العودة   منتديات صحابي > أقسام الشارع العربي و الدول > منتدى السياسي الــعام


منتدى السياسي الــعام خاص بالنقاشات و التحليلات السياسية في الساحة العربية و العالمية.


تسييس الحج.. لإيران مآرب أخرى

منتدى السياسي الــعام


تسييس الحج.. لإيران مآرب أخرى

الحج، هو ذلك الركن الخامس من أركان الإسلام، الذي أوجب الله على عباده تأديته لمن استطاع منهم إليه سبيلاً، هو المعجزة الذي ستظل باقية ما بقي الدهر، والدليل على صدق

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-21-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.96 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى السياسي الــعام
الحج، هو ذلك الركن الخامس من أركان الإسلام، الذي أوجب الله على عباده تأديته لمن استطاع منهم إليه سبيلاً، هو المعجزة الذي ستظل باقية ما بقي الدهر، والدليل على صدق الدعوة الإلهية لإبراهيم أبي الأنبياء عليه السلام ﴿ وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ ﴾ [الحج: 27]، هذه الشعيرة التي يتجرد فيها الإنسان من ملذات الدنيا وشهواتها مقبلاً على الله ابتغاء مرضاته، وطمعًا في أن يكون من عباد الله المقبولين حتى يعود من حجه كيوم ولدته أمه.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t53814.html#post412210

في يوم الحج الأعظم؛ حيث يأتي الناس من كل فج، يتبدى الحجيج في مشهد إيماني، تذوب فيه الاختلافات والفروق بين الغني والفقير، الأبيض والأسود، العربي والأعجمي، لتسود روح التآلف بين أولئك الذين جاءوا لمعبود واحد، ملبين دعوة الرب الواحد، قاصدين رحمته وعفوه، ﴿ فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ فِي الْحَجِّ﴾ [البقرة: 197]، ذلك هو المقصد الأساسي من الحج التجرد من كافة المظاهر الدنيوية والابتعاد عن الشهوات والملذات، والتطاحن والاختلافات، وغيرها من أمور قد تفسد الحج.

تلك هي الحقيقة التي يتغافل عنها - عن عمد - من يريدون أن تتحول الأراضي المقدسة خلال موسم الحج إلى مسرح للصراع والتجاذب، وإثارة قضايا من شأنها أن تعكر صفو الحجيج، أو تفسد عليهم عبادتهم، لتذهب بهم بعيدًا عن المراد الحقيقي من تكليف الله لعباده بأداء هذه الفريضة الإيمانية، والتي قصد منها إظهار التجرد والإخلاص، وتلبية الناس من كل حدب وصوب لدعوة الخالق مقبلين على طاعته وابتغاء للأجر.

لم يفرض الله الحج لهدف آخر غير العبادة، أو ليكون منتديًا سياسيًا تطرح في أيامه المعدودات قضايا تثير التشاحن بين الحجيج، وتكون عاملاً للفرقة والنزاع أكثر منه الوحدة وتحقيق التآلف بين الناس من شتى الأجناس كما هو الهدف المراد.

ولم يكن ذلك هو المقصد من دعوة نبي الله إبراهيم للناس بالحج من أجل التظاهر أو ترديد الهتافات والشعارات السياسية، وإلا ساد التعصب والنعرات بين كل جماعة، وغلبت عصبية الجاهلية على رأي كل شخص وفريق، وفقًا لما يؤمن به أو يعتقد، وضاع الهدف الأسمى من الفريضة في أجواء التنافس السياسي البغيض.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=412210

نحو ثلاثة ملايين مسلم من داخل وخارج السعودية يفدون إلى الأراضي المقدسة لأداء الحج سنويًا، تتطلب ضيافتهم جهدًا كبيرًا على المستويين التنظيمي والأمني معًا، حتى يؤدي الجميع الشعيرة في يسر وسهولة، وتجنب أية مخاطر قد تهدد أرواح هذا العدد الضخم الذي يتجمع في صعيد واحد، نتيجة سلوك أو تصرف خاطئ من شخص أو جماعة.

وذلك يفرض على قوى الأمن السعودية اتخاذ إجراءات أمنية على مستوى كبير من الدقة والصرامة لا مجال لأي تهاون أو استهتار، كما أنه يفرض عليها مسئولية كبيرة في تهيئة كل سبل الراحة للحجاج، وتذليل كافة العراقيل أمامهم، من أجل مرور موسم الحج دون وقوع حوادث تفسده، من خلال تطبيق النظم والقوانين، ومنع أية مخالفات أو مظاهر تتنافى مع الحج، وتعرض أرواح الحجاج للخطر.

