العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > المنتدى الاسلامي العام


المنتدى الاسلامي العام خاص بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة


معاني الحج وأسراره

المنتدى الاسلامي العام


معاني الحج وأسراره

وصلنا إلى اللحظة التي نتمناها جميعًا، إنها لحظة رؤية ذاك البيت المبارك الذي تتنزل به البركات والرحمات والهداية .. لعله يكون سبب هدايتك بعد سنوات الضياع والضلال .. أرتوي بالحنان

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-12-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: المدير العام ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Dzayerna


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 5342
المشاركات: 18,093 [+]
بمعدل : 5.96 يوميا
اخر زياره : 05-31-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1893

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Dzayerna غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام

وصلنا إلى اللحظة التي نتمناها جميعًا، إنها لحظة رؤية ذاك البيت المبارك الذي تتنزل به البركات والرحمات والهداية .. لعله يكون سبب هدايتك بعد سنوات الضياع والضلال .. أرتوي بالحنان والأمــان، فأنت في بيت الرحيــم الرحمــن ..
إنها الكعبــــةمعاني الحج وأسراره a3zam-mini.gif
يقول تعالى {إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ، فِيهِ آَيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آَمِنًا وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ}[آل عمران: 96,97]

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t53347.html#post407797
عن عبد العزيز بن أبي رواد قال: دخل قوم حجاج ومعهم امرأة تقول: أين بيت ربي؟ فيقولون: الساعة ترينه. فلما رأوه قالوا: هذا بيت ربك أما ترينه؟ فخرجت تشتد وتقول: بيت ربي بيت ربي حتى وضعت جبهتها على البيت. فوالله ما رفعت إلا ميتة.
مــــاتت من شوقها لربِّها،،
وهنا عليك أن تنتبه لأفعالك وأقولك ..لأنه كما تُضاعف الأعمال في المسجد الحرام، فإن بمجرد الهمَّ بالذنوب هناك تتضاعف السيئات .. يقول تعالى {.. مَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ} [الحج: 25]

