العودة   منتديات صحابي > أقسام الرياضة الجزائرية و العربية و العالمية > منتدى الكرة المحلية الجزائرية


منتدى الكرة المحلية الجزائرية خاص بالدوري الجزائري لكرة القدم ...


الصحف العالمية تنتقد التحكيم وتصفه بالفضيحة والمهزلة

منتدى الكرة المحلية الجزائرية


الصحف العالمية تنتقد التحكيم وتصفه بالفضيحة والمهزلة

الصحف العالمية تنتقد التحكيم وتصفه بالفضيحة والمهزلة فيما ''طبّلت'' الصحافة العربية للفوز غير المستحق للفراعنة على حساب ''محاريي الصحراء''، تفاعلت الصحافة العالمية مع السيناريو غير المتوقع للمواجهة الجزائرية المصرية كان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-30-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نسرين 09


البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 5403
المشاركات: 1,811 [+]
بمعدل : 0.60 يوميا
اخر زياره : 08-05-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 11

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نسرين 09 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الكرة المحلية الجزائرية
الصحف العالمية تنتقد التحكيم وتصفه بالفضيحة والمهزلة
الصحف العالمية تنتقد التحكيم وتصفه icon.aspx?m=blankالصحف العالمية تنتقد التحكيم وتصفه img-ombre-haut-droit.jpgالصحف العالمية تنتقد التحكيم وتصفه img-ombre-bas-gauche.jpgالصحف العالمية تنتقد التحكيم وتصفه img-ombre-bas-droit.jpg
فيما ''طبّلت'' الصحافة العربية للفوز غير المستحق للفراعنة على حساب ''محاريي الصحراء''، تفاعلت الصحافة العالمية مع السيناريو غير المتوقع للمواجهة الجزائرية المصرية كان ينتظر أن تكون مثيرة، وكانت فعلا كذلك بسيناريو كتب تفاصيله الحكم البنيني كوفي كوجيا.
فرانس فوتبول: مصر لم تكن بحاجة إلى هذا..</STRONG>
''مصر لم تكن بحاجة إلى هذا''، بهذا العنوان افتتحت الجريدة الرياضية الأولى عالميا، ''فرانس فوتبول'' مقالها عن مواجهة نصف نهائي كأس إفريقيا بين الجزائر ومصر، وانتهت بفوز غير شريف للمصريين كانوا أحد عشر فوق الميدان في مواجهة ثمانية لاعبين جزائريين. وجاء في المقال ''مصر لم تكن بحاجة إلى هذا.. لتؤكد أحقيتها بالتاج الإفريقي لـ2006 و ,2008 لكن تأهلها إلى النهائي هذه المرة كان طعمه مُرّا..''.
وعاد كاتب المقال إلى الحزم الغريب الذي تعامل به الحكم البينيني مع الجزائر، بمنحه إنذارا مجانيا للمدافع القوي رفيق حليش، ثم تبعه بإنذار ثان وضربة جزاء خيالية، نفذت أيضا بطريقة غير شرعية بعد توقف اللاعب المصري مرتين قبل تنفيذها.
وأضاف كاتب المقال ''غضب الحارس شاوشي كان مبررا بعد تنفيذ ضربة الجزاء، ففي الدقيقة 39 انتهت الحفلة.. ويمكن أن تكون مصر الأحسن بين الفريقين، والأحسن في إفريقيا، ومن أجل ذلك كان عليها التأكيد قبل الوصول إلى النهائي ومواجهة غانا، لكن ذلك لم يكن يتجسّد''.
لو كوريي أنترناسيونال'': الجزائر، خسارة بطعم مرّ والحكم مصاب بعمى الألوان</STRONG>
من جهتها ''لو كوريي أنترناسيونال'' الفرنسية اتهمت مباشرة الحكم البينيني بالتواطؤ الدنيء مع الفراعنة، في مقال عنونته ''الجزائر، خسارة بطعم مر''، عادت فيه للسيناريو المنسوج بإحكام بين الحكم والطرف المصري، كانت الجزائر الفائز الأكبر فيه لأنها ''..ربحت فريقا كل المستقبل أمامه''.
وجاء في المقال ''الحكم البينيني لا يمت بصلة لبلده البينين، إلا في حالة إصابته بعمى الألوان. فكوفي كوجيا أخلط بين اللون الأزرق والأحمر، لون المنتخب المصري، ورغم أن المباراة كانت تعد بالكثير كونها مواجهة تحدٍ بين منتخبين يعرفان بعضهما جيدا، إلا أن اللاعبين 22 وجدوا شيئا آخر على المستطيل الأخضر، ولم يكن أحد يتصور أن صاحب البذلة الزرقاء سيصنع الفارق بإخراجه للاعبين من المنتخب الجزائري، ويمنح ضربة جزاء خيالية، خادع منفذها المصري الحارس الجزائري بطريقة تستحق مكانا في كتاب غينيس للأرقام القياسية''.
وأشار كاتب المقال للهيمنة المصرية على ''الكاف، متهما الاتحاد الإفريقي والاتحادية المصرية بالتحضير المسبق لسيناريو المباراة، بدءا باختيار الحكم البينيني لإدارة المباراة، مضيفا ''مصر لم تتمكن من تجاوز هزيمتها في السودان إلا بطريقة مريبة''.
وجاء في المقال أيضا ''الصمت المصري حيال تجاوزات الإعلام المصري في حق الجزائر ليس إلا تواطؤا، والهدوء الذي سبق المقابلة مع نداءات التهدئة والصلح مع الجزائريين لم يكن إلا ستارا أخفى إستراتيجية أخرى.. هي شراء الحكم''. وأثنت ''لو كوريي أنترناسيونال'' على الجمهور الجزائري الذي خرج للشارع لتحية أبطاله الذين غادروا البطولة الإفريقية بشرف.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t30201.html#post237203
فول: كوجيا لم يساعد أبدا الأفناك

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=237203
</STRONG>
موقع ''فول'' الرياضي أقر أيضا بـ''كرم'' الحكم البينيني مع الفراعنة وهداياه المجانية لتشكيلة شحاتة بإمطاره المنتخب الجزائري بالإنذارات المجانية، وورد في المقال ''رغم أن التنظيم المصري أعاقهم منذ البداية، حاول الجزائريون وأملوا في تحقيق نتيجة أمام صاحب حامل اللقب الإفريقي لمرتين متتاليتين، هذا قبل أن يتدخل الحكم البينيني..''. وورد في المقال أيضا ''السيد كوجيا كان فعلا هنا، وطرد بطريقة مشكوك فيها المدافع الجزائري حليش في نهاية الشوط الأول، ومنح موافقته على هدف ضربة جزاء نفذت بطريقة غير شرعية، ليتسبب بذلك في سقوط الجزائر، ويثير غضب المدرب سعدان وأشباله''.
كاتب المقال عاد إلى الصعوبة التي واجهت رفقاء زياني للوقوف في وجه الفراعنة وهم منقوصي العدد، تسعة لاعبين جزائريين مقابل 11 مصريا في بداية الشوط الثاني، قبل أن تتوالى البطاقات الحمراء على الجزائر، مضيفا ''صحيح مصر كانت قوية، وصحيح الجزائر وجدت صعوبة في مسايرة ريتم المباراة، لكن يجب الاعتراف أن السيد كوفي كوجيا لم يساعد أبدا الأفناك''.
لوفيغارو: كيف تم اختيار هذا الحكم؟</STRONG>
''مصر تخرج الجزائر'' بهذا العنوان افتتحت ''لوفيغارو'' الفرنسية مقالها عن المواجهة الجزائرية المصرية المؤهلة لنهائي كأس إفريقيا، وجاء في المقال ''أربعة أهداف وثلاث بطاقات حمراء، كانت ضريبة الجزائر في مواجهة فريق مصري أكثر فرعونية، مدفوع بشعور الثأر، دخل المباراة بسكين بين أسنانه''.. معترفا بالسيطرة المصرية في بداية المواجهة وقبل طرد اللاعبين الجزائريين. وتوقف كاتب المقال عند المعايير التي احتكمت إليها ''الكاف'' لاختيار الحكم البينيني كوفي كوجيا لإدارة مباراة بهذا الحجم والأهمية، بحكم تاريخه الطويل في الأداء السيئ. متسائلا ''كيف تمنح إدارة المقابلة لحكم أثبت محدوديته وأداءه الضعيف في لقاء الغابون وتونس، هذا الخميس أكد كوجيا حقيقة سمعته التي سبقته''.
لوموند: كوجيا كان البطل المفاجئ
استهلت ''لوموند'' الفرنسية قراءتها للمقابلة بتصريح للناخب الوطني رابح سعدان الذي علّق في نهاية المواجهة ''مقابلة غريبة''. وجاء في المقال ''كان يكفي أن يطرد حليش في الدقيقة 37 لتنقلب المباراة.. الحكم كوجيا كان البطل المفاجئ في المواجهة، وواصل احتساب الأخطاء لصالح المنتخب المصري، رغم أنها أخطاء ارتكبها الفراعنة أنفسهم''..



