العودة   منتديات صحابي > أقسام الأدب والشعر > منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }


منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول } خاص بفنون الشعر بكل انواعه وكتابات الخواطر


مدح اللغة العربية

منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }


مدح اللغة العربية

يقول صقر بن سلطان القاسمي يا حيرة الشعر كم يلهو برونـقـه=قوم هـم الآفة الكبرى على الأدبِ في كل يوم ترى في الصحف أمثلة=من الـطرافـة بين اللهـو واللعبِ سـدّوا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-27-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يوسف زيد


البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 8246
المشاركات: 1,226 [+]
بمعدل : 0.50 يوميا
اخر زياره : 06-18-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 83

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يوسف زيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
يقول صقر بن سلطان القاسمي


يا حيرة الشعر كم يلهو برونـقـه=قوم هـم الآفة الكبرى على الأدبِ
في كل يوم ترى في الصحف أمثلة=من الـطرافـة بين اللهـو واللعبِ
سـدّوا الـفراغ بأوزان مـلفـّقة=من السـخافة كادت تخجل العربي
أئِـمّـة اللـغة الفصـحى وقادتها=ألا بـدارًا فإنّ الوقـت من ذهبِ
ردّوا إلى لـغة القـرآن رونقـها=هيّا إلـى نصرها في جحفل لّجِبِ



و يقول مصطفى صادق الرفاعي

أمٌّ يكيد لها من نسلها العقب=ولا نقيصةُ إلا ما جنى النسبُ
كانت لهم سبباً في كل مكرمة=وهم لنكبتها من دهرها سبب
لاعيب في العرب العرباء إن نطقوا=بين الأعاجم إلا أنهم عرب
والطير تصدح شتى كالأنام وما=عند الغراب يزكى البلبل الطرب
أتى عليها طوال الدهر ناصعة=كطلعة الشمس لم تعلق بها الريب
ثم استفاضت دياج في جوانبها=كالبدر قد طمست من نوره السحب
ثم استضاءت فقالوا الفجر يعقبه=صبح فكان ولكن فجرها كذب
ثم اختفت وعليها الشمس شاهدة=كأنها جمرة في الجو تلتهب
سلوا الكواكب كم جيل تداولها=ولم تزل نيّراتٍ هذه الشهب
وسائلوا الناس كم في الأرض من لغة=قديمة جددت من زهوها الحقب
ونحن في عجب يلهو الزمان بنا=لم نعتبر ولبئس الشيمة العجب
إن الأمور لمن قد بات يطلبها=فكيف تبقى إذا طلابها ذهبوا
كان الزمان لها واللسنُ جامعة=فقد غدونا له والأمر ينقلب
وكان من قبلنا يرجوننا خلفاً=فاليوم لو نظروا من بعدهم ندبوا
أنترك الغرب يلهينا بزخرفه=ومشرق الشمس يبكينا وينتحب
وعندنا نهر عذب لشاربه=فكيف نتركه في البحر ينسرب
وأيما لغة تنسي امرأً لغةً=فإنها نكبةٌ من فيهِ تنسكب
لكم بكى القول في ظل القصور على=أيامِ كانت خيام البيد والطنب
والشمس تلفحه والريح تنفحه=والظل يعوذه الماء والعشب
أرى نفوس الورى شتى وقيمتها=عندي تأثّرها لا العزّ والطلب
ألم تر الحطب استعلى فصار لظىً=لمّا تأثر من مس اللظى الحطب
فهل نضيع ما أبقى الزمان لنا=وننفض الكف لا مجدٌ ولا حسب
إنا إذاً سبّة في الشرق فاضحةٌ=والشرق وإن كنا به خرب
هيهات ينفعنا هذا الصياح فما=يجدي الجبان إذا روّعته الصخَب
ومن يكن عاجزاً عن دفع نائبة=فقصر ذلك أن تلقاه يحتسب
إذا اللغات ازدهت فقد ضمنت=للعرب أي فخارٍ بينها الكتب
وفي المعادنِ ما تمضي برونفه=يد الصدا غير ان لا يصدأ الذهب


