العودة   منتديات صحابي > أقسام الاسـرة والـمجـتمع > منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية


منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية القسم مخصص للعلاقات الزوجية المهذبة و الثقافة الجنسية و لا يتضمن أى صور أو أى مواد مثيرة


كل معاني الحُب

منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية


كل معاني الحُب

باسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا كل الذين تسألونني: "أين ذهب الحُب؟"، وهل خرج الحب بين الأزواج ولم يعد؟ هل الحب بين الأزواج

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-25-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رحيل82


البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 17469
المشاركات: 373 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 34

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رحيل82 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية
باسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كل معاني الحُب 27.jpg


يا كل الذين تسألونني: "أين ذهب الحُب؟"، وهل خرج الحب بين الأزواج ولم يعد؟ هل الحب بين الأزواج له تاريخ صلاحيّة؟ سأدلّكم عل "روشتة" قوية وفوريّة: اعبدوا الله معاً حتى يعود الحب.

أعرف رجلاً في السبعين من عمره، قابلته في إنجلترا، هو عالم أزهري، وكان قد ذهب إلى إنجلترا ليدرس العلم، وزوجته أتت معه، هي قد تعدَّت الخمسين من عمرها، وهما متزوجان منذ ما يقرب من 30 أو 35 سنة. وكان هذا الرجل يحب زوجته حباً يفوق الوصف. وفي مرة طلب مني أن أذهب معه لشراء هدية لزوجته، وكان حريصاً على أن تكون جميلة، وأنا لم أعلَم، ولم أقدر، أن أسأله لِمَ يُحبّها هكذا؟ وبعد فترة من الزمن، بعد أن رجعنا إلى مصر، ذهبت كي أزوره في بيته، فوجدته أدخلني وطلب مني أن أنتظر مدة نصف ساعة. وبعد أن رجع، وكانت تبدو عليَّ علامات الضِّيق من الانتظار. قال: أنا آسف، ولكن هذا هو الميعاد الأسبوعي لي أنا وزوجتي منذ 20 عاماً. نجلس كل جمعة بعد صلاة العصر، مدة ساعة، نقرأ القرآن، ونذكر الله ونتحدّث. فعلمت أنّ هذا هو سبب هذا الحب.

هذا هو الحب الذي أعرفه.

قال شخص لسيدنا علي بن أبي طالب: صف لنا علاقتك بابنة الرسول(ص)، السيدة فاطمة، فردّ عليه سيدنا علي بالشعر:
وبنت محمد سَكَني وعرسي ***** مشوب لحمها بدمي ولحمي
هي زوجتي وحياتي وسَكَني، لحمها مخلوط بلحمي ودمي. انظر إلى العلاقة بين الزوجين، والحب الذي يستمر حتى بعد كِبَر السن.

في مرة، رأى سيدنا علي السيدة فاطمة وهي تمسك بالسّواك وتتسوّك، فقال بيتين من الشعر عن السّواك، جعلاها تضحك، كأنه يُداعبها:
حَظَيت يا عُود السّواك بثغرها ***** أما خفت يا عود الأراك أراك؟
لو كنت من أهل القِتَال قتلتكَ ***** ما فَاز بثغرها يا سواك سواك

في يوم، دخل النبي(ص)، على السيدة فاطمة وسيدنا علي، وكان قد مَرّ نحو سبع سنوات على زواجهما، وكان قد علا صوتاهما من الضحك. وعندما دخل البيت سَكتَا خجلاً، فقال لهما النبي(ص): "ما أضحككما؟". فقال علي: "يا رسول الله، تقول لي أنا أسَنّ منكَ. وأنا أكبر منها يا رسول الله". فقالت: "لا بل انا أكبر منك". فقال النبي: "لا يا فاطمة، هو أكبر منك". فقالت: "يا رسول الله، أعرف، ولكني كنت أداعبه".

عبدالله بن المبارك، رجل من التّابعين، كان يُجاهد سنة ويحج سنة. عندما ذهب ليحج، اشتاق إلى زوجته، فأرسل إليها رسالة مع رجل، يقول: "اشتقات روحي إلى روحك، فهل شعرت بها؟"

انظر إلى الكلام انظر إلى الحب!


