العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > منتدى الحديث والسنة النبوية وعلومهما


منتدى الحديث والسنة النبوية وعلومهما كل ما يتعلق بالحديث والسيرة النبوية ركن نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم


دروس من حادثة حاطب بن أبي بلتعة

منتدى الحديث والسنة النبوية وعلومهما


دروس من حادثة حاطب بن أبي بلتعة

عندما أكمل الرسول - صل الله عليه وسلم - استعداده للسير إلى فتح مكة، كتب حاطب بن أبي بلتعة ـ رضي الله عنه ـ إلى قريش كتاباً يخبرهم بمسير رسول

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-22-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مشرف :: أقسام الشريعة اسلامية
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية AZOU.FLEXY


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10829
المشاركات: 4,915 [+]
بمعدل : 1.81 يوميا
اخر زياره : 07-30-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 91

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
AZOU.FLEXY غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الحديث والسنة النبوية وعلومهما
عندما أكمل الرسول - صل الله عليه وسلم - استعداده للسير إلى فتح مكة، كتب حاطب بن أبي بلتعة ـ رضي الله عنه ـ إلى قريش كتاباً يخبرهم بمسير رسول الله ـ صل الله عليه وسلم ـ إليهم، ثم أعطاه امرأة، وجعل لها أجراً على أن تبلغه إلى قريش، فجعلته في ضفائر شعرها، ثم خرجت به إلى مكة، ولكن الله ـ تعالى ـ أطلع نبيه - صل الله عليه وسلم - بما صنع حاطب ، فقضى ـ صل الله عليه وسلم ـ على هذه المحاولة، ولم يصل قريش أي خبر من أخبار تجهز المسلمين وسيرهم لفتح مكة ..
فعن علي ـ رضي الله عنه ـ قال: بعثني رسول الله ـ صل الله عليه وسلم ـ أنا والزبير والمقداد ، فقال: ( انطلقوا حتى تأتوا روضة خاخ(مكان قرب المدينة في طريق مكة )، فإن بها ظعينة (امرأة على بعير) معها كتاب، فخذوه منها . قال: فانطلقنا تعادى(تجري) بنا خَيْلنا حتى أتينا الروضة، فإذا نحن بالظعينة، قلنا لها: أخرجي الكتاب، قالت: ما معي كتاب، فقلنا: لتخرجن الكتاب، أو لنلقين

الثياب . قال: فأخرجته من عِقاصها (شعرها المضفور)، فأتينا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فإذا فيه: من حاطب بن أبي بلتعة ، إلى ناس بمكة من المشركين، يخبرهم ببعض أمر رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ، فقال: رسول الله صلى ـ الله عليه وسلم ـ: يا حاطب ، ما هذا؟، قال: يا رسول الله، لا تعجل عليَّ، إني كنت امرءاً ملصقا في قريش (كنت حليفا)، ولم أكن من أنفسها، وكان من معك من المهاجرين، من لهم قرابات يحمون أهليهم وأموالهم، فأحببت إذ فاتني ذلك من النسب فيهم، أن أتخذ عندهم يدا يحمون قرابتي، ولم أفعله ارتدادا عن ديني، ولا رضا بالكفر بعد الإسلام . فقال: رسول الله ـ صل الله عليه وسلم ـ: أما إنه قد صدقكم . فقال عمر : يا رسول الله، دعني أضرب عنق هذا المنافق، فقال ـ صل الله عليه وسلم ـ: إنه قد شهد بدرا، وما يدريك لعل الله قد اطلع على من شهد بدرا فقال: اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم ) ( البخاري ) .

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t45984.html#post346668

فأنزل الله تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُمْ مِنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أَنْ تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُمْ إِنْ كُنْتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَاداً فِي سَبِيلِي وَابْتِغَاءَ مَرْضَاتِي تُسِرُّونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَأَنَا أَعْلَمُ بِمَا أَخْفَيْتُمْ وَمَا أَعْلَنْتُمْ وَمَنْ يَفْعَلْهُ مِنْكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاءَ السَّبِيلِ } (الممتحنة:1).


وكانت هذه الآية ـ تمهيداً بين يدي فتح مكة، حيث حث الله المسلمين على عدم موالاة الكفار، حتى لا يتأثر المهاجرون بروابط الرحم والقربى وبعض المصالح التي كانت تربط كثيراً منهم بأهل مكة، ورسمت منهجاً للمسلمين في تعاملهم مع الكافرين، من عداوتهم وعدم موالاتهم، لأنهم آذوا الرسول ـ صل الله عليه وسلم ـ وأصحابه وأخرجوهم من ديارهم ..