ويقول حافظ ابراهيم



رجعت لنفسي فاتهمت حصاتي = وناديت قومي فاحتسبت حياتي

رموني بعقم في الشباب وليتني = عقمت فلم أجزع لقول عداتي

ولدت ولما لم أجد لعرائسي = رجالا وأكفاء وأدت بناتي

وسعت كتاب الله لفظا وغاية = وما ضقت عن آي به وعظات

فكيف أضيق اليوم عن وصف آلة = وتنسيق أسماء لمخترعات

أنا البحر في أحشائه الدر كامن = فهل سألوا الغواص عن صدفاتي

فيا ويحكم أبلى وتبلى محاسني = ومنكم وإن عز الدواء أساتي

فلا تكلوني للزمان فإنني = أخاف عليكم أن تحين وفاتي

أرى لرجال الغرب عزا ومنعة = وكم عز أقوام بعز لغات

أتوا أهلهم بالمعجزات تفننا = فيا ليتكم تأتون بالكلمات

أيطربكم من جانب الغرب ناعب = ينادي بوأدي في ربيع حياتي

ولو تزجرون الطير يوما علمتم = بما تحته من عثرة وشتات

سقى الله في بطن الجزيرة أعظما = يعز عليها أن تلين قناتي

حفظن ودادي في البلى وحفظته = لهن بقلب دائم الحسرات

وفاخرت أهل الغرب والشرقُ مطرق = حياء بتلك الأعظم النخرات

أرى كل يوم في الجرائد مزلقا = من القبر يدنيني بغير أناة

وأسمع للكتاب في مصر ضجة = فأعلم أن الصائحين نعاتي

أيهجرني قومي عفا الله عنهم = إلى لغة لم تتصل برواة

سرت لوثة الإفرنج فيها كما سرى = لعاب الأفاعي في مسيل فرات

فجاءت كثوب ضم سبعين رقعة = مشكلة الألوان مختلفات

إلى معشر الكتاب والجمع حافل = بسطت رجائي بعد بسط شكاتي

فإما حياة تبعث الميت في البلى = وتنبت في تلك الرموس رفاتي

وإما ممات لا قيامة بعده = ممات لعمري لم يقس بمماتِ


ويقول الاستاذ محمد بهجة الاثري


شعشعت كأسُها ورَفّ الضياءُ = وعلاها من السّنــا لألاءُ
وصفا ماؤها كمـا شَفّ ماسٌ = ألقت في الضحى عليه ذُكاءُ
لذةُ الطعم ما الشِهادُ لـديها ؟ = ما رُضابُ العذراءِ ما الصهباءُ ؟
كلّ لطفٍ مُفَرَّقٍ في سـواها = هـو فيها وكلّ حسـنٍ رداءُ
مثل وَشْي الربيع زانتْ يدُ ال =لـــه حِلاهُ وأبدعت ما تشاءُ
لغةٌ أم مَزاهرٌ أم مناجـــــ =اةُ عذارى فواتنٍ أم غنــاءُ ؟
* * *
نَعَر الناعرون لكن إليهــم = وحدَهم عادَ ما فَروا وأساؤوا
هي في أُفقها الرفيعِ ، وهم في = غائطِ الأرض رُكّـعٌ وقِـماءُ
خلّهم عنك قرقروا أو أصاتوا = أيّ حسناءَ ما لـها أعــداءُ
جهِلوها وهم مِراضُ قـلوبٍ = نخر الحـقدُ لبّـهم والــداءُ
انقلابُ الـزمـان أغرى الزرا =زير فصالوا واستوقـح الأدعياءُ
لغةُ المرءِ ذاتُه إن تهُـنْ هــانَ و =أضـوى وذلّت الكبريــاءُ
الحِفاظَ الحِفاظَ ، يغلي به الصدرُ و =تُحمى ببـأسـه الحَوبــاءُ

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?t=49358
* * *
" لغةُ الوحيِ " جلّ ذا النعتُ نعتاً = أين لِلُّسنِ هذه السيــماءُ ؟
شرف في السماء والأرض سامى = كلّ عليـاءَ من ذُراه عـلاءُ



