العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > المنتدى الاسلامي العام


المنتدى الاسلامي العام خاص بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة


أشعرهم أنكـ تحب الخير لهم..

المنتدى الاسلامي العام


أشعرهم أنكـ تحب الخير لهم..

أشعرهم أنكـ تحب الخير لهم.. د.محمد العريفي. كلما كان قلبك مملوءاً بالمحبة والنصح للآخرين..كلما صرت صادقاً في مهاراتك في التعامل معهم.. وكلما أحس الناس بحبك لهم.. ازدادوا هم أيضاً

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-07-2009   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ياسمين نجلاء


البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 5477
المشاركات: 10,609 [+]
بمعدل : 3.54 يوميا
اخر زياره : 02-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ياسمين نجلاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
أشعرهم أنكـ تحب الخير لهم..

د.محمد العريفي.

كلما كان قلبك مملوءاً بالمحبة والنصح للآخرين..كلما صرت صادقاً في مهاراتك في التعامل معهم.. وكلما أحس الناس بحبك لهم.. ازدادوا هم أيضاً لك محبة وقبولاً..
كانت إحدى الطبيبات تمتلئ عيادتها الخاصة دائماً بالمراجعات.. وكانت المريضات يرغبن في المجيء إليها دائماً وكل واحدة تشعر أنها صديقة خاصة لهذه الطبيبه..
كانت هذه الطبيبة تمارس مهارات متعددة تسحر بها قلوب الآخرين..
من ذلك.. أنها اتفقت مع السكرتيرة أنها إذا اتصلت إحدى المريضات تريد أن تتحدث مع الطبيبة أو تسألها عن شيء يخص المرض.. فإن السكرتيرة تسألها عن اسمها.. وترحب بها.. ثم تطلب منها التكرم بالإتصال بعد خمس دقائق.. ثم تأخذ السكرتيرة الملف الخاص بهذه المريضة.. وتناوله للطبيبة.. فتقرأ الطبيبة معلمومات المريضة.. وتنظر إلى بطاقتها الخاصة.. ومعلوماتها الكاملة بما فيها وظيفتها وأسماء أولادها.. فإذا اتصلت المريضة.. رحبت بها الطبيبة.. وسألتها عن مرضها.. وعن فلان ولدها الصغير.. وأخبار وظيفتها.. و..

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t21879.html#post192977
فتشعر المريضة أن هذه الطبيبة تحبها جداً لدرجة أنها تحفظ أسماء أولادها وتتذكر مرضها.. ولم تنس مكان عملها.. فترغب في المجيء إليها دائماً.. أرأيت أن امتلاك القلوب وأسرها سهل جداً..
ولا بأس أن تعبٍر عن محبتك للآخرين بكل صراحة.. سواء كانوا أباً أو أماً.. أو زوجة أو أبناء.. أو زملاء وجيران.. لا تكتم مشاعرك نحوهم.. قل لمن تحبه : أنا أحبك.. أنت غالٍ إلى قلبي.. حتى لو كان عاصياً قل له : إنك أحب إلي من أناس كثييير.. ولم تكذب فهو أحب إليك من ملايين اليهود.. أليس كذالك.. كن ذكياً..
أذكر أني مره ذهبت لأداء العمرة.. وكنت خلال الطواف والسًعي أدعو للمسلمين جميعاً.. بالحفظ والنصر والتمكين.. وربما قلت : اللهم اعفر لي واغفر لأحبابي وأصحابي.. بعد انتهائي من شعائرها.. حمدت الله على التيسير..
ثم اكتريت فندقاً لأبيت فيه.. فلما وضعت رأسي على وسادتي كتبت رسالة عبر الهاتف المحمول وأقول فيها : " الآن أنهيت العمرة وتذكرت أحبابي وأنت منهم فلم أنساك من الدعاء الله يحفظك ويوفقك".. أنتهت الرسالة..
أرسلتها إلى الأسماء المخزنه في ذاكرة الهاتف.. كانت خمسمائه اسم.. لم أكن أتصور التأثير العجيب لهذه الرسالة في قلوب الآخرين..
منهم من أرسل إليٍ : والله إني أبكي وأنا أقرأ رسالتك.. أشكرك أنك ذكرتني بدعائك..
وآخر كتب : والله يا أبا عبدالرحمن ما أدري بم أرد عليك ! ولكن جزاك الله خيراً..
والثالث كتب : أسأل الله أن يستجيب دعاءك.. ونحن والله لن ننساك..
نحن في الحقيقه نحتاج بين الفينه والأخرى أن نذكر الناس بأننا نحبهم.. وأن كثرة مشاغل الدنيا لم تنسنا إياهم.. ولا بأس أن يكون ذلك بمثل هذه الرسائل..
يمكن أن تكتب إلى أحبابك : دعوت لكم بين الأذان والإقامة.. أو في ساعة الجمعة الأخيرة.. وإذا كانت نيتك صالحة فلن يكون في هذا إظهار للعمل أو رياء.. وإنما زياده ألفة ومحبة بين المسلمين..
أذكر أني ألقيت محاضرة في مخيم دعوي صيفي في مدينة الطايف.. في جبال الشًفا وهي متنًزه يجتمع فيه أعداد كبيرة من الشباب.. كان لأكثر الحاضرين هم من الشباب الذين يظهر عليهم الخير والصلاح.. أما الشباب الآخرون فقد بقوا في أطراف المتنزهات مابين لهو وطرب..
انتهت المحاضرة.. أقبل جمع من الشباب يسلمون.. كان من بينهم شاب له قصة شعر غريبة ويلبس بنطال جينز ضيق.. أقبل يصافح ويشكر.. فسلمت عليه بحرارة.. وشكرته على حضوره وهززت يده وقلت : وجهك وجه داعية.. تبسم وانصرف.. بعدها بأسبوعين تفاجأت باتصال يقول : هاه ما عرفتنـي.. ياشيخ أنا الذي قلت لي وجهك وجه داعية.. والله لأصبحن داعية إن شاء الله.. ثم صار يشرح لي مشاعره بعد تلك الكلمات..
أرأيت كيف يتأثر الناس بصدق العبارة.. والمحبة..!
أما رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد كان يأسر قلوب الناس بروعه أخلاقه.. وقدرته على إظهار محبته الصادقه لهم..
كان أبو بكر وعمر.. أجلً الصحابة.. وكانا يتنافسان في الخير دوماً.. وكان أبو بكر يسبق غالباً.. فإن بكًر عمر للصلاة وجد أبا بكر سبقه.. وإن أطعم مسكيناً وجد أبا بكر سبقه.. وإن صلى ليلة.. وجد أبا بكر قبله..
وفي يوم أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالصدقة لسد حاجة نازلة نزلت بالمسلمين.. وافق ذلك ذهب عمر فجاء بنصف ماله.. فدفعه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.. فما أول كلمة قالها عليه الصلاة والسلام لعمر لما رأى المال ؟ هل سأله عن مقدار المال ؟ أم سأله عن نوعه ذهب أم فضة ؟

