العودة   منتديات صحابي > أقسام الاسـرة والـمجـتمع > منتدى بـراعم الجزائر


منتدى بـراعم الجزائر منتدى خاص بالطفل, ومناهج التربية ,والتنشئة و الألعاب وكل وسائل اللهو,


مقال عن التربيه بالعاطفه

منتدى بـراعم الجزائر


مقال عن التربيه بالعاطفه

«التربيـة بالعاطفـة» من الآباء والأمهات من يربون أبناءهم تربية العاطفة، ومنهم من يربونهم تربية الجسد. أعرف بعض الأمهات، كل همهن في تربيتهن أطفالهن أن يأكلوا ويشربوا لكي يكبروا.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-28-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ياسمين نجلاء


البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 5477
المشاركات: 10,609 [+]
بمعدل : 3.53 يوميا
اخر زياره : 02-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ياسمين نجلاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى بـراعم الجزائر
«التربيـة بالعاطفـة»
مقال عن التربيه بالعاطفه 94628.jpg

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t32374.html#post247851



من الآباء والأمهات من يربون أبناءهم تربية العاطفة، ومنهم من يربونهم تربية الجسد.
أعرف بعض الأمهات، كل همهن في تربيتهن أطفالهن أن يأكلوا ويشربوا لكي يكبروا. وأعرف آباء يربون أولادهم على الحزم والقوة والشجار والعراك مع الآخرين، ولهم منطق غريب جداً هو: "من تشعر أنه قد يضربك فلتضربه أنت قبل أن يفعل".
هؤلاء، كل همهم أن يكون أبناؤهم على درجة من القوة، يستطيعون من خلالها أن يعيشوا في هذا العالم، من دون أن يدركوا أن العالم، على الرغم من كل ما يحدث فيه، لم يتحول إلى غابة بعد، وأن الأساس في التربية هو الحب والاحترام والتقدير، وكلها في الأساس مشاعر وعاطفة قوية يجب أن نربي أبناءنا عليها.
أعرف آباء يعاقبون أبناءهم بالضرب المبرح، وأعرف آخرين يعاقبونهم بنظرة يظهرون فيها عدم رضاهم عنهم. أعرف أطفالاً وأبناءً يخافون من قسوة آبائهم، بينما أعرف آخرين يخافون من أن يجرحوا مشاعر آبائهم وأمهاتهم.
عن العاطفة أتحدث وأبحث..
يقول أحد العلماء: "إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة".
وأنا أقول: لعل جنة الدنيا هي الأسرة، جنة معرفة الله وجنة لمّ شمل الأسرة.
العاطفة هي المفتاح السحري: هيا نعيش مع الرسول (ص) حب العائلة وحب الناس.
هيا نرى كيف أن لغة العاطفة هي الأكبر تأثيراً في البشرية لا في الأبناء فقط.
صدقوني.. العاطفة هي المفتاح السحري للعلاقة بين الآباء والأبناء، العاطفة مثل عصا موسى، قلبت الأرض بحراً وقلبت البحر جبلاً، وكذلك العاطفة هي المفتاح لعودة ابنك أو ابنتك لحضنك.
العاطفة، أيها الشباب، هي المفتاح الذي يفتح العلاقة بينكم وبين آبائكم.
بادر أيها الأب، وأيتها الأم، وأيها الأبناء، بفتح الباب، وستجدون الجنة في بيوتكم.
- رسالة للآباء والأمهات: أحبوا أبناءكم من دون شرط، أي سواء أكان الإبن حسن الخلق أم غير ذلك، عليك أن تحبه، وتظهر له عاطفتك وحبك وتضمه إليك لكي يبادلك العاطفة نفسها، لأنه لو شعر بأن الحب مشروط بأن يكون مطيعاً سيتحول إلى إبن عنيد.
- مواقف من واقعنا: كان لأم إبن مدمن مخدرات، وقد عانت الكثير معه من سوء معاملة وسب، ثم ذهبت به إلى المستشفى لكي يتم علاجه. وعندما قابلت الطبيبة المسؤولة عن الحالة سألتها الطبيبة: متى كانت آخر مرة قلت فيها لابنك إني أحبك؟ قالت الأم: عندما كان صغيراً. فقالت لها الطبيبة: اذهبي وقولي لابنك "أحبك"، بصدق وبحنان. تقول الأم: جلست أمام ابني، ولكني لا أستطيع أن أعبر له عن حبي، وبدأت أستشعر ذكرياتي معه عندما كان صغيراً، وبالفعل قلت له: إني أحبك. تقول الأم: فبكى ابني وقام ليحتضني. وكان الإبن يحتاج إلى هذه الكلمة منذ زمن بعيد.
- دعوني أسأل: لماذا يتوقف الحب عندما يبلغ الطفل عشر سنوات؟ متى قلتَ لابنكَ أني أحبك؟ وأنت، أيتها الأم الحنون، متى قلتِ لابنك أو ابنتك إني أُحبك؟ وأنت أيها الشاب، متى قلت لأبيك "أُحبك"؟ أو كتبت له كلمة حب في ورقة؟ لماذا نخجل من أن نُظهر عاطفتنا وحبنا تجاه بعضنا؟
اكتب لابنك..
كان هناك أب وأم، وكان لديهما إبن في السابعة عشرة، وكان ابناً عنيداً جداً وعصبياً جداً. فلم يجدا وسيلة للتحدث معه إلّا بالكتابة. كانا يكتبان له رسائل ويضعانها له في مكان نومه، وكانا يكتبان على الظرف: "اقرأها عندما تكون وحدك". وكان يقرأ الرسائل كل يوم.
