العودة   منتديات صحابي > أقسام الشارع العربي و الدول > منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ]


منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ] فضاء لاهم الوضع الداخلي الجزائري والأحداث المحلية.


المخزن يجند آلاف المغاربة لضرب استقرار الجزائر

منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ]


المخزن يجند آلاف المغاربة لضرب استقرار الجزائر

في 23 جويلية 2005، منحت السلطات المغربية الاعتماد لتنظيم جديد أطلق عليه تسمية: "جمعية المغاربة ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر عام 1975"، وكان تسليم شهادة الميلاد لهذا "الجهاز"، مؤشرا جديدا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-12-2009   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية star dz


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 508
المشاركات: 5,455 [+]
بمعدل : 1.49 يوميا
اخر زياره : 01-06-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 34

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
star dz غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ]
المخزن يجند آلاف المغاربة لضرب thumbnail.php?file=maroc400_906786760.jpg&size=article_medium

في 23 جويلية 2005، منحت السلطات المغربية الاعتماد لتنظيم جديد أطلق عليه تسمية: "جمعية المغاربة ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر عام 1975"، وكان تسليم شهادة الميلاد لهذا "الجهاز"، مؤشرا جديدا على "البحث عن القمل في راس الفرطاس"- مثلما يقول المثل الشعبي- من طرف المخزن، الذي يحاول في الفترة الأخيرة، تحريك هذه الجمعية المشبوهة للتشويش على الجزائر في المحافل الدولية، والمطالبة بحقوق وهمية وافتراضية، والإدعاء بمزاعم كاذبة.
  • جزائريون قد يتعاملون بالمثل ويطالبون بأملاكهم في المغرب
  • والهدف واحد وواضح: ضرب أمن واستقرار الجزائر مجددا بعدما فشلت مخططات غض البصر عن تحرك الإرهابيين وتهريب السلاح عبر الحدود، وكذا إغماض الأعين الملكية عن عصابات التهريب والمخدرات.
  • مهزلة المهازل بدأت عندما أعلنت خلال السنوات الأخيرة "مصادر مغربية"، عن ميلاد "جمعية المغاربة ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر"، أثناء فترة حكم الرئيس الراحل هواري بومدين، وقد أعطت الجمعية رقما خرافيا عن هؤلاء "الضحايا" الوهميين وقدرتهم بنحو 45 ألف "مطرود"، وفي محاولة لنسج خيوط عنكبوتية، أعلنت الجمعية بإيعاز من مخابر المخزن، أنها قررت "متابعة السلطات الجزائرية قضائيا، على اعتبار أنها مسؤولة عن تشريد عشرات الآلاف من الأسر في سابقة فريدة تقوم بها دولة عربية إزاء مواطني دولة عربية جارة"(..) !، وتناست الجمعية أن السلطات المغربية، لجأت خلال تلك السنوات، إلى طرد وترحيل هؤلاء "المرحلين" بإتجاه بلجيكا التي تحولت إلى ملاجئ سياسية آمنة من بطش دولة أمير المؤمنين!
  • مرحلون وليسوا مطرودين.. انتهى بهم الأمر إلى النفي
  • ونقلت الشهادات والوقائع التاريخية، أن نظام المخزن أشاع حينها، تدفق مناصب العمل والامتيازات و"المكافآت" بالأراضي البلجيكية، لصالح المرحلين من الجزائر، وذلك لم يكن في الحقيقة سوى خدعة ماكرة في إطار تجسيد "النفي الذكي" لآلاف المغاربة الذين عادوا من الجزائر إلى بلدهم الأصلي، وقد ذهبت السلطات المغربية إلى غاية التشكيك في "ولاء وطاعة" هؤلاء المرحلين، وتعاملت معهم على أساس أنهم "لاجئون" عادوا بغرض إثارة الفتن وضرب استقرار دولة "أمير المؤمنين" والتشويش على مساعي "احتلال" الصحراء الغربية!