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=407797
ولقد أمرنا الله عزَّ وجلَّ بالتخلُّق بالأخلاق الحسنة من الحلم وتحمل الأذى من الخَلق وتجنب الجدال في الحج .. نظرًا للزحام الشديد والمشقة التي تكون في الحج، فقال تعالى {.. فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ ..}[البقرة: 197]
معاني الحج وأسراره bf33343991ea47171ae2bdf1bc3b8650cc049bcc_388x69_Q75.jpeg
وعليك بالاستئذان قبل الدخول إلى بيت الملك ..
فتُقدِم رِجْلَك اليمنى لدخوله، وتقول :
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، اللهم اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب رحمتك، أعوذُ بالله العظيم وبوجهه الكريم وبُسلطانه القديم من الشيطان الرجيم.
وها هي الكعبة، فمتِّع عينيك وقلبك بها .. عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله "استمتعوا بهذا البيت .."[رواه البزار وصححه الألباني]
فيـــا من جربت جميع مُتع الدنيا، متعة القُرب من الله عزَّ وجلَّ لا تُدانيها متعة ..
ورغم كل التعب والزحام حولك، فلن تشعر به من شوقك إلى بيت الله الحرام .. ولسان حالك يقول: عبيدك سواي كثير وليس لي إلا أنت،،
معاني الحج وأسراره bf33343991ea47171ae2bdf1bc3b8650cc049bcc_388x69_Q75.jpeg
ثمَّ تبدأ بالطواف حول البيـــت ..
وتذكَّر البيت المعمور الذي تطوف به الملائكة إلى يوم القيامة ..قال رجلاً لعلي رضي الله عنه: ما البيت المعمور ؟ قال "بيت في السماء يقال له (الضراح) وهو بحيال الكعبة من فوقها حرمته في السماء كحرمة البيت في الأرض يصلي فيه كل يوم سبعون ألفا من الملائكة ولا يعودون فيه أبدا" [السلسلة الصحيحة (1/859)]
والسُنة للرجال الاضطباع ..وهو كشف المنكب الأيمن .. وقد أمر النبي الصحابة بالكشف عن مناكبهم؛ لكي يرى المشركون مدى قوة المؤمنين .. فالمؤمن القوي أحب إلى الله من المؤمن الضعيف .. وهنا عليك أن تستقوي بالله تعالى وتُكثِر من قول "لا حول ولا قوة إلا بالله"؛ لأن الله هو الذي يمدك بالقوة.
وتبدأ باستلام الحجر الأسود .. يقول النبي " إن مسح الحجر الأسود والركن اليماني يحطان الخطايا حطا"[رواه أحمد وصححه الألباني، صحيح الجامع (2194)] .. ولكن لا تُزاحم لاستلامه؛ عسى أن يشفع لك الحجر يوم القيامة.
فتقوم بمسح الحجر إمتثالاً لأمر الله عزَّ وجلَّ ..عن عابس بن ربيعة قال: رأيت عمر يقبل الحجر ويقول "وإني لأعلم أنك حجر ما تنفع ولا تضر، ولولا أني رأيت رسول الله يقبل ما قبلتك" [متفق عليه]
وتذكَّر أن هذا الحجر قطعة من الجنة .. قال رسول الله "نزل الحجر الأسود من الجنة وهو أشد بياضا من اللبن فسودته خطايا بني آدم"[رواه أحمد والترمذي وصححه الألباني]، وقال " لولا ما مس الحجر من أنجاس الجاهلية ما مسه ذو عاهة إلا شفي وما على الأرض شيء من الجنة غيره"[رواه البيهقي وصححه الألباني]
فهذا حجر من الجنة وقد سوَّدته الذنوب، فما بـال قلبــك الضعيــف؟!
معاني الحج وأسراره bf33343991ea47171ae2bdf1bc3b8650cc049bcc_388x69_Q75.jpeg
وبعدها تشرُع في الطواف حول الكعبة مع الرمَّل في الثلاثة أشواط الأولى للرجال .. وهو إسراعُ المشي مع مُقاربة الخُطا، وكإنك في بداية رحلتك إلى الله تعالى تحتاج إلى إسراع الخطا.
ولك بكل خطوة حسنة .. قال رسول الله "من طاف بالبيت أسبوعا لا يضع قدما ولا يرفع أخرى إلا حط الله عنه بها خطيئة وكتب له بها حسنة ورفع له بها درجة"[رواه ابن حبان وصححه الألباني]
و لم يرد عن النبي ـ فيما نعلم ـ أدعية أو أذكار تُقال في الطواف ..
إلا فيما بين الركن اليماني والحجر الأسود ..عن عبد الله بن السائب قال: سمعت رسول الله يقول ما بين الركنين: ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار. [رواه أبو داوود وحسنه الألباني]
ويستلم الركن اليماني كلما مر به .. عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال: قال رسول الله "يأتي الركن اليماني يوم القيامة أعظم من أبي قبيس له لسانان وشفتان" [رواه أحمد وحسنه الألباني]
والتكبير كلما حاذى الحجر الأسود .. عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: طاف النبي بالبيت على بعير كلما أتى الركن أشار إليه بشيء كان عنده وكبر.[صحيح البخاري]
أما في باقي الطواف فهو مخيَّر بين الذكر والدعاء وقراءة القرآن ..وأفضل ما تقوم به أثناء الطواف هو الدعــــــاء.
معاني الحج وأسراره bf33343991ea47171ae2bdf1bc3b8650cc049bcc_388x69_Q75.jpeg
فإذا أتمَّ سبعةَ أشواط، تقدَّم إلى مقام إبراهيم .. فقرأ {وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلّىً}[البقرة:125] .. ثمَّ صلى ركعتين خلفَه قريباً منه إن تيسَّر، وإلا فبعيداً، يقرأ في الأولى بعد الفاتحة : {قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ}[الكافرون:1]، وفي الثانية بعد الفاتحة : {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ}[الإخلاص:1] .. لكي تُجدد معاني التوحيد في قلبك.
