العودة   منتديات صحابي > أقسام الاسـرة والـمجـتمع > منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية


منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية القسم مخصص للعلاقات الزوجية المهذبة و الثقافة الجنسية و لا يتضمن أى صور أو أى مواد مثيرة


حتى يفهم الازواج كيف يفكر الاخر

منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية


حتى يفهم الازواج كيف يفكر الاخر

حتى يفهم الازواج كيف يفكر الاخر لا ينفصل التفكير عن الذكاء ة الإبداع بل هذه هي قدرات متداخلة و بالتالي فقد يفسر أحداهما بالآخر و التفكير أمر

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-20-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 11770
المشاركات: 135 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : 10-18-2010 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
qwe2010 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية
حتى يفهم الازواج كيف يفكر الاخر

لا ينفصل التفكير عن الذكاء ة الإبداع بل هذه هي قدرات متداخلة و بالتالي فقد يفسر

أحداهما بالآخر و التفكير أمر مألوف لدى الناس يمارسه كثير منهم و مع ذلك فهو من أكثر

المفاهيم وأشدها استعصاء على التعريف و يشتمل التفكير الجانب النقدي و الجانب

الإبداعي من الدماغ أي أنها تشمل المنطق و توليد الأفكار .

و التفكير في معناه العام هو ( البحث عن المعنى سواْ أكان هذا المعنى موجوداً بالفعل

ونحاول العثور عليه و الكشف عنه أو استخلاص المعنى من أمور لا يبدو فيها المعنى ظاهراً

و نحن اللذين نستخلصه أو نعيد تشكيله من متفرقات موجودة )

فالتفكير هو الوظيفة الذهنية التي يصنع بها الفرد المعنى مستخلصاً إياه من الخبرة .

و يمكن صياغة تعريف للتفكير :

عملية يمارس فيها الفرد الانخراط في إجراءات من النشاطات العقلية التي يقوم بها الدماغ

عندما يتعرض لمثير يتم استقباله عن طريق واحدة أو أكثر من الحواس الخمسة .

و التفكير بمعناه الواسع عملية بحث عن معنى في الموقف أو الخبرة و قد يكون هذا المعنى

ظاهراً حيناً و غامضاً حيناً آخر وقد يتطلب التوصل إليه تأملاً و إمعان نظر في مكونات الموقف أو الخبرة التي يمر بها الفرد .

إن التفكير مفهوم معقد ينطوي على إبعاد و مكونات متشابكة تعكس الطبيعة المعقدة للدماغ البشري .

الدماغ البشري :

عند الولادة يحتوى مابين ( 100 , 200 ) بليون خلية عصبية .
كل 100 إلف خلية منها حجم رأس الدبوس .
الوصلات العصبية بين هذه الخلايا ( 10 الآلف ميل في الانش المكعب .
وزن الدماغ حوالي ( 2 % ) من وزن المخ . ويصل إلى ( 140 )غم في سن الرشد إلا انه يستخدم ( 20 % ) من كامل الطاقة التي يصرفها جسم الإنسان .
يولد الدماغ ( واط ) من الطاقة في حالة الوعي .و تنتقل المعلومات فيه بسرعة ( 250 ميل في الساعة و تعبر الدماغ بين جانبي الدماغ الأيمن و الأيسر .

إن التفكير مفهوم معقد يتألف من ثلاثة مكونات هي :

أ ـ عمليات معرفية معقدة ( حل المشكلات ) و أقل تعقيداً كالاستيعاب و( الاستدلال ) و عمليات توجيه و تحكم فوق معرفية
ب ـ معرفه خاصة بمحتوى المادة و الموضوع



( 1 )








التفكير مهارات التفكير

مفهوم التفكير :
عملية كلية نقوم عن طريقها بمعالجة عقلية للمدخلات الحسية و المعلومات المسترجعة لتكوين الأفكار أو استدلالها أو الحكم عليها وهي عملية غير مفهومة تماما وتتضمن :

1 ـ الإدراك .

2 ـ الخبرة السابقة .

3 ـ المعالجة الواعية .


4 ـ الاحتضان و الحدس .
وعن طريق هذا تكتسب الخبرة معنى .

مفهوم مهارات التفكير :
عمليات محددة نمارسها و نستخدمها عن قصد في معالجة المعلومات مثل :

1 ـ مهارات تحديد المشكلة .

2 ـ إيجاد الافتراضات غير المذكورة .

3 ـ تقيّم قوة الدليل و الادعاء .




لتوضيح الفرق مفهوم التفكير بين مفهوم مهارات التفكير نذكر المثال الآتي :

نعقد مقارنة بين التفكير و ( مهارة الخياطة ) أو أي أداء حاذق

عملية خياطة الملابس تتألف من مهارات محددة مثل :

الرسم على الباترون و القص وتحديد المسافات و أشكال القصة .كل هذه الإعمال تحدد

مستوى جودة الخياطة .

فالتفكير يتألف من مهارات متعددة تسهم كل منها في إجادة فاعلية عملية التفكير .

و كما أن الخياطة يتطلب التكامل بين مهارات معينة ضمن إستراتيجية كلية في موقف مع

لتحقيق هدف .

يتطلب التفكير تكاملاً بين مهارات معينة من إستراتيجية كلية في موقف معين لتحقيق هدف

ما .
( 2 )








يتفق معظم الناس على أن التعليم من أجل التفكير أو تعليم مهارات التفكير هدف مهم

للتربية , وأن المدارس يجب أن تفعل كل ما تستطيع من اجل توفير فرص التفكير لطلابها و

أن المعلمين يدفعوا الطلاب للتقدم و النجاح , و أن كثيرين منهم يعتبرون مهمة تطوير قدرة

كل طالب على التفكير هدفا تربوياً يضعونه في مقدمة أولوياتهم , و عند صياغتهم لأهدافهم

التعليمية تجدهم يعبرون عن آمالهم و توقعاتهم في تنمي استعدادات طلبتهم كي يصبحوا

قادرين على التعامل مع مشكلات الحياة المعقدة حاضرا و مستقبلا . و لكن الفرق بين ما

نقول إننا نريد تحقيقه في تعليمنا و بين النتاجات الفعلية لهذا التعليم كما تعكسها خبرات

طلبتنا في مختلف المراحل الدراسية كبير للغاية . و تشير البيانات و الوقائع إننا نخرج إعداد

هائلة من الطلبة الذين تتجلى خبراتهم بصورة أساسية في تذكر استدعاء المعلومات , بينما

يفتقرون بشكل ملحوظ إلى القدرة على استخدام تلك المعلومات في التواصل إلى اختيارات

أو بدائل أو قرارات مستنيرة .

أن التصلب في الرأي حتى لو كان الرأي خطأ أو واهناً لا يستند إلى حجة أو منطق ’ والإلحاح

على إعطاء إجابات سهلة لأسئلة معقدة و السعي وراء حالة اليقين و الإجابة القاطعة , و

العجز عن التعامل مع مشكلات جديدة , هي في واقع الأمر نتاجات نظام تربوي لا يوفر

خبرات كافية في التفكير .






يشبه الباحث ستيوارت مكلير التفكير بعملية التنفس للإنسان , و كما أن التنفس عملية

لازمة لحياة الإنسان , فان التفكير أشبه ما يكون بنشاط طبيعي لا غنى عنه للإنسان في

حياته اليومية ..

