العودة   منتديات صحابي > الأقسام العامة > المنتدى العام


المنتدى العام يهتم بالمواضيع المميزه و المهمه و الكبيره و العامة والتي فيها فائدة على الفرد و المجتمع.


آداب الكلام

المنتدى العام


آداب الكلام

:bis: :bis: :bis: آداب الكلام هل تعرف ما هي أهمية الكلام في الإسلام؟ هل تدرك أهمية هذه الأسماء؟: فم لسان كلمة الجنة أو النار. هل تعلمت كيف تضبط

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-24-2009   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية اميرة سلام


البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 3325
المشاركات: 9,952 [+]
بمعدل : 2.97 يوميا
اخر زياره : 01-18-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 20

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
اميرة سلام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى العام
:bis[1]: :bis[1]: :bis[1]:

آداب الكلام



هل تعرف ما هي أهمية الكلام في الإسلام؟

هل تدرك أهمية هذه الأسماء؟: فم لسان كلمة الجنة أو النار.

هل تعلمت كيف تضبط لسانك؟

أتذكر؟! عندما تفوهت بكلمة كلفتك كثيراً، وندمت عليها طويلاً؟

مع هذا الدرس عوِّد لسانك القول السديد.



عندما يأتي الإسلام إلى الكلمة، يجعل لها الدور الكبير والمهمة العظمى، ويضمنها أعمق المعاني وأسلمها، فهو يريد من الإنسان أن يكون صالح المنطق مهذّب الكلام، لا فحش ولا لغو ولا عبث، بل جدية مثمرة ونطق صائب، يختزن أهدافاً ربانية في طريق ممارسة صلاحيات الخليفة المؤتمن على الوجود والمخلوقات.

لذلك عبّر تعالى عن أهمية الكلمة وعظيم أثرها واستمرار نتاجها الطيب في قوله عزَّ وجلّ: "ألم تر كيف ضرب الله مثلاً كلمة طيبةً كشجرةٍ طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكُلُها كلّ حين بإذن ربِّها... ومثل كلمةٍ خبيثةٍ كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار"(1).

فالكلمة سكين ذو حدَّين:

إذا كانت حسنة وهادفة تنطلق من إرادة واعية ونية خير للبشر، فهي تصنع الحضارة والرقي وتبني المجتمع وتوجِّه الناس نحو الخير والبناء والصلاح.

"وهدوا إلى الطيِّب من القول وهدوا إلى صراط الحميد" الحج/24.

وإذا كانت سيئة تنطلق من إرادة العبث واللهو وعدم تحمُّل المسؤولية، فهي تقضي على كل صلاح وخير، وتهدم ما تبقى من سلامة في نفوس البشر وتعيث الفساد في ربوع البلاد وبين العباد.

"لا يحب الله الجهر بالسوء من القول"(1).



آفات اللسان:

إن آفات اللسان عديدة وكثيرة، ويمكن القول أنها لا تحصى، فهي بعدد كلمات الإنسان.

وكل كلمة سيئة فهي آفة، فيصبح معيار سعادة الإنسان أو شقائه هو ما يجري على لسانه.

"وهل يكب الناس على وجوههم في النار إلا حصائد ألسنتهم".

إن ما يقع على اللسان من ألم وعذاب وعقاب أكثر مما تتعرض له باقي الجوارح، كما قال (ص) "يعذب الله اللسان بعذاب لا يعذّب به شيئاً من الجوارح فيقول: يا ربّ عذبتني بعذاب لم تعذب به شيئاً؟ فيقال له: خرجت منك كلمة فبلغت مشارق الأرض ومغاربها، فسُفك الدم الحرام، وانتهب المال الحرام، وانتهك بها الفرج الحرام، وعزتي وجلالي لأعذبنك بعذاب لا أعذب به شيئاً من الجوارح".

ولما كانت هذه الآفات كثيرة إلى حد لا يمكن تقصيها سنقف على بعضها مما يشكل أساس مساوى‏ء اللسان والمخل بقاعدة "القول السديد".

1- الغيبة:

وهي ذكر المؤمن لأخيه بسوء في حالة غيابه، وهي من أشد المعاصي وأعظمها أثراً حيث يقول عنها تعالى: "ولا يغتب بعضكم بعضاً أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتاً"(2).