وتقول نبيله الخطيب


هـل السـراة كمـن هبـوا لهـا صبحا = و العاديـاتُ بــذاك المُلتقــى ضَبْحـا
فالليـلُ أغطـشَ حتى كـاد ينكرهــم= و الفجرُ أَوْحى بطرْف النُّـور مـا أوحْـى
قالــوا فــردَّدت الأيــامُ خلفَهُـمُ=و أسهبَ الدهـرُ في أشعارهـم شَـرْحـا
سنـُّوا الحروف فللأفكــار صولتهـم=و فـي صَليـل القوافـي أَدْرَكـوا الفَتْحـا
قـريضُهـم مـلأ الدنيـا و شـاغَلَهـا= أََدْنى هجـاءً و أعلـىَ مُسْبِغــاً مَدْحــا
حينـاً يَشـِبُّ وَعِيــداً أو مُساجَلَــةً= و مـن شِفــاهالمنايــا ينبـري رُمْحـا
قـد يضْـرِمُ الحربَ إن مارتْ مراجِلُـهُ=أو يُبـدِلُ الحـربَ مـِنْ إحكامـه صُلْحـا
و قـد يُريبُ خـوافٍ فـي مَـواكنِهـا=و يَقلـِبُ الصُّبـحَ فـي لألائـه جُنْحــا
أو يغمـُرُ النفسَ فَيـضٌ مِنْ سَكينَتِــهِ=و يسْتحيــلُ وديِعـاً مُؤمنــاً سَمْحـا
يَستْرضِبُ الغيضَ مَـنْ غاضَتْ قناعَتُـهُ= من يُغْدِقُ الشِّعْرَهل يستَمنِحُ الرَّشْحا؟!
تَزْهو الحضـارة حيثُ الشِّعـر سادِنُهـا= تَـذْوي فيرتفـع مـن أطلالهــا صَرحـا
يغـدو رسـولاً لهـا حتـى يخلِّدَهــا=و يرسُـمُ الوهْـدَ في تصويرهـا سفحـا
حــاٍد حفــيٌّ إذا الأيــامُ قـافٍلـةُ= تمضـي فينشـر فـي أذيالهـا الـرَّوحْـا
و الشٍّعـرُ لَحـنٌ و أوتارُ الحـروف إذا= مـا هَـزَّها الوجْـدُ ينسـابُ الجـوى صَدْحا
يـا للغنـاء الـذي يُشْجـي مَواجِعَنـا= يَشْـدو الحيــاةَ و فينـا يُعْمـلُ الذَّبْحـا !
إنْ مَسـهُ الشـوْقُ أو أَنَّ الحنينُ بـهِ= يَنُضَّـه القَلـْبُ مـن وهْـجِ الحَشَـا بَرْحـا
و إنْ تَجمّــَلَ و الأهــواءُ خائنــةٌ= تَـذروْهُ فـَوْقَ جِراحـات الهـوى مِلحـا !
يجـودُ بالنبـضِ و الأعصـابُ ناضِبـةٌ=لا تَسْألـوا الجـُرْحَ أنـّى نزفُـهُ سَحـاَ !
يدنـو كظبيٍ مـن التصريـحِ في وَجـَلٍ=قَــدْ راعَـهُ السَّبـعُ أَنْ بادَرْتـَه البَوْحـا
ظـِـلٌّ ظَليـلٌ و لكـنْ لا ظـلامَ بــه=يَـرْمـي بشُهْبِ المعانـي تَخْطِـفُ اللّمْحـا
و من خُـدور النوايـا إن لـه خَطَـرتْ=خَنْسـاءُ خـَفَّ إلـى اسْتِحْيائهـا سَفحـا
فـإن وَشَـى بِلَهِيـبِ الشَّـوقِ لاعجُـهُ=يُدِِِنــِكَ مَـنْ كُنْتَ ترجـو عِنـْده الصَّفْحـا
إنَّ اللســانَ الـذي أَجّـَتْ مناهِلُــهُ=لا يستبين له نصح وإن صحّــــا
كأنــه كُثـُبٌ أَودعْتهــا غَدَقـــا=فـإن هَفَــوتَ لهيفــاًِِ صاديــاً شحـا
لا يلتقـي الليـلُ والإشـراقُ في زَمَـنٍ=مـَنْ رَامَ ذاكَ فـلا أََمْســى و لا أَضْحـى

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?t=49358
ديوانُنـا الشِّعْـرُ كـم ضاجَتْ مَضَارِبُـهُ=و ضُمِّخَـتْ فَزَكـَتْ مِـنْ ضَوْعهـا نَضْحـا
أَيـْـكٌ و أيُّ فُنــونٍ فـي نَضَارَتِـهِ=ففــي يَبـابِ البـوادي قَـدْ غَـدا دَوحْــا
نَفْـحٌ مـن الرَّنـْد تُصْبي القلبَ غَدْوتُهُ= شـَذا البديـعُ علـى أَعْطافِــهِ فـَوحــا
تعـدو الفنـونُ و فـي إبْطائِـهِ خُبـَبٌ= جَهيـدَةَ اللهـثِ ، أنـّى تُـدركُ المَنْحــا ؟!
قِوامُـهُ الضــادُ و الأضـدادُ تَغْبطُـهُ= هَيهــاتَ تَرْقـاهُ ، جَـزْلاً مُعجِبــَاً فَصْحـا
يَخْتـالُ فيهـا كطـاووسٍ فترمقــهُ=حَسِيـرةَ الطـرف و ارى كيـدُهــا القـَرْحا
ثَـرُّ البلاغـةِ يُثـري حَيـْثُ تَنْثُــرُهُ=تـلكَ السَّنابــل ُ يُربْـي ذَرُُّهــا القَمْحـا
تـَشتـدُّ فـي إثـرِهِ الأقـلامُ راعِفـةً=وهجــاَ فيـوري بألبـابِ الـورَىْ قـَدْحـا
كأنهُ البحـرُ يَخشْى المـرءُ غَضْبَتَـهُ= و إنْ أنــابَ يَجُــبْ أنــواءَهُ سَبْحــا
كأنه الريْـحُ إنْ هـاجَـتْ مُحَمْحِمــةً= مـَنْ ذا يُطيقُ إذا مــا اسْتُنفِـرتْ كَبُحـا ؟!
هذا هـو الشِّعـرُ لا فُضَّـتْ مجالسُــهُ= و لا اسْتحالـتْ أهازيــجُ المُنـى نَـوْحـا
هذا هـو الشِّعـرُ صهـواتٌ مُطَهَّمــةٌ= مَرُحَــى لخيَّالهــا إنْ أَقْبلـتْ مَرْحــى
لا يَضْمَحِـلُّ و قــد فاضَـتْ منابِعُــهُ=نضّاخَــةَ الحُسْـنِ لا تنضـو و لا تَضْحـى
اللهُ أكبـرُ حتـى حِيــنَ أَعْجـَزَهــا=ربُّ البيــانِ فكـان الوحـيُ بـالفُصْحـى [/