و يبدو أن التعلم الفعال لمهارات التفكير حاجة ملحة أكثر من أي وقت مضى , لأن العالم

أكثر تعقيدا نتيجة . التحديات التي تفرضها تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات في شتى

مناحي حياة الإنسان و ربما كان النجاح في مواجهة هذه التحديات لا يعتمد على الكم

المعرفي بقدر ما يعتمد على كيفية استخدام المعرفة وتطبيقاتها . ويضاف إلى ذلك أن

المعارف و المهارات التي يكتسبها الفرد خلال التحاقه بالمدرسة و الجامعة لم تعد كافية

لضمان مستقبل مهني زاهر

( 3 )
هناك عدة أسباب تحتم على مدارسنا و جامعتنا الاهتمام المستمر بتوفير

الفرص الملائمة لتطوير و تحسين مهارات التفكير منها :

أولاً : التفكير ضرورة حيوية للإيمان و اكتشاف نواميس الحياة :
ليس هناك شك في إعمال العقل و التفكير و التدبر في ما خلق الله و التبصر بحقائق الوجود

هي من الأمور التي عظمها الدين الإسلامي , لأنها وسائل الإنسان من اجل اكتشاف سنن

الكون و نواميس الطبيعية و فهمها و تطويعها لسعادته , كما أنها وسائله في الاستدلال

على وجود الخالق و عظمته و توحيده , في استخلاص الدروس و العبر من التاريخ .

ثانياً : التفكير الحاذق لا ينمو تلقائياً :
التفكير الحاذق الفعال ليس نتاجاً عرضياً للخبرة ولا نتاجاً أوتوماتيكي لدراسة موضوع دراسي بعينه .
و لتوضيح ذلك هناك نوعين من التفكير :
1 ـ التفكير اليومي الذي يكتسبه الإنسان بصورة طبيعية و يشبهه الباحث ديفي
( بالقدرة على المشي )

2 ـ التفكير الحاذق الذي يتطلب تعليماً هادفاً و مران مستمر حتى يمكن أن يبلغ أقصى مدى

له .و يشبهه الباحث نفسه ( بالقدرة على تسلق الجبال أو رمي القرص ) و هذه جميعاً

اداءات فنية قوامها الصنعة و المران بالإضافة إلى القدرة الطبيعية .

ثالثاً : دور التفكير في النجاح الدراسي :
يلعب التفكير دوراً حيوياً في نجاح الأفراد و تقدمهم داخل المؤسسة التعليمية و خارجها ,

لأن اداءاتهم في المهمات الأكاديمية التعليمية و الاختبارات المدرسية و المواقف الحياتية

أثناء الدراسة و بعد إنهائها هي نتاجات تفكيرهم و بموجبها يتحدد مدى نجاحهم و إخفاقهم .

رابعاً : التفكير قوة متجددة لبقاء الفرد و المجتمع معا في عالم اليوم و الغد :

يشهد العالم تغيرات في مختلف جوانب الحياة الإنسانية , و أهم من ذلك ما يحدث من

تغيرات في بلد ما يؤثر بصورة مباشرة أو غير مباشرة على مجرى الحياة و الأحداث في

البلدان الأخرى . لقد أصبحنا نعيش في عالم صغير , وعليه فإن تعليم مهارات التفكير هو

بمثابة تزويد الفرد بالأدوات التي يحتاجها حتى يتمكن من التعامل بفعالية من أي نوع

المعلومات أو المتغيرات التي يأتي بها المستقبل و من هنا يكتسب التعليم من اجل التفكير

و تعليم مهارات التفكير أهمية متزايدة كحاجة لنجاح الفرد و تطور المجتمع .

رابعاً : تعليم مهارات التفكير يفيد المعلمين و المدارس معاً :
يحمل المعلمون عادة طلبتهم مسئولية التقصير في تعليم الدروس و الإخفاق في

الامتحانات المدرسية و الامتحانات العامة التي تعقد في نهاية المراحل المدرسية و غالباً ما

يشكو القائمون على إدارة المدارس من عدم قيام كل من المعلمين و الطلبة بواجباتهم المدرسية على الوجه الصحيح .

( 4 )

مما يلفت النظر أن معظم الأطفال في سن ما قبل المدرسة يظهرون حماساً

شديداً للذهاب للمدرسة , ثم يأخذ الحماس بالتدني بعد دخولهم المدرسة سنة بعد

أخرى حتى يصبح الذهاب إلى المدرسة أشبه بعمل روتيني يخلو من الإثارة و

المرح . إن تعليم مهارات التفكير و التعليم من اجل التفكير يرفعان من درجة الإثارة و

الجذب للخبرات الصفية , ويجعلان دور الطلبة ايجابياً و فاعلا , ينعكس بصورة عديدة

من بينها : تحسن مستوى تحصيلهم في الامتحانات المدرسية , و تحقيق الأهداف

التعليمية التي يتحمل المعلمون و المدارس مسؤوليتها , و محصلة هذا كله تعود

بالنفع على المعلم و المدرسة و المجتمع .

هل يمكن تعليم مهارات التفكير :

هناك اتفاق يكاد يكون عاما بين الباحثين الذين تعرضوا في كتابتهم لموضوع التفكير على أن

مهارات التفكير و تهيئة الفرص أمران في غاية الأهمية , أن تعليم مهارات التفكير ينبغي أن

يكون هدفاً رئساٍ لمؤسسات التربية و التعليم و يشير الباحث كرتشفيلد إلى أن مهارات

التفكير العليا يمكن أن تتحسن بالتدريب . ويضيف الباحث أن إهمال تعليم التفكير يعود إلى

وجود افتراضين غير مستندين إلى قاعدة علمية سليمة :

أ ـ مهارات التفكير لا يمكن تعلمها .

ب ـ عدم وجود حاجة لتعليم مهارات التفكير .

ينظر ديبونو للتفكير على أنه مهارة يمكن أن تتحسن بالتدريب و المراس و يرى أن مهارة

التفكير لا تختلف عن أي مهارة أخرى و يشبه التفكير بمهارة قيادة السيارة و عن طريقه

يعمل الذكاء و يؤثر خبرات الإنسان , كما تعمل قوة محرك السيارة عن طريق المهارة في قيادتها .

و يرى ستيرنبرج أن الذكاء عبارة عن مجموعة من مهارات التفكير و التعلم التي تستخدمها

في حل مشكلات الحياة اليومية , كما أن تستخدم في المجال الأكاديمي , وأن هذه

المهارات يمكن تشخصيها و تعلمها .





( 5 )







هناك أنماط سلوك عديدة تسهم في مجال إعاقة التفكير منها :

1 ـ اعتقاد الكثيرين بأن المعلم هو صاحب الكلمة الأولى و الأخيرة داخل الحجرة الدراسية , مما يجعل معظم التفاعل اللفظي من جانبه .


2 ـ إيمان الكثيرين بأن الكتاب المدرسي المقرر هو المرجع والعلم الوحيد للطالب في آن واحد مما يضعف من الانفجار المعرفي المذهل الذي لا يمكن للكتاب أو مرجع واحد تغطيته .