hgwpt hguhgldm jkjr] hgjp;dl ,jwti fhgtqdpm ,hgli.gm










عرض البوم صور نسرين 09   رد مع اقتباس

قديم 01-30-2010   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية زهور الصبر


البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 5783
المشاركات: 81 [+]
بمعدل : 0.03 يوميا
اخر زياره : 06-23-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
زهور الصبر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسرين 09 المنتدى : منتدى الكرة المحلية الجزائرية
افتراضي

حسبنا الله ونعمة الوكيل









عرض البوم صور زهور الصبر   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2010   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نسرين 09


البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 5403
المشاركات: 1,811 [+]
بمعدل : 0.60 يوميا
اخر زياره : 08-05-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 11

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نسرين 09 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسرين 09 المنتدى : منتدى الكرة المحلية الجزائرية
افتراضي

سبحانه لا يظلم احد









عرض البوم صور نسرين 09   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2010   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: الرقابة العـامة ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نور العيون


البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 5383
المشاركات: 14,686 [+]
بمعدل : 4.87 يوميا
اخر زياره : 03-21-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1934

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نور العيون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسرين 09 المنتدى : منتدى الكرة المحلية الجزائرية
افتراضي

لا اله الا الله
ماعليش الله يأخذ الحق









عرض البوم صور نور العيون   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2010   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 7900
المشاركات: 1,138 [+]
بمعدل : 0.40 يوميا
اخر زياره : 03-30-2010 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عماد2010 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسرين 09 المنتدى : منتدى الكرة المحلية الجزائرية
افتراضي

الحمد الله لكي لا يقول المصريون اننا نظلم
شكرا لك









عرض البوم صور عماد2010   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2010   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أميرة الحب


البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 5395
المشاركات: 3,236 [+]
بمعدل : 1.07 يوميا
اخر زياره : 06-15-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 17

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أميرة الحب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسرين 09 المنتدى : منتدى الكرة المحلية الجزائرية
افتراضي

ربي وكيلو ربي وكيلووووووووو
يارب
ماعندو مين يسلك حرام عليه









عرض البوم صور أميرة الحب   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2010   المشاركة رقم: 7 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو غزلان


البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 3592
المشاركات: 1,516 [+]
بمعدل : 0.46 يوميا
اخر زياره : 06-15-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 15

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو غزلان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسرين 09 المنتدى : منتدى الكرة المحلية الجزائرية
افتراضي

السلام عليكم اولا انهئكم على فوزكم هذا اذا كان فوزا..............ولا اظنه ابدا
كان اللعب متكافئا نعم في الشوط الاول لما كان 11 مقابل 11
نعم حقيقة لكن لما بدات الآلة الجزائرية في التحرك اي بعد بداية الشوط الثاني وكان الهدف يحوم حول حارسكم اتى اللعين واخرج حمراؤه في وجه المرعب بلحاج ...هنا منعرج اللقاء....
لقد اسقط الافناك برصصاته الثلاث وقال للمصريين تفضلو افعلو ما تشاؤون.......................
الحضري قال للحكم أعطي لحليش الصفرة و راح الحكم لحليش و عطاهالو.
حكم مطيع و مهذب
لاعب مصري يمسك غزال بكلتا يديه و يطرحه أرضا كما يفعل في المصارعة الرومانية يستحق عليها انذارا لكن الحكم أعطى المخالفة للمصري المعتدي

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t30201.html#post237297
ثانيا حليش لم يلمس المهاجم المصري بل هذا المهاجم اتكأ على حليش و وقع عليه ومثل مهزلة انطوت على الحكم و عندما طرد الحكم اللاعب حليش تأكدت أنه متواطئ مع المصريين وربما دفعوا له.بل اكيد دفعوا له




مخدوم 100 بالمئة سهرة في أوتيل بشرم الشيخ مع را....صة بالإضافة إلى الأموال ليبقى العار في م.ر
الحمد لله على كل شيئ حققنا هدفنا بالوصول للنصف النهائي بتشكيلة شابة و الأهم في كأس العالم أمام أفضل المنتخبات العالمية في أكبر محفل عالمي كروي نتمنى أن نفرح الشعب العربي و بخصوص هذا اللقاء الذي لعبناه اليوم أؤكد لكم أننا لم نخسر و الفائز هو الحكم الذي أعتبره رجل المقابلة بدون منازع
الجزائر لم ولن تمت ... والخزي والعار للجبناء المتواطئين

جدار العار مقابل التأهل هي اقل هدية من الحكم العميل لإرضاء أسياده الصهاينة

ورحم الله المتنبي حينما قال:

لا تشتري العبد إلا والعصا معه * إن العبيد لأنجاس مناكيد









عرض البوم صور أبو غزلان   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2010   المشاركة رقم: 8 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: المدير العام ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Dzayerna


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 5342
المشاركات: 18,093 [+]
بمعدل : 5.96 يوميا
اخر زياره : 05-31-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1893

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Dzayerna غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسرين 09 المنتدى : منتدى الكرة المحلية الجزائرية
افتراضي

اختي الفاضلة سارة اعيد وا اكرر ولن اعيدها مرة ثانية الناس لي تفهم تربط بين شعبين ماشي تزيد في استهزاء الذي لا يغني من شيء لي انو استهزاء من اصول يهودية اختي سارة الرجل الشهم الذي في وقت الحنكة يكون شديد وا قوي

