العودة   منتديات صحابي > الأقسام العامة > المنتدى العام


المنتدى العام يهتم بالمواضيع المميزه و المهمه و الكبيره و العامة والتي فيها فائدة على الفرد و المجتمع.


الدين صديقنا الدائم

المنتدى العام


الدين صديقنا الدائم

ماهو الدين؟ يقول أحد الأدباء: .. أنظر إلى عين ماء تنفجر من جانب صخرة في واد.. وتجري ليلا ونهارا.. كأنها فلذة من كبد اللحظات.. أو كأنها- في حد نفسها- روح

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-03-2009   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ياسمين نجلاء


البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 5477
المشاركات: 10,609 [+]
بمعدل : 3.53 يوميا
اخر زياره : 02-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ياسمين نجلاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى العام
ماهو الدين؟
يقول أحد الأدباء:
.. أنظر إلى عين ماء تنفجر من جانب صخرة في واد..
وتجري ليلا ونهارا.. كأنها فلذة من كبد اللحظات..
أو كأنها- في حد نفسها- روح من أرواح الزمان.
أو كلمة قالها الوجود،
وهي الآن تحكي دوي تلك المقولة الأولي،
فتجري هنا وهناك على العشب والحصى،
ومن خلال عروق الأشجار، فتسقي شيئا من النبات،
ثم تنطلق في مجراها، فتصل إلى بركة أو نهر،
فتقع عليها إشراقة القمر المنير في الليل، وهي تغوص في غمرات بركة أو نهر،
وتنساب إلى أعماقها، أو إلى أعماق اللحظات والأبد الرهيب.!


- هل هذا خيال أديب؟
- هل هي لوحة فنية رسمتها ريشة أدبية؟
- أم أنها إحساس عميق مرهف بهذه (الروح) التي تفيض من عين الماء لتروي نبضات الزمن وعروق الكائن الحي؟
- هذه الحاسة من أين تأتي؟
- من الموهبة؟ أم التدريب؟ أم من التأمل؟

- هي كل ذلك.. ولكنها تبدأ من النهاية..
(تذكر إبراهيم (عليه السلام) وهو يتأمل في الكواكب والنجوم) تلك هي آفاق الإيمان.

الدين.. حب وحياة صالحة:
لنحاول أن نتعرف على (طريق السير) و (قانون السير) و(مقصد السير) بطريقة أخرى..
دعونا نتأمل في هذه الطائفة من الأحاديث الشريفة:
- (الدين.. الحب)،
- (الدين.. المعاملة)،
- (الدين.. النصيحة)،
- (الدين.. الرفق)،
- (الدين.. يسر)،
- (الدين.. يعصم)،
- إن العابد من أتباع موسى (عليه السلام)
كان إذا بلغ الغاية في العبادة صار مشاء في حوائج الناس، عانيا بما يصلحهم.

- ويقول (أبو العلاء المعري):
ما الخير صوم يذوب الصائمون له
ولا صلاة ولا صوف على الجسد
وإنما هو ترك الشر مطرحا
ونفضك الصدر من غل ومن حسد
(يا حبذا نوم الأكياس وفطرهم)

إشارات الضوء هذه تجمع على حقيقة واحدة، وهي:

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t24745.html#post207044
أن الدين الحقيقي هو الحياة الصالحة!
فالدين.. يخلق الحب ويزرعه وينميه بين الناس..
وهو في حرب ضد الحقد والبغض والقلوب السوداء، والمشاعر العدوانية،
وأساليب الضعف، فالدين رباط وثيق يجمع القلوب ويصافيها.. ويدانيها.. ويؤنس بعضها ببعض.

والدين.. هو الأسلوب الغني في التعامل مع الآخر.. باللطف والمودة والاحترام والتسامح والتقدير والإنصاف والحب له..
ومساعدته على تجاوز ضعفه أو ظلمه (انصر أخاك ظالما أو مظلوما)..

الدين.. أن تنصح أخاك الإنسان ولا تغشه.. تقول له الحقيقة.. وتدله على الأشياء الجيدة النافعة..
وتشير عليه بالاختيارات الصحيحة.. وتحذره من نتائج التصرفات السلبية، والقرارات غير المدروسة والأحكام المشرعة.. فكأنه بوصلة تدل على الطريق وتهدي إليه.