3 ـ اعتماد الكثير من المعلمين على السبورة فقط في غالب الأحيان لتوضيح جوانب الدرس وندرة استخدام الوسائل التعليمية الحديثة المتنوعة التي تشجع على تبادل الأفكار .

4 ـ اقتصار الكثير من المعلمين في التفاعل الصفي وفي توجيه الأسئلة و تلقي الأجوبة على عدد محدود من الطلبة النشيطين مما يحرم الباقي وهم يمثلون الأغلبية في الصف من طرح الأفكار و الآراء .

5 ـ تمسك الكثير من المعلمين بوجهات نظرهم و عدم تقبل أفكار الطلبة التي تتعارض مع آرائهم , مما يعيق التفكير كثيراً .

6 ـ تركيز العديد من المعلمين على الأسئلة التي لا تقيس سوى المهارات الدنيا من التفكير مما يجعل الاستظهار وسيلة الطلبة من أجل الحصول على الدرجات .

7 ـ ندرة تقبل المعلم لمعلومات أو أفكار أو أسئلة تخرج عن موضوع الدرس مما يحد من تنمية التفكير .

8 ـ لجوء العديد من المعلمين إلى السخرية و لاستهزاء من سؤال ذكي أو طرح جديد للموضوع , أو فكرة نيرة قد تتعارض مع آرائهم .

9 ـ قيام كثير من المعلمين بمكافأة الطلبة الذي يتصفون بالهدوء و الطاعة و التقيد بالتعليمات مما يساهم في تنشئة جيل يميل إلى الرضوخ للأوامر و قبول الأفكار .

10 ـ اعتماد العديد من المعلمين على طرق تدريس تقليدية مثل الإلقاء أو المناقشة مع ندرة استخدام طرق أخرى مثل الاستقصاء و حل المشكلات .

11 ـ تجنب العديد من المعلمين طرح أسئلة تثير التفكير .

(6)




مستوى الخبرة التعليمية أمثلة للنشاطات التعليمية أفعال سلوكية لتحديد النواتج المرغوبة
1 ـ المعرفة
ـ تذكر مادة سبق تعلمها
ـ التبصر والحدس ـ استدعاء الحقائق و الأسماء و الأمثلة و القواعد
ـ اكتساب المبادئ و النظريات و التضمينات . ـ يعرف , يحدد , يسمي , يعد قائمة , يعين , يزاوج .
2 ـ الاستيعاب
ـ فهم معنى المادة ـ إعادة صياغة المعلومات بكلمات أو رموز
ـ توضيح المعاني .
ـ تفسير العلاقات .
ـ استخلاص الاستنتاجات .
ـ إيضاح الأساليب
ـ استنتاج التضمينات .
ـ يميز , يترجم يعطي أمثلة , يستنتج , يعيد صياغة , يفسر , يعيد كتابة , يلخص , يتعرف على , يحول , يشرح .
3 ـ التطبيق
ـ استخدام المواد المتعلمة في مواقف جديدة . ـ استعمال القوانين و القواعد و النظريات في مواقف جديدة .
ـ اختيار المواقف ة الأساليب
ـ يجرب , يحسب , يحضر . يستخدم , يبرهن , يمارس , ينتج
4 ـ التحليل
أ تحليل المادة إلى عناصرها من اجل فهم بنائها التنظيمي .
التعرف على الافتراضات و الأنماط .
ـ استنباط الاستنتاجات و الفرضيات و ووجهات النظر
ـ تحليل العلاقات و البراهين و المسائل و علاقات السبب
ـ التفريق بين الأفكار و الأجزاء
ـ يمايز , يفرق ’ يحدد , يستدل , يقسم , يستخدم , يبرهن
5 ـ التركيب
ـ تجميع الأجزاء لتكوين بناء أو نمط جديد
تأليف و إعطاء نواتج
ـ اقتراح الأهداف و الوسائل
ـ تصميم الخطط و العمليات
ـ تنظيم المفاهيم و النظريات
ـ اشتقاق العلاقات و التعميمات
ـ يبرمج , يؤلف , ينشىْ يعدل , ينظم , يخطط , يعيد , يراجع , يصمم , يولد , يفترض .
6 ـ التقويم
ـ إصدار حكم على قيمة المادة بالنسبة لهدف معين
ـ الحكم على الدقة و الاتساق و الموثوق في المثيرات
ـ تقويم الأخطاء أو المغالطات و التنبؤات و الوسائل
ـ التفريق بين البدائل و طرق العمل
ـ يقدر , يبرز , يقوّم , يفاضل , يقرر , يناقش , يحرر , يكتسب , يحكم , يصحح
( 7 )






حتى يكتب النجاح لعملية التفكير , فأنه لابد من توفير عدد توفير عدد من العناصر المهمة التي تتمثل في الآتي :

أولاً : المعلم المؤهل و الفعال :
وجود المعلم المؤهل و الفعال أهم عناصر نجاح تعليم التفكير المرغوب فيه لذا يجب أن يتصف بالصفات الآتية أهمها :

1 ـ الإلمام بخصائص التفكير الفعال و مهارات التفكير المتنوعة .

2 ـ الإيمان بأهمية التفكير في حياة الناس بعامة وفي حياة التلاميذ بخاصة .

3 ـ متابعة التطورات التربوية بصورة عامة و التجديدات في مجال المناهج و طرق التدريس .

4 ـ تشجيع التلاميذ على طرح الأسئلة غير العادية أو التعليقات غير المألوفة .

5 ـ مراعاة الفروق الفردية بين التلاميذ عند طرح الأنشطة بحيث تكون متنوعة .

6 ـ تشجع التعلم النشط الذي يتجاوز حدود الجلوس و لإصغاء السلبي , إلى الملاحظة و المقارنة و حل المشكلات .

7 ـ استخدام تعبيرات و ألفاظ مرتبطة بمهارات التفكير و عملياته , من أجل ترسيخ منهجه علمية في المناقشات و التعامل مع المشكلات و اتخاذ القرارات .

8 ـ ضرورة تجنب المعلم استخدام الألفاظ التي تحد من عملية التفكير مثل هذا خطأ , يبدو أنك لم تعمل على تحضير الدرس .

9 ـ ضرورة استخدام المعلم لتعبيرات أو ألفاظ مشجعة مع التلاميذ مثل : لقد اقتربت من الإجابة الصحيحة , هل لديك إضافة .
ثانياً : البيئة التعليمية الصفية و المدرسية :

حتى تأخذ دورها الريادي و المهم في إيجاد البيئة التعليمية المدرسية الملائمة لإثارة التفكير فإنه لابد من توفر الآتي :

1 ـ الإيمان لدى المعلمين و المديرين و المشرفين و التربويين و المرشدين النفسين الذين يعملون في المدرسة أو يشرفون عليها إدارياً و تربويا و نفسياً بأهمية دور المدرسة في تنمية التفكير .

2 ـ تركيز المنهج المدرسي على عملية التفكير كي يكون محوراً مهماً من محاور العملية التعليمية .

3 ـ ضرورة ممارسة التلاميذ لعمليات التفكير بحرية تامة في مناخ تربوي سليم يسوده الأمن و الأمان بالنسبة لعلاقة المعلم و الطالب و الإدارة المدرسية . فكيف يفكر المتعلم بشكل فاعل و سليم إذا كان خائفاً من المعلم .

