العودة   منتديات صحابي > أقسام الاسـرة والـمجـتمع > منتــــدى قضـايا الشبـاب


منتــــدى قضـايا الشبـاب معالجة قضايا الشباب في شتى المجالات


تجاوز العقبات(يستحق التثبيت)

منتــــدى قضـايا الشبـاب


تجاوز العقبات(يستحق التثبيت)

محمد السيد عبد الرازق هل يتعدى دور المربي نطاق الطرح النظري؟ هل يحتاج المتربي إلى حضور المربي معه في مشاكله الخاصة؟ هل يحتاج المربي إلى أن يمسك بيد المتربي يدربها

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-29-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية لقمان عبد الرحمن


البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 7259
المشاركات: 2,117 [+]
بمعدل : 0.74 يوميا
اخر زياره : 05-16-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 52

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
لقمان عبد الرحمن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتــــدى قضـايا الشبـاب
تجاوز العقبات


محمد السيد عبد الرازق
هل يتعدى دور المربي نطاق الطرح النظري؟
هل يحتاج المتربي إلى حضور المربي معه في مشاكله الخاصة؟
هل يحتاج المربي إلى أن يمسك بيد المتربي يدربها على كيفية تطبيق ما يطرح عليه؟
ثلاثة أسئلة في غاية الخطورة والأهمية، والإجابة على هذه الأسئلة الثلاثة في ثلاثة أحرف تجمعهم كلمة واحدة هي نعم ثم نعم وأخيرًا نعم، فالمتربي يحتاج إلى توجيه المربي وإعانته في حل مشكلاته الخاصة والعامة والدعوية (وهذا هو التعليم بالواقع، والبناء بالأحداث، والتطبيق العملي لما تم تلقيه نظريًا، ومن خلاله يترك الفرد المقصود بما يلقى عليه، وكيف يستفيد منه في الواقع) [دور المربي في الدعوة الفردية، هشام بن عبد القادر آل عقدة، (31)].
نعلم جميعًا أن طريق التربية طريق طويل، تقطع دونه المفاوز والقفار ويحتاج فيه المربي إلى قدر كبير من الخبرة والأمانة، كما يتطلب من المتربي إلى جد واجتهاد بقدر ما يحظى به من تربية، ولاشك أن المتربي في طريقه تعترضه عقبات وحواجز تمثل له مشكلات تعيقه عن مواصلة السير في الطريق أو تؤخره ردحًا من الزمان، فكان على المربي أن يكون المعين بعد الله سبحانه وتعالى يمسك بيد المربي يوصله مواطن السلامة، يرشده ويوجهه ويدربه ويعلمه، لا يبخل عليه بعلم ولا جهد، ومن ثم كان دور المربي لا يقتصر إطلاقًا على الطرح النظري.
النطاق الرحب:
نحن نتحديث عن التربية ـ تربية الشباب ـ وعن مرحلة المراهقة على وجه الخصوص وجدير بنا أن نتعرف على شيء من خصائص هذه المرحلة كي نستطيع أن نتحدث عن نطاق المربي أثناء تربيته للشباب (إن مرحلة المراهقة مرحلة صعبة نسبيًا، يصحبها عادة الكثير من المشكلات ما يرجع منها إلى طبيعة المرحلة ذاتها، وما استحدثته في نفوس المراهقين من تغيرات يشعرون بها، ولا يجدون منفذًا لإشباعها أو لتحقيقها، أو إلى ما يلقونه من المجتمع الخارجي من عدم فهم وتقدير واختلاف في وجهات النظر .. إلى غير ذلك من العوامل) [المراهقة خصائصها ومشكلاتها، د. إبراهيم وجيه محمود، (71)].
