العودة   منتديات صحابي > الأقسام العامة > منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }


منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } للنقاش الهادف والبناء والمواضيع الجادة و طرح الأفكار الجديدة و التي تهم المنتدى و الفرد و المجتمع بأسره.


التلفزيون والانتخابات

منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }


التلفزيون والانتخابات

اسوأ فترات المشاهدة بالتلفزيون الجزائري هي المناسبات الانتخابية. والبلد مقبل علي انتخابات لتجديد اعضاء المجالس البلدية والولائية ستجري بعد غد الخميس. يعني نحن الآن في واحدة من اسوأ فترات المشاهدة.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-27-2007   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 67
المشاركات: 57 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : 05-05-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبد المؤمن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }
اسوأ فترات المشاهدة بالتلفزيون الجزائري هي المناسبات الانتخابية. والبلد مقبل علي انتخابات لتجديد اعضاء المجالس البلدية والولائية ستجري بعد غد الخميس. يعني نحن الآن في واحدة من اسوأ فترات المشاهدة.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t2523.html#post17963
المرشحون والمرشحات لهذه الانتخابات اشخاص مغمورون قد لا يعرفهم الا الذين يعيشون ببلداتهم ويصوتون عليهم. ورغم ذلك، يصر التلفزيون علي ان تكون هذه الانتخابات مناسبة قومية، فيسخر لها الوقت والامكانات والاموال.
هدف التلفزيون ليس الانتخابات ومن يفوز بها او من يخسرها، بل مجرد التصويت حتي لا تكون كارثة سياسية مثل الانتخابات النيابية التي جرت الربيع الماضي وتجاوزت نسبة الامتناع فيها ثلثا المصوّتين، بحسب السلطات.
لهذا يفتتح التلفزيون نشرات الاخبار بلقطات مسجلة لاشخاص يعدّدون مزايا التصويت ويعدون بأنهم سيصوتون لانه حقهم الدستوري في اختيار من يحكمهم.
ويصر التلفزيون علي تغطية أدق تفاصيل الحملة الانتخابية كأنها الديمقراطية السويسرية. كما يصر علي بث برامج سياسية حوارية لا نتيجة لها الا انها تنفّر الجزائريين من أهل السياسة في بلادهم.
الملاحظة الواجب تسجيلها هنا قبل الاستمرار، هي ان التجربة اثبتت انه كلما اصرّ التلفزيون علي تبني انتخابات ما بتشجيع الناس علي التصويت، كانت النتائج عكسية وانتهي الاقتراع بفشل ذريع ونسبة مشاركة متدنية. ولنا في الانتخابات النيابية الاخيرة نموذج حي.
في هذه الحملة نشاهد باستمرار ثلاثيا مرحا (بل خماسي): رجل اسمه عبد العزيز بلخادم. اذا جاز وصفه، فلنقل ان حكومته هي معرقلة النمو الطبيعي للبلد والمجتمع.
أحمد اويحيي. اذا اردنا وصفه فلنقل عنه ان الله ابتلي به البلد مثلما ابتلي بنغلاديش بالطوفان والفيضانات.
ابو جرة سلطاني. (اوووووف.. لطفك يا رب!).
موسي تواتي. لا قول عنه الا ما يقوله المصريون: بتجيبوهم منين؟
لويزة حنون. كونها المرأة الوحيدة في حقل السياسة لا يعني انها افضل ممن سبق ذكرهم.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=17963
العزاء الوحيد ان المشاهد يشعر بشيء من الصدق في كلام الامين الاول لجبهة القوي الاشتراكية، كريم تابو، ثم شقيقه اللدود، الدكتور سعيد سعدي امين عام التجمع من اجل الثقافة والديمقراطية.
لا يوجد اسوأ من الاحزاب الجزائرية الا نظام الحكم.
لهذا تبرز الرداءة مضاعفة مرتين. مرة وهي تصدر ممن يطلقون علي انفسهم المعارضين، ومرة من اهل الحكم مجسّدين في التلفزيون.
بفعل هيمنة السلطة علي هذا الجهاز في الـ15 سنة الاخيرة، وغلق مجال الحريات السياسية والاعلامية، تكرسَ واقع مؤلم لكنه تحوّل الي عادي ، وهو ان فتح التلفزيون لخصوم السلطة (او من يدّعون المعارضة)، مؤقتا في المناسبات الانتخابية، اصبح في حد ذاته حدثا بارزا لا يقل اهمية عن الانتخابات فتكتب عنه الصحف افتتاحيات وتعليقات.
هكذا يصبح الحق الطبيعي، المكتسب، المنصوص عليه في القوانين منّة من أهل الحكم تستحق الاشادة. وعندما جاء هذا التلفزيون يكحلها عماها . بتوضيح اكثر، هذه المكرمة (فتح الابواب) تفقد اهميتها عندما يُترك تنشيط الحوارات السياسية لصحافية مقتدرة في الصحافة المكتوبة، لكنها تعاني في ادارة المقابلات تلفزيونية بسبب قلة خبرتها التلفزيونية، وايضا بسبب لغتها العربية الرديئة.
والزميلة غنية عكازي ليست موظفة بالتلفزيون، بل يستعين بها الاخير اربعة اسابيع كل خمس سنوات، لادارة الحوارات الانتخابية قبل ان يغلق الباب في وجه الجزائريين من جديد خمس سنوات اخري.
وبسبب تكوينها وعملها بالفرنسية، فهي لا تكمل ابدا طرح سؤال، ولا تنطق اسئلتها بوضوح. اضف لهذا مستوي أغلب الضيوف، المتواضع، فتحصل علي الوصفة الكاملة لبرنامج تلفزيوني ممل.

