العودة   منتديات صحابي > أقسام الأدب والشعر > منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }


منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول } خاص بفنون الشعر بكل انواعه وكتابات الخواطر


توضيحات

منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }


توضيحات

توضـيـحات.. يا طفـلةً عَـصَفَتْ بالقَـلْبِ أحـزانا وأَشْعَـلَـتْ مُهْجَـتي مِـلْحاً ونـيـرانَا نسـجتُ من وجهـكِ الوضّاحِِ قـافيةً وكَـمْ نَـحَـتُّ مـن الأوجـاعِ أَوْثَـانَا وتُهْـتُ في خَيْـبَةِ الأيّـام مُحْـتَـرِقًا ونَـوْرَسُ الحبِّ للـشُّـطْـآن

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-02-2008   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محبوب عبد المجيد


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 619
المشاركات: 174 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : 08-03-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 19

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محبوب عبد المجيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
توضـيـحات..

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t3167.html#post23741

يا طفـلةً عَـصَفَتْ بالقَـلْبِ أحـزانا
وأَشْعَـلَـتْ مُهْجَـتي مِـلْحاً ونـيـرانَا

نسـجتُ من وجهـكِ الوضّاحِِ قـافيةً
وكَـمْ نَـحَـتُّ مـن الأوجـاعِ أَوْثَـانَا

وتُهْـتُ في خَيْـبَةِ الأيّـام مُحْـتَـرِقًا
ونَـوْرَسُ الحبِّ للـشُّـطْـآن قَدْ خَـانَا

من أَلْفِ مَـحْرَقَةٍ, صُنْتُ الهوى تَعِـبًا
وكَـمْ رَأَيْـتُ مـن الأسـقـام ألــوانَا


وَحْدي جعلتُ من الأوجاع ملـحـمـةً


وتُـهْـتُ في ظُلْـمَةِ الأحـزان ظـمآنَا


أمشي على جُثَثِ الأحلامِمُنْ كَ سِ راً
والحـظُّ قَـدْ ألـبـسَ الأحـلامَ أَكْـفَانَا

أمشي وقَـدْ أخذ الإدمـانُ نـاصـيتي
كيـف اسـتحلتِ أيا سـمـراءٌإدمـانا


في الفَـيْفِ ضَيَّعتُ أشيائي ومركبـتي


وأورقَ الظـمأُ المَوْقـوتُ أغْــصـانَا


ما كُنْتُ أهْـفو إلى النُّجـومِ أُمسكُـها
لَكِـنْ ,هـفـوتُ إلى نَجْـمٍ هُـنَا,بَـانَا


يُسـافرُ الخِنْجَرُ المَسْـمومُ في جَسَدي


ويَنْحتُ الغَـدْرُ في الأعْـمـاقِ خُـلْجَانَا



تـفَّاحةَ العُـمْرِ يا بعـضًا من الكَذِبِ


بِرَمْلِ عَـيْـنَـيْـكِ تاهَ القَلْـبُ حِرْمَـانَا


لكَمْ حَلُمْتُ بِشَهْـدِِ الثَّـغْـرِ مَـشْرَبَةً
لكـنْ شـربـتُ مـن الشِّـفاهِ قَـطْرانَا

ورُحْتُ أبحـثُ في عينـيكِ عَنْ وَطَنٍ
لا يَقْـبَـلُ الحـزنَ في الأعـماقِ عُنْوانَا


فَرُحْـتِ فـي مَرَحٍ ترمـينَ لي كُتبي


خُـذْها فَـمَا أَغْـنَـتِ الأشعارُ إنْـسَانَا


وقـفتُ أَرْقُبُـها,مـا ذَنْـبُها كُـتُـبي
أَلَـمْ تَـكُـنْ لكِ لـؤلـؤاً ومُـرْجَـانَا؟!

