العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > المنتدى الاسلامي العام


المنتدى الاسلامي العام خاص بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة


هل أنت مسلم دين أم مسلم ديانة ؟

المنتدى الاسلامي العام


هل أنت مسلم دين أم مسلم ديانة ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخوانى واخواتى فى الله قرأت موضوع هام لنا جميع فاحببت ان تقروه لاهميته وهو الفرق بين الدين والديانة إذا سألنا أي مسلم هل أنت

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-31-2009   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية yousef antar


البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 6655
المشاركات: 54 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : 01-10-2010 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
yousef antar غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخوانى واخواتى فى الله
قرأت موضوع هام لنا جميع فاحببت ان تقروه لاهميته
وهو الفرق بين الدين والديانة


إذا سألنا أي مسلم هل أنت مسلم دين أو مسلم ديانة؟
ما هو دين آدم عليه السلام والأنبياء جميعاً والمرسلين إلى عهد محمد صل الله عليه وسلم
لا يعرف الفرق بينهما ويمكن لعدم معرفته بالفرق بينهما أن يقع في خطأ والخطأ للأسف توالى في الكتابات الإسلامية لدرجة أنه أصبح راسخاً في العقيدة فكثيراً ما نسمع كلمة الديانات السماوية وهذا تعبير خطأ وقد سبق وحذّرنا من هذا التعبير فمنهم من أخذ برأينا ومنهم ما زال يستعملها ونحن عندما نقول لأهل الغرب كلمة الأديان السماوية وفي نفس الوقت ندعوهم للتوحيد فكأننا نقول لهم أن هناك أديان متعددة ولا تدري أن المستشرقين يتربصون بنا وبالاسلام بمثل هذه التعبيرات.
وقوله تعالى ((الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا (المائدة)) هل كان الدين ناقصاً أم أن الإكمال هنا جاء بمعنى إكتمال الأحكام فالدين هنا في الآية ليس بمعنى الشرع لأن الشرع ثابت لا يتغير. وما معنى قوله تعالى (إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ (آل عمران)) هل المقصود بالدين هنا دين محمد r أم الدين من عهد آدم u إلى رسالة محمد r؟ وقوله تعالى (وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) (85 ـ آل عمران) يجب أن نعلم الفرق بين الدين والديانة ويجب أن نعلم أن كلمة الدين في القرآن لا جمع لها في اللفظ ككلمة لأن الحق لا يتعدد لذلك كان من أسماء الله الحسنى الحق والواحد فالدين واحد وما يتعدد هو الديانات فكل ديانة لها دين واحد تتعاقب الديانات والرسالات والدين والشرع واحد.


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t27332.html#post222511
للفرق بين الدين والديانة .. ونعود فنقول أن الدين عند الله الإسلام ولا يمكن لمخلوق أن يناقش هذا الموضوع فالدين هو دين الله من عهد آدم u إلى أن تقوم الساعة. والدين بمعنى الشرع وعندما قرر الله تعالى أن يكون هناك كون .. كان هناك شرع لكل البشر في الكون. والشرع هو الإسلام أي التسليم لله رب العالمين ولا بد أن يكون هذا دأب كل مسلم ويجب أن نفهم الفرق بين الدين والديانة. قال تعالى (إن الدين عند الله الاسلام) من عهد آدم u إلى أن تقوم الساعة (ومن يبتغ غير الاسلام ديناً فلن يقبل منه) كدين وليس ديانة. وإذا استعرضنا القرآن كله نجد كلمة دين وليس أديان أو ديانات فالدين لا يتعدد ولا جمع له في القرآن ونفسّر القرآن بالقرآن ونذكر قوله تعالى (شرع لكم من الدين ما وصّى به نوحاً) فالله تعالى يخاطب الأمة بإفراد كلمة (الدين) فلم يقل الأديان ولا يجوز أن نتفرق في الدين. فالدين هو الشرع الذي جمع كل الديانات وكل المرسلين يدعون إلى دين واحد فالمسيحية واليهودية ديانات ورسالات وكل ديانة تأتي يكون دينها الإسلام فلمّا أراد اله تعالى أن يختتم الديانات لأهل الأرض سمّى الديانة الأخيرة باسم الشرع العام له فكانت ديانة محمد r الإسلام ودينه الإسلام فنحن إذن مسلمون ديناً (شرع) وديانة (أتباع محمد r ) وهذا ما يتميز به المسلمون عن سائر الديانات.
والدين من عهد آدم U لقيام الساعة هو الإسلام (إن الدين عند الله الإسلام) وما اختلف هو الشرائع والديانات والمسألة هي تعاقب الرسالات حتى وصلت للرسالة الخاتمة مع محمد r. والفترة الزمنية بين عيسى u ومحمد r هي حوالي 670 سنة تقريباً لم يكن فيها ديانة مستقرة لكن عيسى u خاطب قومه قائلاً (وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ (6) الصفّ) مصدقاً لشريعة موسى ومبشراً بمحمد صلى الله عليه وسلم فكأن عيسى عليه السلام يقول أنا حلقة في دائرة تكتمل بمحمد صلى الله عليه وسلم والذي لم تصله الرسالة في الفترة بين عيسى عليه السلام ومحمد صلى الله عليه وسلم لا حكم عليهم ولا عقاب . ولمّا جاء الرسول صلى الله عليه وسلم لم يأت لقومه فقط أو لزمن معين وإنما جاءت للعالمين (وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ مُصَدِّقُ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلِتُنْذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَهُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ (92) الأنعام) أي من أم القرى التي هي مركز اليابسة إلى أقصى الأرض من حولها فكأن مكة الكرمة أم القرى هي مركز الأرض وما حولها دوائر أكبرها تصل إلى أقصى اليابسة. فالديانات تعددت وكلها دينها الإسلام فالمسيحية ديانة دينها الإسلام وكتابها الإنجيل واليهودية ديانة دينها الإسلام وكتابها التوراة ومن عظمة الحق تبارك وتعالى أنه لما أراد أن يختتم الرسالات سمّى الديانة الخاتمة باسم الشرع العام وهو الإسلام ودين محمد صلى الله عليه وسلم و ديانته ( صلى الله عليه وسلم) الإسلام.



