العودة   منتديات صحابي > أقسام الشارع العربي و الدول > منتدى فلسطين في القلب


منتدى فلسطين في القلب خاص بالقضية الفلسطينية -مقالات -تاريخ -ارشيف -وثائق


::: ||•♥•وقفة مع التراث الفلسطيني•♥•||:::

منتدى فلسطين في القلب


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-24-2010   المشاركة رقم: 41 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى فلسطين في القلب
افتراضي






قصر هشام (أريحا)

يمثل قصر هشام نموذجاً للمعمار الأسلامي المبكر. فاطلالة هذا القصر الصحراوي الفخم تقع على بعد 3 كيلومترات من الطرف الشمالي لمدينة أريحا.



وقد كان المقر الريفي الشتوي للخليفة الأموي هشام بن عبدالملك (724 - 743)

عبارة عن مجمع من المباني الملكية ومساجد وحمامات وساحات محفوفة بالأشجار كما توجد أرضيات مبلطة بلوحات من الفسيفساء الرائعة

ومن بينها شجرة بالحجم الطبيعي من الفسيفساء التي تعتبر من أجمل اللوحات في العالم




: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t56017-5.html#post430388


ومن المعالم المشهورة الاقرب الاطار العام للفناء الذي يعكس الشكل السداسي الأضلاع أركان النجمة الأموية.

























عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 12-24-2010   المشاركة رقم: 42 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى فلسطين في القلب
افتراضي

من حكايات التراث الشعبي الفلسطيني


الصغير كبير والكبير صغير
(على لسان الآباء والأجداد)
بحث أ . تحسين يحيى أبو عاصي – غزة – فلسطين

طلب شاب من أبيه شيخ القبيلة أن يعلمه الرجولة، فقال له: اذهب يا ولدي بين القبائل وخالط الرجال؛ لتتعلم عندهم وعلى أيديهم الرجولة، ذهب الشاب إلى القبائل واختلط بالرجال، ولكنه لم يفهم المعنى الذي قصده والده الشيخ، فالتحق بقبيلة تشتهر بقطع الطرق على المارة والقوافل التجارية، وقوافل الحج لبيت الله الحرام، كما وجدها تشتهر بكل أنواع الفساد، من قتل وتخريب وبطش وإفساد، تعلم الشاب أفعالهم، وأصبح شريكا لهم في جرائمهم، وفي عنفوان أعمال الشاب، وجبروته وإفساده في الأرض، قابله رجل من تلك القبيلة سيئة الذكر؛ فقال له: ألست أنت ابن الشيخ فلان؟
قال بلى.
قال له: إن أباك شيخ عشيرة مشهود له بالكرامة والشرف والإباء، فكيف جئت إلى هنا؟ ومن الذي سمح لك بذلك؟.
قال الشاب: أرسلني أبي لكي أتعلم الرجولة.
قال له: عُد إلى أبيك وأخبره بأن الصغير صغير وإن كبر، والكبير كبير وإن صغر.
عاد الشاب إلى مضارب عشيرته، وأخبر والده بذلك.
جمع شيخ القبيلة عشيرته وقال لهم: إن ابني هذا يريد أن يتعلم الرجولة، وقد سافر إلى القبائل، وعاش بين الناس واختلط بالرجال، وإني أريد أن أسأله سؤالا واحدا، فإن أجابني عليه خلعت عباءتي إليه، وسلّمت له أمور العشيرة بأسرها.
اجتمعت العشيرة وسأل الشيخ ابنه: ما هي الرجولة يا ولدي؟.
قال الشاب: الرجولة أن تكن قويا يهابك الناس والجيران، وأن تجمع المال والغلمان، وأن تصطاد الحيتان والغزلان.
هزَّ شيخ القبيلة رأسه، وطلب من ابنه الأصغر أن يجيب عن السؤال ذاته فسأله: ما هي الرجولة يا ولدي؟.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t56017-5.html#post430389
أجاب ابنه الأصغر قائلا: الرجولة يا أبي هي: الصبر في الرخا والبلا، وتقوى الله في العلا والخلا، وحسن الخلق مع الله والملا.
خلع والده الشيخ الحكيم عباءته على ابنه الأصغر، وأصبح من لحظتها شيخا للعشيرة.......









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 12-24-2010   المشاركة رقم: 43 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى فلسطين في القلب
افتراضي

العرس في الخليل



لكل بلد من البلدان عاداته وتقاليده التي يتمسك بها على مر الازمان ومن هذه العادات الاعراس ..
و الاغاني الشعبيه هي جزء مهم في عادات الاعراس

العرس في الخليل :

العرس هو أحلى مناسبة في الوسط الشعبي الفلسطيني و أكثرها بَهجه سواء كان ذلك عل مستوى القرى أو المدينة . ففيه يعم الفرح على كل فرد من أفرادالأسرة ، مهما كبرت العائلة اتسع و الحي أو القرية بالإضافة إلى العرسين ، فالأم والأب يسعدان بنضج أبنائهما . و يبتهج الأطفال بمراقبة مراسيم و طقوس الاحتفال بهما . وفي هذه المناسبة يتاح لكل شخص في القرية أن يطلق العنان لعواطفه فيغني ويرقص ويتحرر من رتابة الحياة اليومية القاسية ، فالعرس في محافظة الخليل هو حقا "الفرح الشعبي العام " وزفاف حقيقي للعرسين.


وللزواج تقاليده الخاصة به في المجتمع الخليلي و الذي يتميز بطابعه المحافظ . و لا تختلف عادات الزواج وتقاليده كثيراً بين القرى و المدينة و لا حتى مع سائر مدن و قرى فلسطين .

و هنا كان من اللازم أن تجرى احتفالات النساء بشكل منفصل عن الرجال وتسير الأغنية الشعبية جنبا إلى جنب مع مراسيم العرس بشكل عام على النحوالتالي:

-الخطبة : وتشمل الاختيار للعروس و الُطلبة الغير رسمية و الُطلبة الرسمية وقد يشملها "عقد العقد" كما في القرية أو "كتب الكتاب " في المدينة وقد تجرى جميعهاضمن حفلة واحدة تسمى"الصَمدة".

و في حفلة الخطوبة تغني النساء أغنيات عديدة تشير إلى فرحة أهل العريس بالعروس ، ويلاحظ أن أغلب المُغنيات من أهل العريس ، و تركز هذه الأغاني على صفات العريسين كجمال العروس و وسامة العريس و حسبهما و نسبهما و مكانتهماالاقتصادية في القرية أو المدينة بالدرجة الأولى و بالتالي الاجتماعية.

