العودة   منتديات صحابي > أقسام الأدب والشعر > منتدى القصص و الروايات


منتدى القصص و الروايات منتدى خاص بالأدب والقصة والرواية والقصص المنقولة


الفراغ

منتدى القصص و الروايات


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-03-2008   المشاركة رقم: 31 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بلقاسم.ع


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 928
المشاركات: 313 [+]
بمعدل : 0.09 يوميا
اخر زياره : 11-18-2010 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بلقاسم.ع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو القاسم علوي المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض رامي مشاهدة المشاركة
الفـــراغ



...وكأن الرحمة والعذاب قد اندفعا معا إلى قلبها ليشكلا توحدا غير مسبوق في لحظة تمنت لو أن الزمن يسمح بالعودة إلى البداية أو يبلغ مداه فيتعدى هذه النهاية التي ألقت بها إلى الفراغ ..

والدها الذي دفعها إلى بلدها الأم يشعر بالأمان عليها فيه ما دامت ستعيش قريبة من أمها .. فالأم فيما يرى هي أقرب الناس إلى ابنتها ..
لعلها لحظة ضعف ساقتها إلى وضع لم ترسم ملامح نهايته بريشتها هي . بل لم يكن ما أفاقت عليه يحمل بصمة من بصمات حلمها الذي تمنت أن تعيشه ، و لم تسأل نفسها إن كان انتقالها إلى البلد الأم خطوة تحملها إلى الأمام أم هو مجرد انتقال لا تدري أين سوف يستقر بها .. إنها لا تريد أن تتعمق في الأمر أكثر رغم إنها كانت تملك الاختيار .
تحاول أن تفتح من خلال هذا الشاب الذي تعرفت عليه حضارة أرادت أن تزاوجها بموروث لطالما تشربته في بيئة أخرى .. يحملها المكان إلى زمن آخر لم تكن قد أجهضت مواريثه من وجدانها. فتستسلم إليه معلنة انتماءها الكامل في كبرياء لتقدم نفسها قربانا لإحياء ذلك الموروث القديم .

أرادت أن تصنع لنفسها مستقبلا يمتد من حب راحت تصوغ آياته من روح الشرق الكامنة في وجدانها ولم تطلب البديل لأنها آثرت العطاء الذي أسعدها .. تسمع منه كلمات مستهلكة تقال لكل أنثى لا تزيد عن كونها مجاملة فتستقبلها كما تحب أن يقولها لها ، وليس كما قيلت .
زيارات خطيبها التي لا تنقطع تبعث فيها شعورا يلزمها بالتقرب منه أكثر .. لقد كانت تجد في لهفته على زيارتها في بيت أمها عزاء عن كل ذلك التقصير الذي صار ظاهرا ..

تودع أمها ككل يوم بقبلة تطبعها على جبينها قبل أن تتوجه إلى الجامعة .. لتلقى حبيبا هناك تفضل أن تتناول معه وجبة الغذاء فلم تعد تكفيها لحظات تجمعها به في حضور أمها.. ولا تعود إلى البيت إلا في المساء ..

عودتها اليوم إلى البيت في هذا الوقت غير المألوف لم يكن إلا ظرفا استثنائيا توقف بها عند نقطة تهاوت لها كل أحلامها وانقطع بها ماضيها عن مستقبلها ليعلن في ازدراء تنكره لها … إنها أمها وليس شخصا آخر مع خطيبها الذي عاهدها على الوفاء لها مدى الحياة .


تراجعت .. لتغلق بابا تركت خلفه قلبا وعمرًا وحياة ... وتفتح آخر نحو الفراغ …
بارك الله فيك اخي الكريم ..بوح رائع ..وكلمات اختزلت نفسها لتقدم واقعة لها وخز لن ينسى..شكرا









عرض البوم صور بلقاسم.ع   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشباب و الفراغ ..... صاحب خير المنتدى الاسلامي العام 10 05-23-2011 08:26 PM
الفراغ العاطفي بين الأزواج الخليـل منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية 2 05-05-2011 06:48 PM
الفراغ العاطفي سفيان زوالي منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية 1 03-22-2010 01:18 PM
احبسو هنا............بماذا ستملا هذا الفراغ..؟؟؟ سوزان منتدي فرغ مافي قلبك تنسي همك 9 02-20-2010 04:25 PM
(........)ماذا ستضع في هذا الفراغ Dzayerna منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 8 11-08-2009 05:07 PM


الساعة الآن 04:44 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302