يقول الإبن: كنت أنتظر كل يوم الرسالة من أبي وأمي. وعندما كانت الرسالة تتأخر كنت أحزن كثيراً. ويقول: مرت فترة المراهقة بسلام بسبب هذه الرسائل.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=247851
لمذا تترك والديك حتى يستخدما وسيلة الرسائل؟
ابدأ أنت، لا تنتظر حتّى يكتبا لك.
لابدّ أن تعلم أيها الشاب أنك أغلى شيء في حياة والديك.
أوضح لنا الله سبحانه وتعالى مدى عاطفة الأم تجاه ابنها من خلال قصة أم موسى. قال تعالى: (وَأَصبَحَ فُؤادُ أمِّ مُوسى فارِغاً إن كادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلا أن رَّبَطْنا عَلَى قَلْبِهَا...) (القصص/10).
هنا الآية تبين حال قلب أم موسى من شدة التألم لفراق ابنها.
ثم قال تبارك وتعالى: (... إنّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ...) (القصص/7).
يطمئن الله عزّوجلّ قلبها.. سنرده لك، لأنه يعرف قلب الأم وعاطفة الأم تجاه ابنها. قال تعالى: (... وَلا تَخافي وَلا تَحْزَني إنّا رَادُّوهُ إلَيْكِ وَجاعلُوهُ مِنَ المُرْسَلينَ) (القصص/7). ثم يقول تبارك وتعالى: (فَرَدَدْناهُ إلى أمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُها وَلا تَحْزَنَ...) (القصص/13).
أيها الشاب: أمك شيء غال.
يأتي القرآن أيضاً ويُظهر لنا عاطفة الأب: فسيدنا نوح وابنه، على الرغم من أنه كافر، إلّا أنه دعا له بعد غرقه، قال تعالى: (... فَقالَ رَبّ إنَّ ابْني مِنْ أهْلي وَإنّ وَعْدَكَ الحَقُّ وَأنْتَ أحْكَمُ الحاكِمِينَ) (هود/45).
نرى عاطفة سيدنا نوح تجاه ابنه وهو يدعو الله بأن ينجي ابنه.
هل رأيتم يا شباب مدى عاطفة الأم والأب؟
- مواقف من الواقع في التعامل بالعاطفة:
تروي إحدى الفتيات، تقول: أبي شيء غال عندي جداً، وأشعر بالضيق النفسي عندما أشعر بأنه غاضب مني. فكنت كل يوم، قبل ذهابي إلى العمل، أكتب ورقة وأرسم فيها قلباً وأكتب اسمه وأقول له "أُحبك يا أبي". أبي هو مفتاح حياتي في الدنيا.
ويقول أحد الشباب: كنت أنا ووالدي، - رحمه الله -، تجمعنا صداقة قوية جداً. وكان يتناقش معي في كل صغيرة وكبيرة. وعلى الرغم من هذه الصداقة، إلّا أنه كان يعاقبني عندما كنت أفعل شيئاً خطأ. ولكني ما غضبت منه لأنه عاقبني. وأحب أو أوجه رسالة للشباب: ستعرف مدى أهمية الوالد إذا قدر الله لك أن تفقده، فكل شاب عليه أن ينتهز فرصة وجود والده معه ويحتضنه ويصادقه. كثيراً ما أشعر بأنني محتاج إليه في قراراتي، وكثيراً ما أحتاج إلى التحدث معه. وبفضل الله لا أنساه في دعائي أبداً.
* كلمة أخيرة:
فلنبدأ بالعاطفة لا بالجسد.
علموا أبناءكم الحب وذكروهم بدعاء النبي (اللهم ارزقني حبك وحب من يحبك وحب العمل الذي يقربني إلى حبك).
كلها مشاعر وعاطفة.
مع احترامنا للجسد.



lrhg uk hgjvfdi fhguh'ti










عرض البوم صور ياسمين نجلاء   رد مع اقتباس

قديم 03-02-2010   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: الرقابة العـامة ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نور العيون


البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 5383
المشاركات: 14,686 [+]
بمعدل : 4.87 يوميا
اخر زياره : 03-21-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1934

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نور العيون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين نجلاء المنتدى : منتدى بـراعم الجزائر
افتراضي

مشكووووووووووووووووووووور ة









عرض البوم صور نور العيون   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
احلى لقاء majid45 المنتدى العام 5 01-16-2010 06:45 PM
مقال بـ 400,000 ريال‏ اميرة سلام المنتدى العام 0 10-03-2009 04:38 PM
لقاء الحب بنت الصحراء منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول } 5 09-18-2009 02:08 AM
احببتك دون لقاء الفارسة عاشقة الاسد منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول } 3 08-30-2009 05:39 AM
لكل مقام مقال... بلقاسم.ع منتدى القصص و الروايات 2 06-04-2008 09:01 PM


الساعة الآن 01:02 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302