إذًا فالمشكلات التي تحيط بالمتربي كثيرة والعوامل التي تؤثر فيه عدة منها ما هو صواب ومنها ما هو خطأ، وفي المقابل تحتاج كل هذه المشكلات المتعددة المنافذ إلى إيجاد حلول ووسائل تأثير متعددة تأخذ بيد المتربي إلى جادة الصواب، فهل يكفي لحل هذه المشكلات مجرد كلمات يطرحها المربي على من يربيه؟!
بالطبع لا تكفي بل إن المربي في حاجة لأن يتواجد في محيط المربي، كي يضمن فاعلية التأثير فلابد أن يكون حاضرًا معه في بيته ودراسته ودعوته، ولا نقصود هنا بالحضور حضور الجسد وإنما حضور الوجدان والتوجيه والمتابعة، وبهذا يتأكد لنا أن نطاق المربي مع المتربي إنما هو نطاق رحب واسع، وعلى قدر اتساع هذا النطاق تكون فاعلية العملية التربوية.
وحينها يشعر المتربي فعلًا أن مربيه يقدم له الدعم الذي يحتاج إليه (فشبابنا في حاجة إلى أن يعرفوا أننا كمربين نهتم بهم، وأننا سنبذل ما في وسعنا لكي نفهم ما يحدث لهم، وأنهم يمكنهم التحدث إلينا عن أي شيء، يحتاج مراهقونا أن يشعروا ـ بطريقة غير مباشرة لكن بيقين تام ـ بأننا سنظل دائمًا متواجدين معهم، ومستعدين للوقوف بجانبهمه) [المراهقون يتعلمون ما يعايشونه، د. دوروثي لو نولتي، د. راشيل هاريس، (327)، بتصرف يسير].
اعبر به البحر
(بالطبع يهتم مراهقونا في المقام الأول بالطريقة التي نعاملهم بها، هل بإنصاف واحترام؟ هل نتقبلهم كما هم؟ هل نمنحهم اهتمامنا ومساندتنا؟ هل نهتم بما يمثل لهم أهمية؟ لذا فإن الاهتمام والعناية بما يهتمون به أمر أساسي لتكوين قدرتنا على الترابط معهم بصفة يومية، فاحترام ما ي قدرونه يفتح أبواب التواصل) [المراهقون يتعلمون ما يعايشونه، د. دوروثي لو نولتي، د. راشيل هاريس، (327)، بتصرف يسير].
سأعطي لك مثالًا هب أن هناك داعية مربي يقوم على تربية الشباب في أحد المساجد أو حلقات تحفيظ القرآن الكريم، ربما يحدث هذا الداعية المتربين عن أهمية الدعوة إلى الله عز وجل وعن مكانتها وفضلها ويطلب منهم أن يزاولوا عملًا دعويًا سواء في المدرسة أو في الجامعة أو مع الجيران .. وهنا يقتحم الشاب مجال الدعوة وربما تقابله كثير من المشكلات ربما إعراض أو استخفاف واستهزاء أو أسئلة لا يستطيع الجواب عليها، ومع ذلك تجد الداعية أو المربي يغفل ما قد طرحه على المتربين في أسبوعه من المنصرم ليلج بهم موضوعًا آخر، مع أن ما سبق لم يتم ولم يتعرض هو لما حل للمتربين بعد تنزيل طرحه النظري على الواقع، فشأن المربي هنا كمن طلب من صاحبه أن يعبر البحر ثم تركه وولى وشق عباب البحر بقارب النجاة.
وليس الحديث هنا عن المشكلات الدعوية فحسب بل إن الأمر أكبر من ذلك، فلربما أحاطت بالمتربي مشكلات أسرية طاحنة وظروف مادية خانقة والمربي لا يعرف عن ذلك شيئًا.
ولاشك أن تلك المشكلات التي تعرض للمتربين تمثل لهم أهمية في حياتهم وتشغل حيزًا من تفكيرهم، وعلى قدر تفاعلنا معهم في هذه المشكلات والجهد الذي نبذله من أجل إعانتهم في مواجهة تلك المشكلات المختلفة التي تخصه، يتكون رصيدًا من المودة وتنشأ أواصر الحب والترابط، فهذا المربي الذي يشغل نفسه بمشكلة حلت على المتربي في محيط أسرته ويسعى جاهدًا في مساعدته وتقديم العون له في حلها: أولًا: يحظى بقدر من الحب والتقدير لدى المتربي، ثانيًا: يوفر على المتربي أيامًا وربما شهورًا من التفكير والتشتت بسبب التفكير في حل هذه المشكلة، ثالثًا: يمهد له الطريق للانشغال بحل مشكلات أخرى، أو تنمية إيجابيات ومهارات.
