العودة   منتديات صحابي > أقسام الشارع العربي و الدول > منتدى السياسي الــعام


منتدى السياسي الــعام خاص بالنقاشات و التحليلات السياسية في الساحة العربية و العالمية.


عندما تتجسس إسرائيل على أمريكا

منتدى السياسي الــعام


عندما تتجسس إسرائيل على أمريكا

على الرّغْم من أن الولايات المتحدة الأمريكيَّة لا تترك صغيرةً أو كبيرة إلا وتناصر فيها إسرائيل، حتى ولو على حساب المواثيق والقوانين الدوليَّة، التي صارت الإدارة الأمريكيَّة تضرب بها عرض

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-31-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.97 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى السياسي الــعام
على الرّغْم من أن الولايات المتحدة الأمريكيَّة لا تترك صغيرةً أو كبيرة إلا وتناصر فيها إسرائيل، حتى ولو على حساب المواثيق والقوانين الدوليَّة، التي صارت الإدارة الأمريكيَّة تضرب بها عرض الحائط، فإن كل ذلك لم يشفعْ للكيان الصهيوني في التجسُّس على إدارة البيت الأبيض، أيًّا كان توجهها، سواء كانت ديمقراطيَّة أو جمهوريَّة.

اللافت أنه في الوقت الذي تصعّد فيه الاستخبارات الإسرائيليَّة من ممارساتها داخل الولايات المتحدة، فإن ذلك تقابله نظيرتها الأمريكيَّة بهدوء شديد، حتى أصبح "الموساد" ينجو مع كل جريمة له من فعلته.

الأمريكيون أنفسهم يعترفون بذلك، وينكر كتابهم على إدارتهم صمتهم المريب على مثل هذه الممارسات الصهيونيَّة، ما عكسه موقع "أنتي وور" الإلكتروني، عندما كتب فيليب جيرالدي، وهو ضابط سابق في وكالة الاستخبارات المركزيَّة الأمريكيَّة "سي آي إيه"، ويعمل حاليًا مديرًا تنفيذيًّا لمنظمة المجلس من أجل المصلحة القوميَّة، منتقدًا إدارته الأمريكيَّة، داعيًا إلى اتجاه جديد للسياسة الأمريكيَّة في الشرق الأوسط، بما ينهي الانحياز الأمريكي إلى جانب إسرائيل.

والواقع، فإن الحكومة العبريَّة لا تتجسَّس على الولايات المتحدة، بغرض الاستهلاك الإعلامي والشعبي، ولكنها تستهدف من وراء ذلك الاهتمام بالنواحي التكنولوجيَّة العسكريَّة، والتكنولوجيَّة المدنيَّة ذات الاستخدام المزدوج (المدني والعسكري)، والتي تخصُّ الولايات المتحدة.

الغريب أنه على الرغم من درجة الحلف الوثيق الذي يربط بين ألدّ الأعداء للعرب والمسلمين، فإن الدولة العبرية كثيرًا ما تجسَّست على حليفتِها وربيبتها أمريكا، إلا أن الجامع المشترك بين الجانبين، هو التصدي لأي محاولة يمكن أن تدين إسرائيل في ظلّ ممارستها العنصريَّة والقمعيَّة بحقّ الشعب الفلسطيني الأعْزَل.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t52390.html#post400496

ويأتي هذا التجسُّس في الوقت الذي تسيطرُ فيه إسرائيل على قطاعَيْن تجاريَّيْن يمكنانها من توسيع نشاطها حتى داخل البنية الداخليَّة لأمريكا، هما الطيران وأمن الاتصالات، بالإضافة إلى الشركات الأمريكيَّة الأمنيَّة، وخاصةً التابعة لوزارة الدفاع "البنتاجون"، حتى أصبح هذا التجسُّس لإسرائيل بحقّ الولايات المتحدة الأمريكية من أكثر الدولة النشطة في التجسُّس على البيت الأبيض وإدارته ومؤسساتِه، وقد تفوق في ذلك روسيا، الوصيف السابق للولايات المتحدة، عندما كان الاتحاد السوفيتي قائمًا.

ومع هذه السيطرة الإسرائيلية على مثل هذه المؤسَّسات النافذة في الولايات المتحدة، فإن الدولة العبرية أصبح لديها المقدرة على رصدِ كل الاتصالات الهاتفية تقريبًا الصادرة من الولايات المتحدة، كما أضحت مثل هذه الشركات الكبرى تعمل بمنزلة مراكز محلية للموساد الإسرائيلي.

وتذكرُ مصادر في أوساط مكافحة التجسس بالولايات المتحدة أن العملاء الإسرائيليين أصبحوا أكثر عدوانيَّة في استهداف المسلمين الذين يعيشون في أمريكا وكذلك في العمل ضدّ منتقدي الكيان الإسرائيلي.

وعادة ما يسرب مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" تقارير بشأن عدد من الحالات التي كان ضباط في "الموساد" يقدمون أنفسهم خلالها على أنهم "ممثلون للاستخبارات الأمريكيَّة" لدى محاولتهم إقامة اتصالات مع زعماء الجماعة الأمريكية العربية، وذلك لعلمهم أنهم لا يستطيعون إيجاد عدد يُذكر من مسلمين مستعدين للتعاون مع إسرائيليين.

