العودة   منتديات صحابي > الأقسام العامة > المنتدى العام


المنتدى العام يهتم بالمواضيع المميزه و المهمه و الكبيره و العامة والتي فيها فائدة على الفرد و المجتمع.


مواقف رائعه...فهل نعتبر؟؟

المنتدى العام


مواقف رائعه...فهل نعتبر؟؟

كيف أحرج هذا الطفل أباه؟ دخل الطفل على والده الذي أنهكه العمل، فمن الصباح إلى المساء وهو يتابع مشاريعه ومقاولاته، فليس عنده وقت للمكوث في البيت إلا للأكل أو النوم.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-26-2009   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية اميرة سلام


البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 3325
المشاركات: 9,952 [+]
بمعدل : 2.97 يوميا
اخر زياره : 01-18-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 20

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
اميرة سلام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى العام
كيف أحرج هذا الطفل أباه؟

دخل الطفل على والده الذي أنهكه العمل،
فمن الصباح إلى المساء وهو يتابع مشاريعه ومقاولاته،
فليس عنده وقت للمكوث في البيت إلا للأكل أو النوم.

الطفل: لماذا يا أبي لم تعد تلعب معي وتقول لي قصة،
فقد اشتقت لقصصك واللعب معك،
فما رأيك أن تلعب معي اليوم قليلاً
وتقول لي قصة؟

الأب: يا ولدي أنا لم يعد عندي وقت للعب وضياع الوقت،
فعندي من الأعمال الشيء الكثير ووقتي ثمين.

الطفل: أعطني فقط ساعة من وقتك، فأنا مشتاق لك يا أبي.

الأب: يا ولدي الحبيب أنا أعمل وأكدح من أجلكم،
والساعة التي تريدني أن أقضيها معك
أستطيع أن أكسب فيها ما لا يقل عن 1000 دج،
فليس لدي وقت لأضيعه معك،
هيا اذهب والعب مع أمك،
تمضي الأيام ويزداد انشغال الأب
وفي أحد الأيام يرى الطفل باب المكتب مفتوحاً
فيدخل على أبيه

الطفل: أعطني يا أبي0 5 دج.

الأب: لماذا؟ فأنا أعطيك كل يوم0 5 دج،
ماذا تصنع بها؟..
هيا اغرب عن وجهي،
لن أعطيك الآن شيئاً.

يذهب الابن وهو حزين،
ويجلس الأب يفكر فيما فعله مع ابنه،
ويقرر أن يذهب إلى غرفته لكي يراضيه،
ويعطيه الـ 5 ريالات.
فرح الطفل بهذه الريالات فرحاً عظيماً،
حيث توجه إلى سريره ورفع وسادته،
وجمع النقود التي تحتها،
وبدأ يرتبها!

عندها تساءل الأب في دهشة،
قائلاً: كيف تسألني وعندك هذه النقود؟

الطفل: كنت أجمع ما تعطيني للفسحة،
ولم يبق إلا خمسة ريالات لتكتمل المائة،
والآن خذ يا أبي هذه المائة دج
وأعطني ساعة من وقتك.

اعزائي الاباء..

لا تكدسوا حياتكم كلها بأعمالكم ..
ان ابناءكم كالزهرة حافظوا عليهم وأسقوهم من وقتكم
سمعت هذه القصه وحبيت انقلها
لان كثيرا من الاباء والامهات ينسون اولادهم باعمالهم.

