العودة   منتديات صحابي > أقسام الأدب والشعر > منتدى القصص و الروايات


منتدى القصص و الروايات منتدى خاص بالأدب والقصة والرواية والقصص المنقولة


*** حدثني عن آخر رواية .... ***

منتدى القصص و الروايات


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-08-2010   المشاركة رقم: 11 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الإحسـ ملكة ـــاس


البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 6868
المشاركات: 1,011 [+]
بمعدل : 0.35 يوميا
اخر زياره : 06-27-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 19

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الإحسـ ملكة ـــاس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الإحسـ ملكة ـــاس المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

ما اجمل ان تدرك في ان من الاحيان انه يوجد الكريم الذي لا يغضبه سلوكك الأني
ويوجد الحيلم الذي يتغاضى
والاجمل حين نتعلم امورا في مواقف لا ننتظر بعدها او اثنائها انه يوجد من يمكن ان يلققنا درسا

مشكوووووووووووور امير
اترقب مشاركاتك القادمة
***************


انها ثالث قصة رواية اقرها من السلسلة المشوقة سلسلة عبير
عنونت ب *مرة في العمر* للكاتبة آن مــيْثر
والاسم الاصلي لهذه الرواية هو devil in velvet
الملخص المكتوب في المغلف جميل
و هاكم اقر}وه وسأتبعه بتلخيص
ارجو ان يعطي الرواية حقها
واعتذر ان قصرت في رسم احداثها الجميلة




مرة في العمر
العاطفة الصادقة تطلق سهمها باكرا
و مرة في العمر هارييت في مطلع صباها عندما يغزو الفرنسي اندريه قلبها بسحر شخصيته
ووسامته الفذة و لكن ماذا تعرف عن حياته؟ قرر فجأة و دون سابق إنذارات يسدل ستارا كثيفا على قصة حبهما
المتأججة طاعنا إياها في الصميم بشكل لا يغتفر أو ينسى.
لكن وراء اختفاء اندريه سرا عميقا اخفاه عنها منذ البداية و لما التقته
بعد ثماني سنوات من الفراق المر ظل محتفظا بصمته أمام
الماضي يقف جدارا ينهما و بما أنها لم تقدر ان تثق به سابقا
كيف يمكنها ان تثق به الان؟
و فرضا انها توصلت الى
كشف السر الدفين الذي يعذبها هل تجد في
نفسها المقدرة على الغفران بعد طول كراهية و حقد؟



************
تسافر هارييت الى فرنسا رفقة ابنة اختها سوزان ابنة الرابعة عشر
اين كانت قد اشترت بيتا ريفيا في منطقة احبتها
كانت هارييت قد اقدمت على هذه الخطوة بغرض ان تنسي سوزان الحادث الاليم الذي اودى بوالديها حادث سيارة اخذ من سوزان اغلى انسانين
وشجعها على ذلك رئيس عملها تشارلز


حالة البيت المزرية التي وجد هارييت عليها البيت اخذتها الى التفمير في الغاء هذه الفكرة
الا انها تتفاجئ بأن مالك البيت شخص قد تعلمت ان تعيش بدونه ثماني سنوات
الشخص الذي دفن احلى فرحة عاشتها
تكابر هارييت
وتحاول اكثر من مرة مغادرة فرنسا الا ان ابنة اختها تغير رأيها


وجود اندريه بجانبها
يذكرها في اول ايامها معه
كيف التقته في مزاد عالمي
كي استطاعت ان تكون هدف عينية الجميلتين
وكيف استأثرت باهتمامه من بين كل الحضور
كيف حذرها تشارلز من الارتباط به الا انها لم تصغي
فهي احسة فرحة الشباب
وذاقت حلاوة الحب
اجل كيف لفتاة في عمر الزهور ان تمنع الحب من ولوج قلبها

جلست هارييت تتذكر بمرارة كيف ان اندريه كان يلاعبها ويحادثها ويسامرها
وفي اخر المطاف
لم يجد الا ان يخبرها انه متزوج وليس بامكانه ان يطلقها ليتزوج بها
ربما استذكارها لهاته الاحداث كان بمثابة لقاح امتناع
فهي الان قرب اندريه
ولا تريد ان يطيح بها ثانية في شراك جاذبيته
هي الان تريد ان تكرهه

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t35024-2.html#post266578
هي الان تريد ان لا ترتمي في احضانه


وبمرور ايام تلتقي ببول ابن حبيبها الاول والاخير
وتتمنى لو انها لم تلتقي به
فبول الشاب
وجد نفسه مغرما بانوثة هارييت


التي تحاول تفادي الالتقاء به

سوزان الصغيرة تصاب بحادث الذي يزيد من اظطراب هارييت
وتظطر بعد علاجها في فرنسا بمساعدة من اندريه الى العودة
الى لندن
اين يستدعيها شارلز ليستفسر عنها
يخبرها تشارلز ان اوندري قبل اسابيع راسله مخخبرا اياه ان زوجته توفت بعد مرض طويل


وتفجع هارييت حينما تعلم
ان زوجة اندرييه كانت تصارع المرض منذ 11 عشر سنة
وتصدم اكثر عندما تعرف انها كانت مصابة بمرض عقلي وان اندرييه اضطر للبقاء جانبها
وهذا هو الذي منعه من تطليقها

خجلت هارييت من نفسها
وانها كم كانت انانية
ولم تقدر ان تفهم شور حبيبها
استاءت لانها كرهت شخصا رائعا كأندريه

وفي الاخير
يجمع القدر بين هذين القلبين
العاشقين
بعد ان قاسى مل واحد وذاق نصيبه من العذاب


النهاية




ملاكـــــــــــ الحزن / الفرح ـــــــــــــــــــــ










عرض البوم صور الإحسـ ملكة ـــاس   رد مع اقتباس
قديم 04-08-2010   المشاركة رقم: 12 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
امير الشرق
اللقب:
زائر


البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a [+]
بمعدل : 0 يوميا
اخر زياره : 01-01-1970 [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


كاتب الموضوع : الإحسـ ملكة ـــاس المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