وتقول نساء سعير :-

ما أخذناكِ (اسم العروس) ولا انقطعت فينــا
أخذناكِ بصيــت أبوكِ فـي البلـدزينّــا
ما أخذناكِ (اسم العروس) و لا قِلت بنـــاتِ
أخذناك بصيت أعمامـك في البلدباشـــاتِ


وكذلك تغني نساء حلحول :

لميـــن مصموده يا فلانــه-- لمــين مصموده ياغزالـــــــة
أبو البَرودة يــــــا فلانه-- أبــو الــَبرودة ياخَيــّــــه
عريسنا يــا أبو بَدله وجرافــه-- عروســتك من الحـارةاللفـــافـه
عريسنا يــا أبو بَدله بنيـــه -- عروســتك من الحـارةالقبليــــه
عريسنا يــا أبو بدله كويتيــه -- عروسـتك من الحـارةالغربــــيـه


و في ترقوميا :

هـــالمصمودة بنــــت شيخ العــرب -- هــالمصمودة بنــــــت شيخ العــرب
مـــــدت الصُفرة و المعالق ذهـــــب-- مـــدت الصُفرة و المعلقذهــــــــب
يـــــا صيت أهلها من مصر لحلــــب -- يــــا صيت أهلها من مصرلحلــــــب
هــــالمصمودة بنــــــت شيخ العُربان -- هــــالمصمودة بنــــت شيخ العُربــان
مـــــدت الصُفرة و المعالق ذهــــبان -- مـــــدت الصُفـرة والمعالـق ذهــبـان
يـــــا صيت أهلها من مصر لعُمــــان-- يــــا صيت أهلهـا من مصـرلعـُمـــان



الكســـوة :

وهي ما يشتريه العريس للعروس من ملابس ، كما يشتري لكل من ذوي أرحامه كخالاته و عماته و أخواته "هدم" أي ثوب لكل منهن و تحمل الى بيت العروس فيفترة الخطبة و الزفاف و قد تكون يوم الحناء في القرية أو الشمع في المدينة . وعندماتقترب النسوة من بيت العروس في موكب يهزج فيه النساء و تزغرد إحداهن :

آي هـــــا و افتحوا بــابالـــــدار
آي هـــــا و خلـــوا المهنــي يهنــا
آي هـــــا و أنا اليـــوم فرحانــــه
آي هـــــا و الحمد للـــه ياربــــي


الإحتفالات التي تسبق العرس:

و قد يصاحب هذه الإحتفالات غناء متفرق كالغناء عند الكسوة و العقد، و من الممكن ان تجري احتفالات تغني و ترقص فيها النساء عند كل زيارة يقوم بها أحدالجانبين للآخر.

إلا أن الإحتفالات الرئيسية بالعرس هي احتفالات الليالي السبع التي تسبق الزفاف. و جرت العادة أن يتم الزفاف و تبدأ هذه السهرات مساء الخميس أو الجمعةالتي تسبقها.

و تجري الإحتفالات لكلا الجنسين في مكانين منفصلين ، ففي حين يحتفل الرجال في ساحة سماوي أو مضافة أو ديوان، تحتفل النساء في بيت العريس أغلب هذه الليالي باستثناء ليلة الحناء في القرية و ليلة الشمع في المدينة في بيت أهل العروس .

و في أغلب الأحيان لا يشارك الرجال في المدينة و بخاصة كبار السن في الغناء أو الرقص أو الدبكة بل يكتفون بالجلوس و الحديث أو مشاهدة بعض الشباب الذين يمكنهم أن يغنوا و ينشدوا أرادوا ذلك وقد كانت سهرات الرجال لدى العديد من العائلات و بخاصة المتدينة و التي تتبع طرق صوفية ، هذا ينطبق على أغلب عائلات مدينة الخليل ، يحتفلون بغناء الموشحات الدينية و الأغاني ذات الطابع الديني .

ويرأس هذا الإحتفال الصوفي رئيس الصوفية في العائلة ، و قد يُحيونكذلك حلقات الذكر الصوفي كجزء من الإحتفال بالعرس عامة و بخاصةالعريس.

أمــــا في القرية فيلتف الرجال في ساحات البيادر ،فيغنون و يدبكون و قد يقوم شاعر شعبي بالغناء للحاضرين و"يشعر" لهم و يحي حفلتهم في "تعليلتهم " بالعديد من القصائد ذات الدلالات والمعاني العميقة و بمصاحبة الربابة .

و تبدأ سهرة الرجال بنشاطات الشباب المتمثلة بالدبكة، حتى إذا ما هدأ الجو جاء دور الشيوخ وكبار السن الذين يرقصون و يدبكون و يغنون الأغاني الشعبية التي يرددون نغماتها على صوت تصفيق الأيدي . و اشهر هذه الدبكات والرقصات "الدِحيّــــــة" التي تبرز فيها على قدرتهم على الصمود في هذا الجوالساخن وفي التراص الشديد على الأكتاف . ومن هذه الأُغنيات "السحجة" التي يغني الرجال فيها بصفين متقابلين يُغني صف ويرد عليه الصف الآخر .

ومثال على ذلك :

مسيك بالخير مسي لي عَأبو صالح-- رجال طيب وفي ميزان العقل راجح

ويرد عليه الصف المقابل:-

مسيك بالخير مسي لي عَ أبو محمود -- رجال طيب وفي بيت الكرم معمور

ويغني الرجال كذلك أغاني عديده أشهرها دلعونا و ظريف الطول و اللتان يمكن أن تغنيهما النساء كذلك ، ومنها ما يغنيه الرجال للعريس وهم فيطريقهم الى بيت العروس (الزفة).

ويسهر النساء ويرقصن داخل البيوت ويغنين أغاني متوارثه بمصاحبة التصفيق والطبلة.

و كان بعضهم وبخاصة الميسورين في المدينة يستضيفون في بعض الأحيان مطربة شعبية محترفة لتحي السهرات ، ويلاحظ في هذه الأغاني الاشارة بأهل العريس للزفاف وذكر مناقب العروسين و أهلهما

فتغني النسا ء في المدينة :

يــــا مـــال الشـام -- ويلا يــــامــالي

طـال المطـال يا حلوه تعــالي-- طـــال المطـــال طـــال وطـــول -- يوم يا لطـــيف ما كان على بـالي

يـــامـــال الشـــام علــى هواكي -- أحلى زمـــانقضـيتوه معــاكي

لميـــن هالدارالكبيرة و الفرح فيهـا كثـير -- هذي داركياأبو احسان ياريت عمرو طويل

لميـن هالصحن و العـــسلمــنه بسـيل -- هذي دارك يا أبو احسان وياريت عمروطويل



* *وتظل النساء تغني حتى تذكر أغلب أقارب العريس.


يارب يصير الفرح ونعلق البنور

ونفرح القلب اللي صارله زمان مكسور

يارب يصير الفرح ونبيض الليوان -- ونفرح القلب اللي صارله زمان حزنان


وتغني نساءترقوميا:

يالمونا يا حامل على امــــــه -- بيجو على بيوتنا اللي بحـــــبونا

يا تفاحنا يا حامل على امـــــه -- بيجو على فراحنااللي بحبـــونا



وقد كانت النساء في مدينة الخليل تتباهى بعذوبة صوتهن فتسعى كل منهن ان تغني منفردة و ترد عليهاصويحباتها و قراباتها فنجد ان كثير من النزاعات التقليدية تبرز في العديد من الأغنيات كنزاع الحماه و الكنه :



امو يا امو يخليلوا امو --سبع كناين تعبر على امو جابتلي بصل و ما باكل بصل --على شهر العسل لحقتني اموجابتلي فقوس و ما باكل فقوس --(حيه بسبع روس تقرصلي امو ) جابتلي فقوس و ما باكل فقوس --على العروس لحقتني امو:1005:


و تغني نساء ترقوميا :

خالد عريس و كل الناس تغنيلو -- خالد عريس و كل الناس تغنيلو

قو مي يا امو من قلبك زغريديلوا-- قو مي يا امو من قلبك زغريديلوا

أبو خالد لا تؤخذ على بالــــــــك-- العز عزك والنشامى قدامــــــــك

خيّ يا رائق لا تؤخذ علىبالك-- العز عزك و الصبايا قدامـــــــــــك

و أبو خالد يا كوم الذهبالأصفر-- و يا اللي بين الخلق و الناس بيتمختر


و نلاحظ هنا سعي المغنيات إلى إرضاء أقارب العريس ممنلم يتزوجوا إلى ان دورهم قريب فلا داع لأنيزعلوا.


