العودة   منتديات صحابي > أقسام الاسـرة والـمجـتمع > منتدي حـــواء الجزائر


منتدي حـــواء الجزائر المواضيع الخاصة بحواء . جمال و أناقه عناية بالشعر الأزياء وكل مستلزمات


المرأة المطلقة والجسد

منتدي حـــواء الجزائر


المرأة المطلقة والجسد

امرأة مطلقة.. لقب جارح، تدفع ثمنه فادحا انسانة فشلت في التواصل مع شريكها، يمر ليلها طويلا رتيبا في انتظار بلا هدف.. يبدو نهارها شاحبا خاليا من الفرحة ومتعة اللقاء.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-25-2009   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: كبار :: شخصيات منتدى
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية امحمد خوجة


البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 3803
المشاركات: 2,157 [+]
بمعدل : 0.65 يوميا
اخر زياره : منذ 3 أسابيع [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 152

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
امحمد خوجة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدي حـــواء الجزائر
امرأة مطلقة.. لقب جارح، تدفع ثمنه فادحا انسانة فشلت في التواصل مع شريكها، يمر ليلها طويلا رتيبا في انتظار بلا هدف.. يبدو نهارها شاحبا خاليا من الفرحة ومتعة اللقاء.

كل شيء في حياتها يُحال الى النقيض، كل شيء اصبح مثل دخان خانق لا مفر منه. تجلس وحدها تجتر ذكريات مضت مع شخص وظروف صدرتها الى المجتمع مرة اخرى بوصفها «امرأة فاشلة في اقامة حياة مشتركة»، سواء اكانت هي الجاني ام المجني عليها، ففي اغلب الاحوال هي المتهم الاول في فشل العلاقة..

خرجت من حياتها السابقة بعد ان لملمت جراحها، واحلامها المفقودة، ورغباتها المكبوتة، لينتظرها مستقبل غامض كما يتربص بها المجتمع بنظرات الاتهام والتجنب تارة والشفقة تارة اخرى، وبعد ان كانت سيدة منزلها تتحول عبئا على اسرتها، خصوصا اذا كانت تصطحب اطفالا، او بلا وظيفة تمنحها قدرا من الاهمية.

مشكلات عدة تواجهها المطلقة بعدما توقفت بها سفينة الحياة في منتصف الطريق، اهمها انخفاض فرصتها في الارتباط برجل اخر، وكأنه حُتم عليها الوقوف هناك، في ركن منزوٍ عن الحياة الاجتماعية، تكفّر بقية حياتها عن ذنب شاركت او لم تشارك في اقترافه.

ستة أشهر فقط!

أصابتني الدهشة والذهول حين عرفت حكاية شاب ربطته قصة حب عميقة بفتاة، بذل كل ما في وسعه للارتباط بها، حتى انه اصيب بأزمة قلبية دخل على اثرها المستشفى بعد ان فشلت كل محاولاته مع اسرتها لعقد قرانه عليها، ونجح اهلها في الضغط عليها وتزويجها من رجل غيره، لكن هذا الزواج سرعان ما اسفر عن الفشل، وطُلقت الفتاة بعد ستة اشهر تقريبا، وبعد ان اصبحت حرة، رفض الشاب هذه المرة الزواج منها لا لشيء إلا لأنها اصبحت تحمل لقب «مطلقة»، وحين سألته: ما الذنب الذي اقترفته تلك الفتاة لترفض الارتباط بها بعد طلاقها وانت تحبها بهذا العمق؟ فقال: لا ذنب لها لكنها لم تعد عذراء، ومن الصعب علي انا ألمس جسدا يحمل ذكريات رجل غيري! أين ذهب الحب والغرام والمحاولات المستميتة للحصول على هذه الفتاة؟! أَبعدَ ستة اشهر فقط يفقد الانسان فاعليته وسحره وتأثيره؟! أهو حب للانسانة ام لجسدها بشرط حق الاستعمال الاول؟!