لا يزال عالقًا بالأذهان ما حدث قبل 23 عامًا، عندما تظاهر الحجاج الإيرانيون في موسم الحج في عام 1987، تلبية لدعوة مرشد الثورة الإيرانية الخميني، ل- "البراء من المشركين"، وهو شعار ألزم حجاج بيت الله الحرام برفعه وترديده في مواسم الحج، من خلال مسيرات أو مظاهرات تتبرأ من المشركين من خلال ترديد هتافات بهذا المعنى، من قبيل :"الموت لأمريكا".. "الموت لإسرائيل"؛ باعتبار أن الحج يجب أن يتحول من مجرد فريضة دينية عبادية تقليدية إلى فريضة عبادية وسياسية.

وتسبب هذا في سقوط أكثر من 400 قتيل، بعد أن دخل الحجاج في مصادمات عنيفة مع قوات الأمن السعودية التي حاولت منعهم من التظاهر، وبعد أن قاموا بالاعتداءات على رجال الأمن بالأسلحة البيضاء، وتفجرت شرارة المواجهات عندما قام المتظاهرون بنحر أحد رجال الأمن السعوديين أمام عشرات الآلاف من الحجاج أمام بوابة الحرم المكي، وقاموا بعمليات تخريب واسعة في الشوارع وإحراق الإطارات في مشهد عبثي عكس الخطر المميت للدعوات الرامية إلى تسييس للحج.

ونتج عن تلك الاضطرابات الدموية توتر في العلاقات السعودية - الإيرانية، وقاطعت إيران موسم الحج في أعوام 88 و89 و1990، غير أن الحجاج الإيرانيين قصدوا الحج ثانية في موسم الحج 1991، بيد أن إيران لم تتخل عن دعوتها للتظاهر لكن في إطار تحركات محدودة، داخل مناطق الإقامة للحجاج الإيرانيين، دون الاصطدام بقوى الأمن السعودي، لكن في سنوات لاحقة اتهمت السعودية أشخاصًا قالت إنهم على صلة بإيران، بتدبير حوادث تفجير في مكة.

وبعد مرور أكثر من 20 عامًا على تلك الأحداث الدموية، برزت دعوات التحريض مجددًا للحجاج الإيرانيين، وكان ذلك في موسم الحج الماضي، بعد أن زعم المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، علي خامنئي، إساءة السعودية للحجاج الإيرانيين، وقال إن على المسلمين مواجهة محاولات الإساءة إلى وحدتهم، وبلغ الأمر ذروته بدعوة ممثل خامنئي في مدينة مشهد أحمد علم الهدى بأن تكون مدينة مشهد الإيرانية هي "قبلة" المسلمين، فيما قابلت الحكومة السعودية تلك الدعوات بالتأكيد على أن المملكة لن تسمح لأي جهة أن "تعكر صفو الحج وتعريض سلامة الحجاج إلى الخطر ومحاولة بث الفرقة بين المسلمين".

وقوبل التحريض الإيراني بتنديد من كبار العلماء في السعودية والدول الإسلامية الأخرى، وحذر الشيخ عبد العزيز آل الشيخ مفتي المملكة العربية السعودية من استغلال موسم الحج لتحقيق أغراض سياسية، وأكد أن دعوى البراءة التي يتم الترويج لها "باطلة"، وقال وزير الحج السعودي فؤاد الفارسي "لا يجب أن يستغل الحج لأغراض سياسية ذاتية وذات أجندة خاصة"، بينما شدد مجمع الفقه الإسلامي في جدة على أنه يجب على الحاج أن يستشعر قدسية المكان وحرمة الزمان، مقبلاً على الله تعالى بكل جوارحه ومشاعره، وأن يجتنب كل ما يؤدي إلى الفرقة والشحناء والبغضاء التي تضعف من عزيمة الأمة.

لم يكن الموقف الإيراني من وجهة نظر محللين سياسيين بعيدًا عن الأحداث الساخنة على الساحة الإيرانية في العام الماضي، في خضم الاحتجاجات الواسعة التي شهدتها احتجاجًا على إعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد في انتخابات يقول خصومه من الإصلاحيين إنه شابها التزوير، وتسبب هذا في حدوث موجة من الاحتقان الشديد داخل إيران، فاقم من أزمة طهران مع الغرب حول البرنامج النووي، واُعتبرت محاولاتها لشحن الإيرانيين قبل موسم الحج محاولة للتخفيف من حدة الاحتقان الداخلي، وتهدئة أجواء الصراع بالداخل، من خلال حشد الحجاج الإيرانيين، وحذر أحمدي نجاد من أنه "إذا فرضت على الحجاج الإيرانيين قيود فإن الجمهورية الإسلامية ستتخذ القرارات المناسبة".