عفوا ملوووكة فانا اصار حك بانى لن استمر معك اذا
وجدت اسم الحزن بتوقيعك \ ملاك الفرح هو الاصح
فمن المحال دوام الحال \\\\\\\\\\
قصة فيها الوفاء باجمل معانيه وفيها الحب الطاغى
الذي يتحول ما بين كره وحب طاغ ايضا
فيها الحكمة والعبرة بعدم التسرع في القاء الاتهامات
دون جلية وبصيرة
روعة بكل مقاييسها
جميلة في سردك وترجمتك لها
لا اجد الا الشكر فقط وهو المتوفر
هل تقبلين مودتى عوضا عنه؟

امييييير









عرض البوم صور امير الشرق   رد مع اقتباس
قديم 04-08-2010   المشاركة رقم: 13 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
امير الشرق
اللقب:
زائر


البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a [+]
بمعدل : 0 يوميا
اخر زياره : 01-01-1970 [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


كاتب الموضوع : الإحسـ ملكة ـــاس المنتدى : منتدى القصص و الروايات
قصة محزنة توقظ الضمير:
حفرت كلمة احبك بدمها وماتت

تعودت كل ليلة أن امشي قليلا ،
فأخرج لمدة نصف ساعة ثم أعود..
وفي خط سيري يوميا كنت أشاهد طفلة لم تتعدى السابعة من العمر..
كانت تلاحق فراشا اجتمع حول إحدى أنوار الإضاءة المعلقة في سور أحد المنازل ...
لفت انتباهي شكلها وملابسها ..
فكانت تلبس فستانا ممزقا ولا تنتعل حذاءاً ..
وكان شعرها طويلا وعيناها خضراوان ..
كانت في البداية لا تلاحظ مروري ..
ولكن مع مرور الأيام ..
أصبحت تنظر إلي ثم تبتسم ..
في أحد الأيام استوقفتها وسألتها عن اسمها
فقالت أسماء ..
فسألتها أين منزلكم ..
فأشارت إلى غرفة خشبية بجانب سور أحد المنازل ..
وقالت هذا هو عالمنا
أعيش فيه مع أمي وأخي خالد..
وسألتها عن أبيها ..
فقالت آبى كان يعمل سائقا في إحدى الشركات الكبيرة ..
ثم توفي في حادث مروري ..
ثم انطلقت تجري عندما شاهدت أخيها خالد
يخرج راكضا إلى الشارع ..
فمضيت في حال سبيلي ..
ويوما بعد يوم ..
كنت كلما مررت استوقفها لأجاذبها أطراف الحديث ..
سألتها : ماذا تتمنين ؟
قالت كل صباح اخرج إلى نهاية الشارع ..
لأشاهد دخول الطالبات إلى المدرسة ..
أيشاهدهم يدخلون إلى هذا العالم الصغير ..
مع باب صغير.. ويرتدون زيا موحدا ...
ولا اعلم ماذا يفعلون خلف هذا السور ..
أمنيتي أن أصحو كل صباح ..
لألبس زيهم ..
واذهب وادخل مع هذا الباب لأعيش معهم
وأتعلم القراءة والكتابة ..
لا اعلم ماذا جذبني في هذه الطفلة الصغيرة ..
قد يكون تماسكها رغم ظروفها الصعبة ..
وقد تكون عينيها ..
لا اعلم حتى الآن السبب ..
كنت كلما مررت في هذا الشارع ..
احضر لها شيئا معي ..
حذاء .. ملابس .. ألعاب .. أكل ..
وقالت لي في إحدى المرات ..
بأن خادمة تعمل في أحد البيوت القريبة منهم
قد علمتها الحياكة والخياطة والتطريز ..
وطلبت مني أن احضر لها قماشا وأدوات خياطة ..
فأحضرت لها ما طلبت ..
وطلبت مني في أحد الأيام طلبا غريبا ..
قالت لي : أريدك أن تعلمني كيف اكتب كلمة احبك.. ؟
مباشرة جلست أنا وهي على الأرض ..
وبدأت اخط لها على الرمل كلمة احبك ..
على ضوء عمود إنارة في الشارع ..
كانت تراقبني وتبتسم ..
وهكذا كل ليلة كنت اكتب لها كلمة احبك ..
حتى أجادت كتابتها بشكل رائع ..
وفي ليلة غاب قمرها
... حضرت إليها ..
وبعد ان تجاذبنا أطراف الحديث ..
قالت لي اغمض عينيك ..
ولا اعلم لماذا أصرت على ذلك ..
فأغمضت عيني ..
وفوجئت بها تقبلني ثم تجري راكضة ..
وتختفي داخل الغرفة الخشبية ..
وفي الغد حصل لي ظرف طارئ
استوجب سفري خارج المدينة لأسبوعين متواصلين ..
لم استطع أن أودعها ..
فرحلت وكنت اعلم إنها تنتظرني كل ليلة
.. وعند عودتي ..
لم اشتاق لشيء في مدينتي ..
اكثر من شوقي لأسماء ..
في تلك الليلة خرجت مسرعا
وقبل الموعد وصلت المكان
وكان عمود الإنارة الذي نجلس تحته لا يضيء..
كان الشارع هادئا ..
أحسست بشي غريب ..
انتظرت كثيرا فلم تحضر ..
فعدت أدراجي ..
وهكذا لمدة خمسة أيام ..
كنت احضر كل ليلة فلا أجدها ..
عندها صممت على زيارة أمها لسؤالها عنها ..
فقد تكون مريضة ..
استجمعت قواي وذهبت للغرفة الخشبية
طرقت الباب على استحياء..
فخرج أخاها خالد ..
ثم خرجت أمه من بعده ..
وقالت عندما شاهدتني ..
يا إلهي .. لقد حضر ..
وقد وصفتك كما أنت تماما ..
ثم أجهشت في البكاء ..
علمت حينها أن شيئا قد حصل ..
ولكني لا اعلم ما هو ؟!
عندما هدأت ألام
سألتها ماذا حصل؟؟
أجيبيني أرجوك ..
قالت لي : لقد ماتت أسماء ..
وقبل وفاتها ..
قالت لي سيحضر أحدهم للسؤال عني فأعطيه هذا
وعندما سألتها من يكون ..