  • وتدّعي ما يسمى "جمعية المغاربة ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر" أنها قررت مقاضاة السلطات الجزائرية "من أجل الكشف عن حقيقة ما جرى والمطالبة بحقوقهم"(..)، متجاهلة أن هناك مغاربة يعيشون ببعض المناطق الغربية إلى اليوم - حسب شهادات حية - بعدما تحصلوا على الجنسية الجزائرية، واستفادوا من الأراضي الموزعة بالعدل على الفلاحين في إطار الثورة الزراعية، ما يكذب مزاعم وادعاءات "الجهاز" المغربي، الذي تحرك هذه الأيام بمهماز من أجل تقويض المساعي الجزائرية في مجال الأمن والاستقرار الوطني، والانتقام من تشبث الجزائر بمواقفها التاريخية والتقليدية بشأن القضايا المصيرية والدولية العادلة، خاصة ما تعلق بقضية الصحراء الغربية كآخر قضية من قضايا تصفية الاستعمار.
  • وتأسست "جمعية ضحايا الطرد" وعين على رأسها في البداية المدعو ميلود الشاوش، الذي قال عقب انتخابه، في العام 2005، إن جمعيته "ستبدأ إجراءات متابعة الدولة الجزائرية قضائيا أمام الهيئات الدولية، وعلى الخصوص أمام المحكمة الجنائية الدولية ومحاكم أوروبية مختصة بالنظر في مثل هذه القضايا"(..)، وتأكد بعدها أن هذه الجمعية التي تحصلت على اعتمادها من وزارة الداخلية المغربية، هي نتاج "عمل مخابراتي" خرج من مطبخ المخزن الذي حاول استخدام هذه الجمعية لليّ ذراع الجزائر ومساومتها بخصوص عدد من الملفات، وها هو اليوم، يستأنف مهمة الابتزاز في حق الجزائر بسبب رفضها فتح الحدود البرية التي تريدها المملكة المغربية مركز عبور للتهريب وتنشيط الإقتصاد المغربي على حساب مصالح الجزائر!
  • وعلى الرغم من أن عملية الترحيل قديمة وعمرها 33 سنة، إلا أن مراقبين يسجلون بأن هؤلاء الذين يسمون أنفسهم زورا وبهتانا بأنهم "مطرودون"، لم يفكروا من قبل في "متابعة الدولة الجزائرية"، فما الغرض يا ترى من محاولة إحياء قضية قديمة في هذا الوقت بالذات؟، ولماذا يتم هذا التحرك تحت الرعاية السامية للمخزن؟.. يقول مسؤولو الجمعية: إنهم "لا يبحثون عن تصفية حسابات مع الجزائر، وأنهم يريدون فقط استعادة حقوقهم، لأن طردهم لم يكن يستند على أي قوانين أو أعراف دولية"!، ويقول عدد من المطرودين إنهم "تعرضوا إلى سوء معاملة في نقاط التفتيش وأن ما جرى كان مهينا وغير إنساني تجاه أسر كانت تقيم بطريقة قانونية في البلاد، ومندمجة في المجتمع الجزائري"، لكن هؤلاء لم يتحدثوا عن تجاوزاتهم وانحرافاتهم، ولا عن قرار المغرب بطرد بعضهم إلى بلجيكا في ما يشبه النفي مباشرة بعد عودتهم من الجزائر.
  • وفي ما يشبه الاستفزاز الديبلوماسي، تطالب الجمعية المغربية بما تسميه "اعتذارا رسميا من الدولة الجزائرية للمطرودين واسترجاع ممتلكاتهم التي سلبت منهم، وفتح تحقيق حول ظروف الطرد وتقييم الأضرار المادية والمعنوية التي لحقت بهم"، وهنا يرى مراقبون ان الهدف هو محاولة "تدويل" قضية وهمية لا أساس لها من الصحة، والبحث عن "حقوق" مزيفة، وتضليل الرأي العام الدولي وتغليطه بمعلومات صادرة من طرف واحد فقط!
  • عندما يرفض المواطن العودة إلى وطنه!
