العودة   منتديات صحابي > أقسام الشارع العربي و الدول > منتدى السياسي الــعام


منتدى السياسي الــعام خاص بالنقاشات و التحليلات السياسية في الساحة العربية و العالمية.


القضية الفلسطينية.. معركة النفس الطويل

منتدى السياسي الــعام


القضية الفلسطينية.. معركة النفس الطويل

يبدو أن التطوراتِ الخطيرةَ والمتلاحقة في القضية الفلسطينية في الآونة الأخيرة، ستُعجز الكثير من المراقبين والمحلِّلين عن متابعتها، بعد أن فرضت العديد من ملفاتها نفسها على الساحة السياسية، فلم يَعُدْ

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-18-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.97 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى السياسي الــعام
يبدو أن التطوراتِ الخطيرةَ والمتلاحقة في القضية الفلسطينية في الآونة الأخيرة، ستُعجز الكثير من المراقبين والمحلِّلين عن متابعتها، بعد أن فرضت العديد من ملفاتها نفسها على الساحة السياسية، فلم يَعُدْ في الاستطاعة تأجيلُ النظر في أحدها لصالح آخر، تحت زعم عدم أهميته؛ إذ مثَّلتْ كلُّ الملفات المطروحة حلقاتٍ متشابكةً لها تأثيرُها القوي على مسار القضية الفلسطينية برمتها، وهو ما يستلزم معه المعالجة الفورية، والنظر إليها جميعًا في آن واحد، وبمنتهى الجدية.

نفحات نيويورك:
فما أن انتهى اللقاءُ الذي جمع بين محمود عباس - الرئيس المنتهية ولايته - ورئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو، برعاية الرئيس الأمريكي باراك أوباما في نيويورك، في الثاني والعشرين من شهر سبتمبر الماضي، حتى تلاحقتِ الأحداث في الأراضي المحتلة، والتي بدأتْ بتصعيد الاحتلال الصهيوني لانتهاكاته في المسجد الأقصى، على خلفية محاولة المئات من الصهاينة، وبمساعدة آلاف الجنود المدججين بالسلاح - اقتحامَ المسجد المبارك؛ من أجل ممارسة طقوسهم التلمودية في إطار الاحتفالات ببعض الأعياد المزعومة.

وقد دفعت المحاولاتُ الصهيونية الفجَّة المئاتِ من الفلسطينيين المقدسيين وأبناء عرب 48، إلى التوجه للمسجد الأقصى للاعتكاف؛ بهدف صدِّ هذه المحاولات، ما أدى إلى وقوع اشتباكات، أسفرتْ عن إصابة العشرات من المرابطين الفلسطينيين، واعتقال واستبعاد آخرين.

وكان من أهم نتائج أحداث المسجد الأقصى: أنها فتحتْ مجددًا ملفَّ المسجد الأقصى، الذي بات في وضع صعب، بعدما أشارت العديد من الدراسات المتخصصة إلى احتمالات إصابته بانهيار وشيك؛ بفعل الحفريات الصهيونية المستمرة أسفله؛ بحثًا عن هيكل سليمانَ المزعوم.

كما أبانتْ هذه الأحداثُ عن إمكانية عودة قضية المسجد الأقصى إلى مقدمة اهتمامات الشارعَيْنِ العربيِّ والإسلامي، الذي كان بقاءُ التعنت الصهيوني، واستمرار حصاره للمرابطين بالمسجد - كفيلينِ بإعادة انتفاضته، التي هدأت بعد ذلك الانتصار الذي حققتْه حركة حماس على الاحتلال الصهيوني في حربه الأخيرة على غزة، حيث أفشلت الحركةُ كلَّ أهداف جيش العدو، على الرغم من كل ما قدَّمتْه غزة من شهداءَ، ومصابين، وخرابٍ لحق بأغلب مناطقها.

وإزاء تصاعُد حالة السخط الشعبي العربي والإسلامي؛ اضطرت العديد من القوى العربية والإسلامية إلى التحرُّك والتدخل من أجل ممارسة الضغوط السياسية على الكيان الصهيوني، وتنبيهه إلى ضرورة تخفيف ممارساته في المسجد الأقصى، محذِّرةً إياه في الوقت ذاته من أن استمرار هذه الممارسات سيكون له نتائجه الوخيمة، وعلى رأسها التحركات الشعبية، التي لن يتمكن أحد من مواجهتها؛ مما سيفشل معه ما يسمى بعملية السلام، التي هي بكل تأكيد البقرة الحلوب بالنسبة للاحتلال الصهيوني، والتي يحقق من خلالها الكثير من المكاسب.