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t35024-2.html#post266599
قالت اعلم انه سيأتي .. سيأتي لا محالة ليسأل عني؟؟
أعطيه هذه القطعة ..
فسالت أمها ماذا حصل؟؟
فقالت لي توفيت أسماء ..
في إحدى الليالي أحست ابنتي بحرارة وإعياء شديدين ..
فخرجت بها إلى أحد المستوصفات الخاصة القريبة ..
فطلبوا مني مبلغا ماليا كبيرا مقابل الكشف والعلاج لا أملكه ..
فتركتهم وذهبت إلى أحد المستشفيات العامة ..
وكانت حالتها تزداد سوءا.
فرفضوا إدخالها بحجة عدم وجود ملف لها بالمستشفى ..
فعدت إلى المنزل ..
لكي أضع لها الكمادات ..
ولكنها كانت تحتضر .. بين يدي ..
ثم أجهشت في بكاء مرير ..
لقد ماتت .. ماتت أسماء ..
لا اعلم لماذا خانتني دموعي ..
نعم لقد خانتني ..
لأني لم استطع البكاء ..
لم استطع التعبير بدموعي عن حالتي حينها ..
لا اعلم كيف اصف شعوري ..
لا أتستطيع وصفه لا أستطيع ..
خرجت مسرعا ولا أعلم لماذا لم اعد إلى مسكني ...
بل أخذت اذرع الشارع ..
فجأة تذكرت الشيء الذي أعطتني إياه أم أسماء ..
فتحته ... فوجدت قطعة قماش صغيرة مربعة ..
وقد نقش عليها بشكل رائع كلمة أحبك ..
وامتزجت بقطرات دم متخثرة ...
يا الهي ..
لقد عرفت سر رغبتها في كتابة هذه الكلمة ..
وعرفت الآن لماذا كانت تخفي يديها في آخر لقاء ..
كانت أصابعها تعاني من وخز الإبرة التي كانت تستعملها للخياطة والتطريز ..
كانت اصدق كلمة حب في حياتي ..
لقد كتبتها بدمها .. بجروحها .. بألمها ..
كانت تلك الليلة هي آخر ليلة لي في ذلك الشارع ..
فلم ارغب في العودة إليه مرة أخرى..
فهو كما يحمل ذكريات جميلة ..
يحمل ذكرى ألم وحزن ..


تـــــعــلــيـــــق

رسالة إلى كل أم ..
تصحو صباحا ..
لتوقظ أطفالها ..
فتغسل وجه أمل ..
وتجدل ظفائرها. .
وتضع فطيرتين في حقيبتها المدرسية ؟؟
وتودعها بابتسامة عريضة ؟؟
ألا تستحق أسماء الحياة؟؟؟
رسالة إلى كل رجل أعمال ..
يشتري الحذاء من شرق آسيا بثمن بخس ..
ليبيعه هنا بأضعاف أضعاف ثمنه ؟؟
ألا تستحق أسماء الحياة ؟؟
رسالة إلى كل صاحب مستشفى خاص ..
هل اصبح هدفكم المتاجرة بأرواح الناس؟؟
ألا تستحق أسماء الحياة؟؟
رسالة إلى كل طبيب في مستشفى حكومي عام
آو آي إنسان ضميره حي ..
هل تناسيتم هدفكم النبيل في مساعدة الناس للشفاء من الأمراض بعد إذن الله ..
ألا تستحق أسماء الحياة..؟؟
رسالة إلى كل من مر بالشارع الذي تقيم فيه أسماء ..
ونظر إلى غرفتهم الخشبية وابتسم ..
ألا تستحق أسماء الحياة ؟؟؟
رسالة إلى كل من دفع الملايين ..
لشراء أشياء سخيفة ..
كنظارة فنانة وغيرها الكثير ..
ألا تستحق أسماء الحياة...؟؟
رسالة إلى كل من يقرأ هذه القصة ..
ألا تستحق أسماء الحياة؟؟
رسالة إلى الجميع ..
أسماء ماتت ؟؟
ولكن هناك ألف أسماء وأسماء ..
أعطوهم الفرصة ليعيشوا حياة البشر ..

تعالوا نوقظ قلوبنا .. ولو مرة ..
فما اجمل أن تجعل أنسانا مسكينا يبتسم وعلى خده دمعة ..
ولماذا بدأنا نفقد قيمتنا الإنسانية

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=266599
-------
منقول
امير الشرق













التعديل الأخير تم بواسطة امير الشرق ; 04-08-2010 الساعة 09:55 PM
عرض البوم صور امير الشرق   رد مع اقتباس
قديم 04-16-2010   المشاركة رقم: 14 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
امير الشرق
اللقب:
زائر


البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a [+]
بمعدل : 0 يوميا
اخر زياره : 01-01-1970 [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


كاتب الموضوع : الإحسـ ملكة ـــاس المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

ملاك الفرح
الاديبة الغالية
اضع موضوعي الثانى وانتظرك لنكمل معا ما بداتى به
-------------------------------------------------------
قصة الشيخ الوقور وركاب القطار

قصة الشيخ الوقور وركاب القطار
هل سمعتم بقصة الشيخ الوقور وركاب القطار ؟؟
إذا فاقرءوها الآن فكم هي شيقة !! وكم هي معبرة !! وكم هي خاصة بكل واحد منا !!
فأنا وأنت وهو وهي قد عايشناها لحظة بلحظة .. !!
حصلت هذه القصة في أحد القطارات ...
ففي ذات يوم أطلقت صافرة القطار مؤذنة بموعد الرحيل .. صعد كل الركاب إلى القطار فيما عدا شيخ وقور وصل متأخرا .. لكن من حسن حظه أن القطار لم يفته .. صعد ذلك الشيخ الوقور إلى القطار فوجد أن الركاب قد استحوذوا على كل مقصورات القطار ..
توجه إلى المقصورة الأولى ...
فوجد فيها أطفالا صغارا يلعبون و يعبثون مع بعضهم .. فأقرأهم السلام .. وتهللوا لرؤية ذلك الوجه الذي يشع نورا وذلك الشيب الذي أدخل إلى نفوسهم الهيبة والوقار له .. أهلا أيها الشيخ الوقور سعدنا برؤيتك .. فسألهم إن كانوا يسمحون له بالجلوس ؟؟ ..
فأجابوه مثلك نحمله على رؤسنا .. ولكن !!! ولكن نحن أطفال صغار في عمر الزهور نلعب ونمرح مع بعضنا لذا فإننا نخشى ألا تجد راحتك معنا ونسبب لك إزعاجا .. كما أن وجودك معنا قد يقيد حريتنا .. ولكن إذهب إلى المقصورة التي بعدنا فالكل يود استقبالك ...
توجه الشيخ الوقور إلى المقصورة الثانية ..
فوجد فيها ثلاثة شباب يظهر انهم في آخر المرحلة الثانوية .. معهم آلات حاسبة ومثلثات .. وهم في غاية الإنشغال بحل المعادلات الحسابية والتناقش في النظريات الفيزيائية .. فأقرأهم السلام .... ليتكم رأيتم وجوههم المتهللة والفرحة برؤية ذلك الشيخ الوقور .. رحبوا به وأبدوا سعادتهم برؤيته .. أهلا بالشيخ الوقور .. هكذا قالوها .. فسألهم إن كانوا يسمحون له بالجلوس ..!!!
فأجابوه لنا كل الشرف بمشاركتك لنا في مقصورتنا ولكن !!! ولكن كما ترى نحن مشغولون بالجا والجتا والمثلثات الهندسية .. ويغلبنا الحماس أحيانا فترتفع أصواتنا .. ونخشى أن نزعجك أو ألا ترتاح معنا .. ونخشى أن وجودك معنا جعلنا نشعر بعدم الراحة في هذه الفرصة التي نغتنمها إستعدادا لإمتحانات نهاية العام .. ولكن توجه إلى المقصورة التي تلينا .. فكل من يرى وجهك الوضاء يتوق لنيل شرف جلوسك معه ...
أمري إلى الله .. توجه الشيخ الوقور إلى المقصورة التالية ..