كان النبي(ص)، جالساً في بيته بعدما توفيت السيدة خديجة بفترة كبيرة من الزمن، فطرق أحد الباب، فقال: "مَن"؟ فسمع امرأة تقول: "هل أدخل"؟ وعندما سمع النبي الصوت قال: "الله! الله! كأنه صوت خديجة، كأنه استئذان خديجة، اللهم اجعلها هالة". فكانت هالة بنت خويلد، أخت السيدة خديجة، فأكرمها النبي(ص)، إكراماً عظيماً. لقد اشتاق إلى السيدة خديجة.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t53968.html#post413546
(...قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ...) (آل عمران/ 31).
(لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ...) (الأحزاب/ 21). يا مَن تُحبّون النبي، لِمَ لا تُطبّقون حياة النبي الاجتماعية؟

السؤال الآن هو: لِمَ يضيع الحب؟ ألم يغرسه الله في قلوبنا؟ نعم. ولكن يضيع بالإهمال. أي شيء في الكون لا يُروَى يذبل ويموت، قاعدة بسيطة جداً. هناك قانون في علم الفيزياء يُسمّى قانون التحلل، وهو: أنّ أي شيء لا تهتم به وتصونه يصدأ ويتحلل وينتهي. إذا لم تهتم بسيارتك سوف تنتهي. إذا لم تهتم بجسدك سوف ينتهي. الحب كالشجرة، إذا رويتها تنمو وتكبر وتزهر، وإذا أهملتها تموت وتنتهي. الحب قبل الزواج يكون كبيراً، ومع الوقت يقل. كل واحد عنده رصيد من الحب يسحب الشخص الآخر منه، وعندما ينتهي هذا الرصيد لا يعود يحتمل أحد الآخر. لا يعود الرجل يحتمل من زوجته مشاجرة صغيرة كالتي كان يحتملها في الماضي، لأن الرصيد انتهى. لذلك، فالحب سلوك. لِمَ لا تضع رصيداً في بنك عواطف زوجتك؟ لِمَ لا تضعين رصيداً في بنك عواطف زوجك؟ بابتسامة، بعناق، بحنان.. إلخ، حتى إذا حدث خلاف أو مشاجرة تمرُّ على خير، لأنّ البنك مملوء بالأشياء الجميلة؟

يا كل زوج وزوجة.. هي فرصة الآن بعد أن تنتهوا من هذا المقال.
فرصة أن تصلّيا معاً، وتقرآ القرآن معاً، وتدعوا معاً. أن يُرجع الله الحب إلى قلبيكما. ادعُ أيها الزوج أن يؤلف الله بين قلبك وقلب زوجتك. أمسك بيد زوجتك، فالحب سلوك وأفعال وبذل. فكرة المشاعر الداخلية لا تنفع، يجب أن تروي الحب بالأفعال. قال الله: (وَجَعَل بينكم).. لم يقل جعل بينكم حب. الفرق هو أن الحب مشاعر داخلية، ولكن المودة سلوك. في اللغة العربية عندما تقول: "أنا أحب فلاناً"، أي أشعر في قلبي بحب تجاهه. أما إذا قلت: "أود فلاناً" فإنك تكون قد حوّلت الحُب إلى سلوك وتصرفات. إن ابتسم لك فهذا سلوك. ولذلك من أسماء الله الحسنَى "الودود" وليس "الحبيب"، لأن الله تبارك وتعالى "إذا أحب عبداً نادَى جبريل: يا جبريل إني أحب فلاناً فأحبه، فيحبه جبريل، فينادي جبريل في أهل السماء: إنّ الله يحب فلاناً فأحبّوه، ثم يوضع له القبول في الأرض". انظر إلى الفعل. لذلك، عندما تحدّث الله عن الزوجين لم يتحدث عن الحب. لماذا؟ لأن هناك ما هو أكبر، أن يتحول الحب إلى أفعال، الحب لا يكون حباً إلا اذا بذلت له.

