العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > المنتدى الاسلامي العام


المنتدى الاسلامي العام خاص بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة


المرأة المسلمة والعيد

المنتدى الاسلامي العام


المرأة المسلمة والعيد

إن الحمد لله , نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا , ومن سيئات أعمالنا , من يهده الله ؛ فلا مضل له , ومن يضلل ؛ فلا هادي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-12-2009   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: المدير العام ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Dzayerna


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 5342
المشاركات: 18,093 [+]
بمعدل : 5.96 يوميا
اخر زياره : 05-31-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1893

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Dzayerna غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
إن الحمد لله , نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا , ومن سيئات أعمالنا , من يهده الله ؛ فلا مضل له , ومن يضلل ؛ فلا هادي له .
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له .
وأشهد أن محمدا عبده ورسوله .
وبعد: فهذه جملة أحكام تخص المرأة المسلمة يومي العيد , الذين هما من خير الأيام عند الله ,؛ كما ثبت في حديث أنس ـ رضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ....إن الله قد أبدلكم بهما خيرا منهما ؛ يوم الأضحى ويوم الفطر "(1).
وهذان اليومان تشرع فيهما الطاعات و القربات ـ المخصوصة ـ ولا شك أن من أرادت مرضاة الله ـ سبحانه ـ لزمها معرفة أحكام الإسلام في هذين اليومين ,
وتعاونا منا على الخير ونشره , أحببنا كتابة هذه العجالة الميسرة حول بعض هذه الأحكام , والتي قد تخفى على بعض الأخوات , مراعيا في ذلك الاختصار وعدم التطويل ـ معرضا عن الأحكام التي تشترك فيها النساء مع الرجال إلا إشارة ـ وأحكام العيدين بالجملة قد كتب فيها كثير من أهل العلم والفضل كتبا خاصة , ولا يخلو كتاب من كتب الفقه من بيان أحكامهما .

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t17054.html#post163922
ولنشرع في المقصود , فأقول وعلى الله التكلان :
ـ وجوب خروج النساء إلى المصلى :
الخروج في العيدين إلى المصلى واجب على النساء , سواء كنّ شابات أم قواعد (ثيبات وأبكارا ) , وفي ذلك أحاديث منها :
1ـ حديث أم عطية رضي الله عنها ـ قالت : " أمرنا النبي صلى الله عليه وسلم أن نخرج في العيدين العواتق وذوات الخدور , وأمر الحيض أن يعتزلن مصلى المسلمين " قالت : قلت : إحدانا لا يكون لها جلباب ؛ فقال : " لتلبسها أختها من جلبابها " (2)
2 ـ ما ثبت عن أخت عبد الله بن رواحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : " وجب الخروج على كل ذات نطاق , يعني في العيدين " (3).
3 ـ وكذلك ثبت عن أبي بكر الصديق ـ رضي الله عنه ـ أنه قال : " حق على كل ذات نطاق الخروج للعيدين "(4).
فهذه الأحاديث تدل دلالة واضحة على وجوب الخروج إلى المصلى , وبطريق اللزوم على الصلاة .
قال الإمام الشوكاني ـ رحمه الله ـ : " حتى أمر النبي صلى الله عليه وسلم بخروج النساء العواتق , وذوات الخدور , والحيض , وأمر الحيض أن يعتزلن الصلاة ـ ويشهدن الخير ودعوة المسلمين ـ حتى أمر من لا جلباب لها أن تلبسها صاحبتها من جلبابها , وهذا كله يدل على أن هذه الصلاة واجبة وجوبا مؤكدا " اهـ (5).
وقال العلامة الألباني ـ رحمه الله ـ :" وقد يستغرب البعض القول بمشروعية خروج النساء إلى المصلى ؛ لصلا ة العيدين , فليعلم أن هذا هو الحق الذي لا ريب فيه لكثرة الأحاديث الواردة في ذلك , وحسبنا الآن حديث أم عطية المتقدم ؛ لأمره صلى الله عليه وسلم به , والأصل في الأمر الوجوب . اهـ (6).
" والأمر بالخروج يستلزم الأمر بالصلاة لمن لا عذر له , بفحوى الخطاب , لأن الخروج وسيلة إليها , ووجوب الوسيلة يستلزم وجوب المتوسل إليه " (7) .
وحتى الحائض تخرج ـ ولا تصلي ـ لتشهد الخير ودعوة المسلمين , والعجب كل العجب من بعض الأولياء الذين يخرجون بناتهم إلى الشوارع والأسواق وأماكن الاختلاط والتبرج ؛ بل ويتركوهن يسافرن إلى الجامعات بغير محرم ؛ لتحصيل الدنيا ويمنعوهن من الخروج إلى المسجد متحجبات متسترات ؛ لتحصيل الآخرة .
والله المستعان على فساد أهل الزمان !!
وبما أنه في الوقت الحالي صلاة العيدين تقام في المساجد وليس في المصلى على خلاف السنة (8) ؛ فنبنه على أن الحائض ـ أي المتلبسة بالحيض ـ يجوز لها الدخول إلى المسجد والمكث فيه كما يجوزلها الذكر والدعاء , ولا يوجد ما يمنعها منه شرعا , ولم يصح في النهي شيء , والأصل براءة الذمة من هذه التكاليف (9) .
وكذلك على الأخت المسلمة أن تلتزم آداب المسجد , والتي أذكر أهمها :
◙أن تلتزم اللباس الشرعي وهو الجلباب , ويجب أن يضرب فوق الخمار ؛ وهو واضح في حديث أم عطية رضي الله عنها السابق" ... إحدانا لا يكون لها جلباب ؛ فقال : " لتلبسها أختها من جلبابها " .
◙ ألا تخرج متطيبة أو متبخرة ؛ فعن أبي هريرة " أيما امرأة أصابت بخورا ؛ فلا تشهد معنا العشاء الآخرة " . أخرجه مسلم مرفوعا .
وعنه أيضا أنه " لقيته امرأة , وجد منها ريح الطيب ولذيلها إعصار ؛ فقال : يا أمة الجبار ! أجئت من المسجد ؟