مما لاشك فيه أن المناخ الصفي يلعب مهماً في إثارة التفكير و تنمية لدى التلاميذ , فالمقاعد الصحية السليمة , و الوسائل التعليمية , و الأنشطة التعليمية التي تناسب الفروق الفردية مع استخدام الحاسوب .



(8)
أساليب التقويم :
إذا كان المعلم و البيئة المدرسية و الصفية يمثلان ركنين من أركان نجاح عملية تدريس

التفكير , فأن الركن الثالث يتمثل في أساليب التقويم و إجراءاته المتنوعة المتمركزة حول

ضرورة قياس ما تعلمه التلاميذ . و هنا ينبغي ألا تقتصر أساليب التقويم على الاختبارات

الشفوية و التحريرية فقط لابد من استخدام تقنيات أخرى كالملاحظة و استخدام السجلات

التراكمية , و مقياس التقدير , و المناقشة الجماعية .


خصائص التفكير الإبداعي

الإبداع علم نظري تجريبي ليس نهائي , فبعض ما هو صحيح اليوم قد يغلى غداً و العكس .

ـ يوجد الإبداع عند كل الناس بدرجات متفاوتة .و مجالات مختلفة فقد أودع الله سبحانه و

تعالى القدرة على الإبداع في البشر و ترك لهم أمر تنميتها و صقلها .

ـ يعتمد الإبداع على التفكير الذي له أكثر من حل .

ـ قابل للانتقال و التطبيق .

ـ قادر على ملاحظة المتناقضات و النواقص البيئية .

ـ قادر على النظر من زوايا مختلفة .

ـ الإبداع لا يبحث عن حل جديد بل يدرك مشكلات جديدة و ينظر إلى المألوف من خلال منظور جديد .


صفات المبدع :
صفات ذهنية :
ـ مثقف ولديه فترات واسعة .
ـ يهتم بالأشياء التي تحتمل الشك و لا يمكن التنبؤ بها .

صفات نفسية :
ـ قادر على التكيف بسرعة مع المتغيرات .
ـ يحب التميز بعمله ولا يحب التقليد .
ـ الثقة بالنفس .

صفات عملية :
ـ يفضل القيام بالإعمال التي تنطوي على تحدي .
ـ يسعى دائماً لتحسين عمله و يتابع أفكاره بجدة .
ـ يحل المشاكل ويسعى لتأكد من كيفية الحل
صفات إنسانية :
ـ صبور .
ـ الانفتاح على التجارب السابقة .
ـ مهذب وغير صريح ولا يحبذ السلطة

( 9 )






أولاً مهارة التسلسل :

تعريف مهارة التتابع :هي مهارة تستخدم من أجل ترتيب الحوادث أو الفقرات أو الأشياء بطريقة منظمة و دقيقة .

أهمية تدريس مهارة التسلسل :

تعمل هذه المهارة تسهيل عملية التسلسل , و أنها تساعد على الاحتفاظ بالمعلومات و إعادة تذكرها بسرعة .

أهداف تدريس مهارة التسلسل :
تعمل مهارة التسلسل على تحقيق العديد من الأهداف التربوية المنشودة مثل :

ـ ترتيب التلاميذ الحوادث .

ـ ترتيب المصطلحات بنمط تنظيمي معين .

خطوات مهارة التسلسل :

تتلخص أهم مهارة التسلسل :

ـ فحص الحوادث أو الأشياء أو المواقف أو الأسماء التي تتطلب التسلسل في عرضها أو توضيحها أو فهمها .

ـ ملاحظة العلاقات بين هذه الأمور من حيث الحجم أو الشكل و القيمة و الدقة .

ـ اختيار العلاقة المناسبة من اجل استخدام مهارة التسلسل .

ـ العمل على ترتيب الحوادث أو الأشياء أو الفقرات في ضوء العلاقة التي تم اختيارها .

ـ الحكم على تنفيذ المهارة و مدى فعاليتها و ذلك في ضوء ما تم إنجازه و ما لم يتم إنجازه بطريقة جديدة .

خلفية معرفية عن مهارة التسلسل :

هذه المهارة تمكن الطالبة أن يفكروا في أمور و أشياء و مفاهيم و أرقام و أحداث و أسماء و

العمل على ترتيبها بشكل متتابع زمنياً من حيث الأقدم فالأحداث و بشكل مكاني من حيث

الأقرب فالأبعد و بشكل تركيبي من حيث الأسهل فمتوسط الصعوبة فالأصعب و بشكل

توضيحي من حيث الملموس فالمجرد , و بشكل استقرائي من حيث الانتقال من الخاص

إلى العام و بشكل مفهومي من حيث الانتقال من المعلوم إلى المجهول .




( 10 )









ثانياً مهارة المرونة :

هي المهارة التي يتم من خلالها فعل الأشياء أو فهمها بطرق مختلفة .

أشكال المرونة :

1 ـ المرونة التلقائية : قدرة الفرد السريعة على أنتاج أكبر عدد ممكن من أنواع مختلفة من الاتجاهات و الأفكار التي ترتبط بمشكلة ما .

2 ـ المرونة التكيفية :
هي قدرة الفرد على تغير الوجهة الذهنية في مواجهة المشكلة وضع الحلول لها .

3 ـ المرونة كسر الروتين :

هي إعادة التعريف أو التخلي عن مفهوم ما أو علاقة قديمة معينة .

أهمية تدريس مهارة المرونة :
تتمثل أهمية تدريس هذه المهارة في زيادة الخيارات عن طريق التحرك إلى ما هو أبعد من

النصائح التقليدية , و السماح للطلبة بالإطلاع على وجهات النظر الأخرى و زيادة الأنشطة

الإبداعية , و زيادة قدرة الطلبة على تغير اتجاه فكرهم من وقت لأخر .

أهداف تدريس مهارة المرونة :

تستطيع الطالبة القيام بالأنشطة و القراءات المطلوبة .

تستطيع الطالبة أن تنظر إلى ما هو أبعد من الحل الأولي .

خطوات مهارة المرونة:

ـ جمع الاستجابات التي تمت بعد عملية العصف الذهني و التي دارت حول فكرة معينة

ـ تصنيف الاستجابات و ترميزها من أجل تحديد أي نمط من التفكير يمكن استخدامه .

ـ تشجيع المتعلمين على سؤال أنفسهم ثلاث أسئلة :

أ ـ ما تم إنجازه من أنشطة و أعمال .

ب ـ ما الذي لم يتم إنجازه .

ج ـ كيف يمكن أن تقوم بالعمل نفسه بطرق جديدة .




( 11 )
ثالثاً مهارة التصنيف:

هي مهارة عقلية التي تستخدم لتجميع الأشياء على أساس خصائصها أو صفاتها ضمن مجموعات أو فئات .

أهمية تدريس مهارة التصنيف :

هذه المهارة تساعد الطالبات على تنظيم البيئة التي يعيشون فيها و تأسيس علاقات كثيرة

ذات معنى , و أنها تعمل على تسهيل عملية تخزين المعلومات و استرجاعها و الوصول إلى

تعميمات , و أنها تساعد الطالبات على فهم طبيعة الأشياء و عناصرها و خصائصها , كما أنها

تساعد كثيراً في مجال تنمية المفاهيم أو تطويرها .