ان الجسد هو محور الازمة هنا، لان المجتمع يختزل المرأة في جسد عليها ان تحتفظ به دائما «على الزيرو»، لتقدمه الى رجل يكون هو المالك الاول والمستخدم الوحيد له، ومازالت الفتاة، خصوصا في المجتمعات العربية تحرص على ان تؤكد للرجل في كل مناسبة انه الرجل الاول في حياتها، بالطبع هي تقصد انه الرجل الاول الذي له شرف «الافتتاح»، بغض النظر ان كان ذلك صحيحا ام لا!

من هنا اخترع الطب باًباً خلفيا لاستعادة عذرية الجسد التي فُقدت لاي سبب، حتى تذهب للزوج المنتظر وعلى جسدها «ختم الجودة».

فهل العذرية هي «الاستيكر» ذلك الغشاء الرقيق الذي من الممكن ان يسقط لاي سبب اخر غير الزواج او الانحراف؟! أليس من الممكن ان تمارس المرأة كل اشكال الفجور من دون ان يسقط هذا الغشاء؟! ام ان الرجل على مر العصور قصد ان يختزل العذرية في منطقة معينة من جسد المرأة حتى يهرب هو من المازق، اذ انه ليس لديه ما يفقده؟!

أحلاها مُر

لقد فرض المجتمع على المرأة المطلقة شروطا قاسية عليها ان تخضع لها حتى تستطيع البقاء، فخياراتها في الحياة محدودة:

الاختيار الاول: ان تظل حبيسة الوحدة، تعيش حياتها بعيدا عن دفء المشاعر والعواطف، تخوض وحدها الحياة سواء في مواجهة احتياجاتها الشخصية او تربية اولادها، من دون انسان يساندها ويؤنس وحدتها، او يد تربت على كتفها، او جسد يحتضنها، او لقاء حميمي يقيها برودة لا نهائية، فاذا شعرت بالاحتياج العاطفي او الجنسي فعليها ان تتحلى بالصبر وتتجاهل احتياجها وتتسامى برغباتها، وان لم تستطع يكون مصيرها المرض النفسي، او تذهب هي ورغبتها الى الجحيم!
اضافة الى تحمل نظرة المجتمع المريبة لها، فهي دائما تحت المجهر، سلوكها جاهز للتفسير على المحمل السيئ، لانها اصبحت بلا رقيب او حسيب، ولم تعد في عصمة رجل يحميها ويقوّم سلوكها، وفقدت عذريتها التي كان المجتمع يكتشف بها انحرافها..

ولان الزواج في مجتمعاتنا العربية يروج له باعتباره «سترا» لا باعتباره تكاملا في الحياة وشراكة ومسؤولية، لذا فان عدم الزواج «فضيحة»، على المطلقة دائما الدفاع عنها وتقديم الدلائل والبراهين على انها مازالت شريفة ومحترمة، وان تخضع تماما لمعايير المجتمع والاسرة، حتى وان كانت مجحفة وظالمة، والا فلن تُرحم من السهام الجارحة.

الاختيار الثاني: تكرار تجربة الزواج استجابة لحقها شرعا وقانونا، وبحثا عن اشباع مشروع لحاجاتها العاطفية والجنسية وكسر الوحدة المؤلمة. فمن حق المطلقة ان تتزوج، ونظريا لديها فرصة مساوية للفتاة العذراء طالما هي مستوفية للشروط الاخلاقية والتعليمية والاجتماعية المطلوبة من ق.بل الرجل..

لكن الواقع يثبت عكس ذلك، فالمطلقة تواجه حظا عاثرا في الزواج مرة اخرى، خصوصا كزوجة اولى لرجل او شاب لم يسبق له الزواج، فتضطر غالبا الى القبول بالزواج من عجوز او ارمل او مطلق لديه اولاد او تكون زوجة ثانية او رابعة تحت شعار «ظل رجل ولا ظل حيطة» وحتى تعف نفسها عن الحرام، او تتخلص من وصمة «المطلقة»، او تهرب من الضغوط المجتمعية والاسرية عليها اذا ارادت ان تعيش بمفردها. غالبا ما تتنازل المرأة في زواجها للمرة الثانية عن اشياء ما كانت لتتنازل عنها لو كانت في وضع مختلف، وقد تسير الحياة معها متناغمة ويعوضها القدر عن معاناة سابقة، او تقف مرة اخرى على مفترق طرق.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t15512.html#post155340