دعوات التحريض للإيرانيين من أجل التظاهر في موسم الحج التي تطل برأسها من وقت لآخر، تحمل في مضمونها أهدافًا أبعد ما تكون عن الشعارات المعلنة، "البراءة من المشركين"، لا يمكن معها غض الطرف أو إغفال الهدف الإستراتيجي لإيران بالسعي لتصدير الثورة، واستغلال كل ما من شأنه أن يروج لمشروعها بنشر التشيع في أوساط المجتمعات السنية حتى وإن أبدت خلاف ذلك.

فإيران تدرك جيدًا أن موسم الحج يحظى باهتمام المسلمين قاطبة، وأن بروزها في صورة المشهد سيضفي عليها زخمًا، من خلال استغلالها الشعارات السياسية التي دأبت على ترديدها في دغدغة مشاعر المسلمين، وإيهامهم بقدرتها وحدها على التصدي للمخاطر المحدقة بالمسلمين وتحرير أراضيهم المحتلة، بينما هي في حقيقة الأمر لم تبذل قطرة دم واحدة في نصرة قضايا المسلمين، بل على العكس كانت أداة للتواطؤ وضرب مشروع المقاومة كما حصل بالعراق، ولم تتدخل سوى للعمل على تكريس نفوذها، ودعم حلفائها الذين تربوا في كنفها سنوات طويلة.

وإذا كان من المشروع لأي دولة أن تسعى لاكتساب مكانة إقليمية ودولية، فإن إيران وهي تبحث عن ذلك تقوم باستغلال الآخرين في الوصول إلى أهدافها، كما فعلت ولا تزال في استغلالها العديد من قضايا المنطقة، ومن خلال استعراض القوة الذي تقوم به من وقت لآخر خارج حدودها، استغلالاً للوضع المضطرب بالمنطقة، وهذه إحدى ركائز الإستراتيجية الإيرانية، القائمة على توظيف وكلاء يعملون لحسابها، ويخوضون نيابة عنها المواجهات مع الأطراف الأخرى.

وغير بعيد عن هذا يمكن تفسير محاولاتها المتكررة لتوظيف شعيرة الحج سياسيًا لصالحها وتحقيق مآربها، عبر استغلال الحجيج في الدعاية السياسية والانسياق وراء شعاراتها، وحينما تفشل لا تتوانى عن إطلاق الاتهامات ضد السعودية بممارسة القمع والتمييز ضد الحجاج الشيعة الإيرانيين، ومنعهم من التظاهر، في افتعال للأزمات مع السعودية، على الرغم مما تبذله من جهود في خدمة ضيوف الرحمن وإكرام وفادتهم والسهر على خدمتهم وإراحتهم بشتى السبل، وحجاج بيت الله الحرام يلمسون ذلك بأنفسهم في تحسن الخدمات المقدمة لهم من عام لآخر.

إيران حبلى بالمشاكل الداخلية، أو بالأحرى "القنابل الموقوتة"، والأزمة السياسية التي شهدتها في العام الماضي تكشف عن خطورة الصراع على الساحة الإيرانية، في ضوء وبروز قوة مناهضة لا يُستهان بها معارضة لنظام الملالي، وتسعى للتحرر من قيوده ووصايته على الإيرانيين، والشعور بالتهميش بين السّنة في إيران بلغ ذروته، وهذا يجعل قادة الحكم في إيران يركزون جل اهتمامهم في تلك القضايا والصراعات الإقليمية بحثًا عن دور، وهربًا من ضغوط الداخل.

الكاتب :فتحي مجدي


jsdds hgp[>> gYdvhk lNvf Hovn










عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس

قديم 11-25-2010   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية DzaYerna Group


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 7953
المشاركات: 3,601 [+]
بمعدل : 1.27 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 2036

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
DzaYerna Group غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى السياسي الــعام
افتراضي












عرض البوم صور DzaYerna Group   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دعـــــاء لمرة واحدة بالعمــــر أبو غزلان منتدى أرشيف المواضيع المخالفة و المكرره 8 06-24-2011 12:25 PM
تشخيص مشكلة البطالة في الدول العربية و آليات معالجتهـا متحمس منتدى العلوم الاقتصادية 3 05-15-2011 09:21 AM
دعاء لمرة واحدة بالعمر ايمان الجزائرية منتدى أرشيف المواضيع المخالفة و المكرره 9 01-03-2011 05:48 PM
مدير هاو كبشي وما تزيدش تدور جهتي اميرة سلام منتدى المطبخ الجزائري 3 09-30-2009 01:29 PM
إسرائيل تتهم البرادعي بالتحيّز لإيران نجيب منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ] 0 11-07-2007 01:18 AM


الساعة الآن 10:01 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302