ما معنى كلمة الاسلام؟
في القرآن الكريم جاء ذكر ابراهيم ويعقوب ويوسف وهود ونوح كمسلمين لأن كل نبي دان بالاسلام كدين ودين كل الرسالات كما قلنا هو الإسلام والديانة هي الرسالة. والإسلام لفظاً هو التسليم لأمر الله تبارك وتعالى. ونلاحظ أن أول آية في القرآن بعد البسملة (الحمد لله رب العالمين) والحمد هو إعلان الرضى بقضاء الله تعالى يعني التسليم يعني الإسلام. وعندما نوصّف الفرق بيت الإسلام والإيمان يجب أن نسأل هل الإسلام الذي نقصده هو إسلام دين أو إسلام عقيدة؟ والإيمان هو وسط بين إسلامين. وإذا سألنا أيهما أعلى الإسلام أم الإيمان؟ يجب أن نعرف أي إسلام نسأل عنه فإسلام العقيدة هو شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله وهذا أقل من الإيمان بدليل قوله تعالى (قَالَتِ الْأَعْرَابُ آَمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ وَإِنْ تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَا يَلِتْكُمْ مِنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (14) الحجرات) ولمّا في الآية تعني النفي مع توقع حدوث الأمر. فالأعراب تقول آمنا أي أصبحنا مطبّقين لكل كتاب الله تعالى لأن الإيمان هو التطبيق لكن الله تعالى ينفي عنهم الإيمان لكن لا ينفي عنهم الإسلام فهم مسلمون إسلام عقيدة ورسالة أي أنهم أعلنوا الشهادة ونفى دخول الإيمان في قلوبهم مع توقع حدوثه. والبديع قوله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (102) آل عمران) مسلمون هنا تعني إسلام دين وهذا أقوى من الإيمان بدليل أن الخطاب في الآية جاء بـ يا أيها الذين آمنوا. وإسلام الدين هو أن تعرف أركان الاسلام وأركان التقوى والإيمان والإحسان وإسلام الوجه لله تعالى فعندما أصبح مسماً بإيمان يناديني الله تعالى في الآية (مسلمون) بمعنى مسلمو الوجه لله تعالى وهذا قمة التسليم لله رب العالمين. وقلنا أن قمة التسليم أن يخرج العبد من بيته فيقول: بسم الله توكلت على الله لا حول ولا قوة إلا بالله ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن حسبنا الله ونعم الوكيل فتقول له الملائكة هُديت وكُفيت ووُقيت وتنحّى عنه الشياطين.



ig Hkj lsgl ]dk Hl ]dhkm ?










عرض البوم صور yousef antar   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ذكاء مسلم ABOU MOHAMMED منتدى النكت 5 06-05-2011 02:56 PM
لماذا أسلم هؤلاء :مقاطع فيديو تبين كيف ولماذا أسلم أهل الغرب ياسين الجزائـري المنتدى الاسلامي العام 8 09-24-2010 09:52 PM
عقيدة كل مسلم بنت البليدة منتدى الشريعة والحياة 1 04-02-2010 01:17 PM
إلى كل مسلم .... منال المنتدى الاسلامي العام 1 08-21-2008 10:35 PM
الامام مسلم جزائرية منتدى شخصيات جزائرية 0 09-23-2007 10:15 AM


الساعة الآن 05:55 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302