العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > المنتدى الاسلامي العام


المنتدى الاسلامي العام خاص بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة


عندما يفقد المسلم مناعته المكتسبة (الحلقة الثانية)

المنتدى الاسلامي العام


عندما يفقد المسلم مناعته المكتسبة (الحلقة الثانية)

خلاصة الحلقة الأولى (01) : عرضنا مخاطر ضعف عقيدة التوكل، وأشرنا إلى أن العولمة قد نمطت الثقافة الاستهلاكية لدى جميع الناس، فصار التوكل على البنك والجيب والناس..وليس على رب العالمين،

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-16-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 11770
المشاركات: 135 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : 10-18-2010 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
qwe2010 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
خلاصة الحلقة الأولى (01) : عرضنا مخاطر ضعف عقيدة التوكل، وأشرنا إلى أن العولمة قد نمطت الثقافة الاستهلاكية لدى جميع الناس، فصار التوكل على البنك والجيب والناس..وليس على رب العالمين، وأكدنا أن تعديل هذا السلوك واجب شرعي في كل الأحوال وهو في شهر رمضان أسهل وأيسر لما في هذا الشهر من خيرات وبركات، وتوقفنا عند وسطية الحزن والفرح، ودعونا إلى "التكيف" الإيجابي مع اللحظة، فالماضي فات والمستقبل بيد الله.






تأمل هذه المواقف الخمسة (05) لخمسة نماذج من الرجال عاشوا في أزمنة متباعدة وأمكنة متنوعة، صدر في حق كل واحد منهم حكم بالإعدام وقبيل لحظات التنفيذ سُئل كل واحد منهم عن آخر أمنية يطلبها فتوزعوا كالآتي :

1- زوجوني : طلب، في آخر لحظة من حياته أن يزوجوه بامرأة كان يحبها ويتمنى الارتباط بها، ولكن ظروفه لم توفر له فرص إتمام هذه الرغبة..فجاؤوا بمن أحبها قلبه وأحبته ووافقت هي على الارتباط بوهم سوف يُعدم بعد لحظات، وعُقد القران بينهما ثم أعدم الزوج،وخرجت الزوجة الأرملة باكية لتعيش حياتها أرملة في حين تم تنفيذ حكم الإعدام ضد العريس الذي عاش بضعَ دقائق سعيدا بزواجه؟؟
2- أصلي ركعتين : طلب السماح له بصلاة ركعتين قبل إعدامه، وفُك وثاقه وجيء له بالماء فتوضأ وذكر الله واستغفر واسترجع وصلى ركعتين مطمئنتين ودعا ربه، بما يعلم أنه ينفعه في هاته اللحظات، ثم سلم رقبته للجلاد، بعد أن عاش لحظات إعادة الربط بالأصل.
3- أدخن سيجارة : كان الرجل مدمنا ولم يستطع أن يودع هذه الحياة قبل أن يكون آخر عهده بها إحراق لما بقي له من رئتيه بنفس عميق من دخان كان لا يريد أن يخرج من صدره قبل أن تزهق روحه؟؟ ودخن سيجارته الأخيرة وسلم رقبته للمشنقة..
4- أرى القاضي : طلب أن يرى القاضي قبل إعدامه..وجاءه القاضي الذي نطق في حقه بالإعدام ووقف بعيدا عنه فنظر إليه جيدا وقال له : "أؤكد لك الاعتراف بأنني مجرم وأستحق أكثر من إعدام واحد، ولكني أعرف أنه لو فتحت ملفاتك يا حضرة القاضي لكان مصيرنا واحدا" ونفذ فيه حكم الإعدام..والتحق به القاضي بموت طبيعي ولكنه أقسى على النفس من إعدام مريح؟؟
5- الرصاص بدل الغاز : هو موت واحد، ونهاية واحدة ولكن الرجل أراد أن يختار الوسيلة التي تنتهي بها حياته فاختار أن يتم إعدامه رميا بالرصاص بدل اختناقه في غرف الغاز، ولكن هذه الأمنية لم تحترم لأن الجرائم الفظيعة التي ارتكبها في حق المجتمع يترتب عنها إنهاء حياته بهذه الكيفية، ونفذ فيه حكم الإعدام بالغاز بدل الرصاص الذي طلبه ، وهل يضر الشاة سلخها بعد ذبحها؟؟ وقد قال الشاعر :

من لم يمت بالسيف مات بغيره *** تعددت الأسباب والموت واحد.

وقد انتهت حياة هؤلاء الخمسة (05) نهايات مختلفة في "الخاتمة" التي اختارها كل واحد منهم دون أن يعلم أحد أن النهاية – مهما تفننا في اختيارها- هي في النهاية خاتمة يجب أن تنجز فيها خير الأعمال تحقيقا للدعاء المأثور : "واجعل خير أعمالنا خواتمنا".

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t45240.html#post342159

ومعناه : ألاّ تفكر في الوسيلة التي سوف تموت هبا أو السبب الذي قد يرديك قتيلا، وإنما فكر في ماذا تقدم للبشرية من خدمات قبل موتك؟ وماذا تترك وراءك من أثر؟ وكيف تكون لك رسالة في هذا الوجود؟ وكيف تحسّن علاقاتك بالله تقوى، وبنفسك توبة، وبالناس خلقا حسنا..والباقي هو غيب على الله جلّ جلاله الكشف عنه بما يشاء وكيفما يريد.. لأنها أمور خارجة عن الإرادة البشرية، ولأنها من قضاء الله وقدره.