  • وحسب هؤلاء "العائدين" أو "المرحلين" وليس "المطرودين"، فإن قوات الأمن الجزائري كانت "تقتحم بيوت الأسر المغربية في الجزائر ليلا وتحشرهم في حافلات وتقتادهم نحو الحدود الغربية للبلاد وتتركهم لمصيرهم"(..)، فهل يمكن لعاقل ان يتصور مواطنا يرفض العودة إلى وطنه؟، وهل لجوء دولة إلى ترحيل مواطنين غير أصليين إلى بلادهم الأصلية هو "طرد"؟، وما هو الفرق يا ترى بين ترحيل هؤلاء قبل 33 سنة وترحيل "حراڤة" أفارقة أو غيرهم اليوم، سواء من طرف المغرب أو الجزائر أو اسبانيا أو إيطاليا إلى بلدانهم الأصلية؟، وهل للمهاجرين السريين و"الحراڤة" حتى وإن كانت لهم وثائق (مزورة) أو جوازات سفر قانونية، الحق في المطالبة بـ "حقوق" على الأراضي أو "المجمعات" التي كانوا يأكلون فيها لقمة عيشهم مؤقتا؟
  • ومن بين الأسئلة اللغز: لماذا رفض هؤلاء "المطرودين" العودة إلى بلادهم الأم ومغادرة الجزائر؟، الإجابة عن هذا السؤال قد تتوقف عند "أسرار" يملكها المخزن ومعه أولئك المرحلين من أبنائه الذين يزعمون بعد 33 سنة من الترحيل أنهم تركوا "إرثا وأملاكا" بالجزائر، ثم لماذا يا ترى إذا صدقنا رقم 45 ألف الذي تتحدث عنه الجمعية المغربية، "هربوا" من دولة أمير المؤمنين الذي لا يظلم عنده أحد وأرادوا الاستقرار في الجزائر؟!
  • وكانت آلاف الأسر المغربية قد وصلت إلى الحدود المغربية ـ الجزائرية في حافلات، بينما كان المغرب أنذاك يقوم بحملة إعلامية، وأحياها اليوم، بأخرى دعائية وعدائية، حيث صوّر الجزائر بمظهر "النظام القاسي وغير الإنساني الذي يطرد أسرا مسالمة نحو الحدود من دون أي ذنب"(..)، لكن سرعان ما انكشفت الخدعة وتبددت الخرافة وانكسرت الأكذوبة فوق صخرة الحقيقة التي كشفت بأن المملكة تهدف إلى "حشد دعم مادي" لصالح المرحلين وربط كل ذلك بقضية الصحراء الغربية، واعتبرت ما أسمته "التصرفات غير المحسوبة للجزائر دليلا آخر على مغربية الصحراء"!
  • وفي عملية مفبركة ومفضوحة، بعد عملية الترحيل التي كانت "من خلال الحافلات" - حسب اعترافات المغاربة - ما يكذب مزاعم المعاملات غير الإنسانية، وأن الجزائر "تركت هؤلاء يواجهون مصيرهم"، كان عبر عدد من المدن المغربية، أعوان المخزن يطوفون وقتها عبر الأحياء والشوارع وهم ينادون "بضرورة جمع المواد الغذائية للمطرودين من الجزائر"(..)، بينما كانت شاحنات وسيارات صغيرة تجمع المواد الغذائية التي يتبرع بها المغاربة من أجل تقديمها لمن أسموهم "المنكوبين"!، ولم يكن المغرب ينقصه ما يقدمه لهؤلاء، غير أنه أراد أن يقنع المغاربة أكثر بـ "عدالة قضية الصحراء"!، وقد انقلب السحر على الساحر، فتبين بأن المملكة تأكل أبناءها أيضا وتستخدمهم بنزينا لإشعال النيران وتصفية الحسابات واحتلال الشعوب ومنعها من تقرير مصيرها واستقلالها!
  • ويستمر المخطط المغربي بعد 33 سنة من التلفيق، ففي ديسمبر 2008 وفي "الذكرى الـ 33" لترحيل المغاربة من الجزائر نحو بلدهم - وليس نحو اللوزوطو أو جزر الواق واق- قال المدعو ميلود الشاوش، رئيس جمعية "المغاربة ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر"، التي نظمت تظاهرة، بمدينة بسلا الجديدة، تحت شعار "33 سنة من المعاناة، الدفاع عن كرامتنا وحقوقنا واجب علينا"، إن الهدف هو "التعريف بهذه القضية الإنسانية، والتذكير بالأضرار المعنوية والمادية التي يعاني منها الضحايا"، "والدفاع عن مشروعية مطالبنا الحقوقية، لدفع المسؤولين، في حكومتي المغرب والجزائر، لتسوية ملفنا، وتمكيننا من حقوقنا، والمطالبة بالاستجابة للملف المطلبي الذي وجهناه إليهما معا".
  • وماذا لو طالب الجزائريون بأملاكم في المغرب؟
  • وهنا يطرح مراقبون سؤالا جوهريا: لماذا لا تلبي السلطات المغربية "مطالب" أبنائها وتطالب الجزائر بالاستجابة لها؟.