الاختيار الثالث: تلجـأ اليه بعض المطلقات اللاتي لا يقدرن على الوحدة وآلامها، خصوصا بعد ان تعودن الحياة مع رجل، وفي الوقت نفسه يرفضن الزواج بشروط غير مُرضية لهن، او يمتنعن عن اعادة تجربة كانت مريرة لهن، او ربما لم تواتهن الفرصة اصلا لزواج اخر، فيفضلن بدائل مشوهة وحلولا منقوصة تمارس غالبا في الظل، تحقق لهن اشباعا مؤقتا لكنه يجعلهن دائما على حافة الخطر والنبذ الاجتماعي والديني اذا اكتشف امرهن. البعض يلجأ الى استئجار شقة منفصلة تمارس فيها المطلقة رغباتها في علاقة متحررة من اي قيد لتفريغ شهوة مكبوتة وغريزة اذا استعرت لا تعرف القيود او التقاليد ولا تخضع لاي مرجعيات. او تمارس الجنس البديل مثل الاستمناء او الجنسية المثلية او الجنس الشفوي في الهاتف او على الانترنت كبدائل تعتبرها آمنة نسبيا.

كلها حلول مبتسرة بدرجات متفاوتة، تمت تحت ضغط الاحتياج النفسي والبيولوجي والاجتماعي من دون اختيار حقيقي يضمن درجة عادلة من الامن والراحة والتحقق، ويعتمد على قدرة المطلقة على الرفض من دون دفع فواتير اجتماعية ونفسية باهظة.

سلاح فعال

ما الدافع النفسي الذي يجعل الرجل رافضا للزواج من المرأة المطلقة؟ او يعتبرها غير مرغوب فيها او غير مفضلة اذا قورنت بالفتاة العذراء؟! ان عقد الزواج، في نظر معظم الرجال، هو صك ملكية للمرأة وحجر كلي عليها، وقيد تظل داخله الى احد الاجلين، الطلاق او الموت، واستطاع الرجل ان يطوع لمصلحته كثيرا من الافكار الدينية او الاجتماعية حتى يضمن لنفسه بقاء اقوى في صراعه مع شريكته.

ويعد الجسد ابرز العناصر التي استخدمها الرجل كسلاح فعال للسيطرة على المرأة، فاصبح مألوفا ان يتردد على ألسنة النساء والرجال ان المرأة م.لك لزوجها، ويقصدون بذلك الملكية الجسدية،من دون وعي بالتفريق بين كون الزواج معاهدة حرة ومسؤولية تجاه الشريك والتزام اخلاقي بعدم الخيانة ومنها الخيانة الجسدية، وكونه امتلاكا يعكس علاقة دونية تحول المرأة الى متاع يباع ويُشترى تحت مسميات كثيرة.

من هنا يشعر الرجل بالجرح النرجسي اذا عرف ان زوجته كانت لها تجارب سابقة على الزواج، وتحديدا تجارب جنسية، رغم انه لم يكن يعرفها في ذلك الوقت، لكن الامر يتعلق بعشق الرجل لذاته وتمسكه باسطورة سيطرته على المرأة، فاذا ضاعت منه عذرية جسدها وهي الشيء الوحيد الملموس والمنظور، فماذا سيتبقى له منها؟! هل سيظهر في الليلة الاولى من الزواج ليباهي بقية الرجال بفكرها وثقافتها ووعيها العميق وتعليمها الراقي او حسبها ونسبها العريق؟! اضافة الى ان زواجه من المطلقة يُشعره بانه في منافسة مستمرة مع رجل اخر، حتى وان لم يعد موجودا بالفعل، إلا ان وجوده الرمزي يهدد كيانه النفسي لانه يعتبره سلب منه شيئا كان يتمنى ان يمتلكه وحده من دون شريك. ان الامر لديه يعود الى موروث جمعي ضارب بجذوره في عمق التاريخ، ومرتبط بقدسية فض غشاء البكارة، وحق الرجل في الليلة الاولى الذي انتشر في العصور الوسطى، وهو مازال معمولا به في كثير من مجتمعاتنا العربية كدليل قوي على فحولة الرجل وقوته وهيبته بين الاهل والاصدقاء، وليعلن للجميع انه امتلك هذا الجسد وترك عليه بصمته الخاصة التي لا تزول بزوال العلاقة نفسها، حتى ان طلقها او توفي عنها سيورثها لغيره «امرأة منقوصة» او «نصف امرأة».

