العودة   منتديات صحابي > أقسام الأدب والشعر > منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }


منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول } خاص بفنون الشعر بكل انواعه وكتابات الخواطر


عمرْ...

منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }


عمرْ...

عمرْ ( "عمر"، صغيرٌ لاجئ، ابنُ لاجئةٍ و لاجئ، لم تطأْ قدماه الصَّغيرتان أرضَ آبائهِ و أجدادِهْ.. و لا مجالَ للحديثِ عن العودةْ! ) لم يكن شكلُ الحكايةِ

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-20-2007   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 103
المشاركات: 252 [+]
بمعدل : 0.07 يوميا
اخر زياره : 07-20-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الجزائري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
عمرْ

( "عمر"، صغيرٌ لاجئ، ابنُ لاجئةٍ و لاجئ، لم تطأْ قدماه الصَّغيرتان أرضَ آبائهِ و أجدادِهْ.. و لا مجالَ للحديثِ عن العودةْ! )

لم يكن شكلُ الحكايةِ
والقصيدْ،
إلاَّ اضطرابا هادئاً يحلُو،
ولوناً عابثاً بالشَّمسِ،
منغمساً،
لِيُدميَ صوْتَ ألفِ حكايةٍ،
وحكايةٍ،
وحكايةٍ
وَ..وَ..
* * *
جَلَستْ تَعُبُّ حكايةَ الوطنِ البعيدْ..!
حدَّثْتُهُ عن طفلةٍ هيفاءَ
تحملُ وجهَ راهبةٍ،
وأحلاماً دفينةَ
خلف أقْلامِ مُعَلِّمةٍ
تُرَصِّعُ جيدَها بالرَّمْزِ،
خارطةً،
و بحرًا ميتَا..
* * *
وَسِعَتْ عيناي هذي الأرضْ،
و ارتطمتْ جباهي
كي تُحدِّثَ عن دروبِ الطفلِ،
عن فراشاتٍ،
وتقاريرَ،
كانتْ سِرَّ هذا الهوْلِ،
هذا الليل؛
حين تَعُدُّ أَعْمدةَ الطُّرُقْ،
وَ تَذُوبُ،
في عُمقِ الوضاءةِ
و المدنْ..
قصَّةٌ،
دَبَّتْ في عُرُوقِ الكَوْنِ
أُحْجِيَّة..
حتَّى "عمرْ"،
هذا الصَّغيرُ،
تَمَلْمَلَ حينها
وَ روى بأنَّهُ
ابن ذاك الدَّرْبِ،
تلك الأرْضِ،
ونخلةُ "مرْيَمَ" شاهدةٌ
بأنِّي..
منْ نَفْسِ لَوْنِ بريقها،
من نفس لونِ حليبها..
وَ تَهُزُّني ذِكرى الحكايةِ؛
حينما يشتدُّ عُودي،
أَطْرَحُ الرُّطَبَ اللذيذة..!
* * *
وَ أَقُصُّ حين تعاقبوا،
أَنِّي "عمرْ"!
ماضٍ و تاريخٌ يُؤَجِّجُني:
- تخاريفُ والدتي،
تجاعيدُ قريتنا..!
ما كنتُ - يوماَ -
غيرَ ذاك الفحلِ،
آتٍ،
من البُعدِ،
إلى البُعْدِ،
و تذْكرتي؛
ما عُدتُ أَفْقَهُ رَمْزَها،
و خطوطَها،
و محطَّتي،
باتتْ تُشكِّلُ حَيْرَتي..
يا حيرتي!
هلْ كنتِ - يوماَ -
غيرَ طائرةٍ،
و باخرةٍ،
و قصائدًا حَرَّى
وَ أُمَّا..!
* * *
كمْ حَدَّثُوا،
كمْ صَوَّرُوا،
كمْ شَكَّلُوا!؟
نَامُوا على كتِفِ الغُصُونِ

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t2922.html#post21829
وَ وَلْوَلُوا،
ناموا على كفِّ الذُّعُونِ،
وَ حَوْقَلُوا..
وَ أَنَا..
دُمُوعي،
أُقْسِمُ أَنَّ لي دَمْعًا تَشَنَّجَ في المحاجِرْ،
وَ تَلا تَعَاويذًا،
صلاةً،
هَزْهَزَتْ مليونَ شاعرْ..!!

