العودة   منتديات صحابي > أقسام الاسـرة والـمجـتمع > منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية


منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية القسم مخصص للعلاقات الزوجية المهذبة و الثقافة الجنسية و لا يتضمن أى صور أو أى مواد مثيرة


مشاعر البيوت

منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية


مشاعر البيوت

إنَّ كلَّ إنسانٍ له بيت يكنُّه ويُؤويه، وبيت الإنسان هو المرْآة الوحيدة التي تعْكِس ثقافتَه وأناقتَه، وجمال خلقه وعشرته، وقد ينجح الإنسان في بناء صورةٍ له رائعة خارج إطار المنزل،

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-04-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.97 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية
إنَّ كلَّ إنسانٍ له بيت يكنُّه ويُؤويه، وبيت الإنسان هو المرْآة الوحيدة التي تعْكِس ثقافتَه وأناقتَه، وجمال خلقه وعشرته، وقد ينجح الإنسان في بناء صورةٍ له رائعة خارج إطار المنزل، ويأبَي البيت إلاَّ أن يُخرج الصورة الأصل، والحقيقة البيِّنة، وهذه قضيَّة نكاد نتَّفق عليها بالكلّيَّة، وفي ذات السياق نكاد نتَّفق كذلك على أنَّ عناية الإنسان بالبناء الحسّي بلغتْ ذروتها في هذه الأزْمان، وبات النَّاس يتسابقون تسابُقًا محمومًا نحو صناعة البيوت صناعةً حسّيَّة قد تفوق خيال الإنسان في بعض الأوقات، ونسينا في ظلِّ ذلك أنَّ لهذه البيوت مشاعرَ بِحاجة إلى صناعة وبناء وزينة وعناية، وإلاَّ صارتْ هذه البيوت أحجارًا صلدة لا مكان فيها للقلب، ولا لحظة فيها لقرَّة عين، ولا أدلَّ على ذلك من توسُّع دائرة الطَّلاق بصورة ملحوظة زادت في العام الماضي على أكثر من عشرين ألف حالة.

إنَّ للبيوت مشاعرَ وأحاسيس متى هتفتْ بين جدران ذلك البيت عاشت تلك البيوت أروعَ لحظات الأنس والجمال، ولو كان بناؤُها من صفيح ساخن.
إنَّني كلَّما تأمَّلت سيرة نبيِّنا - صلَّى الله عليه وسلَّم - رأيت مشاعر البيوت وقد بلغ ألَقها وجمالها وأناقتها فوق ما يتصوَّر إنسان، ولم يأخذ النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - تلك الفترة ألوانًا يزيِّن بها بيته رغبةً في استِمْرار تلك الحياة الجميلة، وإنَّما أخذ القلوب فنفث فيها مشاعر الحبّ، وطار بها من الأرض ليعانق بها السَّماء.

لقيه عبدالله بن عمْرو بن العاص وقد رأى من خلال صور تعامُل النَّبيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - معه أنَّه أحبُّ إنسان إليْه، فسارع ليعرِف الخبر ويستظهر الأمر قائلاً: "مَن أحبُّ النَّاس إليك يا رسولَ الله؟ قال - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((عائشة)).

هذه هي الحقيقة في كامل فصولها، عائشة تملك أسرار القلْب، وتهوي بالقلب في أرْقى مشاعر الحبِّ، أوكبيرٌ على أنثى أن تصِل إلى هذه المنزلة؟! كلا، ورسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - بشرٌ من النَّاس، يُمكن وفي أبسطِ الصُّور أن تأخذ من قلبه أُنثى كعائشة هذا الحظَّ من الحبِّ، ولا غرابةَ على رسولِ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - وهو يقْذف باسم الأنثى بين النَّاس كأحبِّ إنسانة طافتْ بقلبِه في لحظة من الزَّمن، ومتى كان ذلك عيبًا إلاَّ في عادات الجاهليِّين؟!

ولك أن تتصوَّر أنَّ عائشة - رضِي الله عنْها - سمعتْ بهذا الخبر على ألسنة النَّاس، وأنَّ زوجها يقول بملْء فمِه أمام الملأ أنَّها أحبُّ إنسانة إليه، وأقرب حبيبة إلى قلبه، وألطف اسم يمرُّ على مشاعر قلبه! تُرى ماذا يبقى في مشاعر المرْأة من عواطف؟!

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t47490.html#post356401

إذًا؛ فلتعلم الأمَّة كلها أنَّ هذه الزَّوجة صغيرة السّنّ قد أخذت بمجامع قلْب أفضل رجُل، ورحلتْ به إلى عالمِ الحبِّ بكلِّ مشاعره، وهناك وقفتْ عليه تسقيه سلسبيل الحياة الكريمة.

لم يكُن النَّبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - زوجًا يُدغْدغ مشاعر هذه المرْأة بهذه الكلِمات فحسب، بل كان الفعل أبلغ، والرسالة أكبر، والواقع أعمق، حين يقعد - صلَّى الله عليْه وسلَّم - مع عائشةَ على وجبة الأكْل، فيراها وقد أخذتِ الإناءَ تشرب منه، فيرقب موْضع فمِها وهي تشرب، فتتسلَّل يداه إلى الإناء من فمِها فيأخُذه ثمَّ يضع فمَه على موضع فمِها، ويشرب يتذوَّق بذلك ريق من يحب، ويراها - رضِي الله عنها - وهي تأكل من العظْم فيرقب موضِع أكلِها، ثم يأخذه من يدِها ويتتبَّع بفمه مواطن فمِها ليأكل على آثارها.

