العودة   منتديات صحابي > أقسام الشارع العربي و الدول > منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ]


منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ] فضاء لاهم الوضع الداخلي الجزائري والأحداث المحلية.


اخبار ''الحرقة''.. .....''روما ولا انتوما''

منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ]


اخبار ''الحرقة''.. .....''روما ولا انتوما''

لم تنفع في توقيفها لا العقوبات بالسجن ولا الغرامات ولا دوريات خفر السواحل ''الحرقة''.. رسالة إلى السلطة عنوانها ''روما ولا انتوما'' لم تعد ''الحرفة'' باتجاه الضفة الشمالية للمتوسط مجرد

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-23-2009   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية zaki34


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 4874
المشاركات: 1,990 [+]
بمعدل : 0.61 يوميا
اخر زياره : 08-01-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 16

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
zaki34 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ]
لم تنفع في توقيفها لا العقوبات بالسجن ولا الغرامات ولا دوريات خفر السواحل
''الحرقة''.. رسالة إلى السلطة عنوانها ''روما ولا انتوما''

اخبار ''الحرقة''.. .....''روما ولا انتوما'' icon.aspx?m=blankاخبار ''الحرقة''.. .....''روما ولا انتوما'' img-ombre-haut-droit.jpgاخبار ''الحرقة''.. .....''روما ولا انتوما'' img-ombre-bas-gauche.jpgاخبار ''الحرقة''.. .....''روما ولا انتوما'' img-ombre-bas-droit.jpg

لم تعد ''الحرفة'' باتجاه الضفة الشمالية للمتوسط مجرد حلم فقط، بل تحولت لدى الآلاف من الجزائريين إلى مشروع قائم بذاته يتم التحضير له بنفس طريقة الإعداد للزواج أو لشراء سيارة. لكن مع ذلك، لم تحسن السلطات العمومية قراءة هذه القضية بكل أبعادها، واكتفت بإصدار قانون شددت فيه العقوبات والغرامات وحتى السجن ضد ''الحرافة'' دون أن تكلف نفسها عناء البحث لماذا يهتف هؤلاء المغامرون ''روما ولا انتوما'' وهم يمتطون قوارب الموت في عرض المتوسط باتجاه إسبانيا أو إيطاليا، لا يخيفهم لذلك أي شيء. وبعد 4 أشهر من ''تجريم'' الحرفة من قبل السلطة لم تتغير الصورة؛ حيث ما زال خفر السواحل يوقفون الشباب من مختلف الأعمال يحاولون الهجرة نحو أوروبا.. وهو ما يعني أن السلطات العمومية فشلت لأنها لم تفهم أصلا المشكلة.