أهداف تدريس مهارة التصنيف :

أن يقارن الطالب المجموعات حسب خصائصها أو صفاتها .

أن يلاحظ الطالب خصائص أو صفات المجموعات .

خطوات مهارة التصنيف :

تتلخص مهارة التصنيف في الآتي :

ـ ملاحظة المجموعات المختلفة للأشياء المحيطة بنا .

ـ تجميع الأمور أو الأشياء ضمن مجموعات بناءاً على خصائصها العامة و الحرجة .

ـ تسمية المجوعات أو ترميزها من أجل تعريفها .

ـ ربط الخصائص الحرجة للمجموعات مع بعضها .

خلفية معرفية عن مهارة التصنيف :

تساعد مهارة التصنيف المتعلمين على تصنيف الأشياء من حولهم , كما تساعدهم في تذكر

المعلومات التي تعلموها فهي تشكل في الواقع أداة يستخدمها الطلبة و تعطيهم و جهة

نظر أخرى .











( 12 )





رابعاً مهارة الملاحظة :

هي مهارة فكرية التي تستخدم من أجل اكتساب المعلومات عن الأشياء أو القضايا أو

الأحداث أو أنماط السلوك و ذلك باستخدام الحواس الخمسة المختلفة .

أهمية تدريس مهارة الملاحظة :

تعود أهمية تدريس مهارة الملاحظة أنها تعمل على تحقيق أسلوب التعلم النشط , و أن

المعلومات التي يتم الحصول عليها بواسطة الملاحظة الفاعلة تشكل الأساس السليم

للكثير من مهارات التفكير الأخرى , و أنه عندما يعمل الطالب على استخدام مهارة الملاحظة

بفاعلية كبيرة فأنه يستطيع الحصول على معلومات أفضل من الناحية الكيفية و أكثر من

الناحية الكمية .

أهداف تدريس مهارة الملاحظة:

ـ تحديد الخصائص و أنماط السلوك .

ـ مساعدة التلاميذ في جمع المعلومات و البيانات من البيئة المحيطة بهم .

ـ العمل على تطبيق مهارة الملاحظة النشطة ميدانياً ثم الحكم على مدى فعاليتها .

خطوات مهارة الملاحظة:
ـ تحديد الشيء أو الأمر أو الحدث أو السلوك أو الشخص المراد ملاحظته .

ـ الإلمام أو التعرف على شيء أو الحدث أو الشخص المراد ملاحظته .

ـ الأخذ بالحسبان أي نوع من التحيز الذي يؤثر على الملاحظين .

ـ النظر بعمق إلى الشيء أو الحدث أو نمط السلوك المراد ملاحظته , و العمل على تحديد

التفصيلات الدقيقة له .

ـ المراجعة الفورية , فبعد ملاحظة السلوك أو الحدث أو الشيء فأنه لابد للملاحظ من

تسجيل المعلومات الناجمة عن الملاحظة بوسائل شتى يراها ملائمة مثل الكتابة أو الحديث

أو غيرها من الوسائل , وبعد ذلك يمكن إجراء مناقشة مع شخص آخر أو مجموعة كانت

تشارك في عملية الملاحظة من أجل تقييم المعلومات أو تصويبها .

المعلومات التي تعلموها فهي تشكل في الواقع أداة يستخدمها الطلبة و تعطيهم و جهة

نظر أخرى .



( 13 )


خلفية معرفية عن مهارة الملاحظة :
من أنه من الضروري تزويد الطالبات بفرص عديدة و متنوعة تساعدهم في تعلم الأشياء

القابلة للملاحظة , وكيف يمكن تطوير أسلوب ملاحظات دقيق . و هنا فأن الملاحظة يجب

يجب أن تتدرج من السهل إلى الصعب و من العلوم إلى المجهول .

ويركز العقل البشري على التوقعات و التغيرات و الخصائص أكثر من تركيزه على الخلفية و

التفاصيل . ومع ذلك فأنه من الضروري الاهتمام و إعادة التركيز على العديد من المواقف الصعبة .




خامساً مهارة المقارنة :
هي المهارة التي تستخدم لفحص شيئين أو فكرتين أو موقفين لاكتشاف أوجه الشبه و نقاط الاختلاف .

و يعرفونها الطلبة : أنها تلك المهارة التي تبحث عن الطرق التي تكون فيها الأشياء متشابهة و مختلفة .
أهمية تدريس مهارة المقارنة :
مهارة المقارنة ضرورية من أجل التفاعل مع البيئة كما أن إيجاد نقاط الشبه و و أوجه الاختلاف يساعد الطلبة على تنظيم معلوماتهم الجديدة و القديمة في آن واحد .

أهداف مهارة المقارنة :

1 ـ يستطيع الطالب أن يميز بين أوجه الشبه و نقاط الاختلاف بين الأشياء أو الأفكار و المفاهيم .

2 ـ يطبق الطالب خطوات المهارة بدقة عالية .

3 ـ يستطيع الطالب أن يحكم على مدى نجاح المهارة من خلال تطبيقها مرات عديدة .

خطوات مهارة المقارنة :

1 ـ فحص أو اختبار الخصائص أو الصفات ذات الصلة بشيئين أو فكرتين أو مفهومين .

2 ـ عمل قائمة بالاختلاف أو الفروق بين الموضوعات مطروحة للدراسة .

3 ـ عمل قائم أخرى بأوجه الشبه بين هذه الموضوعات.

4 ـ العمل على تلخيص أوجه الشبه و نقاط الاختلاف السابقة .


( 14 )

سادساً مهارة التفاصيل :
هي المهارة التي تستخدم من أجل تجميل الفكرة أو العملية العقلية و زخرفتها ثم المبالغة في تفصيل الفكرة البسيطة أو الاستجابة العادية و جعلها أكثر فائدة و ذلك عن طريق التعبير عن معناها بإسهاب .

أما تعريف المهارة من قبل الطلبة :
إضافة تفصيلات جديدة للفكرة أو الأفكار المطروحة .
أهمية تدريس مهارة التفاصيل :
تعتبر مهارة التفاصيل إلى كونها عنصراً من عناصر التفكير الإبداعي التي تمكن الطلبة من تحسين أو تطوير أو إعادة صياغة أو تنظيم أو إعادة ترتيب الأفكار فهذه المهارة تسمح للمتعلمين بإضافة المزيد من المعلومات التفصيلية .

خطوات تطبيق هذه المهارة :
1 ـ اختيار عنصر أو شيء محدد من أجل زيادة توضيحه أو التوسع فيه .

قد يكون هذا العنصر ( مفهوم , جهاز , تصميم , رسم توضيحي , مشكلة من المشكلات) .

أهداف تدريس هذه المهارة :
1 ـ يكون الطالب قادراً أن يفصل أو يوضح الإجابات .

2 ـ يطبق المهارة بشكل سليم في مختلف مجالات المنهج

سابعاً مهارة علاقة الجزء بالكل :
تستخدم هذه المهارة لتحديد العلاقات السببية بين الحوادث المختلفة .