كذلك تقلن :


دقـــه يا صبايــا دقـــه -- مرينا عن الميه الزرقه
عــازمنا يـــا اخي فــلان -- و مشينا دقـــه دقـــه
وين بدكوا يا ضيوف العيله-- عند أبو فلان تعليلــــه
وين بدكوا يا ضيوف المغفر -- عند أبو فلان العسكر


و تغني نساء نوبا :

على نوبا مرق عني و راحي -- كلهم شباب حمالينسلاحي
وسط الخليل مرق العريس -- كلهم شباب شرطه مع بوليسي


و من الأغنيات التي تغنى عندما ترقص أم العريس وأخواته في الساحة أو " الحويطه"

رن السيف عالدرج و زغرت أنا فلان قال يا يما اتجوزت أنا
رن السيف عالدرج و أناهايب فلان قال يا يما أنا خاطب
رن السيف عالدرج وسال الدم فلان قال يا يما و بيزول الهم
خوات العريس بلعبن بالسيف يا دار أبوهن مقعد للضيف
خوات العريس يلعبن عالخنجر يا دار أبوهن مقعد للعسكر
خوات العريس يلعبن عالخاتم يا دار أبوهن مقعد للحاكم
دقه و ارقصن يا (ترقوميات ,سعيريات،يطاويات،….الخ) ياخي فلان عالسرايافات



وتغني نساء سعير :

لا تبيع رجالك ياخي لاتبيع رجالك -- ترى الأعادي و سيه قدامك

خيـلنا مع خيـلك يـا شـبفلان -- خـيلنا مــع خيلـــك

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t56017-5.html#post430390

يـا مطلع القهوة بطرفردنيـــك -- يا شب فلان خيلنا مع خيلك

فـلان و اخوته ركبـين الــخـيل -- زغرديلهم يا أم فلان يااصيــــــله

و تشجع النساء الرجال في الدبكة في السهرة بقولهن :

وشين عال ذروه يا بنات -- سحجيوه حلـــــوه للشــــــباب

وشين عازبود يا بنات -- سحجيوه وطخ بارود للشباب

وشين عال حصة يا بنات -- سحجيوه و نص هل لشــــــباب


و تشتهر الكثير من الأغاني في هذه السهرات منها .

دلعونا :

و هي اشهر أغنية يتداولها الشعب الفلسطيني عموما و منه المجتمع الخليلي سواء في القرية أو المدينة . و تحتضن هذه ألاغيه آمال المعنيين و تفكيرهم و حبهم لوطنهم و مشاكلهم السياسية والاجتماعية .و يصاحب هذه الأغنية في سهرات الرجال الناي أو المجوز أو الربابة و عندالنساء الطبلة كذلك يمكن ان تُغنى جماعياً أو فرادى بحيث يؤديها ذو الموهبةالموسيقية و الحس المرهف و القدرة على الارتجال لحناً و نصاً و يمتلك ذاكرة قوية ،للحبيب و الوطن و منها :

على دلعونا على دلعونا -- نسم يا هوا الغربـــي الحـــنونا

على دلعونا على دلعونا -- فلسطين بلادي و أمي الحنونا

على دلعونا على دلعونا -- راحوا الحبايب مـــا و دعونـــا


في الخليل :

على دلعونا يا حابيبنا -- بطلنا ناخــــذ مـــن قرايــــبنا
على دلعونا يا مد لعينه -- صاروا يطلبوا في البنت ميه
و الله ما اخونك يا (اسم العائلة)-- لو حزازوني حزوزالليمونا
بيدي تفاحة و بيدو تفاحة -- وغمزتي بعينه وايشخلاقه
و اكشف عن الوجه و شوف الملاحه-- و أنا شريفة و اصلي مفهوما


و تمتد هذه الأغنية ( دلعونا) لتتحدث عن كل ما يرد في مجتمعها فمثلاً نجد في المقطع الأول الحنين إلى الوطن و في التي تليها الشوق للمحبوب و في البيت الخامس نجد انها تذكر ان كان العروسين قريبين أم لا ثم تتحدث في الذي يليه عن محاسن العروس و تذكر فيها اسم عائلتها ان كانت من المدينة و اسم قريتها ان كانت من قرية و البيت قبل الأخير كذلك تتحدث عن كونها من المدينة لا من القرية و هنا يبرزالصراع القديم بين القرية و المدينة.و في آخر بيت يؤكد على صفات العروس من حيث الجمال و الحسب و النسب الشريف.كما تشتهر السحجه و المقابلة في سهرات الرجال كذلكفي سهرات النساء فترحب كل منهن بالأخرى يشكل متقابل :

الله يــــمسيكوا
و الدنيا مسا و الله يمسيكوا
(ترد الجهة المقابلة)
الله يــمسيكوا -- و الدنيا مسا و الله يمسيكوا
نويت ع الفرح -- الله يمسيكوا
نويت ع الفرح -- الله يمسيكوا
الله يهنــــيكوا -- نويت ع الفرح -- الله يهنيكوا
الله يهـــــنيكوا -- نويت ع الفرح -- الله يهنيكوا
الله يصبحكوا -- نويت ع الفرح -- الله يفرحكوا


و من الأغاني المشهورة في القرية و المدينة في خليل الرحمن و حتى على مستوى فلسطين أغنية " يا ظريف الطول " و يغنيها كلا الجنسين في سهراتهم :

يا ظريف الطول يا حلو إنت -- يا عقد اللولو على صدرالبنت
يا ظريف الطول وقف تا قولك -- رايح على الغربة و بلدك احسنلك
يا ظريف الطول وين رايح تروح-- جرحت قلبي و عمقت الجروح
يا ظريف الطول يا حلو يا مربوع -- يا نازله للبير و احسب للطلوع



كذلك هناك أغنية على الرابعية التي تتحدث عن الصراع القوي الذي كانبين قيس و يمن و الذي استنفذ الكثير من الأموال و الأفراد و استمر إلى فترة طويلة. و اغلب التفسيرات للرابعية هي الاتجاه نحو قرى دورا و القرى المحاذية لها .


