العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > المنتدى الاسلامي العام


المنتدى الاسلامي العام خاص بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة


من (( ذكريات ))الطفولة في حياة السيدة زينب (ع)

المنتدى الاسلامي العام


من (( ذكريات ))الطفولة في حياة السيدة زينب (ع)

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على محمد وأهل بيته الطاهرين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته من (( ذكريات ))الطفولة في حياة السيدة زينب (ع) نقرأ في

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-13-2009   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ياسمين نجلاء


البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 5477
المشاركات: 10,609 [+]
بمعدل : 3.53 يوميا
اخر زياره : 02-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ياسمين نجلاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد وأهل بيته الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


من ذكريات ))الطفولة في حياة gif

من (( ذكريات ))الطفولة في حياة السيدة زينب (ع)

نقرأ في كتب التاريخ: أنها سألت أباها ذات يوم فقالت: أتحبنا يا أبتاه؟!

فقال الإمام ع: وكيف لا أحبكم وأنتم ثمرة فؤادي!

فقالت: يا أبتاه إن الحب لله تعالى، والشفقة لنا.



إن هذا الحوار الجميل يدل على أكثر من معنى، فمن ذلك:

1-جو الود والصفاء الذي كان يخيم على دار الإمام أمير المؤمنين ع والعلاقات الطيبة بين الوالد الرؤوف وبين طفلته الذكية!

2-إن الحب ينقسم إلى أكثر من قسم، باعتبار نوعه ومنشئه ومنطلقه، وكل قسم منه له اسم خاص به، لكن يُطلق على الجميع كلمة ((الحب)).
فهناك حب الإنسان لله تعالى الذي خلق البشر وأنعم عليهم بأنواع النعم.
وهناك حب الوالد لأطفاله، الذي ينبعث من العاطفة والحنان،
وقد عبّرت السيدة زينب ع عن هذا النوع بـ((الشفقة)).
ونقرأ في كتب اللغة أن الشفقة:هي العطف والحنان والرأفة والحنوّ. فهي -إذن-:فصيلة خاصة من الحب . . ينبعث من قلب الوالدين لأطفالهما.

3-المستوى الرفيع لتفكير السيدة زينب ع . . رغم كونها في السنوات الأولى من مرحلة الطفولة.
أجل، إنها سيدة . . حتى يوم كانت طفلة!
ونقرأ -أيضاً- عن الذكاء المبكّر للسيدة زينب ع: أن والدها ع أجلسها في حِجْره -يوم كانت طفلة- وبدأ يلاطفها، وقال لها:


بنية قولي واحد.
فقالت:واحد.
قال:قولي اثنين.
فسكتت! فقال لها: تكلمي يا قرة عيني.
فقالت: يا أبتاه ما أُطيق أن أقول اثنين بلسانٍ أجريتُه بالواحد.
فضمَّها إلى صدره وقبَّلها بين عينيها.
إن هذه اللقطة التاريخية تدل -بكل وضوح- على قوة التفكير والنضج المبكّر
في ذهن وفكر السيدة زينب (ع)، حتى وهي في عمر الطفولة، فكلامها هذا يدل على الأفكار والمفاهيم والمعاني التي كانت تجول في خاطرها!
فاللسان الذي قال:واحد، لا يمكن له أن ينطق بكلمة:اثنين،
لأن لكلمة (واحد) ظِلال في ذهن السيدة زينب (ع)، كلما ذُكرت الكلمة تبادر إلى الذهن ذلك الظِلال، وهو وحدانيّة الله سبحانه،
وعدم وجود إله ثانٍ يشاركه في الألوهية والربوبية وإدارة الكون.
وأيضاً: لما كانت السيدة زينب ع طفلة رضيعة كانت في بعض الأحيان تبكي فلا تهدأ من بكائها
إلا حين توضع في حجر الحسين (ع)
وهذا يدل على علاقتها القوية جدا بأخيها المظلوم ع منذ نعومة أظافرها.
ونقرأ في بعض كتب التاريخ رؤيا مخيفة رأتها السيدة زينب (ع) في عمر الطفولة،
فحدثت بذلك جدها رسول الله ص فقالت: يا جداه رأيتُ -البارحة- أن ريحاً عاصفة قد انبعثت
فاسودت الدنيا وما فيها وأظلمت السماء، وحرّكتني الرياح من جانب إلى جانب،
فرأيتُ شجرة عظيمة فتمسكتُ بها لكي أسلم من شدة الريح العاصفة،
وإذا بالرياح قد قلعت الشجرة من مكانها وألقتها على الأرض!
ثم تمسّكتُ بغصن قوي من أغصان تلك الشجرة فكسرتها الرياح،
فتعلقتُ بغصن آخر فكسرتها الريح العاصفة!!
فتمسكت بغصن آخر وغصن رابع، ثم استيقظتُ من نومي!
وحينما سمع رسول الله منها هذه الرؤيا بكى وقال: أمّا الشجرة فهو جدّكِ،
وأما الغصنان الكبيران فهما أمكِ وأباكِ، وأما الغصنان الآخران فأخواكِ الحسنان،

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t25723.html#post212868
تسود الدنيا لفقدهم، وتلبسين لباس المصيبة والحداد في رزيتهم.


من ذكريات ))الطفولة في حياة gif



lk (( `;vdhj ))hg't,gm td pdhm hgsd]m .dkf (u)










عرض البوم صور ياسمين نجلاء   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بمناسبة عيد الطفولة 1 جوان نبذة عن عالم الطفولة حياة المنتدى العام 51 06-03-2011 02:46 PM
ذكريات حبيبتي ياسمين نجلاء المنتدى العام 16 11-29-2009 11:15 AM
موسوعة الحياة و التنمية البشرية دراسة لمراحل حياة الإنسان الطفولة الشباب الشيخوخة Dzayerna منتدى خاص بالبحوث و الكتب المدرسية 6 11-06-2009 11:56 AM
حياة العزوبيه ام حياة الزواج ايهم تختار IMEN_25 منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 3 10-15-2009 09:53 AM
ذكريات smail.ahmed منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول } 4 04-19-2009 10:32 AM


الساعة الآن 03:47 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302