العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > المنتدى الاسلامي العام


المنتدى الاسلامي العام خاص بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة


الحياة الطيبة بمعناها الحقيقي تفضل معي هنا

المنتدى الاسلامي العام


الحياة الطيبة بمعناها الحقيقي تفضل معي هنا

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله رب العالمين واصلي واسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحياة الطيبة السعادة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-15-2009   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية اميرة سلام


البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 3325
المشاركات: 9,952 [+]
بمعدل : 2.97 يوميا
اخر زياره : 01-18-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 20

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
اميرة سلام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين واصلي واسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الحياة الطيبة السعادة الطمأنينه الهناء الراحة الرزق النجاح
الخ من كل المعاني التي تعطي كل نفس معنا حقيقيا للحياة
نعم الكل يبحث عن هذا كله سواء مسلم او كافر
ولكن كلماتي هذه موجهه بشكل خاص لكل تائب وتائبه وبشكل عام لنا جميعا فكلنا يريد هذا المكسب الطيب
والمسلم لايحتاج الى الكثير من الوقت للبحث عن هذا الطريق طريق السعادة
ولكن هناك كثير من الناس اهلك نفسه واضاع اوقاته للاسف في تحقيق هذا المعنى الطيب ولكن لم يجد طعما لها حتى الان لان طريقها واااحد
وحتى لو وجد هذه السعادة في طريق اعتقد هو انه صحيح تبقى سعادة مزيفه ووهم يعيشه صاحبها
وهؤلاء هم من يطلب السعادة بمعصية الله تعالى وبااعمال وافعال محرمه نسال الله العافيه
نعم وربما نرى في وجهه الفرح والابتسامة والتفكه في الحياة والتمتع في حياته
ايضا يجد شيئا من اللذة والشهوة
وكل هذه لمن يراه في مظهرة يعتقد انه سعيد
ولكن لا والله ليست هذه هي السعادة فلو فتحنا مابداخله لوجدنا الهموم والغموم
والسعادة الحقيقيه هي ماتكون في الداخل وليس في الظاهر ولن يسعد ابدا صاحب المعصيه مهما بلغ من المتعه واللذة
والدليل نلمسه من واقع حياتنا قبل ان نراه في غيرنا
كيف ؟
لايوجد بيننا معصوم فكل يقع ويقصر ويذنب
ولكن صاحب القلب الحي عندما يقع في ذنب من الذنوب بسبب استسلامه للشيطان وهواه ياتيه احساس بالهم والضيق والندم .... مع العلم انه كان سعيدا في فعله للمعصيه وهذا كما ذكرنا في الظاهر واما الباطن هو الاحساس الذي خرج بعد الوقوع
وهذه هي السعادة اللحظية المزيفه
اين اللذة ؟ اين ذهبت سعادتها ؟
وهذا دليل على عدم وجود سعادة في هذا الطريق ... طريق المعصيه وطريق اللذة المحرمة بانواعها واشكالها سواء سماعا او نظرا او فعلا
واما الجانب الاخر من الناس وهو صاحب القلب الغافل نسال الله العافيه والسلامه الذي غرق بالملذات والشهوات المحرمه وهو يعتقد في نفسه انه في سعادة ولكنه كمثل الضمئأن ويشرب من ماء البحر فكلما زاد شربه زاد عطشه
وهو يعيش مع الشهوات المحرمه وكلما زاد في البحث اكثر زاد همه وبحث اكثر عن شئ يذهب عنه مابه من شقاء
ولكن يضل يبحث بما حرم الله نسال الله العافيه