عالرابعية عالرابعية -- و الرايا بيضاء للخليليه ( اسم العائلة أوالقرية )
عالرابعية عالرابعبة -- و احصلوا يا العدا ما هي رديه
واسندوا البارود عَ العامود -- و اطلع يا أبو فلان بعزوه قوية
و اسندوا السلاح عَ المراح-- و اطلع يا أبو فلان بعزوه جراح


ليــــــــــلـــة الحنـــــــاء في القريـــــة


تعتبر ليلة الحناء في القرية و الشمع في المدينة هي أهم الليالي في السهرات ، و تسبق ليلة الزفاف بيوم واحد و تجري الاحتفالات في مكانين منفصلين للرجال و النساء. ففي حفل الرجال في العراء قريباً من بيت والد العريس أو المضافةأو ديوان العائلة . و يحيون العرس قائلين :


حنا يا حنا يا ورق النبات-- يا محلى الحنا على أيدين البنات
حنا يا حنا يا ورق السريس-- يا محلى الحنا في ايدين العريس
حنا يا حنا يا ورق الليمون -- يا محلى الحنا في ايدين المزيون


وكذلك:-

سبل عيونه و مدا يدوا يحيونه -- طفل صغير و كيف أهله يبيعونه

و كذلك يقولون اثناء حناالعريس:


يا فلان يا أبو حطه-- من وين صايده البطه
يا فلان يا أبو العقال -- من وين صايده الغزال


اما في سهرة النساء التي تتم في دار العروس حيث تتجمع صديقاتها وقريباتها لتودعها . وقد عرفت ليلة (الحناء) أغنيات شعبية حزينة تسمى (الترويده) تصور تشبث العروس بأهلها وبصديقاتها كما تصور حقيقة ارتباط الزوجة في الوسط الشعبيبأهلها اكثر من بيت زوجها ومضمون هذه الأغنيات:


1. عتاب الولد الذي اخرج ابنته من بيته.
قولوا لأبوي الله يخلي أولاده -- استعجل علي و أطلعني من بلاده


2. إحساس العروس بالغربة في بيتها الجديد
يا أهل الغربية طلوا على غريبتكم -- وان قصرت خيلكم شدّوا قروتكم


3. إحساس أمها و أخواتها و رفيقاتها بالحسرة بسبب فراق العروس:

يا فلانة يا إرفيقتنا يال عال العال لو درينا و --دعنــــاكي من زمــــــان
يا فلانة يا إرفيقتنا يا روح الروح لو درينا و دعناكي -- قبل ماانروح
يا فلانة يا ارفيقتنا يـا عزيـزة -- لو درينا و دعناكي قبل الجيزهي
يا فلانة يا ارفيقتنا يا روح النا -- لو درينا و دعناكي قبل الحنــــــى


4. الأغنيات التي تلي قدوم أهل العريس واللاتي يحضرن معهن الحناء يوزعونها على الحاضرات وتقوم إحداهن بحنى العروس فيغنين بفرحه تعبر عن فرحتهم بقربقدوم العروس لطرفهم وتعبرن عن شوق العريس لعروسه

و تقول نساء حلحول :

الليلة حنى العرايس يا سلام سلم -- فتحلك ورد الجناين يا فلان سلم
الليلة حنى العرايس يا لطيف الطف فتحلك وردالجناين -- يا فلان اقطف
الليلة حنى العرايس يـا بنــات فتحلك ورد الجناين يا-- فلان شمه


و كذلك يهنئن أمه و أخواته بهذه الحناء :

لشان أمه حبيت اهني و اغني لشان أمه
على كمو و ارش قناني العطر على كمو
لأخواته جيت أهنئ و اغني لأخواته
على بدلاته و ارش قناني العطر على بدلاته



و توظف الأغاني التقليدية لهذه الليلة كأغنية ظريف الطول مثلاً :

و الليلة غني يا ظريف الطول
و أبو العيون السود هل تقابلنا
هذي مليحة سلايلها على راسي


و تحالف عموماً ليلة الحناء لدى النساء في بيت العروس جو الفرح الذي يشيع احتفالات العرس الشعبي و تحمل في ثناياها طابع الحزن على فراق العروس .ليلة الشمع في المدينة تقابل ليلة الحناء في القرية


يـــــــــوم الزفـــــــاف


تكاد القرية بأكملها والعائلة و أصدقائها و جيرانها في المدينة ينشغلون بإجراءات يوم الزفاف نظراً لتعددالإجراءات و تشعبها . فمنذ الصباح الباكر تبدأ عملية إعداد وليمة العرس بذبح الذبائح و إعداد اللحم و طبخ الطعام . و يتعاون الرجال و النساء في إعداد الغداء واثناء وذلك قد يتسلون بالغناء أغنيات شعبيه تعبر عن كرم أهل البيت و إطعام الضيفالصفة البارز لدى أهالي الخليل مقر أبو الضيفان.

و قبيل الظهر يقوم الشبان بمساعدة العريس على الاستحمام و إلباسه ثيابه الجديدة المزينة بالورود و رشة بالعطور ، و عند خروج العريس من مكان الاستحمام يستقبله جمهور الشبان الذين ينتظرون تلك اللحظة في الخارج مازجين بصوت رجولي حماسي :

طلع الزيــن من الحمــام -- الله و اســــم الله علـــــــيه
و رشوا مــــن العطر عليه -- و كل ارجــــاله حواليــــــه


و قد يهيئ الرجال العريس نفسياً للمستقبل الذي ينتظره و دعوته إلى تحمل المسؤولية القادمة قائلين :

شن قليله شن قليله -- من هالليلة صـار لـه عيلـه
تهيأ يا تخت اتهيأ -- نوم الصبايــــاغيــّا
قليّ عقلي و تجوز -- و اجوزت مره زيــــنه
حبل الزين و جاب أولاد
صاروا يقولوا يا بابا-- بدنا حلاوة منفوشة


و بعد الغناء يذهب أهل العريس من نساء و رجال لإحضار العروس و فيبيت أهلها تبرز مشاهد عديدة أولها قدوم أهل العريس ليأخذوا عروسهم و تغني قريباتالعروس مناشدة أهلها و رجالها ان يتمسكوا بابنتهم و ان يخرجونها بعزه و ذلك بتنقيطها و إكرامها بالأموال و الهدايا .

و أربع خواتم في أيديها -- و الخير منك وبيجيهــا
و أربع خواتم في أصابعها-- و الخير منكو يتبعهــا



و تقول نساء حلحول :

يا ربي أبوي يحلف عليّ الليلة -- و أنا العزيزة أنام وسط العيله
يا ربي أبوي يحلف علي أبات -- و أنا العزيزة و أنام وسط أخواتي


و عند قدوم أهل العريس لأخذ العروس تغني النساء مؤكدة العلاقة الوثيقة التي سوف تربط العائلتين المتصاهرتين و على أسباب هذه المصاهرة و أهمها الأصل الجيد و الحسب و النسب .

نسايب نسايب ديروا بالكوا لينا -- ما دورنا على الزين على الأصل حطينا
نسايب نسايب ديروا بالكوا لــيّه -- ما دورنا على الزين دورنا على ألا صيله



كذلك يؤكد على حسبها و كرم العربي بقواهن :

ياجالب الزيت حطي الزيت في الجره -- هذي مليحة و سلايلها على راسي


و عندما تنزل العروس عن اللوج بمساعدة ولي أمرها و رجال عائلتها تغني النساء من أهل العريس انهم لم يقصروا في حق العروس و أهلها و لذا عليها انتكون فرحه بالانتقال لبيت
الزوجية قائلين :

تع اطلعي تع اطلعي مـــــن حالك-- و إحنا حطينا حقوق ابوكي وخالك
تع اطلعي تع اطلعي مــين يمـــــك -- و إحنا حطينا حقوق ابوكي وعمك
لا تحسبونا يا اجاويد من عد المال زلينا -- عدينا السبع تلاف وعنفيرنا عنفيرنا
لا تحسبونا يا اجاويد من عد المال عبسنا -- عدينا السبع تلاف و على الكراسي جلينا