3 ملايين منصب عمل ومليون سكن ومثلها من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة للشباب
وعود السلطة لم تنجح في قتل شهية ''الحرقة'' لدى الجزائريين
</STRONG>
هل يكفى تأكيد رئيس الجمهورية في خطابه، بمناسبة ذكرى 20 أوت، بأن ''الذين يغشون ويغالطون الشباب بوعود عرقوبية كاذبة وبجنات موعودة خلف البحار فيحشرونهم في قوارب الموت، هؤلاء وغيرهم فاقدو الأخلاق عديمو الضمير''، لتوقيف الحرافة وإقناعهم بالعدول عن ''المغامرة'' بالهجرة باتجاه الضفة الشمالية للمتوسط؟
لم تعد ظاهرة ''الحرافة'' تقتصر على البطالين أو من لا مهنة لهم، بل شملت أيضا الموظفين والجامعيين وأصحاب الشهادات. ولم تعد محصورة على الذكور دون الإناث أو على الشباب دون كبار السن.. وهو ما يعني أن الظاهرة بعيدة عن كونها مجرد رغبة في المغامرة أو طيش شباب، بقدر ما تكشف عن أزمة اجتماعية واقتصادية وسياسية عميقة الجذور ما زالت تنتظر من السلطة أن ''تفهم'' حقيقتها وأسبابها.
وبقدر ما تثير الهجرة السرية للجزائريين باتجاه الضفة الشمالية حيرة وسط الحكومات الأوروبية التي تجد صعوبة في إيجاد المبررات لهجرة شباب من بلد غني مثل الجزائر، بقدر أن السلطات العمومية لم تستوعب الأمر، بل استخفّت بالقضية، بدليل أن أول وصفة علاجية اقترحتها لمواجهة ظاهرة ''الحرافة'' لم تخرج عن الحلول السهلة التي تعتمد على العقوبات بالسجن والغرامات المالية.. وهي الوصفة التي لم تؤثر قط في تقليص أعداد المهاجرين، رغم إحالة العديد من الذين أوقفهم حراس السواحل على العدالة.
ولا يكشف هذا الواقع سوء فهم للظاهرة من طرف السلطة وبالتالي الخطأ في تحديد العلاج فقط، بل القضية أبعد من ذلك.. فرئيس الجمهورية رغم برنامجه الذي تعكف الحكومة على تنفيذه، خصوصا ما تعلق بإنشاء 3 ملايين منصب شغل، لم يصل خطابه إلى أسماع الشباب البطالين حتى لا نقول لم ينجح في إقناعهم.. ما يؤشر أن هناك حلقة مفقودة بين السلطة والمواطنين؛ إذ لا يعقل أنه في الوقت الذي تلتزم السلطات العمومية بإنشاء ملايين المناصب الجديدة ومثلها من السكن ومثلها من المؤسسات الصغيرة لفائدة الشباب البطال، تزداد وتيرة ''الحرافة'' من سنة لأخرى ولا تتراجع ويحل اليأس والقنوط محل الأمل والثقة بالمستقبل.
قد يكون الشباب الحرافة قد نفد صبره، وهو الذي تمت مغالطته، كما قال رئيس الجمهورية في خطابه بـ''وعود عرقوبية كاذبة وبجنات موعودة خلف البحار''، وبالتالي وقع ضحية في كل الحالات، لأن سياسات التنمية لم تنقذه من بين أيدي السماسرة، لكونها كانت سياسات على ورق لم تجد طريقها للتجسيد من قبل الحكومات المتعاقبة. وعندما لا تستطيع السلطة التي تملك أكثر من 144 مليار دولار كاحتياطات مالية في خزائنها من وقف المهاجرين السريين من مواطنيها وليس من دول الساحل الإفريقي، فهو دليل على فشل برنامج التنمية برمته.
أبعد من ذلك، يبدو من الإجراءات العقابية التي وضعتها السلطات العمومية لتطويق ظاهرة ''الحرافة''، أن الدولة سعت لرفع الحرج مع نظرائها في الخارج أكثر منه تعبيرا عن انشغالها بالموضوع.. بدليل أن ما اقترح من قِبل وزارة التضامن من تدابير لفائدة الشباب لقتل شهية ''الحرفة'' لديهم، هي مجرد خطابات ذابت بمجرد طلوع الشمس. كما أن ما ردت به الجزائر من اقتراحات على الأوروبيين، بخصوص تنظيم ملف الهجرة، لا يعد مؤشرا على أن هذا الملف يوجد ضمن أولويات ''أجندة'' السلطة، رغم أن هؤلاء المهاجرين يمثلون ''زبدة'' المجتمع.

