العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > منتدى الشريعة والحياة


منتدى الشريعة والحياة طريقنا للدعوة على منهج أهل السنة والجماعة والسلف الصالح


من جزائرنا نقدم خطبة الجمعة

منتدى الشريعة والحياة


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-06-2010   المشاركة رقم: 51 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية خالد المصرى


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 7938
المشاركات: 941 [+]
بمعدل : 0.33 يوميا
اخر زياره : 08-05-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 11

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
خالد المصرى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Administration المنتدى : منتدى الشريعة والحياة
افتراضي

جزاك الله كل الخير أخى الفاضل
مديرنا الموقر
وجعله فى ميزان حسناتك
ولا يسعنى الا ان ادعي الله لك ولوالديك بالمغفرة والفردوس الاعلى من الجنة وان يحفظك من كل مكروه وان ينير دربك
جزاك الله كل خير يا رب وانار طريقك بكل ماهو جميل
</b></i>









عرض البوم صور خالد المصرى   رد مع اقتباس
قديم 06-06-2010   المشاركة رقم: 52 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية cheima


البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 6059
المشاركات: 3,656 [+]
بمعدل : 1.23 يوميا
اخر زياره : 07-26-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 29

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
cheima غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Administration المنتدى : منتدى الشريعة والحياة
افتراضي

بارك الله فيك









عرض البوم صور cheima   رد مع اقتباس
قديم 06-09-2010   المشاركة رقم: 53 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 10022
المشاركات: 2 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : 06-09-2010 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
sanaa auress غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Administration المنتدى : منتدى الشريعة والحياة
افتراضي

بارك الله فيك









عرض البوم صور sanaa auress   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2010   المشاركة رقم: 54 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سنفونية العداب


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10432
المشاركات: 1,017 [+]
بمعدل : 0.37 يوميا
اخر زياره : 05-26-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سنفونية العداب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Administration المنتدى : منتدى الشريعة والحياة
افتراضي


** ما شاء الله اخي على هاد الاعمال الخيرة و الممتازة

** بارك الله فيكم و جعل اعمالكم في ميزان حسنتاكم

** يا رب ان شاء الله رايحين تلقاو تفاعل كبير و رايحين تفيدو عباد كتير

** سلمت اياديكم و دمتم مبدعين

** ما شاء الله و الله يسعد القلب حينما يرى اعمالا كاعمالكم و اناسا مثلكم

** حفظكم الله و رعاكم

** تقبلوا تحياتي و فائق احتراماتي لكم اخواني الافاضل

:Falcan[1]:











عرض البوم صور سنفونية العداب   رد مع اقتباس
قديم 06-15-2010   المشاركة رقم: 55 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية المتألقة حسونة


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 9364
المشاركات: 1,207 [+]
بمعدل : 0.44 يوميا
اخر زياره : 08-05-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 55

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
المتألقة حسونة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Administration المنتدى : منتدى الشريعة والحياة
افتراضي

http://www.amalislam.com/vb/uploaded...1219355872.gif
http://www.qudsst.com/forum/uploaded...1188145636.gif
http://www.moeforum.net/vb1/uploaded..._1216383781gif









عرض البوم صور المتألقة حسونة   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2010   المشاركة رقم: 56 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية bessmounette.DZ


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10535
المشاركات: 63 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : 08-06-2010 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
bessmounette.DZ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Administration المنتدى : منتدى الشريعة والحياة
افتراضي

شكرااا على الموضوع رائع و في القمة ما اجمل ان نجد مواضيع فى مثل هذا العمل
بارك الله فييك و جزاك الله خيراااا









عرض البوم صور bessmounette.DZ   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2010   المشاركة رقم: 57 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: المدير العام ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Dzayerna


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 5342
المشاركات: 18,093 [+]
بمعدل : 5.95 يوميا
اخر زياره : 05-31-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1893

