العودة   منتديات صحابي > أقسام الشارع العربي و الدول > منتدى السياسي الــعام


منتدى السياسي الــعام خاص بالنقاشات و التحليلات السياسية في الساحة العربية و العالمية.


إعادة تقنين الاحتلال بالعراق

منتدى السياسي الــعام


إعادة تقنين الاحتلال بالعراق

يقول أوباما أن سحب قواته سيتم حسب الجدول الزمني المحدد سلفًا، ولكن إعادة تسمية وضع القوات المقاتلة لن يعيد للعراقيين بلادهم مرة ثانية. فمنذ فترة بعدت العراق عن أذهان الشعبين

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-12-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.96 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى السياسي الــعام
يقول أوباما أن سحب قواته سيتم حسب الجدول الزمني المحدد سلفًا، ولكن إعادة تسمية وضع القوات المقاتلة لن يعيد للعراقيين بلادهم مرة ثانية. فمنذ فترة بعدت العراق عن أذهان الشعبين الأمريكي والبريطاني، بعد أن قفزت أفغانستان للصدارة وأخذت نصيب الأسد من الاهتمام الإعلامي، وذلك بعد أن تصاعدت أعداد قتلى قوات الناتو بصورة مضطردة، والجدل حول العراق الآن يتمركز بصورة أساسية حول مدى جدوى قرار الغزو بالأساس، أما ما يحدث الآن هناك على الأرض فقلما يتصدر وسائل الإعلام الغربية.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t48150.html#post363547

وهذا الشعور سيتم تعزيزه بقرار باراك أوباما هذا الأسبوع بأن القوات الأمريكية المقاتلة سيتم سحبها من العراق بنهاية الشهر كما هو مخطط له مسبقًا، وبالنسبة لمعظم الصحافة الأمريكية والبريطانية فإن العناوين جاءت مرحبة بـ "نهاية" الحرب وأوردت جميعها نبأ خروج القوات الأمريكية من العراق.

ولكن ذلك شيء بعيد كل البعد عن الحقيقة، فالولايات المتحدة لا تنسحب فعليًا من العراق، ولكنها تعيد تسمية الاحتلال، فكما تم إعادة تسمية حرب بوش العالمية على الإرهاب بـ "عمليات دولية طارئة"، فعندما جاء أوباما إلى الرئاسة فإن "العمليات القتالية" الأمريكية في العراق سيتم إعادة تسميتها "عمليات إحلال الاستقرار".

ولكن وكما أخبر الجنرال ستيفين لانزا، المتحدث باسم الجيش الأمريكي في العراق، للنيويورك تايمز: "بالمصطلحات العملية، لن يتغير شيء". فبعد هذا الانسحاب المزمع إجراؤه هذا الشهر، سوف يظل هناك 50 ألف جندي أمريكي في 94 قاعدة عسكرية، يقومون بتوفير "الاستشارات" والتدريب للجيش العراقي، و"توفير الأمن" وشن مهام "مكافحة إرهاب". وبالمصطلحات العسكرية الأمريكية، فإن ذلك يغطي تقريبًا كل شيء يريدون فعله في العراق.

وبالفعل إن 50 ألف جندي هو تقليل كبير في عدد القوات في العراق لما كان عليه الوضع منذ عام، ولكن ما وصفه أوباما ذات مرة بـ "الحرب الغبية" مستمرة للأسف، فعلى أرض الواقع ازداد العنف في العراق مع استمرار جمود الحالة السياسية الراهنة في العراق مع فشل الزعماء العراقيين في تشكيل حكومة للشهر الخامس على التوالي، ويحكمون البلاد من المنطقة الخضراء، وقد قتل المزيد من المدنيين في العراق أكثر من أفغانستان، ففي الشهر الماضي فقط قتل 535 مدنيًا، طبقًا للحكومة العراقية، وهو أسوأ عدد قتلى منذ عامين في البلاد.

وبالرغم من أنه نادرًا ما تشاهد القوات الأمريكية في الشوارع، إلا أنهم لا يزالون يلقون مصرعهم بالمعدل ذاته منذ ستة أشهر، كما تتعرض قواعدهم إلى القصف بصورة دورية على يد جماعات المقاومة، بينما تتعرض القوات العراقية والميليشيات المدعومة من الولايات المتحدة إلى القتل بأعداد أكبر بكثير، كما أن تنظيم القاعدة في العراق ـ وهو هدية بوش للعراقيين ـ فقد عادت إلى العمل عبر أنحاء متفرقة من البلاد، كما لا يزال هناك 150 جنديًا بريطانيًا يدعمون القوات الأمريكية في العراق، بالرغم من أن ذلك لا يلفت نظر أحد في الإعلام البريطاني.