و بعد خروج العروس من بيت أهلها يشكر المغنين أهل العروس قائلين :


يخلف على أبو فـلان -- يخلف عليه خلفـــــين
طلبنا النســــب منه -- أعطانا بناته الثنتـــين
يخلف عليكو كَــثّر الله خيركوا-- َلفينا البلد ما لاقينا غيركوا


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=430390

وفي الطريق تتسلى النساء بالغناء قائلات :

--على الجزيرة --على الجزيرة
--شدوا الرحال اليوم
--على الجزيرة
--حلوه و أميره --حلوه و أميره-- عروستك يا فلان --حلوه وأميره


و يستمرون في هذه الأغنية التي يتغنون فيها بالوطن ، و قد طورت كل منطقة من مناطق المحافظة أغنية خاصة بها و بأركانها . فتقول نساء حلحول :

على واد قبون شدوا الرحال اليوم -- حلوه و مزيونه عروستك يافلان*
على واد الزرقا شدوا الرحال اليوم-- على واد الزرقا يا ما حلى الملقى في ظلالك


و عندما تصلن الى بيت العرس و تنزل العروس اليها تغني لها النساء :

دحرج حب البامية يمـــة دحرج -- فلان* صاد الغاوية و روّح يضحك
دحرج حب البندوره يمه دحرج -- فلان صاد الغندورة و روّح يضحك



كذلك يباركن لأنفسهن بها و يتمنين لها البقاء بينهن من خلال انجابها للذكور في عائلتهم قائلات :


مـبروكة يـا عروس علـينا علـيـنا -- تبكري بالصبي يلعب حوالينا
مبروكة يا عروس على السلف و السلفة-- تبكري بالصبي و تكثريّ الخلفه



وبعد ان تجلس العروس قليلاً تنزل عن اللوج و تنتظر في غرفة بعيدةعن المدعوين لتنتظر العريس و قدومه يحضر العريس يزفه الشباب قائلين :

قال العريس يا ياما -- الدهر بيعود
و ارمي حملك على الله و انا القاعود قال العريس يا ياما -- الدهر ميال
و ارمي حملك على الله و انا الشيال


وبعد خروج الرجال او ايصالهم العريس الى منطقة النساء تخرج العروس وجهها مجلالا و مغطى بالطرحة و تحمل في يدها قران مزين بالورود و القماش ، و تبدأ تغني لها النساء ما يسمى "بالتجلايه" و قد يكون سبب هذه التسمية تجليل العروس على وجها او حتى اجلالاً للقران الكريم المقدس الذي تحمله العروس . وتغني النساء غناءً جماعياً حانياً يهدئ روع العروس التي تكون في حالة نفسيه صعبه و ذلك لقلة الاختلاط في المجتمع الخليلي و محافظته على تقاليده و عاداته و تمسكه بشعائره الدينية ، و قد نكون هذه المرة الاولى ستختلي بها هذه العروس برجل لم تكن تعرفه من قبل.
فيقلن :


يا ناس صلوا على محمد نقرأ و نصلي على الحبيب
بنت الأمارة لبست البدله من بيت أبوها لحرم الخليل
بنت الأمارة لبست البدله من بيت أبوها لبيت العريس



و يلاحظ هنا المرادفات اللغوية ذات الدلالات الدينية والاشارة للأماكن المقدسة (الحرم الابراهيمي)











عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 12-24-2010   المشاركة رقم: 44 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى فلسطين في القلب
افتراضي

من بيادر الخير وخصب الارض تشمخ السنابل وتتراقص على الهضاب وهي ترنو للشمس وتبتسم للندى مع كل صباح ، هكذا كانت السنابل كتبت بها فلاحتنا لتصبح مداداً فنسجت اثاثاً تحتاجه ينسجم من بيتها الطيني وها نحن نحدثكم عن هذه الصناعة .

صناعة القش هكذا يحلوا لنساء القرية تسميتها. تبدأ المراحل الأولى لهذه الصناعة صيفا حيث تجتمع النساء والفتيات على البيادر حيث تجمع أكوام محصول القمح وتبدأ بجمع وترتيب سيقان القمح بعد فصل السنابل عنها واختيار الجزء المناسب والأمثل لهذه الصناعة. ويكون الجزء المناسب من أسفل السنبلة إلى العقدة الأولى في الساق. وعادة ما يكون طول هذا الجزء حوالي 40 سم. وتجمع المرأة هذه الأجزاء على شكل ربطة (ظمة) وتستمر المرأة بهذه العملية حتى تجمع ما يكفي حاجتها لما ترغب في صناعته.

إلى جانب هذا النوع من القش تحتفظ المرآة بكمية من القش الخالي من السنابل ولكن دون تهذيب لاستخدامه في الصناعة أيضا وهو ما يطلق عليه (الحشوة).

تبدأ المرحلة الثانية من التصنيع بإعداد هذه المواد من أجل بدأ التصنيع وذلك بإحضار الأصباغ المعينة إذا أرادت أن تجعل من أدواتها أدوات مفرحة جميلة وتقوم أيضا بتليين القش وذلك بنقعه بالماء مدة كافية وكذلك القش المستخدم في الحشوة.

بعد ذلك تستعد النساء للبدء بعملية التصنيع وغالبا ما تكون في فصل الشتاء، حيث تجتمع النساء بشكل جماعات، في الغالب تحضر كل منهن أدواتها وموادها ويجلسن متحلقات يمارسن صناعتهن ويتبادلن الحديث في أمور القرية والناس.


1 - صناعة الأطباق
ويطلق عليها (الصواني) ومفردها صنية. وتبدأ عملية تصنيعها بأن تقوم المرأة بعقد مجموعة من القش قد لا تزيد على أربعة إلى خمسة، بدائرة قطرها 1سم-1.5سم ثم تبدأ بعد ذلك بثني القش حول هذه العقد بشكل دائري وهذا ما يسمى بدور الصنية، وتتم العملية بإحداث ثقب صغير بواسطة (المخرز) وإدخال القشة فيه ثم ثنيها بشكل دائري وبدوائر متراصة حتى تصل إلى النهاية فتضمها إلى الحشوة وتبدأ بالأخرى. وتقوم المرآة خلال الدربة والدراية بتلوين الأطباق حسب قدرتها ومهارتها مخرجة أشكالا هندسية جميلة. وتستمر العملية حتى يصبح الطبق بالحجم الذي تراه مناسبا، وقد يصل قطر الطبق إلى 70سم. وعند الانتهاء تقوم بعض النسوة بختم الطبق أي إنهاء تصنيعه بقطعة صغيرة من القماش تحفظ نهاية الدور الرئيسي للطبق بطول 4سم-6سم حتى يبقى متماسكا. ومن النساء من تزين الدور الأخير كاملا بالقماش فتقوم بتثبيت قطعة القماش عليه بواسطة الخيط والإبرة لتحافظ عليه من التلف لأطول مدة من الزمن.

ولا تنسى المرأة sأن تشكل في الدور الأخير من الطبق مثلثا صغيرا بارتفاع 3سم تقريبا ليستخدم (كعلاقة) للطبق على الحائط.

تستخدم الأطباق الكبيرة الملونة عادة لتقديم الطعام عليها للضيوف أو في المناسبات، ولكن المرأة تصنع أطباقا غير ملونة في الغالب وبحجم صغير قليلا كي تستخدم في البيت وبشكل دائم وتسمى الصواني.

