العودة   منتديات صحابي > أقسام بلادي الجزائر > منتدى شخصيات جزائرية


منتدى شخصيات جزائرية شخصيات بارزة وقيادات, مجاهدين الثورة, كتاب ومفكرين, شهداء الثورة.التحرير


لشهيد محمد بوسليماني

منتدى شخصيات جزائرية


لشهيد محمد بوسليماني

لشهيد محمد بوسليماني ولد الشهيد محمد بوسليماني في 05 ماي 1941م بحي الدردارة بولاية البليدة من أسرة محافظة ومجاهدة. حفظ القرآن الكريم وتلقى تعليمه الأول بمدرسة الإرشاد

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-22-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 11770
المشاركات: 135 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : 10-18-2010 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
qwe2010 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى شخصيات جزائرية
لشهيد محمد بوسليماني


ولد الشهيد محمد بوسليماني في 05 ماي 1941م بحي الدردارة بولاية البليدة من أسرة محافظة ومجاهدة.
حفظ القرآن الكريم وتلقى تعليمه الأول بمدرسة الإرشاد التي أسستها الحركة الوطنية وعلى طاولات الدروس جمعته الأقدار مع رفيق دريه الشيخ محفوظ نحناح رحمه الله.
مع اندلاع الثورة التحريرية انخرط فيها، وفي سنة 1957 كان الرجل مسؤولا عن مجموعة من الفدائيين وكان بيته نقطة التقاء وموئلا للمجاهدين كما كان يشرف على بعض الشباب انتقاء وتنظيما وتجنيدا لصالح الثورة وتوعية بالقضية الوطنية، وكان أيضا يساهم في حمل المؤونة وإرسالها إلى المجاهدين ونقل الأدوية والألبسة وتوزيع المنشورات.

بعد الاستقلال واصل الرجل مسيرة العلم والتربية والإصلاح واشتغل في التعليم منذ بداية الاستقلال مدرسا ومديرا.

وفي سنة 1968 التحق بالجامعة المركزية بالعاصمة وانتسب إلى كلية الآداب (قسم المدرسة العليا للأساتذة)، وبعد نجاحه في مسابقة التأهيل الجامعي وتخرج بشهادة الليسانس في اللغة العربية وآدابها سنة 1972م، ليعين
بعدها أستاذا بثانوية الفتح بولاية البليدة كما اشتغل كرئيسا للجنة الثقافية التابعة للولاية.
عارض النظام السياسي سنة 1976 في تبنيه للنظام الاشتراكي وكلفه ذلك الاعتقال مع الشيخ محفوظ نحناح رحمه الله.

وفي جوان 1979 أطلق سراحه فواصل العمل التربوي والدعوي بالمساجد والمدارس والجامعات. شارك وحاضر في عدة ملتقيات وطنية ودولية.

ساهم في تهدئة الأوضاع المتوترة في أحداث أكتوبر 1988 ونبه إلى مخاطر الفتنة، كما كان أحد المساهمين في إنشاء رابطة الدعوة الإسلامية.

وفي سنة 1993 زار مع وفد له البوسنة والهرسك ودامت زيارته إحدى عشر يوما زار فيها اللاجئين كما زار المستضعفين المضطهدين (بموستار) رغم صعوبة الأوضاع وخطورتها

الشهيد بوسليماني والعمل السياسي



بحكم مشاركته في الثورة المباركة عيّن بعد الاستقلال على رأس اللجنة الثقافية بقسمة جبهة التحرير الوطني بالبليدة، ثم أبعد عن الإشراف عليها نظرا لنشاطه الثقافي البعيد عن الخط الأيديولوجي الاشتراكي. عارض فرض ميثاق 1976م على الشعب الجزائري المسلم الذي كان يرى فيه مخالفة لبيان أول نوفمبر الذي ينص على مشروع مجتمع ديمقراطي في إطار المبادئ الإسلامية.


- حكم عليه سنة 1976 م بثلاث سنوات سجنا مع ثلة من إخوانه في قضية حركة الموحدين التي كانت تدعو إلى التوجه الإسلامي وتعارض المد الاشتراكي تحت قيادة الشيخ محفوظ نحناح حفظه الله.


- أمضى مع الشيخ نحناح وجماعة من الدعاة بيانا بعنوان: إلى أين يا بومدين وكان الإمضاء باسم الموحّدين. اشتمل على عشرة نقاط أهمها:


- لا للعفوية السياسية والتشريعية والقضائية والتنفيذية.