الشِّعـرُ أَسْـمى من الألْقَـابِ والرُّتَب
لَـوْلاَ القـصيدُ لصـارَ الـبوحُ جُثْـمَانَا

ما كنـتُ أَحْسَـبُني يـومًا أرى حُلُمي
في الوَحْلِ مُنْغَـمِـسًا, بَـعْـدَ الذي كَانَا

سِيـري فَلَـسْتِ التي كانتْ معي مَلَكًا
جوبي الدُنا غَنَـجًا , قَـدْ بِـتّْ شَيْـطَانَا

سِيـري فأَلْفُ سَريـرٍ في الثَّرى ظَمِأٌ
والعِـيشَةُ الرَّغـدُ, هَـيَّا جَـرِّبـي الآنَا


محبوب عبد المجيد



j,qdphj










عرض البوم صور محبوب عبد المجيد   رد مع اقتباس

قديم 01-02-2008   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 3
المشاركات: 3,377 [+]
بمعدل : 0.89 يوميا
اخر زياره : 03-18-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
كريمة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محبوب عبد المجيد المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محبوب عبد المجيد مشاهدة المشاركة
توضـيـحات..


يا طفـلةً عَـصَفَتْ بالقَـلْبِ أحـزانا
وأَشْعَـلَـتْ مُهْجَـتي مِـلْحاً ونـيـرانَا

نسـجتُ من وجهـكِ الوضّاحِِ قـافيةً
وكَـمْ نَـحَـتُّ مـن الأوجـاعِ أَوْثَـانَا

وتُهْـتُ في خَيْـبَةِ الأيّـام مُحْـتَـرِقًا
ونَـوْرَسُ الحبِّ للـشُّـطْـآن قَدْ خَـانَا

من أَلْفِ مَـحْرَقَةٍ, صُنْتُ الهوى تَعِـبًا
وكَـمْ رَأَيْـتُ مـن الأسـقـام ألــوانَا


وَحْدي جعلتُ من الأوجاع ملـحـمـةً


وتُـهْـتُ في ظُلْـمَةِ الأحـزان ظـمآنَا


أمشي على جُثَثِ الأحلامِمُنْ كَ سِ راً
والحـظُّ قَـدْ ألـبـسَ الأحـلامَ أَكْـفَانَا

أمشي وقَـدْ أخذ الإدمـانُ نـاصـيتي
كيـف اسـتحلتِ أيا سـمـراءٌإدمـانا


في الفَـيْفِ ضَيَّعتُ أشيائي ومركبـتي


وأورقَ الظـمأُ المَوْقـوتُ أغْــصـانَا


ما كُنْتُ أهْـفو إلى النُّجـومِ أُمسكُـها
لَكِـنْ ,هـفـوتُ إلى نَجْـمٍ هُـنَا,بَـانَا


يُسـافرُ الخِنْجَرُ المَسْـمومُ في جَسَدي


ويَنْحتُ الغَـدْرُ في الأعْـمـاقِ خُـلْجَانَا



تـفَّاحةَ العُـمْرِ يا بعـضًا من الكَذِبِ


بِرَمْلِ عَـيْـنَـيْـكِ تاهَ القَلْـبُ حِرْمَـانَا


لكَمْ حَلُمْتُ بِشَهْـدِِ الثَّـغْـرِ مَـشْرَبَةً
لكـنْ شـربـتُ مـن الشِّـفاهِ قَـطْرانَا

ورُحْتُ أبحـثُ في عينـيكِ عَنْ وَطَنٍ
لا يَقْـبَـلُ الحـزنَ في الأعـماقِ عُنْوانَا


فَرُحْـتِ فـي مَرَحٍ ترمـينَ لي كُتبي


خُـذْها فَـمَا أَغْـنَـتِ الأشعارُ إنْـسَانَا


وقـفتُ أَرْقُبُـها,مـا ذَنْـبُها كُـتُـبي
أَلَـمْ تَـكُـنْ لكِ لـؤلـؤاً ومُـرْجَـانَا؟!