أنا شخصيا لا أكترث كثيرا بما هو من قضاء الله وقدره لأنه واقع لا محالة، وإنما أهتم بما أستطيع عن طريقه أن أضيف إلى مرارة الحياة ملعقة من عسل الاطمئنان تحوّل عصير حبة الليمون الحامضة إلى شراب حلو المذاق، وذلك أمر ممكن في هذه الحياة الدنيا مهما كانت مرارتها ومهما اشتدت "حموضة" أيامها وسواد لياليها..تبقى دائما فسحة للأمل إذا قام الإنسان بوضع الحامض في كأس بللور نظيف وصب عليه شيئًا من الماء البارد وأضافت يد التفاؤل عليه ملعقة سكر أو عسل وخلط كل ذلك خلطا لطيفا بأمل الحياة.. ليصبح شرابا حلوا باردا مفيدا فيه لذة للشاربين.. بدل التأفف من حموضة الليمون؟؟

إن تحويل حبة ليمون حامضة إلى شراب حلو لذيذ هو التحدي الطبيعي الذي يجب أن يعتصم به الإنسان الإيجابي إذا أراد تنمية مناعته الإيمانية المكتسبة حتى لا تكون عرضة للموت أو للإتلاف إذا استسلم صاحبها للقلق والتقزز..إذا كان حقا يؤمن بالله واليوم الآخر..وكان يدرك يقينا أن التوكل على الله يعني التسليم لمشيئته مع الأخذ بالأسباب والبعد عن التشاؤم والقنوط..حتى لا يفقد مناعته الإيمانية.

عندما يفقد المسلم مناعته المكتسبة ضد المخاوف والمخاطر والأوهام..فإنه يفقد معها ثلاث درر ثمينة لا يمكن أن تعوضها كنوز الدنيا ولو جُمعت بين يديه، لأنها غير قابلة للبيع وليست مجال مساومة أو مقايضة :

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=342159
- أولها، يفقد عقيدة "التوكل" التي بوجودها يُفوض المؤمن أمره لله بعد أن يأخذ بالأسباب مع إخلاص نية وسلامة قصد وصواب توجه..
- وثانيها، إهتزازعقيدة التسليم بقضاء الله وقدره، بعد أن يسأل الله اللطف فيهما لأنهما جاريان بما جرت به المقادير..فلا راد لقضاء الله، ولكن التخفيف ممكن بالدعاء والعمل الصالح ورضي الوالدين..الخ.
- وثالثها، ضياع راحة النفس وطمأنينة البال اللتين يهما يزداد الإيمان وتترسخ في أعماق القلب مشاعر التسليم الإيماني، بما كتب الله للإنسان في هذه الحياة، فيفوز بالطمأنينة الكاملة : "الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب".

وهل يعيش المؤمن إلاّ بهذه الجواهر الثمينة (توكلا، وتسليما، وراحة بال)؟ وهل كانت المناعة الإيمانية المكتسبة شيئا آخر خارج التوكل والتسليم والطمأنينة؟ ألم يقل رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : "وجعلت قرة عيني في الصلاة"؟

شهر رمضان يجيبك عمليا عن كل هذه التساؤلات لأنه شهر تصفد فيه الشياطين ويترك الله تعالى العبد يصارع نفسه (شهوة وشبهة) فإذا انتصر عليهما تحوّل من فاقد لعناصر المناعة المكتسبة إلى "مؤمن حقا"، أما إذا رسب في اختبارات الرحمة المغفرة والعتق من النار..فأنه سوف يقع في ما هو أشنع من اهتزاز عقيدة التوكل، وهو الخوف من الخوف.

في الحلقة الثالثة نعرض فكرة الخوف الوهمي الذي ينتشر في خواء الروح فيحول حياة الإنسان إلى جحيم، ويجعل الإنسان عدو نفسه يعذّ بها ويحولها إلى حالة من الهوس ترى كل شيء مظلما ومستفزا للمشاعر..عندما يفقد حلاوة الاستمتاع بمعية الله.


uk]lh dtr] hglsgl lkhuji hgl;jsfm (hgpgrm hgehkdm)










عرض البوم صور qwe2010   رد مع اقتباس

قديم 08-16-2010   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بنت المغرب


البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 7004
المشاركات: 6,809 [+]
بمعدل : 2.35 يوميا
اخر زياره : 07-17-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 90

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بنت المغرب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : qwe2010 المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي

بارك الله فيك اخي و جزاك خيرا على الموضوع الهادف و القيم









عرض البوم صور بنت المغرب   رد مع اقتباس
قديم 08-16-2010   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مشرف :: أقسام الشريعة اسلامية
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية AZOU.FLEXY


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10829
المشاركات: 4,915 [+]
بمعدل : 1.80 يوميا
اخر زياره : 07-30-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 91

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
AZOU.FLEXY غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : qwe2010 المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي

بارك الله فيك و جزاك الله خيرا ونفع بك









عرض البوم صور AZOU.FLEXY   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حقيقة حزب التحرير /موثق/ الحلقة الثانية عبدالرحيم منتدى الأخبار العربية و الدولية 7 05-21-2011 01:39 PM
أبوكاليبس الحرب العالمية 2 بالألواااااان -الحلقة الثانية- الهزيمة الساحقة DzaYerna Group منتدى التاريخ الجزائري 1 03-02-2011 12:11 AM
عندما يفقد المسلم مناعته المكتسبة qwe2010 المنتدى الاسلامي العام 1 08-16-2010 06:06 PM
في قريتي يا حكومة "الحلقة الثانية" DemoN Dz منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول } 18 09-05-2007 07:24 AM
صور جميلة .... فقط "الحلقة الثانية" DemoN Dz منتدى فضــــــاء الصور 6 08-29-2007 06:38 PM


الساعة الآن 08:46 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302