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t35024-2.html#post270699
فوجد شاب وزوجته يبدوا أنهم في شهر عسل .. كلمات رومانسية .. ضحكات .. مشاعر دفاقة بالحب والحنان ... أقرأهما السلام .. فتهللوا لرؤيته .. أهلا بالشيخ الوقور .. أهلا بذي الجبين الوضاء .. فسألهما إن كانا يسمحان له بالجلوس معهما في المقصورة ؟؟؟
فأجاباه مثلك نتوق لنيل شرف مجالسته .. ولكن !!! .. ولكن كما ترى نحن زوجان في شهر العسل .. جونا رومانسي .. شبابي .. نخشى ألا تشعر بالراحة معنا .. أو أن نتحرج متابعة همساتنا أمامك .. كل من في القطار يتمنى أن تشاركهم مقصورتهم ..
توجه الشيخ الوقور إلى المقصورة التي بعدها ..
فوجد شخصان في آوخر الثلاثينيات من عمرهما .. معهما خرائط أراضي ومشاريع .. ويتبادلان وجهات النظر حول خططهم المستقبلية لتوسيع تجارتهما .. وأسعار البورصة والأسهم ..
فأقرأهما السلام ... فتهللا لرؤية .. وعليك السلام ورحمة الله وبركاته أيها الشيخ الوقور .. أهلا وسهلا بك يا شيخنا الفاضل .. فسألهما إن كانا يسمحان له بالجلوس ؟؟؟ فقالا له لنا كل الشرف في مشاركتك لنا مقصورتنا ... بل أننا محظوظين حقا برؤية وجهك الو ضاء .. ولكن !!!! يالها من كلمة مدمرة تنسف كل ما قبلها .. كما ترى نحن بداية تجارتنا وفكرنا مشغول بالتجارة والمال وسبل تحقيق ما نحلم به من مشاريع .. حديثنا كله عن التجارة والمال .. ونخشى أن نزعجك أو ألا تشعر معنا بالراحة .. اذهب للمقصورة التي تلينا فكل ركاب القطار يتمنون مجالستك ..
وهكذا حتى وصل الشيخ إلى آخر مقصورة ..
وجد فيها عائلة مكونة من أب وأم وابنائهم .. لم يكن في المقصورة أي مكان شاغر للجلوس ..
قال لهم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. فردوا عليه السلام .. ورحبوا به ... أهلا أيها الشيخ الوقور ..
وقبل أن يسألهم السماح له بالجلوس .. طلبوا منه أن يتكرم عليهم ويشاركهم مقصورتهم .. محمد اجلس في حضن أخيك أحمد .. أزيحوا هذه الشنط عن الطريق .. تعال يا عبد الله اجلس في حضن والدتك .. أفسحوا مكانا له .. حمد الله ذلك الشيخ الوقور .. وجلس على الكرسي بعد ما عاناه من كثرة السير في القطار ..
توقف القطار في إحدى المحطات ...
وصعد إليه بائع الأطعمة الجاهزة .. فناداه الشيخ وطلب منه أن يعطي كل أفراد العائلة التي سمحوا له بالجلوس معهم كل ما يشتهون من أكل .. وطلب لنفسه سندويتش بالجبنة ... أخذت العائلة كل ما تشتهي من الطعام .. وسط نظرات ركاب القطار الذين كانوا يتحسرون على عدم قبولهم جلوس ذلك الشيخ معهم .. كان يريد الجلوس معنا ولكن ..
صعد بائع العصير إلى القطار .. فناداه الشيخ الوقور .. وطلب منه أن يعطي أفراد العائلة ما يريدون من العصائر على حسابه وطلب لنفسه عصير برتقال .. يا الله بدأت نظرات ركاب القطار تحيط بهم .. وبدأوا يتحسرون على تفريطهم .. آه كان يريد الجلوس معنا ولكن ...

