العودة   منتديات صحابي > أقسام الشارع العربي و الدول > منتدى السياسي الــعام


منتدى السياسي الــعام خاص بالنقاشات و التحليلات السياسية في الساحة العربية و العالمية.


مستقبل التسوية في ظل الانسحاب الأمريكي من العراق

منتدى السياسي الــعام


مستقبل التسوية في ظل الانسحاب الأمريكي من العراق

تدلِّل كل المؤشِّرات على أن أحد أهم الأسباب التي تكمن وراء التحوُّل في موقف الإدارة الأمريكيَّة الحاليَة من إسرائيل، والذي تمثِّل حرص الرئيس أوباما على استرضاء نتنياهو وتجنُّب ممارسة أي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-31-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 16055
المشاركات: 14 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : 11-10-2010 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
tigivi2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى السياسي الــعام
تدلِّل كل المؤشِّرات على أن أحد أهم الأسباب التي تكمن وراء التحوُّل في موقف الإدارة الأمريكيَّة الحاليَة من إسرائيل، والذي تمثِّل حرص الرئيس أوباما على استرضاء نتنياهو وتجنُّب ممارسة أي ضغط عليه في الوقت الذي ضاعفَ فيه من ممارسة الضغوط على الأطراف العربيَّة والفلسطينيَّة، مرتبط أساسًا بقرار الولايات المتحدة سحب قواتِها من العراق والإعلان عن نيتِها الانسحاب من أفغانستان، حيث تبيَّن أن صناع القرار في تلّ أبيب قد نجحوا في إقناع إدارة أوباما بأن المصالح الاستراتيجيَّة العليا للولايات المتحدة تحتِّم على واشنطن إعادة الاعتبار لمكانة إسرائيل كحليف موثوق ومستقرّ، بعد الانسحاب من العراق والانسحاب المتوقَّع من أفغانستان.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t52420.html#post400565

لقد حرصَت النخَب الحاكمة والكثير من صنَّاع الرأي العام في إسرائيل على تقديم الانسحاب الأمريكي من العراق على أنه وصفة أكيدة لحالة خطرة جدًّا من عدم الاستقرار في المنطقة تهدّد مصالح الولايات المتحدة والمتمثِّلة بشكلٍ خاص في ضمان تدفُّق إمدادات النفط بدون أي إعاقة، وهدفتْ حملة التخويف التي قامت بها تل أبيب إلى إقناع الأمريكيين بأن الانسحاب من العراق سيجعلُ هذه البلاد تقع تحت سيطرة الإيرانيين بشكل يعزِّز "محور الشرّ"، ويضعف الأنظمة العربيَّة المتحالفة مع الولايات المتحدة في المنطقة، حيث يدَّعي الإسرائيليون أن التحالف الإيراني السوري سيكتسب قوَّة إضافيَّة بسقوط بغداد في قبضة الإيرانيين.

ولم يفت الإسرائيليين الإشارة إلى أن الانسحاب من العراق سيدلِّل على تراجع نفوذ أمريكا في المنطقة، مما سيعمل على تآكل قوَّة ردعِها، لدرجة أنه سيشجِّع الأطراف العربيَّة المناوِئة لها على المسّ بمصالحها، وسيعمل على تحوُّل العراق إلى نقطة للانطلاق لضَرْب المصالح الأمريكيَّة، وتحديدًا في الخليج العربي.

ويؤكِّد الإسرائيليون أن ما يفاقِم تأثير التداعيات الخطيرة للانسحاب الأمريكي من العراق هو المشاكل الهائلة التي تواجه الأنظمة المتحالفة مع الولايات المتحدة،
وتحديدًا النظام المصري، وعلى وجه الخصوص المخاطر التي تكتنف انتقال السلطة بعد خروج الرئيس حسني مبارك من دائرة الفعل السياسي، مع العلم بأن الأمريكيين يعوِّلون على الدور الذي يلعبه هذا النظام في التصدي لـ"الخطر الإيراني"
؛ وكما يقول الكاتب الإسرائيلي ألوف بن فان حالة عدم اليقين السائدة في كلِّ ما يتعلَّق بمستقبل النظام في القاهرة تحتم على الأمريكيين تقليص رهاناتهم على أنظمة الحكم الديكتاتوريَّة المتحالفة مع واشنطن في المنطقة.

