العودة   منتديات صحابي > أقسام الأدب والشعر > منتدى القصص و الروايات


منتدى القصص و الروايات منتدى خاص بالأدب والقصة والرواية والقصص المنقولة


الانتقام .. قصة قصيره

منتدى القصص و الروايات


الانتقام .. قصة قصيره

لم تفارقه تلك الصوره الاليمه منذ ان كان في السادسه . كان منظر الجندي و هو يهوي بكعب بندقيته على رأس خالته ام سليمان قد طبع في مخيلته مع مر

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-14-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 9326
المشاركات: 381 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : 08-06-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 33

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ماهر الصديق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى القصص و الروايات
لم تفارقه تلك الصوره الاليمه منذ ان كان في السادسه . كان منظر الجندي
و هو يهوي بكعب بندقيته على رأس خالته ام سليمان قد طبع في مخيلته مع مر الزمان .
حاولت الخاله ان تمنعهم من اعتقال زوجها ، فركلها احدهم ، و فج رأسها الآخر .
كانت الدماء تسيل كنافوره ، بينما غابت الخالة عن الوعي . رآها في اليوم التالي عندما
رافق امه لزيارتها ، كانت ممده بلا حراك ، و اللفافة على رأسها مبللة باللون الاحمر .
قبّل يدها كعادته كما يقبِّل يد امه ، و جلس لا يدري إن كانت حية ام ميته . راقب الدموع
تنهال من مقل امه و بقية النسوة اللواتي اجتمعن في البيت . حاولت ام حمزه جارة الخاله
و صديقتها أن تكلمها ، نادتها : سلوى .. سلوى دون جدوى . كان القلب لا يزال ينبض .
انها حية لان الغطاء كان يتحرك مع حركة التنفس . لكنها لم تحرك طرفا من اطرافها .
بللت امه قطعة قماش بالماء و فتحت فمها و عصرت بضعة قطرات في فمها ، لكن
الماء كان يخرج من طرف الفم . حملت سليمان الذي اكمل الخمسة أشهر منذ ايام ،
حاولت ان تسكته ، إلا أن بكاءه لم يتوقف ، ربما كان جائعا ، يريد ان يرضع .
ما لبث سليمان أن مات في اليوم التالي ، رفض الرضاعة من بعض النسوة اللواتي
تبرعن بذلك ، ظل يبكي حتى سكت فجأه ، ظنوا انه نام ، إلا أن صرخات الام
أكدت أن الرضيع قد فارق الحياة . كان المشهد مريعا ، خالته بين الحياة و الموت،
الطفل الذي احبه حبا جما قد مات ، و منظر الجندي يضرب خالته بعقب البندقيه
ماثل في ذهنه و ملازم له . تمنى لو انه لم يأت ليلعب بالقرب من بيت خالته .
و تمنى لو انه رجل و بيده بندقية في ذلك الوقت . تمنى لو ان الارض تبتلع
الجنود .. لو ان السماء تمطر رصاصا على رؤوسهم . و تمنى لو يرى خالته
من جديد بإبتسامتها الجميله ، و قلبها الحنون ،تطبع قُبلة على وجهه ، و يطبع
قُبلة على يدها . عندما سار بعد اسبوعين خلف جنازتها ، قرر ان ينتقم لها .
و ينتقم لكل مآسي الناس ،لوطنه السليب ، و حياة القهر التي سببها الاحتلال .
سبعة عشر عاما لم تمح من ذاكرته ذلك المشهد : الجندي .. اللكنة الغريبه..

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t48366.html#post365065
كعب البندقيه .. الاحمر القاني ، و ارتطام جسد خالته على الارض . سبعة عشر
عاما و هو يسمع بكاء الرضيع ، و صورة امه تبكي عليه و على اختها .
عندما وجد نفسه قريبا من ذاك الجندي على الحاجز الذي اعمل ذلا و مهانة
بأصحاب الارض . سبحت ذكرياته بعيدا ، عادت لايام الطفوله ، عندما كان
في السادسه . اخذت الافكار و الاحداث تتداخل بسرعة . تخيل ان الجندي هو
نفسه الذي انقض على خالته و ارداها ، قال في نفسه إن لم تكن خالته ، فهو
لا بد فعل ذلك مع خاله من الخالات الفلسطينيات . نسي انه ذاهب لامتحان
الثانويه العامه ، و ان آمال اهله بالتفوق في الانتظار . كل ما كان امامه
صورة الخالة المسجاة ، و الطفل الرضيع الذي احبه حبا جنونيا . و زوج
خالته المكبل القابع وراء القضبان منذ سبعة عشر عاما . كانت السيارة
تقترب ببطء شديد بإتجاه الجندي الذي استمرأ السادية . لاول مرة يرى
الجندي المدجج قزما يستطيع ان يمسكه بكفة يده و يعصره حتى يختنق .
كلما اقتربت السيارة من الجندي يراه من مقعده الخلفي قد انكمش و تضاءل .
و كلما اقتربت السيارة ، كانت الصور القديمة و الجديدة تكون اكثر وضوحا .
هو لم يعرف الجبن و الخوف ، لكنه الآن في اوج شجاعته . عندما توقفت السيارة
بالقرب من الجندي ، و قبل ان يسأل عن البطاقات و يمارس ساديته ، ترجل
بسرعة و انقض على الجندي كالاسد . انتزع منه بندقيته و ضربه ضربةً
واحدة بأخمصها فج رأسه . ارتمى الجندي بلا حراك ، كانت الدماء تتدفق
كنافورة من رأسه . قبل ان يوجه البندقية لبقية الجنود ، بادره جندي
مختبئ وراء اكياس رمليه على البرج فأطلق زخات من الرصاص ادت
الى اصابته . ابتسم و رفع سبابته و نطق الشهادة قبل ان يلفظ انفاسه الاخيره .



hghkjrhl >> rwm rwdvi










عرض البوم صور ماهر الصديق   رد مع اقتباس

قديم 10-09-2010   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.17 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ماهر الصديق المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

قصة قصيرة لكن معناها كبير
شكرا لك اخي









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 10-10-2010   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 9326
المشاركات: 381 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : 08-06-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 33

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ماهر الصديق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ماهر الصديق المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

حياك الله اخت حياة

شكرا جزيلا لك









عرض البوم صور ماهر الصديق   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مذكرة :الانتقال من pcn الى scf Dzayerna منتدى المحاسبة 53 05-29-2011 10:46 PM
قصص قصيره عن الصبـــر جزائرية ولي الفخر المنتدى الاسلامي العام 4 01-22-2011 05:39 PM
الانتقام سوزان منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 10 12-22-2010 09:49 PM
العميل .. قصة قصيره ماهر الصديق منتدى القصص و الروايات 6 09-30-2010 03:59 AM
صبر ساعه (قصه قصيره) ياسمين نجلاء منتدى القصص و الروايات 7 03-21-2010 05:40 PM


الساعة الآن 04:13 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302