أطباق من القـــش

2 - المهفه
وهي نوع من الأطباق ولكنها بحجم صغير إذ يبلغ قطرها من 20 إلى 22سم. ويثبت في الدور الأخير منها خيوط من الصوف بطول 5 - 6 سم لتساعد على تحريك الهواء عند استخدام المهفة لهذه الغاية. وتجتهد المرأة في تلوين هذه المهفة، كما تثبت في جهة منها مقبضا بشكل جميل لتمسك به عند استخدام المهفة.

وكثيرا ما تثبت في وسط المهفة مرآة صغيرة قطرها حوالي 7 سم تستخدمها المرأة عادة عندما تكتحل أو تتزين.

3 - القبعه
وتلفظ بضم القاف وتسكين الباء وفتح العين. وهي وعاء يستخدم لحفظ ونقل المحاصيل أو أي مواد أخرى وتصنع من القش.

تبدأ المرأة بصناعتها بنفس طريقة صناعة الطبق، وعندما تصل إلى الحجم المناسب تبدأ بتشكيل حافة جدار دائري لها. وتستمر ببناء الحافة الجدارية من القش حتى تصل إلى ارتفاع مناسب ثم تختم دور النهاية كما تفعل في الطبق. وغالبا ما يكون قطر القبعة 25سم تقريبا وارتفاعها 20سم. وأكثر القبع ما تصنع ملونة مزخرفة.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t56017-5.html#post430391



4 - الجونه
تصنع بنفس طريقة صنع القبعة ولكنها تمتاز بكبر حجمها وتتسع إلى حوالي 30-40كغم من القمح، وأكثر الجون ما تعمد المرأة إلى إحاطتها من الخارج بجلد الماعز أو البقر حفاظا عليها من التلف وكي تخدم أطول فترة زمنية ممكنة.

5 - الترويج
بكسر التاء، وهو بنفس مواصفات القبعة ولكنه بحجم صغير إذ يبلغ قطره 15 سم تقريبا وارتفاع جداره 7-10 سم ويستخدم كمكيال للدقيق، ويحمل فيه الدقيق المستخدم عند عملية إعداد الخبز في الطابون.

6 - القوطه
تصنع القوطة بطريقة تشبه إلى حد ما صناعة القبعة ولكن بفارق بسيط؛ إذ يكون ارتفاع الجدار عادة أكثر من قطر القوطة، وكذلك يصنع الجدار بشكل شبه كروي في الثلثين الأول والثاني من الجدار ثم يبدأ الجدار بالانحناء إلى الداخل ليشكل باب القوطة بحجم قد يصل إلى نصف طول قطر القوطة، ومن النساء من تجعل لها علاقة تصل في منتصفها إلى 10سم ارتفاعا من باب القوطة. وللقوطة استخدامات عديدة أهمها حفظ المواد الغذائية الخاصة كاللوز والفستق والحلوى الجافة والقطين والزبيب وغيرها. وتصنع غالبا من القش الملون.

7 - المعلاط أو القرطله
يصنع المعلاط من القش وكذلك من فروع الزيتون الرفيعة الخضراء الطرية ولكل استعمالاته الخاصة. ومعلاط القش صغير نسبيا ويستخدم لجمع ثمار التين أو بيض الدجاج وغيره. ويكون على شكل القبعة لكن جداره أقل ارتفاعا وله علاقة كبيرة أكبر من تلك التي تصنع للقوطة مثلا.


بقى القش مهمة من مهمات امنا الفلاّحه ، الله يرحمها ،
وبقت دارها من غير ما تعلم متحف فنون
ما بتلاقي ولابتشوف في بيتها الا كل أصيل ، ضارب في التاريخ ..
اطناب وجذور ، من قش وفخار وقحف الطابون
كله من صنع إيديها ، يا رب تسلم إيديها ، واللي ماتت بالجنه تجازيها ،
قديش بقى عقلها رغم البساطه كنز مصيون
بقى القش فن ومتاع ، أكيد بقت الزخرفه بسيطه ، بس بقى الها ارتباط ...
في الأرض والأنسان المطحون
الإنسان اللي عشق الأرض ، والأرض اللي عشقت عرقه ، واتحدت مية المطر ...
والعرق وجذر الزيتون
وبنوا عَ ها لأرض حضاره ، نزَّت في وجداننا ، جيل بعد جيل ،
قطره بعد قطره ، مثل مية لِعيون
إللي فجَّرَت الصخر الأصم ، واللي نبعت من التراب لِحّمَر، ولاَّ من الرمل لِصفر ،
واحه في الصحرا تعلن أنا هون
***
بقى الزرع لمّا يتكوم عَ البيادر ينتظر بقاياه تلتحق فيه عَ الحمير والجمال ،
بتلاقيه مرجود ومن الموارس مشحون
فرصه لصانعات الأبداع من القش ، يلقطن من سيقان السبل ....
حاجتهن ، لزوم أثاث الدار احتياطي ومخزون
وتلاقي حُزم ها لقش تلقطت وتجمعت وتربطت ، وانحطت عَ ظهور
الخوابي ، بعضها لبعض مقرون
ولمّا الغله تنضب في الخوابي ، والزيت ينخزن في الجرار ،
ويخف حليب ولبن الغنم ، وتنام العصاره في لغصون
بتفضى ست الدار للقش ونسيج القش ، قدام وجاق النار ،
وريحة البطاطا اللي زرها في الجمر مدفون
ويبلش الإبداع يتجلى من طبق تفرد عليه الخبز لِمّقمَر لمقحمش ..
لمحمر ومن جونة تجول فيها الزيتون
ولاّ تسرح فيها أيام القيظ قبل الفجر ، وتنتعها لخُنّاقها عنب وتين ،
عَ الندا قَطِر عَ السنون
***
بقت حاجات الدار من القش كثيره ، وغير الطبق والجونه بقت عنا القبعه ،
والقبعه جونه حجمها زغنون
والقفير اللي انحط فيه بيض الجاج ، سبحان يوم ما بقى الجاج مملي كل حاره ،
وزقاق وعلف للجحش والبغل الحرون
والقوطه ما بتفرق عن الجونه ، أختها بس الها غطا لنقل الأكل ،
تحجبه للخصوصيه عن لِعيون
والمهفه بتتربع في نصها مرآه زغيره ، منها الست بتطمأن على بصمات الزمن ،
اللي زحفت عَ وجهها المزيون
ومنها منظر جمالي ، وألوان القش تعانقت مع شراشيب الحرير مع لِمرآه ،
منظر أثير ، جماله مضمون
بقت المهفه عنوان حوّا في كل دار ، إن لاحت فرصه إطمأنت عَ جمالها ...
من خلالها ، بتأمر وبتمون
جمالها المقرون بعمرها اللي صار يمشي في عروقها ، وقديش ظايل قدامها ....
قبل ما مسحة ها لجمال تختفي ولها لوجه تخون
**
جونه ، طبق ، قبعه ، مهفه ، قوطه ، قفير ، عناوين زغيره لأنجازات ....
مرتبطه بالبركه والقمح والزيتون
مرتبطه بالفلاّح وحياة الفلاح ، اللي عاش على الإنتاج من الأرض ،
منها الرغيف والزيت ، ومنها فلقة الصابون
منها يوقد لطبخته ولكبارته ، ومنها أعشاب زاده وزوادته ،
ومنها للطب والعيا ، ويدق عَ الجرح طيون
بقى الفلاح منذور للأرض ، وها لقش بعد التقشيش بقى يدخل مراحل ،
قبل ما يصير فن مضمون
ينتقع في الميه ، وينغط بالصبغه ، أصباغ وألوان جذابه ، من كل .......