- نعم للإسلام عقيدة وشريعة ومنهاج حياة.

- نعم للإسلام شورى وعدالة وحدة وأخوة.

فواصل نشاطه في سجون البرواقية وبوفاريك فهدى الله على يديه الكثير من المجرمين بشهادة إدارة تلك السجون.
- شارك في كتابة بيان تجمع الجامعة المركزية سنة 1982م.


- تابع أحداث أكتوبر 1988 بحسن المسلم الواعي، فندّد بأساليب الحقرة وإزهاق أرواح الجزائريين ونبّه إلى مخاطر الفتنة الداخلية وشارك عبر المنابر والجولات في لم شمل الجزائريين.


- أحد الفاعلين الأساسين في المسيرة المليونية النسوية للدفاع عن أصالة قانون الأسرة في نهاية الثمنينات.
- ساهم في كثير من الحوارات السياسية مع الأحزاب والفعاليات والسلطة أثناء الأزمة السياسية الجزائرية وقبلها. كان أحد مؤسسي حركة المجتمع الإسلامي (حماس) سنة 1990م وهو أول نائب لرئيسها.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t46014.html#post346736
- اجتهد مع إخوانه في جمع الجزائريين وتحرك عبر ربوع الوطن وخارجه يدعو إلى التفاهم والتلاقي ويحذر من الفرقة والتضاد
الشهيد بوسليماني وجمعية الارشاد والاصلاح الوطنية

ترأس جمعية الإرشاد والإصلاح الوطنية سنة 1991م، فشهدت تحت إشرافه تجسيدا لمشاريعها القيام بنشاطات تربوية فتحت فيها الجمعية العشرات من روضات الأطفال، وكتاتيب تعليم القرآن الكريم، والورشات المهنية. كما قامت الجمعية بالعناية باليتامى وإطعام الصائمين وكفالة المحتاجين. فتح مكاتبا وفروعا للجمعية مست جميع ولايات الوطن.

وكان دائم التنقل والزيارة للقائمين عليها مشجعا لهم وحاثا على بذل أقصى الجهود لتحقيق مشاريعها الحضارية.

كما دعا باسم الجمعية جميع أبناء الجزائر إلى الحوار الهادئ، ونبذ التطرف الفكري والعنف بجميع أشكاله وذلك منذ اول بيان صدر عن الجمعية.

اهتم الشهيد بالشباب في التربية والتوجيه، فأقام المخيمات الصيفية التي تهدف إلى الترفيه والتكوين والتثقيف، كما كان بيته قبلة للعديد منهم طلبا للاستشارة في أمور الدين والحياة.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=346736
ساهم بنشاطه الخيري في تزويج الشباب للقضاء على العزوبية والعنوسة لما ينجر عنهما من أثار سلبية على المجتمع وبنيته.

وضع مشاريع عديدة ضمن النشاط المستقبلي للجمعية لتساهم في حل مشاكل الشباب في الجانب الاجتماعي والاقتصادي.

حارب الآفات الاجتماعية عامة، والآفات التي تفتك بالشباب خاصة كالخمر والمخدرات. شجّع النشاطات الرياضية والأعمال الفنية الهادفة وكرم بعضا من أهلها. بذل جهدا كبيرا في توجيه الطلبة والطالبات والعناية بهم. اهتمام الشهيد بوسليماني بالجزائر وأبنائها لم يمنعه من المشاركة الوجدانية والميدانية لأبناء الأمة العربية والإسلامية في قضاياها المصيرية، وعلى رأسها قضية فلسطين التي كان يعتبرها القضية العقيدية
والمركزية لأمة العرب والمسلمين.