وربما يغتر بعض الناس بظهر حياته مع المتعه واللذة ويعتقد انه سعيد ولكن لا والله فدائما نسمع الكثير من الشباب والفتيات يقول (طفش ملل ) الخ من العبارات المعبره عن عدم وجود السعادة الحقيقيه فهي سعادة زيفها الشيطان
اين السعادة و كيف يكون سعيد ويتلفظ بهذه العبارات ؟
ايضا كثيرا مانسمع بظاهرة بين الشباب والفتيات انتشرت وهي قوله اريد ان انتحر
سبحان الله .... هل السعادة توصل صاحبها الى حد انه ينتحر ؟
لا والله ولكنها سعادة في الظاهر والباطن خاوي من معانيها ومليئ بالهم والضيق والحسرة
وهذا يجعلنا نذكر بقوله تعالى ( ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ......)
ايها الاخوة والاخوات لااطيل عليكم ولكن هذه هي الحقيقه وهذا مايعيشه الناس اليوم والكل يبحث عن السعادة
ولاطريق الا طريق وااحد فقط
وهو الطريق الذي بينه الذي هو اعلم بصلاحنا وهو سبحانه اعلم بطريق نجاتنا وفوزنا في الدنيا والاخرة
وقد امرنا باتخاذ هذا الطريق وارشدنا بفعل كل الاسباب التي تجلعنا نسير مطمئنين سعيدين حتى نفوز
ولكن هل فعلا سرنا وفعلنا ماامرنا به حتى نحقق معنى السعادة ؟
والسعادة والحياة الطيبه والهناء وكل معاني الراحة والطمانينه تتلخص في آيه عظيمه
قال تعالى (من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ...)
اذا – لامجال للبحث الكثير والاجتهاد فنحن المسلمين بمنة الله علينا لانحتاج الكثير من الجهد والوقت لإيجاد الحلول السريعه والشافيه الكافيه
لاننا نعيش وبين ايدينا كتاب الله تعالى وسنة الحبيب صلى الله عليه وسلم
ولكن السؤال متى نطبق ونعمل ؟
***
نعم الحياة الطيبه كما هو في الاية ولكنها تاتي بعد العمل الصالح والايمان
والايمان ايها الاحبة ليس كما يصفه بعض الناس
فاذا ذكر الايمان وهو مقصر او متبع لهواه اشار الى صدره وقال هنا الايمان ...!
نعم هنا الايمان صحيح ولكن معنى الايمان هو النطق باللسان والتصديق بالقلب والعمل بالجوارح
وربما البعض ينطق بلسانه ويصدق في جنانه ولكن يفقد شيئا مهما وهو تصديق الجوارح لهذا الايمان الموجود في الباطن
فالايمان الصادق في الباطن لابد ان يظهر بالاعمال وهي كل مايحب الله تعالى ويرضى من القول والعمل
وطريق الحياة الطيبه يسير لكل من يسره الله له وهو بالايمان اولا ثم بالاعمال الصالحة الخالصه لله تعالى
ولاننسى هدفنا الاول كمسلمين وهو رضى الله تعالى والفوز بجناته جنات النعيم اذا – لابد من التغيير لنفوز بالدارين
وسلعة الله تعالى غاليه وتحتاج الى مزيدا من العمل والجهاد لتحقيقها والفوز بها
ولو القينا نظرة على اهل العمل الصالح واهل الايمان الصادق والالتزام – ربما ظاهرهم يوحي للناظر اليهم انهم في حزن وهم وغم
فدائما الدموع تدل على الحزن ..... ولكنها من خشية الله تعالى وفي طاعته لذة لايعلمها الا الله سبحانه
وصاحب العمل الكثير والسهر بالليل في ظاهرة انه في مشقه وسهر وقلة نوم ايضا والصيام وطول القيام
هو فعلا تعب وتكليف ولكنه طاعة لله تعالى فهذه لذه عظيمه لايعلم طعمها الا من وفق لها بفضل الله تعالى
والحرمان ليس والله حرمان المال وحرمان مافي الدنيا من شهوات وملذات ولكنه حرمان الطاعة ولذة العبادة
لنعود قليلا الى الوراء
ونتفكر بحال الحبيب صلى الله عليه وسلم افضل خلق الله واحب خلق الله كيف كان حاله مع العمل الصالح والعبادة
نقف عند عمل فقط