ويقول علي الجارم




يا ابنة َ السابقين من قَحْطانِ= وتُراثَ الأمجادِ من عَدْنانِ
أنتِ علَمْتِني البيان فما لي= كلّما لُحْتِ حار فيكِ بياني
رُبَّ حُسْنٍ يعوق عن وَصْفِ حُسْنٍ= وَجَمَالٍ يُنْسي جَمَالَ المَعَاني
كنْتُ أشدُو بَيْنَ الطُّيورِ بِذِكْرا= كِ فتعلو أَلْحَانَها ألحاني
وأصوغُ الشِّعرَ الذي يَفْرعُ النَّجْ= مَ وتُصْغِي لِجَرْسِه الشِّعْرَيانِ
ياابنة َ الضَادِ أنتِ سرُّ من الحُسْ= نِ تجلَّى عَلَى بَنِي الإِنسان
كنتِ في الْقَفْرِ جَنَّة ً ظلَّلَتْها= حالِياتٌ من الْغُصونِ دَواني
لغة ُ الفنِّ أنتِ والسحْرِ والشِّعْ= رِ ونُورُ الْحِجَا وَوَحْيُ الْجَنانِ
رُبَّ جَيْشٍ من الْحَديدِ تَوَلَّى= واجِفَ القلبِ مِن حَديدِ اللِّسانِ
وبيَانٍ بَنَى لِصاحِبِه الْخُلْ= دَ مُطِلاًّ مِن قِمَّة ِ الأْزمان
وقصِيدٍ قد خَفَّ حتَّى عَجِبْنا= كَيفَ نالَتْهُ كِفَّة ُ الأوْزانِ
بلغ العُرْبُ بالبلاغَة ِ والإسْ= لامِ أَوْجاً أعْيَا عَلَى كَيْوانِ
لَبِسوا شَمْسَ دَوْلة ِ الفُرْسِ تاجاً= ومَضَوْا في مَغافِرِ الرومان
وجَرَوْا يَنْشرون في الأرْضِ هَدْياً= مِنْ سَنا العِلْمِ أو سَنا القُرآن
لا تَضِلُّ الشُعُوبُ مِصْباحُها العِلْ= مُ يُؤاخِيِه راسِخُ الإِيمانِ
فإِذا أُطْفِىء َ السِّراجُ فَمْينُ= وضَلالٌ ما تُبْصِرُ العَينان
أينَ آلُ العبّاسِ رَيْحانَهُ الدهْ= رِ وأينَ الكِرامُ مِنْ مَرْوانِ
خَفَتَ الصَوْتُ لا البِلادُ بِلادٌ= يَوْمَ بانوا ولا المغَانِي مَغَاني
أزهرتْ في حِماهُم الضادُ حِينًا= وذَوَتْ بَعْدَهُمْ لِغَيْرِ أَوان
إِنْ أصاخَتْ فالقَوْلُ غيرُ فَصِيحٍ= أَوْرَنَتْ فالوُجوهُ غيرُ حِسان
فمضتْ نحوَ مِصرَ مِثْلَ قَطاة ٍ= فَزَّعَتْها كَوَاسِرُ العِقْبان
يكدُرُ العَيْشُ مرة ً ثم يَصْفو= كَمْ لِهَذِي الْحَياة ِ مِنْ أَلْوانِ
ثم هَبَّت زَعازعٌ تَرَكَتْها= بَيْنَ مُرِّ الأسَى وذُلِّ الهَوانِ
وإذا نَهْضَة ٌ تَدِبُّ بِمِصْرٍ= كَدَبِيبِ الْحَياة ِ في الأبْدان
وإذا اليَوْمُ باسمُ والليالي= مُشْرِقَاتٌ والدَهْرُ مُلْقِي العِنان
وإذا الضَادُ تَسْتَعِيدُ جمَالاً= كادَ يَقْضي عَلَيْهِ رَيْبُ الزَمانِ
نزلتْ في حِمَى فُؤادٍ فأضْحَتْ= مِنْ أياديه في أعزِّ مَكان
مَلِكٌ شادَ لِلْكنانة ِ مَجْداً= فَسَمَتْ باسْمِهِ عَلَى البُلْدان
كُلَّ يَومٍ يَمُدُّ لِلْعِلْمِ كفّاً= خُلِقَتْ للْوَفاءِ والإِحْسان
إنّ دارَ العُلُومِ بِنْيَة َ إِسما= عِيلَ تُزْهَى بِه عَلَى كلِّ بانِ
مَنْ يُسامِي أبا المواهِبِ والأشْب= الِ في فَيْضِ جُودِهِ أو يُداني
هي في مِصْرَ كَعْبَة ٌ بَعَثَ الشَرْ= قُ إليْها طوائِفَ الرُّكْبان
قد أعادتْ عَهْدَ الأعارِيب في مِصْ= رَ إلى ناعمٍ من العَيْشِ هاني
وأظلَّتْ بِنْتَ الفَدافِدِ والبِي= دِ بِأَفْياءِ دَوْحِها الفَيْنان
دَرَجَتْ بَيْنَ فِتْيَة ٍ وشُيُوخٍ= كلُّهُمْ يَنْتَمِي إلَى سَحْبانِ
وأَطَلّتْ من الخِباءِ عَلَيْهِمْ= فَسَبَتْهُمْ بِسِحْرِها الفَتّانِ
فُتِنوا بالعُذَيْبِ والسَّفْحِ والجِزْ= عِ ووادِي العَقيقِ والصمَّانِ
يتلقَّوْنَ وَحْيَها كُلَّ حِينٍ= ويناجُون طَيْفَها كُلَّ آنِ
ويُغَنُّونَ باسمِها مثلَ= ما غَنَّى زُهَيْرٌ بِسِيرَة ِ ابْنِ سِنانِ
نثرتْ دُرَّها الفَريدَ فكانوا= أسْرَعَ الناسِ في الْتِقاطِ الجُمان
رُبَّ شَيْخٍ أفنَى سَوادَ الليالي= ساهِدَ العَيْنِ جاهِداً غَيْرَ واني