إعادة صياغة

ان وصمة الطلاق تبدو كأنها عقاب جماعي للمرأة على ذنب لم تقترفه، ومن الملفت للنظر ان المرأة نفسها هي من تمارس هذا القهر النفسي على المطلقة، اوليست اغلب الامهات هن من يعارضن في زواج ابنائهن من المطلقة؟!
أوليست الام هي من تربي الرجل على التعفف عمن سبق لها الزواج وربما الخطبة احيانا؟! لا احد يقف ليتأمل بموضوعية موقف الرجل المطلق ايضا، فبالمنطق نفسه هو ايضا خاض تجربة زواج سابقة واستهلك جسديا ونفسيا مع امرأة اخرى وربما مع نساء كثيرات خارج الزواج، ام ان جسد الرجل صالح للاستعمال دائما بينما جسد المرأة تنتهي صلاحيته بعد اول استخدام؟!

ان الوضع الاجتماعي والنفسي الذي تعيشه المطلقة غير منطقي، لذا من المهم مراجعة النفس بصدق ووعي يسهمان مستقبلا في رفع هذه المعاناة عن طرف واحد، هو المرأة، تتأثر بشدة وتتضرر على كل المستويات، وبالتالي قد تلجأ الى سلوك سلبي تكون نتائجه وخيمة فيما بعد.

يأتي ذلك من خلال التربية والتنشئة الاجتماعية التي تسهم في رفع الوعي لدى الفتيات والشباب بان الانسان لا يعيبه ابدا ان يخوض تجربة ويفشل فيها، لكن ربما يعيبه اسباب الفشل ان كانت تنم عن قصور او عدم اكتراث بالحياة الزوجية او سلوك سيىء او عدوانية تجاه الشريك. لذا فمن المهم ان نتعلم كيف نقيم سلوك الشخص وليس الشخص نفسه ورفضه واخراجه من دائرة القبول الاجتماعي والنفسي، وبالتالي معاملته كانسان درجة ثانية يفقد معظم حقوقه لمجرد فشله في تجربة ما.

ان الطلاق فشل مرير وخسارة عميقة من جوانب عدة، حتى وان تم بالاختيار، لذا لا يحتاج الى تبعات اكثر تعقيدا، بالعكس تحتاج المطلقة الى المساندة والدعم ومساعدتها على الخروج من ازمتها، وتجاوز الاثار الجانبية للطلاق قدر المستطاع والاندماج في المجتمع مرة اخرى سواء مع رجل اخر ام وحدها. وان تهتم وسائل الاعلام والدراما والمحاضرات والندوات المتخصصة على «فلترة» الوعي وتنقيته من افكار كثيرة مغلوطة ساعد على نموها تفكير جماعي قاصر وادانة مستمرة للمرأة ومحاولة فرض وصاية كاملة عليها، فالنظرة المشوهة للمطلقة دليل على فكر مشوه من الرجل والمجتمع باكمله.

حتى وان كانت المرأة مخطئة في حق نفسها واسرتها وليست قادرة على مواصلة الحياة، مما ادى بها الى الطلاق وهدم اسرة واطفال، علينا ان نكون موضوعيين ونحتكم الى فكر بناء يجعلنا نتعاطف معها ونعيد تأهيلها مرة اخرى وصياغة حياتها بطريقة تؤثر ايجابيا عليها وعلى المحيطين بها، لانها منذ البداية لم تكن نبت شيطاني فاسد، انما هي نتاج اسرة ومدرسة ومجتمع لم يقم بدوره على وجه صحيح ومتكامل.. من هنا الشعور بالمسؤولية مهم بدلا من القائها على شخص واحد، فالمجتمع الذي يوصم كل من يشذ من افراده ويعاملهم بطريقة فوقية، هو اشبه بجسد يفقد



hglvHm hgl'grm ,hg[s]