الدين.. نسائم الرفق تهب على العائلة.. وحمائم السلام ترفرف على المجتمع.. وعبق الأخلاق ينعش النفوس أينما اتجه بصاحبه، فكأنه حديقة عاطرة متنقلة (وجعلني مباركا أينما كنت) (مريم/ 31).

الدين.. سهل.. وسمح ويسير، فالمحمدية السهلة السمحة هي إقامة الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصيام شهر رمضان، وحج البيت، والطاعة لله، وأداء حقوق الناس.

الدين عاصم.. يحفظ لك- بعلامات مروره وإشاراته الضوئية- سلامتك وسلامة الآخرين، ويقيك الحوادث المؤسفة.. وينجيك من المزالق والمطبات والأخطار.. فهو صمام أمان.. وقارب نجاة..

الدين.. خدمة الناس.. ونفع الناس.. وإصلاح ما فسد من أمور الناس.. وتطوير دنيا وحياة الناس.. والتخفيف من الآم الناس "خير الناس من نفع الناس".

الدين.. ترك الشر.. فكل العبادات والأخلاق والأحكام تهتف بصوت واحد: كن يا أيها الإنسان إنسانا صالحا!
بهذه المعاني..

كيف نفهم الدين؟
هل هو حاجة ثانوية؟
نحتاج إليها في بعض الأحيان، أو قد لا نحتاج إليها ألبتة، أي يمكن الاستغناء عنها؟
أم هو حاجة أساسية ودائمة وملازمة، أي مصاحبة لنا في كل الأوقات، ولا يمكن أن نتخلى عنها.. لأننا نكون حينذاك كمن يغمض عينيه ويترك مقود السيارة يقودها بدون إرادة منه؟
هل ستسير السيارة في الطريق الصحيح؟ وكيف يمكن أن تكون النتائج؟
أن صلب الدين وحقيقة الإيمان ما تكشف عنه الطائفة التالية من الأحاديث التي تعبر عن حقيقة أن الإيمان عمل كله..
خاطب النبي صلى الله عليه وسلم المسلمين قائلا:
"ألا أنبئكم لم سمي المؤمن مؤمنا؟
قالوا: بلى.
قال: لإيمانه الناس على أنفسهم وأموالهم"
وقال له رجل: أحب أن يكمل إيماني.
قال: "حسن خلقك يكمل إيمانك".
ثم قال: "أكملكم إيمانا أحسنكم أخلاقا".

وقال صلى الله وعليه وسلم: "لا يؤمن عبد حتى يحب للناس ما يحب لنفسه من الخير".

وعنه صلى الله عليه وسلم: "لا يقبل إيمان بلا عمل ولا عمل بلا إيمان"

وقال صلى الله عليه وسلم: "رأس الإيمان الصدق"

وجاء عنه صلى الله عليه وسلم: "من سرته حسنته وساءته سيئته فهو مؤمن".

وقال صلى الله عليه وسلم: "إذا أردت أن تعرف أن فيك خيرا والله يحبك، فانظر إلى قلبك، فإن كان يحب أهل طاعة الله ويبغض أهل معصيته ففيك خير والله يحبك، وإن كان يبغض أهل طاعة الله، ويحب أهل معصيته، فليس فيك خير والله يبغضك، والمرء من أحب"!



hg]dk w]drkh hg]hzl










عرض البوم صور ياسمين نجلاء   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكائن الحي الذي وهبه الله سر الشباب الدائم! حياة ركن عالم الحيوانات و الطيور و النباتات 3 02-14-2011 05:34 PM
آيات الشفاء / بقلم الدكتور عبد الدائم الكحيل ولد الابيار منتدى القرآن الكريم وعلومه 13 01-01-2011 09:04 PM
الكائن الحي الذي وهبه الله سر الشباب الدائم !!! محمد الامين ركن عالم الحيوانات و الطيور و النباتات 3 12-09-2010 10:46 PM
الف الف مبروك لنجاح صديقنا mohjsk007 في شهادة البكالوريا Dzayerna منتدى التهاني 3 07-07-2010 12:10 AM
من منهم صديقنا ؟؟ كريمة ركن االألغــاز 9 06-11-2008 01:56 PM


الساعة الآن 01:33 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302