أهمية المهارة :
تتمثل في قدرة الطلبة على تحديد علاقات الجزء بالكل من عملية صنع القرار , أو عملية الفهم أو الاستيعاب , أو عملية الفرضيات , أو عملية تحديد النتائج و التوابع , أو عملية حل المشكلات , أو عملية حل المشكلات , أو عملية البحث العلمي .

أهداف تدريس هذه المهارة :
1 ـ أن يصبح الطالب قادراً أن يحدد علاقة الجزء بالكل . من بين المواد المكتوبة أو المسموعة أو المرئية .

2 ـ علاقات الجزء بالكل في الحوادث الطبيعية المختلفة و الخبرات التي يمر بها في الحياة اليومية .

3 ـ تطبيق المهارة بدقة عالية .

ثامناً مهارة الاتصال :
هي المهارة الفكرية التي تستخدم من أجل الوصول بفعالية إلى المعلومات ذات الصلة بالسؤال أو المشكلة

( 15 )

أهمية تدريس هذه المهارة :

تتمثل أهمية تدريس هذه المهارة في أن الانفجار المعلوماتي الهائل يجعل من الضروري على الطلبة أن يتعلموا كيفية الوصول إليها عن طريق مصادرها المتنوعة من أجل مساعدتهم في التعامل مع البيئية المحيطة بهم و لدعم نوعية أنشطتهم و ظروف حياتهم اليومية .

أهداف تدريس مهارة الاتصال :
الوصول إلى المعلومات إلى تحقيقها إذا ما طبقها المعلم بنجاح في قدرة الطالب على استرجاع المعلومات أو الوصول إليها بكفاءة عالية , و تطبيق هذه المهارة عند الحاجة .

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t45780.html#post345420

خطوات مهارة الاتصال :

1 ـ تحديد المعلومات المطلوبة أو الضرورية .

2 ـ ربط المعلومات بالمعارف السابقة للطلبة .

3 ـ تحديد الكلمات الرئيسية

4 ـ إجراء العصف الذهني حول المصادر المحتلمة للمعلومات .

5 ـ اختيار أنسب مصادر المعلومات .

خلفية معرفية عن مهارة الاتصال :

يحتاج الطلبة لهذه المهارة هذه الأيام ولا سيما من أجل قيامهم بالأبحاث و المشاريع الفردية

التي تحتاج إلى المعلومات ذات العلاقة .


كيف تواجه التحديات؟

أ ـ حاذر من الإيحاءات السلبية .

ـ لا تقل الكلمات لنفسك : ( أنا طاقتي محدودة , أنا لا يمكن أن أغير الواقع ) .

ب ـ عالج نفسك بنفسك : أسال نفسك ( ما هي طاقتي أو ميولي ) .

ج ـ تعلم أساليب قتل ألأفكار كي تتجنبها ( لماذا التغير ؟ إن كل شيء على ما يرام ) .
د ـ عود نفسك أن تساهم بفكرة و أن كانت صغيرة .

هـ ـ درب نفسك على تحريك خيالك باستمرار ( ما أهم القرارات التي ستقوم بها ) .
و ـ لا تحرم نفسك لذة التفكير ( هل يمكن أن تغير أنماط التفكير ) , (لأي حد تستطيع أن تطوع عقلك ) .



( 16 )





سواء تم منهج جديد أو تطوير المنهج المدرسي العادي لابد من الاعتماد على التدرج في

تعريض الطالب لمستويات المعرفة المتسلسلة من الأبسط نحو الأصعب , و من مستوى

تلقى الطالب للمعرفة إلى مستوى أن يكون الطالب منتجاً للمعرفة , وهو أرقى مستويات

المعرفة و تأكيداً على ما سبق فأن الطالب يتدرج بالمستويات التالية :

ـ المخطط العام .

ـ مخطط الوحدة .

ـ المفاهيم و المصطلحات

ـ المحتوى .

ـ أنشطة الطالب

ـ البحث ( الإنتاجية الإبداعية )

المخطط العام :

هو عبارة عن تنظيم للوحدات التي سيدرسها الطالب خلال ( الفصل الدراسي الواحد ) أو

خلال السنة .
و هذا المخطط لابد أن يعرض للطالب في أول الفصل وبعد الانتهاء من كل وحدة.

شروط المخطط العام :
1 ـ مراعاة المساحة .

2 ـ وضوح الخط .

3 ـ مراعاة الألوان .

4 ـ التناسق .

5 ـ عدم تشابك الموضوعات .
مخطط الوحدة :
هو تنظيم أكثر تفصيلاً للموضوعات داخل الوحدة الواحدة يعرض للطالب خلال تدريس هذه الوحدة .
شروط مخطط الوحدة :
1 ـ مراعاة المساحة .

2 ـ وضوح الخط .

3 ـ مراعاة الألوان .

4 ـ التناسق .

5 ـ عدم تشابك الموضوعات .
( 17 )
المفاهيم و المصطلحات :

يقوم المعلم بالبحث عن كل مفردة جديدة ( مفهوم , مصطلح ) و دوره أن صيغ هذه

المفردات بصورة مبسطة وفي هذا المستوى يكون الدور للمعلم و دور الطالب مستقبلاً


يوضح المعلم هذا المعنى كالآتي :

إستراتجية المفهوم + المصطلح + المفردة تكون قصيرة و سريعة , بحيث تشكل جزء من الحصة .


المحتوى:

يتألق هنا عطاء المعلم وفنه في عرض المفهوم و إثرائه وتشذيبه و التوسع فيه أو التعمق , أو

زيادة التعقيد أو التبسيط , أو إضافة ما هو متقدم عليه . كذلك يتجلى دوره في رسم و

تخطيط و تنفيذ الإستراتجية و الطرق و الأساليب المناسبة لتنفيذ بما يتلاءم و تنوع

( القدرات , و الاهتمامات , الأنماط , و الخصائص الإنمائية و السلوكية عند الطالبات )

الفرق بين إستراتجية المفهوم المحتوى :

لتوضيح إستراتجية المفهوم يرمز لكل مصطلح أو مفهوم جديد بالرمز ( م )

المحتوى : تفصيل لهذا المفهوم وغيره من المعلومات التي ستنفذ خلال الحصة

في حالة الاستدلال بآية أو حديث أو قصة أو إي معلومات إثرائية تضاف بعد الانتهاء من

توضيح المصطلح أو المفهوم .

إستراتجية المحتوى :

هي الطريقة التي تستخدمها المعلمة لتوصيل و تنفيذ المحتوى للطالبات و تكتب تفصيلاً بحيث توضح المعلمة ما استخدمته من وسائل أو أنشطة أو أسلوب تدريسي .

أمثلة من إستراتجية المحتوى :

ـ قصة , نماذج , قصة قصيرة .

ـ مشهد تمثيلي صغير , تجربة .

يجب مراعاة النقاط الآتية في كتابة الإستراتجية :

1 ـ تكون قابلة للتنفيذ .

2 ـ أن تكون محددة و واضحة .

3 ـ أن لاتخل بقيمة دينية أو اجتماعية

(18)

الأنشطة :
عند تصميم أنشطة الطالبة لابد من مراعاة الخطوات المبدئية التالية :

1 ـ التحليل الجيد لأنشطة الطالبة الواردة في الكتاب المدرسي , و توزيعها على العناصر من

خلال القراءة المتأنية للأسئلة .