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=270699
صعد بائع الصحف والمجلات إلى القطار .. فناداه الشيخ الوقور وطلب مجلة الزهرات أمل هذه الأمة .. للأم ... ومجلة كن داعية .. للأب .... ومجلة شبل العقيدة للأطفال .... وطلب لنفسه جريدة أمة الإسلام .. وكل ذلك على حسابه ... ومازالت نظرات الحسرة بادية على وجوه كل الركاب ... ولكن لم تكن هذه هي حسرتهم العظمى ...
توقف القطار في المدينة المنشودة ..
واندهش كل الركاب للحشود العسكرية والورود والإحتفالات التي زينت محطة الوصول .. ولم يلبثوا حتى صعد ضابط عسكري ذو رتبة عالية جدا .. وطلب من الجميع البقاء في أماكنهم حتى ينزل ضيف الملك من القطار .. لأن الملك بنفسه جاء لاستقباله .. ولم يكن ضيف الملك إلا ذلك الشيخ الوقور .. وعندما طلب منه النزول رفض أن ينزل إلا بصحبة العائلة التي استضافته وان يكرمها الملك .. فوافق الملك واستضافهم في الجناح الملكي لمدة ثلاثة أيام أغدق فيها عليهم من الهبات والعطايا .. وتمتعوا بمناظر القصر المنيف .. وحدائقه الفسيحة ..
هنا تحسر الركاب على أنفسهم أيما تحسر .. هذه هي حسرتهم العظمى .. وقت لا تنفع حسرة ..
والآن بعد أن استمتعنا سويا بهذه القصة الجميلة بقي أن أسألكم سؤالا ؟؟؟
من هو الشيخ الوقور ؟
ولماذا قلت في بداية سرد القصة
وكم هي خاصة بكل واحد منا !! فأنا وأنت وهو وهي قد عايشناها لحظة بلحظة .. !!
أعلم إنكم كلكم عرفتموه .. وعرفتم ما قصدت من وراء سرد هذه القصة ..
لم يكن الشيخ الوقور إلا الدين ...
إبليس عليه لعنة الله إلى يوم الدين توعد بإضلالنا .. وفضح الله خطته حينما قال في كتابه الكريم { ولأمنينهم }
إبليس أيقن انه لو حاول أن يوسوس لنا بأن الدين سيئ أو انه لا نفع منه فلن ينجح في إبعادنا عن الدين ... وسيفشل حتما ..
ولكنه أتانا من باب التسويف .. آه ما أجمل الإلتزام بالدين .. ولكن مازالوا أطفالا يجب أن يأخذوا نصيبهم من اللعب واللهو .. حرام نقيدهم .. عندما يكبرون قليلا سوف نعلمهم الدين ونلزمهم به ..
ما اجمل الإلتزام بالدين ولكن .. الآن هم طلبة مشغولون بالدراسة .. بالواجبات والإمتحانات .. بعد ما ينهوا دراستهم سيلتزمون بالدين .. وسيتعلمونه ..
أو مازلنا في شهر العسل .. الدين رائع ولكن سنلتزم به غدا ..
مازلنا نكون أنفسنا بعد أن أقف على رجلي في ساحة التجارة سأهتم كثيرا بديني .. وسألتزم به ..
ولا ندري هل يأتي غدا ونحن أحياء .. أم نكون وقتها تحت الثرى .... !!!
التسويف هو داء نعاني منه في أمورنا كلها .. نؤمن بالمثل القائل لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد ولكننا لا نطبق ما نؤمن به على أرض الواقع .. لذا نفشل في بناء مستقبلنا في الدنيا .. كما في الآخرة ..
فالعمر يمضي ونحن نردد .. غدا سأفعل .. سأفعلها ولكن بعد أن أفرغ من هذه .. مازلت صغيرا إذا كبرت سأفعلها .. بعد أن أتزوج سألتزم بالدين .. بعد أن أتخرج .. بعد أن أحصل وظيفة .. بعد أن .. بعد أن..
يقول الله تعالى في كتابه العزيز
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ {التكاثر1} حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ {التكاثر2} كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ {التكاثر3} ثُمَّ كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ {التكاثر4} كَلَّا لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ {التكاثر5} لَتَرَوُنَّ الْجَحِيمَ {التكاثر6} ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عَيْنَ الْيَقِينِ {التكاثر7} ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ {التكاثر8}
-------------------
نقلها لكم
امير الشرق













عرض البوم صور امير الشرق   رد مع اقتباس
قديم 04-16-2010   المشاركة رقم: 15 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
امير الشرق
اللقب:
زائر


البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a [+]
بمعدل : 0 يوميا
اخر زياره : 01-01-1970 [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


كاتب الموضوع : الإحسـ ملكة ـــاس المنتدى : منتدى القصص و الروايات

القصة بدأت منذ ساعة ولادة هذا الطفل, ففي يوم ولادته توفيت أمه وتركته وحيداً
احتار والده في تربيته فأخذه لخالته ليعيش بين أبناءها فهو مشغول في
أعماله صباح مساء..تزوج الأب بعد سبعة أشهر من وفاةزوجته وأتى بولده ليعيش
معه ..وبعد مضي ثلاث سنوات وأشهر أنجبت له الزوجةالجديدة طفلين
بنت وولدكانت زوجة الأب لا تهتم بالصغير الذي لم يتجاوزالرابعة من عمره
فكانت توكل أمره إلي الخادمة لتهتم به إضافة إلي أعمالها في البيت غسل ونظافة وكنس وكوي
وفي يوم شديد البرودة دعت الزوجة أهلها للعشاءواهتمت بهم وبأبنائها
وأهملت الصغير الذي لم يكن له غير الله حتى الخادمةانشغلت بالمأدبة ونسيت
الصغيرإلتم شمل أهلها عندها ودخلوا في أحاديثهم حتى جاء موعد العشاء فأخذ
ينظر إلي الأطعمة المنوعة وكله شوق أن تمتديداه إلي الحلوى أو المعجنات
ليأكل منها ويطفئ جوعه فما كان من زوجة أبيه إلا أن أعطته بعض الأرز في
صحن وقالت له صارخة: أذهب وكل عشاءك في الساحة (ساحة البيت ..خارج البيت )
...أخذ صحنه مكسور القلب حزين النفس وخرج به، وهم انهمكوابالعشاءونسواأن
هذا طفل صغير محتاج لحبهم ورحمتهم جلس الطفل في البرد القارس ياكل الرز
ومن شدة البرد
انكمش خلف أحدالأبواب يأكل ما قدم له، ولم يسأل عنه أحد أين ذهب،
ونسوا وصيةرسول الله صلى الله عليه وسلم باليتيم...الخادمة انشغلت في
الأعمال المنزلية ونام الطفل في مكانه في ذاك الجوالبارد....خرج أهل
الزوجة بعد ان استأنسوا أاكلوا وأمرت زوجةالأب الخادمةأن تنظف
البيت...وآوت إلي فراشها ولم تكلف نفسهاحتى السؤال عن الصغير ....!عاد
زوجها من عمله سألها عن ولده فقالت: مع الخادمة (وهي لا تدري هل معها أم
لا )فنام الأب وفي نومه حلم بزوجته الأولى تقول له انتبه للولد:فاستيقظ
مذعوراً وسأل زوجته عن الولد
فطمأنته أنه مع الخادمة ولم تكلف نفسها أن تتأكدنام مرة أخرى وحلم بزوجته
تقول له انتبه للولد:فاستيقظ مذعوراً مرة أخرى وسأل زوجته عن الولد
فقالت له أنت تكبرالأمور وهذا حلم والولد بخيروأكتفى بكلامها
فعاد إلي النوم وحلم بزوجته الأولى تقول له :
(((خلاص الولدجاني)))فاستيقظ مرعوباوأخذ يبحث عن الولد عند
الخادمة فلم يجده عندها جن جنونه وصار يركض في البيت هنا وهناك حتى وجد
الصغير


ولكنه كان قد فارق الحياة لقد تكوم على نفسه وأزرق جسمه وقد فارق الحياة
وبجانبه صحن الأرزوقدأكل بعضه....هذه القصة حقيقية.........


