انهما لم يستطيعا خيفة ان تسحبهما وتثبطهما يد ماكرة..حيث "شخبة" كان يسكن كوخا قذرا في مؤخرة البلدة , فأبى ان يتذكر بعد خطواته الجريئة تلك لياليه القديمة.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t1122.html#post7561
..أما "داحة " خاف ان يرى عبر النهر قريته التي كان سجينها ويستسلم لرؤاه القديمة ومعتقداته. والغريب انهما لم يواجها أي شيء يبعث بالوحشة .رغم حفيف الاشجار الصاخب, وعواء الذئاب التي اختبئت خلف الأجمة الكثيفة , تبحث عن فريسة..بل كانا ذاك الجوّ دافعا لكي يتقدما اكثر فاكثر..وكان جوّا مناسبا لأرتكاب الخطايا . لكن ثمت سكون خيم في اعماقهما وكلما حاولا تجاهله فشلا... توقف "شخبة" حائرا وتحسس الكيس الذي يحمله صاحبه المترتجف .. وقال:" ألم نخلف وراءنا شيئا.؟" ـ اظن ذلك ..الفأس و.." ذلك ما تلاه "داحة" وكلماته توشك ان تموت واسنانه تصطك . فأستدرك "شخبة " في صوت صارم :" لقد اخبرت اكثر من مرة , أن الفأس و...سنجدهما في ضريح السيدة " العمياء" ". صمت "دحة" مغتاظا ومتضجرا. ثم انطلقا هو وصاحبه ..
يصعدان المنحدر الذي يوصلهما حتى الربوة , التي يشقها مسلك ضيق يفضي رأسا الى المعبد المهجور . وان هي الا خطوات قلائل حتى كانا فوق الربوة . ثم اتجه "شخبة" عن يمينها , حيث القبور تنتشر عبر مداءات البصر. يجوب خلال الأرماس ,يبحث عن الضريح . فلحقه صاحبه مفزوعا وقد امسك بكم معطفه وراح يضارعه الخطوة بالخطوة واحيانا بخطوتين وبدأت ارهاصات كبته تطفق بالظهور , فتلفت جنوبا ..كيلا يرى التوابيت الترابية . كان الخوف من الموتى اشد رعبا من الأحياء الذين ضجر منهم.
انتبه "شخبة" لأرتجاج قلب صاحبه , فغض النظر وتجنب ان يسّكن مخاوفه او يسخر منه عابثا. والتزم الصمت.
شرعا يتجاوزان القبور في حذر , مخافة ان يدوس احدهما قبرا هنا او هناك..وكان ذاك من الافعال المشينة بل كانت تعتبر خطيئة تجلب اللعنات الإحدى عشرة... ومع ذلك كان "شخبة" يدوس قبورافي سهو..وينط هنا وهناك. كان متعجلا ومضطربا كي ينهي ليلته تلك سريعا
اقتربا من قبة كبيرة بين القبور , ثم لبثا برهة دونما ان ينبس احدهما ببنت شفة..وراح يتأملان جملة من بين جمل عدة . الا ان"شخبة " شرخ جدار الصمت وسأل صديقه مستفسرا :" ماذا كتب في هذا اللوح ؟" .
فتلى له "داحة" متلكأ :" لاتوقظ الشيطان , اني أراه في تلك الخطوات"....
(يتبع)


hgluf] hgli[,vLL











التعديل الأخير تم بواسطة علي حيدر بيرين ; 09-07-2007 الساعة 06:52 PM سبب آخر: بعض الاخطاء الطباعية
عرض البوم صور علي حيدر بيرين   رد مع اقتباس

قديم 09-07-2007   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 64
المشاركات: 79 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : 04-12-2008 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
علي حيدر بيرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي حيدر بيرين المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

ويمكن لأي عضو ان يكتب الجزء الثاني وفقا للاول على حسب مخيلته .. ان اراد واحب ذلك , ولي بعد يومين او اقل ان اضيف الجزء الثاني..وهكذا مع بقية الاجزاء.
وشكرا
علي حيدر بيرين او اختصارا مينو بيرين









عرض البوم صور علي حيدر بيرين   رد مع اقتباس
قديم 09-09-2007   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سعاد.س


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 9
المشاركات: 2,500 [+]
بمعدل : 0.66 يوميا
اخر زياره : 12-05-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سعاد.س غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي حيدر بيرين المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي حيدر بيرين مشاهدة المشاركة
ويمكن لأي عضو ان يكتب الجزء الثاني وفقا للاول على حسب مخيلته .. ان اراد واحب ذلك , ولي بعد يومين او اقل ان اضيف الجزء الثاني..وهكذا مع بقية الاجزاء.
وشكرا
علي حيدر بيرين او اختصارا مينو بيرين
طلب محرج جدا أخي
لا يمكن أن أنافسك في هذا الأسلوب الراقي
ننتظر التكملة بفارغ الصبر

تحياتي

سعاد









عرض البوم صور سعاد.س   رد مع اقتباس
قديم 09-11-2007   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 64
المشاركات: 79 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : 04-12-2008 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
علي حيدر بيرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي حيدر بيرين المنتدى : منتدى القصص و الروايات
Post

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعاد.س مشاهدة المشاركة
طلب محرج جدا أخي
لا يمكن أن أنافسك في هذا الأسلوب الراقي
ننتظر التكملة بفارغ الصبر

تحياتي

سعاد
شكرا سيدتي الفاضلة

يمكنني اعتبار ردك مجاملة انثوية جميلة.
شكرا جزيلا لك ياسيدتي الفاضلة









عرض البوم صور علي حيدر بيرين   رد مع اقتباس
قديم 09-11-2007   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 64
المشاركات: 79 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : 04-12-2008 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
علي حيدر بيرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي حيدر بيرين المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

تابع لقصة " المعبد المهجور".