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t30201.html#post237298
وا قبل ان تتكلمي عن جرائد لمذا لاتسالين نفسم من هو حكم الكلب هذا وكم من عضو في كاف مصري اكثر من 50 يعني ايه دا كواليس او مخبارات الحين علمت لمذا مصر اخذت الكاس مرتين لي الاسف بدون جدارة يا اختي الفاضلة وا تقولين كلام جرائد الا تخجلين من نفسك يا اختاه عيب وعار عليك ما تكتبينه اتعلمين يا اختي انضري جيدا مذا وصلتي اليه كل جزائرين يدردون عليك الى بي كليمات سبحان الله وانتي كانت تركذين في حقل عفن لا تستطعين خروج منه الا تتقي الله في ها تحرش او انك حرة هنا في منتدى منتدى هو عالم لي ربط بين شعبيت لي تقارب تقاليد وا علم الخ .... ليس بي طريقتك سنيمائية التي فيها الى كواليس ربحتو ماتش خلاص انتهى وقت كورة الحين نفكر في كاس العالم احنا وا يوم نلعب راح تتفرجي من يشرف العرب ف كاس العالم من بيتكم يا اختي اقول اليك اختي الفاضلة انا لست جاهز لي كلام تافه الذي تاتين به من جرائد زبالة هذي انا افكر في الاتي وا هو كاس العالم كلامي وصل اليك على ما اضن جيدا لي انو لو نريد تصادم في كلام وا شتم بين ردود هذه ليس من صفاتي ولا من صفات جزائرين لي اني محتار والله عيب عيب عيب وعار ما وصل اليه اعلام مصري وا هم مشتاقين رغيف خبز سبحان الله
اختي اقول اليك كليمة وانتي بي الذات سارة
اي موضوع ثاني تحاولين استهزاء بين دولتين عربية سوف يتم حضرك ا حضر ال اي بي حقك مدى الحياة









عرض البوم صور Dzayerna   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2010   المشاركة رقم: 9 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: المدير العام ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Dzayerna


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 5342
المشاركات: 18,093 [+]
بمعدل : 5.96 يوميا
اخر زياره : 05-31-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1893

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Dzayerna غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسرين 09 المنتدى : منتدى الكرة المحلية الجزائرية
افتراضي

ليس بي الامر بعيد علينا ان نستهزء لكن اترك اليك عينة يا سارة ولن اتراخى مثل ها الامور هنا في منتدى جزائري لي اني جزائري ولا ارضي لي اي عربي ان يستهزى هنا منك او من غيرك

حتا وان فرحتو نحنوابطال يا حلييش

مسيرة تحت شرفة عائلة حليش
احتشد عشرات الأنصار من حي باش جراح الشعبي وما جاوره، تحت شرفة عائلة حليش للهتاف مطولا باسم المدلل السابق لنصر حسين داي. وحاول الأنصار عبر هذا السلوك الراقي، رفع معنويات اللاعب الشاب الذي استهدفه الحكم البينيني خصيصا لتعزيز حظوظ المصريين في التأهّل. وهتف الأنصار مطولا بالعبارة التي اعتاد خريج مدرسة النصرية، سماعها أيام فجّر طاقاته بملعب الزيوي وهي ''الله أكبر.. رفيق حليش''. وقال الأنصار الذين توافدوا على الحي، أنهم عازمون على تخصيص استقبال بطولي للاعب، لا يختلف في شيء عن الاستقبال الذي خصّ به بعد عودته غانما من الخرطوم. وقال آخرون أن استهداف حليش في المؤامرة التي وقع فيها المنتخب الوطني، يؤكد أن مدافع نادي ماديرا البرتغالي، يشكّل أكبر مشكل للمصريين، بعد أن حاربهم في القاهرة وبعدها في أم درمان.


الفراعنة كلاوها جيفة!