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=430391
منظر وشكل عَ الطبيعه لون
وتمسك الأيد اللي بتبدع ها لقش ، وتبلش تصنع إبداع راقي ،
ايخلي العقل قدامه مبهورمفتون
وقديش فلاحه ماتت وطواها الزمن ، بس ظل إبداعها وراها ...
شامخ عالي مثل السرو والزيزفون


..منقول..

صور القش الفلسطيني
























عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 12-24-2010   المشاركة رقم: 45 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى فلسطين في القلب
افتراضي

الخرز واستعمالاتها في تراثنا الشعبي

بقى الخرز جزء من اعتقاد شعبنا ، اللي حضارته وأساطيره ممتده ومسلعه ومفتته الصخر ومادّه في أعمق أعماقه جذور
وكل أمه عريقه توارثت أرضها حضارات الها تاريخ وضّاء استلهمت من الماضي صوّر وحكايات ، حقائق وخرافات ، أزمان وعصور
وتبقى شروشها اللي بتمتد مع الزمن قوة التاريخ اللي ممتصه من رِبّة الثقافه لِمخزنه بجزيئات ماضي الأمه وقاعدتها الصلبه والصخور
وللخرز ، زينه واعتقاد بقى وجه في هذيك الحياه ، تسكن النفس فيه وتهدا ، يبرِّد نار التوتر ، ويرتاح البال ، ويصير برد وسلام وينطفي التنور
وبقى الخرز أشكال وألوان ، غالبيته حجر كريم مقطوع من أجود حجار الأرض ، وقزازها البلوري ، ولكل حبه هدفها ودورها المنظور

بقت خرزة (استملك)بشكلها الكروي لِمدّحبّر ، وبلونها الرمادي والبني ، خرزه الحب والغرام والهيام ، تشحط الزلمه لمرته ، ويصير بهواها مأسور
إن لبستها لزّق في هواها ، وانرسن بحدها ، وانشوى بعواطفها ، وان أبعد عنها اكتأب وذلت نفسه وطب عليه الحزن وفارقه الفرح والسرور

وخرزة (أم الحلوق) للطب والدوا ، بتمنع إلتهابات الحلق ، وبنات الذنين ، وبتخلي الجسم تمام ، والبدن معدن ، وبتسلك لحاملها الزور
وخرزة (البزله) خرزه زغيره بس فعلها كبير ، لونها أحمر ، وفيها خطوط ، لوجع العنين ، بتنربط بشوشة الراس فوق العين ، تيظل فعلها مبصور
وخرزة (الحصر) مستطيله بيضا ، للبول ان انحصر ، بتسَلَّك مسالك العَيّان ، وبدفق البول من مخزنه من ما تتعلق فوق سرة هذاك المحصور
وخرزة(الحليب) برضه مستطيله ، بيضه شبيهه بخرزة الحصر ، تحملها الوالده جديد المرضعه اللي ابنها بحاجه لحليبها برقبتها تيصير حليبها مدرور
وبتتعلق لكل حلاّبه بدنا البركه من حليبها للنعجه وللعنزه ، وللبقره الخواره ، وجايز البدو يعلقوها للناقه تيروى من حليبها قاعودها الزغيور

وخرزة (الحننيش) لونها أسود مثل العربيد ، تنفر منها البواهش ، والحنيش عَ قوتة بصير قدامها مثل دوده المغيط اللي بزرطها العصفور
وخرزة (الحيه) مثل راس الحيه ، شكل ولون ، والها لسان وعيون ، لونها أبيض ، بتنحط بقدحيه وبنصب عليها حليب وبِرَّجع الملذوغ من لِقبور
وخرزة (الدم) طويله بتشبه العود الزغير ، مثل خط الدم ، لونها أحمر ، وجوّاها عروق دم ، لطعه بلطعه للنزيف ورعفة الدم من المنخور
وخرزة (الدمامل) ، أخته للدمل مخلق منطق. والخرزه (الزرقا) أشهر من التأويل ، للحسد ، والعين اللي بتطس الناس ، اللي يبلاها ربي بمسمار وخنجور
وخرزة (السكر) المعجزه مثل ما بقولوا ، بتمشي وبتوكل السكر والتراب ، برضه مثل خرزة الحيه للبواهش وبلاويها صيتها عالي ومشهور
وخرزة (السمال) قديش بقى صيتها عند امياتنا وستاتنا عالي ومجيد ، بتخلي الجوز يذوب بالعشق ويقربط بمرته وما يمل عشرتها عَ مدى الدهور
وخرزة (السمن والعسل) ، ما بتتخير عن خرزة السمال ، كلهن عيله مع مصالح النسوان ، اللي بخلين اتخنا بهلوان ينط حوالين مرته ويدور
وخرزة (الشبَّه) أختها لقطعة الشبَّه ، بس من حجر أبيض ، ثأثيرها الغرامي عالي ، بنضبع الزلمه في هواها ، وبصير شرشوبة خرج ولو ببقى جسور

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t56017-5.html#post430392

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=430392
وخرزة (الشقيقه) بتسوى طب العالم منه ليه ،بتداوي وجع الراس والصداع ،وما بتخلي الشعر يتشقق ، وبتوقي من بلاوي كثيرة ومحن وشرور
وخرزة (الصفار) ، لونها أصفر ، وشكلها شكل المراره قبل ما تفقع ، بتنحط بقدحيه وبنصب عليها حليب بقره صفره ، وبشربها الصفران سبع مرّات وكسور
وما بظل عنده صفار ولا يرقان ، بقوم مثل لحصان الجامح ، يسابق بميدان العمل ورا الفدان ، ولا كأنه اللي بقى قبل شوي مثل العُصْفُر بصبغته مصفور

وخرزة (لِعقال) إلها لحالها ميجنا وموال ، شبه عقال الراس ، فعلها في سحب صلاحيات الزلمه بتعقله وبتربطه بقيد وكلبشه بذيال مرته ذات الحسن الست بدور
وخرزة (العين) زرقا ، لكل إشي عزيز وغالي ، من اولاد وأملاك ، ومال وحلال ، كل اشي بوقع في نفوس الناس وبتمنوه الهم مش إلك ، وكل اشي مخفي ومنظور
وخرزة (الفاس) ، شبه الفاس ، نصله عريضه ونصله رفيعه لونها رمادي ، عدى عن جيبانها الحب للثنين ، بتطلق الضره وبخلالك قلب الحبيب الغالي الغندور
ولشدة فعلها قالوا( خرزة الفاس ، مطلقة بنات الناس) للضراير اللي بنزلن عَ النسوان ، ايهدن الدور ، ويخلين نهر المحبه بين العيله كدر ومعكور