عرض البوم صور امحمد خوجة   رد مع اقتباس

قديم 07-25-2009   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: كبار :: شخصيات منتدى
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية امحمد خوجة


البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 3803
المشاركات: 2,157 [+]
بمعدل : 0.65 يوميا
اخر زياره : منذ 3 أسابيع [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 152

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
امحمد خوجة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : امحمد خوجة المنتدى : منتدي حـــواء الجزائر
أسرار جسد المرأة - سبحان الخالق ما أعظم حكمته


--------------------------------------------------

فسر العلماء فتــرة (العدة) للنساء للتأكد من خلو الرحم من جنين وإنها مؤهله للصلح بين الزوجين وهذا صحيح ولكن هناك سببا آخر اكتشفه العلم الحديث
وهو:
إن السائل الذكري يختلف من شخص إلى آخر كما تختلف بصمة الإصبع وان لكل رجل شفرة خاصة به.
((((((وان جميع ممارِسات مهنة الدعارة يصبن بمرض سرطان الرحم.))))
وان المرأة تحمل داخل جسدها كمبيوترا يختزن شفرة الرجل الذي يعاشرها. وإذا دخل على هذا الكمبيوتر أكثر من شفرة كأنما دخل فيروس إلى الكمبيوتر ويصاب بالخلل والاضطراب والإمراض الخبيثة ومع الدراسات المكثفة للوصول لحل أو علاج لهذه المشكلة اكتشف الإعجاز واكتشفوا............. إن الإسلام يعلم ما يجهلونه.
»إن المرأة تحتاج نفس مدة العدة التي شرعها الإسلام حتى تستطيع استقبال شفرة جديدة بدون إصابتها بأذى».
كما فسر هذا الاكتشاف لماذا تتزوج المرأة رجلا واحدا ولا تعدد أزواج
وهنا سأل العلماء سؤالا لماذا تختلف مدة العدة بين المطلقة والأرملة
أجريت الدراسات على المطلقات والأرامل فأثبتت التحاليل أن الأرملة تحتاج وقتا أطول من المطلقة لنسيان هذه الشفرة وذلك يرجع إلى حالتها النفسية حيث تكون حزينة أكثر على فقدان زوجها إذ لم تصب منه بضرر الطلاق بل توفاه الله.
فلذلك هي لا تستطيع نسيان ذلك الزوج الذي عاش معها حياة السعادة حياة الفرح
حياة الحب لأن من طبع المرأة الغريزي الوفاء والإخلاص لذلك الرجل
وأن الخيانة طبع دخيل على صاحبة القلب الكبير ............... المرأة

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t15512.html#post155341
--- إن في ذلك عبرة لمن أراد أن يعتبر









عرض البوم صور امحمد خوجة   رد مع اقتباس
قديم 07-26-2009   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 2174
المشاركات: 568 [+]
بمعدل : 0.16 يوميا
اخر زياره : 04-14-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
زهية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : امحمد خوجة المنتدى : منتدي حـــواء الجزائر
افتراضي

بسم الله الرحمان الرحيم :
*سنريهم اياتنا في الآفاق وفي انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق*
مشكور جزيل الشكر الاخ على الطرح البناء لموضوع بمثل هذه الاهمية خصوصا وان محوره احد الاقطاب المكونة للاسرة بصفة خاصة والمجتمع بصفة عامة .
فعلا اصبت الاخ فالمراة تساوي جسد مجردة من كونها من الادميين تحب ,تبكي , تتالم ,تعشق الحياة ,تحزن بمعنى انها مخلوق من صنف البشر لكن للاسف لا يوجد مفهوم مثل هذا لدى الاغلبية الساحقة من فئات المجتمع على كل الموضوع شاسع ومناقشته تستدعي دراسة جوانب كثيرة في الموضوع للبحث عن مستوى الخلل وكيف السبيل الى تصحيحه وان كان الامر ليس بالسهل ابدا خصوصا ان الامر يتعلق بفكر وثقافة و تربية ....................... على كل ساعود للموضوع مرة اخرى