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Dzayerna غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Administration المنتدى : منتدى الشريعة والحياة
افتراضي




خطبة الجمعة(بر الوالدين)

الخطبةُ الأولَى

الحمدُ للهِ الَّذِي قرَنَ الإحسانَ بالوالدينِ بطاعتِهِ, وجعلَهُ سبيلاً مُوَصِّلاً إلَى رضوانِهِ وجنَّتِهِ، وَأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ الْقَائِلُ : ]وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَاناً[([1]) وأشهدُ أنَّ سيدَنَا محمَّداً عبدُ اللهِ ورسولُهُ القائلُ صلى الله عليه وسلم :« رِضَا اللَّهِ فِي رِضَا الْوَالِدِ، وَسَخَطُ اللَّهِ فِي سَخَطِ الْوَالِدِ »([2]) اللَّهُمَّ صلِّ وسلِّمْ وبارِكْ علَى سيدِنَا محمدٍ وعلَى آلِهِ وصحبِهِ أجمعينَ، ومَنْ تَبِعَهُمْ بإحسانٍ إلَى يومِ الدِّينِ .

أمَّا بعدُ: فأوصيكُمْ ونفسِي بتقوَى اللهِ جلَّ وعلاَ ، قَالَ سبحانَهُ وتعالَى :] يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً[([3])

عبادَ اللهِ : يقولُ اللهُ تعالَى: ]وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً [([4])

إنَّ المتدبِّرَ لهذِهِ الآياتِ يعلمُ أنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ جمعَ بيْنَ عبادتِهِ وحدَهُ وبيْن الأمرِ بالإحسانِ إلَى الوالدينِ، وفِي هذَا دلالةٌ واضحةٌ علَى عظيمِ حقَّ الوالدينِ وفضلِ بِرِّهِمَا وخفضِ جناحِ الذُّلِّ لهمَا، ويأمرُ اللهُ الأبناءَ ببذلِ المزيدِ مِنَ العنايةِ والرِّعايةِ للوالدينِ عندَ الكبرِ والضعفِ والعجزِ، قالَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : « رَغِمَ أَنْفُهُ ثُمَّ رَغِمَ أَنْفُهُ ثُمَّ رَغِمَ أَنْفُهُ . قِيلَ : مَنْ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : مَنْ أَدْرَكَ وَالِدَيْهِ عِنْدَ الْكِبَرِ أَحَدَهُمَا أَوْ كِلَيْهِمَا ثُمَّ لَمْ يَدْخُلْ الْجَنَّةَ »([5]).

أيهَا المسلمونَ: إنَّ الحقَّ سبحانَهُ وتعالَى ذكرَ لنَا فِي كتابِهِ الكريمِ نماذجَ بشريةً كانَتْ قِمماً عاليةً شماءَ فِي البرِّ للوالدينِ، ليكونُوا لنَا أُسوةً حسنةً تحرِّكُ فِي نفوسِنَا جوانبَ الخيرِ، وتستنهِضُ هممَنَا، وتدفَعُنَا إلَى الإحسانِ والبرِّ بآبائِنَا وأمَّهاتِنَا؛ فهذَا نوحٌ عليهِ السَّلامُ يذكُرهُ اللهُ نموذجاً فِي الدُّعاءِ والاستغفارِ لوالديهِ قالَ ]: رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِناً وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ [([6])

وهذَا أبُو الأنبياءِ وخليلُ الرَّحمنِ إبراهيمُ عليهِ السَّلامُ يخاطبُ أباهُ بلطفٍ شفافٍ، وإشفاقٍ بالغٍ، وأدبٍ جمٍّ، رغبةً فِي هدايتهِ ونجاتِهِ، كمَا أخبَرَ اللهُ عنهُ بقولِهِ تعالَى : ] قَالَ سَلامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِياًّ [([7])