وفر عليه سنينًا من التعب!!
(إذًا فهذا الدور التوجيهي في الميدان خطر ومهم جدًا، أما المربي الذي يكتفي بالطرح النظري ثم يغيب عن المتربي وعن مشكلاته بعد ذلك فإنه يترك فراغًا كبيرًا عند المتربي الذي يظل يتخبط سنوات ليدرك بنفسه كيف يطبق ما طرح عليه ويستفيد منه، أو كيف ينجح في دعوة الآخرين أو إدارة الأعمال وحل المشكلات.
ومن ثم فلابد مع جهد المتربي وتجربته الخاصة من توجيه المربي له وحضوره معه في مشاكله الخاصة والدعوية؛ حتى يوفر عليه سنوات من العمر وكثيرًا من المتاعب) [دور المربي في الدعوة الفردية، هشام بن عبد القادر آل عقدة، (31)].
ومن هنا يتبدى لنا أهمية إعانة الشاب في مواجهة مشاكلة الخاصة، وضرورة الحضور المؤثر معه في تلك المشكلات والمبادرة إليه في حل الأزمات.
ولا يسوغ أن نغفل أهمية شمول الإعانة والتوجيه للمشاكل الخاصة بالفرد، وضرورة الحضور المؤثر والمبادرة إليه في الأزمات، ولربما يقع المتربي مثلًا في أزمة أو مشكلة مادية؛ فيتنحى المتربي عن تقديم الدعم لعجزه عن تقديم المال له، وهذا يجانب الصواب؛ لأن المقصود أعم من ذلك، فمجرد شعوره بإدراكك لمشكلته وتعاطفك معه يفرج عنه بعض ما يجد.
ثم إن توجيهك له كمربي، وطرح الخيارات المتعددة لحل مشكلتة والربط على كتفه وتثبيته، فذلك لن ينساه المتربي، والمتربي قد لا يحسن التفكير في ظل حصار المشكلة له، ولا يحسن التعامل معها لقلة خبرته أو ما شابه، وهنا تأتي خبرة المربي فترفع عن كاهل الشاب الكثير من الأحمال وتضع عنه كثير من المعاناة، وتفتح له أبوابًا لحل المشكلة ما طرقها من قبل، واعلم أن المتربي لا ينتظر ممن يقوم على تربيته ما لا يقدر عليه، وإنما يكفيك أن يجد منك ما يدل على صدق حبك له، و صافي ودك له، وصدق من قال:
أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم ... فطالما استعبد الإنسان، إحسان
وكن على الدهر معوانًا لذي أمل ... يرجو نداك فإن الحر معـوان
جسر الصداقة:
وعلى طريق حل المشكلات، من الصعب على المتربي أن يتقدم للمربي ويطرح عليه مشكلته وهو يعلم أنه لن ينصت له، وربما لن يهتم بكلامه، وعلى الجانب الآخر من الصعب على المربي أن يلم بالمشاكل التي تعوق المتربي وهو لا ينصت له ولم يعود أذنه على السماع منه، إذًا فنحن بحاجة ماسة إلى أن نبني جسرًا من الصداقة بيننا وبين من نقوم على تربيتهم لا يتخلله إفراط يورث جفاء ولا تفريط يهمل حبًا وودًا (وقد أجمعت الاتجاهات الحديثة في دراسة طب النفس أن الأذن المصغية في سن المراهقة والشباب هي الحل الأمثل لمشكلاتهم، كما أن إيجاد التوازن بين الاعتماد على النفس والخروج من زي النصح والتوجيه بالأمر، إلى زي الصداقة والتواصي وتبادل الخواطر، و بناء جسر من الصداقة لنقل الخبرات بلغة الصديق والأخ لا بلغة ولي الأمر، هو السبيل الأمثل لتكوين علاقة حميمة بين الكبار والصغار في سن مراهقتهم) [علاج المشاكل التي يمر بها المراهق، عبد العزيز إبراهيم سليم].

