العودة   منتديات صحابي > أقسام الأدب والشعر > منتدى القصص و الروايات


منتدى القصص و الروايات منتدى خاص بالأدب والقصة والرواية والقصص المنقولة


أرامل النت

منتدى القصص و الروايات


أرامل النت

انْسحَب مِن سريرِ زوجته متسللاً بعدَ منتصَف اللَّيْل، تعرِف أين يذهب، لَمَّا اطمئنَّتْ أنَّه استقرَّ أمامَ حاسوبه، وبدأ في البحْث عنها قامَتْ. أخرجَتْ حاسوبها من مكْمَنه الذي أعدَّتْه

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-09-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.96 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى القصص و الروايات
انْسحَب مِن سريرِ زوجته متسللاً بعدَ منتصَف اللَّيْل، تعرِف أين يذهب، لَمَّا اطمئنَّتْ أنَّه استقرَّ أمامَ حاسوبه، وبدأ في البحْث عنها قامَتْ.

أخرجَتْ حاسوبها من مكْمَنه الذي أعدَّتْه له بعيدًا عن الأعيُن، هو في غرْفة الصالون أمامَ (اللاب توب)، وهي في سَريرها أمامَ جهازها، لم يكن هناك ولا هنا مِن ضوْء سوى ضوءِ شاشة الجهازين المنعكِس كلٌّ منها على وجهِ صاحِبة، بدأ قلبُه في الخَفَقان عندما ظهَر تعريفها أمامَه، بادرها بشغَف:
تأخَّرتِ يا حبيبتي، ما عدتُ قادرًا على غيابك.
ولا أنا.

اشتقتُ إليك، لماذا تَرفُضين أن أراكِ بالكاميرا، أتمنَّى رُؤيتَك.
قلت لك: لن تندمَ حينما تراني، ستكتشِفُ أنَّني اختيارُك لو عادَ بكَ الزمن لذهبتَ لخِطبتي.

أإلى هذا الحدِّ أنتَ جميلة؟!
نعم، وما زلتُ جميلة، لكنَّ زَوْجي يتجاهَلُني.

إنَّه غبيٌّ.
بكلِّ تأكيد، جعَلَني أرملةً رغمَ وجوده.

دَعينا منه، وهيا نُفرغ طاقاتَنا المختزَنة بسبب عدمِ التوفيق في زِيجاتنا.
ولا يُقدِّر جهْدي مع أطفالي الثلاثة.

لا تُذكِّريني بأطفالي الثلاثة، فهم مسؤوليَّة وهَمٌّ كبير.
انسَ الهمَّ ما دمتَ معي، الآن هيا إلى الحبِّ.
أعْتَرِف أنَّك غير كل النِّساء، أنتِ تعرفين كيف تَجذبينني إليك، وتَجعلينني متعلقًا بكِ إلى حدِّ الهوس.

ألاَ تَجْذبك زَوجتُك؟!
لا، هي ليستْ في رِقَّتك ودَلعك، لكن أغضبُ منك كثيرًا في نهاية كل مكالمة حين ترفُضين أن أُحقِّق معكِ أحلامي.

إنِّني أذنب بالتحدُّث معك، فأقِف عند حدٍّ أُطيقه، أكثر مِن هذا عبءٌ على ضميري.
يا سَيِّدتي جَرِّبي - ولو مرَّة - ستشعُرين بسعادةٍ كبيرة، الجِنس على الإنترنت جذَّاب جدًّا.

أنتَ جربْتَه إذًا..؟!
حدَث ولكنَّك نهايةُ المطاف، وأتمنَّى أن أتزوَّجك.

ألاَ تخشَى إذا عرفْتَني في الحقيقة أكون غيرَ ما أنا في الخيال؟
أبدًا، أبدًا، أنا متأكِّد أنَّك في الحقيقة أجملُ مِن الخيال.
وأنا أَعِدُك ألاَّ أخذلَك.

إذًا؛ ستُرينني نفْسك بالكاميرا.
نعم، وسأُقابلك بعدَما أحوز إعجابَك.

هيَّا الآن.
ليس الآن، غدًا.

لماذا ليس الآن، أنا متشوِّق جدًّا.
كي أستعدَّ، لا أُخفي عليك، سأذْهَب إلى الكوافير، كيف تحبُّ أن ترَى لوْنَ شعري؟

هل هو أصْفَر؟
سأجْعَله أصْفر، وماذا أيضًا؟


وقصيرًا مثلَ الأجانب.
غريب! الرِّجال يُفضِّلون الشعرَ الطويل.

