العودة   منتديات صحابي > الأقسام العامة > المنتدى العام


المنتدى العام يهتم بالمواضيع المميزه و المهمه و الكبيره و العامة والتي فيها فائدة على الفرد و المجتمع.


الفتاة والانترنت الشاب وا انترنت ( كلنا على طريق اسلام ) نبني معا اخلقنا

المنتدى العام


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-20-2009   المشاركة رقم: 81 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: المدير العام ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Dzayerna


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 5342
المشاركات: 18,093 [+]
بمعدل : 5.96 يوميا
اخر زياره : 05-31-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1893

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Dzayerna غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Dzayerna المنتدى : المنتدى العام




أخواتنا في الله هن شقائق الرجال وموضع كرامتهم ،وينزلن منا منزلا حسنا ، نرى أنه لا يمكن أن نحلق في عالم التمكين إلا بهن في قلب الحركة وصدرها كما كانت خديجة أسبق القوم جميعًا إلى الإسلام، وفاطمة أسلمت قبل أخيها عمر، وأم الفضل قبل زوجها العباس .

لذلك نريدك منطلقة إلى الإيمان والعمل وليس تباعا للرجل، بل بحب لله تعالى مخلصا من شوائب التقليد أنت مسلمة لأنك إنسانة صاحبة رسالة وخلافة، وليس لكونك زوجة لفلان أو بنتا لعلان.

نريدك بالليل قائمة وفي النهار صائمة، وفي المسجد دائمة، وفي البيت راعية، وفي حلق العلم حاضرة، وفي الخشية مشفقة، وفي البذل معطية، وفي الكلام تعبرين عن شفافية أخلاقك، وفي الذكر رطبة اللسان، وفي العفة مصونة طاهرة يصدق فيك قول الله تعالى:(( مسلمات مؤمنات قانتات تائبات عابدات سائحات ثيبات وأبكارًا )) (التحريم :5)

نريدك في الدعوة مثل فاطمة بنت الخطاب تدعو أخاها، وأم شريك الأسدية تدعو نساء مكة سراً، ونسيبة بنت كعب تدعو نساء المدينة علانية، وأسماء بنت عميس تطالب النبي صلى الله عليه وسلم بحق النساء في حِلَق العلم وفي مجالس الذكر، نريدك مثل أم ســليم كان مهرها الإسلام، وكانت تعرف حق الزوج إذا غاب وإذا آب، فتسجى ولدها الذى مات وتتهيأ لزوجها، ثم تخفف وقع الموت عليه وهى المكلومة فى فلذة كبدها.

نريدك فى ساحات العمل والبذل والتضحية مثل عائشة وحفصة تسقيان في أحد الجرحى وتفرغان الماء أفواه القوم ، نريدك مثل أم حرام تتمنى أن تكون شهادتها في غزوة بحرية لا برية؛ لأنها تسمو إلى ثوابها المضاعف ومنزلتها السامية.

نريدك في حلق العلم تحدثين أخواتك بما يقنع ويمتع ويأخذ بمجامع القلوب ويستهوي نظرات العقول مثل أم الخير الحجازيـة تصدرت حلقات الوعظ والإرشاد بمسجد عمرو بن العاص.

نريدك مكمنا للأسرار الدعوية وحصنا لها مثل أم جميل تحتاط في الحديث عن رسول الله صلى الله عليــه وسلم- في صدرالدعوة – أمام أم أبي بكر، وأسماء بنت أبي بكر ضربها أبو جهل لينتزع أخبار النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر في الهجرة فما تكلمت بكلمة ولا أفشت للإسلام سرًا.

نريدك زوجة تحسن تبعل زوجها، وتتقن إعداد أولادها كما كانت فاطمة الزهراء مع زوجها عليّ وولديها الحسن والحسين وكما كانت عفراء مع أولادها حيث دفعتهم للقتال في بدر لا ليقتلوا صبياً مثلهم بل ليقتلوا رأس الكـفر"أبا جهل" فضرباه ضربة أطارت قدميه ثم أجهز عليه ابن مسعود.

نريدك قلباً محرقا على أمة تفرقت، ونال منها عدوها، وخانها كثير من حكامها، ولا يقر لك قرار ولايهدأ لك بال حتى تري شريعة الله حاكمة، وكلمة الله عالية، ورحمة الله سابغة، وأعراض نسائها مصونة، ومقدساتها مهيبة، فتنطلقين نحو وضع لبنات الخير، وزرع أشجار المعروف، وتنـثري عبير المودة بين الأخوات إصلاحا لذات البين وارتقاء بذات الخدر، وإشفاقـا لذات المرض، ودعاءً لذات المعصية، ودعوة لحاملة الكفر ولـسان حالك دائما قول الشاعر:

من يفعل الخير لايعدم جوازيه *** لايذهب العرف بين الله والناس

نريدك أختا واثقة من قدراتك، متواضعة مع ملكاتك، تقولين الحق لاتخشين فيها لومة لائم، يحبسك الحياء عن السفاسف، وتدفعك الثقة والشجاعة إلى المعالي، وترددين مع الشاعر قوله:

أبارك في الناس أهل الطموح *** ومن يستلذ ركوب الخطر
ومن لا يحب صعود الجبال *** يعش أبد الدهر بين الحفر


نريدك صابرة محتسبة إذا حمّ القضاء تتذرعين بالصبر الجميل، تتحملين المكاره دون ضجر، وتأخذين بالأسباب دون ملل، ترددين من الأعماق قوله تعالى:"وما لنا ألانتوكل على الله وقد هدانا سبلنا ولنصبرن على ما آذيتمونا وعلى الله فليتوكل المتوكلون" (إبراهيم : 12) فيستمد الإبن والأب والأخ والجد منك روح الصبر والجلد حتى يعلم الناس أن في أمة الإسلام نسـاء في الصبر كالرجال وفي الجلد كالأبطال ، لا يشق لهن غبار ولا تلين لهن قناة ، أو تذروهم الرياح ، بل هن الجبال الرواسى بها تحفظ الأرض بقاءها وتوازنها .

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t17595-9.html#post168873

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=168873

نريدك صاحبة عين دامعة عند ذكر الموت والقبر والحشر والكتاب والميزان والصراط، وقلباً فرحا عند ذكر الشهادة ونور القبور والحوض المورود والظل عند الحشر والفردوس الأعلى من الجنة، فتحددين الغاية وتحلقين بجناحي الخوف والرجاء حتى يستقر بك المقام في صحبة النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.
نريدك أمام الشهوات صامدةً ، ووراء الطاعات مسرعةً وأمام المعاصي هاربةً ، وأمام الأموال قانعةً ، وأمام العلم راغبةً ، تراك نساء الأرض نوراً فياضاً ، ونبعاً صافياً ، وخلقاً سامياً ، ويراك الابن أماً رؤوماً وصدرًا حنوناً ، ويراك الزوج ريحانةً طيبةً ، وأختاً راقيةً ، وقلباً محباً ، وصدراً رحباً ، ويداً ماهرةً ، وعيناً ساهرةً ، وعقلاً حكيماً .

أختاه!!! هكذا نريدك !!! فهل تكونين كذلك؟؟!! قولى بملء الفم والقلب : نعم . فنيّة المرء خير من عمله .
والله الموفق .









عرض البوم صور Dzayerna   رد مع اقتباس
قديم 09-20-2009   المشاركة رقم: 82 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: المدير العام ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Dzayerna


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 5342
المشاركات: 18,093 [+]
بمعدل : 5.96 يوميا
اخر زياره : 05-31-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1893

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Dzayerna غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Dzayerna المنتدى : المنتدى العام

أختاه نحن نعيش اليوم بمجتمع مليء بالأفكار الغريبة على الإسلام والمسلمين يروج لها أناس يرتدون ثوب الإسلام يدعون فيها المراءة المسلمة إلى السفور والتبرج ويبذلون في سبيل ذلك الأموال الطائلة والأوقات الكثيرة ويخرجون عليها كل يوم بما زينه لهم الشيطان من أفكار الموضة والتعري وكل ذلك باسم الحضارة والتمدن أختاه لا تسمعي إلى كلامهم فكله هراء لا فائدة منه بل انه لن يجلب لك إلا التعب والخسران في الدنيا والآخرة .

أختاه أنهم يقولون انك نصف المجتمع ولا يقوم المجتمع بقدم واحدة ونحن نقول لك انك كل المجتمع ولا يستطيع أن يحي بدونك فأنت الأم الصالحة المربية الصانعة لأجيال ستعيد مجدنا بإذن الله تعالى تعلميهم تضحية أبو بكر الصديق وشجاعة عمر بن الخطاب وبذل عثمان بن عفان وعلم علي بن أبي طالب رضي الله عنهم أجمعين تربيهم على حب دينهم والعمل لأجله وبذل أرواحهم و أموالهم في سبيله والتضحية بكل غالٍ ونفيس من أجله ،تعلميهم أن كل شيء يهون في سبيل أن يعيشوا في كنف إسلامهم يرتعوا في عدله وتظلهم رحمته .

وأنت الزوجة المطيعة التي جعل منها الإسلام سيدة في بيت زوجها ملكة على أسرتها فقال عليه الصلاة والسلام :"والمرأة راعية في بيت زوجها و مسئولة عن رعيتها "فأعطاها اخطر منصب و ولاها اجّل إمارة ولم يجعلها تعيش على هامش الحياة ، ولاها على أسرتها أعظم مؤسسة في المجتمع المسلم . وكذلك الزوجة تعين زوجها على طاعة الله عز وجل وتضحي بحقها من اجل ان يمضي زوجها قدما في طريق العودة والجهاد معا.

فهكذا أختاه لقد جعلك الإسلام في القمة ووصى بك و أنت أم فأعطاك حق الصحبة فقال عندما سأل من أحق الناس بصحبتي يا رسول الله قال :" أمك..أمك..أمك..ثم أباك "وكذلك أوصى بك وأنت زوجة فقال كما ورد عن عائشة ام المؤمنين رضي الله عنها :"خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي"رواه الترمذي وأوصى بك أيضا وأنت ابنة و أخت فقال كما ورد عن أبي سعيد الخدري :"من كان له ثلاث بنات او ثلاث أخوات او ابنتان أو أختان فأحسن صحبتهن وأتقى الله فيهن دخل الجنة "رواه ابن حبان وفي رواية يكن له سترا من النار .وكان آخر كلامه عند مماته صلى الله عليه وسلم وصايته بالمرأة فقال :"الصلاة الصلاة ..وما ملكت إيمانكم " .