وعلى الرغم من كل ما ذاقه المهاجرون من العنت والأذى من قريش، فقد ظلت بعض النفوس تود لو تمت بينهم وبين أهل مكة المصالحة، وانتهت هذه الخصومة القاسية التي كلفتهم قتال أهليهم وذوي قرابتهم، وقطعت ما بينهم من صلات، وكان الله يريد تربية هذه النفوس بالأحداث والمواقف، ومن هنا جاءت حادثة حاطب بن أبي بلتعة ـ رضي الله عنه ـ وما فيها، للاستفادة من دروسها، ومنها :


إقالة ذوي العثرات، وهذا درس هام من دروس هذه الحادثة، فالخطأ الذي اقترفه هذا الصحابي الجليل ليس بالخطأ اليسير، إنه كشف أسرار الدولة المسلمة لأعدائها، ثم هذا الصحابي ليس من عوام الصحابة، بل هو من أولي الفضل منهم، إنه من أهل بدر، ويكفيه هذا شرفًا، والصحابة بمجموعهم خير القرون بقول الرسول ـ صل الله عليه وسلم ـ، ومع كل هذا زلت به القدم في لحظة من اللحظات، وكم للنفس البشرية من زلات، وهذا من سمات الضعف البشري والعجز الإنساني، ليُعْلِم الله عباده المؤمنين بأن البشر ما داموا ليسوا رسلاً ولا ملائكة فهم غير معصومين من الخطأ، وهذا الذي عناه النبي ـ صل الله عليه وسلم ـ بقوله: ( كل بني آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون )( أحمد ) .


وقد عامل النبي ـ صل الله عليه وسلم ـ حاطبا ـ رضي الله عنه ـ معاملة رحيمة تدل على إقالة عثرات ذوي السوابق الحسنة، فجعل - صل الله عليه وسلم - من ماضي حاطب سبباً في العفو عنه، وهو منهج تربوي حكيم .
فلم ينظر النبي - صل الله عليه وسلم - إلى حاطب من زاوية مخالفته تلك فحسب ـ وإن كانت كبيرة ـ، وإنما راجع رصيده الماضي في الجهاد في سبيل الله وإعزاز دينه، فوجد أنه قد شهد بدراً، وفي هذا توجيه للمسلمين إلى أن ينظروا إلى أصحاب الأخطاء نظرة متكاملة، وأن يأخذوا بالاعتبار ما قدموه من خيرات وأعمال صالحة في حياتهم، في مجال الدعوة والجهاد، والعلم والتربية ..

قال ابن القيم : " من قواعد الشرع والحكمة أن من كثرت حسناته وعظمت، وكان له في الإسلام تأثير ظاهر، فإنه يحتمل منه ما لا يحتمل لغيره، ويعفى عنه ما لا يعفى عن غيره، فإن المعصية خبث، والماء إذا بلغ قلتين لم يحمل الخبث، بخلاف الماء القليل، فإنه لا يحتمل أدنى خبث." . وإلى ذلك أشار النبي ـ صل الله عليه وسلم ـ بقوله لعمر : ( وما يدريك لعل الله اطلع على أهل بدر فقال: اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم ).



إن إقالة العثرة، والعفو عن صاحب الخطأ والزلة، ليس إقرارا لخطئه، ولا تهوينا من زلته، ولكنها ـ مع الإنكار عليه ومناصحته ـ إنقاذ له، بأخذ يده ليستمر في سيره إلى الله، وعطائه لدين الله ..
يقول الذهبي : " إن الكبير من أئمة العلم إذا كثر صوابه، وعُلِم تحريه للحق، واتسع علمه، وظهر ذكاؤه، وعرف صلاحه وورعه واتباعه، يغفر له زلته، ولا نضلله ونطرحه وننسى محاسنه ، نعم ، ولا نقتدي به في بدعته وخطئه، ونرجو له التوبة من ذلك .."



ومن دروس تلكم الحادثة الغريبة والفريدة في حياة الصحابة ـ رضوان الله عليهم ـ:
عدم التسرع في إصدار الأحكام، فحينما قال عمر ـ رضي الله عنه ـ للرسول ـ صل الله عليه وسلم ـ: ( إن حاطباً خان الله ورسوله )، أرسل النبي ـ صل الله عليه وسلم ـ لحاطب وسأله، ليتثبت منه ويستمع له، ويعرف عذره، في مصارحة ووضوح، ويعطيه الفرصة للدفاع عن نفسه، فقال له رسول الله صل ـ الله عليه وسلم ـ: ( يا حاطب ، ما هذا؟ ) .