2 ـ استخراج المهارات التي يتضمنها كل نشاط و تصنيفها .

3 ـ صياغة السؤال ( النشاط ) الجيد الذي يتوافر فيه الهدف المحدد ( تحديد المهارة التي لم ترد في الأنشطة )

4 ـ الاهتمام بمهارات التفكير المحدد ة لا نغفل مهارات المادة , حيث تأخذ الأولوية في الهدف من تنفيذ النشاط .

5 ـ استمرارية تنفيذ المهارات طوال العام .

6 ـ إعداد ( 50 % ) من التمرينات على شكل أوراق عمل .

7 ـ تكرار المهارة الواحدة في جميع عناصر الوحدة ما أمكن أي إعداد تدريب لكل عنصر في المهارة .

تحليل أنشطة الوحدة في الكتاب المدرسي :
يتم تحليل أنشطة الطالبة في الكتاب المدرسي :

1 ـ توزيعها على العناصر .

2 ـ توازن التوزيع .

3 ـ البحث عن عناوين المهارات أن توفرت .

4 ـ توزيع أنشطة الكتاب على المهارات الستة التي سيتم استخدامها في الوحدة .

5 ـ تعديل النشاط الذي لا يخدم المهارة .

6 ـ إعداد النشاط الذي يخدم المهارة ولا يتوفر في الكتاب المدرسي .

7 ـ مراعاة الصياغة في التدريبات و الأنشطة بحيث تظهر مفردات و مفاتيح المهارة .

خصائص النشاط :
1 ـ أن تكون الصيغة المكتوبة داخل جدول النشاط :

ـ محددة ، واضحة و مفهومة .

ـ دقيقة , يسهل تنفيذها .

2 ـ أن يخدم النشاط عنصر الوحدة بدقة و وضوح .

3 ـ أن يحتوي النشاط على المهارة بدقة و وضوح .

4 ـ أن تكون العلاقة واضحة و دقيقة مابين ورقة العمل وصيغة النشاط .

5 ـ مراعاة تنظيم ورقة العمل .


(19)

التحليل النوعي للأنشطة :

أ ـ العمق أو السطحية .

ب ـ السهولة أو التعقيد .

ج ـ التوسع أم الاختصار

د ـ متقدم أم إعادة لمعلومات سابقة .

هـ ـ مرتبطة بالمعلومة المعطاة بالمنهج الحالي .

و ـ اللغة و الصياغة و الوضوح .

ز ـ ملائمة السؤال لمستوى الطالبة ومحتوى العنصر .

ح ـ تنوع الأنشطة بما يلاءم لتنوع الاختلافات الفردية للطالبات .

إعداد الأنشطة :

1 ـ تحليل كمي لتدريبات الوحدة الدراسية في الكتاب المدرسي .

2 ـ معالجة التحليل و إيجاد توازن كمي بين التدريبات و موضوعات الوحدة الدراسية .

3 ـ تحليل نوعي لتدريبات الوحدة الدراسية في الكتاب المدرسي .

4 ـ معالجة التحليل و إيجاد توازن و نوعي بين تدريبات موضوعات الوحدة الدراسية .

5 ـ تقويم تدريبات موضوعات الوحدة الدراسية في الكتاب المدرسي .

6 ـ تحديد المهارات المراد تنميتها لدى الطالبات .

7 ـ إعداد تدريبات لموضوعات الوحدة الدراسية تستهدف مهارات التفكير المراد تنميتها لدى الطالبات .

شروط الواجب توافرها في ورقة العمل :

1 ـ أن تكون معنونة ( مروسة ) أي تظهر عنوان الوحدة و العنصر , و المهارة , و الصف , واسم الطالب .

2 ـ أن يكون حجم الخط مناسب .

3 ـ أن تكون الفقرات متباعدة .

4 ـ أن تكون الورقة منظمة تنظيماً سليماً .

5 ـ أن تصاغ الأسئلة بدقة .

6 ـ أن تكون الورقة شاملة لمجموعة فقرات .

8 ـ أن تعطى مهارة واحدة في الورقة الوحدة .

9 ـ أن تكون التعليمات واضحة .

10 ـ أن تدعم الكتابة بالرموز و الرسومات .
(20)

11 ـ أن يتم مراعاة الفروق الفردية في تنوع محتويات أوراق العمل .

12 ـ أن يكون لها نموذج على شفافية , أو أي نوع من أنواع لوحات العرض المكبرة .

13 ـ أن تدون ملحوظات المعلمة , بحسب تفاعل الطالبات مع كل ورقة عمل , ليجري تعديل

إعدادها في المرات المقبلة .

14 ـ أن يتم ترقيم أوراق العمل .

تنفيذ الأنشطة :

1 ـ تعد التدريبات و تقدم كأوراق عمل .

2 ـ يعرض كل تدريب على الطالبات بواسطة إحدى وسائل العرض التالية :

ـ جهاز العارض فوق الرأس .

ـ جهاز العرض بواسطة الكمبيوتر .

ـ لوحة حائطية مناسبة الحجم .

ـ توضح المعلمة من المطلوب من التدريب حتى تتمكن الطالبة من الإجابة الصحيحة .

ـ تحدد المعلمة فترة زمنية مناسبة للإجابة على التدريب .

ـ تطلب المعلمة من بقية الطالبات مناقشة و تقييم إجابات زميلاتهن .

ـ تضيف المعلمة تقيمها و ملاحظتها على إجابات الطالبات و طريقتهم في التوصل إليها .

ـ تسأل المعلمة الطالبات إن وجد هناك إجابات مختلفة للإجابات المعروضة .

ـ تطلب المعلمة من كل طالبة تصحيح إجابتها و معرفة مواطن و أسباب الخطأ .


مهارات البحث العلمي في المنهج الدراسي

الهدف من هذه المهارة :

ـ تنمية مهارات البحث العلمي .

ـ إثارة الحساسية العالية للمشكلات المحيطة

ـ التدريب على الإنتاجية الإبداعية .

ـ ربط المادة المعرفية المتعلمة بالمدرسة بحياة الطالبة .

ـ طرح قضية أو مشكلة من واقع حياة الطالبة و ذات علاقة بمحتوى المادة التي يتعلمها

بحيث يستدعي البحث و الاكتشاف , تثير حب الاستطلاع و الاهتمام , و تحث على التفكير .


( 21 )

خطوات البحث العلمي :

1 ـ المشكلة :

ـ تحديد المشكلة , وصفها بدقة و بالتفصيل , و بالتالي تعريفها .

ـ أسئلة تثار حول المشكلة , ماذا تريد من الطالبة أن تعرف ؟على ماذا يتعرف ؟ ما هي نوع

المعلومات التي نحتاجها ؟ ما ذا تريده أن يشاهد أو يراقب ؟ أو يجمع , أي حدد مع الطالبات

الأسئلة التي تحتاج لإجابة , ما هي أسئلة الرئيسية و الفرعية ؟ على أن تكون هذه الأسئلة

مناسبة لمستوى الطالبات و يمكن أن يبحثوا عن إجاباتها .

2 ـ مجتمع الدراسة .

3 ـ عينة البحث .

4 ـ أدوات البحث .