وفي الوقت ذاته فإن الحكومة الأمريكية لم تقم فقط بإعادة تسمية الاحتلال في العراق، إنها أيضًا تخصخصه، فهناك ما يقرب من 100 ألف متعاقد يعملون مع قوات الاحتلال، منهم 11 ألفًا من المرتزقة المسلحين، معظمهم من دول العالم الثالث، من العالم النامي، فقد قتل متعاقد أمني من بيرو واثنان من أوغندا في هجوم صاروخي على المنطقة الخضراء منذ أسبوعين فقط.

والولايات المتحدة تريد الآن أن تزيد من أعدادهم بصورة حادة، وهو ما وصفه جيرمي سكاهيل بأنه الزيادة المتوقعة في أعداد المتوقعين في العراق قريبًا، وكان جيرمي هو من كشف الدور المشبوه الذي لعبته شركة بلاك ووتر الأمنية الأمريكية في العراق. وتريد هيلاري كلينتون أن تزيد من أعداد المتعاقدين العسكريين الذين يعملون لصالح وزارة الخارجية الأمريكية وحدها من 2700 إلى 7 آلاف، ليتمركزوا في خمس مناطق دائمة عبر العراق.

إن ميزات تعهيد الاحتلال إلى شركات أمنية هو أن هناك أشخاصًا آخرين غير الأمريكيين سيتلقون القتل نظير استمرار السيطرة على العراق، كما أن ذلك يساعد أيضًا في التملص من تعهدات الولايات المتحدة، والتي قطعها بوش على نفسه قبل أن يغادر منصبه، بسحب جميع القوات الأمريكية من العراق بنهاية عام 2011. كما أن المخرج الآخر، وهو المتوقع على كافة الأصعدة، هو طلبات عراقية جديدة بأن يتم تمديد بقاء القوات، وذلك حتى يتم تشكيل حكومة عراقية قوية تستطيع القيام بمهامها في قيادة البلاد.

أما ما يتضح الآن في العراق هو أن الولايات المتحدة، التي سفارتها في بغداد الآن بحجم دولة الفاتيكان، ليس لديها أي نية بالخروج من العراق في أي وقت قريب، ويمكننا العثور على أحد الأسباب التي تدلل على ذلك في العديد من العقود التي تم إبرامها لمدة 20 عامًا لإدارة أكبر حقول العراق النفطية والتي تم تسليمها العام الماضي إلى الشركات الأجنبية، بما في ذلك ثلاث شركات أمريكية بريطانية كبرى احتكرت النفط العراقي أثناء السيطرة البريطانية على البلاد قبل عام 1958.

والشرعية القانونية لتلك الصفقات جعلت بعض الشركات الأمريكية تحجم عن ذلك، ولكن كما قال جريج موتيت، مؤلف الكتاب القادم عن ذلك الموضوع، هو أن جائزة الولايات المتحدة أكبر من العقود ذاتها، والتي تضع 60% من الاحتياطات النفطية العراقية تحت سيطرة الشركات الأجنبية، وذلك لأنه إذا ما كانت النتائج كما تريد الولايات المتحدة، فإنها تستطيع أن تخفض أسعار النفط بصورة حادة وتخفض كذلك من قبضة دول الأوبك على التحكم في أسعاره.

فالتكلفة المريعة للحرب على الشعب العراقي والخوف الدائم وبؤس الحياة اليومية جعلت أمريكا تزعم بأن زيادة القوات التي قامت بها الولايات المتحدة عام 2007 قد أتت بنتائج إيجابية وأن العراق أصبح على الطريق الصحيح في النهاية.

ولكن نتائج الحرب ليست فقط مئات الآلاف من القتلى و4 ملايين من اللاجئين، فبعد سبع سنوات من الاحتلال الأمريكي والبريطاني، فإن عشرات الآلاف لا يزالون يعذبون ويعتقلون بدون محاكمة، كما أن الظروف الصحية والتعليمية تدهورت بصورة مريعة، ووضع المرأة تراجع بشكل كبير، كما تم فعليًا حظر النقابات التجارية، وتم تقسيم بغداد بأكثر من 1500 نقطة تفتيش وحوائط عالية، كما تدهورت إمدادات الكهرباء، ويدفع الناس حياتهم ثمنًا على الاعتراض على الأوضاع في البلاد.