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t17595-9.html#post168888

وبهذا ترين أختي المسلمة موقعك في الإسلام ودورك المهم في المجتمع وترين مكر الذين يريدون منك ان تتخلي عن دينك وحيائك ويدعونك للسفور والفجور اختاه انك في قمة التمدن عندما تلتزمين بحجابك وجلباك وفي قمة الحضارة عندما تصونين نفسك وترعين اسرتك

.....فاحذري أختاه أن تتخلي عن انك امرأة مسلمة .....





إحذري أختاه أن تتخلي عن أنك امرأة مسلمة









عرض البوم صور Dzayerna   رد مع اقتباس
قديم 09-20-2009   المشاركة رقم: 83 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: المدير العام ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Dzayerna


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 5342
المشاركات: 18,093 [+]
بمعدل : 5.96 يوميا
اخر زياره : 05-31-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1893

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Dzayerna غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Dzayerna المنتدى : المنتدى العام
وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم للنساء
ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره , ونعوذ بالله من شرور أنفسنا , ومن سيئات أعمالنا..

من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له واشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك له واشهد ان محمدا عبده ورسوله {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ }آل عمران102

اخواتي في الله احببت ان افيدكم في أول مشاركة لي ..

وقد أخذت بضع من وصايا الرسول للنساء من كتاب (مجدي السيد إبراهيم) ..

راجين الله الفائده لنا ولكم ...



بسم الله ..

1/ (دعوه للنجاة من النار)

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t17595-9.html#post168891

عن ابي سعيد قال : ان الرسول صلى الله عليه وسلم خرج في اضحى او فطر الى المصلى فمر على النساء فقال: (يا معشر النساء تصدقن فاني رأيتكن أكثر أهل النار) وفي رواية ( تصدقن وأكثرن الاستغفار)..

فقلن: وبم يارسول الله ؟ قال: (تكثرن اللعن,وتكفرن العشير, ما رأيت من ناقصات عقل ودين اذهب للب الرجل الحازم من أحداكن ) فقلن: وما نقصان ديننا وعقلنا يارسول الله؟ قال: أليس شهادة المرأه مثل نصف شهادة الرجل ,فقلن: بلى فقال: (فذلك من نقصان عقلها أليس اذا حاضت لم تصل ولم تصم ) فقلن بلى : قال:(فذلك من نقصان دينها)

2/ (التحذير من صغائر الذنوب)

عن عائشه رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلة الله عليه وسلم: ( ياعائشه اياك ومحقرات الاعمال ( وفي لفظ : الذنوب ) فان لها من الله طالبا )

أختي المسلمة هذه وصيه الرسول لأم المؤمنين عائشه وهي وصيه غالية نفيسة انها تحذير من امر يغفل منه أكثر الخلق الا وهو صغائر الذنوب , قال انس بعد وفاة النبي :( انكم لتعملون أعمالا هي أدق في أعينكم من الشعر ان كنا لنعدها على عهد النبي صلى الله عليه وسلم من الموبقات) قال البخارى معنى ذالك المهلكات .

تأملي أختي المؤمنة اذا كانت تلك المقاله من انس في عصر من بقي من الصحابة وعصر التابعين فكيف لو رأى انس رضي الله عنه .. احوال الناس اليوم؟ ان المؤمن يحزن ويتحسر لتفريط أهل الإسلام في حقوق الله تعالى ولا يستطيع الا ان يقول واحسرتاه ياعباد الله .

استمعي أختي المسلمة الى ام الدرداء وهي تقول: دخل ابو الدرداء يوما مغضبا قالت مالك؟ فقال : ( والله ما اعرف فيهم شيئا من امر محمد صلى الله عليه وسلم الا انهم يصلون جميعا)

ترى ماذا يقول ابو الدرداء لو رأى الناس اليوم ؟

ان المؤمنة الصادقه في إيمانها لا تنظر إلى المعصية التي وقعت فيها وتقول بلا اهتمام انها صغيره ,انها بسيطه ,

بل تخشى على نفسها من عذاب الرحمن وتبكي خوفا من الم النيران وتتحسر ان يحرمها ربها من دخول الجنان

وقديما قال الزاهد بلال بن سعد رحمه الله : (لا تنظر إلى صغر الخطيئة ولكن انظر إلى من عصيت )

ان المؤمنة الصادقة تخشى على نفسها وتخاف عذاب ربها ولذا فهي دائما في طاعة ربها ..

وقديما قال ابو جعفر السائح رحمه الله : بلغنا عن امرأه متعبدة كانت تصلي الضحى مائة ركعة كل يوم وكانت تصلي بالليل لا تستريح وكانت تقول لزوجها: قم ويحك إلى متى تنام ؟ إلى متى انت في غفله ؟ أقسمت عليك ان لا تكسب معيشتك الا من حلال أقسمت ان لا تدخل النار من اجلي,بر امك, صل رحمك ,لاتقطعهم فيقطع الله بك,,

وهكذا كانت المرأه المسلمة عابده , تقسه, مساعده لزوجها في أمور دينها .

3/ (خير الزاد تقوى ... والرفق زينة الأمور )

عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ياعائشه عليك بتقوى الله عز وجل , والرفق , فان الرفق لم يك في شئ قط الا زانه , ولم ينزع من شئ قط الا شانه )

أختي المسلمة .... هذه الوصية الغالية أصل من الأصول التي يحيا بها المسلم في الدنيا فأصل التقوى ان تجعلي بينك و بين ما تخافين منه وتحذرينه وقاية تقيك منه فتقوى المسلمة لربها ان تجعل بينها وبين ماتخشاه من ربها من غضبه , وسخطه,

وعقابه وقاية تقيها من ذلك , وهو فعل طاعة ربها , واجتناب معاصيه .

ولأن التقوى لها أهميه في حياة المسلم فقد وصى ربنا _ تبارك وتعالى بها من قبلنا وايانا فقال جل شأنه : (ولقد وصينا الذين اوتوا الكتاب من قبلكم وإياكم ان اتقوا الله ) اذن فتقوى الله هي وصيه للأولين والآخرين .

ولقد بين ربنا عز وجل ان التقوى هي خير ما يأخذه المؤمن من دنياه بل وحثنا على ذالك فقال : (وتزودوا فان خير الزاد التقوى واتقون يا اولى الألباب )

وقال الإمام الشافعي رحمه الله :


ولست أرى السعادة مـــــال ** ولكن التقي هو السعيد
وتقوى الله خير الزاد ذخرا ** وعند الله للأتقــى مزيد


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=168891

ولذا كانت القوى وصية الرسول صلى الله عليه وسلم إلى أصحابه , ولم يزل السلف الصالح يتواصون بها .

(انتهى)

(أخواتي في الله ليس هذا جميع ما يحتويه الكتاب بل هناك الكثير ولكني أردت كتابة فقط نقاط بسيطة والقادم أفضل بإذن الله ..... )











عرض البوم صور Dzayerna   رد مع اقتباس
قديم 09-20-2009   المشاركة رقم: 84 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: المدير العام ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Dzayerna


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 5342
المشاركات: 18,093 [+]
بمعدل : 5.96 يوميا
اخر زياره : 05-31-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1893

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Dzayerna غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Dzayerna المنتدى : المنتدى العام

لما يسود في ذهن الطالبة بأن هذا المشوار الذي ستقضيه في دراستها من أجل الله عز وجل ومن أجل نفع دينها وأمتها وأنها فتاة المستقبل ، وأنها اللبنة الأساسية التي ستعتمد عليها هذه الأمة ، فإنها تبدأ تضع لها أهدافاً سامية ثم بعد ذلك تترجمها إلى جد وعمل يواجه ألم فراق الأهل ، وشدة عناء التخصص ، وحب الراحة والكسل ...

ولهذا أحببت بأن أهمس في أذن كل طالبة مستجدة بعض الهمسات ، من أجل أن تكون على دراية بما قد يعتريها من خلال مشوارها الدراسي ...
فأقول مستعينا يالله

*** الطالبة الجديدة ... ينبغي أن تجدد نيتها في طلب العلم سواء كان ذلك في العلوم الشرعية ، أو في العلوم الطبيعية والإدارية والتقنية ، فلا يكون اختيارا للتخصص من أجل حظٍ من حظوظ الدنيا ولا من أجل المباهاة والتفاخر ، وإنما يكون ذلك لله ومن أجل الله ، وعندما تجدد الطالبة هذه النية فهي في عبادة لله عز وجل تجد أجرها في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون " والإخلاص مع ما فيه من تصحيح العمل، وإقبال صاحبه عليه وتحقق الأجر والثواب له، فهو أمر قلبي لا يكلف صاحبه مزيداً من الجهد ، فلو عقدت مقارنة بين طالبتين : هذه مخلصه لله وهذه غير مخلصه ، فكلهم سوف يحصل على الشهادة والمزايا المالية التي تحصل عليها الأخرى.
والطالبة التي تستحضر النية الصالحة، منذ أن تخرج من منزلها إلى أن تعود إليه وهي في عمل صالح ، فهي داخلة تحت قول النبي صلى الله عليه وسلم :"من خرج في طلب العلم فهو في سبيل الله حتى يرجع، ومن سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة" وكل ما يصيبها من تعب ومن جهد في الاستذكار والامتحانات فهي مأجورة عليه" (1) ...

*** الطالبة الجديدة ... ينبغي أن لا تستقبل نصائح الكسالى التي تدعو للكسل والتسويف سواء كان ذلك في برنامجها الدراسي أو برنامجها الحياتي

فكم من فتاة سقطت بسبب فتاة لا تخاف الله ولا تعبر حياتها بثمن 00

*** الطالبة الجديدة ... ينبغي أن تحرص على حضور كل المحاضرات في كليتها ...
فلا تغيب عنها إلا بعذر تقبله نفسها الجادة ـ ـ
ولا تستغل الغياب المسموح لها في الكلية ـ ـ
لأنها تحرص على العلم والفائدة ، وتحرص على الفهم والتدوين ، وضبط النفس والاهتمام بالوقت ...

*** الطالبة الجديدة ... ينبغي أن تجتهد وتبذل وتسأل منذ أول أيام الدراسة ، فلا يكون أول أيامها غياب وسهر، ونوم وسفر ، بل تبدأ بطرق أبواب النجاح من أو ل يوم في دراستها ...

