العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > المنتدى الاسلامي العام > ركن الــمواعظ والرقائـق


ركن الــمواعظ والرقائـق قسم خاص بالمواعظ والرقائق


أمريكية تدخل الاسلام بسبب البر بالوالدين واحترامه في الاسلام ويا لها من موعضة

ركن الــمواعظ والرقائـق


أمريكية تدخل الاسلام بسبب البر بالوالدين واحترامه في الاسلام ويا لها من موعضة

بر الوالدين حين قرأت قصة الأمريكية التي أعلنت إسلامها بسبب خلق الإسلام في بر الوالدين فقط، أحسست ساعتها كم نحن مقصرون في تبليغ أخلاق ديننا ورسولنا إلى هؤلاء الناس،

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-12-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أميرة الحب


البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 5395
المشاركات: 3,236 [+]
بمعدل : 1.07 يوميا
اخر زياره : 06-15-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 17

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أميرة الحب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ركن الــمواعظ والرقائـق
بر الوالدين

حين قرأت قصة الأمريكية التي أعلنت إسلامها بسبب خلق الإسلام في بر الوالدين فقط، أحسست ساعتها كم نحن مقصرون في تبليغ أخلاق ديننا ورسولنا إلى هؤلاء الناس، لم تعرف من الإسلام غير ما رأته من تعامل رجل مسلم وزوجته مع أمه المريضة على حافة الموت، هالها أن تهتم الزوجة كل هذا الاهتمام بأم زوجها، ولفتها أن الرجل يترك عمله وأولاده ويسافر مع أمه إلى أمريكا ليضمن لها علاجاً من مرض رأت أنه مرض الموت، طلبت من مركز إسلامي أمريكي كتباً عن خلق الإسلام في التعامل مع الوالدين وحين قرأتها أعلنت على الفور إسلامها .


وبر الوالدين في الإسلام هو أعلى مراحل صلة الأرحام التي هي في ديننا أفضل أخلاق أهل الدنيا والآخرة، ذلك أن حق الوالدين مقدم على كل الحقوق عدا حق الله، فبعده يأتي حق الوالدين، كما أن عقوق الوالدين يأتي بعد الإشراك بالله في عظم الجرم وكبر الذنب قال تعالى: “وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً”، وعطف الله سبحانه وتعالى الأمر بالتوحيد والنهي عن الشرك على بر الوالدين، فقال عز وجل: “واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً”، ونهانا عز وجل عن أن ننهرهما، بل عن أن يقول الواحد منا لوالديه أو لأحدهما كلمة أف واحدة، وأمرنا بأن نقول لهما قولا كريما فقال عز من قائل: “إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف، ولا تنهرهما، وقل لهما قولاً كريماً”، ووصى ربنا سبحانه وتعالى بالوالدين وخص الأم بتوصية خاصة فقال عز وجل: “ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهناً على وهن وفصاله في عامين” .


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t48139.html#post363466


باب الوالد

وبر الوالدين من أعظم الأعمال الصالحة كما في الصحيح من حديث ابن مسعود رضي الله عنه: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أي العمل أحب إلى الله؟ قال: الصلاة على وقتها، قلت ثم أي؟ قال: “بر الوالدين”، وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الموضوع كثيرة، فقد بين لنا صلى الله عليه وسلم أن للجنة أبواباً، وأن أوسط أبواب الجنة هو طاعة الوالد، فقال صلى الله عليه وسلم: “الوالد أوسط أبواب الجنة”، وقال صلى الله عليه وسلم: “رضا الرب من رضا الوالدين، وسخطه في سخطهما” .

والإسلام يعتبر أن من يخرج من بيته يسعى على والديه، أجره مثل أجر الخارج في سبيل الله، كما في حديث عبد الله بن عمرو بن العاص قال أقبل رجل إلى نبي الله صلى الله عليه وسلم فقال أبايعك على الهجرة والجهاد أبتغي الأجر من الله، “قال: فهل من والديك أحد حي”، قال: نعم، بل كلاهما، قال: “فتبتغي الأجر من الله؟” قال نعم، قال: “فارجع إلى والديك فأحسن صحبتهما” وفي البخاري أيضا ما رواه عبد الله بن عمرو، قال إن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم: أجاهد، قال: “ألك أبوان؟” قال نعم، قال: “ففيهما فجاهد” .