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t35024-2.html#post270700
--------------
منقول
امير الشرق










التعديل الأخير تم بواسطة امير الشرق ; 04-18-2010 الساعة 04:56 AM
عرض البوم صور امير الشرق   رد مع اقتباس
قديم 04-16-2010   المشاركة رقم: 16 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الإحسـ ملكة ـــاس


البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 6868
المشاركات: 1,011 [+]
بمعدل : 0.35 يوميا
اخر زياره : 06-27-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 19

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الإحسـ ملكة ـــاس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الإحسـ ملكة ـــاس المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

اه على غفلتنا
نرجأ الاهم انتظارا لتمام الكماليات
ويحنا .. ويحنا
امير عبر نستخلصها من مشاركاتك
فدمت بخير ودامت بصماتك هنا
*************************
رابع رواية اقرؤها حتى الان من سلسلة عبير الرومانسية
عنوانهاتعالي الى الادغال
للكاتب آن ويل
العنوان الاصلي للروايه
three weeks in eden

اشرع كما اعتدتم مني بالملخص الموجود على الغلاف الخارجي للروايه

اعتادت اندريا على التجوال في مختلف انحاء العالم مع شقيقها، و لم تثر

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t35024-2.html#post270806
فكرة مصاحبتها له في رحلة الى ادغال المالايو
تستغرق ثلاثة اسابيع، أية مخاوف في نفسهاالا ان جيمس فرغسون ـ الطبيب الذي يعمل مرشدا لفريق الرحلة ـ
كان مصمما على عدم اصطحابها معهم... وقررت اندريا الا تستسلم لهذا الامر و استطاعت في النهاية ان تلحق بالفريق وتنضم اليه
و لكن في الظروف البدائية لحياة الادغال كانت اندريا ترى فرغسون في ضوء مختلف تماما. و كان صديق شقيقها جوي رامزي
يفقد سيطرته على نفسه، بينما كانت مارغريت باكستر تفقد حظها في الفوز بقلب طبيب الادغال جيمس فرغسون..
و تعود اندريا الى لندن بعد انتهاء المهمة، وحدها
الى ان يهطل المطر عنيفا ذات ليلة....



سالحق هذا الملخص بملخص بقلمي لاحقا...
للذين يتشوقون
انتظروه











عرض البوم صور الإحسـ ملكة ـــاس   رد مع اقتباس
قديم 04-16-2010   المشاركة رقم: 17 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
امير الشرق
اللقب:
زائر


البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a [+]
بمعدل : 0 يوميا
اخر زياره : 01-01-1970 [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


كاتب الموضوع : الإحسـ ملكة ـــاس المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

في الانتظار فلا تطيلِ الغياب
ساري الملخص لانى اعلم مدي
الجمال فيه منك
انتظرك









عرض البوم صور امير الشرق   رد مع اقتباس
قديم 04-16-2010   المشاركة رقم: 18 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
امير الشرق
اللقب:
زائر


البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a [+]
بمعدل : 0 يوميا
اخر زياره : 01-01-1970 [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


كاتب الموضوع : الإحسـ ملكة ـــاس المنتدى : منتدى القصص و الروايات
ملاك الفرح
ساشاركك بهذا العمل عله ينال رضاك لمعرفتي بحبك للادب العالمي ولكن ما
اقدمه هو من الادب العربي وان يتساوي الابداع في كل من العالمي والعربي
والذي اراه رائعا حسب وجهة نظري

------------------------------
الله تعالى يقول: 'وجعل بينكم مودة ورحمة'
كان يراها وهي تذهب وتعود.... تبعها مرات عدة لكن خجله منعه من الحديث

معها سأل عنها وعن أهلها .... أُعجب بأخلاقها كان هو شابا عاديا ولم يكن

ملفتا للانتباه تقدم اليها وخطبها من والديها..... طار قلبه من الفرح فهو

على وشك أن يكون له بيت وأسرة



خرج ذات مرة هو وإياها بعد أن دعاها إلى فنجان قهوة جلسوا في مطعم في

مكان منعزل جميل كان مضطربا جدا ولم يستطع الحديث هي بدورها شعرت بذلك

لكنها كانت رقيقة ولطيفة فلم تسأله عن سبب اضطرابه

خشيت أن تحرجه فصارت تبتسم له كلما وقعت عيناهما على بعض

وفجأه أشار للجرسون قائلا :

(( رجاءا ... اريد بعض الملح لقهوتي )) !!

نظرت اليه وعلى وجهها ابتسامة فيها استغراب احمر وجهه خجلاً ومع هذا وضع

الملح في قهوته وشربها

سألته لم أسمع بملح مع القهوة

رد عليها قائلا

عندما كنت فتى صغيرا، كنت اعيش بالقرب من البحر، كنت احب البحر واشعر

بملوحته، تماما مثل القهوة المالحه، الآن كل مره اشرب القهوة المالحه

اتذكر طفولتي، بلدتي، واشتاق لأبواي اللذين علماني وربياني وتحملا لأجلي

الكثير... رحمهما الله وأسكنهما فسيح جناته

امتلأت عيناه الدموع.... تأثر كثيرا

كان ذلك شعوره الحقيقي من صميم قلبه

تأثرت بحديثه العذب ووفاءه لوالديه فترقرقت الدموع في عينيها.... فرحاً

بزوج حنون ووفي أهداها الله إياه

حمدت الله أنه جعل نصيبها على شاب حنون رقيق القلب

لطالما طلبت ذلك من الله بصدق في صلاتها

لطالما سألته في سجودها أن لا يجعل حياتها هماً ونكداً مع رجل لا يخاف

الله

حقق الله لها أمنيتها ..... اكتشفت انه الرجل الذي تنطبق عليه المواصفات

التي تريدها كان ذكيا، طيب القلب، حنون، حريص,,, كان رجلا جيدا وكانت

تشتاق الى رؤيته كلما أخرج رأسه الأصلع من خلف باب بيتها وهو يودعها

لكن قهوته المالحة شيء غريب فعلاً

إلى هنا، القصه كأي قصة لخطيبين
...
كانت كلما صنعت له قهوة وضعت فيها ملحاً لانه يحبها هكذا..... مالحه

