العودة   منتديات صحابي > أقسام الأدب والشعر > منتدى القصص و الروايات


منتدى القصص و الروايات منتدى خاص بالأدب والقصة والرواية والقصص المنقولة


العميل .. قصة قصيره

منتدى القصص و الروايات


العميل .. قصة قصيره

عندما فتحت سلوى الباب ، كادت تشهق لهول المفاجئه . لم تكن تتوقع أن يأتي واحد كهذا لزيارتهم . -هو ليس من ثوبنا ، و لا نحن من ثوبه !

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-24-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 9326
المشاركات: 381 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : 08-06-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 33

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ماهر الصديق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى القصص و الروايات
عندما فتحت سلوى الباب ، كادت تشهق لهول المفاجئه . لم تكن تتوقع أن يأتي واحد كهذا لزيارتهم .
-هو ليس من ثوبنا ، و لا نحن من ثوبه ! غواره ...
قالت في نفسها بعد أن تسمرت عيناها بهذا الزائر الليلي المريب . و بقيت صامته لبرهة .
تضاربت الكلمات ، و غربت البسمات عن الشفاه ، و لم يعد للياقة مكان في حضرة الزائر الاستثنائي .
سألت بعد أن استعادت رباطة جأشها :
ماذا تريد ؟
-مساء الخير .
- ماذا تريد ؟ سألت سلوى من جديد
و لم ترد عليه التحيه .
-هل الوالد موجود .. اريده بأمر خاص .
أمر خاص ! قالت بسرها ، ربما يريد أن يلحق ابي بأخي سامر في المعتقل . الكل يقول أنه كان وراء الوشاية به .
- انتظر . أغلقت الباب في وجهه ، و ذهبت مسرعه .
- ما الامر يا ابنتي ؟ سأل ابو سامر وقد رأى على وجه ابنته الذهول .
-إنه سميح يا ابي . نعم سميح، ماذا افعل؟ كان الارتباك قد سيطر كليا على الصبيه التي لم تتجاوز
الرابعه و العشرون ربيعا . فتاة عرفت بالاتزان و الالتزام و الذكاء . تقف حائره لا تدري كيف
تتصرف . هل تعنف الزائر ؟ تقول له إذهب بعيدا لا تنجس بيتنا الوطني الطاهر . نحن لا نستقبل
مثلك في دارنا . كل ضيوفنا رجال محترمون ، يخافون الله ، يحبون أوطانهم . كان من زوارنا
الشهيد عماد و الشهيد كامل و الاسير بلال . كل معارفنا من طينتنا الفلسطينيه الشريفه .
قطع استرسالها كلمات ابيها الذي لاذ بصمت و هو يفكر بالزائر ثقيل الدم ، الذي لم تطئ قدماه هذا
المنزل قبل اليوم .
- إذهبي أنت يا ابنتي ، لا أدري ماذا يريد ، أنا أفتح له الباب .
كان سميح واقف يتكئ بكوع يده إلى يمين الباب ، و قد قرب وجهه حتى التصق بالباب ، كأنه يسترق
السمع لأي حديث في داخل المنزل . عندما فتح ابو سامر الباب ، كاد سميح أن يقع إلى الداخل
لولا أن لقيه صاحب البيت .
- مهلا .. مهلا ، هل كل شئ على ما يرام ؟! سأل ابو سامر و قد بدت الدهشة عليه . اعتقَد بأن الزائر
مخمور غير قادر أن يسيطر على نفسه .
- لا شئ .. لا شئ ، لكني ربما لم أكن متهئ لفتح الباب ، هذا كل شئ . قال سميح و بدأ وجهه
ممتقع ، ثم استدرك :
-مساء الخير يا عم ، هل تسمح لي بالدخول ، اريدك بأمر مهم . ظهرت عليه نظرات خائنه من
تحت نظارتيه السوداوتين ، لم يستطع إخفاءها رغم ظلام الليل .
- تفضل على الرحب و السعه ، و إن كان هذا وقت نومي . أراد ابو سامر أن يسمعه كلام يُفهمه
أنه غير مرغوب به . بيد أن الرجل الذي اعتاد نظرات الاشمئزاز و كراهية الناس لم يأبه بالكلام ،
بل انزلق إلى الداخل ، كما لو كان صديق للعائله ، أو احد أفرادها!
- اشتقت لك ، كنت أراك دائم الزياره لمنزل عمي ابو خالد ، لم أرك منذ فتره ، قلت آتي لاطمئن
عنك ! كيفك انت ، طمئني عن صحتك .. ما أخبار سامر ، هل تذهبون لزيارته ؟
أخذ يسأل دونما انتظار للجواب ،تكلم بإعجاب عن المقاومين ، ترحم على الشهداء . أظهر
تضامنا مع الأسرى . كان يتكلم كأنه واحد من قادة المنظمات الوطنيه ، و أن الاخبار تأتيه