وفي هذه الحادثة يتجلى أدب الصحابة مع النبي ـ صل الله عليه وسلم ـ، فعمر ـ رضي الله عنه ـ يقترح على الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ قتل حاطب ، وله ما يبرر هذا الطلب، ولكن النبي ـ صل الله عليه وسلم ـ يرد عليه بأنه من أهل بدر، وفي هذا الرد ما فيه من معان يعرفها عمر ، فما أن سمع هذه الإجابة حتى سكت دون أن يردد كلمة واحدة، أو أن يجادل في رأيه ويصر عليه، مع ما فيه من وجاهة .. كما لم ينقل في الروايات جميعها أي رد من صحابي آخر غير عمر ، مما يدل على أدب المسلمين مع النبي ـ صل الله عليه وسلم ـ ..


كما ظهر في هذه الحادثة أهمية الاستماع إلى الرأي المخالف، ومحاولة إقناعه، وذلك في مراجعة عمر ـ رضي الله عنه ـ للنبي ـ صل الله عليه وسلم ـ بقوله: ( إنه خان الله ورسوله والمؤمنين )، واستماع النبي ـ صل الله عليه وسلم ـ له، ورده عليه بقوله عن حاطب : ( صدق، لا تقولوا له إلا خيرا )،ومرة أخرى: ( لعل الله اطلع إلى أهل بدر فقال: اعملوا ما شئتم، فقد وجبت لكم الجنة أو فقد غفرت لكم )، ولم يعنف النبي ـ صل الله عليه وسلم ـ عمر لأنه خالفه، مع أنه رسول مؤيد بالوحي .

ويظهر من هذه الحادثة أيضا يقين الصحابة ـ رضوان الله عليهم ـ بصدق ونبوة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ، وذلك من قولهم للمرأة حينما لم يجدوا معها الكتاب في أول الأمر: ( ما كذب رسول الله ـ صل الله عليه وسلم ـ، لتخرجن الكتاب أو لنلقين الثياب ).

وفي قصة حاطب ـ رضي الله عنه ـ أيضا، نجد أنفسنا أمام معجزة من معجزاته ـ صلى الله عليه وسلم ـ، وما كان يؤيد به من الوحي من قِبَل ربه، فقد أعلمه الله ـ عز وجل ـ بما فعله حاطب ، فقال ـ صل الله عليه وسلم ـ لأصحابه: ( اذهبوا حتى تأتوا روضة خاخ، فإن بها ظعينة معها كتاب فخذوه منها )، وقد نفذ الصحابة أمر النبي ـ صل الله عليه وسلم ـ، فأمسكوا بالمرأة في الموضع الذي حدده النبي ـ صل الله عليه وسلم ـ، ومعها الكتاب الذي أشار إليه، وهذه إحدى معجزاته ـ صلوات الله وسلامه عليه ـ ...

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=346668
قال ابن حجر : " .. من أعلام النبوة إطْلاع الله نبيه على قصة حاطب مع المرأة " .


إن حادثة حاطب ـ رضي الله عنه ـ حادثة غريبة في تاريخ الإسلام، حدثت في جيل الصحابة، لتكون درساً لهم ولمن يأتي بعدهم من المسلمين، يستنيرون به في حياتهم ..



]v,s lk ph]em ph'f fk Hfd fgjum










عرض البوم صور AZOU.FLEXY   رد مع اقتباس

قديم 08-24-2010   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية المتألقة حسونة


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 9364
المشاركات: 1,207 [+]
بمعدل : 0.44 يوميا
اخر زياره : 08-05-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 55

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
المتألقة حسونة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : AZOU.FLEXY المنتدى : منتدى الحديث والسنة النبوية وعلومهما
افتراضي

جزاك الله كل خير، ورفع قدرك، ونفع بك .









عرض البوم صور المتألقة حسونة   رد مع اقتباس
قديم 08-24-2010   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مشرف :: أقسام الشريعة اسلامية
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية AZOU.FLEXY


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10829
المشاركات: 4,915 [+]
بمعدل : 1.81 يوميا
اخر زياره : 07-30-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 91

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
AZOU.FLEXY غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : AZOU.FLEXY المنتدى : منتدى الحديث والسنة النبوية وعلومهما
افتراضي

امين يا رب
شكرا لمرورك بارك الله فيك









عرض البوم صور AZOU.FLEXY   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شخص عامل حادثة.. شوفوا جمجمته امحمد خوجة منتدى فضــــــاء الصور 6 04-27-2013 11:47 PM
حادثة 9 سبتمبر موجودة في القران سوزان منتدى السياسي الــعام 3 11-25-2010 03:56 AM
(صور وفيديو)حادثة المنتخب التوجولى linda منتدى الرياضة العالــميـة 2 01-13-2010 04:35 PM
حادثة غريبة kacem المنتدى العام 0 12-17-2008 09:54 AM


الساعة الآن 05:05 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302