العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > المنتدى الاسلامي العام


المنتدى الاسلامي العام خاص بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة


::: " لا إله إلا الله " ؛ بين النظرية والتطبيق :::

المنتدى الاسلامي العام


::: " لا إله إلا الله " ؛ بين النظرية والتطبيق :::

"لا إله إلا الله"؛ بين النظرية والتطبيق إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فهو المهتد ومن يضلل

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-01-2009   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية zaki34


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 4874
المشاركات: 1,990 [+]
بمعدل : 0.61 يوميا
اخر زياره : 08-01-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 16

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
zaki34 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
"لا إله إلا الله"؛ بين النظرية والتطبيق

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً، وأشهد أن " لا إله إلا الله " وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، ألا وإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولاً سديداً يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزاً عظيماً).


أما بعد

إخوة الإسلام:

إن الذي ينظر ويقلّب أحوال الناس يجد ألسنتهم تلهج بـ"لا اله إلا الله"، يجد أن عددهم قد فاق المليار ونصف المليار ولكن أين أفعالهم باعتبارهم مسلمين؟ يقول النبي صلى الله عليه وسلم يصف حال المسلمين (ستتداعى عليكم الأمم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها. قالوا: أومن قلة نحن يومئذ يا رسول الله؟ قال: لا أنتم كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل).


أيها الإخوة:

إن " لا إله إلا الله " كنز لكل مسلم فيجب على كل مسلم أن يستفيد من ذلك الكنز ولا يهمله فضلاً عن أن يضيعه، فمن ثمرات هذا الكنز أنه يحفظ نفسك ومالك وعرضك ... لماذا؟ لأنك مسلم.


يقول النبي صلى الله عليه وسلم (كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه)، هذا في الدنيا وغيره أكثر، أما في الآخرة فأكثر، يركب النبي صلى الله عليه وسلم يوماً على دابته ويردف معاذا فيقول النبي صلى الله عليه وسلم لمعاذ (يا معاذ أتدري ما حق الله على العباد وما حق العباد على الله؟ قلت: الله ورسوله أعلم، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: حق الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئاً وحق العباد على الله أن لا يعذب من كان لا يشرك به شيئاً) والرواية في الصحيح كما تعلمون.


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t12906.html#post131358

فتحقيق " لا إله إلا الله " يضمن لك برحمة الله أن لا تكون من الخالدين في نار جهنم والعياذ بالله، فأنت تحت مشيئة الله تعالى إن شاء عفا عنك وأدخلك الجنة وإن شاء نقّاك من ذنوبك ثم أدخلك الجنة.

إخوة الإيمان:

أما تستحق هذه الكلمة العظيمة التي حفظ الله بها أموالنا ودمائنا وأعراضنا؟

أما تستحق " لا إله إلا الله " أن نجسدها للعالم بأفعالنا ونرفعها عالية فوق كل الرايات ليكون الدين كله لله ؟

إن الله تعالى يريد منك أيها المسلم أن تكون بمستوى " لا إله إلا الله " قولاً وعملاً، ولكن ما هو مستوى هذه الكلمة يا ترى؟ يخبرنا الله تبارك وتعالى عن ذلك فيقول (ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ)، يحكم الله تعالى بطيب هذه الكلمة من فوق سبع سموات، فهي طيبة بريحها وثمرها ومظهرها.


ولكن من منا قد مسَّ مِن طيب هذه الكلمة حتى صار طيباً في علاقته مع ربه ومعبوده؟ طيباً في علاقته مع الناس؟ حتى إن الناس ليجدون ريح " لا إله إلا الله " من خلاله، فهو رافع لهذه الكلمة يدعو إليها بأفعاله من حسن الخلق ومن الإنفاق والجهاد في سبيل الله كما كان نبيكم صلى الله عليه وسلم الذي قال فيه رب العزة ( وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيم)، ثم إن هذه الكلمة الطيبة لا تعرف زولاً ولا زحزحة لأن اصلها ثابت بنص القرءان كما قال - جل وعلا - (فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ).

نعم أيها الإخوة:

صاحب " لا إله إلا الله " يجب أن يكون ثابتاً قد تجذّر الإيمان في قلبه وخالط دمه وأحشائه لأنه يدرك أنه ما خُلق إلا من أجل لا أله إلا الله، وعاش ويعيش من أجلها وسيموت من أجلها ثم يبعث عليها إن شاء الله تعالى فلا يمكن للفتن مهما اشتدت ريحها وعصفت أن تجتذ هذا القلب الذي نبت فيه لا إله إلا الله، ثم إن شجرة " لا إله إلا الله " فرعها مرتفع في السماء بعيد عن الأردان والأقذار فالمسلم الذي يحمل هذه الكلمة يجب عليه أن يكون بالمستوى المطلوب بعيداً عن سفاسف الأمور فهو من علية القوم لا من الذين رضوا لأنفسهم أن يكونوا ذنباً لأحفاد القردة والخنازير.