وحتى بدون المسرحية الهزلية التي أفرزتها انتخابات مارس الماضية، فإن حظر وقتل المرشحين والناشطين وما تلاه من انهيار سياسي، فإن كل ذلك يجعل من المزاعم بأن العراق أصبحت ديموقراطية ـ كما تزعم التايم الأمريكية اليوم ـ مزاعم كاذبة، فإدارة المنطقة الخضراء يمكن أن تنهار سريعًا بدون حماية القوات الأمريكية والمتعاقدين الأمنيين، لذا لا عجب أن نرى توقعات بين العراقيين والمسئوليين العراقيين أيضًا من أن يتم تسليم البلاد إلى حكم عسكري في النهاية وسيطرة الجيش على البلاد.

لقد كانت حرب العراق فشلاً تاريخيًا من الناحية الاستراتيجية والسياسية للولايات المتحدة، فهي غير قادرة على فرض الحل العسكري، ناهيك عن تحويل البلاد إلى منارة للقيم الغربية أو كشرطي للمنطقة. ولكن باللعب بالأوراق المذهبية والعرقية، فإن الولايات المتحدة منعت أيضًا ظهور حركات المقاومة الوطنية وكذلك انسحابًا أمريكيًا مهينًا على غرار ما حدث في فيتنام. والمؤشرات تفيد الآن بأن الولايات المتحدة تريد أن تنشئ نوعًا جديدًا من النظام شبه الاستعماري بتعهيده إلى شركات أمنية خاصة للحفاظ على قبضتها على البلاد والمنطقة، لذا فإن الصراع من أجل نيل العراق استقلاله قد بدأ لتوه.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=363547
الكاتب سيوماس ميلين


Yuh]m jrkdk hghpjghg fhguvhr










عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس

قديم 09-13-2010   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يوسف زيد


البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 8246
المشاركات: 1,226 [+]
بمعدل : 0.44 يوميا
اخر زياره : 06-18-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 83

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يوسف زيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى السياسي الــعام
افتراضي

اخي محمد
كل عام وانت بالف خير
ان اسطورة الحرب على الارهاب وكذالك اسطورة
تحرير العراق من النظام الدكتاتوري الذي اطلقوه
على نظام صدام حسين انهارت منذ زمن وجاء الزمن
لتبرير اخر للحرب على العراق
ان القوات الامريكية عندما تقرر الخروج من العراق
وكما صرح اوباما فانها تخرج من مطب كانت تدفع ثمنه
غاليا من ابناء شعبها فكانت الخطة الاختفاظ بقواعد امنية
محصورة في العراق لا تتعامل مع الشعب العراقي يطريقة
مباشرة بل تدع ابناء العراق تقوم بما تريدهم ان يقوموا به
من مهام ملقاة على عاتقهم وكونت لذالك رجال الصحوات كما
تسميهم وترك بعض جنودها العراق بعد الفرقة السنية الشيعية وهو
امر يحتاج الى كثير من الزمن حتى يستطيع العراق ان يعود ويلم شمله من جديد
يعطيك العافية ودمت بالف خير









عرض البوم صور يوسف زيد   رد مع اقتباس
قديم 09-26-2010   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Red flower


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 8047
المشاركات: 9,810 [+]
بمعدل : 3.47 يوميا
اخر زياره : 08-06-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 126

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Red flower غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى السياسي الــعام
افتراضي

ايه والله كاين منها ياخويا محمد عندنا شحال وحنا نسمعوا بلي امريكا
راح تنسحب نهائيا من العراق ولكنها تؤجل ذلك في كل مرة وكما ذكرتها
فهي لن تترك العراق لشعبه و قولها انها ستنسحب ماهي الى تسمية
جديدة لإستكمال إحتلال العراق

مشكوووووووووور على الموضوع بارك الله فيك.









عرض البوم صور Red flower   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
درس قانون الاحتمال نادية25 قسم شعبة الرياضيات والفيزياء 2 01-07-2011 04:57 PM
حث إعادة الهندسة والتخطيط عماد2010 منتدى أرشيف المواضيع المخالفة و المكرره 1 02-02-2010 11:57 PM
مقتل جندي أميركي بالعراق والجيش يعثر على ذخائر وأسلحة sergiotarek منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ] 0 08-30-2008 12:06 PM
صور لجنين استخرج من بطن امه بطلق ناري بالعراق نجوم الليل منتدى فضــــــاء الصور 2 05-04-2008 12:11 AM
الاحتلال الأمريكي يستخدم مقاتلين آليين بالعراق قمر الزمان منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ] 3 08-07-2007 02:50 PM


الساعة الآن 10:34 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302