العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > المنتدى الاسلامي العام


المنتدى الاسلامي العام خاص بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة


الاسلام دين المحبة

المنتدى الاسلامي العام


الاسلام دين المحبة

لقد وضع القرآن الكريم قواعد واضحة للعائلة البشرية، وأعلن في صورة واضحة لا تحتمل اللبس أو التأويل أن الناس خلقوا جميعا من نفس واحدة، مما يعني وحدة الأصل الإنساني· فقال

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-26-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سفيان زوالي


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 7897
المشاركات: 1,485 [+]
بمعدل : 0.52 يوميا
اخر زياره : 07-11-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سفيان زوالي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
لقد وضع القرآن الكريم قواعد واضحة للعائلة البشرية، وأعلن في صورة واضحة لا تحتمل اللبس أو التأويل أن الناس خلقوا جميعا من نفس واحدة، مما يعني وحدة الأصل الإنساني· فقال تعالي: ''يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا'' (النساء:1)· وقال النبي صلى الله عليه وسلم: الناس بنو آدم وآدم من تراب، لذلك فالناس جميعا في نظر الإسلام لهم الحق في العيش والكرامة دون استثناء أو تمييز، فالإنسان مكرم في نظر القرآن الكريم، دون النظر إلى دينه أو لونه أو جنسه، قال تعالى: ''وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي البَرِّ وَالبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا:'' (الإسراء:70)· ولا يصح أن يكون اختلاف البشر في ألوانهم وأجناسهم ولغاتهم ودياناتهم سببا في التنافر والعداوة، بل إنه يجب أن يكون داعيا للتعارف والتلاقي على الخير والمصلحة المشتركة كما أخبرنا الله عز وجل بقوله: ''يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللهِ أَتْقَاكُمْ'' (الحجرات: 13)· وميزان التفاضل الذي وضعه القرآن الكريم إنما هو فيما يقدمه الإنسان المؤمن من خير للإنسانية كلها ''إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللهِ أَتْقَاكُمْ''· لكل ذلك نظر الإسلام إلى غير المسلمين، خاصة أهل الكتاب، نظرة تكامل وتعاون، وبالأخص في المصالح المشتركة على قاعدة من القيم والأخلاق التي دعت إليها كل الأديان، بل وتلك التي حظيت بالقبول والرضا من بني الإنسان، بشرط عدم الإعتداء على الكليات الخمس وخاصة الدين وأرض المسلمين· ومن هنا نعلم أن دستور الإسلام في التعامل مع غير المسلمين يتلخص في قوله تعالى: ''لَا يَنْهَاكُمُ اللهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ المُقْسِطِينَ'' (الممتحنة:8)· ومن هذه الآية وغيرها حدد الإسلام الأصول التي يجب مراعاتها عند التعامل مع الآخر، وقوام تلك الأصول هو التسامح الذي هو وثيق الصلة بالعفو الذي يعني التجاوز عن الذنب وإسداء الإحسان وفعل الخيرات· ويرجع أساس النظرة المتسامحة التي تسود المسلمين في معاملة مخالفيهم في الدين إلى الأفكار والحقائق الناصعة التي غرسها الإسلام في عقول المسلمين وقلوبهم· ومن أهم تلك الحقائق: وحدة الأصل البشري، تكريم الإنسان، الاختلاف في الدين أمر قدري بمشيئة الله تعالى، المسلم غير مكلف بمحاسبة غيره من المخالفين له، فضلا عن إكراهه وجبره لمخالفة دينه، حث الإسلام على العدل الذي به ينتظم الوجود الإنساني· ويتعامل الإسلام مع غير المسلمين على مستويين:
الأول : الفرد أو الجماعة غير المسلمة في المجتمع المسلم·
الثاني: الجماعة غير المسلمة المتعاملة مع الدول الإسلامية· والإسلام ضرب أروع الأمثلة في التعامل مع غير المسلمين في كلا المستويين، وكان نموذجا يحتذى به في التعامل مع الآخر، سواء في نظامه التشريعي أو النظري، أو في نظامه التطبيقي، وهو ما يشهد به التاريخ الإنساني عبر القرون· فقد اهتم النبي صلى الله عليه وسلم اهتماما فائقا بإظهار الرحمة والتسامح والعفو مع غير المسلمين، وحذر أشد التحذير من ظلم واحد منهم، فقال: من ظلم معاهدا أو انتقصه حقه أو كلفه فوق طاقته، أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس منه، فأنا حجيجه يوم القيامة· ولما توسعت رقعة الدولة الإسلامية زمن النبي صلى الله عليه وسلم كانت هناك مجموعة كبيرة من القبائل المسيحية العربية، وبخاصة في نجران، فما كان منه إلا أن أقام معهم المعاهدات التي تؤمن لهم حرية المعتقد، وممارسة الشعائر، وصون أماكن العبادة، بالإضافة إلى ضمان حرية الفكر والتعلم والعمل، فلقد جاء في معاهدة النبي لأهل نجران: ولنجران وحاشيتهم جوار الله، وذمة محمد النبي رسول الله على أنفسهم، وملتهم، وأرضهم، وأموالهم، وغائبهم، وشاهدهم، وبيعهم، وصلواتهم، لا يغيرون أسقفا عن أسقفيته، ولا راهبا عن رهبانيته، ولا واقفا عن وقفانيته، وعلى ما في هذه الصحيفة جوار الله وذمة النبي أبدا حتى يأتي الله بأمره إن نصحوا وأصلحوا· وفي عهد ثاني الخلفاء الراشدين عمر بن الخطاب يبين أن المسلمين صاروا على سنة نبيهم حيث عاهد أهل إيلياء (القدس) فنص على حريتهم الدينية، وحرمة معابدهم وشعائرهم فقال: لا تسكن كنائسهم، ولا تهدم، ولا ينتقص منها، ولا من حيزها، ولا من صليبها، ولا من شيء من أموالهم، ولا يكرهون على دينهم، ولا يضار أحد منهم، ولا يسكن بإيلياء معهم أحد من اليهود·
اتظروا يا أهل الكتاب، ويا أهل حقوق الإنسان، ويا أيها العالم أجمع أن الإسلام لا يظلم أحدا بل يرفق بكم جميعا لينقذكم من أنانيتكم وبخلكم على أنفسكم ويريد أن يوصلكم إلى بر الأمان في الدارين، فسارعوا إلى حضن الإسلام تجدوا الرحمة والتسامح والعفو والسعادة···
ويا أيها المسلمون التزموا بأخلاق دينكم ونبيكم ولا تكونوا فتنة للذين آمنوا ولا للذين كفروا، فالإسلام دين علم وعمل ومعاملة حسنة،دين جد واجتهاد وعزة ورفعة وكرامة ولين ورأفة· لا عز لنا إلا بالإسلام·