ياأيها الطالبة ...الله الله ... في المستويات الأولى في كليتكِ
ـ ـ لأنها هي أساس نجاحكِ بعد الله عز وجل ـ ـ
- - وسر تفوقكِ وسعادتك - -

أيها الطالبة الجديدة ... كان هناك طالبات متفوقات في مرحلة الثانوية حصلوا على نسب عالية ... وما إن انفردوا بقلة الإيمان - وصاحبوا أصحاب الهمم السافلة إلا وبدأ مؤشر الفشل من أول مستوياتهم ـ حتى وقعوا في فخ الإنذارات من كلياتهم ، وبعد ذلك طردوا، وخسروا ثمرة أيام شبابهم ...

ومن طلب العلوم بغير كدٍّ *** سيدركها إذا شاب الغراب

ـ ـ ـ واللبيبة بالإشارة تفهم ـ ـ ـ

*** الطالبة الجديدة ... لا تكون فريسة في بداية وأثناء دراستها للنوم لأنه أساس الفشل ، ومحور الرسوب ، وزادٌ للوم ...

وليس ذلك على الإطلاق ... لا ...

وإنما أولا/
عن صلاة الفجر وصلاة العصر خاصة ، لأنها تأتي غالباً بعد نوم ، والصلوات الباقية عامة ... فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول(من صلى البردين دخل الجنة ) رواه البخاري .
وقال عليه الصلاة والسلام بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة أخرجه مسلم في صحيحه عن جابر رضي الله عنه .
وثانيا/عن المحاضرات في الكلية فلا تتعود الطالبة على كثرة السهر ، وحب الراحة ، والتلذذ بطعم النوم ، من أجل أن لا تخسر دينها ودنياها وآخرتها ...

قال يحي بن أبي كثير: لا ينال العلم براحة الجسم.

*** الطالبة الجديدة ... لابد أن تستعين بأهل الخبرة في تخصصها بعد الله ، فلا تتأفف ولا تكسل عن السؤال والاستفسار ، وخصوصا من الطالبات المجتهدات الذين لهم قصب السبق في التخصص ، فتسأل عن الدكتورة أو المحاضرة وعن طريقة اختباراتها وعن مذكراتها وعن طريقة التعامل معها ، وتسأل عن المادة التي تدرسها ، وعن طريقة مذاكرتها وعن الملخصات التي تساعد في فهمها ، وتسأل عن طريقة حساب المعدل التراكمي وتسأل عن كل ما تحتاجه في دراستها ، حتى يسهل لها ذلك الوصول إلى ما تريد بكل يسر وسهولة .

*** الطالبة الجديدة ... لابد أن تطور مهاراتها وطاقاتها ، وذلك من خلال المشاركة في الأنشطة التي تساعدها على التطور الذاتي والمعرفي في أروقة الكلية أو خارجها ،
لأن الأمة لا تريد دكتورة أو مهندسه أو مدرسهً أو مهنيه أو مدربه فقط ، الأمة تريد أن تكون الطالبه كألف من الطالبات سواء كان ذلك في إيمانها و تقواها ، أو ثقافتها وبراعتها ، أو في دعوتها ونشاطها ، أو في اهتماماتها وتطلعاتها ...

والناس ألف منهم كواحد ٌ *** وواحدٌ كالألف إن أمرٌ عنى (2)

*** الطالبة الجديدة ... لا يجدُرُ بأن تتخذ قراراتها الفردية في دراستها بدون استشارة لأهل الخبرة والتخصص سواء كان ذلك في التحويل من قسم إلى قسم آخر ، أو من خلال حذف الترم أو السنة في حال حصول طارئ أو قصور في الدراسة ، أو من خلال لو قدر الله عدم الرغبة في إكمال الدراسة ، أوفي إنزال المقررات في الأترام الصيفية ، وما خاب من استشار ، ومن استبدَّ برأيه هلك .

*** الطالبة الجديدة ... ينبغي إذا سكنت بعيده عن أهلها أن ترفض وجود الفضائيات في غرفتها أو شقتها وتضع البديل مكان ذلك من قنوات المجد المتهيئة الآن ، أو جهاز حاسوب أو ما يكون بديلاً نافعا لذلك عند وقت الفراغ . وكذلك أن يتوفر المحرم في حال خلوتها 00

*** الطالبة الجديدة ... تحاول أن تتصرف تصرفا سليما في مكافأتها ، فلا تسرف ولا تغرق في الكماليات التي تستطيع أن تستغني عنها ، لأن المكافأة إن وجدت من الكلية فهي لا تكفي الطالبة إلا إذا أحسنت التصرف معها ( وإلا ستغرق في الديون )

*** الطالبة الجديدة ... ينبغي أن لا تخضع للهتافات التي تدعوا إلى اليأس والقنوط ، ولا تنصت للهمسات التي توحي بترك الدراسة أو المذاكرة أو الحضور ، بل لديها همه تناطح السحاب ، ولديها وعي يقودها إلى التمييز بين النافع والضار ، ولديها عزيمة تدكدك شهوات النفس وآفاتها .

*** الطالبة الجديدة ... لا بد أن تعود نفسها على أن تحضر قبل المحاضرة وقبل الإختبار بعشر دقائق على الأقل ، من أجل أن تهيئ حالها وتحجز مقعدها ، وتراجع درسها ، وتقرب من لوحة الشرح ، لأنها إذا اعتادت على ذلك فسوف تتخلص من الآفات التي تتعرض لها بعض الطالبات في التعامل مع المحاضرات الدراسية .

*** الطالبة الجديدة ... عندما تمر بظروف صعبه في العيش أو إخفاق في مادة من المواد ، فعليها أن تصبر وأن تجد و تجتهد ولا تجعل العقبات التي تمر بها مفتاحاً لليأس وعدم الرغبة في إكمال الدراسة ، فإن الشدائد والمصاعب التي تمر على الطلاب عموما في دراستهم تزول ، ويذهب أثرها عندما تأخذ الطالبة شهادتها من كليتها " والحكيمة من تبتهج بالمصائب ، لتقطف منها الفوائد " (3) .

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t17595-9.html#post168892

*** الطالبة الجديدة ... لابد أن تربي نفسها تربية جادة ، سواء كان ذلك في الجوانب الإيمانية ، أو الجوانب العلمية ، أو الجوانب العقلية ، أو الجوانب الاجتماعية ، أو الجوانب النفسية ، أو الجوانب الدعوية ، أو الجوانب الخلقية والسلوكية ، وهذه الأمور لا تأخذ وقتا محددا ، بل يأتي ذلك بالتعلم وترتيب الوقت .
فمثلا في الجانب الإيماني : لو أخذنا مثالا على ذلك في المراقبة لله عز وجل
فتنمي الفتاة في نفسها رقابة الله والخوف منه ، فعندما تهتم بذلك ، ستجد أن النتائج بعد شهر نتائج إيجابية وعندما تستمر الطالبة على تربية هذا الجانب في نفسها فترة بعد فترة ، فإنها تعزز هذا الجانب في نفسها ، وعند ذلك تشعر الطالبة بأن الله هو المطلع عليها ، وأن أي عمل تعمله لابد أن تستحضر رقابة الله عز وجل .

*** الطالبة الجديدة ... إذا كانت تذهب مع أبيها لكليتها فهذا حسن ، أما إذا كانت تذهب مع سائق ، فينبغي أن تملك نفسها من عدم الإتزان في السيارة ، سواء كان ذلك بتصرفاتها ، أو عند طلوعها ونزولها فالحكيمة أميرة نفسها ، وملامح وحركات الطالبه في كليتها وفي الباص أو مع السائق ( مع محرم ) هو المعيار الأساسي في تحديد سلوكها وأخلاقها ومستقبلها ...

*** الطالبة الجديدة ... لا تكون فوضوية في أوقاتها ، بل تكون مرتبة للأعمال حسب حاجة الزمن لكل عمل ، فهناك زمن للمذاكرة ، وزمن آخر لأنشطتها ، وزمن آخر لأهلها ، وزمن آخر لنفسها ، فلا تكون هذا الطالبة أداة سهلة لمن أفرطت في تضييع أوقاتها وكثرة طلعاتها .

*** الطالبة الجديدة ... إذا عودت نفسها على المذاكرة أول بأول ، وحرصت على السؤال والمراجعة ، فإنها تكون أهدأ الطالبات بالاً أثناء الاختبارات وتكون أيام الاختبارات مجرد مراجعة لا تستهلك منها وقتاً ولا طاقه كما تستهلك من الطالبات الأخريات اللاتي يجتهدن ليلة الإختبار .

*** الطالبة الجديد ... يحتاج أن تيغير سلوكها ومواقفها وعواطفها السلبية التي كان تتأقلم معها في مرحلتها الماضية ، لأنها بدأت تشعر بمسئوليتها أمام الله عز وجل ، وتشعر بقيمة هذه الحياة ، وسارت تفكر في إعداد مسار مستقبلها بكل همة ووضوح ، وأصبحت تشعر بأن أهلها وذويها ينظرون إليها نظرة غير نظراتهم لها في المرحلة الثانوية .(4)

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=168892

*** الطالبة الجديدة ... ينبغي أن تسأل نفسها هذا السؤال " هل أنا في الكلية أم في الرابعة الثانوية؟

لقد درست طالبة الكلية ثلاث سنوات على الأقل في المرحلة الثانوية ، ثم انتقلت إلى الكلية ، فهل أصبحت فعلياً طالبة كلية ؟ أم أنها لاتزال في الرابعة الثانوية؟
لإن بعض الطالبات تعيش بعقلية طالبة المرحلة الثانوية وتفكيرها ، فلا يعدو انتقالها إلى مرحلة الكلية من أن يكون زيادة في رصيدها الدراسي من السنوات" (5)

*** الطالبة الجديدة ... " ينبغي أن يكون لها دور في فهم الحياة ؛ فلا يسوغ أن تكون مجرد إنسانهً تعيش في المجتمع وتتطبع بما فيه ، وتحمل الأفكار السائدة أياً كانت هذه الأفكار ، بل لابد أن ترتقي إلى مرحلة أعلى ، فتسهم في فهم الحياة ، وتسهم في فهم المجتمع ، وفي تقويم الأفكار والعادات والتقاليد التي تراها في المجتمع ، وفي الحكم على صحتها وخطئها، ثم تسهم في التغير الإيجابي. (6)

*** الطالبة الجديدة ... ينبغي أن لا تفتح لنفسها المجال في السمر الذي يقود إلى الإفراط ، وضياع المستقبل ، وضياع صلاة الفجر ، والغياب عن المحاضرات سواء كان ذلك في منزلها أو عند زميلاتها .