وقدْ أكرمَ اللهُ إبراهيمَ جَزَاءَ برِّهِ بوالدَيْهِ بابنهِ إسماعيلَ البارِّ بوالدَيْهِ، والَّذِي ضرَبَ أروعَ أمثلةِ البرِّ فِي تاريخِ البشريةِ عندَمَا أخبرَهُ أبُوهُ بِمَا أمرَهُ اللهُ تعالَى فِي حقِّ ابنِهِ قالَ تعالَى :] فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي المَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ[([8])

أيُّها المؤمنونَ: إنَّ حقَّ الوالدينِ علَى الأبناءِ لَمِنْ أشدِّ الحقوقِ، وإنَّ القيامَ بهِ علَى وجهِهِ كمَا شرعَهُ اللهُ تعالَى وبيَّنَهُ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يتطلبُ منَّا إيماناً قويًّا وجهداً كبيراً وصبراً عظيماً، ومهمَا قدَّمْنَا لهمَا فلنْ نوفيَهُمَا حقَّهُمَا، يَقُولُ صلى الله عليه وسلم :« لاَ يَجْزِي وَلَدٌ وَالِدًا إِلاَّ أَنْ يَجِدَهُ مَمْلُوكًا فَيَشْتَرِيَهُ فَيُعْتِقَهُ »([9])

وممَّا يعينُنَا علَى تحقيقِ ذلكَ أنْ نتذكَّرَ الثَّوابَ العظيمَ والفضلَ الكبيرَ والجزاءَ الحسنَ والثَّمراتِ الجليلةَ فِي برِّ الوالدينِ، ويكفِي البارَّ بوالدَيْهِ أنَّ اللهَ تعالَى يرضَى عنْهُ ويوفِّقُهُ ويبارِكُ لهُ فِي رزقِهِ وعمرِهِ وأهلِ بيتِهِ ويدخلُهُ الجنَّةَ، قالَ صلى الله عليه وسلم :» مَنْ أَحَبَّ أَنْ يُمَدَّ لَهُ في عُمْرهِ ِ، وَيُزادَ لَهُ في رِزْقِهِ فَلْيَبَرَّ وَالدَيْه ، وَلْيَصِلْ رَحِمَهُ «([10])

وَيقُولُ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم :« الْوَالِدُ أَوْسَطُ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ فَحَافِظْ عَلَى وَالِدَيْكَ أَوِ اتْرُكْ »([11])

وممَّا يعينُ علَى البرِّ النَّظرُ فِي عواقبِ العقوقِ، ومَا يجلبُهُ مِنْ همٍّ وغمِّ، وحسرةٍ وندامةٍ، وآثارٍ وخيمةٍ علَى الفردِ والمجتمعِ، قالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم :« كُلُّ الذُّنُوبِ يُؤَخِّرُ اللَّهُ مَا شَاءَ مِنْهَا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ إِلاَّ عُقُوقَ الْوَالِدَيْنِ، فَإِنَّ اللَّهَ تَعَالَى يُعَجِّلُهُ لِصَاحِبِهِ فِي الْحَيَاةِ قَبْلَ الْمَمَاتِ»([12])

أيهَا الوالدانِ (آباءً وأمهاتٍ ): مِنْ واجباتِكُمْ الَّتِي ستجْنُونَ ثمارَهَا فِي الدنيَا والآخرةِ حُسْنُ تربيةِ الأبناءِ علَى الأخلاقِ الفاضلةِ وبرِّ الوالدينِ، لأنَّ ذلكَ ينفعُهُمْ وينفعُ آباءَهُمْ وأمهاتِهِمْ ومجتمعَهُمْ، ويُنَشِّئُ جيلاً بارًّا رحيمًا منتجا بنَّاءً ومبدعاً، وعلَى الأبناءِ أنْ يراعُوا حقوقَ الوالدينِ فيهتمُوا بِهِمْ ولاَ يعاملُوهُمْ بجفاءٍ وتَجاهُلٍ أوْ يُهملُوهُمْ أوْ يَدَعُوهُمْ فِي مراكزِ العجَزَةِ أوْ لاَ يتواصلُوا معَهُمْ ولاَ يزُورُوهُمْ، فهُمْ أحوجُ لرعايةِ أبنائِهِمْ مِنْ غيرِهِمْ ، فكَمْ قدَّمُوا لَهُمْ فِي الصغرِ وبذلُوا مِنْ أجلِهم كُلَّ نفيسٍ واللهُ يقولُ :] هَلْ جَزَاءُ الإِحْسَانِ إِلاَّ الإِحْسَانُ[([13])