للإحتفال بنشوة إنتصار مزيّف ومهدى من طرف الحكم كوجيا، سوى العودة إلى السبّ والسباب، والإستناد إلى "صديقاتها" و"شقيقاتها" في الصحافة الإسرائيلية، التي باركت لمنتخب الفراعنة على "قهر" الخضر، ولم تتردّد صحافة "أمّ الدنيا" في إستخدام عبارات مسيئة وساقطة وأخرى غير أخلاقية للتشفي في الجزائريين.
  • ويشهد الجميع أن الجزائريين لم يتشفوا إطلاقا بعد ملحمة أمّ درمان في المصريين، ولم يتحرّكوا إلاّ دفاعا عن الكرامة وشرف الشهداء ورموز الدولة، عندما فضل الجانب المصري تجاوز المقابلة الرياضية ومعها كل الخطوط الحمراء وإغتصاب الأخلاق والأعراف الدولية والتعامل معها كقضية "حياة أو موت" أو معركة حربية، لكن لأن لفوز الفراعنة حسابات أخرى، لا علاقة لها بالرياضة، فقد غيّر المصريون خطاباتهم مثلما يغيّرون جواربهم، وإتضح أن نداء التعقل المزعوم، ما هو إلاّ شاهد على تفكير الجبناء الذين يفكرون بأرجلهم حين يحلّ الخطر!.
  • علاء مبارك: ألليّ ما يحبناش ما يلزمناش!
  • ولم تنم فضائيات العار بعد مهزلة كابينغا، فقد إستيقظ دعاة التهدئة قبل يومين، على نزعة الفتنة والحقد، وعاد أمثال خالد الغندور عبر قناة "دريم" وإبراهيم حجازي في قناة "نيل سبور"، إلى التشفّي والمسخرة و"لعب العيّال"، مع التركيز على عبارات إستفزازية من شاكلة: "وان تو تري فور فيفا ليجيبت"، "وان تو تري زيرو لا لجيري"، "غابت المطاوي والبلطاجية فخسرت الجزائر"، "الآن ظهر الحق وزهق الباطل، وإتضح من الأقوى والأجدر بكأس العالم"، "مصر هي الأقوى وأم الدنيا"!.
  • ولم يتأخر الغندور عن إجراء مكالمة هاتفية مع "المواطن" علاء مبارك، حيث أعاد ذاكرته إلى "مذبحة" أم درمان، وقال نجل الرئيس المصري في تصريحاته التي أعقبت مباراة الجزائر مصر: "أللّي ما يحبناش ما يلزمناش.. والآن إتضح الأقوى والأجدر"، مشيرا إلى قوة وفنيات المنتخب الجزائري أمام فريق كوت ديفوار.
  • وبلغته الحقيقية المعهودة، إعتمد "كابتن" قناة "دريم" التي سبّت الجزائريين على المباشر بعد فوز الخضر بأم درمان، الإستفزاز والتحامل والمكر وقال: "الآن حنشوف الشروق والجرائد الجزائرية حتعمل إيه؟".
  • "معاريف": الفراعنة حولوا محاربى الصحراء لـ"قطط"!
  • وصفت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية فوز المنتخب المصري على نظيره الجزائري، بأنه "إنتصار عظيم للفراعنة بعد أن حولوا فريق محاربى الصحراء إلى قطط فى الملعب"(..)، ولم تتأخر الصحافة المصرية في نقل ما كتبته "زميلتها" الإسرائيلية، لأن الأمر يتعلق طبعا ضد الجزائر التي مازالت ترفض أيّ تطبيع مع الكيان الصهيوني.
  • وقالت "معاريف" أن "الفراعنة ثأروا لأنفسهم بعد الهزيمة التى تلقوها فى المباراة الفاصلة التى جمعتهم بالفريق الجزائري بأم درمان السودانية، وأحداث الشغب التى أعقبتها من جانب الجماهير الجزائرية فى حق المصريين"، مضيفة بنفس اللهجة والأكاذيب الإعلامية المصرية: "فكان الإنتقام والرد شديد اللهجة، وأن إنتقام الفراعنة كان مريرا للجزائريين بعد أن منعوهم من الوصول لنهائيات كأس العالم بجنوب أفريقيا".
  • "اليوم السابع": بعد فض بكارة شباك شاوشى.. فعل فاضح فى استاد بنجيلا!
  • وقال موقع "اليوم السابع" في مقال إستفزازي: "..تلاشى حلم الوصول لكأس العالم وطعم الهزيمة التى مررت حلق المصريين وأشعرتهم بالإهانة والمهانة معاً، ورغم مرور 70 يوماً على موقعة أم درمان العصيبة وعندما شد شحاتة ورجاله الرحال إلى أنجولا للمشاركة فى كأس الأمم الأفريقية.. لم يتخيل عاقل أم مجنون أن الأقدار سوف تقذف بالفريق الجزائري ليقف مرة أخرى أمام المنتخب المصري"، وأضاف: ولكن لأنها السماء وعدالتها، ولأنه أيضا الشعب المصري الذى دوماً يتحمل الصبر بكافة ألوانه وأشكاله والذي بات تكوينه مصمماً لتحمل الأزمات كلها، فقد كتم المصريون غيظهم وعادوا وتمسكوا بعادتهم الأصلية وهى الصبر عند البلاء.. وتحملت الجماهير المصرية الإهانة وكل المهانة التى أهدرها مشجعو الجزائر فى أم درمان.. وظهر الانكسار واضحاً منذ موقعة أم درمان وبات الكل يبحث ويتساءل نريد أن نثأر ونأخذ حقوقنا وبات الجميع ينتظر لحظة الهيبة التى يعود بها المصريون إلى حالتهم النفسية وتعود إليهم كرامتهم التى تاهت فى شوارع أم درمان".
  • وبنغمة التشفي والسقوط في مستنقع الرداءة قالت "اليوم السابع": وجاء يوم 28 يناير ليكون "الفعل الفاضح ورد الإعتبار الكبير عندما حقق الفراعنة فوزاً كبيراً أو قل فوزاً غير مسبوق وأحرزوا 4 أهداف نظيفة وكان يمكنهم زيادة هذا الرصيد التهديفى إلى الضعف لولا الرأفة والرحمة والرفق بالشقيق الجزائري، الذى ظهر على حقيقته وتعرت وجوهه أمام الفيفا وظهرت أخلاق لاعبيه.. وحالة رفض الهزيمة وظهرت ملامح شخصيته برفض اللعب النظيف بعد ما لقنهم المصريون درساً جديداً فى فنون الكرة وقدموا نموذجاً للسهل الممتنع".
  • مرض التشفي والإنحراف والشذوذ الإعلامي والرياضي، دفع الصحافة المصرية إلى القول: "نعم، قالها شحاتة لرابح سعدان إنتهى الدرس يا رابح.. نعم يبحث بلاتر ورجال الاتحاد الدولي كيف يعاقبون المنتخب المصري على الفعل الفاضح الذى قاموا به فى استاد بانجيلا، وبعد أن تخيل شاوشى أن شباكه ستظل بكراً، ولكن هل هناك عقابا لفعل فاضح برغبة ومزاج الطرف الجزائري، أم كان اغتصابا مستحقا بالأربعة".
  • شحاتة: ذكريات أم درمان وراء إنتقامنا من الجزائر!
  • وأكد حسن شحاتة مدرب الفراعنة، بلغة الكره والحقد، أن "أحداث مُباراة مصر والجزائر فى أم درمان بالسودان لم تغب عنه قبل إنطلاق مباراة نصف نهائي كأس أفريقيا، وقال شحاتة، إنه رفض تذكير اللاعبين بهذه "المُباراة وما تلاها من أحداث، حتى لا يشتت انتباههم"، وأشاد المعلم بالتزام لاعبى المنتخب المصرى بتعليماته، وقال إنهم أدوا المطلوب منهم خلال اللقاء".
  • ومن جهته، لم يتردد سمير زاهر، رئيس الإتحاد المصري، الذي أبرم صفقة سرية مع حكم المباراة للإنتقام من فضيحة أمّ درمان: في القول: "طوفان الفراعنة أغرق الجزائريين".
  • خبراء مصريون: الفراعنة لقنوا ثعالب الصحراء "علقة كروية ساخنة" ونصبوا السيرك فى بانغيلا!
  • أرجع خبراء الكرة المصرية مضحكة "الفوز الغالي والثمين" الذى حققه الفراعنة إلى الهدوء والثبات الانفعالي الذى تميز به لاعبو مصر طوال أحداث اللقاء وعدم انسياقهم للاستفزازات المعتادة التى يمارسها لاعبو الجزائر كعادتهم!
  • كوجيا "الشجاع" كشف عنف الجزائريين!
  • وفي تخريجة تكشف المؤامرة والتواطؤ، زعمت الصحافة المصرية، أن حكم بنين كوفى كوجيا، "ظهر خلال إدارته للمباراة بمثابة النموذج للحكم الشجاع والمتميز وصاحب الخبرة فى إدارة المواجهات الكبرى الصعبة، وجاء كوجيا حاسماً من بداية المباراة عندما إحتسب كل الأخطاء، التى وقعت لفرض سيطرته على زمام الأمور ولم يتح مبدأ إتاحة الفرصة إلا قليلا".
  • مذبحة الجزائر .. إن ربك لبالمرصاد!
  • ولم يتردّد أحد الكتاب المصريين في القول: "يحق لنا أن نفرح بما أصاب الجزائر، يحق لنا أن نموت من الفرح بعد أن كسر الله من خلالنا شوكة الجزائر على يد فتية آمنوا بربهم فزادهم الله نصراً، يحق لنا أن نستدعي من التاريخ عبارة زعيم العروبة جمال عبد الناصر مع بعض التصريف وهب إرفع رأسك يا أخى لقد إنتهى عصر الجزائر"، مضيفا بلغة حاقدة: "نعم نرفع رؤوسنا بعد أن رفعها رجال حسن شحاتة وأعطوا لمحاربي الصحراء درسا فى فن الكرة النظيف وسددوا 4 صواريخ فى مرمى هذا المنتخب الذى سنحت له بعض اللوائح فى أن يحصل على بطاقة التأهل لكأس العالم رغم عدم أحقيته"!.
  • وفي تعليقات ساقطة، قال نفس الكاتب: "نعم سيعودون إلى منازلهم فى الجزائر أو وهران أو مستعمراتهم في فرنسا وهم يحملون كل معاني الخيبة بعد هزيمتهم الساحقة بأربعة صواريخ، ولولا سوء الحظ والعنف الجزائري ضد لاعبي مصر لارتفعت الأهداف من 4 إلى 8 أهداف - والله لا أبالغ"!، مضيفا بنغمة العدو لعدوه: "نعم إن ربك بالمرصاد، لفريق الجزائر الذي تعامل معنا فى مباراة أم درمان على أننا يهود، فجاء إنتقام الله منهم فى أنجولا وبالأربعة.. جاء انتقام الله ليكسر غرورهم الغريب ويحطم كبرياءهم المريض فى أنجولا"!.
  • وعاد هذا الكذاب إلى الحديث عن "مذبحة" أم درمان الإفتراضية فتقيّأ وقال: "الآلات التى كان يحملها جماهير الجزائر فى أم درمان لذبح لاعبينا ولكن الله حفظ لاعبينا وأثبتوا أنهم رجال وأنهم أصحاب اللعب النظيف وكان الله فى صفهم ونصرهم على الجزائريين فى أنجولا لنثأر منهم، لقد تحول الـ14 لاعباً مصرياً إلى صعيدة بداخلهم ثأر بايت"!.
  • لا أهلا ولا سهلا ولا مرحبا بالجزائريين!