*** الطالبة الجديدة ... ينبغي " أن تنتقي لروحها وقلبها وأخلاقها صاحبة تغذيها بأحسن الصفات ، وأجمل الآداب ، وأكمل العادات ، وأكرم الأخلاق ، وتتقي مرضى النفوس، وتتجنب ضعيفي الإيمان خوفا على دينها، وحفظاً لأخلاقها، أن يصيبها ما أصابهم

واحذري مؤاخاة الدنيئة إنها **** تعدي كما يعدي الصحيح الأجرب

هذه همسات بعثتها إليكِ أيتها الطالبة ، فإن رأيتِ صواباً فتمسكي به وتعودي عليه ، وإن رأيتِ غير ذلك فالتمسي لي العذر ، وأبحثي عن ما يسهم في نجاحك وتميزك ...

@@ ونحن في انتظار عطاءكِ لأمتك @@

وأسأل الله أن يوفقكِ ...

وأن يفتح عليكِ ...

وأن يسددكِ ...

وأن يجري الخير على يديكِ ...

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثير ...










عرض البوم صور Dzayerna   رد مع اقتباس
قديم 09-20-2009   المشاركة رقم: 85 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: المدير العام ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Dzayerna


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 5342
المشاركات: 18,093 [+]
بمعدل : 5.96 يوميا
اخر زياره : 05-31-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1893

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Dzayerna غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Dzayerna المنتدى : المنتدى العام

السلام عليكم ورحمة الله ...نعم لا تتعجبن من العنوان ..انها الحقيقة ,التي قد تتكرر في يومنا اكثر من مرة
ناكل الجيف في الصباح وعلى الغداء وفي الدوام وفي الشارع وفي السوق ....الخ


تتساءلن...وكيف ذلك ؟

الم نقرا قول الله تعالى ( ولا يَغَتب بَعضُكُم بَعضَا ايُحِبُ احًدُكم ان ياكُلَ لَحمَ اخِيه مَيتَا فَكَرِهتُموه .....)

والحديث الشريف .....روى ابو هريرة ان الاسلمي ماعزا جاء الى النبي صلى الله عليه وسلم فشهد على نفسه بالزنى فرجمه رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمع النبي رجلين من اصحابه يقول احدهما للاخر : انظر الى هذا الذي ستر الله عليه فلم تدعه نفسه حتى رجم رجم الكلب فسكت عنهما ثم سار ساعة حتى مر بجيفة حمار شائل برجله فقال : ( اين فلان وفلان ؟فقالا : نحن ذا يا رسول الله , فقال : انزلا فكلا جيفة هذا الحمار فقالا : يانبي الله ومن ياكل هذا ؟ قال : فما نلتما من عرض اخيكما اشد من الاكل منه , والذي نفسي بيده انه الان لفي انها ر الجنة ينغمس فيها )

ماهي الغيبة :

هي ان تقول في اخيك ماهو فيه

ولكن..لماذا نغتاب ؟ ما اسباب الغيبة ؟

من اهم الاسباب الدافعة الى الغيبة :

1- ان الغيبة تشفي الغيظ

2- موافقة الاقران ( فيخشى ان يستثقلوه او ينفرو منه اذا ما اناكر عليهم غيبتهم )

3- اللعب والهزل

4- عدم المبالاة بأحكام الله تعالى

5- يريد المغتاب أن يتبرأ من شيء فينسبه إلى الآخر فيقول مثلا:

الحمد لله لا أسمع غناءً مثل ما يسمع فلان .

أو:الحمد للَّه أنا لست ببخيل كفلان

صورة المغتاب يوم القيامة :

أنس قال صلى الله عليه وآله : ((مررت ليلة أسري بي على قوم يخمشون وجوههم بأظافيرهم. فقلت : يا جبرائيل من هؤلاء؟

قال: هؤلاء الذين يغتابون الناس ويقعون في أعراضهم


تخيل ..

لو كنت في مجلس وبدات فيه بغيبة احد زملاءك واخذت بالسخرية منه وذكر عيوبه واضحاك الناس عليه
وفجاة اخبرك زميلك الذي يجلس الى جانبك ان احد الحاضرين يسجل كل كلمة قلتها على جهاز التسجيل .....هل يرضيك هذا ؟...اذا تذكر الملكان عن يمينك وشمالك وانهما يكتبان كل كلمة تنطقها ..فاحذر


تخيل ..

لون ان ان احدا كان ممسكا بشعر راسك وكلما نطقت بكلمة لايرضى الله عنها . دفع براسك بقوة في قدر فيه ماء يغلي فيسلخ بها لحم وجهك من هذه الغمسة ( حماك الله ) ..اكنت تكرر نطق كلمة اخرى تغضبه مرة اخرى ؟

تخيل ..

لو انك ذهبت الى البنك لتسحب بعض المال ..وتفاجات بان رصيدك قد نقص 100 ريال ..ثم ذهبت الى المسؤولين في البنك تستفسرهم عن سبب هذا النقصان ..فاخبرك المسؤول انه صدر قرار بخصم جزء من الرصيد كل ما اغتاب الشخص اخاه ....هارايك ..فما بالك تعطي الشخص الذي تغتابه ما هو اعز من المال ..الحسنات ؟

تخيل ..

لو ان شخصا تعثر امامك في الطريق وانكشف جسده ..هل ستسارع الى ستر ما انكشف من جسده ام ستكشف الباقي من جسده ؟..بالطبع ..ستختار الاولى ..اذا ..كيف نكشف عيوب اخواننا ونفضحهم امام الناس ؟

لكن...مالسبيل للتخلص منها والابتعاد عنها وعن مداخلها ؟

1- اجعل لك لوحات تذكيرية واجعلها في اماكن بارزة واكتب عليها مثلا :
2- ولا يغتب بعضكم بعضا
3- ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
4- امسك لسانك
5- كف عليك هذا
6- سلامة الانسان في حفظ اللسان


**اتفق مع الحاضرين منذ البداية على التعاون على الابتعاد عن الغيبة

**اذا بدا احدهم بالغيبة حاول تغيير وجهة الحديث

**دافع عن المغتاب

**اذا لم تستطع غادر المكان


سؤال..استماع الغيبة هل هو غيبة ؟

قال شهاب الدين محمد بن ابي احمد ابي الفتح الابشيهي ( واعلم انه كما يحرم على المغتاب ذكر الغيبة فذلك يحرم على السامع الاستماع اليها فيجب على من يستمع الى انسان يبتدىء بالغيبة ان ينهاه ان لم يخف ضررا
فانه من خافه وجب عليه الانكار بقلبه ومفارقة ذلك المجلس ان تمكن من مفارقته فان قال بلسانه اسكت وبقلبه يشتهي سماع ذلك ..قال بعض العلماء ان ذلك نفاق )


الغيبة صمتا :

نعم ..يمكن للانسان ان يغتاب اخاه صمتا دون ان يحرك لسانه
مثلا ..يذكر امامك شخص بصفة معينة فيه ..فتضحك ..او تبتسم ..او تظهر أي حركة بيدك او لسانك او ماشابه ذلك


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t17595-9.html#post168894

اخيرا حاول ان تمتلك فضيلة الصمت التي من اهم ثمارها مايلي :

1- المحافظة على رصيد الحسنات
2- كسب محبة الناس
3- اكتساب الحكمة
4- حصول الوقار


[ختاما ..اسال الله ان يعيننا على ترك هذه المعصية العظيمة ( خاصة نحن النساء )

وان نتعاون مع بعضنا البعض على تركها والابتعاد عن مقدماتها

ولنقلها بصوت عالٍ...لا غيبة بعد اليوم




نأكل الجيف دون أن نشعر....









عرض البوم صور Dzayerna   رد مع اقتباس
قديم 09-20-2009   المشاركة رقم: 86 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: المدير العام ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Dzayerna


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 5342
المشاركات: 18,093 [+]
بمعدل : 5.96 يوميا
اخر زياره : 05-31-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1893

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Dzayerna غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Dzayerna المنتدى : المنتدى العام

هذه حقائق أبثها لكل من آمنت بربها ، وصدقت برسولها ، واستسلمت لدينها .. حقائق أزفها في روضة من الزهر وبستان من الورد ، أهديها لتلك الوردة الندية ، والزهرة الجميلة .. أنت يا فتاة الإسلام .. حقائق تجلوا الحقيقة لذوي البصائر .. لتحذري السائرين إلى أوهام الحقيقية .. وإلى أولى الحقائق ..

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t17595-9.html#post168905
الحقيقة الأولى : احذري المكالمات الهاتفية ، فكم من كلمة قالت لصاحبها دعني .
الحقيقة الثانية : احذري التصوير بشتى صوره ومجالاته وأنواعه ، فهو من أخطر الأسلحة التي يستخدمها ذئاب البشر .
الحقيقة الثالثة : احذري كتابة الرسائل الغرامية .
الحقيقة الرابعة : احذري الروايات الهابطة فإنها تحمل بين صفحاتها الملونة وأوراقها المصقولة السم الزعاف والأفكار الهدامة .
الحقيقة الخامسة : احذري المسلسلات والأفلام المضللة التي تقتل الحياء وتئد العفة وتقضي على الفضيلة .
الحقيقة السادسة : احذري التبرج والسفور وكثرة الخروج إلى الأسواق والمنتديات التي تصب في نهاية المطاف بالمرأة إلى حياضا الفتنة والرذيلة .
الحقيقة السابعة : احذري رفيقات السوء وزميلات الأوهام الذين يتخبطن في أوتار المعاصي والضلالة وسيئ الأفعال .
الحقيقية الثامنة : احذري مصائب الفتن ومدلهمات العقوبات والتي طريقها المعاصي والذنوب ، فما نزل بلاء إلى بذنب ولا رفع إلا بتوبة .
الحقيقة التاسعة : احذري ملك الموت ، الذي لا يستأذن على أحد ، ولا يهاب الملك ولا يخاف الوزير ، ولا يرحم ذا الشيبة الكبير والطفل الرضيع .
الحقيقة العاشرة : التوبة التوبة من أعظم المقربات إلى رب البريات ، فاسلكي طريقها ، وانهجي سبيلها والعائد من الذنب كمن لا ذنب له .