يقول رسول الله ".. وأما ركعتاك بعد الطواف كعتق رقبة من بني إسماعيل عليه السلام .."[رواه الطبراني وحسنه الألباني، صحيح الترغيب والترهيب (1112)].. وإذا كان ثواب هاتين الركعتين كعتق رقبة، فإنها تكون سبيلاً لعتق رقبتك من النار .. عن أبي هريرة قال: قال رسول الله "من أعتق رقبة مسلمة أعتق الله بكل عضو منه عضوا من النار .."[متفق عليه]
معاني الحج وأسراره bf33343991ea47171ae2bdf1bc3b8650cc049bcc_388x69_Q75.jpeg
ثمَّ تذهب لترتوي من ماء زمزم ..عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال رسول الله "زمزم طعام طعم وشفاء سقم" [رواه البزار وصححه الألباني]
وعن جابر بن عبد الله قال: سمعت رسول الله يقول "ماء زمزم لما شرب له"[رواه ابن ماجة وصححه الألباني]
قال القاسم بن محمد بن عباد: سمعت سويد بن سعيد يقول: رأيت ابن المبارك بمكة أتى زمزم، فاستقى شربة، ثم استقبل القبلة، فقال: اللهم إن ابن أبي الموال حدثنا، عن محمد بن المنكدر، عن جابر: عن النبي أنه قال: (ماء زمزم لما شرب له) وهذا أشربه لعطش القيامة، ثم شربه. [سير أعلام النبلاء (15/410)]
فاجتهد في تحصيل النوايا عند شرب ماء زمزم، واحتسب: أن يُطهِّر الله قلبك ويغسله من آثار المعاصي والذنوب .. وأن يرزقك محبته وأن يُعينك على ذكره وشكره وحسن عبادته ..
معاني الحج وأسراره bf33343991ea47171ae2bdf1bc3b8650cc049bcc_388x69_Q75.jpeg
وبعد ذلك تتوجه للسعي بين الصفا والمروة ..قال رسول الله ".. وأما طوافك بالصفا والمروة كعتق سبعين رقبة"[رواه الطبراني وحسنه الألباني، صحيح الترغيب والترهيب (1112)] .. فأعتِق تُعتَق.
وعند صعودك على الصفا .. تذكَّر وقوف الرسول على الصفا وإعلانه إنه النذير بين يدي عذاب شديد، ومدى معاناته لكي تصل الدعوة إلينا .. فتُكثِر من الصلاة عليه .
وتذكَّر سعي السيدة هاجر للبحث عن الماء، فعليك أن تسعى لطلب الرزق .. وأعظم رزق المؤمن هو رضا الله سبحانه وتعالى عنه.
كما إن هذا السعي يُذكِّرك بتقلبك بين كفتي الميزان يوم القيامة .. فسِل الله أن يُثقِل لك الميزان.
وعليك أن تشغِل نفسك طوال السعي بالذكــر .. ولا توجد أذكار معينة واردة ..
فإذا دنا من الصفا قرأ {إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ}[البقرة:158]، ولا يقرؤها في غير هذا الموضع.
ثمَّ ترقى على الصفا حتى ترى الكعبة .. فتستقبلها وترفع يديك فتحمدَ الله وتدعو بما شئت أن تدعو، وكان من دُعاء النبي هنا "لا إلـه إلا الله وحده لا شريك له، له المُلك وله الحمد وهو على كل شيءٍ قدير، لا إلـه إلا الله وحده أنجزَ وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده"، يُكررّ ذلك ثلاثَ مراتٍ، ويدعو بينها. [رواه مسلم]
معاني الحج وأسراره bf33343991ea47171ae2bdf1bc3b8650cc049bcc_388x69_Q75.jpeg
وبعد إتمام السبعة أشواط تأتي آخر خطوة في نُسك العمرة، وهي الحلق أو التقصير للنساء ولمن سيتمتع إلى الحج من الرجال .. قال رسول الله " .. وأما حلاقك رأسك فلك بكل شعرة حلقتها حسنة ويمحى عنك بها خطيئة .."[رواه الطبراني وحسنه الألباني، صحيح الترغيب والترهيب (1112)]
وأثناء الحلق تستحضر الذل والإنكسار وتُطأطأ رأسك استسلامًا لأمر الله عزَّ وجلَّ .. فاللهم خذ بأيدينا ونواصينا إليك، أخذ الكرام عليك،،
وهكذا نكون قد أنتهينا من مناسك العمرة ويحِل الحاج حلاً كاملاً، حتى يأتي اليوم الثامن من ذي الحجة ..
وهو يـوم الترويـة ..
وسُمي بذلك لأنهم كانوا يتروون من الماء فيه يعدونه ليوم عرفة، وهذا يُذكِّرك بأن تروي قلبك بحب الله سبحانه وتعالى ورضاه.
تابعوا أسرار بقية المناسك في المقالة القادمة إن شاء الله،،
المصادر:
درس "حج بقلبك" للشيـــخ هاني حلمي.



luhkd hgp[ ,Hsvhvi luhkd >hgp[ >,Hsvhvi










عرض البوم صور Dzayerna   رد مع اقتباس

قديم 11-12-2010   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بنت المغرب


البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 7004
المشاركات: 6,809 [+]
بمعدل : 2.35 يوميا
اخر زياره : 07-17-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 90

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بنت المغرب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Dzayerna المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي

بارك الله فيك اخي









عرض البوم صور بنت المغرب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
معاني .الحج .وأسراره

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بمناسبة موسم الحج اقدم لكم اكبر موسوعة اناشيد عن الحج Dzayerna منتدى الصوتيات و المرئيات 3 12-03-2010 07:33 PM
الرسم القرآني وأسراره يوسف الطيبي منتدى ألـفتاوى الـشرعية 0 05-31-2010 10:52 AM
اليد في اليد يا اعضااااااء لنرفض انسحاب اميرة سلام سوزان منتدى الاعضاء الجدد 9 11-11-2009 09:24 PM
الموز وأسراره العجيبة Imy Bel ركن الطب البديل و العلاج بالأعشاب 14 01-09-2009 07:54 PM


الساعة الآن 11:38 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302