أَدْمَتْ "عُمَرْ"،
نَقَلَتْ إليهِ مآثرَ " الرُّومان ْ"
وَ " الإِتْرُوسكْ "
وَ "يُوليوسْ قيصرْ"
لكنَّها،
عبثاً تُحَاولْ..
حَجَبَتْ جليدًا،
وَ ندًى،
و أَغْصانًا،
و زيتونْ!
لكنّها ..
* * *
و تركتُ حالمةً
بِبَطْنِ الشِّعبِ،
نبض الشَّعب،
تُحدِّق في النُّجوم
تَسْتَعِيدُ شَبَابَها،
تُلَمْلِمُ كُلَّ يومٍ جُرْحَها،
وتَعُودُ
مرضى اللَّيل،ِ
تَقْبُرُ في الصَّباحِ صغارَها،
تُنْهِكُها الحجارةُ
تَرْفَعُها،
تُوزِّعُها
على أَطفالِ حارَتِنا..!!

لعبةُ الأَطفال شيِّقة،ٌ
تُعَبِّرُ عن قدومِ العيدِ،
عن زهوِ اللِّقاءِ،
وعن حُلُمٍ يُطاردنا،
يُعتِّقُ في الجماجمِ
صورةَ البابِ المُضرَّجِ بالدِّماءْ..!

وشهادةٌ أُخرى،
يَرنُو إلى شَهادتِها "عُمَرْ"!


محمد الجزائري

--------------------
الإتروسك :قوم حكموا وسط إيطاليا
يوليوس قيصر: أحد أباطرة الرومان



ulvX>>>










عرض البوم صور محمد الجزائري   رد مع اقتباس

قديم 12-20-2007   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

شخصية مهمة

الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عيسى ورود


البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 122
المشاركات: 1,161 [+]
بمعدل : 0.31 يوميا
اخر زياره : 07-23-2008 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عيسى ورود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الجزائري المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
افتراضي

ويبقى الأمل
أيُ أمل والنزف من الداخل
ويبقى الأمل ....
شكرا يا محمد الجزائري









عرض البوم صور عيسى ورود   رد مع اقتباس
قديم 12-20-2007   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 103
المشاركات: 252 [+]
بمعدل : 0.07 يوميا
اخر زياره : 07-20-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الجزائري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الجزائري المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيسى ورود مشاهدة المشاركة
ويبقى الأمل
أيُ أمل والنزف من الداخل
ويبقى الأمل ....
شكرا يا محمد الجزائري

أيها الفاضل عيسى...شكرا

" إذا ركّزْتَ نظرَك في الهاويّة، تَنتهي الهاويّةُ إلى أنْ تُركّزَ نظرَها فيك.."

الأمل واقع مثلما هو اليأس واقع..
فمن يحدوه الأمل حتى تحت الركام حتما سينهض..

إن الأمم العظام هي التي تحسن النهوض بعد الملمات..
شكرا و ألف تحية

دمت حارسا على وطنك و على أمتك


تحياتي،

محمد الجزائري









عرض البوم صور محمد الجزائري   رد مع اقتباس
قديم 12-20-2007   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية PeaCe_4algeria


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 171
المشاركات: 3,179 [+]
بمعدل : 0.86 يوميا
اخر زياره : 07-27-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 14

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
PeaCe_4algeria غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الجزائري المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
افتراضي

تُشكر يا شاعرنا المميز

دمت ودام قلمك الدهبي نبراساَ مضيئا في هدا الصرح الجميل

بإنتظار جديدك .............

