العودة   منتديات صحابي > الأقسام العامة > المنتدى العام


المنتدى العام يهتم بالمواضيع المميزه و المهمه و الكبيره و العامة والتي فيها فائدة على الفرد و المجتمع.


الجمال موجود وإن كنت لا تراه‎ ........؟

المنتدى العام


الجمال موجود وإن كنت لا تراه‎ ........؟

الجمال موجود وإن كنت لا تراه‎ ........؟ بسم الله الرحمن الرحيم . ================= الجمال موجود وإن كنت لا تراه‎ ً‎ ‎ ‎ ‎ نصيحة ونصيحة‎ ‎هدفها مساعدتكم على

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-31-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بنت المغرب


البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 7004
المشاركات: 6,809 [+]
بمعدل : 2.35 يوميا
اخر زياره : 07-17-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 90

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بنت المغرب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى العام

الجمال موجود وإن كنت لا تراه‎ ........؟
بسم الله الرحمن الرحيم .


=================
الجمال موجود وإن كنت لا تراه‎ ً‎ ‎


نصيحة ونصيحة‎ ‎هدفها مساعدتكم على تجاوز المشكلات اليومية التي تغرقون فيها. هي نصائح مليئة‎ ‎بالحكمة وبعض ‏الفكاهة، تبسط حياتكم وتساعدكم على مواجهة العواصف الحقيقة في الحياة،‎ ‎إذ تزيل من أمامكم عثراتها الصغيرة‎.


================= ‎
أحمد ربك كل‎ ‎يوم‎ ً‎ ‎


أحمد ربك كل يوم لأنه خلقك ومكنك من الاستمتاع بجمال العالم‎. ‎وبإمكانك أيضاً أن تتذكر شخصاً، أياً كان، سهر على خدمتك ‏أو قدم لك معروفاً ولو كان‎ ‎صغيراً، وتشكره في سرك، ومن الأفضل أن تقوم بعمليتي الحمد والشكر عند استيقاظك‎ ‎صباحاً، ‏لأنك حين توجه قلبك نحو العرفان بالجميل يصبح تفكيرك ايجابياً طيلة‎ ‎النهار‎.



================= ‎ ‎
اترك حيز هدوء لنفسك‎ ً‎ ‎


اعلم أن لحظات الوحدة تشكل‎ ‎جزءاً أساسياً من وجودك. هي تساعدك على موازنة الضجيج والحركة اللذين يملآن حياتك‎ ‎اليومية. انعزل لبضع دقائق كل يوم، واسترخ وحدك فيبدو لك نهارك أكثر‎ ‎سهولة‎.



================= ‎
تخيل أقرباءك‎ ً‎ ‎


هذه نصيحة تساعدك على تخطي مشاعر‎ ‎الغضب ضد أقرب المقربين إليك. تخيل أقرباءك من الذين أغضبوك، على شكل ‏أطفال صغار‎ ‎بعيونهم البريئة وضحكتهم المشعة. تذكر أن كل الأطفال يخطئون وأننا جميعاً معرضون‎ ‎للخطاً، والآن تخيلهم ‏بعد مرور مئة عام، على شكل شيوخ مسنين على فراش الموت،‎ ‎بابتسامتهم الشاحبة ونظرتهم الحكيمة. إن هذين المشهدين ‏سيمكنانك من التحلي بالتراجع‎ ‎الضروري الذي سيملأ قلبك رحمة ومحبة‎.


‎ ‎
=================
اسع إلى الفهم‎ ‎أولاً‎ ً‎ ‎


هذه الاستراتيجية هي طريقة أكيدة وسريعة لجعل علاقتنا مع الآخرين‎ ‎أكثر إرضاء. بل هي في الواقع شرط لا بد منه. ‏والمقصود هنا هو أن تسعى إلى فهم‎ ‎الآخرين بدل أن تطالبهم بأن يفهموك. من دون هذا الشرط الأساسي، لا يمكن لأي ‏تواصل‎ ‎أن يقوم. حين تأخذ بعين الاعتبار منطلقات محدثك. والرسالة التي يود إيصالها إليك‎ ‎والقيم المهمة في نظره الخ. لن ‏تجد أي صعوبة في جعله يفهمك أنت. إذ إن الفهم‎ ‎والتفاهم سيقومان من دون أي جهد تقريباً كما لو أنهما نتيجة منطقية‎.