مِنْ بُحُوثٍ إِلَى كتابة ِ نَقْدٍ= ثُمَّ من مُعْجَمٍ إِلَى دِيوان
يَقْنِصُ الآبِداتِ عَزَّتْ على الصَّيدِ= فماسَتْ بَيْنَ الرُّبا والرِّعانِ
سارحاتٍ كأنّها قِطَعُ الوَشْي= يُطَرِّزْنَ سُنْدُسَ القِيعان
إِنْ تَسمَّعْنَ نَبْأَة ً غِبنَ في الرِي= حِ كَسِرٍّ يُصانُ بالكِتمان
فإِذا ما أَمِنَّ يَخرجْن أَرْسا= لاً كَخَيْلٍ نَشٍطْن من أرْسانِ
كلُّ جُزْءٍ في جِسْمِهِنَّ له عَيْ= نٌ على الشرِّ أو له أُذُنان
لم يَزَلْ صاحبي يُعالِجُ مِنْهُ= نَّ نِفارا مُسْتَعْصِياً ويُعانِي
في فلاة ٍ لا تَحْمِلُ الرِيحُ فيها= غير رَنَّاتِ قَوْسِهِ المِرنانِ
كلّما طارَ خَلْفَهُنَّ تَسَرَّبْنَ= هَباءً في غَيْهَبِ النسْيان
فتراهُ حِيناً كما وَثَبَ اللَّيْ= ثُ وحِيناً يَنْسابُ كالأُفْعُوان
وهي تلهو به فَآنَّا تُجافِيهِ= وآنَّا تُمْلِي له فَتُداني
مرة ً في مدَى يَدَيْهِ وأُخْرَى= ماله باقْتِناصِهِنَّ يَدانِ
لم يَقِفْ نادِماً يُقَلِّبُ كَفَّيْهِ= فَعَالَ الْمُجَوَّفِ الْحَيْرانِ
ثم كانت عَواقِبُ الصَبْرِ أَنْ ذَلَّتْ= له الشَارِداتُ بَعْدَ الحِران
مَلَّكَتْهُ أعْناقَها في خُضوعٍ= وَحَبَتْه قِيادَها في لَيان
رَبَّ شِعْرٍ لَه يُرَدِّدُه الدهْ= رُ فتُصْغِي مَسامِعُ الأكوان
يَتَمَنَّى الربيعُ لو تَخِذَتْ مِنْهُ= حُلاها ذَوائِبُ الأغْصان
من بَناتِ الخيالِ لو كان يُسْقَى= لَعَدَدْناه من بَناتِ الدِّنان
ردّدَتْه القِيانُ يُكْسِبْنَهُ حُسْناً= فأرْبَى عَلَى جَمالِ القِيانِ
قد أثارَ الغُبارَ في وَجْهِ مَيْمُو= نٍ وَعَفَّى عَلَى فَتَى ذُبْيان
شيخَة َ الدارِ أنْتُمُ خَدَمُ الفُصْ= حَى وحُرَّاسُ ذلكَ البُنْيانِ
لَبِسَتْ جِدَّة َ الصِّبا في ذراكُمْ= وغَدَتْ من حُلاه في رَيْعان
غَيْرَ أنَّ الحياة َ تَعْدُو ولا يُدْ= رِكُ فيها طِلاَبَهُ المُتوانِي
سابِقوها بالدِينِ والْخُلُقِ السَّ= مْحِ وصِدْقِ الوَفاءِ للإِخْوانَ
سابِقوها بالْجِدِّ فالجِدُّ= والمَجْدُ كما شاءتْ العُلا نَؤمان
ذلِّلُوا للشَبابِ مُسْتَعْصِيَ الفُصْ= حَى فإنَّ الرَجَاءَ في الشبّان
وانثُرُوها قَلائداً وعُقُودا= تَتَحَدى قَلائدَ العِقْيانِ
بَسَم الدهرُ أَنْ رآكم بِناءً= عَبْقَرِياً مُوَطَّدَ الأركان
كم رَجا الدهْرُ أَنْ يُشاهدَ يَوْماً= جَمْعكم سالماً من الشَنَآن
إِنّما الكَفُّ بالبَنانِ ولا تُج= دِي فَتِيلاً كَف بغير بَنان
جَمعتْكُمْ أَواصِرٌ وصِلاتٌ= طَهُرتْ من دَخائلِ الأضْغانِ
فاسلُكوا المَهْيعَ القويم وسيروا= في شُعاعِ المنى وظِلّ الأماني
واشكروا للوزير بِيضَ أيادِ= يه ومِدْرارَ فَيْضِهِ الهَتّان
يَبْذُلُ الْخَيْرَ فِطْرَة ً ليس يَثني= هِ عن الْخَيْر والصَنيعَة ِ ثاني
هو ذُخرُ الطُلاّبِ كَمْ وَجدُوا فيه= أمانامن طارقِ الحدثانِ
يَبْعَثُ الغَيْثَ والرجاءَ لقاصٍ= ويَمُدُّ اليَمينَ بِرّاً لِداني
كم له مِنَّة ٌ عَلَى الضَادِ هَزَّتْ= كُلَّ لَفْظٍ فيها إلَى الشكْرانِ
سَعِدَ العِلْمُ واسْتَعَزَّ بِحِلْمِي= وغَدَا دَوْحُهُ قريبَ المَجاني
سار مُسترشداً بِهَدْي مَلِيكٍ= ما لَهُ في أصَالة ِ الرَأْي ثاني
مَلِكُ تَسْعَدُ البِلادُ بِنُعْما= هُ ويُزْهَى بنورهِ القَمَران
عاشَ للدِينِ والمَكارِمِ والنُّبْ= لِ وَبَثِّ الْحَياة ِ والعِرْفان
ولْيَعِشْ للبِلادِ فاروقُ مِصْرِ= قُدْوَة َ الناهِضِينَ رَمْزَ الأَماني