أوائل وأرقام

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t40420.html#post305018

العرب أول من عرف مدى اتساع المسطحات المائية وعظم حجمها إذا قورنت باليابسة، كما عرفوا أن التشكيلات التضاريسية المتنوعة تمنع الماء من أن يغمر وجه الأرض، فيقول ياقوت الحموي في هذا الصدد: لولا هذا التضريس لأحاط بها (الأرض) الماء من جميع الجوانب وغمرها حتى لم يكن يظهر منها شيء· أما نسبة توزيع اليابسة إلى الماء فقد جاءت واضحة عند أبي الفداء في تقويم البلدان بأن النسبة التي تغطيها المياه من سطح الكرة الأرضية تبلغ 75% منها، فالقدر المكشوف من الأرض هو بالتقريب ربعها، أما ثلاثة أرباع الأرض الباقية فمغمور بالبحار·

تفقه في دينك ودنياك
عندما يرقي إنسان أحد إخوانه فإنه يقول في الدعاء المأثور: ''بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك، وأسأل الله الكريم، رب العرش العظيم أن يشفيك، فماذا يقول الإنسان إذا أراد أن يرقي نفسه؟ جزاكم الله خيرا ؟

يقول ما أرشد إليه النبي صلى الله عليه وسلم بقول: رب الناس اذهب البأس واشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك، بسم الله أرقي نفسي من كل شيء يؤذيني ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيني· ويتعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يرقي نفسه في كفيه عند النوم إذا اشتكى شيئا، وذلك بقراءة: قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ و قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ وقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (ثلاث مرات)، ويمسح بهما على رأسه ووجهه، وما أقبل من جسده (ثلاث مرات)· والله ولي التوفيق·

قرآننا شفاؤنا
قال الله تعالى: ''وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَحْسَنَ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ'' (سورة العنكبوت الآية 7)·

الله قريب مجيب
قال حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم: ''إن عطس فشمته ثم إن عطس فشمته، ثم إن عطس، فشمته، ثم إن عطس فقل إنك مضنوك، قال عبد الله بن أبي بكر لا أدري أبعد الثالثة أو الرابعة وقال: إذا عطس فقيل له يرحمك الله قال يرحمنا الله وإياكم ويغفر لنا ولكم'' (موطأ الإمام مالك)·