بعد أربعين عاما من زواجهما وإنجابهما ستة أطفال ، توفاه الله

مات الرجل الحبيب إلى قلبها بعد أن تحمل كأبيه أعباء كثيرة

لكن بيتهما وعشهما الدافئ أهدى للمجتمع ستة أطفال اثنان: أطباء جراحة

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t35024-2.html#post270856

والثالث: مهندس رفيع المستوى

والرابع: محامي شريف يقف مع الحق إلى أن يرده لأصحابه، يقصده الفقراء قبل

الأغنياء

يحبه القضاة لنزاهته.... معروف في الحي أنه النزيه ذي اليد التي لا تنضب

والخامسة طبيبة نسائية وتوليد

والسادسة لا تزال تكمل مشوارها الدراسي

مات هذا الأب العظيم، بعد أربعين عاماً من حياة الحب والود مع رفيقة

دربه

لكنه قبيل موته ترك لزوجته رسالة هذا نصها :

(( أم فلان، سامحيني، لقد كذبت عليك مرة واحدة فقط

القهوة المالحه !

أتذكرين أول لقاء في المقهى بيننا ؟ كنت مضطربا وقتها وأردت طلب سكر لقهوتي ولكن نتيجه لاضطرابي قلت ملح بدل سكر !!

وخجلت من العدول عن كلامي فاستمريت!!

أردت اخبارك بالحقيقه بعد هذه الحادثه

ولكني خفت أن اطلعك عليها كي لا تظني أنني ماهر في الكذب!! فقررت الا

اكذب عليك ابدا مره اخرى لكني الآن أعلم أن أيامي باتت معدودة فقررت أن

أطلعك على الحقيقه انا لا احب القهوة المالحه !! طعمها غريب!

لكني شربت القهوة المالحه طوال حياتي معك ولم اشعر بالاسف على شربي لها

لان وجودي معك وقلبك الحنون طغى على اي شيء لو ان لي حياه اخرى في هذه

الدنيا اعيشها لعشتها معك حتى لو اضطررت لشرب القهوة المالحه في هذه

الحياة الثانية

لكن ما عند الله خير وأبقى وإني لأرجو أن يجمعني الله بك في جنات ونعيم

دموعها اغرقت الرساله... وصارت تبكي كالأطفال

يوما ما سألها ابنها: أمي ما طعم القهوة المالحه ؟

فاجابت: إنها على قلبي أطيب من السكر، إنها ذكرى عمري الذي مضى، وفاضت

عيناها بالدموع

هذه ليست قصة من قصص الخيال، لقد حدثت فعلاً

أيها الآباء: لماذا لا نختار لبناتنا أزواجاً من هذا القبيل

لقد قيل: ما من رجل عظيم إلا وخلفه امرأة، أي تسانده وتغير من عاداته

بالرفق واللين والقدوة الصالحة

نسأل الله لقلوبنا الهداية ولنفوسنا الطمأنينة ولبيوت المسلمين الهناء

والحب والود .
---------
مما راقنى
امير الشرق










عرض البوم صور امير الشرق   رد مع اقتباس
قديم 04-25-2010   المشاركة رقم: 19 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الإحسـ ملكة ـــاس


البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 6868
المشاركات: 1,011 [+]
بمعدل : 0.35 يوميا
اخر زياره : 06-27-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 19

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الإحسـ ملكة ـــاس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الإحسـ ملكة ـــاس المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

اندريا السابة في مقتبل العمر اعتادت حياة السفر و التجوال رفقة اخيها و صديقه جوي رامزي

يتجه الثلاثة الى اححدى التنينات الاسيوية
بلاد الخضار سنغافورة
اين سيصورون شريطا عن الحياة البرية والشعوب الاصلية للمنطقة

ويحلون في فندق من فنادق المنطقة
اندريا المتلهفة لاستكشاف المنطقة
تنساب ليلا للتجول في المنطقة دون علم رفيقيها اي تندهش لبساطة الحياة في هاته المدينة
و هناك في ذلك الميناء الذي ينض بالحياة في جوف الليل تلتقي اندريا بشخص
سيغير مجرا حياتها

ويشاء القدر ان يكون هذا الشخص دليلهم الى الادغال

بحكم العرف و الاعتياد يرفض الدليل ان تشارك اندريا في رحلة الاستكشاف
ولكن تأبى انرديا وبمساعدة من جوي صديق اخيها الا ان تثبت انها ليست مخلوقا ضعيفا
وانما انسانة قادرة على تحمل المشاق
وتبدأ رحلة اثبات ذاتها
يتجه الاربعة اندريا اخوها جوي والطبيب المرشد الى بيت ال باكستر الطبيب
اين تلتقي اندريا بمارغريت الفتاة الملتزمة االرصينة التي لا تخرق عن العرف
مارغريت التي تهيم بالطبيب فرغسون

وبعد ايام يغادر الرجال الثلاثة الى الادغال تاركين ورائهم اندريا في بيت ال بكستر
ولا تلبث ان تنطلق ورائهم الى الادعال متتبعة اثارهم
ولا تدخر قوة لاثبات اناها قادرة على القيام بعاته الرحلة
محاولة ان تفهم الدكلور فرغسون انه كان مخظئا في الحكم عليها

تصل اندريا بعد عناء الى مكان تخييم الرجال الثلاثة

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t35024-2.html#post275524

...........
اكمل الباقي فيما بعد
اعتذر ع التأخير


ملاكـــــــــــ الفرح ـــــــــ
أ









عرض البوم صور الإحسـ ملكة ـــاس   رد مع اقتباس
قديم 04-27-2010   المشاركة رقم: 20 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
امير الشرق
اللقب:
زائر


البيانات
العضوية:
المشاركات: n/a [+]
بمعدل : 0 يوميا
اخر زياره : 01-01-1970 [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


كاتب الموضوع : الإحسـ ملكة ـــاس المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

كم كنت اتمنى من ملاك الفرح ان تكمل روايتها لشوقي
لمعرفة النهاية ... ولكن للتشويق طرق مختلفة وقد ارادت
علي ما يبدو ملاك ان تتخذ هذ التشويق مسارا حانيا
اعتذر منك ملاك وساكمل ما بداته معك وعلي هذ اقول
لنكمل المشوار معا وسانتظر مشاركات الادباء معنا
---------------------
وسابدا بسرد رواية حقيقية وعنوانها المستشفى
واترك لكم الاطلاع والتعليق
-----------------------------
قصة واقعية ..