كما ساهم في تقديم المساعدة للشعب العراقي وتعاطف مع الكويت في محنتها، وزار المسلمين في البوسنة والهرسك في أشد أزمتها.
كما اهتم بالأقليات الإسلامية في بلاد الغرب فكان يزورها ويدعمها لتتشبث بهويتها ودينها


الاختطاف والاستشهاد

كان الشهيد محمد بوسليماني شديد التأثر بما وقع للجزائر في محنتها الدموية، فلم يترك مجلسا إلا ودعا فيه إلى الصلح بين أبناء الجزائر، مقتنعا أن الخلاف بين أبناء الوطن الواحد والدين الواحد لا يحل بالعنف، بل
بالحوار والمحبة والتراحم، إلا أن هذا النهج لم يعجب بعض مخالفيه من الغلاة، فلم يراعوا في الرجل جهاده ولا إمامته ولا ريادته الدعوية ولا رمزيته الوطنية والعالمية، فاقتحموا عليه منزله المتواضع فجر يوم الجمعة
26 نوفمبر 1993م بعد أن صلى الصبح وجلس مرتلا القرآن الكريم والمصحف بين يديه، فأفزعوا أهل بيته الذي طالما كان أيام الثورة التحريرية مأوى للمجاهدين، وأيام الاستقلال مثابة للدعاة والعلماء الخيرين، فاختطفوه وأرادوا منه فتوى بجواز قتل المخالفين، وما علموا أنه ليس هذا الرجل الذي يشتري الدنيا بالدين، فكان له من الله الثبات على موقفه من حرمة قتل المسلم - وهذا من المعلوم بالضرورة من الدين - فكان منهم الغدر والقتل بالسكين.

اكتشفت قوات الأمن جثته، وتأكد الأمر بعد أن عاينها وفد من عائلته والجمعية يوم الجمعة 28 جانفي 1994 م، ثم نقل جثمانه إلى مقبرة الدردارة بالبليدة يوم الأحد 30 جانفي 1994م


أخريات الشهيد
آخر ما قاله عند خروجه من بيته «إذا لم أرجع فأنا شهيد مثل أبي وأخي أحمد».
- آخر ما قاله عند اتصاله هاتفيا بالجماعة «الحمد لله يكون أحيانا مع الشكر وأحيانا مع الصبر».
- آخر عهده بمقر الجمعية الخميس 25 نوفمبر 1993.

وكان آخر ما كتبه كوصية :"اعتمدوا على الله وثقوا فيه فلا تخافوا غيره ولا ترهبوا سواه أدوا الفرائض، واجتنبوا نواهيه، كونوا أقوياء بأخلاقكم، أعزاء بما وهب الله لكم من عزة المؤمنين، كونوا عاملين واتقوا
الجدل".


من أقوال الشهيد


كل مسلم يعيش فوق هذه الارض هو من أجل رسالة ويتحرك حاملا أمانة ولن يستطيع تبليغ هذه الرسالة لأصحابها إلا إذا عاش حرقة الإسلام الصحيح ولا يمكن أن يقوى على هذه الأمانة إلا إذا حركته حرقته على الدعوة برصيد قوي من التوكل على الله.
- الدعوة إلى الله سائرة والدعوة إلى كتاب الله تتبع طريقها لأنها لا ترتبط بالأشخاص ولا بالأفراد وهؤلاء الدعاة ما هم إلا وسائل لدفع دعوة الله.
- كونوا مع الله يكن معكم، واتحدوا يا إخوة الإيمان، إن العدو لا يتوقف عن مطاردتكم ما دمتم متمسكين بكتاب الله وبسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.
- إن خطتنا تسير على المنهاج الذي مات عليه شهداء الجزائر.
- تحابوا فيما بينكم واحرصوا كل الحرص على رابطتكم، فهو سر قوتكم.
كونوا كالجسد الواحد إذا ابتعد عنك أخوك تخشى كأن جزءا عزيزا فقد منك.
- إن للشعب الجزائري هويته العربية والإسلامية وهو يشق طريقه ليرتبط بمصدر المنبع والمنطلق "إقرأ" بغار حراء غير أن أعداءه بالأصالة والعمالة خلطوا بين أبناء باديس وأبناء باريس بل اختلطت عليهم ثقافة إليزي مع ثقافة الإليزي

كل مسلم يعيش فوق هذه الارض هو من أجل رسالة و يتحرك حاملا امانة و لن يستطيع تبليغ هذه الرسالة لأصحابها إلا إذا عاش حرقة الاسلام الصحيح و لا يمكن أن يقوى على هذه الامانة إلا إذا حركته حرقته على الدعوة برصيد قوي من التوكل على الله.
- الدعوة إلى الله سائرة و الدعوة إلى كتاب اللع تتبع طريقها لأنها لا ترتبط بالأشخاص و لا بالافراد و هؤلاء الدعة ماهم إلا وسائل لدفع دعوة الله.
- كونوا مع الله يكن معكم، واتحدوا يا إخوة الإيمان ، ان العدو لا يتوقف عن مطاردتكم ما دمتم متمسكين بكتاب الله و بسنة رسوله صلى الله عليه و سلم.
- إن خطتنا تسير على المنهاج الذي مات عليه شهداء الجزائر.
- تحابوا فيما بينكم و احرصوا كل الحرص على رابطتكم ، فهو سر قوتكم . كونوا كالجسد الواحد إذا ابتعد عنك أخوك تخشى كأن جزءا عزيزا فقد منك.