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t34407.html#post260756
تنبيه!!
لا يسوغ أن يتعود الشاب على أن يتحدث عن تفاصيل مايقع فيه من معاص وتقصير مع معلمه، بل ينبغي أن يوجهه المعلم إلى أن يستتر بستر الله جل في علاه، أن يطرح المشكلة في مجملها دون التطرق إلى تفاصيل ربما أعقبت لدى الشاب قلة في الحياء، أو استخفافًا بالمعصية واستمراء في الحديث عنها، وهو الأمر الذي يخالف الهدي النبوي الذي أمرنا بألا نجهر بالعصيان.
أغلى من الذهب:
والآن أيها المربي الفاضل أقدم لك مجموعة من النصائح هي أغلى من الذهب، فاتبعها في حل المشكلات واستفد منها حينما تلم بالمتربي الملمات:
• (عليك قبل أي شيء أن تُحْسِن تحديد المشكلة بشكل واضح .. والذي سيساعدك بعد ذلك على تحليلها وفهمها .. من أجل وضع حلول ناجحة وعملية لها، يتم تقييمها ثم تنفيذها.
• سوف تكون رائعًا عندما لا تنتظر ظهور المشاكل على السَّطح لأجل حلِّها، وإنما عندما تقوم باقتلاع أصولها قبل أن تظهر وتشتد، فالحكيم ليس من يجيد إطفاء الحرائق بعد اشتعالها .. وإنما من يؤمِّن من وسائل السلامة ما يمنع الحرائق إبتداءًا.
• تذكر أن أهم صفة من صفات الذي يتصدَّى لحل المشاكل، أن يكون مستمعًا جيدًا، بل إن الكثير من المشاكل تنتهي عند أصحابها بمجرد أن يجدوا من يستمع إلى كل ما يقولون، ويَتَفَهَّم ما يريدون.
• إياك أن تواجه المشاكل بحلول مسبقة ومغلفة .. إنَّك ستفقد مرجعيتك في حلِّ المشاكل عندما يتنبأ الآخرون مسبقًا بما سوف تقوم به لأجلهم عندما يعرضون عليك مشاكلهم!
• فكر بحرية دون قيود .. إن هذا التفكير الحر سوف يمنحك قوةً وتَمَيُّزًا، وقدرةً على ابتكار أنجع الحلول.
• احرص قدر المستطاع ألا تُوجِدَ أي فراغ، أو فجوة بين قطبي المشكلة، حاول أن تُكْثِر من جلسات المصارحة .. ذلك أن الفجوات التي تحصل بين قطبي المشكلة سبب رئيس في توليد الأفكار الخاطئة، والظنون السيئة، والتفسيرات والتأويلات البعيدة غير المحتملة.
• لا تكن مثاليًّا فتطلب من الآخرين الخروج من المشكلة بمجرد أنك أقنعتهم بذلك! فالقناعة ليست كل شيء! اعط الآخرين فرصة لتشرُّب الحلِّ من خلال الزمن الذي سوف يرسخ لحلولك، أو يهدئ من حدة المشكلة في نفوسهم, وتذكر أن المصطفى صلى الله عليه وسلم أباح للمتخاصمين ثلاثة أيام من الهجر، تمثل في الحقيقة المهلة لإطفاء روح الغضب في نفس كلا الطرفين.
• أمرٌ أحذرك أن تفعله، كما أحذرك أن تتركه كذلك! إنه التعامل مع صاحب المشكلة من خلال الخلفية المسبقة عنه، فتجريد المشكلة عن صاحبها قد يؤدي إلى حلول غير عملية، أو فاشلة! كما أن الانطلاق من الخلفية دائمًا يؤدي بك إلى الحكم على صاحب المشكلة، لا على المشكلة نفسها!
• كما تهتم بتصديك لمشاكل من تربيه، اهتم كذلك برصد حلولك لها، وتقويمها؛ لأنَّك بذلك سوف تحل مشاكل أخرى عندك، تتعلق بطريقة تفكيرك، ومعالجتك للأمور.
• من طرق حلِّ المشاكل ـ أحيانًا ـ ترك حلِّ المشاكل! إن عدم التعرض للمشكلة ومناقشتها قد يكون هو الحلُّ في بعض الأحيان! فالزمن، والنسيان، والانشغال بالأهم كفيل بأن يحلَّ كثيرًا من مشاكل الناس)