فتصوَّر حجم هذه الرِّسالة من الحبّ كيف تقع على قلب عائشة؟! وكم تحْمل من مشاعر الحب في طيَّاتها؟! أما - والله - كلَّما قرأت هذه الرسالة من الحبِّ التي تلقَّتها عائشة في لحظة من لحظات ذلك العمر، أدركتُ أنَّ صُنَّاع المشاعر هم الَّذين يبنون تاريخ الإنسان كإنسان.

إنَّ هذه اللَّحظة بالذَّات كافية لبناء مستقْبل عريض لهذا البيت، مهْما كانت العوائق والعقبات والمشكلات التي تعترض سيره وطريقه، فكيف إذا قيل لك: إنَّ هذه المشاعر لم تكُن حبيسة لحظة ثمَّ تقف لظرف، وإنَّما كانت تتجدَّد بتجدُّد الأيام في حياة حبيبين.

كان - صلَّى الله عليه وسلَّم - قبل أن يودِّع البيت لا يغادر الباب حتَّى يتوجَّه إلى زوجِه وحبيبتِه عائشة - رضي الله عنها - فيمنحها قبلة الحبِّ رسول الشَّوق من قلبِه إلى وجهها، ثمَّ يخرج بعد ذلك، وهي ممتلئة بأعْظم مشاعر وعواطف تعيش في قلب أنثى، والأبلغ في هذه الرِّسالة أنَّها لم تكن في لحظات الشَّهوة، وفوران عواطف الإنسان للمرأة، كلا، وإنَّما كانت حتَّى في الأوقات التي تبرد فيها تلك المعالم في إنسان، في حال الصوم؛ تَحكي - رضِي الله عنْها - هذه الرِّسالة فتقول: "كان يقبّلني وهو صائم".

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=356401

كان - صلَّى الله عليه وسلَّم - رسول أمَّة، ورأس ملَّة، وكتاب تاريخ، ومع ذلك كلّه كان زوجًا مثاليًّا للدَّرجة التي يصعب عليْك أن تحيط بوصف اللَّحظات الكبيرة التي يصنعها في قلب من يحب.

فيكفي إذا قيل لك: إن هذه الرسالة قصرت أن تكتُب عن لحظات المزاح وأفراحها ومشاعرها، ليس في بيت عائشة وإنَّما في بيوته كلها، أما إنِّي أقلّ من أن أستشرِف مثل هذه الحياة، وقلمي أقصر من أن يضخَّ حبره في إبراز معالمها، لكنَّني تطاولتُ على بعض الصُّور الَّتي علقت بالقلب وأمسكتْ بالمشاعر وتشبَّثت بالروح، فأبت أن تبرح إلاَّ بعد أن أُعطيها الميثاق في أن أرشَّ عليْها ببعض ما عندي من عِطْر فقط لينثر عبَقها في أعين القرَّاء الكرام.

وأدْعو نفسي وكلَّ زوج يقرأ هذه الكلمات: أنَّ المرأة مهْما بلغتْ هي أنثى لها مشاعر وعواطف، وقلب يرقص طربًا بذكر الحبّ، وتحتاج من زوجها الكريم أن يدغْدغ تلك المشاعر، ويعْبث في تلك العواطف عبث المحبِّين، وستُريه الأيام كيف يكون البيت حين يُبنى على صروح الحب؟!


lahuv hgfd,j










عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس

قديم 09-04-2010   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.18 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية
افتراضي

بارك الله فيك اخي محمد
دمت متميزا و نشيطا









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2010   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فارسة تيارت


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 7743
المشاركات: 712 [+]
بمعدل : 0.25 يوميا
اخر زياره : 06-11-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 21

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
فارسة تيارت غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية
افتراضي

بوركت اخي موضوع رائع. مشكووووووووووووور









عرض البوم صور فارسة تيارت   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2010   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بنت الصحراء


البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 3209
المشاركات: 15,271 [+]
بمعدل : 4.53 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 2500

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بنت الصحراء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية
افتراضي

جزاك الله خيرا اخي الفاضل مشكووووووووور









عرض البوم صور بنت الصحراء   رد مع اقتباس
قديم 09-20-2010   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: الرقابة العـامة ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نور العيون


البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 5383
المشاركات: 14,686 [+]
بمعدل : 4.88 يوميا
اخر زياره : 03-21-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1934

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نور العيون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية
افتراضي

بااااااااااااااارك الله فيك
موضوع رااااااااااائع
جعله الله في ميزان حسناتك









عرض البوم صور نور العيون   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العلاقات الاجتماعية في البيئة الحضارية*علم اجتماع البيئة* maissa منتدى علم الإجتماع 2 04-06-2010 10:35 PM
صور من مشاعر الحب نجمة الشرق منتدى الحديث والسنة النبوية وعلومهما 5 10-26-2009 07:48 PM
مشاعر انسان المخفي منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول } 4 09-06-2008 12:55 AM
وللبطة مشاعر جزائرية منتدى فضــــــاء الصور 5 08-14-2007 06:51 PM


الساعة الآن 03:42 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302