العودة   منتديات صحابي > أقسام الاسـرة والـمجـتمع > منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية


منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية القسم مخصص للعلاقات الزوجية المهذبة و الثقافة الجنسية و لا يتضمن أى صور أو أى مواد مثيرة


الزواج: تعبد لله أم إشباع رغبة وإنجاب ولد

منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية


الزواج: تعبد لله أم إشباع رغبة وإنجاب ولد

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الخروج في الأعمال عن خطاب الشارع - كما يقول الإمام الشاطبي- يقضى بأنها غير مشروعة، وغير المشروع باطل. والزواج

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-17-2010   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رحيل82


البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 17469
المشاركات: 373 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 34

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رحيل82 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الخروج في الأعمال عن خطاب الشارع - كما يقول الإمام الشاطبي- يقضى بأنها غير مشروعة، وغير المشروع باطل. والزواج مأذون فيه شرعا. لكن القصد من الزواج بمعنى النية أو الإرادة يحتاج إلى وقفة. فإذا كانت نية المقدم على الزواج هي مجرد الهوى والشهوة من غير أن يلتفت إلى خطاب الشارع ( وهو أن يكون الزواج تعبدا لله، لأن الشرع إنما جاء بالتعبد، والمقصود من بعثة الأنبياء هو التعبد) ووافقت هذه النية وهى الهوى والشهوة الإذن الشرعي بحكم الاتفاق لا بحكم أن صاحبها يقصدها، كان هذا الزواج من الأعمال التي يقرها الشرع، حتى بهذه النية وهى الهوى والشهوة، لأنها وافقت أمر الشارع أو إذنه لما يترتب عليه المصلحة في الدنيا.



لكن الذي يفتقده هذا الزواج هنا هو نية الامتثال لقصد الشارع، فلا يترتب عليه الثواب في الآخرة لأن الأعمال بالنيات. يضاف إلى ذلك أن الأعمال التي يكون فيها الباعث هو الشهوة والهوى ووافقت قصد الشارع تبقى ببقاء حياة صاحبها، فإذا خرج من الدنيا، فنيت بفناء الدنيا. ولهذا يقول الله تعالى: ﴿ مَن كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الْآخِرَةِ نَزِدْ لَهُ فِي حَرْثِهِ وَمَن كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الدُّنْيَا نُؤتِهِ مِنْهَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِن نَّصِيبٍ ﴾ [الشورى: 20].



ولما سئل العلماء: هل الزواج من أعمال الآخرة أم من أعمال الدنيا وحظوظ النفس، أجابـــوا: "إن قصد به شيء من الطاعات، بأن قصد به الاقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم، أو تحصيل ولد صالح، أو إعفاف نفسه، وصيانة فرجه، وعينه وقلبه، ونحو ذلك، فهو من أعمال الآخرة ويثاب عليه، وإن لم يقصد به شيء من ذلك فهو مباح من أعمال الدنيا وحظوظ النفس، ولا ثواب فيه ولا إثم". ( فتاوى الإمام النووي ص 179 نقلا عن فتاوى موقع الإسلام سؤال وجواب السؤال رقم 8891).



يقول الإمام الغزالي: "أن الرجل إذا تزوج ونوى بذلك حصول الولد كان ذلك قربة يؤجر عليها من حسنت نيته، وذلك من وجوه:

الأول: موافقة محبة الله عز وجل في تحصيل الولد لإبقاء جنس الإنسان.

الثاني: طلب محبة الرسول صلى الله عليه وسلم تكثير من يباهى بهم الأنبياء والمرسلين والأمم يوم القيامة.

الثالث: طلب البركة، وكثرة الأجر ومغفرة الذنب بدعاء الولد الصالح له بعده. ( السؤال 12493، فتاوى موقع الإسلام سؤال وجواب).



المقصود هنا كما يشير علماء الشريعة: هو أن المصالح المجتلبة شرعا والمفاسد المستدفعة، إنما تعتبر من حيث تقام الحياة الدنيا للحياة الأخرى، لا من حيث أهواء النفس في جلب مصالحها العادية أو درء مفاسدها العادية.