  • ولم تستح الصحافة المصرية من التسويق لنداءات مسمومة، بعد يومين فقط من دعوات التهدئة ودسّ السمّ في العسل: "نقول للجزائريين الآن فقط نسامحكم على كل خطاياكم، تجاه كل ما هو مصري، الآن فقط وبعد هزيمتكم وفضيحتكم نغفر لكم ذنوبكم وندعو الله أن يهديكم.. الآن فقط أقولها وبكل الصدق مرحبًا بالشعب الجزائري الشقيق فى مصر وأنتم تحملون خيبة فريقكم وعلى رؤوسكم أكاليل العار ولن نشمت فيكم كما فعلتم ولن نخرج لضرب مصالحكم فى القاهرة ولن نستخدم أساليبكم الرخيصة فى الهجوم علينا بعد معركة أم درمان، فمصر والمصريون أكبر من شذوذ بعضكم"!
  • ولم يستح شياطين الفتنة من القول: "لكن نقول لكم تمنوا الموت بعد هزيمتكم من مصر فى أنجولا وتمنوا ألا يقع فريقكم مرة أخرى فى طريقنا، لأننا وبسلاح الإيمان بالله والصبر سنكرر ما حدث فى أنجولا ولن نرحمكم، فإذا كان للفوز طعم رائع فالفوز عليكم له طعم آخر لا يمكن وصفه".
  • الفراعنة اطاحوا بـ"بلطجية" الكرة الجزائرية!
  • ولم تتوقف صحافة الفتنة والتشفي وصبّ البنزين على النار ووهم الجندي الذي لا يهزم، عند هذه الوقاحة، حيث إدّعت أن أهداف المنتخب المصري "حملت رسائل إرشادية قبل أن تكون كروية فنية تكتيكية حرفية فى المقام الأول، فالأهداف الأربعة دون استثناء كانت كاشفة للمستوى المهاري الذى يتمتع به اللاعب المصري، فاضحة للمستوى البدني العضلي الذى يتسم به اللاعب الجزائري، وهو ما أرشد الجميع إلى أن مهارة اللاعب المصري تم تأسيسها وفقاً لقواعد الكرة العالمية الهادفة للإمتاع بعيداً عن المكسب والخسارة".
  • ودافع المصريون على "خادمهم" الحكم البينيني، فقالوا: هو "المخرج المسؤول عن نقل المباراة والذي تميز بالقدرة الفائقة على المتابعة والتحقيق والتدقيق وكشف كل لعبة وحركة ومخالفة بكل دقة كان الجندي الخفي فى هذه المباراة"، وأضافوا: "حيث حرص الجميع على متابعة هذه المباراة التى إعتبروها "الجولة العسكرية" الفاصلة بين جماهير الفريقين".
  • وخيّل الغرور للمصريين أن الفراعنة برعوا في "لعب تكتيكي مهاري محترف ألهب صدور لاعبين الخضر ودفعهم إلى استخدام أرجلهم بشكل مزدوج للعب والاعتداء فى نفس الوقت، وهو ما فضحته كاميرا المخرج والكروت الثلاث الحمراء التى رفعها الحكم الإفريقى ليعلن عن بلطجة الكرة الجزائرية.. أربعة أهداف مصرية دون مقابل.. ثلاثة كروت حمراء جزائرية دون مقابل.. تكتيك مصرى دون مقابل.. بلطجة جزائرية دون مقابل.. هذه هي خلاصة مباراة مصر والجزائر الأخيرة فى هذه الدورة الأفريقية"!.
  • مصدر مسؤول بـ "الكاف": الجزائر فريق مخجل للغاية!
  • ولأن "الكاف" في جيب المصريين، أكد مصدر مسؤول في هذه الهيئة الإفريقية، عفوا المصرية، ليس في تصريحات للصحافيين، ولكن لأعضاء البعثة المصرية بأنغولا: "أن الشكل الذي ظهر عليه المنتخب الجزائري مخجل للغاية، وكذلك وصوله لنهائيات كأس العالم 2010 سيحرج القارة الإفريقية بأكملها بعد الأداء السيء ومحاولات الإستفزاز التي قام بها لاعبو الخضر أثناء المباراة وكذلك المشادات التي قاموا بها مع أعضاء اللجنة المنظمة للبطولة دون وجه حق أو أيّ سبب واضح!".
  • ولم تستح الصحافة المصرية التي تحاملت وتطاولت على الجزائر قبل وبعد مباراتي القاهرة والخرطوم، من نشر صور وردت عبر منتديات "الفايس بوك"، حيث أعادت نشر صورة مخجلة وغير أخلاقية ومخلة بالحياء تجمع بين حسن شحاتة والشيخ رابح سعدان الذي يبقى شيخا "قادر على شقاه"، حيث قام أحد المصريين على الموقع، وأعادت نقله "اليوم السابع" بإطلاق أحدث وأشهر النكات المصرية وتركيب صورة مكتوب عليها: "حلاوتك يا خضرا لما تبقى راضية"، مصاحبها تعليق على الصورة: "الشرع حلّل الزوجة الرابعة"، فهل هذا إعلام، أم رياضة، أم إنتصار بالفوز على الجزائر؟.
  • ياو ...كليتوها جيفة !
  • لا حول ولا قوّة إلاّ بالله العظيم، وأعوذ بالله من الشيطان الرجيم..ماذا سنقول وماذا سنكتب، هل سنكتب حول فراعنة يسكنهم التفرعين و"الترعوين"، أم عن حكم ظالم ومشري وسفيه ويُباع ويشترى في "سوق الكاف"، أم نكتب عن مباراة هي شبيهة بفيلم كوميكي وهزلي، البطل فيه وكاتب السيناريو هو "نيڤرو"، يدير يدّو في النار، أنه قبض البقشيش من المصريين؟.
  • نعم، خسرنا هذه المعركة التي كانت قذرة بسبب لعبة وسخة بين الحكم وبتواطؤ "الكاف" وبين الإتحاد المصري الذي أبرم صفقة مع حكم استفاد من التقاعد المبكّر، فلا تستغربوا أيها الجزائريون لفوز المنتخب المصري الذي لا يهمّه الإحراج أو الإزعاج في أكل الجيفة، نعم لقد ربح المصريون مقابلة جيفة، بعدما قتلها الحكم في لحظاتها الأولى تنفيذا لمخطط إجرامي لا علاقة له إطلاقا بالتقاليد الرياضية وأخلاق كرة القدم، ولهم أن يوظفوا هذا الحكم ليرافقهم في كل مبارياتهم!
  • يا سلام على فضائيات العدوان الآثم، وهي تحتفل بنصر مهزوز وترقص على أكل جيفة دار عليها الذبّان، وهي فرحانة على مباراة "طحّانة"، وهل صدّقتم الآن عندما قلنا بأن دعوات التهدئة و"الصلح" قبيل مباراة كابينغا، ماهي إلاّ مسرحية جديدة حتى يأكلوا عقول الجزائريين "أونطا"، وقد شاهدتهم هؤلاء وهم يتشفّون مرة أخرى، ليست الأولى ولن تكون الأخيرة، في هزيمة مفبركة ومصطنعة ضدّ الجزائر.
  • نعم، للمرّة ما لا نهاية "أبو الدنيا" يذهب للمونديال، و"أمّ الدنيا" تبقى في البيت، لكم كأس الجيفة ولنا كأس الكبار، لكم "الكاف" ولنا "الفيفا"، لكم التمثيل والخيال، ولنا الواقع والحقيقة، لكم الكذب والنصب، ولنا الصحّ والشفافية، لكم الهزائم ولنا الانتصارات، والفرق بيننا، أن الهزيمة لا تُسقطنا بل تقوّينا، لكنكم سقطتم عندما طبّعتهم وخنتم العرب بأسلحة فاسدة ومواقف غير مشرّفة، فإذا ربحتم يربح "خاين السوق"!
  • متأكدون بأن "الكاف" هي التي فازت على الجزائر، والحكم البينيني كان يدَها الطولى في تنفيذ المؤامرة الدنيئة وخنجرها الذي طعن الخضر في الظهر وأهدى النصر لمصر، لم ولن ننكسر أو نتأثر، لأنكم استفدتم من هدية شبيهة بهدايا بابا نوال، وكم هو أمركم مضحك ومسلٍّ حين تفرحون لأن 11 فرعونا من فراعنتكم مدعومين بكبير السحرة، غلبوا منتخبا بـ 8 لاعبين، بعدما أتخمه الحكم الملعون ببطاقات صفراء وحمراء، نعتقد أنه لم يمارس في صباه لعبة الألوان وقوس قزح!
  • خرجتم إلى الشوارع تتشفّون في خسارة الجزائر وتثأرون منها ومن ملحمة أم درمان، بينما خرج الجزائريون إلى الشوارع محتفلين بثوار ورجال واقفين وفدائيين لا يعرفون الخوف والتخاذل، وهذه هي الدنيا، ربح وخسارة، انتصار وهزيمة، غالب ومغلوب، حياة وموت، لكنكم لم تحتفلوا بنشوة الإنتصار، بل احتفلتهم بأكل الجيفة، فهنيئا لكم الجيفة والميتة!
  • المؤامرة كانت مكشوفة والدسيسة كانت مفضوحة، ومسرحية الفضائيات والإعلام المصري كشفت لؤمها وخبثها، فقد عادت بعد مباراة العار-مثلما توقعنا- إلى التشفّي والاستفزاز وصبّ البنزين على النار، ورسالتنا إلى هؤلاء: نعم، ربحتم مباراة في كرة القدم، لكنكم خسرتم منذ مدة شعبا، لن يعود إليكم مثلما كان من قبل، خاصة بعدما تيقن الجميع أن دعوات الصلح عشية المواجهة كانت فعلا هدنة مزيفة من طائفة لا يُؤتمن جانبها.
  • كولوا الجيفة، فأنتم لا تتلذذون إلا الجيفة، نقول لكم مبروك عليكم الممثل الجديد البارع والكابتن المميّز، مبروك عليكم هذا المسمى الكومبارس كوفي كوجيا، وإن كنا نشكّ في جنسيته، لأننا لا نستبعد أن يكون مصريا "كحلوشا"، أهداكم الفوز وأهديتموه المكر والخداع فكان "الماتش مبيوعا" مقابل مبلغ ستكشفه الأيام مهما طال الزمن!
  • يا سلام عليكم، عندما تفرحون وتحتفلون وتخرجون للشوارع لا لشيء سوى لهزيمة الجزائر في "ماتش كورة"، فكونوا "جدعان" وافعلوها مع حكاية جدار العار وتجويع وتوريع أهل غزة، وافعلوها مع "السفارة في العمارة" التي سارعت إلى تهنئة الفراعنة والتشفّي في الجزائر!
  • نعم، نعترف أننا لم نلعب بنفس الإرادة و"القلوب" والحرارة والروح القتالية التي لعبنا بها في ملحمة أمّ درمان، وهو برهان آخر على أنكم فعلتم ما فعلتم وربحتم المواجهة بحقدكم وشروركم و"فلوسكم" و"كَافِكُم" ونزعتكم في الثأر وبحثكم عن الإفلات من العقاب، وما خفي أعظم!
  • كان بإمكانكم استغلال الربح المزيف لإثبات حسن نواياكم وهدنتكم المغشوشة التي أطلقتموها عبر فضائيات العدوان قبيل المقابلة، لكنكم أكدتم مرة أخرى، أنكم ممثلون ومسرحيون وفنانون في النصب والاحتيال، فهينئا لكم الحكم الخائن وشهية طيبة وأنتم تأكلون الجيفة وعليها يسيل لعابكم، وفي الجزائر مثل شعبي شهير يقول: "إذا صاحبك شرى حمار قولو مبروك عليك العود"!