( أدوات سهلة بسيطة يمكن أن يعرفها التلاميذ جيداً و سهلة الاستخدام مثل :اتصال هاتفي , ملاحظة , لقاء , استبانه, اختبار , أدوات و مواد )

5 ـ الطريقة و الإجراءات :

ـ طريقة جمع البيانات , أو طريقة الحصول على المعلومات , أو إجراء المشاهدات , أو تنفيذ التجارب .

ـ طريقة تفريغ البيانات , أو حصر المعلومات و تنظيمها .

ـ طريقة تحليل البيانات , و التعامل مع المعلومات بهدف الفائدة

6 ـ النتائج :
ـ توضيح النتائج .

ـ تفسير النتائج .

ـ توظيف النتائج
( كيف تتم الاستفادة من النتائج في التطور نحو الأفضل , في التحسين و الفائدة ) .

ـ شكل المنتج الإبداعي المتوقع :

( قد يكون : مقال صحفي في مجلة المدرسة أو مجلة الحائط المدرسي , ندوات , رسائل

توجه للمعنيين بالنتائج , لقاءات , أشرطة فيديو , ملصقات , نشرات , قصة , مسرحية ) .

(22 )
استراتجيات المعلم :

في مخطط الوحدة التعليمية , وفي إنجاز الحقيبة التعليمية , على المعلم أن يكتب خطوات

البحث , و يوضح بالتفصيل طرق التنفيذ ضمن خطوات متسلسلة هي :

1 ـ وضع أسئلة بحثية من قبل المعلم .

2 ـ التقاط أسئلة بحثية من التلاميذ .

3 ـ التفكير بقضايا حياتية مرتبطة بالتلاميذ .

4 ـ اختيار مشكلة ـ تحديد ـ توضيح .

5 ـ اختيار مجتمع الدراسة .

6 ـ اختيار عينة البحث .

7 ـ اختيار طريقة البحث .

8 ـ أدوات البحث :

( ملاحظة , أقلام , لوحة ) .

9 ـ طريقة جمع البيانات

10 ـ تفريغ البيانات .

11 ـ النتائج .

12 ـ الإنتاجية الإبداعية .

وقد توظف على شكل :

( نشرة , قصة , ندوة , شريط فيديو , مقابلة , إذاعة مدرسية , تمثلية )


أمثلة لأفكار بحثية :

ـ مراقبة وجبات الطعام و ما هي الوجبات التي يدخل فيها الحبوب .

ـ شيوع استخدام الكلمات الأجنبية .

ـ مدى التزام الطالبات لاستخدام حاويات النظافة .

ـ أهمية تنظيم الوقت لدى الطالبات .

ـ أهمية استخدام فرشاة الأسنان عند الطالبات .


( 23)



أساسيات في تعليم مهارات البحث العلمي للطالبات


تكمن الأهمية في تدريب على مهارات البحث العلمي منذ الصغر و عبر الصفوف الأولية و

المراحل الدراسية . فالطالب إذا تدرب على المهارات باستمرار عبر الوحدات الدراسية منذ

الصغر , ستكون لها اتجاهات إيجابية نحو البحث و التساؤل و الاستمتاع بأهمية الاكتشاف و المعرفة الجديدة .

شروط تطبيق مهارات البحث العلمي :

1 ـ استخدام مهارات البحث تعتبر أداة تطبيقي على ما تعلمه الطالب
( أذان استخدام المهارات ينفذ على شكل أنشطة تطبيقية )

2 ـ يجب أن توظيف المادة المعرفية في الوحدة بمجالات لها علاقة بالحياة اليومية .

3 ـ أن موضوع البحث يجب ذا علاقة بمشكلة حقيقية واقعية من حياة التلميذ على أن تكون

المشكلة بسيطة و واضحة يسهل تعريفها .

4 ـ إن موضوع البحث عنصر لم يتم تدريسه قطعاً في الوحدة و الهدف من إضافة معرفة جديدة .

5 ـ يجب مراعاة المفاهيم الرئيسية الواجب تعليمها للتلاميذ عند البدء بقيادتهم نحو خطوات

البحث و تعلم مهارات البحث العلمي . وهذه المفاهيم تمت الإشارة لها مسبقاً , حيث تبدأ

بتحديد المشكلة و تعريفها و جمع المعلومات عنها و توضيحها بدقة انتهاء بالإنتاجية الإبداعية .

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=345420

لقد قمت من خلال التدريب على برنامج


( التفكير الإبداعي في المنهج الدراسي )


بتقديم حقائق و معلومات عن التفكير و عدد من مهارات التفكير و كيفية دمجها في المنهج الدراسي

حسب طاقتي و الله من وراء القصد .
.
أنا و أنت , هيا نقصد الغني الواحد الأحد نطلبه و نلح إليه بالسؤال أن تكون

جهودنا و إعمالنا خالصة وجه تعالى

و الحمد لله الذي بنعمته تتم به الصالحات و البركات و القيام بالواجبات

وتحقيق الطيب من الأمنيات .


إعداد وتقديم المدربة :
رتيبة القوفي

1 ـ مقالات و قراءات و تأملات في علم النفس و التفكير و الإبداع د . كاظم نور .


2 ـ تعليم التفكير د . فتحي جروان .

3 ـ تدريس مهارات التفكير د . جودت سعادة .

4 ـ تطبيقات عملية في تنمية التفكير الإبداعي د . صالح أبو جادو .

5 ـ الدماغ و التعليم و التفكير . د . ذوقان عبيدات و د . سهيلة أبو السميد .

6 ـ مبادىء الإبداع د . طارق سويدان .

7 ـ مذكرة التفكير الإبداعي في المنهج الدراسي د . ناديا سرور .

8 ـ دليل المعلم لتنمية مهارات التفكير .


pjn dtil hgh.,h[ ;dt dt;v hghov










عرض البوم صور qwe2010   رد مع اقتباس

قديم 08-20-2010   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: الرقابة العـامة ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نور العيون


البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 5383
المشاركات: 14,686 [+]
بمعدل : 4.87 يوميا
اخر زياره : 03-21-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1934

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نور العيون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : qwe2010 المنتدى : منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية
افتراضي

بااااااااااااااااركك الرحمن أخي الفاضل
موضوع جدّ قيّم
ننتظر جديدك فلا تحرمنا









عرض البوم صور نور العيون   رد مع اقتباس
قديم 08-20-2010   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.17 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : qwe2010 المنتدى : منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية
افتراضي

شكرا جزيلا لك اخي الفاضل









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شاب يفكر في الزواج بنت البليدة منتدى النكت 9 01-21-2010 05:23 PM
¦آڶجـآهـڶ يفهم مـטּ رفـڛـﮧ .. ﯛآڶعــآقڶ يفهم مـטּ غمزه ...!! اميرة سلام المنتدى العام 2 10-27-2009 06:57 PM
باين عليه يفهم بزاااااااااااااااااف هجورة منتدى فضــــــاء الصور 11 11-17-2008 11:26 PM
القلب يفكر!! اادخل و شوف نجوم الليل منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 3 05-08-2008 11:23 PM
اللبيب بالاشارة يفهم نجمة البحر ركن الأمثال والحكم 1 03-23-2008 07:40 PM


الساعة الآن 09:42 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302