وبمعنى آخر يمكن القول: إن للزواج قصدا أصليا، وهو التعبد لله تعالى. وقصدا تابعا: مثل قضاء الوطر وإنجاب الذرية والأنس بالزوج والتخلص من العزوبة...الخ: وهذا كله ليس مقصودا من الزواج شرعا كما أنه غير مقصود من العبادة، ولكن صاحبه يناله ويتحصل عليه. وكل تابع من هذه التوابع إما أن يكون خادما للقصد الأصلي وهو التعبد لله، وإما أن يكون غير خادم له.. فإن كان القصد التابع خادما للقصد الأصلي كانت بداية الزواج صحيحة، وقد قال تعالى في معرض المدح: ﴿ وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا[الفرقان: 74]. وذلك لما فيه من الثواب الجزيل في الآخرة.



وفى هذا يقول الإمام الغزالي: "كل ما كان سببا لبقاء البدن وفراغ القلب من مهمات البدن، فهو يعين على الدين، فمن كان قصده من الزواج تحصين دينه وتطييب قلب أهله، والتوصل به إلى ولد صالح يعبد الله تعالى ويكثر به أمة محمد صلى الله عليه وسلم كان مطيعا لله بزواجه هذا. أما إن كان القصد التابع غير خادم للقصد الأصلي كان القصد إلى الزواج ابتداء غير صحيح.



المشكلة هنا هو أن النية ليست داخلة تحت الاختيار: فإذا قال قائل نويت أن أتزوج لله، يقال له أن هذا ليس بنية، إنما هو حديث نفس، وحديث لسان وفكر، أو انتقال من خاطر إلى خاطر. والقصد أو النية بمعزل عن جميع ذلك لأن النية في حقيقتها:" انبعاث النفس، وتوجهها، وميلها إلى ما ظهر أن فيه غرضها إما عاجلا أو آجلاً.



والطريق إلى اكتساب توجه القلب إلى الشيء وميله إليه، إنما يكون باكتساب أسبابه: وهذا قد يقدر عليه صاحبه أو قد لا يقدر عليه. فالنفس تنبعث إلى الفعل إجابة للغرض الموافق للنفس الملائم لها. فإذا غلبت شهوة النكاح مثلا ولم يكن لصاحبها قصد أصلي في الولد دينا ودنيا، لا يمكن أن يجامع زوجته على نية الولد هذه ولكن على نية قضاء الشهوة، لأن النية ما هي إلا إجابة للباعث ولا باعث هنا إلا الشهوة، فكيف ينوى الولد من لم يغلب على قلبه إقامة سنة النكاح اتباعا لرسول الله صلى الله عليه وسلم.



وعلى من يريد اكتساب هذه النية: أن يقوى إيمانه بالشرع أولا، ويقوى إيمانه بعظم ثواب من سعى في تكثير أمة محمد صلى الله عليه وسلم، ويدفع عن نفسه كل ما يعوقه عن ذلك من تفكير في ثقل المؤونة، وطول التعب، وغير ذلك، فإذا فعل ذلك ربما انبعث من قلبه رغبة إلى تحصيل الولد للثواب، فتحركه تلك الرغبة، وتتحرك أعضاؤه لمباشرة العقد، فإذا انتهضت القدرة المحركة للسان بقبول العقد طاعة لهذا الباعث الغالب على القلب كان صاحبها هنا " ناوبا" وإن لم يكن كذلك، فما يقدره في نفسه ويردده في قلبه من قصد الولد إنما هو وسواس وهذيـــــان ( على حد قول الإمام الغزالي).

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t55478.html#post426908



ولهذا امتنع جماعة من السلف عن جملة من الطاعات لأنه لم تحضرهم نية. فابن سيرين لم يحضر جنازة الحسن البصري ولما سئل عن ذلك قال: ليس تحضرني نية، ولما مات حماد بن سليمان وكان أحد علماء الكوفة لم يحضر الإمام الثوري جنازته، ولما سؤل عن ذلك قال: لو كان لي نية لفعلت. ومن غلب على قلبه أمر الدين تيسر له في أكثر الأحوال إحضار النية للخيرات: بمعنى إن كان قلبه مائل بالجملة إلى أصل الخير، نجده يتعدى إلى التفاصيل غالبا، ومن مال قلبه إلى الدنيا وغلبت عليه الدنيا لم يتيسر له ذلك، بل لا يتيسر له في الفرائض إلا بجهد جهيد، وغالب ذلك أن يتذكر النار ويحذر نفسه عقابها، أو نعيم الجنة ويرغب نفسه منها، فربما تنبعث له بواعث ضعيفة، فيكون ثوابه بقدر رغبته ونيته.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=426908