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

خاص وللفتيات فقط









عرض البوم صور Dzayerna   رد مع اقتباس
قديم 09-20-2009   المشاركة رقم: 87 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: المدير العام ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Dzayerna


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 5342
المشاركات: 18,093 [+]
بمعدل : 5.96 يوميا
اخر زياره : 05-31-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1893

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Dzayerna غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Dzayerna المنتدى : المنتدى العام

الصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه ومن اتبعه الى يوم الدين.

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قمت على باب الجنة فكان عامة من دخلها المساكين وأصحاب الجد محبوسين غير ان أصحاب النار قد أمر بهم الى النار وقمت على باب النار فاذا عامة من دخلها النساء.

غاليتي، كلمات اطمع ان تصل الى قلبك، والذي اتمنى ان يكون ممتلئ بالايمان، ولكني اراه راكداً !! فلعل دعوتي تصل الى قلبك كي تشعين ايماناً ونوراً وتكونِ حورية الدنيا.

اخواتي الحبيبات، ان اكثر اهل النار من النساء، فلنحاسب انفسنا ونراقبها لعلنا نحميها من الهلاك.

اختي، انا نتهاون في أمور دنيانا لعلنا نراها صغيرة، ولكنها بكبيرة عند الله تعالى فلا تتهاوني واصلحي من نفسك، وتسابقي مع اخواتك المسلمات في فعل الخير،
فما أجمل التنافس الذي يكون للخير ومن اجل ان تكونِ من اهل الله عز وجل.

حبيبتي، ان موضوع الحجاب ليس بجديد عليكِ، ولكن من المحتمل ان يكون جديد على اخوات لاهيات في حياتهن، تسالينها عن الحجاب فيكون جوابها: انها غير مقتنعة.!!
يا لها من مصيبة، إنه فرض علينا....يقول الله تعالى:
{ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً } سورة الأحزاب

{ وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً } سورة الأحزاب

{ وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } سورة النور

كلام الله تعالى امر وفرض، فما نحن الا عباد الله، خُلقنا من اجل عبادته، والعمل على طاعته، فكيف لكِ ان تجادلي في امر قد كتبه الله تعالى فرض...

وأنتي اختي المتحجبة، اقول لكِ استفتي قلبك عن احوال حجابك، وحتماً ستصلين الى اجابة صادقة.

أتعلمين انه لا يحوز كشف قدميك على اهل الحمو!! لماذا نتهاون في امور ديننا بالله عليكن..! اين يكون ايماننا عندما نرتكب تلك الاخطاء ...
اختاه ...لعن الله تعالى الواشمة والمتوشمات، والنامصات والمتنمصات والمتفلجات في الحسن والمغيرات في خلق الله، وفي رواية اخرى، لعن الله الواصلة والمستوصلة..
فكيف تقومي بالنمص، اتدرين ما معنى (لعنة) !!انكِ مطرودة من رحمة الله والعياذ بالله، تخيليها للحظات وبعدها اتركِ لعقلك وقلبكِ...
فيا اختي، أيعقل ان اطرد من رحمة الله، بسبب نمص بعض الشعيرات عند حاجبي !!
كلنا نُنخطأ، ولكن علينا ان نتعلم امور ديننا ولا نتهاون بالصغيرة ...
ويا ليتها صغيرة !!

لا تعتقدين ان صلاتك هي التي ستدخلك الجنة! لن ندخل الجنة الا برحمة من الله عز وجل، يقول الله تعالى يوم القيامة: يا عبادي، اعبروا الصراط بفضلي، وادخلوا الجنة برحمتى، واقتسموها بأعمالكم.

فإن الهدى والايمان والاستقامة على امر الرحمن، ومخالفة الهوى والشيطان ومجانبة الكفر والفسق والعصيان...من عوامل السعادة في الدنيا والاخرة.
فعليكِ ان تصفي قلبك من اي حقد، وعليكِ بتطيهرة من اي فساد، واتركي الانتقام من العباد...

غاليتي، ان الحياء والايمان صفتان متقارنان،
فتحلي بأخلاقكِ واجعلي حياؤك زينتكِ، وعفافكِ هو حجابكِ.

هناك امرأة عجوز عمياء، تم علاجها ...فبكت، سالوها: لِم تبكين !!
قالت: اني لا ابكي من عيني....وانما ابكي لان كشف على وجهي رجل...
ولم يُكشف وجهي ولم ترِ عيني رجلاً طيلة السنين...!!

ما اجمل الحياء، ان تزينا به كنا اجمل الجميلات...ملكات زماننا.

وانما جُرد الحياء في زمننا، تأتي فتاة تطلب من والدها انها تريد الزواج..
وان قطار عمرها فات عنها ان تعدت العشرون..من عمرها !!
واذا رأت شاباً وسيماً تقول لوالدها: ارغب بان اتزوج كهذا الشاب ...
أين الحياء والخجل..ما اروع حياء فتاة، ان سُئلت من والدها: ما رأيك بهذا الرجل زوجاً لكِ !!فإذا تخجل ويحمر وجهها وتبقى صامته...

القناعة كنز لا يفنى، فكوني قنوعة في ما لديكِ...

يقول الشاعر:
عزيز النفس من لزم القناعة....ولم يكشف قِناعه
أفادتنا القناعة كل عزٍ....ولا عِزٌ أعز من القناعة
فحيرها لنفسك رس مالٍ....وصير بعدها التقوى بضاعة

اختاه، ان أتى اليك شاباً صالحاً تقياً، قلبه ممتلئ ايماناً وحباً لله...
اقبلي فيه، وان كان ليس غنياً..الغنى هو غنى النفس...

يقول الشاعر:
كُن غني النفس واقنع بالقليل....مُت ولا تطلب معاشاً من لئيم
لا تكن للعيش مجروح الفُؤاد...إنما الرزق على الله الكريم

أختي في الله، ماذا قدمتِ لدين الله !! هل تعتقدين ان صلاتك والفروض التي تؤديها تكفي كي ترضي الله تعالى!!
إننا ندعو الله دوماً وأبداً، أن يرضى عن عباده، ويرحمنا ويعفو عنا...
ولكن.....لا تنسي أن الله تعالى أيضا، شديد العقاب.

هل قمتِ على نشر رسالةِ حبيبنا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم !!
إن الدعوة ملزمة على كل مسلم، وإن قُمتُ بالحديث عن الدعوة ومجالها الواسع
لن يكفيني وسأطول عليكم، ولكن هناك بعض الطرق البسيطة في الدعوة...

- أولاً ابدئي باصلاح نفسكِ.
- قومي بدعوة الى اسرتكِ، الى من لا يصلي، او لا يذهب للمسجد، او الى من يستمع الى أغاني...
- قومي بدعوة الى صديقتكِ، قومي بعزومة لهن، وضعي شريط اسلامي، وتحدثوا في امور دينكم، وان كان في الجلسة نميمة، قومي بتغيير الموضوع بأسلوب جميل..
- ادعِ جارة لك او صديقة ان كانت مسلمة، ولكنك عليكِ الاتيان لها بكلمة حسنة
(فادع الى سبيل ربك بالكلمة والموعظة الحسنة)..أختاه، فلتكن عزتك هو ايمانك
وإسلامك، فأنت في مركز قوة...
- إن كان لديكِ صديقة غير متحجبة، اهديها حجاب مع شريط اسلامي..
وذكريها أن لباس أهل النار....لِباس من نحاسٍ منصهر !! والعياذ بالله...
يقول الشاعر:

كيف احتيالي إذا جاء الحساب غدا...وقد حشرجت باثقالي واوزار
وقد نظرتُ الى صحفِ مسودةٍ....من شُئم ذنبٌ قديم العهد أوطار
وقد تجلى لبسطِ العدلِ خالقنا...يوم المعادن ويوم الذل والعار
يفوز كل مطيع للعزيز غداً...بدرا عدنٍ وأشجارِ وأنهارِ
لهم نعيم خلود لا نفاذ له...يخلدون بدار الواحد البارِ
ومن عصى في قرار النار مسكنه...لا يستريح من التعذيب في النارِ
فابكوا كثيراً فقد حق البكاء لكم...خوف العذاب بذنب واكفٍ جارِ

- اننا في عصر الانترنت، لِم لا تستغلينه استغلالا جيدا، وهذه فرصة رائعة للدعوة حيث انه يقلل خروجك من المنزل وتقل الفتن.

هذه طرق بسيطة بإمكان اي فتاة القيام بها...
أختاه، كوني وقوداً للمعركة.

أتدرين حبيبتي، ان هناك أربع أنواع من الناس، يشربون من الحوض:
- نوع من الناس من يشرب مِن الحوض بنفسه.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t17595-9.html#post168906
- نوعٌ من الناس يتسابقون الملائكة لكي تسقيهم..
- نوع من الناس، يسقيهم الرسول عليه الصلاة والسلام..
- ونوعٌ من الناس، يخاطبهم الله تعالى ويقول هؤلاء عبادي الصالحين، وسأسقيهم بنفسي..

أرأيت كرم الله تعالى، يا لها من سعادة حقيقية....

فلو أقبلتِ على طاعة الله، تشعرين أن قلبك يرفرف وفوحان وكأنكِ تمتلكين الدنيا وما فيها..

يقول حسان بن ثابت رضي الله عنه:
ببابك لن أغادر..ولن أسعى الى غيرك
سأنسج بالرضا ثوبي...وأشرف أنني عبدك
واهتف الى حين الصبح...حين يقال من ربك
الهي خالق الاكوان...اشرف انني عبدك
الهي خالق الاصباح..شرفي انني ملكك

أختاه هذه كلمتي، وهذه هي نصيحتي ..اتمنى ان تقبليها مني كأخت تحبك في الله.
كان عمر رضي الله عنه يقول:
رحم الله امرأٌ اهدي الى عيوبي، وكان يستمع للصحابة وهم ينصحوه.

أختي، عليكِ بطاعة زوجكِ، فما ان صلت المرأة فرضها وصامت شهرها وحفظت فرجها
وأطاعت زوجها...قيل لها أدخلي الجنة من أي باب شئـتِ.

تغمدني بنصحك في انفراد..وجنبني النصيحة في الجماع
فان النصح بين الناس نوع..من التوبيخ لا ارضى استماعه
فان خالفتني وعصيت امري ..فلا تجزع اذا لم تلقِ طاعه

أختاه، لمزيد من الجمال...إليك هذه الوصفة:

لشفتيك انطقي بالحق،
ولصوتك اذكري الله،
ولعينك ..غض البصر،
وليديك..الاحسان،
ولقوامك..الاستقامة،
ولقلبك..حب الله،
ولعقلك..الحكمة،
ولنفسك..الطاعة،
ولهواكِ..الايمان.

{ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ } سورة الزمر

ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار،

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=168906

أختكم في الله،

كــوني حورية الدنيـــا









عرض البوم صور Dzayerna   رد مع اقتباس
قديم 09-20-2009   المشاركة رقم: 88 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: المدير العام ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Dzayerna


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 5342
المشاركات: 18,093 [+]
بمعدل : 5.96 يوميا
اخر زياره : 05-31-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1893

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Dzayerna غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Dzayerna المنتدى : المنتدى العام

جلسَت على طرف سجادتها بعد إن أنهت صلاتها ، ورفعت كفيها تغطي بهما وجهها لتحجب دموعها التي كانت تتساقط منهمرة كالسيل ..

لقد عنفتها أمها مراراً لأنها ترفض الشاب الذي تقدم لخطبتها رغم صلاحه الظاهر – ولا نزكي على الله أحداً -

رفضت الإرتباط به لأنها كانت تحلم بأن تكون زوجة لمجاهد ٍ في سبيل الله

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t17595-9.html#post168908

لن ألوم الأم على حسرتها لرفض ابنتها ، مما اضطرها لتعنيفها ، لأنها تدرك بعين البصيرة واقع الحال ،

وعلمتها الحياة أن الحلم مباح ..

ولكن التعلق بالسراب والركون للخيال والآمال التي ربما لا تتحقق ..إنما هو تعطيل لعجلة الحياة ..

و لن ألومك أخيتي الحبيبة يا من على البعد استشعر آلامها ، وأرى دموعها ، وأكاد أجلس معها على السجادة باكية معها قبل أن تطويها .

لذلك ...
أوجه رسالتي لك ِ يالحبيبة من قلب ٍ محب ٍ صادق ٍ – ويعلم الله أني على البعد أكن لك ِ أطيب مشاعر الإخاء في الله – وأكتب لك ِ هذه الكلمات ، عسى أن تقع في قلب ِ محب .

أخيتي الحبيبة :
لقد تراءت لخاطري مثلك أحلاماً عظام ، حملت بين طياتها صور رجال أعظم ..
أسماؤهم حُفرت في وجداني قبل ذاكرتي ، أنام وأصحو على حلم مستحيل ، ورؤى لا تقبل التأويل

كم تخيّلت حمزة ، وعليّ ، و ابن الزبير ، والقعقاع ، وصلاح الدين ..و ... و ..

كيف هم ؟ وكيف كانت زوجاتهم ؟

كم تمنيت أن أرى عبدالله بن مسعود ، وأسمع صوته وهو يرتّل القرآن .. وحلمت بأن أحظى بمثله ، من يحيي ليلي ، ويجري دمعي ، و يؤنس وحشتي ، ويروي ظمئي .

وكم أغمضت عيني وأنا أقرأ من كتاب ٍ يحكي سيَر عظماء أمتنا الإسلامية على مر عصورها الزاهرة
وأبات أحلم أني عشت تلك العصور ، وكنت إمرأة لأحدهم

أحلام وأمنيات ، ليس لتحقيقها أمل ..

أكاد أجزم أن حلم كل فتاة منا أن تكون لمجاهد ٍ في سبيل الله ..

وإن تمادت في حلمها أن تكون أماً كذلك لمجاهدٍ في سبيل الله ..

أما حلمنا الأول فليس بيدنا تحقيقه ، لأن الزواج قسمة من رب العزة والجلال .

وأما حلمنا الثاني فبعون الله وقدرته ومشيئته نحاول أن نحققه بتفعيل هذا الحلم ما استطعنا إليه من سبيل ..

قد تظن فتياتنا أن فارس الأحلام لابد أن يحوي جميع الصفات التي تتمناها في الرجل ..
وهذا أمر مستحيل حدوثه ، لأنها ببساطة لا تحوي كل مواصفات فتاة أحلامه هو كذلك .

لذلك لا بد من أن نضع أقل الشروط الواجب توفرها فيمن تقبل به ولا تتنازل بأي حال عنها
أهمها أن يكون رجل صالح يخاف الله في أمور حياته ، ويحافظ على ما افترضه الله عليه من فروض الدين

وهو أدنى ما رضيَـه رسولنا صلى الله عليه وسلم للإعرابي الذي قال له " والله لا أزيد على هذا ولا أنقص منه" قال صلى الله عليه وسلم: " أفلح إن صدق " كما في الحديث الذي رواه مسلم في مسنده تحت رقم 11

فلتنظر كل فتاة لمن يتقدم لخطبتها بعين الموضوعية ، لا بعين الحلم والخيال ..

وليكن طموحها هو تحقيق أحلامها في ذريتها في المستقبل ،
فلعلها تضع نصب عينيها أن تربي رجلاً كامل بناء الشخصية الإسلامية ليكون الرجل الذي لم تناله هي ، وكان قدرها أن مجتمعها لم يربيه لها .

ولتربي بناتها ليكن زوجات فضليات صالحات قانتات مطيعات لأزواجهن حافظات للغيب لهم ومؤتمنات على بيوتهن ، ومخرّجات نماذج مضيئة تحيي الأمة بعد طول رقودها ..


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=168908
لتكوني يا أخيتي الحبيبة كخديجة أم المؤمنين رضي الله عنها وأرضاها في احتوائها لزوجها – عليه الصلاة والسلام - ولتكوني مثلها في حسن تبعلها له ، و تفرغها لشئون بيتها و تربيتها لفاطمة- رضي الله عنها- التي أحسنت هي بدورها تبعلها لزوجها علي " أبي تراب " – رضي الله عنه – و التي رضيت به رغم فقره وعاشت شظف العيش معه ، وهي أكمل النساء ، وأجمل الفتيات ، وبنت خير الخلق وسيدهم ونبيهم .

ولتكوني كعائشة – رضي الله عنها – في التبحّر في العلم وفهمه عن زوجها - صلى الله عليه وسلم – فواصلت تبليغ رسالته من بعده – عليه صلوات ربي وسلامه .

وإذا جاءك ِ خاطر يثنيك ِ عن قبول من به أقل شروط القبول بالرجل ، فتذكري أن آسيا زوجة فرعون كانت تحت أعتى وأكفر خلق الله والذي ادعى ربوبيته لقومه ، مع ذلك نالت أعلى مراتب الجنة ..

وجمّلها الله تبارك وتعالى بالصبر ، وحاولت جاهدة دعوة زوجها لعبادة الله وصبرت على ذلك . ولم تتوقف هي عن عبادتها ودعائها لربها ، وقالت : { رب ابن ِ لي عندك بيتاً في الجنة. {

وحتى تنجب أمهات هذا الجيل رجال قدوتهم محمد عليه الصلاة والسلام وحمزة ، وعلي ، وابن مسعود ، وصلاح الدين
علينا أن نرضى بواقعنا ... ونقبل بمن قدّره الله لنا.. من الرجال المشهود لهم بالصلاح ، وحسن الخلق .

كما على الرجال أن يرضوا من فتيات هذا العصر بمن تطمح أن تكون كخديجة وعائشة وفاطمة .. وإن لم تكن تحمل كل صفاتهن .

و لنواصل أحلامنا .. ونأمل تحقيقها في أبنائنا في غـدنا المشرق بإذن الله .

واسلمي لأختك المحبة : متأملة

أخيتي الحبـيـبة ... كفاك ِ حلماً









عرض البوم صور Dzayerna   رد مع اقتباس
قديم 09-20-2009   المشاركة رقم: 89 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: المدير العام ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Dzayerna


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 5342
المشاركات: 18,093 [+]
بمعدل : 5.96 يوميا
اخر زياره : 05-31-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1893

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Dzayerna غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Dzayerna المنتدى : المنتدى العام
افتراضي


الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، نبينا محمد وعلى آله وصحبه إلى يوم الدين.. وبعد:

كان حلما أن تطأ قدماي أعتاب الجامعة.. كنت أتمنى تلك اللحظة التي أصبح فيها فتاة جامعية.. لأتمتع بهذا القدر الكبير من الاحترام الذي تحظى به فتاة الجامعة..

كان تديني ناقصا وتهاوني بالصلاة وغيرها من العبادات أمرا عاديا.. ومع ذلك فقد كنت راضية عن هذا القدر الضئيل من التدين..

كنت أنظر إلى المتدينين نظرة دونية.. وأراهم أناسا رجعيين ومتأخرين.. ولذلك فإنهم يقفون موقف الرفض لكل ما هو جديد عصري..

كنت أتشبث بالآراء المتساهلة التي أسمعها عرضا من شيوخ الفضائيات.. وأجعلها حجة لي فيما أنا عليه من خطأ أو منكر..

لقد سئمت منظومة الأوامر والنواهي التي كانت تقيدنا في المدرسة.. كنت أطمع في المزيد من الحرية والانطلاق..

في الجامعة سوف ألبس ما أشاء.. وأفعل ما أشاء.. لقد ضقت ذرعا بنصائح المدرسات وتحكماتهن.. لا تضعي العباءة على كتفيك.. لا تلبسي هذا النوع من العباءات.. إياك ولبس القصير.. أزيلي هذا الماكياج من وجهك..

على الإنسان أن يصبر حتى يصل إلى أهدافه.. نعم سأصبر. كنت أذاكر كثيرا وأنتظر اليوم الذي أتخلص فيه من هذه القيود.. أريد أن أصبح فتاة لها رأيها الخاص وتفكيرها الشخصي وإرادتها المستقلة..

نجحت في الثانوية.. وكانت درجاتي تؤهلني لدخول الجامعة.. أخيرا تحقق الحلم الذي تمنيته مرارا.. أخيرا سيكون لي رأي ولن أعبأ بآراء الآخرين..

بدأ العام الدراسي فبدأت أبحث عن صديقات يبادلنني نفس الشعور، ويعشن نفس الهموم التي أعيشها.. صديقات يتسمن بالتفتح والعصرية.. ويتطلعن إلى الحرية التي أتطلع إليها.

تعرفت على بعض الصديقات وأقمت معهن علاقة وطيدة.. كانت أحاديثنا تدور حول أمور تافهة تشير إلى تفاهتنا وسطحيتنا.. الموضة والأزياء.. أدوات التجميل.. القنوات الفضائية.. الأفلام.. المسلسلات.. آخر أغنيات الفيديو كليب.. الإشاعات.. الغيبة والنميمة.. السخرية والاستهزاء.. وأمور أخرى كثير من هذا النوع..