ويقول الدكتور عثمان قدري مكانسي


قل لي بربك : هل صادفتَ بستانـا =يحوي من الأُكُل الفيّـاض ألوانـا
فيه الفواكه مما طـاب مغـرِسُهـا= أو الثمـارُ تـدلّى فيـه أفنـانـا
أو الينـابيـعُ ، جـلّ الله باجسُهـا = كدفقـة الروح تُزجي الخير ريّانا
يهوى النسيـم ظلالَ الأنس مائسةً = فيه، يراقص غصنَ الحَور هيمانا
أو العصافيـرُ سكرى تنثني طربـاً = بعطـر أنسامهـا ينساح نشوانـا
تبـارك الله ، هـذا الفضل ألهمني = آيـاتِ درٍّ، بهـا قـد جدت فنانا
أسبّـح الله ، يحـدوني لحضرتـه = قلبٌ تفجّـر حبّـا، فاض تحنانـا
قد شاره من لسـان الضّـاد مقخرةً= لمّـا تشـرّف بالتنزيـل قرآنـا
لسانُنـا قد سرى سحـراً ، يؤلقـه = معنى بديـعُ، ولفظ دقّ عِرفانـا
أما المعـاني فبحـرٌ زاخـرٌ عببٌ =واللفظ فيه استوى قيعاً وشطآنـا
نسعى إليه نِهـالاً من مراشفـه = ونصطفي من جميل الدر حصبانا
إن رمتَ معنىً جليلاً نلتَ أوفـره= أو شِمتَ لحناً لطيفاً حزتَ ألحانـا
إن كانت الحَلْيُ قد صيغَتْ بعسجدها =فهيّجتْ بوميـض المـال دنيانـا
فإن أنوار آي الضـاد من شـرفٍ = قد تيّمَتْ قبل أهـل العين عميانـا
فهْي العرائس لا تبـلى على قِـدَمٍ = في كل آن ترى من حسنها شانـا
تهديـك كلَّ جديد من ولائـدهـا = كفلقة البـدر ، بل فاقتْـه إحسانـا
وصوغُها لصحيح الفكـر يكسبـه = فوق الوضوح بيانـاً جـلّ تبيانـا
والشعر أغرودة اللهفـان يرسلهـا = نفثـاً يحرك في الأعماق أشجانـا
يلقيـه نبضاً يهيـم السامعـون به =ويلهـب القـوم إحساساً ووجدانـا
يثيـر فيهـم غراس الخيـر يانعة = ويدفـع القـوم للميـدان شجعانـا
والنثر نسجٌ حوى من سندسٍ ألَقـاً = فيه السنـاء، ومن إسـتبرق زانـا
يعلو به مَن سمت في قلبـه فِكَـر= جُلّى تساوق في الأثمـان عِقيانـا
لله درُّ لسـان الضـاد منـزلـة = فيهـا الهـدى والندى والعلم ماكانا