قوائم الوعود

والي جانب التفاصيل المحيطة بالتلفزيون والحدث، يحق التساؤل لماذا يذهب رئيس حزب اعتاد رفاه العاصمة لادارة حملة انتخابية في اقصي الريف الجزائري، يكذب علي الناس بوعود وردية لا يتحقق منها شيء في نهاية المدة الانتخابية (نحو الف بلدية من 1540 مفلسة، ونحو ثلثي المنتخبين المحليين كانوا موضوع متابعة قضائية لاسباب تتعلق بادارتهم شؤون وخزائن بلدياتهم).
لا اعتقد ان احدا سيثق في اويحيي وهو يعد بمستقبل زاهر للجزائريين، لان ابسط سؤال يمكن ان يوجه له هو: لماذا لم تجلب لنا هذا المستقبل المشرق وانت تترأس الحكومات والوزارات منذ سنين طويلة؟
ولا اؤمن ان احدا سيبلع نكتة ابو جرة سلطاني وهو يطالب بـ تطهير الحكم (ممن؟ والحال انه هو ذاته جزء من المشكلة وليس من الحل؟).
ولا اؤمن بأن احدا سيصدّق عبد العزيز بلخادم وهو يتلو قوائم الوعود، والحال ان ابسط سؤال يمكن توجيهه له هو: لماذا لم تحقق هذه الوعود وأنت رئيس حكومة وما تزال؟
مهم ان يصوّت الجزائريون لاختيار من يمثلهم في المجالس المنتخبة. لكن المشكلة أعمق من مجرد تمثيل. المشكلة في دور وصلاحية واستقلالية هذه المجالس وعلاقتها بالسلطة المركزية، وهذا ما لا يتعرض له التلفزيون بشجاعة الا اذا ورد كلام بخصوصه علي لسان احد الضيوف.
كما لا يتعرض الي نقاش جدير بالاهتمام هو هروب السلطة من مسؤوليتها في كل فشل انتخابي والقائها المسؤولية علي الاحزاب، كما هو الحال في الانتخابات النيابية الاخيرة. وبتواطؤ مع التلفزيون وبعض الصحف والصحافيين (عن وعي ودون وعي) يصبح هذا الاعتقاد كأنه الحقيقة او جزءا منها. (لذا ليس مستغربا اليوم ان تسمع في خطاب علني ان الاحزاب عاجزة ولم تقدم شيئا. اذا كانت الدولة بخزائنها وعتادها وعدتها ورجالها ونسائها لم تقدم شيئا، فماذا تنتظر من احزاب فيها المشلول وفيها الملّغم وفيها التي لا يتجاوز عدد المنتسبين اليها حفنة صغيرة؟).
وفي الحديث عن انتخابات الخميس، يتبني التلفزيون خصوصا والاعلام الحكومي عموما، باستمرار، خطابا غير سوي يبريء السلطة من كل بلاء ويتحامل علي المنتخبين كأنهم منفصلون عن اجهزة الدولة او كأنهم من كوكب آخر.

ايام غنية

قبيل ان اسلّم هذا المقال للطبع قرأت في صحيفة جزائرية ان غنية عكازي رفضت الاستمرار في تقديم البرنامج بسبب خلاف مع ادارة التلفزيون. وفي التفاصيل ان الاخيرة وافقت علي طلب عبد العزيز بلخادم ان تكون المقابلة معه مسجلة (ومباشرة مع الآخرين)، فرفضت المذيعة مصرّة علي معاملته مثل الآخرين.
وبعد نقاش لم يفض الي شيء، طُلب منها ان تترك البرنامج لـ متعاون آخر، من الصحافة المكتوبة، قال بعض من شاهدوا مقابلته مع بلخادم (مسجلة) انهم يترحمون علي أيام غنية.


المقال منقول


hgjgt.d,k ,hghkjohfhj










عرض البوم صور عبد المؤمن   رد مع اقتباس

قديم 05-30-2008   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية اللامنتمي


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 615
المشاركات: 10,663 [+]
بمعدل : 2.81 يوميا
اخر زياره : 02-25-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 27

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
اللامنتمي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد المؤمن المنتدى : منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }
افتراضي

ننتظر الحملة القادمة ربما سيتغير مدير التلفقزيون









عرض البوم صور اللامنتمي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التلفزيون والطفل touta منتدى بـراعم الجزائر 9 02-04-2011 10:25 PM
التلفزيون الرمضانى2010 جنييروا منتدى ألـفتاوى الـشرعية 1 09-01-2010 03:27 AM
التلفزيون المباشر كيتومورا منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 0 12-13-2009 05:29 PM
كيف يضر التلفزيون على صحة وتفكير اطفالنا ياسمين نجلاء منتدى بـراعم الجزائر 5 11-25-2009 11:02 AM
سعدي والانتخابات الرئاسية اللامنتمي منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ] 1 08-28-2008 10:23 AM


الساعة الآن 05:47 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302