عرض البوم صور Dzayerna   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2010   المشاركة رقم: 10 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بنت الصحراء


البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 3209
المشاركات: 15,271 [+]
بمعدل : 4.53 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 2500

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بنت الصحراء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نسرين 09 المنتدى : منتدى الكرة المحلية الجزائرية
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساره مشاهدة المشاركة
أختي الكريمه تستشهدين بالصحف العالميه
أتريدين أن تعرفي حقا ماذا تقول الصحف العالميه
إتعلموا من هذي والنبي
تقرير .. بين عجز الجزائر وعزيمة مالي .. دروسا في الروح الرياضية
ليست المشكلة في أن تخسر بأربعة أهداف نظيفة حتى لو كان في نهائي كأس العالم نفسه، ولكن المشكلة في ان تتعمد إصابة منافسك لمجرد انك وقفت تتفرج علي لاعبيه وهم يمررون الكرة 30 مرة بدون أن تلمسها.

والسطر الأخير هو تلخيص لشوط المباراة الثاني بين مصر والجزائر في نصف نهائي كأس الأمم الافريقية والذي اسفر عن صعود الفراعنة لنهائي المونديال الإفريقي للنسخة الثالثة علي التوالي.

فبعد شوط أول متكافئ الي حد كبير بين الفريقين انتهي بتقدم مصر بهدف نظيف أحرزه حسني عبدربه من ضربة جزاء ادت الي طرد مدافع الجزائر رفيق حليش، فوجئ جميع من تابعوا المباراة بشوط "مصارعة" ثاني بعيدا تماما عن أي معني للروح الرياضية من الجانب الجزائري الذي فقد لاعبوه السيطرة علي أعصابهم تماما لمجرد إنهم فشلوا في استخلاص الكرة من منافسهم في احدي الهجمات.

العجز الجزائري في الشوط الثاني لتعويض الهدف، تحول إلي غضب في غمضة عين وتسابق لاعبو الفريق الذي سيمثل العرب في كأس العالم بجنوب افريقيا الصيف القادم، تسابقوا في تعمد إصابة منافسيهم المصريين بأي شكل من الأشكال الأمر الذي أدي إلي إكمالهم المباراة في نهايتها بثماني لاعبين فقط بعد طرد 3 لاعبين دفعة واحدة علي مدار الـ90 دقيقة.

في مباراة الافتتاح، أعطت مالي درسا مليا في الروح الرياضية وعدم اليأس، فعلي الرغم من تأخر رفاق فريدريك كانوتيه في النتيجة أمام انجولا البلد المضيف بأربعة أهداف في اقل من 75 دقيقة، تمكن المنتخب المالي من تعويض النتيجة في خلال 13 دقيقة فقط لينتهي اللقاء 4-4.

لم يلجأ لاعبو مالي إلي تعمد إيذاء منافسيهم علي الرغم من تأخرهم بأربعة أهداف، لم نشاهد حالة طرد واحدة في اللقاء وبالأخص من المنتخب المالي الذي ظل متأخرا في اغلب دقائق المباراة.