قال فضيلة الشيخ محفوظ نحناح رحمة الله عليه



- أحب بحق دعوة الإسلام.
- أحبّ بحق وبالتزام و بإخلاص مبادئ الإسلام ومقاصد الشريعة الإسلامية.
- واصل الطريق بحق إلى أن لفظ نفسه الأخير.
- ناضل بحق في سبيل نصرة الإسلام.
- جاهد بحق في سبيل الحفاظ على الوحدة الوطنية.
- تألم بحق على أرواح الجزائريين الذين تغتالهم الأيادي الأثيمة.
- تحسر بحق عن وقت يضيعه كثير أبناء الإسلام، الجزائريين في مناقشات لا تسمن ولا تغني من جوع.
- ساند بحق نضال الشعب الفلسطيني.
- وقف بحق إلى جانب شعب البوسنة.
- ربى بحق جيلا يؤمن بضرورة استئناف الحياة الإسلامية من جديد.
- سهر الليالي بحق وهو يجوب في الفيافي والقفار والسهول والجبال مع ثلة من إخوانه.
-جالس العلماء فأخذ وأعطى.
- جلس إلى ركب الدعاة إلى الله فاقتبس منهم الأنوار و صحة المسار فشرب حتى الثمالة من رحيق الإسلام
وإكسير صناعة الحياة.
- تبسم في وجوه العابسين.
- ربت على أكتاف اليتامى والمساكين
- غرس الأشجار و شقّ السّواقي و الأنهار.
- ربى حقيقة النحل وجنى عسله ووزعه على المحبين وتعلم من خلاله التنظيم والحب وعدالة التوزيع.
- تعلم البناء على يد والده فرفع بذلك قواعد الدعوة فاستعصت على الكسر والهدم.
- أحب الناس وبكى على المظلومين والمستضعفين.
- جاب الأرض برا وجوا وبحرا( فوعظ وحاضر، ووجه وحاور، وبين ووضح وأقام الحجة فأقنع وأفحم..).
- وقف عند الملتزم مرارا فبكى واشتكى وجار إلى الله وتضرع.
- وسارت بحق وراءه جحافل الحجاج وهو يلبي ويذكر ويدعو ويهلل صعودا إلى عرفات و عودة إلى منى.
- وقف في عرفات ووراءه البكاؤون والذاكرون والشاكرون والمهللون والملبون.
- عرفته الجامعة وعرفها وعرف أبناءها وكثيرا من أجيالها التي أرستقواعد الدعوة الصادقة.
- عرفته فما كان جبانا بل كان مثالا في قول الحق والصدع به.
- عرفته كثير المشاورة حتى في إلقاء الموضوعات والمحاضرات والدروس إلى أن اشتد عوده.
- عرفته مسموعا مع إخوانه إذا أمر مطاعا وإذا قرأ أو صلى أو دعا بكّاء.
- عرفته فما كان بخيلا بل كان مثالا يحتذى به في الكرم والجود.
- عرفته نحلة يتخيّر الأزهار والرياحين من الصحبة.
-عرفته بشوشا عطوفا صدوقا.
- أفنى حياته بحقّ في الدعوة والنّضال والجهاد الصّادق.
- أفنى حياته خدوما لغيره جسورا ومتفتحا للقلوب والعقول كظوما للغيظ كتوما للسرّ فخورا بالانتماء إلى الدّعوة
والأمّة.
- عرفته عزوفا عن الباطل والهوى.
-عرفته بعيدا عن الكبائر والموبقات رحمه الله .
- عرفته صاحب قدرة على التكيّف مع رياح التغيّر متشبثا بالثوابت والمبادئ.
-اختطفه الآثمون وما دروا أنهم ألقوا بأنفسهم إلي التهلكة واختطفوه وهو يتلو ورده من المأثورات ومن كتاب الله
تعالى.
- اختطفوه وهو يستعد لتأدية صلاة الجمعة.
- اختطفوه وهو متوضئ طاهر.
- عذبوه ليصدر فتوى تبيح دماء المسلمين من دماء المسلمين من أبناء الجزائر المجاهدة فرفض.
- عذبوه ليزعموه عليهم ويؤمروه بإغراءات كثيرة فرفض.
- عذبوه فتأوه لكن لم تلن له قناة.
- عذبوه فصاح لكن لم تصدر منه كلمة تبيح فيها دماء المسلمين.
- عذبوه فكبر وهلل وأبى عليه دينه ودعوته ووطنيته أن يقول كلمة تضرم النار في الوطن.
- عذبوه، جرحوه، طعنوه، تنزى ألما، لكنه أبى أن يكون صنيعة للشيطان وكان بإمكانه أن يقول كلمة ينجو بها
من كيد الكائدين ومكرهم لكنه آبى.
- ناظروه – وما أضعف حجتهم – فحجهم ودمغ باطلهم بما يملك من حق وفهم وتضحية وحب وعمل.
- نبه مختطفيه إلى عاقبة أمرهم ودمغهم فركبوا رؤوسهم مكابرين معانتين وهم يمترنون.
-غلبهم بالحجة فقضوا عليه بالسكاكين وما دروا أنه أبو المساكين فيا ويلهم من غضب ال.له
- كان داعية وعالما وذاكرا متجردا متنزها عن الكبائر.
- كان وقافا عند الشرع نهاء عن المنكر أمارا بالمعروف تواقا لنشر الفضيلة دراء للمفاسد جلابا للخير وقافا عند
الشرع.