فَكُونُوا عِبَادَ اللهِ مِنَ البَارِّينَ بآبائِكُمْ وأُمَّهَاتِكُمْ تَبَرَّكُمْ أبناؤُكُمْ وبناتُكُمْ وتَفُوزُوا وتَغْنَمُوا فِي الدنيَا والآخرةِ . اللهمَّ اجعَلْنَا مِنْ أهلِ البرِّ والإحسانِ، ووفِّقْنَا لطاعتِكَ وطاعةِ مَنْ أَمَرْْتَنَا بطاعتِهِ.

أقولُ قولِي هذَا وأستغفرُ اللهَ العظيمَ فاستغفرُوهُ.


الخطبةُ الثانيةُ

الحَمْدُ للهِ الَّذِي أَمَرَ بِطَاعَةِ الوَالِدَيْنِ، وجَعَلَ فِي رِضَاهُمَا سَعَادَةَ الدَّارَيْنِ، وَأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَريكَ لَهُ, وأشهدُ أنَّ سيدَنَا محمدًا عبدُهُ ورسولُهُ, اللَّهُمَّ صلِّ وسلِّمْ وبارِكْ علَى سيدِنَا محمدٍ وعلَى آلِهِ وصحبِهِ أجمعينَ، ومَنْ تبِعَهُمْ بإحسانٍ إلَى يومِ الدِّينِ .

أمَّا بَعْدُ : فاتقُوا اللهَ عبادَ اللهِ حقَّ التقوَى، واعلمُوا أنَّ حقَّ الأُمِّ عظيمٌ ولَهَا مِنَ البرَّ الكثيرَ ، وقدْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لأحدِ أصحابِهِ يوصيهِ بأمِّهِ :« الْزَمْهَا فَإِنَّ الْجَنَّةَ تَحْتَ رِجْلَيْهَا »([14]).

وعَنِ الْحَسَنِ قَالَ : لِلأُمِّ ثُلُثَا الْبِرِّ، وَلِلأََبِ الثُّلُثُ([15]).

وعَنِ ابْنِ عُمَرَ رضيَ اللهُ عنهُمَا: أَنَّهُ رَأَى رَجُلاً يَطُوفُ بِالْبَيْتِ حَامِلاً أُمَّهُ ، وَهُوَ يَقُولُ لَهَا : أتَرِينِي جَزَيْتُكِ يَا أُمَّهْ ؟ فَقَالَ ابْنُ عُمَرَ : لاَ وَاللَّهِ وَلاَ طَلْقَةً وَاحِدَةً([16]).