عرض البوم صور زهية   رد مع اقتباس
قديم 07-26-2009   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية اميرة سلام


البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 3325
المشاركات: 9,952 [+]
بمعدل : 2.97 يوميا
اخر زياره : 01-18-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 20

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
اميرة سلام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : امحمد خوجة المنتدى : منتدي حـــواء الجزائر
افتراضي

موضوع رائع ومميز طرحك جميل يستحق الشكر والثناء مشكور ومزيد من التالق يا مميز









عرض البوم صور اميرة سلام   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2009   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: كبار :: شخصيات منتدى
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية امحمد خوجة


البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 3803
المشاركات: 2,157 [+]
بمعدل : 0.65 يوميا
اخر زياره : منذ 3 أسابيع [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 152

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
امحمد خوجة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : امحمد خوجة المنتدى : منتدي حـــواء الجزائر
افتراضي

كرا اخواتي الفظليات اميرة المنتدى والاخت زهية على مروركم واجابتة على تسال الاخت زهية كيف المعالجة للمشكل والسبيل الى تصحيحه اختي الفاظلة في رايى المتواضع ليس هناك حل الا بالتوعية حتى ولو طال امدها وهذا حسب تجاربنا لمشاكل اخرى والتي كانت في زمن فات من المستحيلات ومع مرور الزمن والتوعية والتحضر المشتمر والذي يجمع بين الاصالة والمعاصرة اصبحت بعض المشاكل محلولة والجمد لله ونتمنى ان كل انسان من مجتمعاتنا ان يفرق بين ما قاله الدين وما جاءت به الاعراف والتقاليد والتي تبتعد احيانا عن الدين اكثر مما تقترب منه ومن الازم علينا ان ننضف تلك الشوائب من تلك التقاليد من الدين الحنيف لانها لا تمت اليه بصلة وما ناسبته نطورها ونثريها دون المساس باصول الدين الحنيف الذي انصف واعطى للمراة حقها حتى وهي ارملة او مطلقة وشكرا لكل من مرة من هنا والسلام









عرض البوم صور امحمد خوجة   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2009   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نائــي الجبل


البيانات
التسجيل: May 2009
العضوية: 5207
المشاركات: 239 [+]
بمعدل : 0.08 يوميا
اخر زياره : 02-04-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 13

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نائــي الجبل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : امحمد خوجة المنتدى : منتدي حـــواء الجزائر
افتراضي

قرأت المقال جيدًا ، و هو يعالج مشكلة الطلاق و انعكاساته النفسية على المرأة سيما المرأة الشرقية ..
تطرق المقال للنظام الاجتماعي الأعرج و إكراهاته ، الواقع بعد قراءتي لهذا الموضوع خطرت في ذهني بعض الأفكار و التي لها علاقة بالموضوع فيما يبدو لي :
- نحن نعلم أن الزواج المبكر أكثر نجاحًا في الغالب الأعم ، و ذلك لسرعة الانسجام العاطفي و العقلي بين الطرفين و بالتالي التقليل من احتمالات حصول الطلاق أما الزواج المتأخر فلا يخلو من خطر الانفصال بسبب اكتمال النمو العقلي و العاطفي للطرفين و تصلب القناعات .. لذا يستوجب التخفيض من معدل سن الزواج و الذي يقدر في المجتمع الجزائري بـ : 29 سنة بالنسبة للإناث و 33 سنة بالنسبة للذكور و هو معدل عال جدًا ! و قد يكون هذا نتيجة للواقع الاقتصادي الذي تتخبط فيه الأسرة الجزائرية إلى جانب المغالاة في المهور و الشكليات التي لا طائل من ورائها سوى تعذيب الشاب المقبل على الزواج ..

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t15512.html#post155610
- التمسك بالأخلاق الإسلامية و الصبر فقد ثبت عن رسول الله صلى الله علية وسلم أنه قال : يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج و من لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء . و هذا يصلح للمطلقة أو غيرها كما يصلح للرجل باعتباره المسؤول الأول عن انحراف الجنس الآخر .
- تشجيع نظام تعدد الزوجات بالشروط التي ذكرها الله في محكم تنزيله .