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=305018

السنة منهاجنا
''سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من سبح في دبر كل صلاة ثلاثاً وثلاثين وكبر ثلاثاً وثلاثين وحمد ثلاثاً وثلاثين وقال تمام المائة: لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيى ويميت وهو على كل شيء قدير غفر له ما عمل من عمل وإن كان أكثر من زبد البحر'' آمين يا قريب يا مجيب·

الاسلام دين المحبة 1111563481ad5a.jpg


كــان له قـــــلب
: تعرّف على ديننا الإسلام

ديننا الإسلام: دينُ الخضوعِ لله الواحد الأحد، الكبيرِ المتعال، فله وحده التسليمُ والخضوع، ولا مجالَ لطاغوتٍ حَجَري ولا بشري، أن يتسلط على عباده، ليَدِينوا لأهوائه ومصالحه بالخضوع والقرابين· فالناسُ سواسيةٌ كأسنان المشط، رَفَعَ دينُ التوحيدِ رؤوسَهم في وجه التسلط والاستعباد، فلا كهنوتَ ولا استبداد·
ديننا الإسلام: دينُ ''إقرأ''، القائِم على العقل، والقائِدِ إلى العلم، والمعتمد على المنطق والاستدلال· الحُجَّةُ فيه عمدة، والعقلُ فيه مُقَدَّم، والتأملُ فيه عبادة، والتفكيرُ فيه فريضة، والشعار فيه: ''إن كنت ناقلاً فالصحة، وإن كنت مُدَّعِياً فالدليل''· لا قطيعيةَ فيه، ولا وساطةَ بين الحق والخلق عنده، ولا امتيازَ لطبقة دينية أو سياسية تنوبُ عن بقية العباد في التفكير والتقرير، أو تحتكر دونهم حقَّ الاتصال بالنص المقدس، أو امتيازَ تأويلِه وفهمِه·
ديننا الإسلام: دينُ تكريم الإنسان، بالآدمية والحرية والمسؤولية والعقلِ والتكليف· اصطفاه الله لخلافته في الأرض، وجعله سيداً للكون، وسخَّر له ما فيه من نِعَم وإمكانات، يوظفها بالقصد، دون تبذير ولا احتكار، ودون إنهاك للبيئة أو ظُلْمٍ لِحَقِّ بقية المخلوقات فيها· هذا التكريم يلزم بِصَوْنِ حُرمة الإنسان: دمِه ومالِه وعرضِه، وضمانِ حريته في الاعتقاد والاختلاف والتفكير والاجتهاد· شعارُه: ''متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً · ومبدأه: ''حُرْمَة المؤمن عند الله أعظم من حرمة البيت الحرام''·
ديننا الإسلام: دين السلام والحب والتعاون والتسامح والرحمة والانفتاح والحوار والاختلاف المشروع، فهو الذي يُصَدِّر موقفَه من الديانات السابقة بمبدأ التَّصْدِيق قبل مبدأ الهيمنة: ''··· مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنْ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ···'' (المائدة : )، وهي فقط هيمنةُ استيعاب وتسديد لا هيمنة إقصاء وإنكار، وهو الذي يدعو إلى أقصى درجات البر والإحسان بالمخالف والصفح والعفو عن المسيء، إلا في حالة العدوان القصوى وهي ''القتال في الدين والإخراج من الديار''· وماذا بعد الإبادة المادية والمعنوية يتعرض لها المسلم، فتوجب عليه المقاومة والقتال لصد المعتدي الحاقد·
ديننا الإسلام: هذا ديننا، دين الحق المُهْدَى إلى الخلق· دينُ جميع الأنبياء من آدم إلى محمد صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين· دين الله الواحد، والقِبْلة الواحدة، والهدف الواحد: إسعادُ البشرية بالهُدى والشِّفاء والنور والبرهان· دينُ توحيدٍ بلا كهنوت، وإيمانٍ بلا خرافة، وجهاد بلا إرهاب، وعقلٍ بلا إلحاد، ودعوةٍ بلا تنفير، وتَدَيُّنٍ بلا تطرف، والتزام بلا تحجر، وسَلامٍ بلا استسلام، واختلاف بلا خلاف، وهوية بلا إقصاء، وحوار بلا تمييع، وانفتاح بلا ضياع، وتعدد بلا تبدد· دينُ عقلٍ وقلب، دنيا وآخرة، روح ومادة، شورى وطاعة، شَرْعٍ وواقع· إنه دين عمل الخير وخير العمل: الدنيا فيه مزرعةُ الآخرة، والعبادةُ فيه طريق الحضارة، والمادة في خدمة الروح· الخيرُ فيه شِرْكَةٌ بين الناس، والعقلُ فيه دليل الإيمان، ورضوانُ الله فيه يُنال بخدمة عباده صالحين أو طالحين· أَوَ لَيْ هو دين: ''··· الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ ···''·
ديننا الإسلام: الدينُ الخاتمَ، بنهايته التي أعلنتها لحظةُ وفاةِ الرسول صلى الله عليه و سلم، كانت بداية إعلان نُضج الإنسان، وأهْلِيَتِهِ لوراثة النبوة، إعلانُ نهاية نزول الوحي وظهور المعجزات، وبدايةُ عهد العقل والفكر والاجتهاد والأخذِ بالأسباب وفق سُنَن الله في الكون، لتُصْبِح إقرأ ولتعارفوا وانظروا واعتصموا ومثيلاتُها الكثيرة، مفاتيحَ التغيير، وعنوان الإنسان الكامل، المؤَهَّلِ للشهادة والرِّيادة والاستخلاف· هذا هو الإسلام، ولا إسلامَ سواه، فإن تَوَهَّمَ مُتوهم غيرَه، فإنما ذلك بانتحال المبطلين أو تحريف الغالين وربما بإغراض المغرضين! بهذا الفهم نلقى الله، وهو وحده الموفق و الهادي إلى سواء السبيل·