و ممـا زادنى فخــراً و تيهـاً....وكــدت بأخمصى أطأ الثريـا
دخولى تحت قولك يا عبادى....و أن صيرت أحمداً لى نبيــاً



بَر أباه فماذا وجد ؟
يقول أحد الدعاة:
كان هناك رجل عليه دين ,
وفي يوم من الأيام جاءه صاحب الدين وطرق عليه الباب
ففتح له أحد الأبناء فاندفع الرجل بدون سلام ولا احترام
وأمسك بتلابيب صاحب الدار وقال له :
اتق الله وسدد ما عليك من الديون فقد صبرت عليك أكثر من اللازم
ونفذ صبري ماذا تراني فاعل بك يا رجل؟!.
وهنا تدخل الابن ودمعة في عينيه وهو يرى والده في هذا الموقف
وقال للرجل
كم على والدي لك من الديون ,
قال
أكثر من تسعين ألف ريال.
فقال الابن :
اترك والدي واسترح وأبشر بالخير،
ودخل الشاب إلى غرفته حيث كان قد جمع مبلغا من المال
قدره سبعة وعشرون ألف ريال من راتبه ليوم زواجه الذي ينتظره
ولكنه آثر أن يفك به ضائقة والده ودينه على أن يبقيه في دولاب ملابسه.
دخل إلى المجلس وقال للرجل:
هذه دفعة من دين الوالد قدرها سبعة وعشرون ألف ريال
وسوف يأتي الخير ونسدد لك الباقي في القريب العاجل إن شاء الله.
هنا بكى الأب وطلب من الرجل أن يعيد المبلغ إلى ابنه فهو محتاج له
ولا ذنب له في ذلك فأصرّ الشاب على أن يأخذ الرجل المبلغ.
وودعه عند الباب طالبا ًمنه عدم التعرض لوالده و أن يطالبه هو شخصياً ببقية المبلغ.
ثم تقدم الشاب إلى والده وقبل جبينه وقال يا والدي قدرك أكبر من ذلك المبلغ
وكل شيء يعوض إذا أمد الله عمرنا ومتعنا بالصحة والعافية
فأنا لم أستطع أن أتحمل ذلك الموقف ,
ولو كنت أملك كل ما عليك من دين لدفعته له
ولا أرى دمعة تسقط من عينيك على لحيتك الطاهرة.
وهنا احتضن الشيخ ابنه و أجهش بالبكاء و أخذ يقبله ويقول
الله يرضى عليك يا ابني
ويوفقك ويحقق لك كل طموحاتك.
وفي اليوم التالي وبينما كان الابن منهمكاً في أداء عمله الوظيفي
زاره أحد الأصدقاء الذين لم يرهم منذ مدة
وبعد سلام وسؤال عن الحال والأحوال قال له ذلك الصديق:
يا أخي أمس كنت مع أحد كبار رجال الأعمال
وطلب مني أن أبحث له عن رجل مخلص وأمين وذو أخلاق عالية
ولديه طموح وقدرة على إدارة العمل
وأنا لم أجد شخصاً أعرفه تنطبق عليه هذه الصفات إلا أنت
فما رأيك أن نذهب سوياً لتقابله هذا المساء.
فتهلل وجه الابن بالبشرى وقال:
لعلها دعوة والدي وقد أجابها الله فحمد الله كثيراً ,
وفي المساء كان الموعد فما أن شاهده رجل الأعمال حتى شعر بارتياح شديد تجاهه وقال :
هذا الرجل الذي أبحث عنه وسأله كم راتبك؟
فقال:

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t16292.html#post159538
ما يقارب الخمسة ألاف ريال.
فقال له:
اذهب غداً وقدم استقالتك وراتبك خمسة عشر ألف ريال،
وعمولة من الأرباح 10% وراتبين بدل سكن وسيارة ,
وراتب ستة أشهر تصرف لك لتحسين أوضاعك.
وما أن سمع الشاب ذلك حتى بكى وهو يقول
ابشر بالخير يا والدي.
فسأله رجل الأعمال عن سبب بكائه فحدثه بما حصل له قبل يومين،
فأمر رجل الأعمال فوراً بتسديد ديون والده،
وكانت محصلة أرباحه من العام الأول لا تقل عن نصف مليون ريال.
وقفة
بر الوالدين من أعظم الطاعات وأجل القربات وببرهما تتنزل الرحمات وتنكشف الكربات ,
فقد قرن الله برهما بالتوحيد فقال تعالى:
{ وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريما } الإسراء .
وفي الصحيحين من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال:
سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم :
أي الأعمال أحب إلى الله؟
قال:
(الصلاة على وقتها،
قلت:
ثم أي؟
قال:
ثم بر الوالدين،
قلت:
ثم أي؟
قال:
ثم الجهاد في سبيل الله ).
وعن عمر رضي الله عنه قال سمعت رسول الله يقول:
يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد اليمن من مراد ثم من قرن،
كان به أثر برص فبرأ منه إلا موضع درهم،
له والدةٌ هو بارٌ بها،
لو أقسم على الله لأبرّه،
فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل )
صحيح مسلم.
وهذا حيوة بن شريح
وهو أحد أئمة المسلمين والعلماء المشهورين
يقعد في حلقته يعلم الناس ويأتيه الطلاب من كل مكان ليسمعوا عنه،
فتقول له أمه وهو بين طلابه:
قم يا حيوة فاعلف الدجاج، فيقوم ويترك التعليم.
واعلم أخي الحبيب أن من أبواب الجنة الثمانية
( باب الوالد )
فلا يفوتك هذا الباب واجتهد في طاعة والديك
فو الله برك بهما من أعظم أسباب سعادتك في الدنيا والآخرة .
أسال الله جلا وعلا أن يوفقني وجميع المسلمين لبر الوالدين والإحسان إليهما ...
من كتاب ( لا تيأس ) بتصرف.





وما من كــاتب إلا سيفنى ... ويبقى الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب بكفك غير شىء ... يسرك يوم القيامه ان تراه


اتـرك باباً مفتـوحاً

يقول الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله:
كنت أسير في طريقي فإذا بقاطع طريق يسرق الناس،
وبعدها بايام رأيت نفس الشخص اللص يصلي في المسجد،
فذهبت إليه وقلت:
هذه المعاملة لا تليق بالمولى تبارك وتعالى،
ولن يقبل الله منك هذه الصلاة وتلك أعمالك


فقال السارق:
يا إمام، بيني وبين الله أبواب كثيرة مغلقة،
فأحببت أن أترك باباً واحداً مفتوحاً



بعدها بأشهر قليلة ذهبتُ لأداء فريضة الحج،
وفي أثناء طوافي رأيت رجلا متعلقاً بأستار الكعبة يقول:
تبتُ إليك.. ارحمني.. لن أعود إلى معصيتك


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=159538
فتأملتُ هذا الأوّاه المنيب الذي يناجي ربه،
فوجدته لص الأمس..
فقلتُ في نفسي:
ترك باباً مفتوحاً ففتح الله له كل الأبواب




إياك أن تغلق جميع الأبواب بينك وبين الله عز وجل
حتى ولو كنت عاصياً وتقترف معاصيَ كثيرة،
فعسى باب واحد أن يفتح لك أبوابًا





l,hrt vhzui>>>tig kujfv??










عرض البوم صور اميرة سلام   رد مع اقتباس

قديم 08-26-2009   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية touta


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 5100
المشاركات: 5,050 [+]
بمعدل : 1.59 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 56

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
touta غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اميرة سلام المنتدى : المنتدى العام
افتراضي

إياك أن تغلق جميع الأبواب بينك وبين الله عز وجل
حتى ولو كنت عاصياً وتقترف معاصيَ كثيرة،
فعسى باب واحد أن يفتح لك أبوابًا









عرض البوم صور touta   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مواقف من الحياة المتيمة بهوى النبي المنتدى العام 10 05-15-2011 05:18 PM
حتى نعتبر من الخراب العربي! محمد الامين منتدى السياسي الــعام 1 01-13-2011 04:24 PM
مواقف ياسمين نجلاء المنتدى العام 5 02-09-2010 09:51 AM
مواقف اعجبتني امحمد خوجة المنتدى العام 2 12-22-2009 10:50 AM


الساعة الآن 10:06 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302