أمر مؤسف أن يتم مشاهدة مثل هذه العصبية والإيذاء من منتخب سيقارع كبار منتخبات العالم في الصيف القادم وسيشاهده أضعاف ما شاهدوه أمام مصر في كأس الامم.

ليس عيبا أن تتأخر بهدف او اثنين او ثلاثة او حتي اربعة، فهذه هي كرة القدم وسيناريوهاتها وعلي الجميع تقبلها سواء كانت في صالحهم او ضدهم، ولكن العيب ان تحاول تعويض تأخرك في النتيجة وفشلك في استخلاص الكرة لسوء انتشارك في الملعب بتعمد إصابة المنافس لكي ترضي ذاتك الداخلية.



الصحف الإسبانية تصف فوز مصر على الجزائر بالثأري وتحتفي بزيدان

وصفت الصحف الإسبانية الرياضية الفوز العريض الذي حققه المنتخب المصري على نظيره الجزائري برباعية بيضاء في نصف نهائي كأس الأمم الإفريقية بـ"الثأري"، فيما نال مهاجم الفراعنة محمد زيدان ثناءا خاصا.

وقالت صحيفة "ماركا" واسعة الانتشار عبر موقعها الإلكتروني بعد نهاية اللقاء ليلة الخميس "مصر تثأر من الجزائر بفوز كاسح"، في إشارة إلى أن المباراة جاءت بعد شهرين من خسارة الفريق المصري بطاقة التأهل لنهائيات كأس العالم في مباراة فاصلة فازت فيها الجزائر بهدف.

وبدورها، شددت صحيفة "آس" على الطابع الثأري للفوز، مبرزة تألق زيدان صاحب الهدف الثاني ، قائلة عنه "هو درة الفراعنة، فهو سريع كالسنجاب ومولع بمرمى الخصم ، وهدفه جائزة ممتازة لأدائه طيلة البطولة".

وقالت صحيفة "الموندو ديبورتيفو" إن مصر تفوقت على الجزائر "بوضوح"، مشيرة إلى أن النهائي أمام غانا الأحد يمثل فرصة تاريخية للفراعنة لإحراز اللقب الثالث على التوالي.

ومن المعروف أن الجزائر أنهت المباراة بثمانية لاعبين بعد تعرض كل من رفيق حليش ونذير بلحاج والحارس فوزي شاوشي لبطاقات حمراء بسبب تدخلات عنيفة مع لاعبين مصريين.

ويشار إلى أن مصر فازت باللقب القاري ست مرات من قبل ، منها لقبين على يد المدرب الحالي حسن شحاتة عامي 2006 و2008.


وسائل الإعلام البريطانية تبرز إهانة الجزائر كرويا أمام مصر

أبرزت العديد من وسائل الإعلام البريطانية الإهانة الكروية التي تعرض لها المنتخب الجزائري على يد نظيره المصري في الدور نصف النهائي لبطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا في أنجولا.

وخسر المنتخب الجزائري - المتأهل إلى كأس العالم - أمام أبطال القارة السمراء بأربعة أهداف نظيفة "مع الرأفة" مساء الخميس ليفشل في التأهل إلى المباراة النهائية.

ونشرت صحيفة تيليجراف البيرطانية تقريرا كاملا عن المباراة أبرزت فيه العنف الجزائري ضد الجانب المصري الذي شهدته المباراة ما أدى إلى طرد ثلاثة لاعبين من منتخب الخضر.

وقالت الصحيفة الانجليزية إن فريق الجزائر افتقد إلى الانضباط والأخلاق بصورة غير طبيعية في مواجهة الإذلال الذي تعرض له على يد المنتخب المصري في المباراة التي انتهت بنتيجة قاسية عليه وخسارته بأربعة أهداف نظيفة.

وامتدحت الصحيفة نفسها أداء المنتخب المصري وأشارت إلى أنه انتقم من عدم توفقه في التأهل إلى كأس العالم بعد خسارته في المباراة الفاصلة في ظروف سيئة في السودان، وأوضحت انه كان بإمكان المصريين إنهاء المباراة بإحراز أهدافا أكثر من ذلك.

إشادة بزيدان

وأشادت الصحيفة بهدف القناص المصري محمد زيدان الرائع بالإضافة إلى أدائه المتميز في المباراة وصناعة للعديد من الفرص.

وأشارت تيليجراف أن حارس الجزائر فوزي شاوشي قد يخضع لتحقيق من قبل الاتحاد الافريقي لكرة القدم بعد محاولته التعدي على حكم المباراة كوفي كودجا عندما احتسب الهدف الأول للمصريين من ركلة جزاء سددها حسني عبد ربه باقتدار.

وأكملت الصحيفة أن اللاعب قد يغيب عن مباراة فريقه في كأس العالم أمام المنتخب الانجليزي في حال إثبات التهمة عليه خصوصا وأنه تلقى بطاقة صفراء ثانية عندما تعدى على اللاعب المصري محمد ناجي جدو.

وتهكمت الصحيفة البريطانية على خروج شاوشي من الملعب وهو يظن أن ما فعله هو شيء بطولي.

لحظة غباء من بلحاج

كما انتقدت الصحيفة أداء اللاعب الجزائري نذير بلحاج وصافة إياه بالأداء المروع بعدما تدخل بعنف على الجناح المتألق أحمد المحمدي "في لحظة غباء" ليتلقى بطاقة حمراء مباشرة. كما أشارت الصحيفة إلى الطرد الذي تعرض له رفيق حليش بعدما عرقل عماد متعب داخل منطقة الجزاء.

عقلية هشة

وفي نهاية مقال التيليجراف، تمنت الصحيفة أن يلعب الجزائريون أمام المنتخب الانجليزي في كأس العالم يوم 18 يونيو بنفس العقلية الهشة والنفسية الضعيفة التي لعب بها امام مصر والتي منحته خسارة مذلة على يد الأبطال.

ذا صن

وأبرزت صحيفة ذا صن الانجليزية هزيمة المنتخب الجزائري بعدما أنهى المباراة بثمانية لاعبين بعد طرد الثلاثي حليش وبلحاج وشاوشي واصفة أداء المنتخب الجزائري بالعنيف داخل الملعب.

وأشارت الصحيفة إلى خروج لاعبي الجزائر محملين بالعار عندما علقت على صورة خروج بلحاج من الملعب عقب تليقه بطاقة حمراء مباشرة.

سكاي سبورتس

من جانبها، أشادت شبكة سكاي سبورتس البريطانية بأداء المنتخب المصري في المباراة منتقدة في الوقت ذاته أداء الجزائر الضعيف والباهت.

وأوضحت أن الجزائر استطاعت الصمود أمام أبطال قارتهم لمدة 40 دقيقة فقط قبل أن تنتهي المباراة بالنسبة لهم خاصة بعد إحراز الهدف الثاني لزيدان.

وأبرزت سكاي استحواذ المنتخب المصري وتبادله تمرير الكرة بمهارة الذي زاد من صعوبة المباراة على الجزائرين.


ليكيب الفرنسية: ثأر الفراعنة تحول إلى فوز مهين ومذل على الجزائر

ذكرت صحيفة (ليكيب) الفرنسية الرياضية أن الفراعنة خاضوا مباراتهم أمام المنتخب الجزائرى فى الدور قبل النهائى لبطولة كأس الأمم الإفريقية (أنجولا 2010) بغرض الثأر ليثبتوا أن خروجهم من تصفيات مونديال 2010 بجنوب إفريقيا لم يكن لأسباب فنية، إلا أن هذا الثأر تطور ليتحول إلى إنزال هزيمة مهينة ومذلة بالجزائريين.