hghsghl ]dk hglpfm










عرض البوم صور سفيان زوالي   رد مع اقتباس

قديم 07-01-2010   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يوسف الطيبي


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 9839
المشاركات: 2,262 [+]
بمعدل : 0.82 يوميا
اخر زياره : 05-14-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 33

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يوسف الطيبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سفيان زوالي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي

باااااااااااارك الله فيك أخي
جزاك الله خيراااااااااااا









عرض البوم صور يوسف الطيبي   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2010   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بنت البليدة


البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 5448
المشاركات: 4,928 [+]
بمعدل : 1.64 يوميا
اخر زياره : 04-30-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 62

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بنت البليدة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سفيان زوالي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي

بارك الله فيك وجزاك خيرا
موضوع هام وشامل









عرض البوم صور بنت البليدة   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2010   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية DzaYerna Group


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 7953
المشاركات: 3,601 [+]
بمعدل : 1.27 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 2036

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
DzaYerna Group غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سفيان زوالي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي



ربي يحفضك خويا عن العاب
ننتضر منك الجديد ولا تبتعدو عنا لي انكم رائعون والله من قلبي










عرض البوم صور DzaYerna Group   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2010   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مشرف :: أقسام الشريعة اسلامية
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية AZOU.FLEXY


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10829
المشاركات: 4,915 [+]
بمعدل : 1.81 يوميا
اخر زياره : 07-30-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 91

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
AZOU.FLEXY غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سفيان زوالي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي



بارك الله فيك









عرض البوم صور AZOU.FLEXY   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2010   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية المتألقة حسونة


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 9364
المشاركات: 1,207 [+]
بمعدل : 0.44 يوميا
اخر زياره : 08-05-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 55

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
المتألقة حسونة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سفيان زوالي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي

http://www.fekrh.com/vb/imgcache/2/1..._fekrh_com.gif









عرض البوم صور المتألقة حسونة   رد مع اقتباس
قديم 09-29-2010   المشاركة رقم: 7 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية bachir07


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 12611
المشاركات: 105 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : 08-06-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
bachir07 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سفيان زوالي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي

بارك الله فيك وجزاك خيرا
سلمت يداك ع الطرح الجميل والإنتقاء










عرض البوم صور bachir07   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
* ورود المحبة * BOGOS المنتدى العام 8 04-10-2011 12:58 AM
رد السلام على الأحبة حياة ركـــن الشعر الشعبي 9 11-15-2010 03:08 PM
أمريكية تدخل الاسلام بسبب البر بالوالدين واحترامه في الاسلام ويا لها من موعضة أميرة الحب ركن الــمواعظ والرقائـق 1 09-13-2010 01:20 AM
رد السلام على الأحبة نادية25 منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول } 3 07-29-2010 05:22 PM
وين المحبة يا ناس ابوفارس ركـــن الشعر الشعبي 14 12-05-2009 06:55 PM


الساعة الآن 02:49 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302