ويقول علي الجارم


مَاذَا طَحَا بِكَ يَا صَنّاجَةَ الأَدَبِ=هَلاّ شَدَوْتَ بِأَمْدَاحِ ابْنَةِ العَرَبِ؟

أَطَارَ نَوْمَكَ أحْدَاثٌ وَجَمْتَ لَهَا=فبِتَّ تَنْفُخُ بَيْنَ الهَمّ وَالْوَصَبِ

وَالْيَعْرُبِيَّةُ أَنْدَى مََا بَعَثْتَ بهِ=شَجْوًا مِنَ الْحُزْنِ أَوْ شَدْوًا مِنَ الطّرَبِ

يَا جِيرَةَ الْحَرَمِ المَزْهُوِّ سَاكِنُهُ=سَقى العُهُودَ الْخَوَالِي كُلُّ مُنْسكِبِ

لِي بَيْنكُمْ صِلَةٌ عَزّتْ أوَاصِرُهَا=لأَنّهَا صِلَةُ القُرآنِ وَالنّسَبِ

أرَىَ بِعَيْنِ خَيَالِي جَاهِليَّتَكُمْ=وِللتّخَي ُلِ عَيْنُ القائِفِ الدَّرِبِ!


الدّهْرُ يُسْرعُ وَالأَيّامُ مُعْجِلَةٌ=وَنَحْنُ لَمْ نَدْرِ غَيْرَ الوَخْدِ والْخَبَبِ

وَالُمْحدَثَاتُ تَسُدُّ الشَّمْسَ كَثْرَتُهَا=وَلَمْ تَفُزْ بِخَيَالِ اسْمٍ وَلاَ لَقَبِ

وَالتّرْجَمَاتُ تَشُنُّ الْحَرْبَ لاَقِحَةً=عَلَى الفَصيحِ فَيَا لِلْوَيْلِ والْحَرَبِ

نَطِيرُ للَّفْظِ نَسْتَجْدِيهِ مِنْ بَلَدٍ =نَاءٍ وَأَمْثالُهُ منّا عَلَى كَثَبِ

كَمُهْرقِ المَاءِ فِي الّصَحْرَاءِ حِينَ بَدَا = لِعَيْنِهِ بَارِقٌ مِنْ عَارِضٍ كَذِبِ

أَزْرَى بِبِنْتِ قُرَيْشٍ ثُمّ حَاربَهَا=مَنْ لاَيُفَرّقُ بَيْنَ النّبْعِ وَ الغَرَبِ

وَرَاحَ فِي حَمْلَةٍ رَعْنَاءَ طَائِشَةٍ=يَصُولُ بِالْخَائِبَيْنِ: الْجَهْلِ والشَّغَبِ

* * *
أنَتْرُكُ العَرَبِيَّ السّمْحَ مَنْطِقُهُ=إلَى دَخِيلٍ مِنَ الأَلْفَاظِ مُغْتَرِبِ؟؟

وَفِي المَعَاجِمِ كَنْزٌ لاَ نَفَادَ لَهُ=لِمَنْ يُمَيّزُ بَيْنَ الدُّرِّ والسُّخُبِ

كَمْ لَفْظَةٍ جُهِدَتْ مِمّا نُكَرّرُهَا=حَتّى لَقَدْ لَهَثَتْ مِنْ شِدّةِ التّعَبِ