فضيحة جولدستون:
وتزامنتْ أحداث الأقصى مع ما أُطلق عليه سياسيًّا بـ "فضيحة جولدستون"، حيث انكشف تواطُؤ السلطة الفلسطينية بقيادة عباس، على تأجيل التصويت على تقرير جولدستون، الخاص بالانتهاكات الصهيونية في عدوانها الأخير على قطاع غزة، وهو ما أثار الكثيرَ من الضجر والاستياء ليس بين الفلسطينيين وحدهم؛ بل وبين جميع المعنيين بالشأن الفلسطيني، معتبرين أن مثل هذا القرار تفريطٌ في حق الدم الفلسطيني، وتضييع فرصة لإدانة الاحتلال الذي لم يتورع عن ارتكاب مجزرة بشعة، استخدم فيها كلَّ المحرمات العسكرية بحق الفلسطينيين في غزة.

وعلى الرغم من تبايُن مواقف الفصائل الفلسطينية، بين اعتبار بعضها أن ما فعله عباس ورجال سلطة رام الله صدمةٌ ومفاجأة، واعتبار آخرين أن هذا الموقف الْتزام بالسياق الطبيعي لتنازلات السلطة الفلسطينية؛ إلا أن الجميع - ومعهم مجموعة من رجال حركة فتح نفسها، والتي يتزعمها عباس - اتَّفقوا على أن هذا الموقف يمثل فضيحةً سياسية بكل المقاييس، ولا يجب السكوت عليها؛ إذ يستلزم الأمر محاسبة المسؤولين عنه.

وكانت ردود الفعل الشديدة كفيلةً بإيجاد حالة من الشد والجذب، فيما بين عباس ورجاله من ناحية، وبعض القوى العربية والدولية - ومن بينها الاحتلال الصهيوني - من ناحية أخرى، وهو ما كشف في نهاية الأمر عن وجود صفقة سياسية بين السلطة والاحتلال، حيث التزمتْ خلالها السلطةُ بالعمل على تأجيل التصويت على تقرير جولدستون؛ في مقابل ألا تعلن "إسرائيل" عن بعض الأدلة والشواهد التي تؤكِّد تورط سلطة رام الله في حثِّ الاحتلال الصهيوني وقوات جيشه على شنِّ العدوان الأخير على غزة؛ بهدف استئصال شوكة حركة حماس، التي استطاعتْ أن تحمي حكومتها المنتخبة.

المصالحة العرجاء:
على مدار نحو عشرة أشهر متواصلة، انعقد خلالها نحو ثماني جولات تفاوضية بين الفصائل الفلسطينية - سعتْ مصر والعديد من الأطراف العربية إلى التوصل إلى اتفاق مصالحة يجمع بين هذه الفصائل، خاصةً حركتي فتح وحماس المتنازعتين على السلطة، وهو الاتفاق الذي كان يمكن أن يكلل بالنجاح خلال الشهر الجاري، بعدما استطاعت المباحثات المضنية أن تتوصل إلى أرضية مشتركة للعديد من الإشكاليات بين الأطراف الفلسطينية، ليأتي موقف السلطة الفلسطينية من تقرير جولدستون كمعولٍ يهدم كلَّ هذه الجهود.

وعلى الرغم من أن أغلب المتابعين للشأن الفلسطيني يُعرِبون عن اعتقادهم بأن المصالحة الفلسطينية - حتى لو تحقَّقتْ - فإنها لن تدوم طويلاً، خاصة وأن الفجوة متَّسعة إلى حد كبير فيما بين فتح وحماس؛ فالأولى - وبدعم أمريكي، وأوروبي، وعربي رسمي - لا تزال تراهن وبإصرار على ما يسمَّى بعملية السلام، فيما ترى الثانية أن المقاومة وعدم التنازل هو الطريق الوحيد لتحرير الأرض المحتلة من أيدي العدو الصهيوني، وهما الخطان اللذان لا يمكن أن يلتقيا، حتى وإن بدتْ لوهلة حالة من الهدنة بينهما.


ولعل فضيحة جولدستون نموذجٌ لما يمكن أن يكون عليه الحال فيما بعد توقيع اتفاق المصالحة، فمثلُ هذا السلوك يمكن أن يتكرر من قبل السلطة الفلسطينية، وهو السلوك الذي لا يمكن لحماس أو لغيرها من فصائل المقاومة أن تَقبَلَه، أو تسكت عليه؛ ما يدفع إلى الاحتكاك - وربما الصدام - الذي ينهي مثل هذا الاتفاق.