j[h,. hgurfhj(dsjpr hgjefdj)










عرض البوم صور لقمان عبد الرحمن   رد مع اقتباس

قديم 03-29-2010   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 7006
المشاركات: 3,962 [+]
بمعدل : 1.37 يوميا
اخر زياره : 05-01-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 96

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رونق الفردوس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : لقمان عبد الرحمن المنتدى : منتــــدى قضـايا الشبـاب
افتراضي

موضوع ثري جدا مشكووووووور اخي









عرض البوم صور رونق الفردوس   رد مع اقتباس
قديم 03-30-2010   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: الرقابة العـامة ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نور العيون


البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 5383
المشاركات: 14,686 [+]
بمعدل : 4.87 يوميا
اخر زياره : 03-21-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1934

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نور العيون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : لقمان عبد الرحمن المنتدى : منتــــدى قضـايا الشبـاب
افتراضي

بارك الله فيك على الموضوع القيييييييييم
فعلا يستحق التثبيت....
واصل تميزك أخي الفاضل









عرض البوم صور نور العيون   رد مع اقتباس
قديم 04-08-2010   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية لقمان عبد الرحمن


البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 7259
المشاركات: 2,117 [+]
بمعدل : 0.74 يوميا
اخر زياره : 05-16-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 52

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
لقمان عبد الرحمن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : لقمان عبد الرحمن المنتدى : منتــــدى قضـايا الشبـاب
افتراضي

شكرا على التثبيت واتمنى انو الجميع يستفيد









عرض البوم صور لقمان عبد الرحمن   رد مع اقتباس
قديم 04-08-2010   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بنت الصحراء


البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 3209
المشاركات: 15,271 [+]
بمعدل : 4.53 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 2500

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بنت الصحراء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : لقمان عبد الرحمن المنتدى : منتــــدى قضـايا الشبـاب
افتراضي

باركك المولى اخي لقمان ونفع بك مشكوووووووور









عرض البوم صور بنت الصحراء   رد مع اقتباس
قديم 04-16-2010   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية flaicha


البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 5645
المشاركات: 3,502 [+]
بمعدل : 1.17 يوميا
اخر زياره : 03-03-2017 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 60

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
flaicha غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : لقمان عبد الرحمن المنتدى : منتــــدى قضـايا الشبـاب
افتراضي


مشكوووووووور مدمر










عرض البوم صور flaicha   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إلى كل مسلمة بالصوررر .... رائع يستحق التثبيت لقمان عبد الرحمن منتدى ألـفتاوى الـشرعية 30 04-09-2011 10:33 AM
بحث في :تجاوز حدود الدفاع الشرعي Dzayerna منتدى البحوث القانونية 3 01-04-2011 09:39 PM
{درس} شروط رفع لطعن تجاوز السلطة Dzayerna منتدى السنة الثالثة 1 05-29-2010 07:37 PM
بحث في :تجاوز حدود الدفاع الشرعي Dzayerna منتدى السنة الثانية 2 05-29-2010 06:08 PM
موضـــــ ع ـــــــو يستحــــــق الـــــ حـ ذف!!؟ وآخر يستحق التثبيت .. رونق الفردوس المنتدى العام 3 03-29-2010 09:09 PM


الساعة الآن 11:06 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302