الشِّعـرُ أَسْـمى من الألْقَـابِ والرُّتَب
لَـوْلاَ القـصيدُ لصـارَ الـبوحُ جُثْـمَانَا

ما كنـتُ أَحْسَـبُني يـومًا أرى حُلُمي
في الوَحْلِ مُنْغَـمِـسًا, بَـعْـدَ الذي كَانَا

سِيـري فَلَـسْتِ التي كانتْ معي مَلَكًا
جوبي الدُنا غَنَـجًا , قَـدْ بِـتّْ شَيْـطَانَا

سِيـري فأَلْفُ سَريـرٍ في الثَّرى ظَمِأٌ
والعِـيشَةُ الرَّغـدُ, هَـيَّا جَـرِّبـي الآنَا



محبوب عبد المجيد

كل حرف ينطق وحده
كل كلمة قصيدة
ما أجمل ما كتبت سيدي هنا
و مرحبا بقلمك ، ينضم إلى منتدانا بكل قوة .











عرض البوم صور كريمة   رد مع اقتباس
قديم 01-02-2008   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محبوب عبد المجيد


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 619
المشاركات: 174 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : 08-03-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 19

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محبوب عبد المجيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محبوب عبد المجيد المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
إنها الجرح الغائر الذي لم تستطع الأيام أن تداويه ، والجرح لعمري هو الدفع الأكبر لأن نكتب اشياء من القلب لتصل دون جوازات سفر عربية إلى القلوب.
دمت رئعة.
عبد المجيد محبوب









عرض البوم صور محبوب عبد المجيد   رد مع اقتباس
قديم 01-02-2008   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

شخصية مهمة

الرتبة


البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 102
المشاركات: 688 [+]
بمعدل : 0.18 يوميا
اخر زياره : 09-17-2010 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 15

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو القاسم علوي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محبوب عبد المجيد المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
افتراضي

حيرتنا .. أنفرح للمعاني أم نألم لتلك المعاناة .وفي كليهما أجدت .
رائع ورائع وكفى.

ياشاعر









عرض البوم صور أبو القاسم علوي   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2008   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 528
المشاركات: 723 [+]
بمعدل : 0.20 يوميا
اخر زياره : 05-07-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 13

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
med_noor غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محبوب عبد المجيد المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محبوب عبد المجيد مشاهدة المشاركة
توضـيـحات..


يا طفـلةً عَـصَفَتْ بالقَـلْبِ أحـزانا
وأَشْعَـلَـتْ مُهْجَـتي مِـلْحاً ونـيـرانَا

نسـجتُ من وجهـكِ الوضّاحِِ قـافيةً
وكَـمْ نَـحَـتُّ مـن الأوجـاعِ أَوْثَـانَا

وتُهْـتُ في خَيْـبَةِ الأيّـام مُحْـتَـرِقًا
ونَـوْرَسُ الحبِّ للـشُّـطْـآن قَدْ خَـانَا

من أَلْفِ مَـحْرَقَةٍ, صُنْتُ الهوى تَعِـبًا
وكَـمْ رَأَيْـتُ مـن الأسـقـام ألــوانَا


وَحْدي جعلتُ من الأوجاع ملـحـمـةً


وتُـهْـتُ في ظُلْـمَةِ الأحـزان ظـمآنَا


أمشي على جُثَثِ الأحلامِمُنْ كَ سِ راً
والحـظُّ قَـدْ ألـبـسَ الأحـلامَ أَكْـفَانَا

أمشي وقَـدْ أخذ الإدمـانُ نـاصـيتي
كيـف اسـتحلتِ أيا سـمـراءٌإدمـانا


في الفَـيْفِ ضَيَّعتُ أشيائي ومركبـتي


وأورقَ الظـمأُ المَوْقـوتُ أغْــصـانَا


ما كُنْتُ أهْـفو إلى النُّجـومِ أُمسكُـها
لَكِـنْ ,هـفـوتُ إلى نَجْـمٍ هُـنَا,بَـانَا