وأضافت الصحيفة أن المصريين لم يكتفوا فقط بتأديب المنتخب الجزائرى بل حصلوا على بطاقة التأهل لخوض ثالث نهائى على التوالى لبطولة كأس الأمم الإفريقية، وهو نهائى سيكون بنكهة خاصة لو انتهى لصالح المصريين لأنهم سيكونون بذلك أول منتخب فى قارات العالم الخمس يحقق الفوز ببطولة أممية لثلاث مرات متتالية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجزائريين اضطروا للتخلي عن حلمهم بتحقيق ثانى لقب إفريقى فى تاريخهم بعد لقبهم الوحيد الذى حققوه عام 1990 بعد أن أحرز محمد زيدان نجم هجوم مصر هدفا ثانيا جميلا فى الدقيقة 65 لينهار الجزائريون بكل ما تحمل كلمة انهيار من معان.

وأوضحت أن ثقل الهزيمة التى تعرض لها المنتخب الجزائرى على أيدى الفراعنة يعود أيضا إلى حد بعيد إلى طرد ثلاثة من لاعبى الفريق الجزائرى بسبب الخشونة رغم اعترافها بأحقية المصريين فى الفوز بالمباراة حتى عندما كان الفريقان يلعبان بكامل صفوفهما.

وأشارت صحيفة (ليكيب) الفرنسية الرياضية إلى أن الهدفين الثالث والرابع الذين أحرزهما محمد عبدالشافى فى الدقيقة 81، ثم محمد ناجى "جدو" فى الدقيقة 93 كان انعكاسا لسير المباراة فى اتجاه واحد هو اتجاه مرمى الجزائر.

وذكرت الصحيفة أن فوز مصر على الجزائر 4 / صفر كان له أكثر من طعم فهو لم يكن فقط فوزا ثأريا بعد الخروج من مونديال جنوب إفريقيا 2010، لكنه كان أيضا انتصارا ثأريا من الهزيمة أمام الجزائر فى بطولة عام 2004، وهى آخر هزيمة تعرضت لها مصر فى بطولة أمم إفريقيا، لترفع بذلك الرقم القياسي المسجل باسمها بالبقاء دون هزيمة في هذه البطولة المهيبة إلى 18 مباراة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه لم يعد أمام الجزائريين لتخفيف وطأة الهزيمة وتبخر حلم تحقيق ثاني لقب إفريقي سوى إحراز المركز الثالث عندما يتقابلون مع نيجيريا على المركزين الثالث والرابع.

وتساءلت المجلة - فى ختام تعليقها على المباراة - هل سيحصل المصريون على لقبهم الثالث على التوالى عندما يلاقون منتخب غانا ليحطموا رقما يصعب تحطيمه إفريقيا وعالميا ويرفعون فى نفس الوقت الرقم المسجل باسمهم بالفوز بالمونديال الإفريقى إلى 7 بطولات والاحتفاظ بسجل خال من الهزائم للمباراة الـ 19؟.

تقرير .. النقص العددي في منتخب الجزائر لم يعط التفوق للمنتخب المصري

لم يكن النقص العددي لمنتخب الجزائر هو السبب الرئيسي في تفوق منتخب مصر خلال أحداث مباراة نصف نهائي كأس الأمم الأفريقية والذي أقيم في مقاطعة بنجيلا الانجولية والتي شهدت فوزا ساحقا لحامل اللقب برباعية نظيفة أهلته للعب النهائي أمام غانا يوم الأحد.

فلاعبي مصر تمكنوا من الاستحواذ علي الكرة في وسط الملعب منذ انطلاق صافرة الحكم البنيني كوفي كودجا، وفاز لاعبو مصر بصراع الوسط الذي مكن الخضر من الفوز بمباراتهم أمام كوت ديفوار في ربع النهائي وكان سر النجاح.

ففي الجانب الأيمن، أعطي الظهير المصري احمد المحمدي درسا في كيفية عدم الانتظار لرد الفعل، حيث قضي تماما علي خطورة نذير بالحاج الذي دائما ما تأتي الخطورة من جبهته، ولم يكن لبلحاج أي وجود طوال أحداث المباراة.

وشكلت تحركات المحمدي خطورة كبيرة كادت تسفر عن أولي الأهداف بعد مرور أربع دقائق فقط من البداية من تمريرة عرضية لم تجد المتابع، في مقابل لم يكن للجزائر اي وجود سوي من تسديدة بكرة ثابتة لمراد مغني أخطأت طريق المرمي.

وزادت السيطرة المصرية والضغط علي حامل الكرة بطول ووسط الملعب طوال النصف ساعة الأولي قبل ان يتقدم المنتخب المصري بالهدف الأول.

وفي الوسط، كانت الطاحونة المصرية المكونة من ثلاثة تروس دقيقة التمرير وسريعة التحرك والضغط واستخلاص الكرة وهم احمد فتحي وحسني عبدربه واحمد حسن والذي مرر كرة من عدة كرات الي محمد زيدان الذي مهدها بدوره لعماد متعب سيء الحظ بعد تصدي الحارس فوزي شاوشي لتسديدته.

وواصل الهجوم المصري ضغطه علي دفاع ووسط الجزائر حتي إن عدد الركنيات وصلت إلي خمس ضربات في حين لم يكن للجزائر سوي ركنية واحدة في نصف ساعة شهدت انطلاقات من اليسار أيضا عن طريق الدينامو سيد معوض الذي أرسل عرضية لمتعب لم يلحق بها وهو في حلق المرمي.

وخلال تلك الفترة وقبل تقدم منتخب مصرن لم يكن للمنتخب الجزائري أي وجود، حيث أطبق محمود فتح الله علي كريم مطمور الذي وضع عليه رابح سعدان آمالا كبيرة في إحداث الفارق، ولم يكن كريم زياني في المباراة تماما، حيث تفرغ لتسليم الكرة فقط قبل أن ينقض عليه احد لاعبي الوسط أو الدفاع ويستخلص الكرة.

وشاهد الجميع كيفية وضع المنتخب المصري نظيره الجزائري تحت ضغط منذ البداية، ولم ينتظر هو الأخر الفعل وبادر هو به وفرض أسلوبه علي منتخب الجزائر حتي إن الضغط من أول الملعب أسفر عن أول خطأ يرتكبه الدفاع الجزائري ونجمه رفيق حليش لينطلق متعب بالكرة في وقت انتظر الجميع خلاله التقدم لمصر والذي جاء بالفعل بركلة الجزاء الذي بدا معها الانهيار الجزائري.

وهناك المزيد
ولكن يكفي هذا
ان هذا هو ما تقوله الصحف العالميه
ابو الدنيا رايح للمونديال وام الدنيا تبقى بالبيت









عرض البوم صور بنت الصحراء   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التحكيم الافريقي افسد العرس الكروي ahfiri4 منتدى كأس افــريقيا للامـــم 1 03-29-2011 12:45 AM
لاااا تنتقد ....... اماني-19 منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 3 03-11-2011 07:46 PM
التحكيم maissa منتدى السنة الثالثة 1 06-27-2010 10:20 PM
{كتب} التحكيم والصلح و تطبيقاتهما في المجال الجنائي Dzayerna منتدى البحوث القانونية 4 11-16-2009 06:42 PM
مصر تنتقد بعنف حماس بلهجة شديدة امحمد خوجة منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ] 3 10-19-2009 10:44 PM


الساعة الآن 12:04 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302