كما ترون أيها الأخوة كثيراً من الذين يقولون " لا إله إلا الله " محمد رسول الله وهم يخدمون الجيوش التي تنسب الشريك لله ويكفرون بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم حتى سمعنا وشاهدنا من يتجسس منهم للكافرين.

وآخرين ينطقون "لا أله إلا الله" وهم ينظفون للكافرين طرقاتهم. وما خفي من ذلك أعظم.

فأمثال هؤلاء لا يأتون إلا بالسبة لـ"لا أله إلا الله" فإنهم وإن انتسبوا إليها زوراً وبهتاناً فهم ليسوا من أهلها وهم يعينون الكافرين المحتلين على قتل أهل لا إله إلا الله، كما هو مشاهد اليوم في ديار المسلمين لا سيما في العراق، وعلى إعتقال المسلمين وعلى هتك أعراضهم ونهب أموالهم وتدنيس أراضيهم ومن أجل ماذا كل ذلك؟ من أجل ماذا باعوا لا أله إلا الله؟ إنهم باعوها من أجل دولارات قليلة وكانوا فيها من الزاهدين.

أيها الإخوة:

حريٌّ بنا أن نقلّب صفحات تاريخنا الإسلامي بدءاً برسول الله صلى الله عليه وسلم والصحابة والتابعين ومروراً بخلفهم إلى يوم الدين كي يرى كل واحد منا كيف قدموا أموالهم وأنفسهم وكل ما يملكون من أجل رفع راية لا إله إلا الله.


فهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يخبرنا لما نزل جبريل عليه السلام في بداية الوحي على النبي صلى الله عليه وسلم فلما عاد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى خديجة رضي الله عنها وأرضاها وذهبت به إلى ورقة بن نوفل قال ورقة: هذا ناموس الأنبياء ليتني كنت جذعاً إذ يخرجك قومك، فقال عليه الصلاة والسلام: أومخرجي هم؟ فقال ورقة: نعم ما جاء أحد بمثل ما جئت به إلا عودي.

كانت هذه الحقيقة وهذا الواقع متحقق لا مناص منه ولكن القضية ليست قضية وطن أو مال ولكنها أكبر من ذلك فما تقاعس منها عليه الصلاة والسلام لحظة واحدة حتى كان وقته كله لله وحده.

وتسجل لنا السيرة حال آل ياسر وما أدراك من آل ياسر؟ أول الناس الذين قدموا أنفسهم من أجل إسلامهم ذلك أنهم قالوا " لا إله إلا الله " بقلوبهم وألسنتهم، فما يكون لهم أن يتنصلوا عنها بأفعالهم حتى ثبت ياسر وزوجته سمية على " لا إله إلا الله " رغم ما صاحب عليهما من العذاب الذي إنتهى بخروج روحيهما الطاهرتين في بداية الدعوة إلى لا إله إلا الله.

ومضت الأيام ويأذن النبي صلى الله عليه وسلم بالهجرة إلى الحبشة، ويخرج المسلمون رجالاً ونساءاً تاركين وطنهم وديارهم ومجتمعهم من أجل ماذا كل ذلك؟ من أجل الحفاظ على ما هو أغلى من ذلك إنها لا إله إلا الله.

وتمضي الأيام وركب " لا إله إلا الله " يسير ليخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن الله وتحتاج الدعوة إلى المال ويلبي أهل " لا إله إلا الله " وأولهم أبو بكر الصديق رضي الله عنه يلبي لهذه الدعوة فيأتي بماله كله ويقول النبي - عليه الصلاة والسلام - له (ماذا أبقيت لأهلك يا أبا بكر؟ فيقول أبو بكر: أبقيت لهم الله ورسوله).

فالمسألة أكبر وأهم من كل شيء حتى من الأهل بل ومن النفوس. وتمر الأيام ويحاول الكافرون قتل رسول الله صلى الله عليه وسلم بضربة رجل واحدٍ، وينام علي رضي الله عنه في فراش رسول الله صلى الله عليه وسلم ليوهم المشركين بأن النبي صلى الله عليه وسلم لا يزال نائماً في فراشه لئلا يعلموا أنه قد خرج مهاجراً إلى المدينة، قدم علي رضي الله عنه نفسه وتعرض للقتل من أجل ماذا ؟ من أجل " لا إله إلا الله " المتمثلة يومها بشخص رسول الله صلى الله عليه وسلم .