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=163922
قالت : نعم , قال : وله تطيبت ؟ قالت : نعم , قال : إني سمعت حبي أبا القاسم صلى الله عليه وسلم يقول :" أيما امرأة استعطرت فمرت على قوم ليجدوا من ريحها فهي زانية " أخرجه أحمد وهو في الصحيحة (1031).
◙ ويجب على المرأة إذا دخلت المسجد أن تصلي ركعتين لحديث أبي قتادة السلمي قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين " متفق عليه .
أما مطلق النافلة فلا تجوز ,سواء في المسجد أم في المصلى , قبل الصلاة أم بعدها , فعن ابن عباس رضي الله عنه " أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى يوم الفطر ركعتين لم يصل قبلها ولا بعدها " رواه البخاري .
أما ما يفعله بعض أئمة زماننا من النهي عن صلاة تحية المسجد في يوم العيد فهذا من جهلهم ؛ فالتحية واجبة ولو كانت في وقت النهي كما ذكر ابن تيمية رحمه الله : " أن العام المحفوظ مقدم على العام المخصوص , وأقوى منه دلالة "(10) .

التكبير للنساء :

يستحب للمرأة أن تكبر في العيدين , وقد جاء في رواية لحديث أم عطية ـ رضي الله عنها ـ " الحيض يخرجن فيكنّ خلف الناس , يكبرن مع الناس " متفق عليه .
و " كانت ميمونة تكبر يوم النحر , وكنّ النساء يكبرن خلف أبان بن عثمان وعمر بن عبد العزيز ليالي التشريق مع الرجال في المسجد "(11) .
والتكبير يبدأ في الفطر من الفجر إلى انقضاء الصلاة , وفي الأضحى من صبح يوم عرفة إلى عصر آخر أيام التشريق (الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر ) من ذي الحجة .
تخصيص النساء بالوعظ والإرشاد :
يستحب تخصيص النساء بالوعظ والإرشاد , كما يستحب لهن التصدق في العيدين ؛ لما ثبت عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ قال : " خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم يوم فطر أو أضحى , فصلى ثم خطب , ثم أتى النساء فوعظهن وذكرهن وأمرهن بالتصدق " متفق عليه .
قال العلامة الألباني ـ رحمه الله ـ تعليقا على هذا الحديث : " وفيه أن من السنة على الإمام أنن يخص النساء بموعظة تناسبهن , زمن قال : أنه لا لزم لذلك اليوم لوجود مكبرات الصوت ؛ فهذا مما لا وجه له
عندي ..."(12) .
هذا وتشترك المرأة مع الرجل في أحكام العيدين الأخرى " إنما النساء شقائق الرجال " كالاغتسال , ومخالفة الطريق في الذهاب والإياب , والأكل قبل صلاة الفطر وبعد صلاة الأضحى , وفي صفة الصلاة وغيرها (13).
فائـــــــــــــــــدة :
يجوز للمرأة أن تباشر الذبح بنفسها سواء كانت طاهرا أم حائضا , ولا دليل يمنعها من ذلك ؛ بل قد ثبت ما يدل على الجواز وهو ما أخرجه البخاري في صحيحه " أن جارية لكعب بن مالك ـ رضي الله عنه ـ كانت ترعى غنما بـ (جبل) سلع , فأصيبت شاة منها ؛ فأدركتها فذبحتها بحجر , فسئل الننبي صلى الله عليه وسلم ؛ فقال : كلوها " .
وقبل الختام أنبه على بعض المنكرات من بدع ومعاص تقع فيها المرأة في العيدين , وهي على سبيل الاختصار :
• خروج النساء متبرجات مخالفات للأدلة الآمرة بالتستر والتحجب , كما هو مبين في (جلباب المرأة المسلمة) لمحدث العصر وحافظ الوقت الألباني رحمه الله .
• تطيب المرأة وخروجها , وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم " أيما امرأة استعطرت فمرت على قوم ليجدوا من ريحها , فهي زانية " وقد مر .
• تخصيص يوم العيد لزيارة الأهل و الأقارب .
• تخصيص يوم العيد لزيارة المقبرة ! , وهذا أعجب شيء يكون ؛ فإن الغاية من زيارة المقبرة هو تذكر الآخرة , وهذا لا يكون في يوم أمرنا الله فيه بإظهار السرور والفرح ! بل النساء اليوم يجلسن على القبور !! ويتكلمن على الزواج والطلاق ! بل وجعلن من المقبرة مكان لإشهار البنات للزواج !!!
• دخول الأجانب على النساء وهن غير متحجبات بالحجاب الشرعي !
• مصافحة الأجانب (أي : غير المحارم ولو كانوا أقاربها ) .
والأخطر من ذلك ؛ التقبيل الذي اعتادته بعض النساء بحجة أنه ابن الخال أو ابن العم !!
• التزين بزينة الكافرات والفاسقات التي تسمى بالمكياج ! مع الإشارة إلى أنه يجوز ـ بل يستحب ـ أن تتزين بالزينة المباحة , كالخضاب (الحناء) , والكحل , والسواك .
هذا ما حضر في الحال , موافقة للسرعة والاستعجال , عسى أن تنتفع بها الأخت السلفية وتنفع بها !
فمن وجد فيها خيرا فليحمد الله وليدعو الله لي بظهر الغيب , ومن وجد غير ذلك فسبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا الله أستغفرك وأتوب إليك .


ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
(1) أخرجه أحمد وأبو داود والنسائي وصححه شيخنا الألباني في صحيح أبي داود (الأم) رقم( 1039).
(2) حديث متفق عليه , والعواتق جمع عاتق وهي الجارية أول ما تبلغ , وذوات الخدور هي التي خدرت في بيت أهلها ولم تتزوج .
(3) صححه الألباني في الصحيحة رقم (2408) .
(4) صححه الألباني في " صلاة العيدين في المصلى " ص (15) والنطاق هو الإزار.
(5) " السيل الجرار" (1/192) للشوكاني .
(6) " صلاة العيدين في المصلى هي السنة " ص (15) للألباني .
(7) " الموعظة الحسنة " ص (43) لصديق حسن خان .
(8) وقد بين سنية الخروج إلى المصلى في العيدين شيخنا مجدد العصر الألباني في رسالته الماتعة " صلاة العيدين في المصلى هي السنة " وهي فريدة في بابها .
(9) وقد فصل القول في هذه المسألة شيخنا محمد علي فركوس في " فرائد القواعد لحل معاقد المساجد" ص (23ـ51) .
(10) (الفتاوى الكبرى 1/ 118) .
(11) انظر " أحكام العيدين " (ص 29) لشيخنا الحلبي .
(12) " صلاة العيدين في المصلى " ( ص 20) .


(
13) لمن اراد ان يستفيد اكثر :
تنظر هذه المسائل وغيرها في رسالة " أحكام العيدين في السنة المطهرة" لشيخنا العلامة المحدث علي الحلبي .




hglvHm hglsglm ,hgud]










عرض البوم صور Dzayerna   رد مع اقتباس

قديم 09-12-2009   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بنت الصحراء


البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 3209
المشاركات: 15,271 [+]
بمعدل : 4.53 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 2500

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بنت الصحراء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Dzayerna المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي










عرض البوم صور بنت الصحراء   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المرأة المسلمة (1) محمد الامين منتدى ألـفتاوى الـشرعية 7 03-14-2011 10:47 AM
المرأة المسلمة GREEN PARADISE منتدى ألـفتاوى الـشرعية 7 01-14-2011 11:44 AM
المرأة المسلمة (2) محمد الامين منتدى ألـفتاوى الـشرعية 3 09-24-2010 08:44 PM
مؤامره حول المرأة المسلمة نونو الجزائرى منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 4 04-30-2010 12:46 PM
سلسلة من (صفات المرأة المسلمة) ° ياسمين نجلاء منتدى ألـفتاوى الـشرعية 7 04-30-2010 10:05 AM


الساعة الآن 10:08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302