سلمت يمناك من كل سوء أخي / محمد الجزائري

تقبل مروري









عرض البوم صور PeaCe_4algeria   رد مع اقتباس
قديم 12-21-2007   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 3
المشاركات: 3,377 [+]
بمعدل : 0.89 يوميا
اخر زياره : 03-18-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
كريمة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الجزائري المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
افتراضي

ذاك موضع الألم ..
العذراء تبكي طفلها .. تحت النخلة و السعف ..
تبكي الصغار
تبكي الكبار
و تدفع بالحجارة بدل الهوامع

كلنا في جوفنا يوجد عمر
و كل عمر يسكن الأوطان المغتصبة

شكرا لك أستاذ على شعرك المميز









عرض البوم صور كريمة   رد مع اقتباس
قديم 12-22-2007   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 528
المشاركات: 723 [+]
بمعدل : 0.20 يوميا
اخر زياره : 05-07-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 13

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
med_noor غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الجزائري المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الجزائري مشاهدة المشاركة
عمرْ


( "عمر"، صغيرٌ لاجئ، ابنُ لاجئةٍ و لاجئ، لم تطأْ قدماه الصَّغيرتان أرضَ آبائهِ و أجدادِهْ.. و لا مجالَ للحديثِ عن العودةْ! )

لم يكن شكلُ الحكايةِ
والقصيدْ،
إلاَّ اضطرابا هادئاً يحلُو،
ولوناً عابثاً بالشَّمسِ،
منغمساً،
لِيُدميَ صوْتَ ألفِ حكايةٍ،
وحكايةٍ،
وحكايةٍ
وَ..وَ..
* * *
جَلَستْ تَعُبُّ حكايةَ الوطنِ البعيدْ..!
حدَّثْتُهُ عن طفلةٍ هيفاءَ
تحملُ وجهَ راهبةٍ،
وأحلاماً دفينةَ
خلف أقْلامِ مُعَلِّمةٍ
تُرَصِّعُ جيدَها بالرَّمْزِ،
خارطةً،
و بحرًا ميتَا..
* * *
وَسِعَتْ عيناي هذي الأرضْ،
و ارتطمتْ جباهي
كي تُحدِّثَ عن دروبِ الطفلِ،
عن فراشاتٍ،
وتقاريرَ،
كانتْ سِرَّ هذا الهوْلِ،
هذا الليل؛
حين تَعُدُّ أَعْمدةَ الطُّرُقْ،
وَ تَذُوبُ،
في عُمقِ الوضاءةِ
و المدنْ..
قصَّةٌ،
دَبَّتْ في عُرُوقِ الكَوْنِ
أُحْجِيَّة..
حتَّى "عمرْ"،
هذا الصَّغيرُ،
تَمَلْمَلَ حينها
وَ روى بأنَّهُ
ابن ذاك الدَّرْبِ،
تلك الأرْضِ،
ونخلةُ "مرْيَمَ" شاهدةٌ
بأنِّي..
منْ نَفْسِ لَوْنِ بريقها،
من نفس لونِ حليبها..
وَ تَهُزُّني ذِكرى الحكايةِ؛
حينما يشتدُّ عُودي،
أَطْرَحُ الرُّطَبَ اللذيذة..!
* * *
وَ أَقُصُّ حين تعاقبوا،
أَنِّي "عمرْ"!
ماضٍ و تاريخٌ يُؤَجِّجُني:
- تخاريفُ والدتي،
تجاعيدُ قريتنا..!
ما كنتُ - يوماَ -
غيرَ ذاك الفحلِ،
آتٍ،
من البُعدِ،
إلى البُعْدِ،
و تذْكرتي؛
ما عُدتُ أَفْقَهُ رَمْزَها،
و خطوطَها،
و محطَّتي،
باتتْ تُشكِّلُ حَيْرَتي..
يا حيرتي!
هلْ كنتِ - يوماَ -
غيرَ طائرةٍ،
و باخرةٍ،
و قصائدًا حَرَّى
وَ أُمَّا..!
* * *
كمْ حَدَّثُوا،
كمْ صَوَّرُوا،
كمْ شَكَّلُوا!؟
نَامُوا على كتِفِ الغُصُونِ
وَ وَلْوَلُوا،
ناموا على كفِّ الذُّعُونِ،
وَ حَوْقَلُوا..
وَ أَنَا..
دُمُوعي،
أُقْسِمُ أَنَّ لي دَمْعًا تَشَنَّجَ في المحاجِرْ،
وَ تَلا تَعَاويذًا،
صلاةً،
هَزْهَزَتْ مليونَ شاعرْ..!!