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t46319.html#post348447
أول بأول ! قال أن بعض الأسرى بعثوا له برسالة سريه طالبوه بضرورة الاستمرار

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=348447
بالمقاومه !
كانت سلوى جالسه في الغرفه المحاذيه تستمع لاكاذيب سميح ، قررت أن لا تقدم له
شيئا كعادتها عندما يزورهم ضيوف . قالت : يجب أن يعرف أنه غير مرحب به في دارنا .
استرسل في سرد قصص و حكايات بطوليه قام بها ... لكنه توقف عندما
سمع شخير ابو سامر الذي تظاهر بالنوم ، لعل الزائر الغليظ يغادر بأقصى سرعه .
- هل نمت يا عم ، يظهر أنك متعب ؟ قال بصوت عال ، و هو يربت عل كتف ابو سامر .
تصنع ابو سامر أنه قام من كبوته ، أخذ يفرك بعينيه .
- لا ادري ما أن تُصادف الثامنه حتى أشعر بالنعاس ، حتى أن قواي تخور ، و لا استطيع
مقاومة النوم . معذرة ، ما سبب الزياره لم اسمع من نعاسي ؟
- آتيك بوقت آخر .
-لا.. لا قل ما تريد ، فأنا مريض لا اتمكن من مقابلة الناس في هذه الايام !
أراد ابو سامر أن ينهي الامر حالا ، و أن لا يدعه يأتي مرة اخرى .
- كنت .. كنت اريد أن أتشرف بطلب يد ابنتك ، و إن كنت متأكد أنك لا ترفض لي طلب !
كان يتلعثم بكلماته ، و قد بدت عليه الخيبه لانه متأكد من الجواب . حاول أن يخفي
انفعاله بإبتسامة صفراء ، تلفت يمينا و شمالا . كان يتحرك بشكل ملفت ، ليس من
عادة الضيف أن يمارسها . انتظًر برهة ، و لما لم يسمع جوابا ، التفت فجأة إلى وجه
الرجل الكبير ، و قد جحظت عيناه ، و احمرت وجنتاه . ماذا قلت ؟ سأل بنبرة عاليه
كما لو كان يريد إجابة سريعة موافقه .
- البنت منذ استشهاد خطيبها كامل عزفت عن الزواج ، لا تريد أن تتزوج في الوقت الراهن .
- لا تستعجل بالإجابه ، إسألها ربما تغير رأيها ، سأعود في الغد لآخذ الجواب .
عاجَله ابو سامر بعد ان انتصب واقفا :
- أقول لك من الآن ، ليس لك نصيب عندنا .
- لما .. لماذا كلكم تكرهونني ؟ ماذا فعلت لكم ، الكل يتهمني ، لم يعد لي صديق ، لم يعد احد
يلقي علي السلام و لا يرد علي السلام . ماذا افعل حتى اثبت لكم حبي للوطن مثلكم !
- نحن لا نعرفك حتى نحبك او نكرهك ، أنا أعرف ابيك ، كان رجل شهم جرئ . كان
رحمه الله محبوب من كل الناس ، وطني مخلص ،هذا كل ما أعرفه عنكم !
-وطني مخلص ، أما أنا فلست وطني أليس كذلك ؟
خرج مسرعا دون أن ينبس ببنت شفه، دفع الباب بقوة و هو خارج مما خلف صوت
كبير قطع سكون الليل . سمعه الجيران يسب بأقذع الالفاظ و بصوت عال . لم يكن أحد
يعرف ما الامر. لكن كل من رآه كان يعرف أنه شخص منبوذ ، لا يحبه أحد . تقدم لخطبة
عشرات الفتيات و لم تقبله واحدة منهن . حتى العوانس لم يقبلنه . قريباته من بنات أعمامه
و أخواله رفضنه . بعد أشهر قليلة من هذه الزياره انتشر خبر مقتله في حقل قريب من القريه .
تضاربت الانباء حول السبب ، قيل أنه انتحر بإطلاق النار على رأسه ، و قيل أن بعض المقاومين
استدرجوه إلى مكان منعزل و أعدموه ، و قيل أن العدو هو الذي قتله بعد أن قدم ما أمكنه من
معلومات و لم يعودوا بحاجة له ،و اصبح بما لديه من معرفة بعض الاسرار خطرا عليهم .
بقي سبب قتله مجهولا إلى الآن ، فيما بقيت القرية عصية على العملاء .