يُسـافرُ الخِنْجَرُ المَسْـمومُ في جَسَدي


ويَنْحتُ الغَـدْرُ في الأعْـمـاقِ خُـلْجَانَا



تـفَّاحةَ العُـمْرِ يا بعـضًا من الكَذِبِ


بِرَمْلِ عَـيْـنَـيْـكِ تاهَ القَلْـبُ حِرْمَـانَا


لكَمْ حَلُمْتُ بِشَهْـدِِ الثَّـغْـرِ مَـشْرَبَةً
لكـنْ شـربـتُ مـن الشِّـفاهِ قَـطْرانَا

ورُحْتُ أبحـثُ في عينـيكِ عَنْ وَطَنٍ
لا يَقْـبَـلُ الحـزنَ في الأعـماقِ عُنْوانَا


فَرُحْـتِ فـي مَرَحٍ ترمـينَ لي كُتبي


خُـذْها فَـمَا أَغْـنَـتِ الأشعارُ إنْـسَانَا


وقـفتُ أَرْقُبُـها,مـا ذَنْـبُها كُـتُـبي
أَلَـمْ تَـكُـنْ لكِ لـؤلـؤاً ومُـرْجَـانَا؟!

الشِّعـرُ أَسْـمى من الألْقَـابِ والرُّتَب
لَـوْلاَ القـصيدُ لصـارَ الـبوحُ جُثْـمَانَا

ما كنـتُ أَحْسَـبُني يـومًا أرى حُلُمي
في الوَحْلِ مُنْغَـمِـسًا, بَـعْـدَ الذي كَانَا

سِيـري فَلَـسْتِ التي كانتْ معي مَلَكًا
جوبي الدُنا غَنَـجًا , قَـدْ بِـتّْ شَيْـطَانَا

سِيـري فأَلْفُ سَريـرٍ في الثَّرى ظَمِأٌ
والعِـيشَةُ الرَّغـدُ, هَـيَّا جَـرِّبـي الآنَا
محبوب عبد المجيد
لم اجد ما اقوله لك اخي الكريم،سوى.............احسنت،حف ك الله و حفظ قلمك،دمت لنا ذخرا و فخرا..محمد نـــــــــــــــــور









عرض البوم صور med_noor   رد مع اقتباس
قديم 01-16-2008   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 789
المشاركات: 23 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : 07-05-2008 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
غادة رحيل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محبوب عبد المجيد المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
افتراضي

توضـيـحات..

يا طفـلةً عَـصَفَتْ بالقَـلْبِ أحـزانا
وأَشْعَـلَـتْ مُهْجَـتي مِـلْحاً ونـيـرانَا

نسـجتُ من وجهـكِ الوضّاحِِ قـافيةً
وكَـمْ نَـحَـتُّ مـن الأوجـاعِ أَوْثَـانَا

وتُهْـتُ في خَيْـبَةِ الأيّـام مُحْـتَـرِقًا
ونَـوْرَسُ الحبِّ للـشُّـطْـآن قَدْ خَـانَا

من أَلْفِ مَـحْرَقَةٍ, صُنْتُ الهوى تَعِـبًا
وكَـمْ رَأَيْـتُ مـن الأسـقـام ألــوانَا


وَحْدي جعلتُ من الأوجاع ملـحـمـةً


وتُـهْـتُ في ظُلْـمَةِ الأحـزان ظـمآنَا


أمشي على جُثَثِ الأحلامِ مُ نْ كَ سِ راً
والحـظُّ قَـدْ ألـبـسَ الأحـلامَ أَكْـفَانَا

أمشي وقَـدْ أخذ الإدمـانُ نـاصـيتي
كيـف اسـتحلتِ أيا سـمـراءٌإدمـانا


في الفَـيْفِ ضَيَّعتُ أشيائي ومركبـتي


وأورقَ الظـمأُ المَوْقـوتُ أغْــصـانَا


ما كُنْتُ أهْـفو إلى النُّجـومِ أُمسكُـها
لَكِـنْ ,هـفـوتُ إلى نَجْـمٍ هُـنَا,بَـانَا