فيا له من تعبير ووصف.

أن يتصور الإنسان نفسه ينهش لحم أخيه بعد موته وكأنَّه لم تجمع بينهما مودة ولا صداقة في الحياة. كما ينبغي للمؤمن أن لا يتعرض لغيبة أحد مطلقاً لأن هذا يعني انصرافه عن عيوب نفسه بحسب قول النبي الأعظم (ص): "رحم الله امريءً انشغل بعيوبه عن عيوب الناس".

2- السخرية:

وهي حالة استهزاء بالآخرين وذكرهم بما يحقّرهم ويستهين بهم بقول أو إشارة أو فعل بحيث يؤدي للضحك عليهم والإهانة لهم، وهذا الأمر إنما يصدر من أهل الغفلة وناقصي العقول لأن الله تعالى ينبىء عن المغزى بقوله: "يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيراً منهم"(1).

لأن الإطلاع على السرائر من صفات الله، والإنسان المؤمن من صفاته التواضع وعلامته أن لا يرى أنه أفضل من أحد.

"إن المؤمن إذا نظر إلى من هو أصغر منه قال: سبقته إلى المعصية. وإذا نظر إلى من هو أكبر منه قال: سبقني إلى الطاعة".

3- التنابز بالألقاب:

وهو يختص بخطاب الآخرين بأسماء يكرهونها لأنها تشعرهم بالذم وقد جاء في ذلك: "ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان"(2).

4- اللغو:

وهو الكلام الذي لا فائدة منه مطلقاً حيث لا يفيد في دنيا ولا آخرة، ذلك أن الإنسان ينبغي أن يكون مترفعاً عن سفائف الأمور، والله يكرمه عنها ويجعل ذلك من أسباب الفلاح فيقول في محكم كتابه: "قد أفلح المؤمنون.. والذين هم عن اللغو معرضون"(3).

ويركز الإسلام على أن تكون كل حركة للإنسان وكل قول يعود بنفع للبشر وغير ذلك فهو للشيطان ومبعد من رحمة الله: "المؤمن إذا تكلم قال خيراً وإلا فليصمت" الرسول الأعظم(ص).

5- شهادة الزور:

وهي من الابتلاءات الشديدة التي يقع فيها الناس وهم لا يشعرون. فالزور تمويه الباطل بما يوهم أنه حق، وهو يشمل الكذب وكل لهو باطل كالغناء والفحش، ومن صفات المؤمنين أنهم: "والذين لا يشهدون الزور"(4).

وخصوصاً فيما يتعلق بأمور البيع والمعاش حيث يقوم التاجر بوصف بضاعته الرديئة بأنها حسنة فيكون قد كذب وشهد زوراً واكتسب مالاً حراماً ولذلك قيل: "التاجر فاجر ما لم يتفقه في دين الله".



فضائل اللسان:

كما سبق القول أن آفات اللسان لا تحصى كذلك فإن فضائل اللسان ومحاسنه لا حصر لها عند أهل الفضل والإيمان، ولعل كل كلمة تصدر منهم هي فضيلة وكل مقولة حسنة وكرامة، وسنأتي على ذكر بعض ما يتيسر من هذه الفضائل عسى أن يكون لنا منها فائدة نكتسبها وخصلة نلتزم بها.

1- الصدق:

وهو القول المطابق للواقع دون زيادة ومبالغة، ولا نقصان ومواربة، وهو من الصفات الخالصة للإنسان المؤمن كما أنَّه من صفات الله تعالى: "هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله"(1).

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t12779.html#post130763

لذلك نرى أن الله يدعو المؤمنين لاكتساب صفات الصدق فيقول عزَّ وجلّ: "يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين"(2).

ولا يكون مع الصادقين إلاّ الصادق المماثل لهم في الصفات.

كما أن الصدق يؤدِّي لصلاح حياة الإنسان في الدنيا والآخرة.

فأما في الدنيا فيقول أمير المؤمنين ?: "الصدق صلاح كل شيء".