وفي هذا السياق، فقد حاول ضباط "الموساد" تجنيد أمريكيين عرب كمصادر لتقديم معلومات عن شركاء وجيران، وهي المحاولات التي جرتْ في نيويورك ونيوجيرسي.

وفي هذا السياق، تذكر تقارير استخباراتيَّة أمريكيَّة أن هناك أمريكيين عربًا رفضوا التعاون مع أمثال هؤلاء، بل إن بعضهم أبلغ مكتب التحقيقات الفيدرالي. اللافت أن اثنين من هؤلاء الضباط كانا ضمن بعثة إسرائيل الدبلوماسية لدى الأمم المتحدة في نيويورك، مستخدمين وضعهما القنصلي كغطاء للتمويه على دورِهم الاستخباراتي.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=400496

وعلى الرغم من مثل هذه الممارسات الإسرائيليَّة، فإن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي رصد تزايد نشاط "الموساد"، والذي يعتبره مشكلة كبرى، خصوصًا بسبب تنكُّر عملاء إسرائيليين بصفة ممثلين للحكومة الأمريكيَّة أمام صمت غريب من هذا المكتب، بالإضافة إلى سلبية متناهية من جانب وزارة العدل الأمريكية، التي ترفض توجيه أي إجراء عقابي أو قضائي ضد ضباط "الموساد" الذين يتم ضبطهم في أنشطة تجسس داخل الولايات المتحدة.

ولفهم طبيعة الشخصية اليهودية في التجسس على الغير، فإن دراسة بعنوان "التحليل النفسي للشخصية اليهودية" أعدَّها المركز العربي للدراسات المستقبليَّة تبيَّن أن من أهم سمات الشخص اليهودي القدرة على خيانة البلد الذي يحتضنُه ويعطيه جنسيته ومواطنته لصالح إسرائيل، "مما يدلُّ على فقدان اليهودي الحسّ الاجتماعي والأخلاقي، وأن التعاليم اليهودية هي المحدِّد الرئيسي للأطر العامة للشخصية اليهوديَّة والتي تؤكد عدم مسئولية اليهودي دينيًّا عن غير اليهود".

كما ورد في "سفر الخروج" بالتوراة "عندما ترحل لن تكون فارغ اليدين، بل إن كل امرأة يجب أن تقترضَ من جارتها، ومن تلك التي تقيم في بيتها جواهر من الفضة والذهب وأثوابًا، ينبغي أن تضعها على أجساد أبنائها وبناتها، وذلك بسلب المصريين".

النص الأخير من "سفر الخروج"، وإن كان محرَّفًا، يعكس إحدى السمات الرئيسية للشخصية اليهوديَّة، ليكون اليهودي غير مسئول عن الأذى الذي يلحقُه باليهودي الآخر، ولكن بإمكانه أن يغشَّ ويسرق أو حتى يقتل غير اليهود، دون أن يكون مسئولًا أمام الرب ودون أن يعتبر ذلك انتهاكًا لتعاليم الدين، وتترجم إسرائيل ذلك عمليًّا باحتضانها اليهود الفارين من وجه العدالة في الدول الأخرى، بما فيها الولايات المتحدة نفسها.

ويؤكد ذلك المنطق، الجاسوس الإسرائيلي "فيكتور أوستروفسكي" في كتابه "طريق الخداع" حيث يصف المتعاونين من اليهود في الدول المختلفة مع جهاز "الموساد" قائلًا: إن لدى "الموساد" شبكة عالمية من المتطوعين اليهود (السايانيم) في المواقع الاستراتيجيَّة والمفيدة في قطاعات العقارات ووسائل الإعلام والمال والأعمال وتجارة السيارات وغيرها.

ويقوم هؤلاء المتطوعون بتقديم خدمات تساعد أنشطة جهاز "الموساد" داخل البلاد التي يعيشون فيها، وهذا ما يوصف بالولاء المزدوج أو ولاء المتطوِّع لإسرائيل الذي يفوق ولاءه لوطنه، وهذا التعاون من المتطوع لا يتفق غالبًا مع المصالح القوميَّة للبلد الذي يعيش فيه.
الكاتب :عمرو محمد


uk]lh jj[ss Ysvhzdg ugn Hlvd;h










عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أنا إسرائيل.. امحمد خوجة المنتدى العام 5 01-07-2011 08:15 PM
ما تم إحراقه في أمريكا ليس قرآنا سوزان منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ] 2 09-17-2010 05:58 PM
أمريكا والإرهاب محمد الامين منتدى السياسي الــعام 3 09-01-2010 12:11 AM
شكرا إسرائيل محمد الامين منتدى فلسطين في القلب 3 08-04-2010 10:47 PM
عندما تغضب المرأة ت........ و عندما يغضب الرجل ي........ نجمة الشرق المنتدى العام 2 10-21-2009 05:29 PM


الساعة الآن 07:09 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302