هكذا عرفته ونعم من عرفت.

- عرفته طوال خمس و أربعين سنة فكان لين العريكة سمحا شامخا متعاونا صاحب إيثار ذا صلة بالأرحام وفيا
لإخوانه ولدعوته ولوطنه.
- قدم نفسه رمزا للوطنية الصادقة التي لم تشارك في إرساء المظالم و نشر الإفلاس وترويج الفساد.
-أعطى صورة صادقة عن الجزائر و جهادها في كثير من محاضراته وندواته في داخل البلاد و خارجها.
- تتلمذ على أيدي رجال الحركة الوطنية والإصلاحية.
هكذا عرفته ونعم من عرفت.

المرجع

http://www.ikhwan.net/vb/showthread.php?t=57694
http://bouslimani.arabstar.biz/montada-f3/topic-t2.htm
http://www.ikhwan.net/archive/printt...4&page=2&pp=40


gaid] lpl] f,sgdlhkd










عرض البوم صور qwe2010   رد مع اقتباس

قديم 09-07-2010   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : qwe2010 المنتدى : منتدى شخصيات جزائرية
افتراضي

بارك الله فيك اي الفاضل على الموضوع و المعلومات القيمة









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 09-07-2010   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ahfiri4


البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 7008
المشاركات: 682 [+]
بمعدل : 0.24 يوميا
اخر زياره : 08-06-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ahfiri4 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : qwe2010 المنتدى : منتدى شخصيات جزائرية
افتراضي

على الموضوع القيم

بارك الله فيك









عرض البوم صور ahfiri4   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ألبوم - أسرانا - ناصر العمراني - ناجي الجعفراوي - أحمد العقاد - أحمد أبو ليلة - فؤاد DzaYerna Group منتدى الألبومات الإنشادية 1 03-13-2011 10:28 PM
ألبوم - خاطري 2011 - محمد المطري اليمن - عبد القادر قوزع اليمن - أحمد الهاجري DzaYerna Group منتدى الألبومات الإنشادية 11 02-21-2011 03:27 PM
ألبوم - حتى تشرق الشمس - أحمد فايز - أحمد مرعي - أحمد أبو العينين نسخة الدف DzaYerna Group منتدى الألبومات الإنشادية 3 01-12-2011 11:28 PM
سلسلة خواطر الشيخ محمد متولى الشعراوى كــــامـــلـــــه -عشرون مجلد- AZOU.FLEXY المنتدى الاسلامي العام 3 10-12-2010 10:32 PM
الاسطُرلابي ( أحمد بن محمد الصاغاني ) Dzayerna منتدى خاص بالبحوث و الكتب المدرسية 1 01-22-2010 12:17 PM


الساعة الآن 06:23 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302