وأما في الآخرة كما جاء عن النبي(ص) : "أقربكم مني غداً في الموقف أصدقكم للحديث".

2- القول الحسن:

وهو من وصايا الله تعالى للمؤمنين ومن مختصات عباده حيث يقول تعالى: "وقلْ لعبادي يقولوا التي هي أحسن"(3).

وهو القول المتأدب الجميل الخالي من الخشونة والشتم وسوء الأمر، والكلام بهذه الصفة يقع في قلوب الآخرين فيترك آثاراً حسنة تعود بالخير على كِلاَ الطرفين حتى أن جباراً مثل فرعون يُرجى أن يحصل عنده خير حيث أوصى تعالى موسى وهارون في خطابه: "فقولا له قولاً ليناً لعله يتذكر أو يخشى"(4).

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=130763

وبهذا المقام يرتفع الإنسان من مقام السوء والمبادلة بالمثل: "وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاماً"(5).

أي ردُّوا رداً سالماً من الإثم أو الشتم ولم ينحدروا إلى مقام المسيئين، وهذا مقام لا يناله إلاّ من أخلصه الله لنفسه،

"وما يلقاها إلاّ الذين صبروا وما يلقاها إلاّ ذو حظٍ عظيم"(1).

3- خفض الصوت:

إن للحديث آداباً منها خفض الصوت، والكلام بصورة هادئة دون جدال وصخب وصياح، مما يقلل من شأن المتحدث ويسلب منه الوقار والحياء، لذلك كانت وصية لقمان لابنه في جملة مواعظه له: "واغضض من صوتك"(2).

خصوصاً في حال النقاش والحوار لإثبات الحجج فإن الله يوجِّه عبده في كيفية المناقشة بقوله: "وجادلهم بالتي هي أحسن" (3).

ومن جملة معاني "التي هي أحسن" أن يتكلم بصوت هاديء ومنخفض بشكل يعكس الثقة بالنفس والتمكن من الفكرة.



أخيراً:

إن الإنسان بعد أن علم أن الحساب يوم القيامة دقيق حتى على مقدار الذرة من القول والفعل، وحيث إن لديه من يحصي عليه أنفاسه وسكناته وكلامه: "وما يلفظ من قول الاّ لديه رقيب عتيد"(4).

يصبح من اللازم عليه أن يبادر لضبط الخلل الواقع في أقواله بناءً على أمر الله تعالى: "فليتقوا الله وليقولوا قولاً سديداً"(5).



N]hf hg;ghl










عرض البوم صور اميرة سلام   رد مع اقتباس

قديم 02-24-2009   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 2690
المشاركات: 128 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : 08-15-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
تغريد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اميرة سلام المنتدى : المنتدى العام
افتراضي

الكلام فن وذوق وأدب , كيف لا.. وبه يعلو المقام ويرقى المرء ..,وبه يستطيع أن يجذب من حوله له, فقد قيل يعلو مقام المرء بحسن مقاله .


:4[1]:









عرض البوم صور تغريد   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2009   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 1410
المشاركات: 1,484 [+]
بمعدل : 0.42 يوميا
اخر زياره : 05-19-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 15

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
المفيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اميرة سلام المنتدى : المنتدى العام
افتراضي

شكرا على الموضوع ........









عرض البوم صور المفيد   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2009   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رياض...


البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 4034
المشاركات: 1,734 [+]
بمعدل : 0.52 يوميا
اخر زياره : 03-22-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 21

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رياض... غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اميرة سلام المنتدى : المنتدى العام
افتراضي

بارك الله فيك سهى

فالكلام هو المرآة التي تعكس عقولنا و قلوبنا

و كما قيل قديما: المرء بأصغريه قلبه و لسانه

شكرا سهى









عرض البوم صور رياض...   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شهد الكلام غزالة الشرق المنتدى الاسلامي العام 4 06-06-2011 05:39 PM
مسك الكلام smail.ahmed ركن الأمثال والحكم 29 12-05-2010 05:01 PM
*** خير الكلام *** زهية ركن الأمثال والحكم 4 11-05-2008 12:01 PM
خير الكلام smail.ahmed المنتدى العام 4 08-30-2008 09:04 PM


الساعة الآن 09:38 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302