هَذَا وَصَلُّوا وَسَلِّمُوا عَلَى مَنْ أُمِرْتُمْ بِالصَّلاَةِ وَالسَّلاَمِ عَلَيْه ، قَالَ
تَعَالَى:]إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا[([17]) ويَقُولُ الرسولُ صلى الله عليه وسلم :« مَنْ صَلَّى عَلَىَّ صَلاَةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْراً »([18]) اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ أَجْمَعِينَ، وَارْضَ اللَّهُمَّ عَنِ الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ وَعُثْمَانَ وَعَلِيٍّ، اللَّهُمَّ أَعِنَّا علَى برِّ والدِينَا أحياءً وأمواتًا، اللَّهُمَّ وفقْنَا لعملِ مَا يُرضِيهِمْ عنَّا ، اللَّهُمَّ اجعَلْ أبناءَنَا بارِّينَ بنَا، اللَّهُمَّ إِنِّا نسْأَلُكَ الْعَفْوَ وَالْعَافِيَةَ فِي الدينِ والدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، اللهُمَّ إنَّا نسألُكَ مِنَ الخَيرِ كُلِّهِ عَاجِلِهِ وآجِلِهِ مَا عَلمْنَا مِنهُ ومَا لَمْ نعلمْ، ونعوذُ بِكَ مِن الشَّرِّ كُلِّهِ عَاجِلِهِ وآجِلِهِ مَا عَلمْنَا مِنهُ ومَا لَمْ نَعلمْ ، ونَسألُكَ الجَنَّةَ ومَا قَرَّبَ إِليهَا مِنْ قَولٍ أَوْ عَملٍ، ونَعوذُ بِك مِنَ النَّار ومَا قَرَّبَ إِليها مِنْ قَولٍ أوْ عَملٍ ، ونَسألُكَ مِمَّا سَألَكَ بِه سيدُنَا مُحمدٌ صلى الله عليه وسلم ونَعُوذُ بِكَ مِمَّا تَعوَّذَ مِنْهُ سيدُنَا مُحمدٌ صلى الله عليه وسلم اللهمَّ اختِمْ بالسعادةِ آجالَنَا، وحقِّقْ بالزيادَةِ أعمالَنَا، واقْرِنْ بالعافيَةِ غُدُوَّنَا وآصالَنَا، ومُنَّ علينَا بإصلاحِ عيوبِنَا، واجعلِ التَّقْوَى زادَنا، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ الأَحْيَاءِ مِنْهُمْ وَالأَمْوَاتِ، اللَّهُمَّ وَفِّقْ وَلِيَّ أَمْرِنَا الشَّيْخَ خليفةَ بنَ زايدٍ وَنَائِبَهُ إِلَى مَا تُحِبُّهُ وَتَرْضَاهُ، وَأَيِّدْ إِخْوَانَهُ حُكَّامَ الإِمَارَاتِ وَوَلِيَّ عَهْدِهِ الأَمِينَ، اللَّهُمَّ أَخلِفْ علَى مَنْ زكَّى مالَهُ عطاءً ونماءً، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِكُلِّ مَنْ وَقَفَ لَكَ وَقْفًا يَعُودُ نَفْعُهُ عَلَى عِبَادِكَ بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ، اللَّهُمَّ إنَّا نَسْأَلُكَ الْمَغْفِرَةَ والثَّوَابَ لِمَنْ بَنَى هَذَا الْمَسْجِدَ وَلِوَالِدَيْهِ، وَلِكُلِّ مَنْ عَمِلَ فِيهِ صَالِحًا وَإِحْسَانًا، وَاغْفِرِ اللَّهُمَّ لِكُلِّ مَنْ بَنَى لَكَ مَسْجِدًا يُذْكَرُ فِيهِ اسْمُكَ، اللَّهُمَّ اسقِنَا الغيثَ ولاَ تجعَلْنَا مِنَ القانطينَ، اللَّهُمَّ أَغِثْنَا، اللَّهُمَّ أَغِثْنَا، اللَّهُمَّ أَغِثْنَا،

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t33619-6.html#post300445
عبادَ اللهِ :] إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي القُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ[([19])

اذْكُرُوا اللَّهَ الْعَظِيمَ يَذْكُرْكُمْ، وَاسْتَغْفِرُوهُ يَغْفِرْ لَكُمْ، وَأَقِمِ الصَّلاَةَ.




--------------------------------------------------------------------------------

([1]) الأحقاف : 15.

([2]) صحيح ابن حبَّان : 430.

([3]) النساء :1 .

([4]) الإسراء : 23 - 24 .

([5]) مسلم : 4628 .