أَدْمَتْ "عُمَرْ"،
نَقَلَتْ إليهِ مآثرَ " الرُّومان ْ"
وَ " الإِتْرُوسكْ "
وَ "يُوليوسْ قيصرْ"
لكنَّها،
عبثاً تُحَاولْ..
حَجَبَتْ جليدًا،
وَ ندًى،
و أَغْصانًا،
و زيتونْ!
لكنّها ..
* * *
و تركتُ حالمةً
بِبَطْنِ الشِّعبِ،
نبض الشَّعب،
تُحدِّق في النُّجوم
تَسْتَعِيدُ شَبَابَها،
تُلَمْلِمُ كُلَّ يومٍ جُرْحَها،
وتَعُودُ
مرضى اللَّيل،ِ
تَقْبُرُ في الصَّباحِ صغارَها،
تُنْهِكُها الحجارةُ
تَرْفَعُها،
تُوزِّعُها
على أَطفالِ حارَتِنا..!!

لعبةُ الأَطفال شيِّقة،ٌ
تُعَبِّرُ عن قدومِ العيدِ،
عن زهوِ اللِّقاءِ،
وعن حُلُمٍ يُطاردنا،
يُعتِّقُ في الجماجمِ
صورةَ البابِ المُضرَّجِ بالدِّماءْ..!

وشهادةٌ أُخرى،
يَرنُو إلى شَهادتِها "عُمَرْ"!


محمد الجزائري

--------------------
الإتروسك :قوم حكموا وسط إيطاليا

يوليوس قيصر: أحد أباطرة الرومان
اشكرك استاذي المحترم على عطائك الوافر في مجال الشعر، وعلى هذا الشعور المرهف ،والقدرة على ايصال الفكرة الى القارئ،بل واشكرك على الدرب الذي عبدته لامثالي، لك مني فائق التقدير. محمدنور









عرض البوم صور med_noor   رد مع اقتباس
قديم 12-22-2007   المشاركة رقم: 7 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 103
المشاركات: 252 [+]
بمعدل : 0.07 يوميا
اخر زياره : 07-20-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الجزائري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الجزائري المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة MIRANDA مشاهدة المشاركة
تُشكر يا شاعرنا المميز

دمت ودام قلمك الدهبي نبراساَ مضيئا في هدا الصرح الجميل

بإنتظار جديدك .............

سلمت يمناك من كل سوء أخي / محمد الجزائري

تقبل مروري
ميراندا،
أيتها الرائعة....
كنتُ دائما أفضل أن نكون حقيقيين أي أكثر من مجرد أسماء غريبة...كنتُ أودُّ أنْ أتعرفَ عليك، و على شخصك و على كل الآخرين..
كنتُ أُفَضلُ أنْ يكون لكلِّ منَّا إسمٌ و صورةْ...
فنستفيد أكثر و نحترم أكثر و نحب أكثر....
لكن و حال المنتديات هذه لا يمكننا أن نبني و نسمو بالصدق نفسه لو كل واحد منا يقول من هو حقيقةً، و أين بيتُه و اين حيُّه..
أما و قد ركن كل رواد المنتدى إلى ظله و غطى وجهه و استكان إلى أريحيته التي دأب عنها فما عساي أن أقول لك أيتها المعطرة بعبق البرتقال سوى:
شكرا..
و دُمتِ ميراندا كالبرتقال تحاربين الظمأ...

تحياتي،

محمد الجزائري









عرض البوم صور محمد الجزائري   رد مع اقتباس
قديم 12-22-2007   المشاركة رقم: 8 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 103
المشاركات: 252 [+]
بمعدل : 0.07 يوميا
اخر زياره : 07-20-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الجزائري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الجزائري المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كريمة مشاهدة المشاركة
ذاك موضع الألم ..

العذراء تبكي طفلها .. تحت النخلة و السعف ..
تبكي الصغار
تبكي الكبار
و تدفع بالحجارة بدل الهوامع

كلنا في جوفنا يوجد عمر
و كل عمر يسكن الأوطان المغتصبة


شكرا لك أستاذ على شعرك المميز



أين أنت أيتها المكافحة وحدك أبدا؟
تركوك وحدك ثم نأتي لنضيف ملحا لجراحك...
هل صدقت الرؤيا ؟أم ليس بعد؟...
كنتِ و لا تزالين شامخةً شموخ النخيل و هي تتشظى بين أجمل فكرة و أعبق كلمة و ألطف نبرة..
و أحلى رطب..
و أزهى عجبْ..
و أشهى نخبْ..