وَلَفْظَةٍ سُجِنَتْ فِي جَوْفِ مُظْلمَةٍ=لَمْ تَنْظُر الشّمْسُ مِنْهَا عَيْنَ مُرتَقِبِ

يَا شيخَةَ الضّادِ وَالذّكْرَى مُخَلّدَةٌ=هُنَا يُؤَسّسُ مَا تَبْنُونَ لِلْعَقِبِ



وقال الكسائي


إنما النحو قياس يتبع .............. وبه في كل علم ينتفعْ
فإذا ما أبصر النحو الفتى .............. مر في المنطق مرا واتسعْ
واتقاه كل من جالسه .............. من جليس ناطق أو مستمع
وإذا لم يبصر النحو الفتى .............. هاب أن ينطق جنبا وانقمع
يقرأ القرآن لا يعرف ما .............. فعل الإعراب فيه وصنع
يخفض الصوت إذا يقرؤه .............. وهو لا علم له فيما اتبع
والذي يقرؤه علمًا به .............. إن عراه الشك في الحرف رجع
ناظرًا فيه وفي إعرابه .............. فإذا ما عرف الحق صدع
أهُما فيه سواء عندكم .............. ليست السنة فينا كالبدع
وكذاك الجهل والعلم فخذ .............. منه ما شئت وما شئت فدع



ويقول الدكتور خالد الشايجي


عجب الدهر من صمودي وحزمي ...... رغم أن الجناة أهلي وقومي
هجــــــــرونــي بغير جرم ولكـــن ..... هي دعوى جهالة دون عــلم
إنكم إن أضعتموني تضيعــــــــــوا ...... وتبوءوا على اغترابي بإثمي
لغـــة الحسن والبيـــــــــــــان وإني ....... في ثراء من البلاغــــــة جم
لم تزدني الخطوب إلا كمــــــــــالا ...... وبمر الزمان يزداد عــزمي
إنـــــي آيـــــــــــــة أتيت لأبقـــــى ....... وكتـــاب الله حفظي وحتمي
منذ بدء الزمــــــان كان ابتدائــــي ...... منذ بدء تاعلوم قد كان علمي
بي قال الإله للكون : كن فانــ ..... تظم الكون من سمــاء ونجم
كنت للوحي منطقا في الرسالات ..... جميعا هدى ودعــــــوة سلم
ولسان الرسول بالوحي حتـــــى ..... أكمـــــــل الله دينه دون ثلم
ووعاء العلــــــوم كنت ومازلت ..... بيانا بكل حـــــــرف ورقم
إنني في مرادفاتي وحــــــــرفي ..... مرجع للعلوم أمسي ويومي
حين جاء القــــــرآن أبدى بياني .... وجلا في بلاغتي كل وهم
أنا في اللوح قد حفظت وإنـــــي ...... سوف أبقى برغم من قاد ذمي
حينما شــــــرف الإله مقــــــامي .... واجتبى هــــذه المكارم قومي
أدركـــوا أنهـــا المعالي فهبــــــوا ..... لم يخــــروا كمثل عمي وصم
وضعوني على البلاغة تاجـــــــا ........ دره من حسان لفظي ونظمي




منقول







l]p hggym hguvfdm










عرض البوم صور يوسف زيد   رد مع اقتباس

قديم 09-27-2010   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقب بأقسام المرحلة الجامعية و الدراسات العليا ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الأسد الجريح


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 12555
المشاركات: 401 [+]
بمعدل : 0.18 يوميا
اخر زياره : 03-24-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 47

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الأسد الجريح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يوسف زيد المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
افتراضي

بارك الله فيك على الموضوع أخي الكريم وإلتفاتة طيبة لأهمية اللغة العربي شكرا









عرض البوم صور الأسد الجريح   رد مع اقتباس
قديم 09-30-2010   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يوسف زيد


البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 8246
المشاركات: 1,226 [+]
بمعدل : 0.50 يوميا
اخر زياره : 06-18-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 83

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يوسف زيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : يوسف زيد المنتدى : منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول }
افتراضي

اخي الاسد الجريح

بارك الله بك على المرور الطيب
يعطيك العافية ودمت بالف خير









عرض البوم صور يوسف زيد   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحضير درس تموج الفضاء في اللغة العربية للسنة الثالثة متوسط اللغة العربية DzaYerna Group قسم السنة الثالثة متوسط 2 04-21-2011 01:42 PM
اللغة العربية يوسف زيد المنتدى العام 7 09-27-2010 12:27 AM
من روائع اللغة العربية المفيد ركـــن الشعر الشعبي 9 07-25-2009 08:00 PM
اللغة العربية أبوحيدر ركن الأمثال والحكم 4 07-15-2008 10:44 PM
اللغة العربية عيسى ورود ركــن الشعر العربي الفصيح 9 10-28-2007 05:52 PM


الساعة الآن 02:41 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302