يُسـافرُ الخِنْجَرُ المَسْـمومُ في جَسَدي


ويَنْحتُ الغَـدْرُ في الأعْـمـاقِ خُـلْجَانَا



تـفَّاحةَ العُـمْرِ يا بعـضًا من الكَذِبِ


بِرَمْلِ عَـيْـنَـيْـكِ تاهَ القَلْـبُ حِرْمَـانَا


لكَمْ حَلُمْتُ بِشَهْـدِِ الثَّـغْـرِ مَـشْرَبَةً
لكـنْ شـربـتُ مـن الشِّـفاهِ قَـطْرانَا

ورُحْتُ أبحـثُ في عينـيكِ عَنْ وَطَنٍ
لا يَقْـبَـلُ الحـزنَ في الأعـماقِ عُنْوانَا


فَرُحْـتِ فـي مَرَحٍ ترمـينَ لي كُتبي


خُـذْها فَـمَا أَغْـنَـتِ الأشعارُ إنْـسَانَا


وقـفتُ أَرْقُبُـها,مـا ذَنْـبُها كُـتُـبي
أَلَـمْ تَـكُـنْ لكِ لـؤلـؤاً ومُـرْجَـانَا؟!

الشِّعـرُ أَسْـمى من الألْقَـابِ والرُّتَب
لَـوْلاَ القـصيدُ لصـارَ الـبوحُ جُثْـمَانَا

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t3167.html#post25378

ما كنـتُ أَحْسَـبُني يـومًا أرى حُلُمي
في الوَحْلِ مُنْغَـمِـسًا, بَـعْـدَ الذي كَانَا

سِيـري فَلَـسْتِ التي كانتْ معي مَلَكًا
جوبي الدُنا غَنَـجًا , قَـدْ بِـتّْ شَيْـطَانَا

سِيـري فأَلْفُ سَريـرٍ في الثَّرى ظَمِأٌ
والعِـيشَةُ الرَّغـدُ, هَـيَّا جَـرِّبـي الآنَا


لن أكون عادلةً حين أقول أن هذا البيتَ هو بيتُ القصيد
أمشي على جُثَثِ الأحلامِ مُ نْ كَ سِ راً
والحـظُّ قَـدْ ألـبـسَ الأحـلامَ أَكْـفَانَا

لأن القصيدة كلٌٌّ على بعضٍ رائعة جدا. ووما عساني أقول أيها السابح غي أحزانه ، المكسور كـ ( م ن ك س ر ا). أعود وأقول قدرك أن تكون المهة التي أحرقها الحب والبحث عن الذات.
شكرا لهديل على كل ما فعلت بك من أجلنا. شكرا لها ألفُ شكرٍ لها.
الجراح تُنسى والشعر يدوم.
غادة










عرض البوم صور غادة رحيل   رد مع اقتباس
قديم 01-16-2008   المشاركة رقم: 7 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 793
المشاركات: 12 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : 02-14-2008 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وليد فن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محبوب عبد المجيد المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
توضـيـحات..

يا طفـلةً عَـصَفَتْ بالقَـلْبِ أحـزانا
وأَشْعَـلَـتْ مُهْجَـتي مِـلْحاً ونـيـرانَا

نسـجتُ من وجهـكِ الوضّاحِِ قـافيةً
وكَـمْ نَـحَـتُّ مـن الأوجـاعِ أَوْثَـانَا

وتُهْـتُ في خَيْـبَةِ الأيّـام مُحْـتَـرِقًا
ونَـوْرَسُ الحبِّ للـشُّـطْـآن قَدْ خَـانَا

من أَلْفِ مَـحْرَقَةٍ, صُنْتُ الهوى تَعِـبًا
وكَـمْ رَأَيْـتُ مـن الأسـقـام ألــوانَا


وَحْدي جعلتُ من الأوجاع ملـحـمـةً


وتُـهْـتُ في ظُلْـمَةِ الأحـزان ظـمآنَا


أمشي على جُثَثِ الأحلامِمُنْ كَ سِ راً
والحـظُّ قَـدْ ألـبـسَ الأحـلامَ أَكْـفَانَا