ويحذِّر الإسرائيليون الإدارة الأمريكيَّة من مغبَّة انهيار
عقيدة الرئيس أيزنهاور التي حكمت الاستراتيجيَّة الأمريكية في المنطقة منذ عام 1957، والتي قامتْ على مواجهة الأطراف التي تهدِّد المصالح الأمريكيَّة، مما جعل الولايات المتحدة لا تتردَّد في مواجهة كلّ زعماء الدول وقادة التنظيمات الذين تحدّوا الإرادة الأمريكية ابتداءً من
جمال عبد الناصر وانتهاءً بصدام حسين وأسامة بن لادن.

ووفقَ هذه العقيدة فقد دافعت الولايات المتحدة عن الأنظمة العربيَّة المستبدَّة المتحالفة معها، حيث تستمدُّ هذه الأنظمة قدرتها على البقاء من الدعم الأمريكي لها، مقابل خضوعها لمحددات المصلحة الأمريكيَّة ودعمها لمجمعات الصناعات العسكريَّة الأمريكيَّة عبر التوسُّع في شراء كميات هائلة من السلاح الذي يصدأ في الغالب في مخازنِه.

ويدَّعِي الإسرائيليون أن الانسحاب الأمريكي من العراق، في ظلّ عدم استقرار الأنظمة المتحالفة مع أمريكا، سيؤدي إلى فتح شهية المزيد من القوى في المنطقة للتحرُّش بواشنطن، مما يدلِّل على وجوب إعادة الاعتبار لمكانة إسرائيل كـ"حليف موثوق ومستقرّ وقوي" للولايات المتحدة في المنطقة، والتصدي للخط الذي تعبِّر عنه الكثير من النخب في الولايات المتحدة، والتي تعتبر أن إسرائيل تمثل في الواقع عبْئًا على الولايات المتحدة وليس ذخرًا استراتيجيًّا لها.

ويدَّعِي الإسرائيليون أن الانسحاب من العراق سيؤدي إلى تهاوي نقطة الافتراض القائلة بأن إمكانيَّة مبادرة العرب لشنّ هجوم على إسرائيل ضئيل جدًّا، ويرون أن الانسحاب سيزيد من فُرَص شنّ هذه الحرب، مما يزيد من خطورة الجبهة الشرقيَّة، ويرَون في تل أبيب أنه في ظل هذا الواقع يتوجب على الكيان الصهيوني مواصلة السيطرة على الضفة الغربيَّة التي يفترض أن تمتصَّ أي هجوم عربي من الجبهة الشرقيَّة، ولما كانت المستوطنات اليهوديَّة تمثِّل مواقع متقدِّمة للجيش الإسرائيلي وتؤدي دورًا أمنيًّا كبيرًا فإن "المصلحة الاستراتيجيَّة الخالصة" تقتضي الحفاظ عليها وليس تفكيكها في أي تسوية سياسيَّة مع الفلسطينيين.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=400565

ويتضِح من خلال محاولة تضخيم المخاطر الناجمة عن الانسحاب من العراق أن الإسرائيليين يهدفون إلى إيصال الأمريكيين إلى نتيجة مفادها أن القضية الفلسطينية تلعب دورًا هامشيًّا فقط في التأثير على استقرار الأوضاع في المنطقة والعالم، ويدعي وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي سيلفان شالوم أن انشغال إدارة الرئيس أوباما في محاولاتها لحلّ القضية الفلسطينيَّة لم يساعدْ في تقليص المخاطر التي تتعرَّض لها المصالح الأمريكيَّة والإسرائيليَّة وأن وضعَ حدّ للصراع الفلسطيني الإسرائيلي لن يؤدي إلى إعادة الاستقرار للمنطقة، بل إنه سيؤدي حتمًا إلى المزيد من الاضطراب الذي يصعب التكهن بنتائجِه، والذي يعزِّز ميل الإسرائيليين لاستثمار جهود كبيرة من أجل إقناع الأمريكيين بعدم مركزية القضيَّة الفلسطينيَّة هو معرفتهم المؤكَّدة بأن الأنظمة العربيَّة المتحالفة مع واشنطن قد أبلغتْ ممثلي إدارة أوباما بشكلٍ لا يقبل التأويل أن معالجة التهديد النووي الإيراني تمثِّل أولوية يتوجَّب تقديمها على محاولات حلّ القضيَّة الفلسطينيَّة.