*******************************

خاف "داحة"ولكن صديقه تشجع وهب والجا القبة التي ينام فيها ضريح السيدة " الضريرة".

وماهي الا لحظات حتى ولى "شخبة" عائدا وعلى كتفه الفأس وبيده المجرف ..ثم رماه الى صديقه المرتعب ,الذي امسكه في ارتعاش حتى طفق يرتج في يده .بل كاد يسقطه ارضا .

تحركا نحو المعبد وقد دنيا منه كثيرا ولم تزل سوى امتار معدودة ويصلا اليه.
****
وحال وصولهما , انتابهما شعور ببروة سارية داخل جلودهما ..كادا يتمسكان بمعطفيهما..راح "داحة" يتأمل المعبد ..كان بناءا سامقا , ذا قبة ضحمة ومأذنة قديمة باهتة الالوان , لا تزال بها بصمات الدهانيين من الفلاحيين واعيان البلدة , اولئك الذين تركوا بصمات ايدهم لاحلال البركة والغفران العظيم .
اختلفت عليهما الابواب فلم يدركا اي الابواب يلجا من خلاله.
فانتهزا فرصة التبلبل والحيرة وقرر "شخبة" ان يرتاحا بضع ثواني حتى يطمئنا ومن ثم يفكران في اية باب يدخلا منه.
كانت توجد قرب المعبد دار قديمة , وبداخلها بئر ..كان الناس يستعملونها للشرب ولمداواة المرضى وجلب الحظ..
اتكأ على السور الدائري بالبئر وقد حجب السقف السعفي رؤية الأفق. راح " شخبة" يفرد اداوته ويتحسسها كردة فعل قبل ان يقوم بعمله . وكي يحث صاحبه المرعوب على المواصلة ونفي الهيبة والخور من نفسه.
اما "داحة" فقد استوى واقفا يبصر الى قاع الجب , والى ذاك الحبل النازل الى اعماق البئر الدامسة. واردف قائلا:" الماء المقدس اكذوبة كبيرة".! وضحك وتلفت الى صاحبه ..فرد "شخبة" كي يسامر صاحبه ويشاركه في الضحك قائلا:"لكنها ليست ساذجة".!

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t1122.html#post8143
ـ او تقصد ان اسطورة العراف هذا ليست ساذجة ايضا."
حملق اليه صاحبه متفحصا , وتلى :" حقا, لست بعالم دين او مؤرخ ولكن ليست غبيا بما فيه الكفاية , كي اصدق ان جثة بقى لها ثلاثة الاف سنة , ستبقى كما هي ,د ون ان تتعفن وتتآكل.."
ـ وانا كذلك في مرية لهذا الاسطورة.!
ثم اردف كمن يجزم قولا:"ـ وعلى غرار خوارقه المدونة في اللوح المسند الى جدار المعبد , فانا اظنه رجلا عاديا مثلنا , كان تافها او ربما سكيرا او ماجنا مثلك." وراح يكركر في خبث.
حمل الشخبة ادواته وانتصب واقفا , مستعدا لهتك غموض المعبد ..وانتظر برهة صاحبه كي يخطو معه الخطوات المتبقية , ليدخلا من اية باب , فتساءل "دحة " حول المدخل , فكان الرد حازما :"ـ كل الابواب تفضي الى المعبد".
ولما انتهيا عند عتبة المدخل الذي اصطفياه ,نظر "الشخبة" الى "دحة" مليا وربت على ظهر صاحبه وقال:"ـ لا يهمني اذا كان القبر لأيا كان ,المهم ان نحمل رفات هذا البائد في هذا الكيس الى التاجر القبرصي."
وصمت ثم اردف :" ايهما تختار , الحب ام المرأة".
ولما اراد"داحة" ان يجاوب , وضع "شخبة" اصبعة بين شفتيه وهمس قائلا:" السؤال يحتاج لأن تفكر بعقلك."



ربما تتبع وربما لا.""









عرض البوم صور علي حيدر بيرين   رد مع اقتباس
قديم 09-11-2007   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 64
المشاركات: 79 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : 04-12-2008 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
علي حيدر بيرين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي حيدر بيرين المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

اعذروني على سوء الحظ والعجلة ...
احبائي وحبيباتي اي حضن يمكن ان يعتنق عطركم الشذي..









عرض البوم صور علي حيدر بيرين   رد مع اقتباس
قديم 09-11-2007   المشاركة رقم: 7 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سعاد.س


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 9
المشاركات: 2,500 [+]
بمعدل : 0.66 يوميا
اخر زياره : 12-05-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سعاد.س غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي حيدر بيرين المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي حيدر بيرين مشاهدة المشاركة
شكرا سيدتي الفاضلة

يمكنني اعتبار ردك مجاملة انثوية جميلة.
شكرا جزيلا لك ياسيدتي الفاضلة
العفو سيدي الفاضل سأعتبرها كلمة شكر ذكورية أيضا
تحياتي

سعاد









عرض البوم صور سعاد.س   رد مع اقتباس
قديم 09-11-2007   المشاركة رقم: 8 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 3
المشاركات: 3,377 [+]
بمعدل : 0.89 يوميا
اخر زياره : 03-18-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
كريمة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي حيدر بيرين المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي حيدر بيرين مشاهدة المشاركة
اعذروني على سوء الحظ والعجلة ...
احبائي وحبيباتي اي حضن يمكن ان يعتنق عطركم الشذي..


بل ننتظر نهاية القصة و بشغف كبير ، فلا مجال لسوء الحظ هنا ، لأن القلم إذا عانق الورق أصهب دونما قيود









عرض البوم صور كريمة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:43 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302