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=192977
لا.. بل لما رأى كثرة المال.. تكلم بكلمات يستنتج منها عمر أنه محبوب عند رسول الله صلى الله عليه وسلم.. قال لعمر : ( ما أبقيت لأهلك يا عمر؟ ).. قال عمر : "يارسول الله.. أبقيت لهم مثله ".. ويجلس عمر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم منتشياً.. ينتظر أبا بكر..
فيأتي أبو بكر رضي الله عنه بمالٍ كثير فيدفعه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وعمر واقف مكانه.. يرى العطاء ويسمع الحوار.. فإذا بالنبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يلتفت إلى ما يحتاجه من مال.. يسأل أبا بكر : ( يا أبا بكر.. ما أبقيت لأهلك؟ )..
نعم فهو يحب أبا بكر.. ويحب أهله.. ولا يرضى بالضرر عليه.. قال أبو بكر : يارسول الله.. أبقيت لهم الله ورسوله.. أما المال فقد أتيت به جميعاً..
لم يأت بنصفه.. ولا بربعه.. وإنما أتى به كله.. فما كان من عمر رضي الله عنه إلا أن قال : " لا جرم.. لا سابقت أبا بكر أبداً "..
كان الناس يشعرون انه صلى الله عليه وسلم يحبهم.. فكانوا يهيمون به حبًا.. صلى بهم صلى الله عليه وسلم إحدى الصلوات.. فكأنه عجل بصلاته قليلاً حتى بدت أقصر من مثيلاتها.. فلما أنقضت الصلاة.. رأى صلى الله عليه وسلم تعجب أصحابه.. فقال لهم : لعلكم عجبتم من تخفيفي للصلاة ؟ قالوا : نعم !..
فقال صلى الله عليه وسلم : إني سمعت بكاء صبي فرحمت أمه..!!
أرأيت كيف يحب الآخرين.. ويظهر لهم هذه المحبة من خلال تعامله..


لست وحـدك..
أظهـر عواطفك.. كن صريحاً : أنا أحـبـك.. فرحت بلقياك.. أنت غال إلى قلبي..


Hauvil Hk;J jpf hgodv gil>>










عرض البوم صور ياسمين نجلاء   رد مع اقتباس

قديم 11-07-2009   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 7900
المشاركات: 1,138 [+]
بمعدل : 0.40 يوميا
اخر زياره : 03-30-2010 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عماد2010 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين نجلاء المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي

متميزة كما رائبناك وموضيع مميزة









عرض البوم صور عماد2010   رد مع اقتباس
قديم 11-08-2009   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ياسمين نجلاء


البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 5477
المشاركات: 10,609 [+]
بمعدل : 3.54 يوميا
اخر زياره : 02-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ياسمين نجلاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين نجلاء المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي

شكرا بمرورك العطر اخي عماد









عرض البوم صور ياسمين نجلاء   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ويا سعدك يا فاعل الخير ويا ويلك يا نكار الخير يجي النهار اللي تندم فيه على وش راك دير سوزان منتدي فرغ مافي قلبك تنسي همك 6 10-15-2010 04:24 PM
طفل الحجر Tina-HinDou المنتدى العام 3 06-12-2010 06:13 PM
هل تغار اختكـ منكـ ..؟ ( ! ) " شعار موضوع يستحق النقاش " سوزان منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 0 01-04-2010 07:25 PM
مأ أقسى أن تشعـر أنكـ لعبه ramcha المنتدى العام 3 12-26-2009 04:06 PM
الخير رياح الحنين المنتدى الاسلامي العام 8 05-29-2009 09:25 PM


الساعة الآن 02:53 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302