في البيت كان والدي مشغولا بتجارته.. وإخواني كل في طريقه.. لم أسمع منهم أبدا كلمة نصح أو همسة عتاب.. كنت أعيش في عالم آخر اصطنعته لنفسي.. ولا أريد الفكاك منه.. فأنا لا أفعل شيئا خطأ طالما أنه في محيط الصديقات أو الزميلات..

في ذات يوم.. بينما كنت أنتظر السائق عند بوابة الجامعة.. أقبلت نحوي فتاة.. يبدو من شكلها أنها تنتمي إلى نفس الطراز الذي تنتمي إليه أمي وجدتي.. فلباسها ساتر جدا ولا يظهر منها شيء.. سلمت علي ومدت إلى يدها المغطاة بالقفاز.. فمددت لها يدها ثم سحبتها بسرعة.. قلت لها: كأنك تريدين شيئا ؟ قالت: في الحقيقة يا أختاه أن عباءتك لفتت نظري.. فأحببت أن أسألك عن موديلها.. فانتفشت وقلت لها بثقة: فرنسي.. إنها أحدث شيء نزل في الأسواق حتى الآن.. قالت: وهل تظنين أن مصممي هذه العباءة من الفرنسيين المسلمة؟

قلت لها: أية ضوابط تقصدين؟

قالت: ألا تعلمين أن للحجاب الشرعي شروطا منها: استيعاب جميع البدن.. وألا يكون زينة في نفسه.. وأن يكون صفيقا لا يشف.. وأن يكون فضفاضا غير ضيق.. وألا يشبه ملابس الرجال.. ولا يشبه ملابس الكافرات.. ولا يكون لباس شهرة.. وعباءتك كما ترين تخالف معظم هذه الشروط الشرعية.. فهي مليئة بالزركشة والزينة.. وهي ضيقة.. وشفافة كذلك..

وهي تشبه ملابس الكافرات.. لأنها تظهر يديك وساعديك..

قلت: كفى كَفى.. يكفي هذا.. أنتم دائما تأخذون الآراء المتشددة.. وهناك من العلماء من رخص في لبس مثل هذه العباءة..

قالت: القضية يا أختاه ليست في قول فلان أو فلان فالحق لا يعرف بالرجال.. وكل يؤخذ منه ويترك إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم.. وقد قال عليه الصلاة والسلام:" صنفان من أهل النار لم أرهما بعد.. قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات، مميلات مائلات، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا " [رواه مسلم].

وقد قال العلماء: إن التي تلبس مثل هذه العباءة التي تلبسينها تعتبر من الصنف الثاني الذي ذكر في هذا الحديث.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t17595-9.html#post168915

وقال عليه الصلاة والسلام: "أيما امرأة تطيبت ثم خرجت إلى المسجد لم تقبل لها صلاة حتى تغتسل " [رواه ابن ماجه]. وهذا عطرك الجميل قد جذبني نحوك فكيف بالشباب والرجال؟.. إن الحجاب يا أختاه عفة وطهارة وصيانة للمرأة من أعين لصوص الأعراض الطامعين فيما لا يحل لهم.. الحجاب يا أختاه.. عند ذلك قاطعتها بشدة قائلة: خلاص خَلاص.. انتهينا.. سأبحث هذه المسألة فيما بعد.. ثم ابتعدت عنها قليلا..

لم أتأثر كثيرا بهذا الموقف.. فقد عددته من جملة المواقف التي كنت ألاقيها في مدرستي من المدرسات وبعض الطالبات أمثال تلك الفتاة..

في إحدى جلساتي مع زميلاتي بجوار الكافيتريا.. كنا نتجاذب أحاديثنا المعتادة.. وقد توالت ضحكاتنا عالية.. ومن بالغ جرأتنا أننا وضعنا بجوارنا جهازا صغيرا للتسجيل.. وأدرناه على أغنية صاخبة من أحب الأغنيات إلينا.. ويبدو في هذه المرة أن صوت المسجل كان عاليا..

جاءت إلينا فتاة.. فألقت علينا السلام.. وطلبت منا تقصير صوت المسجل حتى تستطيع الحديث معنا.. فقمنا بتقصير الصوت..

كانت فتاة جميلة جدا.. ولباسها يشير إلى ذوق رفيع.. ومع ذلك فليس فيه بهرجة أو تبرج.. ولكنه يمتاز بالدقة والجودة والتناسق بين الألوان.. كنت أنتظر حديث تلك الفتاة التي أعجبت بجمالها وملابسها جدا.. فبدأت- هي الأخرى تلومنا على سماع الأغاني.. وتنصحنا بسماع القرآن والأشرطة المفيدة.

تعجبت أن تحدثنا هذه الفتاة الجميلة العصرية عن هذه الأمور.. ولكني آثرت هذه المرة أن أحتفظ بهدوئي وأبحث في معلوماتي الدينية القديمة.. فقلت لها: إننا نستمع إلى القرآن أحيانا.. ولكن هذا لا يمنع أن نرفه عن أنفسنا بسماع . شيء من الموسيقى والغناء..

قالت: هناك موانع كثيرة.. فالقرآن والغناء لا يمكن أن يجتمعا في قلب واحد.. بل إذا تمكن أحدهما من القلب.. طرد الآخر على الفور..

قلت: هذا رأيك أنت.. ولا ينبغي أن تفرضي رأيك على الآخرين.. فنحن نحب القرآن ونحب الغناء أيضا..

قالت: لكي أثبت لكن صحة كلامي أريد أن تخبرني أي واحدة منكن: متى آخر مرة بحثت عن إذاعة القرآن الكريم لتستمع إلى القرآن؟..

فسقط في أيدينا.. ولم تنطق إحدانا ببنت شفة.. ومع ذلك فقد كان صوت الكبر والغرور يتعالى داخلنا.. فقالت لها إحدانا: ليس لك أن تحاسبينا على ما نفعل.. ونحن لسنا في كلية شرعية حتى تأتينا بهذه النصائح..

قالت: وهل تعاليم الإسلام خاصة بمنسوبي الكليات الشرعية فقط.. والآخرون يفعلون ما يشاؤون؟

قلت: لا لا.. هي لم تقصد ذلك.. وإنما تقصد أن الغناء ليس محرما.. وليس هناك دليل على تحريمه..

قالت: بل هناك أدلة كثيرة.. منها قوله تعالى: {ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوا} [لقمان: 6].. قال ابن مسعود رضي الله عنه: لهو الحديث هو الغناء.. وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "سيأتي زمان على أمتي يستحلون فيه الحِرَ والحرير والخمر والمعازف " [رواه البخاري] والمعازف هي الموسيقى والغناء..

ولما رأت زميلاتي أننا لن نستطيع مجاراتها.. قالت إحداهن: اتركن الحديث مع هؤلاء المتزمتات. ثم توجهت إليها قائلة: لقد قطعت علينا حديثنا.. وأرى أن نصيحتك قد انتهت.. فدعينا الآن وانصرفي لشأنك..

فقالت: آسفة لقطع حديثكن.. ولكن لا تنسين كذلك أن هذا العمل مخالف لأنظمة الجامعة.. ثم استأذنت وانصرفت..

لم أكن أحب أن تواجه هذه الفتاة الجميلة المنظمة بمثل هذا الأسلوب الجاف الذي دل على ضعفنا أمام حججها القوية.. كنت أحب أن أظهر عليها في المناقشة.. وأثبت لها رأيي في عدم حرمة الغناء.. ولكن كيف ذلك وهي تستدل بآيات وأحاديث في تحريم الغناء؟! انصرفت الفتاة.. فانطلقت يد إحدى صاحباتي لترفع صوت الأغنية كما كان.. وتوالت الضحكات مرة أخرى..

وفي أحد الأيام قابلتني هذه الفتاة في الكلية.. فجاءت وسلمت علي.. وأرادت أن تعتذر.. فبادرتها أنا بالاعتذار عما حدث من زميلتي.. واتضح من خلال الحوار أنها تدرس في القسم الذي أدرس فيه.. فتعجبت من ذلك وقلت لها: لقد حسبتك تدرسين في إحدى الكليات الشرعية..

قالت: ولماذا؟

قلت: لأن ثقافتك الشرعية يبدو أنها عالية.. أفلا يؤثر ذلك على مستواك الدراسي؟!

قالت: أبدا فأنا أنظم وقتي.. وقد زادني التزامي تنظيما ومعرفة لقيمة الوقت وأهميته.. وبالمناسبة فأنا أجيد الإنجليزية وعلوم الحاسب الآلي، وهما من أهم الأمور في تخصصنا.. وأقوم بشرح بعض الدروس للطالبات فإذا احتجت شيئا في ذلك فأنا على أتم الاستعداد.

عند ذلك نظرت إليها بإعجاب وإكبار.. واستصغرت نفسي.. إنها تعطي دروسا في الإنجليزية والحاسب الآلي.. ونحن نجلس للضحك وسماع الغناء.. أ هذه هي العصرية التي كنت أحلم بها؟!..

أحسست أن هذه الفتاة تهتم بي بشكل خاص.. وتريد إقامة علاقة صداقة معي.. ولكن كيف أقيم معها علاقة وهي تتكلم دائما عن الحلال والحرام، وهذا يشعرني بأنني مازلت طالبة المتوسط أو الثانوي.. دعك منها فإن هؤلاء متشددون ولا يعرفون أن الزمن قد تغير وأن الإنسان لابد من أن يواكب عصره الذي يعيش فيه.. كفي عن ترديد هذه الاسطوانة المشروخة.. عصرية.. مدنية.. تقدم.. ورقي.. ما هي مظاهر العصرية التي نعيش فيها سوى بنطال لاصق.. وتنورة مفتوحة.. وحذاء رجالي.. ووجه يشبه وجوه البهلوانات.. أما هي فتدرس الإنجليزية وعلوم الحاسب الآلي.. إنها أكثر مني مدنية.. وكذلك فهي ملتزمة بتعاليم دينها.. فقد جمعت بين الحسنيين.. ما هذا الذي أقول؟! هل تأثرت بهذه الفتاة إلى هذه الدرجة؟ أين رأيي المستقل؟ وتفكيري الخاص.. وحريتي التي كنت أبحث عنها دائما؟. لا لا.. لابد أن أتخلص من هذه الفتاة حتى لا تعكر علي حياتي..