  • وأوضح الشاوش أن الجمعية سلمت أيضا نسخا من ملفها المطلبي إلى كل من بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، والمجلس الاستشاري المغربي لحقوق الإنسان، والبرلمان المغربي بغرفتيه الأولى والثانية، والمنظمات الحقوقية والحزبية، وكذا منظمة العفو الدولية، وذكر الشاوش أن المرحلين "يعانون أوضاعا إقتصادية وإجتماعية صعبة، يتعين الإهتمام بها"، مشيرا إلى أن الجمعية سوف تطرق كل الأبواب من أجل الدفاع عن حقوق هذه الفئة من المواطنين المغاربة، الذين قال إن "البعض منهم ساهم في حرب التحرير الجزائرية".
  • وتؤكد معلومات أخرى، مستنبطة من شهادات تاريخية، أن جزائريين لهم "أملاك" بالمغرب، لكنهم إلى اليوم لم يطالبوا باسترجاعها ولم يهددوا بمقاضاة النظام المغربي ولا بمتابعته أمام المحاكم الدولية، في وقت تدعي الجمعية المغربية أنها خلفت "أملاكا" بالجزائر وعليها باسترجاعها وتتعامل وفق منطق الإبتزاز والمساومة والتخويف بـ "الغولة" التي لا وجود لها!
  • وأعلنت هذه الجمعية المغربية أنها سطرت "برنامج عمل" لسنة 2009، ويتضمن 24 نشاطا، بمعدل نشاطين في كل شهر، ضمنها التوقيع على اتفاقية شراكة في المجال الاجتماعي، والقيام ببحث ميداني حول الظروف السوسيو - اقتصادية للضحايا وأوضاعهم الصحية، وتنظيم وقفة جديدة أمام السفارة الجزائرية بالرباط، مؤكدا أن عمل الجمعية حقوقي بالأساس، ولا يكتسي أي صبغة سياسية!
  • وعبر البيان الختامي الذي تلاه المدعو محمد الصالحي، عضو الجمعية، عن القلق إزاء ما أسماه "الصمت الرسمي المطبق الذي يلف القضية"(..)، مطالبا الحكومة المغربية بتحمل مسؤوليتها كاملة نحو الضحايا، وذلك عبر فتح قنوات الحوار مع أعضاء الجمعية على ضوء الملف المطلبي الموجه إلى رئيس الوزراء، عباس الفاسي، كما انتقد البيان ذاته، "لامبالاة الحكومة الجزائرية إزاء مطالب الضحايا" !، داعيا إياها إلى "احترام المواثيق الدولية، خاصة ميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان"، وشدد البيان، على ضرورة تدخل جميع المؤسسات الوطنية والهيئات الحقوقية المغربية والدولية "للضغط على الجزائر" من أجل "الإعتراف بهذه الجريمة، والرضوخ لمطالبنا المشروعة"!، رافضين "أي استغلال للقضية، خارج الإطار الإنساني والحقوقي، الذي سطرناه لجمعيتنا، محذرين من أي تسييس لهذه المأساة، أو المزايدة باسمها"، وهي الكلمات الجوفاء التي تكذبها خلفيات وأهداف إعتماد الجمعية وتحريكها من طرف المخزن ضد الجزائر كلما عارضت هذه الاخيرة توجهات وأطروحات المملكة.
  • ومن آخر تلفيقات وإختراعات المخزن، خروج الجمعية المغربية في ديسمبر الماضي، وادعائها عبر الإعلام المغربي، بوجود ما أسمته "مقبرة في وهران تأوي جثثا تزيد عن ألف مغربي"، وقال رئيس "جمعية الدفاع عن المغاربة ضحايا الترحيل التعسفي من الجزائر"، المدعو محمد الهرواشي - الذي خلف ميلود الشاوش - لاعتبارات مخابراتية وحسابات سياسية، في تصريح له أن "هذه جريمة ارتكبت في حق المغاربة وآخرين من جنسيات مختلفة، خصوصا أوروبية، غير أن الصمت مازال مطبقا حول هذا الحادث"، وأضاف رئيس الجمعية التي مقرها الناظور شرق المغرب: "أن الأمر يتعلق بمغاربة "قتلوا ودفنوا في المنطقة عام 62 ثم في 63 و68"(..) !، وهو ما يثبت ان تغيير الشاوش بالهرواشي هدفه "تصعيد" الإتهامات والتلفيقات بمخطط عدائي جديد خاطه المخزن لاستهداف الجزائر.