hguldg >> rwm rwdvi










عرض البوم صور ماهر الصديق   رد مع اقتباس

قديم 09-06-2010   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ياسمين نجلاء


البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 5477
المشاركات: 10,609 [+]
بمعدل : 3.53 يوميا
اخر زياره : 02-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ياسمين نجلاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ماهر الصديق المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

الف شكرا لك يا اخي على الموضوع









عرض البوم صور ياسمين نجلاء   رد مع اقتباس
قديم 09-07-2010   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 9326
المشاركات: 381 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : 08-06-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 33

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ماهر الصديق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ماهر الصديق المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

شكرا لك اخت ياسمين

كل عام و انت بخير









عرض البوم صور ماهر الصديق   رد مع اقتباس
قديم 09-09-2010   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ♥اÝáćÍÑë 39♥


البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 11799
المشاركات: 1,462 [+]
بمعدل : 0.55 يوميا
اخر زياره : 08-01-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 19

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
♥اÝáćÍÑë 39♥ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ماهر الصديق المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

مشكووووووووور موضوع موفق









عرض البوم صور ♥اÝáćÍÑë 39♥   رد مع اقتباس
قديم 09-09-2010   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 9326
المشاركات: 381 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : 08-06-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 33

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ماهر الصديق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ماهر الصديق المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

وفقك الله اخي

عيد مبارك









عرض البوم صور ماهر الصديق   رد مع اقتباس
قديم 09-29-2010   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 2690
المشاركات: 128 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : 08-15-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
تغريد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ماهر الصديق المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

عذب الكلام و دقة الوصف و صدق في المشاعر.. يلزمك إيها الكاتب الكريم ان تركز أكثر على اللغة و صحتها و سيكون لك بإذن الله شأن كبير..

سأقرأ لك يوما مجموعة كاملة.









عرض البوم صور تغريد   رد مع اقتباس
قديم 09-30-2010   المشاركة رقم: 7 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 9326
المشاركات: 381 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : 08-06-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 33

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ماهر الصديق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ماهر الصديق المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

شكرا لمرورك اختي الكريمه

حياك الله









عرض البوم صور ماهر الصديق   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصص قصيره عن الصبـــر جزائرية ولي الفخر المنتدى الاسلامي العام 4 01-22-2011 05:39 PM
الانتقام .. قصة قصيره ماهر الصديق منتدى القصص و الروايات 2 10-10-2010 03:02 PM
من يوميات الحرب \ قصة قصيره (1) ماهر الصديق منتدى القصص و الروايات 4 06-25-2010 03:52 PM
من يوميات الحرب \ قصة قصيره (2) ماهر الصديق منتدى القصص و الروايات 2 06-24-2010 03:10 AM
صبر ساعه (قصه قصيره) ياسمين نجلاء منتدى القصص و الروايات 7 03-21-2010 05:40 PM


الساعة الآن 12:04 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302