كنت أتعمد بعد ذلك ألا أراها ولا تراني.. وإذا رأيتها من بعيد.. سلكت طريقة آخر حتى لا تراني.. وظلت علاقتي كما هي بزميلاتي الأخريات.. غير أن صورة هذه الفتاة.. وثقتها بنفسها.. وثقافتها العالية والمتنوعة وعصريتها الواضحة.. كانت لا تزال ترد على خاطري بين فترة وأخرى..

وحانت ساعة الحقيقة.. فقد مرضت مرضا شديدا.. أدخلت على إثره المستشفى وبقيت بها فترة طويلة..

كنت قد اشتقت إلى رؤية زميلاتي.. لمعرفة آخر أخبار الكلية.. والدروس التي فاتتني..

وبعد أسبوع جاءتني إحداهن.. وأخبرتني باعتذار الأخريات لعدم تمكنهن من الزيارة.. فطلبت منها تصوير المحاضرات التي فاتتني.. فوعدتني بذلك..

كنت أنتظر تلك المحاضرات بفارغ الصبر.. ولكن أحدا من زميلاتي لم يأت لزيارتي بعد هذا الطلب!!

ما فائدة الصداقة إذا لم تكن لها ثمار وقت الأزمات والشدة؟. أليس الصديق عند الضيق؟!.. و ظللت أنتظر أسبوعا آخر ولكن دون جدوى.. وبعد يومين.. أخبرت أن هناك فتاة تريد زيارتي.. فحسبت أنها إحدى زميلاتي أتت بالمحاضرات كما طلبت.. فطلبت من الممرضات إدخالها.. فدخلت تلك الفتاة التي ناقشتني في مسألة الحجاب عند باب الجامعة.. فتعجبت من زيارتها.. وكيف عرفت أنني مريضة في المستشفى.. فلما خلعت نقابها وجلست بجواري. عرفت أنها هي نفس الفتاة التي قدمت لنا النصيحة عند الكافيتريا.. وهي نفس الفتاة التي تدرس معي بنفس القسم.. وهي التي أعجبت بها إعجابا شديدا لجمالها وثقافتها ودقتها في اختيار ملابسها.. وشخصيتها القوية.. كدت لا أصدق أن هذه الفتاة العصرية تجلس أمامي وتلبس هذه العباءة الساترة.. فقلت لها: أنت أنت؟ قالت: نعم.. لقد سألت زميلاتك عنك فأخبرنني عن مرضك.. فطلبت منهن اسم المستشفى ورقم الغرفة.. لأقوم بزيارتك.. فإن في زيارة المريض أجرا كبيرا..

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=168915

قلت لها: في الحقيقة أنا لا أعرف كيف أشكرك على هذا الشعور النبيل.. وأريد أن أعتذر لك عن كل ما حصل مني.. قالت: لا عليك.. المهم أن تخرجي بالسلامة.. لأن الاختبارات على الأبواب.. ثم أخرجت من حقيبتها مجموعة من الأوراق وقالت لي.. هذه مجموعة المحاضرات التي فاتتك.. وسوف تجدين في نهاية كل محاضرة ملخصا لها.. كما أنني سوف أقوم بزيارتك- إن شاء الله- بعد أسبوع لموافاتك بالمحاضرات الجديدة.

عند ذلك لم أتمالك نفسي من البكاء.. وتذكرت شدتي معها وصدي لها عند البوابة وعند الكافيتريا.. ومع ذلك فهي تعاملني بكل هذا الود والمحبة والشفقة..

وتذكرت كذلك زميلاتي اللاتي بخلن علي بزيارة أو حتى بسؤال عبر الهاتف.. عند ذلك تهاوت كل أفكاري وتصوراتي عن الحرية والتقدم والعصرية.

لقد فهمت الآن أن الحرية ليست في التخلي عن القيم والتنصل للعادات والمبادئ الحميدة..

لقد فهمت الآن أن العصرية ليست في التنكر للدين والأخلاق والتشبث بأفكار وثقافات بعيدة كل البعد عن هويتنا وقيمنا.

لقد فهمت الآن أن الحرية في كبح جماح النفس وعدم الخضوع لرغباتها والاستسلام لنزغاتها.

لقد فهمت الآن أن الحرية في الإحساس بالآخرين ومساعدتهم والتخفيف من معاناتهم وآلامهم..

لقد فهمت الآن أن الإسلام قد كفل للمرأة حريتها وأعطاها من الحقوق ما يكفل لها حياة كريمة في ظل تعاليمه الرشيدة.. قلت لها: أعترف الآن بالهزيمة.. وقد نويت من هذه اللحظة أن أغير حياتي وفق ما شرعه الله تعالى.. لأكون فتاة طيبة مثلك..

قالت وقد تهلل وجهها بابتسامة مشرقة: يا أختاه! ليس في علاقتنا غالب ومغلوب.. المهم أن نصل جميعا إلى بر الأمان.. والفوز الحقيقي.. والسعادة الدائمة..

قلت: نعم.. هذا هو المهم..


قصــــة فتــاة جامعيــــة









عرض البوم صور Dzayerna   رد مع اقتباس
قديم 09-20-2009   المشاركة رقم: 90 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: المدير العام ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Dzayerna


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 5342
المشاركات: 18,093 [+]
بمعدل : 5.96 يوميا
اخر زياره : 05-31-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1893

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Dzayerna غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Dzayerna المنتدى : المنتدى العام


النساء شقائق الرجال
فكما تكون التقوى في النساء والرجال
والإيمان يكون في الرجال والنساء
والمعاصي والفسوق يكون في الرجال والنساء
فكذلك النفاق يكون في الرجال والنساء

وأكثر ما يُتحدّث عن صفات المنافقين
وتُذكر أكثر ما تُذكر الخصال المتعلقة بالرجال
ويندر أن يُكتب أو يُتحدّث عن النفاق لدى النساء

والنفاق يكون في النساء كما يكون في الرجال
قال الله تبارك وتعالى : ( الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُواْ اللّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ * وَعَدَ الله الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمُ اللّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ )
وقال جل جلاله : ( إِنَّا عَرَضْنَا الأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولاً * لِيُعَذِّبَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ وَيَتُوبَ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا )


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t17595-9.html#post168917

وكل خصلة من خصال النفاق التي تنطبق على الرجال تنطبق على النساء
ومن خصال النفاق العملي :
الكذب
إخلاف الوعد
خيانة الأمانة
الغدر في العهود
الفجور في المخاصمة
فهذه أمور مشتركة ، وإن كان بعضها في الرجال أظهر .


وهناك خصال من خصال النفاق تنفرد بها النساء دون الرجال .
ولذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : خير نسائكم الودود الولود المواتية المواسية إذا اتقين الله وشر نسائكم المتبرجات المتخيلات ، وهن المنافقات . لا يدخل الجنة منهن إلا مثل الغراب الأعصم . رواه البيهقي ، وصححه الألباني في صحيح الجامع .

فالتّبرّج هو إظهار الزينة للرجال الأجانب .
وقد نهى الله عز وجل عنه ، فقال : ( وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى )
هكذا عُـبِّر عن التّبرّج ، وهكذا وُصف ، وهكذا نُسب !
فقد نسب الله عز وجل التبرّج إلى الجاهلية الأولى

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=168917
وهذا يعني أن التبرّج من أفعال الجاهلية ، فالمتبرّجة جاهلة ، وإن نالت أعلى الشهادات !

وفي الحديث المتقدّم : وشر نسائكم المتبرجات المتخيلات .
فقرن التّبرّج بالخيلاء .
لمـاذا ؟
لأن التّبرّج يقود إلى الخيلاء ويؤدّي إليه .
فالمرأة إذا مَشَتْ متبرّجة حملها ذلك على التّبختر ، بخلاف ما إذا كانت متستّرة متحجّبة ، فإنها سوف تمشي برفق وسكينة ووقار .

قال المناوي في فيض القدير : وشر نسائكم المتبرجات ، أي المظهرات زينتهن للأجانب ، وهو مذموم لغير الزوج ؛ المتخيلات ، أي المعجبات المتكبرات ، والخيلاء بالضم العجب والتكبر ، وهن المنافقات

والمرأة إذا تبرّجت تحمّلت الإثم مُضاعفاً :
فتتحمّل إثم تبرّجها وإظهارها مالا يحلّ لها إظهاره للرجال الأجانب
وتتحمّل إثم فتنة الرجال
وتتحمّل إثم من تقتدي بها من النساء ، ولذلك قال الله عز وجل : ( لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ )
وقال عليه الصلاة والسلام : مَن سنّ في الإسلام سنة حسنة ، فله أجرها وأجر من عمل بها بعده من غير أن ينقص من أجورهم شيء ، ومَن سنّ في الإسلام سنة سيئة ، كان عليه وزرها ووزر من عمل بها من بعده من غير أن ينقص من أوزارهم شيء . رواه مسلم .

فهذه النوعية من النساء المنافقات " لا يدخل الجنة منهن إلا مثل الغراب الأعصم "
والغراب الأعصم هو الذي إحدى رجليه بيضاء .
وقيل : الذي في جناحه ريشة بيضاء .
وهي فصائل ونوعيات نادرة
وسواء أُريد هذا أو ذاك فالمقصود أنه لا يدخل الجنة من تلك النوعيات من النساء إلا كما توجد تلك النوعية في الغربان .

وإذا لم يدخلن الجنة ، فما مصيرهن ؟
ليس ثمّ إلا جنة أو نار .
ولذا قال عليه الصلاة والسلام : صنفان من أهل النار لم أرهما : قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ، ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات ، رؤوسهن كأسنة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها ، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا . رواه مسلم .

فهذا كله من علامات النفاق لدى النساء .

فاحذري أُخيّـه أن تكوني كَمَن ذُكِرن .









عرض البوم صور Dzayerna   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دليل لاهم اختصارات اللغه الانجليزيه المستخدمه في الشات والانترنت snow purity تعليم اللغة الإنجليزية Anglais 11 03-05-2011 01:22 PM
لماذ لا يقدر الشاب تنازلات الفتاة يا غير مسجل Dzayerna منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 7 01-02-2010 05:25 PM
من اكثر تلاعاّ بالمشاعر الفتاة أم الشاب بنت الجزائر منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 11 12-25-2009 08:54 PM
الفتاة التي وقعنا كلنا في حبها Peace المنتدى العام 16 08-19-2008 03:44 PM


الساعة الآن 08:38 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302