hglo.k d[k] Nght hglyhvfm gqvf hsjrvhv hg[.hzv










عرض البوم صور star dz   رد مع اقتباس

قديم 02-12-2009   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية اللامنتمي


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 615
المشاركات: 10,663 [+]
بمعدل : 2.81 يوميا
اخر زياره : 02-25-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 27

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
اللامنتمي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : star dz المنتدى : منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ]
افتراضي

نحن في القرن 21 وبناء التجمعات الكبرى
هذه اخبار الصحف الصفراء
لا توجد عداوة بين الشعوب هذه انظمة تتغذى من عداوة بعضها البعض
سواء في المخزن ا و عندنا









عرض البوم صور اللامنتمي   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2009   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رياض...


البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 4034
المشاركات: 1,734 [+]
بمعدل : 0.52 يوميا
اخر زياره : 03-22-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 21

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رياض... غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : star dz المنتدى : منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ]
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اللامنتمي مشاهدة المشاركة
نحن في القرن 21 وبناء التجمعات الكبرى
هذه اخبار الصحف الصفراء
لا توجد عداوة بين الشعوب هذه انظمة تتغذى من عداوة بعضها البعض
سواء في المخزن ا و عندنا
لا اعتقد ذلك يا منتمي

فالمغرب زرع في شعبه فوبيا الجزائر

فأغلب المغاربة الذين اعرفهم على النت ينسبون جميع مشاكلهم الى الجزائر و هم مشحونون حقا باتجاهنا

فالنظام الملكي يفتعل المشاكل مع الجزائر لكي يصرف انظار شعبه عن مشاكله الداخلية









عرض البوم صور رياض...   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2009   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية اللامنتمي


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 615
المشاركات: 10,663 [+]
بمعدل : 2.81 يوميا
اخر زياره : 02-25-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 27

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
اللامنتمي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : star dz المنتدى : منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ]
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض... مشاهدة المشاركة
لا اعتقد ذلك يا منتمي

فالمغرب زرع في شعبه فوبيا الجزائر

فأغلب المغاربة الذين اعرفهم على النت ينسبون جميع مشاكلهم الى الجزائر و هم مشحونون حقا باتجاهنا

فالنظام الملكي يفتعل المشاكل مع الجزائر لكي يصرف انظار شعبه عن مشاكله الداخلية

وهذا هو هدف الانظمة العربية هو زرع العداوة بين شعوبها









عرض البوم صور اللامنتمي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حي المغاربة بمدينة القدس حياة منتدى فلسطين في القلب 3 05-19-2011 08:01 PM
رسالة دكتوراه حدود البطالة الظرفية و البطالة البنيوية في الجزائر خلال المرحلة ... الأسد الجريح مكتبة رسائل التخرج الاقتصادية 2 01-02-2011 09:38 PM
لا لضرب الأطفال بالمدارس حياة منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 5 10-14-2010 07:52 PM
رئيس بولوفيا مضرب عن الطعام نجم الغد منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ] 3 04-14-2009 07:40 PM
القنبلة النووية المغاربة -حقيقة ام من صمع الخيال قمر الزمان منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 11 04-15-2008 11:30 AM


الساعة الآن 01:13 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302