أمشي وقَـدْ أخذ الإدمـانُ نـاصـيتي
كيـف اسـتحلتِ أيا سـمـراءٌإدمـانا


في الفَـيْفِ ضَيَّعتُ أشيائي ومركبـتي


وأورقَ الظـمأُ المَوْقـوتُ أغْــصـانَا


ما كُنْتُ أهْـفو إلى النُّجـومِ أُمسكُـها
لَكِـنْ ,هـفـوتُ إلى نَجْـمٍ هُـنَا,بَـانَا


يُسـافرُ الخِنْجَرُ المَسْـمومُ في جَسَدي


ويَنْحتُ الغَـدْرُ في الأعْـمـاقِ خُـلْجَانَا



تـفَّاحةَ العُـمْرِ يا بعـضًا من الكَذِبِ


بِرَمْلِ عَـيْـنَـيْـكِ تاهَ القَلْـبُ حِرْمَـانَا

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t3167.html#post25382


لكَمْ حَلُمْتُ بِشَهْـدِِ الثَّـغْـرِ مَـشْرَبَةً
لكـنْ شـربـتُ مـن الشِّـفاهِ قَـطْرانَا

ورُحْتُ أبحـثُ في عينـيكِ عَنْ وَطَنٍ
لا يَقْـبَـلُ الحـزنَ في الأعـماقِ عُنْوانَا


فَرُحْـتِ فـي مَرَحٍ ترمـينَ لي كُتبي


خُـذْها فَـمَا أَغْـنَـتِ الأشعارُ إنْـسَانَا


وقـفتُ أَرْقُبُـها,مـا ذَنْـبُها كُـتُـبي
أَلَـمْ تَـكُـنْ لكِ لـؤلـؤاً ومُـرْجَـانَا؟!

الشِّعـرُ أَسْـمى من الألْقَـابِ والرُّتَب
لَـوْلاَ القـصيدُ لصـارَ الـبوحُ جُثْـمَانَا

ما كنـتُ أَحْسَـبُني يـومًا أرى حُلُمي
في الوَحْلِ مُنْغَـمِـسًا, بَـعْـدَ الذي كَانَا

سِيـري فَلَـسْتِ التي كانتْ معي مَلَكًا
جوبي الدُنا غَنَـجًا , قَـدْ بِـتّْ شَيْـطَانَا

سِيـري فأَلْفُ سَريـرٍ في الثَّرى ظَمِأٌ
والعِـيشَةُ الرَّغـدُ, هَـيَّا جَـرِّبـي الآنَا
*********
شكرا أيها الشاعر على هذا النص الجميل.
كيف لهذا النص ألاّ يكون ضمن النصوص المثبتة.
وليد فن









عرض البوم صور وليد فن   رد مع اقتباس
قديم 01-16-2008   المشاركة رقم: 8 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سعاد.س


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 9
المشاركات: 2,500 [+]
بمعدل : 0.66 يوميا
اخر زياره : 12-05-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سعاد.س غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محبوب عبد المجيد المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
افتراضي

الرائع جدا محبوب..

ما قلت لك رائعا إلا نسبة لما أقرأ لك هنا من سحر الحرف..
دمت لنا ..ودام حرفك يختال طاووسا بين القصائد..

لدي ملاحظة فقط وما كنت لأقدمها علنا لولا أنني رأيتك تعلن النصيحة..فأنا أحبذ الرسائل الخاصة في تصحيح الأخطاء..

لست فقيهة في علم العروض..وقد أخطئ و أصيب..
لكنني أتذوق الشعر موسيقيا..وأحيانا كثيرة لا يحلفني الحظ في اكتشاف أخطائي..
و قد أكون هنا مخطئة أيضا..

القصيدة من بحر البسيط..

لكنني لاحظت خلللا في الشطر الأول من هذا البيت..