وتمضي الأيام وتاريخنا حافل بمواقف الرجال الصادقين ويعترض الكفار أهل " لا إله إلا الله " ليصدوا المسلمين عن " لا إله إلا الله " بالقوة وعندها تتلهف النفوس الصادقة إلى التضحية من أجل أن تبقى " لا إله إلا الله " مرفوعة عالية ويعلم الله صدقهم فيخاطبهم فيقول (أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ).


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=131358

فما بالنا اليوم يأمرنا الله تعالى بالإنفاق والجهاد ورغم هذا كله نبخل حتى رأينا من نصّب نفسه مخذّلاً للناس عن مسيرة لا إله إلا الله، مخذّلاً عن مسيرة الجهاد من أجل لا اله إلا الله، وهذا يقول لا إله إلا الله.

وتسير الأيام ويلتحق النبي عليه الصلاة والسلام بالرفيق الأعلى ويختار المسلمون أبو بكر للخلافة فيصدر أمره بإنفاذ جيش أسامة بن زيد رضي الله عنه لنشر " لا إله إلا الله " وسحق أعدائها رغم أن دولة الإسلام أصيبت بوفاة النبي عليه الصلاة والسلام وبارتداد كثير من الناس عن إسلامهم، الناس الذين لم يجاوز إسلامهم تراقيهم وبادعاء البعض النبوة، كل هذا يواجهه أبو بكر هو وغيره من الصحابة رضي الله عنهم ولكنهم لم يلتفتوا إلى إقامة كرسي الخلافة ويغفلوا عن الخطر الذي يواجه " لا إله إلا الله " لأن القضية الأساسية هي لا إله إلا الله، من أجلها يعيشون و عليها ويموتون.

ويمضي التأريخ ليسجل مواقف أخرى فهذا الإمام أحمد رضي الله عنه إمام أهل السنة والجماعة يُمتحن بمحنة خلق القرآن فيسجن ويضرب فلا يرده ذلك عن نصرة " لا إله إلا الله " بل يثبت ويقول أمام الملأ: (القرآن كلام الله منزّل غير مخلوق).

إخوة الإسلام:

يخبرنا النبي عليه الصلاة والسلام بأن الأيام والسنين ستمضي حتى يسطر رجل من المؤمنين الصادقين موقفاً عظيماً ذوداً عن لا إله إلا الله، ذلك يوم يأتي الدجال أعاذنا الله منه ويقول لذلك الرجل: أتشهد أني ربك؟ فيقول: ربي الله الذي لا إله إلا هو، فينشره تصفين ثم يحييه بإذن الله تعالى ويقول له: ألست بربك؟ فيقول له الرجل: الآن إزددت إيماناً أنك الدجال الذي أخبر عنه النبي عليه الصلاة والسلام.


نعم أيها الإخوة:

لا إله إلا الله ليست أقوالاً وإنما هي إعتقاد بالقلب وقول باللسان وعمل بالجوارح ثم إن " لا إله إلا الله " تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ، وكذلك المسلم يجب أن يكون يعطي ثماراً لدينه في كل وقت، في كل حين، في كل مكان، في السراء وفي الضراء، ولا ينسى " لا إله إلا الله " حتى إن النبي صلى الله عليه وسلم يقول (عجباُ لأمر المؤمن أمره كله خير إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له ولا يكون ذلك إلا للمؤمن).


فيا أيها الاخوة:

ما أحوجنا إلى هذه المعاني، ما أحوجنا إلى أن نكون من أهل " لا إله إلا الله " إعتقاداً وقولاً وعملاً عسى ربنا أن يكفر عنا سيئاتنا ويغير حالنا إلى أحسن حال فإن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.



::: " gh Ygi Ygh hggi P fdk hgk/vdm ,hgj'fdr










عرض البوم صور zaki34   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور عائلة كريم زياني """""""""روعة """"""""""""""""" نسرين 09 ركن صور الأفــناك 45 07-18-2011 04:27 PM
""""" اضحــــــــــــــــك وزيد اضحـــــــــــــــــــــــــــــك""""""""""" star dz منتدى النكت 13 06-29-2011 04:59 PM
"&"الواجب الشرعي على من ابتلاه الله بنقص أو إعاقة"&" ياسمين نجلاء منتدى لذوي الاحتياجات الخاصة والمساعدات 6 09-17-2010 04:07 AM
أقوى موضوع عن بر الوالدين تجده إن شاء الله "هيا نبر آبائنا " " رسالة إلى عاق " Dzayerna المنتدى الاسلامي العام 4 03-29-2010 07:39 PM
أخبار ما بعد التأهل لدور الثاني "" إن شاء الله "" ياسمين نجلاء منتدى الأفــــنــاك [المنتخب الجـــــزائري ] 2 01-21-2010 04:31 PM


الساعة الآن 10:03 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302