السعي‎ ‎إلى فهم الآخر لا علاقة له بتحديد من منكما على حق. هو فلسفة حقيقية للتواصل‎ ‎الفعال. عندما تتبنون هذه الطريقة ‏ستلاحظون أن محدثكم يشعر بأنكم تصغون إليه‎ ‎وتفهمونه وسيعمل هم أيضاً على الإصغاء إليكم وفهمكم. وهذا من شأنه أن ‏يحسن نوعية‎ ‎العلاقة التي تربطكم به‎.
الجمال موجود وإن كنت لا تراه ..‏‎



=================
تعلم‎ ‎الإصغاء‎ ً‎ ‎

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t38747.html#post292136

تعلم الإصغاء لا يعني فقط التخلي عن تلك العادة المكروهة التي تدفعك‎ ‎إلى مقاطعة محدثك. هو يعني أيضاً الاستمتاع في ‏استيعاب فكر المحدث بكامله بدل كبح‎ ‎جماح النفس بانتظار دورك في الحديث‎.

ابدأ بمباطأة ايقاع ردودك، ستشعر بأنك‎ ‎تحت ضغط أقل. لأننا ننفق طاقة هائلة في محاولة توقع ما سيقوله الشخص الجالس ‏أمامكم‎ ‎بهدف الرد عليه. في المقابل، حين تنتظر حتى الآخر ينهي كلامه وأنت تصغي إليه‎ ‎باهتمام، ستلاحظ أن درجة التوتر ‏تنخفض، وستشعر بأنك أكثر ارتياحاً، وأن محدثك أيضاً‎ ‎سيكون أقل تحفزاً بما أنه لم يعد في منافسة حادة معك. وهكذا ‏ستصبح أكثر صبراً‎ ‎وستتحسن علاقاتك مع الآخرين، فالكل يحب التحدث إلى شخص يعرف كيف يصغي‎ ‎حقاً‎.



=================
راقب تقلبات مزاجك‎ ً‎ ‎

حين تكون في مزاج جيد، ترى السماء‎ ‎صافية وتشعر بأنك مليئاً بالحكمة وأن أكبر مشكلاتك سهلة الحل. وحين تكون في ‏مزاج‎ ‎سيئ، تبدو لك الحياة عبئاً لا طاقة لك على احتماله وتسّود الدنيا بوجهك. لم هذا‎ ‎الفرق الهائل؟ لأنك ببساطة لا تدرك ‏أنك بمثابة ألعوبة بيد مزاجك، وتتصور أن حياتك‎ ‎انقلبت بين ليلة وضحاها. في الواقع، أن المشكلات التي تعاني منها لم ‏تتغير، ولكن‎ ‎علاقتك بها هي التي تغيرت حسب مزاجك! لذا، عليك ألا تعير انتباهاً كبيراً لهذه‎ ‎التغيرات، وفي المرة القادمة، ‏حين تكون معنويات منخفضة قل لنفسك: "هذه حالة مؤقتة‎ ‎وستمر‎".



=================
الحياة اختبار ليس إلا‎ ً‎ ‎

حين تنظر إلى تحديات الحياة كما‎ ‎لو أنها مجرد اختبارات، تصبح كل مشكلة فرصة للتعلم، ولو كان الثمن غالياً أحياناً‎. ‎إن ‏كنت رازحاً تحت المسؤوليات أو المصاعب، بمجرد أن تنظر إليها على أنها اختبارات‎ ‎ستعطي لنفسك فرصة للنجاح‎.

الجمال موجود وإن كنت لا تراه ‏‎



================= ‎
كن‎ ‎طيباً ولا تكن محقاً‎ ً‎ ‎

ما الذي يدفعنا إلى انتقاد الآخرين بهذه الطريقة وإلى‎ ‎لومهم؟ إنها ببساطة "ألانا" العزيزة التي تفكر بهذه الطريقة: إذا كان ‏محدثنا على‎ ‎خطأ، فهذا يعني أننا على صواب، وإذا كان على صواب فهذا يكفي لنكون‎ ‎سعداء‎.

حسابات في غاية الخطأ. لأنك إذا ما أعرت انتباهك لما تشعر به بعد أن‎ "‎تدمر" أحدهم، ستدرك أنك غير مرتاح، فقلبك ‏يعرف أنه من المستحيل أن تحصل على الراحة‎ ‎على حساب الآخرين. بينما العكس هو الصحيح، والحمدلله على هذا الأمر، ‏حين ترفع من‎ ‎معنويات الآخرين وتشاركهم فرحتهم تحصد في المقابل أصداء مشاعرهم‎ ‎الإيجابية‎.



=================
التفاخر المنبوذ ‎ ‎

فلنفترض أن أمامك ساعة فقط لتعيشها وإن‎ ‎بوسعك أن تقوم بمخابرة هاتفية واحدة، بمن ستتصل؟ وماذا ستقول له؟ وماذا ‏تنتظر لتقول‎ ‎له الآن مدى محبتك له؟ لقد آن الأوان منذ الساعة لتقول للناس كل العاطفة التي تكنها‎ ‎لهم. والأفضل أن تفعل ‏ذلك وجهاً لوجه. ألا تكون سعيداً إذا ما تلقيت أنت مكالمة من‎ ‎هذا النوع؟‎

الرغبة الدائمة في إثبات قيمتنا الذاتية فخ خطير. هي تكلفنا في‎ ‎البداية طاقة هائلة. كما أن التفاخر يفسد كل المشاعر ‏الإيجابية التي يمكن أن تعتريك‎ ‎عندما تقوم بعمل جيد يمكن أن تفخر به. والأسوأ هو أنه عندما تتفاخر سيأخذ الآخرون‎ ‎في ‏تجنبك وسيسخرون من تباهيك وربما يفضلون عدم التعاطي معك‎.