- في أحد المستشفيات كان هناك مريضان هرمين في غرفة واحدة. كلاهما

معه مرض عضال. أحدهما كان مسموحاً له بالجلوس في سريره لمدة ساعة

يوميا بعد العصر. ولحسن حظه فقد كان سريره بجانب النافذة الوحيدة في


الغرفة. أما الآخر فكان عليه أن يبقى مستلقياً على ظهره طوال الوقت ..



كان المريضان يقضيان وقتهما في الكلام ، دون أن يرى أحدهما الآخر، لأن

كلاً منهما كان مستلقياً على ظهره ناظراً إلى السقف. تحدثا عن أهليهما ،

وعن بيتيهما ، وعن حياتهما ، وعن كل شيء ..



- وفي كل يوم بعد العصر، كان الأول يجلس في سريره حسب أوامر الطبيب،

وينظر في النافذة، ويصف لصاحبه العالم الخارجي. وكان الآخر ينتظر هذه

الساعة كما ينتظرها الأول، لأنها تجعل حياته مفعمة بالحيوية وهو

يستمع لوصف صاحبه للحياة في الخارج ..



ففي الحديقة كان هناك بحيرة كبيرة يسبح فيها البط. والأولاد صنعوا

زوارق من مواد مختلفة وأخذوا يلعبون فيها داخل الماء. وهناك رجل

يؤجِّر المراكب الصغيرة للناس يبحرون بها في البحيرة. والجميع يتمشى

حول حافة البحيرة. وهناك آخرون جلسوا في ظلال الأشجار أو بجانب الزهور

ذات الألوان الجذابة. ومنظر السماء كان بديعاً يسر الناظرين ..



- وفيما يقوم الأول بعملية الوصف هذه ينصت الآخر في ذهول لهذا الوصف

الدقيق الرائع. ثم يغمض عينيه ويبدأ في تصور ذلك المنظر البديع

للحياة خارج المستشفى ..



- وفي أحد الأيام وصف له عرضاً عسكرياً. ورغم أنه لم يسمع عزف الفرقة

الموسيقية إلا أنه كان يراها بعيني عقله من خلال وصف صاحبه لها ..



- ومرت الأيام والأسابيع وكل منهما سعيد بصاحبه. وفي أحد الأيام جاءت

الممرضة صباحاً لخدمتهما كعادتها، فوجدت المريض الذي بجانب النافذة

قد قضى نحبه خلال الليل. ولم يعلم الآخر بوفاته إلا من خلال حديث

الممرضة عبر الهاتف وهي تطلب المساعدة لإخراجه من الغرفة. فحزن على

صاحبه أشد الحزن.



- وعندما وجد الفرصة مناسبة طلب من الممرضة أن تنقل سريره إلى جانب

النافذة. ولما لم يكن هناك مانع فقد أجابت طلبه. ولما حانت ساعة بعد

العصر وتذكر الحديث الشيق الذي كان يتحفه به صاحبه انتحب لفقده.

ولكنه قرر أن يحاول الجلوس ليعوض ما فاته في هذه الساعة. وتحامل على

نفسه وهو يتألم، ورفع رأسه رويداً رويداً مستعيناً بذراعيه، ثم اتكأ

على أحد مرفقيه وأدار وجهه ببطء شديد تجاه النافذة لينظر العالم

الخارجي. وهنا كانت المفاجأة!!. لم ير أمامه إلا جداراً أصم من جدران

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t35024-2.html#post275947

المستشفى، فقد كانت النافذة على ساحة داخلية.

- نادى الممرضة وسألها إن كانت هذه هي النافذة التي كان صاحبه ينظر

من خلالها، فأجابت إنها هي!! فالغرفة ليس فيها سوى نافذة واحدة. ثم

سألته عن سبب تعجبه، فقص عليها ما كان يرى صاحبه عبر النافذة وما

كان يصفه له.



- كان تعجب الممرضة أكبر، إذ قالت له: ولكن المتوفى كان أعمى، ولم

يكن يرى حتى هذا الجدار الأصم..!!! ولعله أراد أن يجعل حياتك سعيدة

حتى لا تُصاب باليأس فتتمنى الموت.

* * *

* ألست تـُسعد إذا جعلت الآخرين سعداء؟

- إذا جعلت الناس سعداء فستتضاعـف سعادتك، ولكن إذا وزعـت الأسى

عـليهم فسيزداد حزنك.

- إن الناس في الغالب ينسون ما تقول، وفي الغالب ينسون ما تفعل،

ولكنهم لن ينسوا أبداً الشعور الذي أصابهم من قِبلك. فهل ستجعلهم

يشعرون بالسعادة أم غير ذلك.

- وليكن شعارنا جميعا وصية الله التي وردت في القرآن الكريم: ( وقولوا للناس حسناً )


دمتم بود ..
امير الشرق









عرض البوم صور امير الشرق   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية أنا والطالبة موضي للدكتور محمد الحضيف ... رواية رائعة ومعبرة ... انصحكم بقرائته julein منتدى خاص بالبحوث و الكتب المدرسية 4 03-19-2011 11:16 AM
حياتي رواية المتيمة بهوى النبي منتدى عالم الشباب و الرومانسية { هو و هي} 6 08-25-2010 10:20 AM
رواية 1984 رياض... منتدى خاص بالبحوث و الكتب المدرسية 10 09-30-2009 01:55 AM
مشروع رواية/ حب من ورق كريمة منتدى القصص و الروايات 4 08-19-2007 01:09 PM
مشروع رواية كريمة منتدى القصص و الروايات 13 08-17-2007 11:46 AM


الساعة الآن 04:44 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302