ما كُنْتُ أهْـفو إلى النُّجـومِ أُمسكُـها لَكِـنْ ,هـفـوتُ إلى نَجْـمٍ هُـنَا,بَـانَا

أتمنى أن أكون على خطأ

تحياتي

ودم مبدعا

سعاد










عرض البوم صور سعاد.س   رد مع اقتباس
قديم 01-17-2008   المشاركة رقم: 9 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 103
المشاركات: 252 [+]
بمعدل : 0.07 يوميا
اخر زياره : 07-20-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الجزائري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محبوب عبد المجيد المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعاد.س مشاهدة المشاركة
الرائع جدا محبوب..

ما قلت لك رائعا إلا نسبة لما أقرأ لك هنا من سحر الحرف..
دمت لنا ..ودام حرفك يختال طاووسا بين القصائد..

لدي ملاحظة فقط وما كنت لأقدمها علنا لولا أنني رأيتك تعلن النصيحة..فأنا أحبذ الرسائل الخاصة في تصحيح الأخطاء..

لست فقيهة في علم العروض..وقد أخطئ و أصيب..
لكنني أتذوق الشعر موسيقيا..وأحيانا كثيرة لا يحلفني الحظ في اكتشاف أخطائي..
و قد أكون هنا مخطئة أيضا..

القصيدة من بحر البسيط..

لكنني لاحظت خلللا في الشطر الأول من هذا البيت..

ما كُنْتُ أهْـفو إلى النُّجـومِ أُمسكُـها لَكِـنْ ,هـفـوتُ إلى نَجْـمٍ هُـنَا,بَـانَا

أتمنى أن أكون على خطأ

تحياتي

ودم مبدعا

سعاد

و من قال إنك لست رائعا يا سيد القافية.....؟

قبل أن أقرأ رد سعاد، كنت قد قرأت القصيدة و تشبعت بما توحيه لنا من صور و تعابير جميلة جديدة....
لقد استوقفني نفس البيت الذي استوقف الأستاذة سعاد:

ما كُنْتُ أهْـفو إلى النُّجـومِ أُمسكُــها
لَكِـنْ ,هـفـوتُ إلى نَجْـمٍ هُـنَا,بَـانَا

و في لحظة وجدتني أقرأه هكذا:
ما كُنْتُ أهْـفو إلى نجـمٍِ لأُمْسكَــــهُ
لَكِـنْ، هـفـوتُ إلى نَجْـمٍ هُـنَا، بَـانَا

ما أروعك..
ما أروعك..
معذرة إن تدخلت فيما لا يخصني..

تحياتي،

محمد الجزائري











عرض البوم صور محمد الجزائري   رد مع اقتباس
قديم 01-17-2008   المشاركة رقم: 10 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محبوب عبد المجيد


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 619
المشاركات: 174 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : 08-03-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 19

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محبوب عبد المجيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محبوب عبد المجيد المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
رائعٌ جدا أن نصحح أخطاءَ بعضنا البعض ، وما اسعدني بذلك.
ما كنتُ أهفو إلى النجوم لأمسكها لكن هفوتُ إلى نجمٍ هنا بانا
/0/0//0/0//0//0//0///0 /0/0//0///0/0/0//0/0/0
مستفعلن فاعلن متفعلن فَعِلُنْ مستفعلن فاعلن مستفعلن فِعْلُنْ
أنا معكِ في أن التفعيلة الثالثة يجب أن تكون مستفعلن. لكن متفعلن عادٍ ومتفق عليها أن تأتي في أول الصدر أو أول العجز.
لكن هي في الاصل ليست إلزاما مطلقا ، وما فعلتُه أنا ربما هو من مكروهات الخليل أي نعم ،لكنه ليس خطأ .والله أعلم.
وربما سنجد شاهدا مدونا لأعلم القراء به.
في الحقيقة أنا أملك دليلا لشاعر فحل لكن المشكلة أن أعماله لم ترى طريقها للنشر مع الأسف.
وشكرا لك على هذا الإيضاح الجميل.
ع المجيد محبوب









عرض البوم صور محبوب عبد المجيد   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:22 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302