=================
كن متسامحاً‎ ‎

نحن‎ ‎نراقب بطريقة دقيقة كل ما هو بحاجة إلى تصحيح وندون أصغر الثغرات ونقاط الضعف‎ ‎ونحاول ضبطها، هذه العادة لا ‏تبعد عنا فقط المحيطين بنا، بل هي تضرب معنوياتنا‎ ‎أيضاً. فنحن نركز باستمرار على ما لا يسير كما يجب، وعلى ما لا ‏يعجبنا. وأخيراً‎ ‎ننسى هذه القاعدة الأساسية المهمة لهدوئنا الداخلي وهي أنه لا شيء كامل في هذه‎ ‎الحياة. لا تنسوا أبداً، ‏أنكم حين تنتقدون شخصاً، لا تكشفون علاته بل تكشفون علاتكم‏‎ ‎أنتم بوصفكم أشخاصاً تعيشون على نقد الآخرين. وفي هذه ‏الحالة عليكم أن تتخلصوا من‎ ‎هذه العادة السيئة‎.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=292136



=================
حدودك تحدك‎

كثيرون هم الناس الذين يمضون‎ ‎أوقاتهم في استعراض نواقصهم "إني عاجز عن القيام بـ…. لا استطيع أن أغير ما بي‎ ‎‎…. ‎لن أتمكن أبداً من إقامة علاقة سليمة مع أحد‏‎..".

الدماغ الإنساني أداة ذات‎ ‎قدرة هائلة. حين نقرر أن شيئاً صحيحاً أو مستحيلاً يصبح من الصعب جداً تخطي العقبات‎ ‎التي ‏وضعناها نحن في طريقنا. نحن في الواقع من يضع الحواجز أمام أنفسنا، لذا علينا‎ ‎أن نقضي على أول وأشرس ناقد ‏لأعمالنا وهو نحن‎.


=================
أطرآتك على‎ ‎الآخرين‎ ‎

هل تقول للمقربين منك كم أنت تحبهم، أو كم أنت معجب بهم؟ من المؤكد‎ ‎أننا قليلاً ما نفعل ذلك. لماذا يصعب علينا أن نعبر ‏عن مشاعرنا الإيجابية إزاء‎ ‎الآخرين؟‎

لأننا لا نعرف كيف نعبر عن اطراءاتنا أو‎ ‎لأننا خجولين أو لأننا نعتبر أن الناس يعرفون ميزاتهم ‏أو لأننا لم نعتد على أن نفعل‎ ‎ذلك؟‎

حين تقول لشخص ما تحيه أنت تقوم بعمل كريم وعفوي، وهو عمل لا يكلف أي‎ ‎جهد وهو في المقابل مفيد للغاية. فالاطراء ‏الصادق يبلل القلب ويفرح‎ ‎النفس‎.



تذكر الله‎

كل ما خلقه الله مقدس. ومهمتنا‎ ‎نحن البشر هي أن نكتشف هذا البعد القدسي في أصغر المواقف. حين نتحلى بهده المقدرة‎ ‎نتمكن من إغناء روحنا وتقويتها ورفعها. من السهل أن نرى أعمال الله في منظر غروب‎ ‎رائع أو في أعلى القمم المثلجة أو ‏أيضاً في ابتسامة طفل. ولكن هل نحن قادرون على‎ ‎رؤيتها في الظروف الصعبة وفي عقبات الحياة؟ حين نعجز عن استنباط ‏الجمال في كل ظروف‎ ‎الحياة فهذا لا يعني أن الجمال غير موجود. بل يعني فقط أننا لا نمعن النظر، وأن‎ ‎فكرنا مغلق ولا ‏يتمكن من فهم مشيئة الله‎.



hg[lhg l,[,] ,Yk ;kj gh jvhi‎ >>>>>>>>?










عرض البوم صور بنت المغرب   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من عمق أنيني.....!!! الأسد الجريح منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول } 0 09-22-2010 01:18 PM
انت تكتب اذا انت موجود majid45 المنتدى العام 1 01-25-2010 07:39 PM
أنا أنتقم إذن أنا موجود !!!. IMEN_25 منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 2 10-25-2009 02:27 AM


الساعة الآن 11:02 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302