ألم أَقُلْ: إنَّك مختلفة.
آه فِعْلاً، لذلك اختلفت أنت أيضًا.
حتَّى أليق بكِ يا حلوةَ الحلوات.

وماذا تُريدني أن أَلْبَس؟
طبعًا ثوبًا مكشوفًا، وقصيرًا، أُريد أن أرَى كلَّ مفاتِنِك.

اعتبِرْني ارتديتُه.
حَركتِ كلَّ مشاعري، ركِّزي معي قليلاً.
لا، أنت الآن خَطَر، سلام، إلى اللِّقاء غدًا.

انتظري، انتظري، أينَ أذهب بحالي هَذِه الآن؟!
إلى زوْجتِك.

وأغلقتِ الحاسوب، وبِسُرْعة وضعتْه تحتَ السرير، ونهضَتْ خارجةً من الغُرْفة، اصطدمتْ به، سألَها:
ماذا أيْقَظك؟
أذهبُ إلى الحمَّام.
حسنًا سأنتظرك.

تركتْه ليومين يبْحَث عنها، يومًا ذهبت إلى محلاَّت الأزياء تبتاع ثوبًا مكشوفًا وقصيرًا بشكلٍ لم يعرْفه في ملابسها، واليوم الثاني أمْضتْه عندَ الكوافير تقصُّ شعرَها وتصبغُه أصفر.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t53125.html#post406423

في اللَّيْل عندما دخَل غرفتَه التفت ناحيةَ العِطر الفوَّاح فتسمَّر أمامَها!

وهي في شَعْرها الأصْفَر وثَوْبها الرُّوز، تَردَّد قليلاً قبل أن يسألَها: هل قصصتِ شعْرَك؟!
نعم، وصبغتُه، ما رأيُك؟

كيف تَقصِّين شعرَك دون إذني؛ ألَمْ أقلْ لك: إنَّني أُفضِّل الشَّعْر الطويل.
سيطول مَرَّةً أخرى، تغيير، أردتُ أن أكونَ مِثلَ الأجانب.

وما هذا الثوبُ الفاضِح؟!
وهل يَراني به أحدٌ غيرك؟! قل بالله عليك: أليس جميلاً؟!

دارَ حوْلَها، وقال:
بلى، جميل، تبسَّم، وقال: تذكرتُ أنَّ لديَّ شغلاً على الكمبيوتر، سأقوم به، ثم أنام، تُصْبحين على خيْر.

خرَج مِنَ الغُرْفة مسرعًا إلى حاسوبه، فتَحَه بعصبيَّة وتوتُّر، وهو يُحدِّث نفْسَه: أين ذهبتْ هذه!!، يا الله، صاحَ، لقدْ وجدَها!

أيْنَ أنتِ يا حبيبتي.
كنتُ أستعدُّ لك، فعلتُ كما اتفقْنا.

يَعْني حانتِ اللحظة التي سأراكِ فيها.
نَعمْ، بكلِّ تأكيد، افتحِ الكاميرا الآن.

تسمَّر أمامَ الشاشة، ماذا أرَى، جرَى إلى غُرْفَتِه؟! رآها في سَريرِها أمام حاسوبها بشعْرها الأصفر، وثوْبها الرُّوز، وتفوق عنِ الأُخرى بعِطرها الفوَّاح.
منقول عن : نادية كيلاني


Hvhlg hgkj










عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس

قديم 12-05-2010   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

شكر اخي محمد على قصتك الرائعة

ننتظر المزيد









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 12-28-2010   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية dz-girl-14


البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 17942
المشاركات: 68 [+]
بمعدل : 0.03 يوميا
اخر زياره : 08-03-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
dz-girl-14 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

شكرا لك









عرض البوم صور dz-girl-14   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
النت بلا منتدانا ؟؟؟؟؟؟؟ قسنطينية حرة منتدي فرغ مافي قلبك تنسي همك 8 11-04-2010 06:36 PM
الاباء و النت نادية25 منتدى الأساتذة و المعلمين 1 03-12-2010 07:59 PM
حين اموت انا اميرة سلام المنتدى العام 2 09-28-2009 08:02 PM
Euro2008 على النت نجيب منتدى الرياضة العالــميـة 3 06-07-2008 08:03 PM
اموت واعرف star dz منتدى النكت 3 03-23-2008 11:38 PM


الساعة الآن 07:40 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302