اخبار ''الحرقة''.. .....''روما ولا انتوما'' haraga_copy1.jpg
حكومات ضفتي المتوسط تتجاهل الظروف الدافعة للهجرة
المقاربة البوليسية للظاهرة قابلها تزايد في أعداد الحراقين
اخبار ''الحرقة''.. .....''روما ولا انتوما'' elkhabar--harraga-elkh.jpgاخبار ''الحرقة''.. .....''روما ولا انتوما'' img-ombre-haut-droit.jpgاخبار ''الحرقة''.. .....''روما ولا انتوما'' img-ombre-bas-gauche.jpgاخبار ''الحرقة''.. .....''روما ولا انتوما'' img-ombre-bas-droit.jpg أعادت حادثة مقتل شابين من الحرافة بعنابة يوم 7 أوت الجاري، طرح طريقة التعاطي مع ملف الهجرة غير الشرعية بين مقاربة أمنية بوليسية تعتمدها الحكومات في ضفتي المتوسط، وجمعيات حقوقية تنتقد ''المعاملة غير الإنسانية'' لعابري البحر سرا وتدعو البلدان المعنية بالظاهرة إلى معالجتها من زاوية إنسانية، تأخذ في الحسبان الأوضاع التي تشجع على ركوب قوارب الحرفة.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t16183.html#post158867
اختلفت الروايات حول ظروف حادثة رأس الحمراء بساحل عنابة، ففيما اتهمت عائلات المهاجرين خفر السواحل بتعمد تحطيم القوارب ما أدى إلى مقتل الشابين، قالت المحطة البحرية بعنابة إن قاربين من الثلاثة تعمّد قائداهما الارتطام بسفينة حرس السواحل، مما أدى، حسبها، إلى تحطمهما ووفاة مهاجرين.
ويعكس هذا الجدل بوضوح فشل كل أشكال المعالجة التي اقترحتها البلدان التي تصدّر المهاجرين، والبلدان التي تقول إنها متضررة من الظاهرة. وأثبت الجانب الردعي للحد من الظاهرة عدم جدواه.
وعلى عكس ما كان متوقعا، زادت أعداد المهاجرين في السنتين الماضيتين، بالحدة نفسها أو أكثر، مع التشديد في الترسانة القانونية التي تردع الحرافين في دولهم، ومع مضاعفة عدد مراكز حشدهم التي تشبه السجون في البلدان التي تستقبلهم.
ومن المفارقات أن الجزائر توظف مقاربة معينة لحل الأزمة، كانت رفضتها بشدة عندما حاولت دول أوروبية فرضها على بلدان المغرب العربي. فخلال اجتماع جرى بوهران العام 2005 في إطار الفضاء الأورو متوسطي 5+5، اقترحت فرنسا وإسبانيا على موريتانيا وتونس إقامة مراكز عبور للأشخاص الذين يلقي حرس الحدود البرية والبحرية القبض عليهم بتهمة الهجرة غير الشرعية، ويتم فيها احتجازهم مؤقتا لفرز المؤهلين للإقامة في أوروبا لدواع سياسية وإنسانية، على أن تتولى تونس وموريتانيا طرد المهاجرين الذي تعتقد أوروبا أن شرط الهجرة غير متوفر فيهم.
واعتبرت الجزائر حينها أن فرنسا وإسبانيا تريدان من المغرب العربي أن يؤدي دور الدركي في منطقة المتوسط، واحتجت بشدة على ما وصفته ''حلا بوليسيا'' للهجرة السرية، وحرضت الدول المغاربية على رفض المقترح الأوروبي.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=158867
وبعد أربع سنوات من لقاء وهران، أدخلت الحكومة الجزائرية تعديلات على قانون العقوبات تتعلق بالحرافة، تتضمن مقاربة أمنية ردعية لمواجهة الظاهرة حيث تهدد المهاجر بعقوبة السجن.
وقد استنكر المدافعون عن حقوق الإنسان، الغطاء القانوني الذي تختفي تحته معاملة المهاجرين بعنف أثناء اعتراض طريقهم في عرض السواحل. ووضعت حرس السواحل الجزائري في الكفة نفسها مع حراس السواحل الإيطاليين من حيث سوء معاملتهم.
وفي حادثة غرق الشابين بعنابة، قالت الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان إن ''ارتطام باخرة حربية بقارب صغير في عرض البحر به مجموعة من الأشخاص، يؤدي حتما إلى غرق القارب وركابه. وهو تصرف لا إنساني يندرج ضمن الأفعال المجرَمة قانونا، الأمر الذي يتطلب فتح تحقيق قضائي وإحالة الفاعلين والآمرين على العدالة''.
ودعت الحكومة إلى ''التخلي عن السياسة الأمنية المتبعة في حل أزمة المهاجرين''، وإلى إنشاء ''شرطة خاصة بمراقبة الحدود مزودة بتكوين خاص يتعلم أفرادها بموجبه توفير الضمانات القانونية والإنسانية للمهاجرين غير الشرعيين''.


اخبار ''الحرقة''.. .....''روما ولا انتوما'' haraga.jpg اخبار ''الحرقة''.. .....''روما ولا انتوما'' haraga_ph_new_press1_703958190.jpg
اخبار ''الحرقة''.. .....''روما ولا انتوما'' haraga.jpg اخبار ''الحرقة''.. .....''روما ولا انتوما'' haraga-tigzirt.jpg
اخبار ''الحرقة''.. .....''روما ولا انتوما'' casanova-vip-blog-com-918021harga.JPG اخبار ''الحرقة''.. .....''روما ولا انتوما'' haraga1.jpg
اخبار ''الحرقة''.. .....''روما ولا انتوما'' haraga.jpg
الله اكبر الله اكبر اخبار ''الحرقة''.. .....''روما ولا انتوما'' icon.aspx?i=icon_smile_wailing



hofhv ''hgpvrm''>> >>>>>''v,lh ,gh hkj,lh''










عرض البوم صور zaki34   رد مع اقتباس

قديم 08-23-2009   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الفارسة عاشقة الاسد


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 5338
المشاركات: 168 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : 10-04-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الفارسة عاشقة الاسد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : zaki34 المنتدى : منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ]
افتراضي

جزيل الشكر لكِ,,









عرض البوم صور الفارسة عاشقة الاسد   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ظاهرة الحرقة نجمة الشرق منتــــدى قضـايا الشبـاب 1 01-05-2010 06:17 PM
اختار رقم من 39:1 و قل لنا ماهي النصيحة التي وجدتها بس اختار الرقم من قبل ماتتدخل IMEN_25 المنتدى العام 3 12-02-2009 07:20 PM
ظاهرة الحرقة IMEN_25 المنتدى العام 109 10-01-2009 02:32 AM
انتوما تعرفوا ديرو مساج هكا نجوم الليل منتدى فضــــــاء الصور 5 03-30-2008 06:12 PM
مصير الحرقة بدون رخصة عبور مجنون جزائرنا منتدى فضــــــاء الصور 9 03-15-2008 10:15 PM


الساعة الآن 09:07 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302