في بعض الأحيان تكون سخي اليد، بخيل العواطف..
كان رسول الله جَواداً، وكان أجوَد ما يكون في رمضان، فهو كالريح المُرسَلة، ليس في المال فقط، ولكن في العاطفة أيضاً. والكلمة إلى المرأة حَسَنة، ساحرة كعصَا موسى، تَغير الكون معها. كفاك شحّاً في العواطف، لِمَ تجعلها تبحث عن العاطفة خارج البيت، عندما لا تجدها داخل البيت، ثم تلومها؟ لا تظلمها، وأظهر العاطفة. فهي امرأة، أي كتلة من العواطف. هناك أيضاً سيدات يجب أن يُظَهرن عاطفتهن. هناك آية في القرآن جاءت في وسط آيات تتحدث عن العلاقات الزوجية (..وَأُحْضِرَتِ الأنْفُسُ الشُّحَّ...) (النساء/ 128). ماذا تعني؟ إنَّ النفوس الشحيحة ستقف بين يدي الله يوم القيامة فيسألها، ويُحضَر الشحّ مُجسَّداً يوم القيامة، ليس شح المال فقط، بل شح الابتسامة والأيدي الحانية، كأنَّ الله يقول لك: أظهِر عاطفتك. أخلقت العواطف كي لا تظهر أم ليُعبّر عنها؟
جاء رجل إلى النبي، صلّى الله عليه وسلّم، فقال: "يا رسول الله إني أحب فلاناً". قال النبي، صلّى الله عليه وسلّم: "هل أخبرته؟". قال: "لا يا رسول الله". قال صلّى الله عليه وسلّم: "اذهبن فأخبره أنك تحبه".

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=413546
لا تخجل أن في داخلك هذه العاطفة. عبّر عنها، واحك عنها، وقلها.

حافظوا على بيوتكم حتى لا تنتشر المعاصي. حافظ على زوجتك حتى لا تلومها بعد ذلك وتحزن على ما حدث. ولكن أخشى أنَّ في هذا العصر، ومن كثرة شحّك بالعاطفة يحدث غير هذا. بالطبع، المرأة الأصيلة لا تفعل هذا، ولكن تضطر بعض النساء إلى أن تفعل هذا. وهذا ليس تبريراً على الإطلاق، وغير مقبول، ولكن يجب على الرجل أن ينتبه حتى لا يُصدَم بعد ذلك ويقول "مستحيل". لم تكن هذه المرأة التي تزوجتها! كيف حدث هذا؟".

لذلك، لا تبخل بالعاطفة، ليتك بعد هذا المقال، تُمسك بيد زوجتك.

*عمرو خالد



;g luhkd hgpEf










عرض البوم صور رحيل82   رد مع اقتباس

قديم 11-25-2010   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.17 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رحيل82 المنتدى : منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية
افتراضي

لذلك، لا تبخل بالعاطفة، ليتك بعد هذا المقال، تُمسك بيد زوجتك.
بارك الله فيكي غاليتي على موضوعك الرائع و هدفه الكبير للزوجين









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 11-25-2010   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رحيل82


البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 17469
المشاركات: 373 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 34

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رحيل82 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رحيل82 المنتدى : منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية
افتراضي

وفيك بارك الله عزيزتي
مشكورة على المرور









عرض البوم صور رحيل82   رد مع اقتباس
قديم 01-24-2011   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2011
العضوية: 21172
المشاركات: 10 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : 01-24-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
smalville غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رحيل82 المنتدى : منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية
افتراضي

شكرااااااااااالك اختي كما ىعزدتينا بمواضيعك القيمة

بارك الله فيك على الموضوع الرائع ما اجمل ما طرحت من معاني الحب الطاهرة من سيرة نبينا الكريم

صلى الله عليه وسلم









عرض البوم صور smalville   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الرسم على الخشب بالكاوية عابر سبيل ركن الأشغال اليدوية وفنون الرسم 20 07-10-2011 07:56 PM
مغارات نقا الخشب 3gp aboudhia ركن مليتيمديا المحمول 5 06-24-2011 04:50 PM
كيف تحول الحصة المدرسية إلى متعة Dzayerna منتدى الأساتذة و المعلمين 2 10-20-2010 09:52 PM
دروس في الحُب اميرة سلام المنتدى العام 3 05-09-2009 08:58 PM
فن الرسم...بالحرق على الخشب abbou32 منتدى فضــــــاء الصور 8 08-31-2008 11:16 PM


الساعة الآن 04:43 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302