وأنت إذ تبر والديك تسعى إلى الدخول من ذلك الباب العظيم من أبواب الجنة وهو باب الوالد، وكذلك تكسب بر الأبناء في المستقبل، لأن من بر أباه وأمه بره أبناؤه، ومن أعظم فوائد بر الوالدين: إجابة الدعاء، وكفارة عظيمة للذنوب، والمسلم السائر على هدي نبيه صلى الله عليه وسلم ينبغي عليه أن يسعى في إرضاء والديه، وأن يتحمل المشاق في ذلك، وأن يجاهد نفسه، فقد روى البخاري في الأدب المفرد بإسناد صحيح، عن أبي بردة قال: سمعت أبي يحدث أن ابن عمر شهد رجلاً يمانياً يطوف بالبيت، يحمل أمه وراء ظهره، يقول: إني لها بعيرها المذلل، إن أذعر ركابها لم أذعر، ثم قال لابن عمر: أتراني جزيتها؟ قال: لا، ولا بزفرة واحدة، وفي رواية: لا، ولا بطلقة واحدة، ولكن أحسنت، والله يثيبك على القليل كثيراً .


أنواع البر

أوجب أنواع البر هو ما كان للوالدين في الكبر وقت الاحتياج، وقد دعا الرسول صلى الله عليه وسلم على من يدرك والديه فلا يبرهما، فقال: “رغم أنفه، ثم رغم أنفه، ثم رغم أنفه من أدرك أبويه عند الكبر أحدهما أو كلاهما، ثم لم يدخل الجنة”، وكذلك أمن على دعاء جبريل لما قال: يا محمد من أدرك أحد أبويه فمات فدخل النار فأبعده الله، قال: قل: آمين فقلت: “آمين” .

وكما يكون بر الوالدين بحياتهما يكون أيضاً بعد مماتهما، وقد أتى رجل من بني سلمة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله هل بقي من بر أبوي شيء أبرهما بعد موتهما؟ قال: “نعم، الصلاة عليهما”، (أي الدعاء لهما)، والاستغفار لهما، وإنفاذ عهدهما، (أي وصيتهما من بعدهما)، وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما وإكرام صديقهما .


ومن برك والديك بعد وفاتهما إنفاذ الوصية وإحسان التجهيز والكفن والصلاة والدفن والدعاء، والحج عنهما إذا لم يحجا والعمرة عنهما “إذا لم يعتمرا، ومن أعظم ما يقدمه الأبناء نحو آبائهم وأمهاتهم، أن يبادروا إلى قضاء ديونهم، وبرك بوالديك بعد وفاتهما يكون بالاستغفار والدعاء، كما في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له”، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: “إن الرجل لترفع درجته في الجنة، فيقول: أنى لي هذا؟ فيقال: باستغفار ولدك لك”، وكذلك الصدقة، فعن ابن عباس رضي الله عنها، أن رجلاً قال للنبي صلى الله عليه وسلم: إن أمي توفيت، أينفعها إن تصدقت عنها؟ قال: “نعم”، ومن برهما كذلك: صلة أصدقاء الأبوين، قال النبي صلى الله عليه وسلم: “إن أبر البر أن يصل الرجل أهل ود أبيه بعد وفاة الأب”، وقال صلى الله عليه وسلم: “من أحب أن يصل أباه في قبره فليصل إخوان أبيه من بعده”، فإذا أردت صلة لأبيك المتوفى فصل أقرباءه أو صل أصحابه وأصدقاءه، زرهم وتفقدهم ولو بهدية، وعن أبي بردة قال: قدمت المدينة، فأتاني عبد الله بن عمر فقال: أتدري لم أتيتك؟ قلت: لا، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “من أحب أن يصل أباه في قبره، فليصل إخوان أبيه من بعده” وإنه كان بين أبي عمر وأبيك إخاء وود، فأحببت أن أصل ذلك

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=363466
والموعضة باش نفهمو شحااااال ديننا كبير

منقوول



Hlvd;dm j]og hghsghl fsff hgfv fhg,hg]dk ,hpjvhli td ,dh gih lk l,uqm










عرض البوم صور أميرة الحب   رد مع اقتباس

قديم 09-13-2010   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مشرف :: أقسام الشريعة اسلامية
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية AZOU.FLEXY


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10829
المشاركات: 4,915 [+]
بمعدل : 1.80 يوميا
اخر زياره : 07-30-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 91

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
AZOU.FLEXY غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أميرة الحب المنتدى : ركن الــمواعظ والرقائـق
افتراضي

بارك الله فيك و عسى الله أن يجعل هذا العلم في ميزان حسناتك
موضوع قمة بوركت
دمت في خدمت الاسلام والمسلمين









عرض البوم صور AZOU.FLEXY   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ممرضة أمريكية :أذهلني بر الوالدين في الاسلام nihel المنتدى الاسلامي العام 4 06-12-2010 11:23 AM
البر بالوالدين cheima المنتدى العام 4 04-10-2010 06:29 PM
علّمِ أطفالك كيفية البر بالوالدين بالصور ..! بنت الصحراء منتدى بـراعم الجزائر 2 02-28-2010 02:08 PM
البر بالوالدين بنت البليدة المنتدى الاسلامي العام 9 12-31-2009 07:13 PM
الاسلام نجوم الليل منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول } 3 03-28-2008 02:14 PM


الساعة الآن 04:12 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302