وهو قيامه في الليل كان يقوم صلى الله عليه وسلم حتى تتفطر قدماه من الوقوف وهو الذي غفر له ماتقدم من ذنبه وماتاخر
في الحقيقه ان تفطر القدمان من الوقوف شيئا مؤلما لصاحبه اليس كذلك ؟؟؟
ولكنه بطاعة الله تعالى شيئا عظيما ولذة طيبه وسعادة لاتقارن بسعادة
*****
اخواني التائبين اخواتي التائبات اهل التوجه والالتزام لكل من يصل له صوتي وانا قبلكم
الحياة الطيبه طريقها واضح وبين فلا نسوف ولانتردد في العزم على المسير ولنقذف بهذه القلوب في الاخرة ولنعيش لما خلقنا من اجله بكل ماتعنيه الكلمة
( وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون )
والعبادة الخالصة بالايمان الصادق هي الحياة الطيبه بحول الله تعالى وقوته
هيا بنا نسير في هذا الطريق الطيب لنفوز بوعد الله تعالى في الدنيا ورضاه في الاخرة برحمته ومنته علينا
ولاننتظر شيئا يبدل حالنا فالله تعالى قال ( ان الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابانفسهم )
لنفعل اسباب هذا التوجه لتحقيق النتجيه
ومنا الاسباب وعلى الله سبحانه التكلان
امر مهم ايها الاحبة هناك عقبات وهناك صعوبات ربما تتعرض لنا في هذا الطريق
نعم يوجد عدو لنا جميعا وسوف يرفع كامل سلاحة وكامل قواه ليعدلنا عن هذا الطريق
ولكن لنتذكر ان الله تعالى قال انه عدو وامرنا بان نتخذه عدو
والعدو لايطاع ابدا فهو عدو لايريد الا هلاكك فلا ننهزم ابدا حتى لانخسر كل شئ
ولاننسى ايضا اننا في هذه الدنيا في اختبار وابتلاء فمن صبر ظفر باذن الله تعالى
وسيتبين الصادق من الكاذب في هذا الطريق
قال تعالى (احسب الناس ان يقولوا امنا وهم لايفتنون * ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين )
اخي اختي لنؤمن حق الايمان ونعمل خالص العمل ونثبت بتوكلنا على الله تعالى وبتجنب كل فتنه تكون سببا لوقوعنا ولنكن من الصادقين امام الله تعالى ولا نكن من الكاذبين ونخسر هذا الاختبار
والحديث باالاعمال الصالحة لعله يطول ولكن كلنا نعرف ونقدر مدى توجهنا وكلنا يعلم مقدرا الانهزام والاستسلام امام الشيطان لنحاسب انفسنا مادام في الوقت متسع قبل ان نندم في يوم لاينفع فيه ندم .
اخيرا عذرا على الاطاله
واسال الله العلي القدير ان يوفقنا واياكم لكل خير وان ينزع حب الدنيا من قلوبنا ويملأها بحبه تعالى وحب من يحبه وكل عمل يقربنا الى حبه
وان يجعلنا مؤمنين مخلصين في اقوالنا واعمالنا
لنفوز بالحياة الطيبه ورضاه وجناته جنات النعيم
ان اصبنا من الله تعالى وان اخطأنا فمن انفسنا والشيطان



hgpdhm hg'dfm flukhih hgprdrd jtqg lud ikh










عرض البوم صور اميرة سلام   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكلمة الطيبة صدقة hocine-tem منتدى ألـفتاوى الـشرعية 6 01-12-2011 11:31 PM
الكلمة الطيبة فـارس منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 7 07-05-2010 03:34 PM
كاشف الاي بي ip الحقيقي للاعضاء الجهاز مع الاي بي ip الحقيقي للمستضيف امين وسيم ركن هـــــــــاكات vBulletin 3.x.x 0 03-17-2010 02:13 AM
الكلمة الطيبة قمر النهار منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 3 11-06-2009 02:37 AM
الاقنعة الطيبة اميرة سلام المنتدى العام 2 10-21-2009 05:23 PM


الساعة الآن 03:10 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302