كنتً كريمة، و لا تزالين كريمةً بصبرها،
بصمتها و بيقينها الجميلْ....

إذا أردتِ أن تكوني نادرة،
كوني غير نادرة....

تحياتي،

محمد الجزائري










عرض البوم صور محمد الجزائري   رد مع اقتباس
قديم 12-22-2007   المشاركة رقم: 9 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 103
المشاركات: 252 [+]
بمعدل : 0.07 يوميا
اخر زياره : 07-20-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الجزائري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الجزائري المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة med_noor مشاهدة المشاركة
اشكرك استاذي المحترم على عطائك الوافر في مجال الشعر، وعلى هذا الشعور المرهف ،والقدرة على ايصال الفكرة الى القارئ،بل واشكرك على الدرب الذي عبدته لامثالي، لك مني فائق التقدير. محمد نور



نورٌ على نور...

لم تكتفْ بمحمدٍ، فأضفتَ نـــــــــورَا
علَّ الحروفَ توشحَّتْ زهوا غرورا

و أضفتَ سطرًا للجمالِ، و قد بـَـــدَا
لونُ الجمالِ مُحَيِّرًا مَسحــــــــــــورَا

كنتَ البداهةَ في الحروفِ و لم تزلْ
رسمًا بديعًا، مُعجِزاً و دُهــُـــــــورَا
*
يا سيدي..

و قلتُ - يومًا- سيدي..
هذي يدُكْ،
مُدَّ يدي..

تملَّصَ الأستاذُ منها بُرهةً
و قال بعدَ الآهِ:
كـــمْ أنتَ رَدِي..

أجبتُه، و قد علِمْتُ حِلمَهُ،
و أنَّهُ مُمَازحٌ و أنَّهُ مُلاطفٌ
لكنّــهُ نـــــديْ:

هلْ لَكَ ياسيِّدَنا

أنْ تملأَ الدُّنيا مُنَى
و تزرعََ الأرضَ غِنى
و تنثرَ الحلمَ هُـنا...؟

هذي يــــــــدي،
يا سيّـــــــــدي..

فـسِـرْ بنا لنهتــــدِي..
فسِرْ بنا لنهتــــــدي..
فسِرْ بنا لنهتــــــدي..

تحياتي،

محمد الجزائري










التعديل الأخير تم بواسطة محمد الجزائري ; 12-24-2007 الساعة 08:27 PM
عرض البوم صور محمد الجزائري   رد مع اقتباس
قديم 12-22-2007   المشاركة رقم: 10 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ثائرة


البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 442
المشاركات: 13 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : 12-24-2007 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ثائرة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الجزائري المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
افتراضي

حتَّى "عمرْ"،
هذا الصَّغيرُ،
تَمَلْمَلَ حينها
وَ روى بأنَّهُ
ابن ذاك الدَّرْبِ،
تلك الأرْضِ،
ونخلةُ "مرْيَمَ" شاهدةٌ
بأنِّي..
منْ نَفْسِ لَوْنِ بريقها،
من نفس لونِ حليبها..
وَ تَهُزُّني ذِكرى الحكايةِ؛
حينما يشتدُّ عُودي،
أَطْرَحُ الرُّطَبَ اللذيذة..!

وطن واحد..
أصل واحد..
دين واحد..
لغة واحدة..

حتى التشتت واحد
واحسرتاه على عمر..وأبي عمر..وأم عمر..وجد عمر..
واحسرتاه..
تمزقنا ومازلنا
واحسرتاه..
هل قصة قرأناها عن عرب و شهامة العربي حقيقة؟؟

محمد الجزائري..
لك مني أرق تحية في زمن أصبحت الرقة منعدمة..
فالدم غطى الطرقات..
و الدمع خدش الوجنات..
و الرعب سكن الواحات..
و الطفل سكن المخيمات..

ثائرة










عرض البوم صور ثائرة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:56 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302