([6]) نوح : 28 .

([7]) مريم : 47 .

([8]) الصَّافات: 102 .

([9]) مسلم : 2779 .

([10]) أحمد :14164 وقال الهيثمي في مجمع الزوائد 8/136رجاله رجال الصحيح .

([11]) ابن ماجه : 2089 .

([12]) الحاكم في المستدرك 4/156 وقال : صحيح الإسناد .

([13]) الرحمن :60.

([14]) النسائي : 3104 .

([15]) مصنف ابن أبي شيبة 8/352 .

([16]) البر والصلة للمروزي 1/20 .

([17]) الأحزاب : 56 .

([18]) مسلم : 384.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=300445

([19]) النحل :90.




اخوكم في الله










عرض البوم صور Dzayerna   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2010   المشاركة رقم: 58 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: الرقابة العـامة ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نور العيون


البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 5383
المشاركات: 14,686 [+]
بمعدل : 4.86 يوميا
اخر زياره : 03-21-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1934

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نور العيون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Administration المنتدى : منتدى الشريعة والحياة
افتراضي

باااااااااااااااااااارك الله فيك و جزاك خيرا ياس
اللهم اجعلنا من الأبناء البارّين يا رب العالمين
أسأل الله أن يجعل عملك هذا في ميزان حسناتك و يقيك عذاب النار









عرض البوم صور نور العيون   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2010   المشاركة رقم: 59 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بنت المغرب


البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 7004
المشاركات: 6,809 [+]
بمعدل : 2.35 يوميا
اخر زياره : 07-17-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 90

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بنت المغرب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Administration المنتدى : منتدى الشريعة والحياة
افتراضي

جزاك الله خيرا على خطبة الجمعة لهذا اليوم و التي تناولتها فيها موضوع بر الوالدين الذي اصبح جيل اليوم يتهاون في عظمة برهما و يجهل خطورة عقوقها .

اللهم اجعلنا ممن يبرهم و يسمع كلامهم .









عرض البوم صور بنت المغرب   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2010   المشاركة رقم: 60 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بنت الصحراء


البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 3209
المشاركات: 15,271 [+]
بمعدل : 4.52 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 2500

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بنت الصحراء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Administration المنتدى : منتدى الشريعة والحياة
افتراضي

جزاك الله الجنة ونفع بك على الموضوع الحساس لهته الخطبة الا وهو بر الوالدين حيث اصبحنا نرى الكثير من العقوق فما ابعدنا عن جيل السلف الصالح الذين كان اذا رفع احدهم صوته على امه كان يحرر رقابا من الناس وما احوجنا لمن كان يبرد اللبن في ضرع الناقة فجرا ليسقيه باردا لوالديه اين نحن من كل هذا البر نسأل الله الهدى وان نكون بارين بهم و نحاول ان نتأسى بخير سلف وان نكون خير خلف









عرض البوم صور بنت الصحراء   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
من .جزائرنا. نقدم. خطبة .الجمعة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خطبة الجمعة : الحث على الزواج وتيسير أموره لقمان عبد الرحمن منتــــدى قضـايا الشبـاب 7 04-26-2011 06:49 PM
خطبة الجمعة ليوم 15/04/2011 من مسجد النور لمدينة عين بسام البويرة aboudhia منتدى الصوتيات و المرئيات 1 04-24-2011 09:39 PM
خطبة الجمعة رقم 01 aboudhia منتدى الشريعة والحياة 2 03-03-2011 08:46 PM
~¤¦¦§¦¦¤~ خطبة الجمعة -تربية الضمير_ ~¤¦¦§¦¦¤~ سوزان منتدى الشريعة والحياة 1 05-29-2010 04:33 PM
خطبة الجمعة .....الظلم ظلمات يوم القيامة غمارى احمد منتدى القصص و الروايات 6 07-15-2008 10:25 PM


الساعة الآن 10:25 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302