خلاصة القول:

أنه لا بد لكل عمل من نية، فلا عمل لمن لا نية له، ولا أجر لمن لا حسبة له أي لا أجر لمن لا يحتسب ثواب عمله عند الله عز وجل، وكل عمل لا يراد به وجه الله لا ثمرة له في الدنيا ولا في الآخرة , ولا بد للعمل من أمرين كما يقول الإمام ابن القيم: أن يكون خالصا، بمعنى أن يقصد بالعمل في باطنه وجه الله تعالى، وأن يكون صوابا، فأفضل العمل أخلصه وأثوبه، فالعمل إذا كان خالصا ولم يكن صوابا لم يقبل، وإن كان صوابا ولم يكن خالصا لم يقبل، فالله تعالى لا يقبل من العمل إلا ما كان خالصا لوجهه، وابتغى به وجهه.



وقد استفضنا هنا في الحديث عن الأمر الأول وهو أن يكون الزواج خالصا، أما الأمر الثاني، وهو أن يكون صوابا، بمعنى أن يكون موافقا للسنـة،أمر يحتاج إلى تفصيل؛ لأن الزواج في أيامنا هذه أبعد ما يكون عن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم - إلا من رحم الله - ولهذا لا يحتاج الأمر إلى بحوث ودراسات لفهم أسباب تصدع الأسر، وارتفاع نسب الطلاق، وانحراف الأبناء.... الخ، فالزواج في أصله بناء، وأساس هذا البناء هو "تقوى الله ورضوانه"، فإذا كان هذا هو الأساس تماسك البناء واستقام، وإذا لم يكن هذا أساسه كان عرضة لعدم الاستقرار والانهيار. يقول تعالى: ﴿ أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَم مَّنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىَ شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِين ﴾.


الدكتور: أحمد إبراهيم خضر



hg.,h[: juf] ggi Hl Yafhu vyfm ,Yk[hf ,g]











التعديل الأخير تم بواسطة رحيل82 ; 12-18-2010 الساعة 02:18 PM
عرض البوم صور رحيل82   رد مع اقتباس

قديم 12-22-2010   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.17 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رحيل82 المنتدى : منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية
افتراضي

بارك الله فيكي غاليتي على الموضوع القيم و الرائع
شكرا جزيلا لمواضيعك الهادفة









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 12-23-2010   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رحيل82


البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 17469
المشاركات: 373 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 34

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رحيل82 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رحيل82 المنتدى : منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية
افتراضي

وفيك بارك الله عزيزتي
مشكورة على المرور









عرض البوم صور رحيل82   رد مع اقتباس
قديم 01-23-2011   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2011
العضوية: 21172
المشاركات: 10 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : 01-24-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
smalville غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رحيل82 المنتدى : منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية
افتراضي

بارك الله فيك على الموضوع المميز

شكرااااااااااااااااالك









عرض البوم صور smalville   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الخيانة : حب ام رغبة في المغامرة BOGOS منتدى عالم الشباب و الرومانسية { هو و هي} 8 04-14-2011 11:04 PM
أين تعتد المطلقة ثلاثا؟ عبد للرحمان منتدى ألـفتاوى الـشرعية 2 04-07-2011 02:37 PM
رغبة البكاء محمد الشفيع ملتــقي عشاق القلــم الخاص { بوح حصري } 8 12-07-2010 02:28 PM
خاصة بعبد الواحد لا احد يرد رجاءا اميرة سلام ركـــن الشعر الشعبي 9 11-03-2009 03:35 PM
ماذا فعل نقص المياه بعبد الواحد اميرة سلام منتدى فضــــــاء الصور 14 07-06-2009 04:24 PM


الساعة الآن 04:35 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302