بارك الله فيك أخي على هذا الموضوع الحساس و الذي تطرقت له بشجاعة أحسدك عليها ، دمت رائعًا .

:emot37:










التعديل الأخير تم بواسطة نائــي الجبل ; 07-29-2009 الساعة 10:09 AM
عرض البوم صور نائــي الجبل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2009   المشاركة رقم: 7 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: كبار :: شخصيات منتدى
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية امحمد خوجة


البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 3803
المشاركات: 2,157 [+]
بمعدل : 0.65 يوميا
اخر زياره : منذ 3 أسابيع [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 152

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
امحمد خوجة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : امحمد خوجة المنتدى : منتدي حـــواء الجزائر
افتراضي

الشكر الجزيل للاخ نائي الجبل على ردك الجميل والمميز وعلى بعض الاطروحات التي ذكرتها كحلول لهذه المشاكل المعقدة في مجتمعاتنا العربية والاسلامية واتفق معك كليا فيما ذكرته خاصة في اطروحة تعدد الزوجات لكن هذا الحل الكثير من الناس في عصرنا الحالي لا يرونه حلا خاصة النساء رغم ان موضوعنا الذي تكلمنا فيه المتضرر هي المراة غير ان كثيرا من النساء يرون ان هناك حلول اخرى تتبناها الحكومات لانصاف المراة في امور كثيرة وحقيقة هناك امور مازلت المراة لم تنصف فيها كا موضوعنا الذي تكلمنا فيه ونتمى اخي الكريم ان في الزمان القادم او السنوات القادمة ان يعمل الكل في مكانه المخصص له لمعالجة هذا الموضوع الشائك والمعاش وبكثرة في بلداننا واخيرا ان هذه المراة في نهاية المطاف من تكون اما امنا او اختنا او زوجتنا او بنتنا فهل نرضى لها ما يعكر لها حياتها التي وهبها الله اياها اقول حتما لن نرضى لها ذالك فهي نصف مجتمعنا ونصف ديننا ان كانت زوجة والجنة تحت اقدامها ان كانت اما ولكم السلام









عرض البوم صور امحمد خوجة   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2009   المشاركة رقم: 8 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 5278
المشاركات: 41 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : 09-06-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
fghi470 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : امحمد خوجة المنتدى : منتدي حـــواء الجزائر
Retail and Wholesale Lacoste Polo Shirts Cheap Lacoste Polo Shirts Polo Shirts Cheap Polo Shirts at cheap price with PayPal free shipping









عرض البوم صور fghi470   رد مع اقتباس
قديم 09-30-2009   المشاركة رقم: 9 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية wafia


البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 3279
المشاركات: 5,501 [+]
بمعدل : 1.64 يوميا
اخر زياره : 10-03-2010 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
wafia غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : امحمد خوجة المنتدى : منتدي حـــواء الجزائر
افتراضي

مشكور ومزيد من التالق









عرض البوم صور wafia   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2009   المشاركة رقم: 10 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: المدير العام ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Dzayerna


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 5342
المشاركات: 18,093 [+]
بمعدل : 5.96 يوميا
اخر زياره : 05-31-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1893

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Dzayerna غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : امحمد خوجة المنتدى : منتدي حـــواء الجزائر
افتراضي

بارك الله فيك اخي محمد على موضووع ممتاز
لكن عندي سؤال يا اخي الغالي

لماذا تعامل المرأة المطلقة كعاهرة في غالبية المجتمعات العربية؟










عرض البوم صور Dzayerna   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أين تعتد المطلقة ثلاثا؟ عبد للرحمان منتدى ألـفتاوى الـشرعية 2 04-07-2011 02:37 PM
أدلة الإثبات ذات الحجية المطلقة أمام القاضي المدني. maissa مكتبة رسائل قانونية 5 11-10-2010 09:40 PM
وضعية المراة المطلقة في مجتمعنا فلة منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 13 10-18-2010 07:08 PM
من هي المطلقة هانــــي المنتدى العام 0 11-13-2009 09:41 PM
حوار بسيط بين القلب والجسد اميرة سلام المنتدى العام 2 10-21-2009 05:51 PM


الساعة الآن 12:26 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302