انطلاقُ الكثير من النخَب الإسرائيليَّة من الافتراض القائل بأن الانسحاب الأمريكي من العراق سيعزِّز مكانة إسرائيل كحليفة يمثِّل منطقًا إشكاليًّا لن يصمد في اختبار الواقع، فمن الواضح أن ضعف الولايات المتحدة وتراجع قوتها ونفوذها سيؤدي إلى إضعاف إسرائيل حتمًا، ومن الواضح أن المكاسب الهائلة التي حقَّقتها إسرائيل خلال العقود الأخيرة كانت نتاج التحالف مع الولايات المتحدة كقطبٍ أوحَد وقوي، وقد تعزَّزت مكانة إسرائيل الإقليميَّة والدوليَّة بفعل هذه العلاقة، فالأطراف التي كانت ترغبُ في خطب ودّ واشنطن كانت في كثيرٍ من الأحيان تدفعُ ثمن هذه الرغبة بالعملة الإسرائيليَّة، حيث أدركتْ أن الطريق إلى واشنطن يمرُّ بتل أبيب، ولا مجال لحصر الأمثلة على ذلك.

إن ضعْف الولايات المتحدة الذي يمثلُه الانسحاب من العراق والانسحاب المتوقع من أفغانستان سيؤدي إلى بلورة نظام عالمي جديد متعدِّد الأقطاب، وهذا بكل تأكيد لا يمكن أن يخدم المصالح الإسرائيليَّة، فروسيا والصين والهند التي من المتوقع أن تلعب دورًا هامًّا في النظام الجديد ستبدي مستوى حساسيَّة أقل بكثير تجاه المصالح الإسرائيليَّة من الحساسية الأمريكيَّة لهذه المصالح عندما تندفع للمنطقة بحثًا عن مصادر الطاقة، في نفس الوقت فإن تراجع قوَّة نفوذ أمريكا سيؤدي حتمًا إلى ميل واشنطن للتوافق مع القوى العالميَّة الأخرى، وستبدي استعدادًا أكبر للمساومة، ومن غير المستبعَد أن تكون المساومة في بعض الأحيان على حساب المصالح الإسرائيليَّة.

إن مظاهر الضعف الأمريكي الواضحة لم تبدأ بالانسحاب من العراق، بل إنها كانت باديةً للعيان قبل ذلك، وعلى الأخصّ عند تفجُّر الحرب الجورجيَّة الروسيَّة، عندما لم يُسهم التحالف بين نظام الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي والولايات المتحدة وأوروبا في تدخُّل واشنطن لحماية نظامِه عندما قام الجيش الروسي بدكّ العاصمة تبليسي وحاول تصفية ساكاشفيلي شخصيًّا.

ومما يُفاقِم التأثير السلبي للانسحاب الأمريكي من العراق تواصل مظاهر الأزمة الاقتصاديَّة التي تعصفُ بالولايات المتحدة، فهناك مَن يرى أن هذه الأزمة ستؤثر سلبًا على قدرة الولايات المتحدة على معالجة التهديد النووي الإيراني.

ومن ناحية ثانية فإن هذه الأزمة ستضعفُ القوَّة السياسيَّة للّوبي اليهودي في الولايات المتحدة، حيث تبيَّن أن عددًا كبيرًا من الأثرياء اليهود قد تضرَّروا بفعل هذه الأزمة، مما يعني المسّ بقدرتهم على التبرُّع للحزبين الديمقراطي والجمهوري، وبالتالي قد تتراجعُ قدرة هذا اللوبي على فرض إملاءاتِه على الساسة الأمريكيين.

ويتضحُ مما سبق أنه على الرغم من قبول واشنطن، ولو الجزئي للرؤية الإسرائيليَّة للعالم بعد الانسحاب من العراق، فإنه سرعان ما سيتبيَّن أن إسرائيل هي الأكثر تضررًا من أي مظهر من مظاهر تراجع النفوذ الأمريكي.



lsjrfg hgjs,dm td /g hghksphf hgHlvd;d lk hguvhr










عرض البوم صور tigivi2000   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من أجل مستقبل أفضل لــ ( جزائرنا ) حياة المنتدى العام 45 04-11-2011 04:52 PM
ان اعلن الانسحاب من المنتدى و لار جعة في قراري اسمحولي بزااااااااااااف سوزان المنتدى العام 16 04-19-2010 06:22 PM
الرجاء التصويت على الجزائري كريم زياني في موقع الفيفا star dz منتدى الكرة المحلية الجزائرية 8 02-11-2009 04:53 PM
هولاكو يعلن الانسحاب ... ABOU MOHAMMED المنتدى العام 2 12-08-2008 10:47 PM


الساعة الآن 04:07 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302