يؤكد ذلك ما تناقلتْه وسائلُ الإعلام حول بعضٍ مما دار في لقاء وفد حركة حماس مع مدير المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان في القاهرة منذ أيام، حيث عبَّر الوفد عن رغبة الحركة في تأجيل التوقيع على اتفاق المصالحة؛ بسبب صعوبة ذلك في ظل السخط الشعبي إزاء إرجاء التصويت على تقرير القاضي جولدستون، وهو ما يشير وبقوة إلى تحرج حركة حماس من أن تسعى إلى التوقيع على الاتفاق في ظل الرفض الشعبي لنهج فتح؛ إذ إن هذا التوقيع يعدُّ انتشالاً لحركة فتح من وحل هذا التصرف الشائن، وهو ما يمكن أن يدين حركة حماس، ويسيء إليها.

ملفات متشابكة:
ومتابعة القضية الفلسطينية لا يقتصر على هذه الملفات الثلاثة؛ فهي مجرد نماذجَ لتشعُّبِ المسارات، وتداخُلِ بعضها مع بعض، وهو ما يجعل من الصعوبة بمكان تحديدَ أي هذه الملفات أولى بالاهتمام والمتابعة، وهل ثمة مخطط يصدره العدو من أجل إلهاء الشعوب العربية والإسلامية بأحد هذه الملفات على حساب آخر أكثر أهمية؟ أو أن واقع القضية الفلسطينية يكشف بالفعل عن تعقيداتها، التي تفرض بقاء العيون العربية والإسلامية مفتوحةً دائمًا، ومنتبهةً إلى كل ما يدور؟

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t51415.html#post392645

الحرب إذًا حربُ النَّفَسِ الطويل، يكون النصر فيها لمن يصبر ولا يكلُّ؛ فالحرب معارك، ربما ينتصر أحدُ الأطراف في أحدها؛ لكن الغلبة تكون لمن يحقق النصرَ في آخر معاركها.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=392645
الكاتب أسامة الهتيمي


hgrqdm hgtgs'dkdm>> luv;m hgkts hg',dg










عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس

قديم 10-19-2010   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يوسف زيد


البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 8246
المشاركات: 1,226 [+]
بمعدل : 0.44 يوميا
اخر زياره : 06-18-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 83

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يوسف زيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى السياسي الــعام
افتراضي

اخي محمد الامين
طالما تمتعت من قرائة موضوعاتك التي
تتابع بها الاخبار
ان عباس المنتهية ولايته يسعى للبقاء على
كرسي الحكم بدعم عربي مشكوك فيه وهو ما يؤيد
نظرة الشعب الفلسطيني بان منظمة التحرير بقيادتها الحالية
ما اتت الا لانهاء القضية الفلسطينية وايجاد اعذار للانظمة العربية
امام شعوبها بان الفلسطينين هم من فرطوا بقضيتهم

ويكفينا فخرا اخي محمد ان الكيان الصهيوني بدا بقول تصريحاته
من عاصمته التي اصبحت مباحة وناطقة باسمه القاهرة فقد اعلن
عن هجومه على قطاع غزة من الفاهرة وسارع النظام المصري
بطمئنة حماس بان الصهاينة لن يقوموا بتنفيذ اعلان حربهم على غزة
مما يؤكد تواطؤ النظام المصري على انهاء حكم حماس في غزة ومعهم السلطة

بعطيك العافية ودمت بالف خير









عرض البوم صور يوسف زيد   رد مع اقتباس
قديم 10-19-2010   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية لمياء البيرينية


البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 11927
المشاركات: 1,023 [+]
بمعدل : 0.38 يوميا
اخر زياره : 08-06-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
لمياء البيرينية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى السياسي الــعام
افتراضي

شكرا على الموضوع القيم









عرض البوم صور لمياء البيرينية   رد مع اقتباس
قديم 10-19-2010   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.97 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى السياسي الــعام
افتراضي

شكرا لك أخي يوسف على التعقيب و لمياء سرني مرورك









عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس
قديم 10-19-2010   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية flaicha


البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 5645
المشاركات: 3,502 [+]
بمعدل : 1.17 يوميا
اخر زياره : 03-03-2017 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 60

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
flaicha غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى السياسي الــعام
افتراضي

بارك الله فيك

اخي الكريم









عرض البوم صور flaicha   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القضية الفلسطينية قضية عالمية يوسف زيد منتدى السياسي الــعام 2 11-25-2010 07:06 AM
موضوع القضية الفلسطينية بكالوريا 2008 نادية25 قسم أدب وفلسفة 1 05-17-2010 12:59 AM
القضية الفلسطينية: ياسمين نجلاء قسم أدب وفلسفة 6 05-15-2010 12:59 AM
نصر الله " أمريكا تريد تصفية القضية الفلسطينية" صدام حسين منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ] 4 01-27-2009 07:30 PM
الفنان مصطفى شعبان: سعيد بدوري في فيلم جوبا لكنه لم يناقش القضية الفلسطينية بعمق star dz منتدى أرشيف المواضيع المخالفة و المكرره 0 03-29-2008 02:30 PM


الساعة الآن 03:14 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302