وخرزة (القرقعه) ، من خرزات المحبه ، تأثيرها جبار للجوز النسونجي اللي بتسلبد للصبايا مثل الواوي ، تربصيه ربصة أعمى في زاويه محشور
وخرزة القبول يلبسها كل واحد عارف مقدار نفسه ، دمه زنخ ما بنزل من الكربال ، ما حدا طايق جنابه ، بلكي صار محتمل ومقبول من الحضور

وخرزة (القلب) شبه القلب لونها أحمر لرفة القلب ، ان صار يرف مثل جناح الفراشه ، وما انتظمت دقاته ، يشرب عليها اسبوع برجع القلب أسد هصور
وخرزة (الكبسه) مسطحه لونها أخضر مايل عَ السمره ، بتتحمم عليها اللي ما حبلت واللي العروس صباحية الدخله ، والنفاس من عيون القارحات وربات لِخدور
وخرزة (المراره) ، أختها لخرزة (الصفار) ، وخرزة (المحبه) وخواتها كثار ، وخرزة (النفس) و(النايخه) مثل الجمل ، للحب والمحبه ، وعينك ما تشوف الا النور
وهذا اللي بلغنا عن الخرز ، وجايز في أشكال وأصناف في وجدان شعبنا النابض بالأصاله والحضاره ، وشو بدنا نطول تنطول من ها لمحيطات ها لبحور..؟؟؟

تقرأ بلهجة أهل سنجل
العلومات الأساسية اقتبسناها من حارس التراث الفلسطيني الكبير الدكتور الراحل نمر سرحان رحمة الله تعالى عليه وجازاه الله خيرا ، لحفظ هذه الذاكرة الثرية ، ومن موسوعته القيمة (موسوعة الفلكلور الفلسطيني)









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 12-24-2010   المشاركة رقم: 46 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى فلسطين في القلب
افتراضي

التطريز الفلسطيني

التطريز الفلسطيني يعد من ارقى الا شغال اليدوية حيث يعتمد على الدقة والمهارة والصبر














وهذه صورة بسيطة لهذا العمل الراقي
























عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 12-24-2010   المشاركة رقم: 47 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى فلسطين في القلب
افتراضي

لأعراس الفلسطينية.. نكهة التراث رغم الاحتلال *


زمان الحرب طال بطول مده

وهذا إحنا ما بين جزر وبين مدا

مثل موج البحر أخذ وعطا

أبيات رددها أجدادنا الفلسطينيون في الزمن الجميل قبل النكبة واللجوء، البال الهادئ، كمن يرى العاصفة خلف الهدوء، والأسى بعد الفرح.

لكن الأمل لن ينقطع "مثل موج البحر أخذ وعطا" فيوم لك، ويوم عليك، وإن كان اليوم علينا فالغد لنا، والأمس أيضًا، ذلك الأمس نطل عليه، ننصت -رغم ضجيج الموت حولنا- لشدو أفراح الراحلين، نقطف زهرًا من حدائق تراثنا الشعبي المفعم بالأمل والفرح.

ولئن كان عروسنا اليوم يغتنم ساعتين يُرفع فيهما منع التجوال ليخطف عروسه مشيًا على الأقدام، أو بسيارة إسعاف -إن حالفه الحظ- لتزف إليه على وقع همس أغنيات خائفة ترددها بضع نسوة حوله على عجل قبل أن يكشفهم المحتلون متلبسين بالفرح الممنوع، فإن العرس في تراثنا كان أجمل يوم لم تخنقه حواجز الاحتلال ورصاصه وحصاره.

زغاريد الأعراس الفلسطينية

من عبق التراث!!

تميز العرس الفلسطيني بأغانيه الشعبية التي ينظمها ويلحنها شعراء القرية أو المدينة الفلسطينية، والتي تعكس الحالة النفسية لأهلها والعادات والتقاليد الاجتماعية، وهي الإرث الذي يتوارثه الأبناء عن الآباء بكلماته وألحانه.

وتشكل الأغاني الشعبية حلقة الوصل بين الماضي والحاضر، وتعلق المواطن الفلسطيني بأرضه، وحبه الشديد لقريته، وحرصه على حماية تراثها. وتحفظ هذه الأغاني شخصيته وعواطفه وهمومه باللهجة العامية المتداولة في كل قرية أو مدينة، وتمدح شباب هذه القرية ونسبها وحسن نباتها. وإن كانت بعض الأغاني تشترك فيها كافة المدن والقرى الفلسطينية مثل "الدلعونة يا ظريف الطول"، وكذلك "الهاهات والعتابا"، ولكل واحدة من هذه الأغاني موضع معين تقال فيه في الأعراس وفق مراحل الزفاف، ويصاحبها الدبكة الشامية على نغمات الشبانة (الناي)، ويقوم بأدائها مجموعة من الشبان والصبايا، ويكون على رأس هذه الفرقة اللويح الذي يحمل منديلاً مجدولاً يقود الفرقة وينظم حركاتها، ثم ينفرد اللويح بعد الانتهاء من مقطع "على دلعونا" عن المجموعة ويقوم بحركات رشيقة ملوحا بمنديله ومتجولا أمام الحلقة.


ابن العم زينة راسي

وتتجلى العادات والتقاليد الفلسطينية بشكل واضح في الأغاني الشعبية، حيث الحمية القبلية والعشائرية مسيطرة، وخاصة في القرى والمدن الفلسطينية قبل تهجيرها، بعض هذه القرى ما زالت متمسكة بهذه العادات حتى اليوم، مثل كراهية زواج البنت خارج القبيلة أو القرية لاعتبارات ذات صلة بوضع القبيلة أو العشيرة، فالبنت التي تتزوج خارج القبيلة في حاجة لأن يقوم أهلها بزيارتها في كل مناسبة وحمايتها من كل ضيم قد يقع عليها؛ لأن التركيبة الاجتماعية المغلقة تعتبرها مثل المرأة الغريبة وتعتبر أن أمر تأديبها يعود إلى أهلها وليس على زوجها، وكان الناس يخشون أن يصيب ابنتهم في الغربة أي سوء، كأن يعتدى عليها، وفي هذه الحالة تعود السمعة السيئة والفضيحة على مجموع القبيلة وليس على والد البنت وأخيها فحسب، ولذلك عززت العديد من الأغاني الشعبية زواج البنت داخل القبيلة حتى قيل: "غريبة ما غربها إلا الدراهم"، فالمعروف أن العريس الذي يتزوج من خارج قبيلته يدفع مهرًا أكبر؛ ولذلك تغني النساء عند الزواج بالغريبة بالدعوة بالموت على "العريس":

الغريب يا خدرج يا ريتو في الكفن يدرج

ابن عمي يا شعري!!
وفي مقابل الذم والشتم الذي يقع على خاطب الغريبة، تكال المدائح والأهازيج لخاطب ابنة العم، وتؤكد كاملة بصل (70 عامًا) مهجرة من الجورة "عسقلان" أن النسوة تشدو عندما تتزوج الفتاة بابن عمها بقولهن:



يا ابن العم يا شعري على ظهري

إن جاك الموت لارده على عمري

يا ابن العم يا ثوبي علي

إن جاك الموت لارده بيدي

يا ابن العم يا ثوب الحرير

لحطك بين جناحي وأطير

فابن العم في التراث الفلسطيني هو جزء من ابنة عمه مثلما يكون شعرها التي تتزين به أو ثوبها الذي يسترها، وكلا الزوجين يحافظان على سمعة العائلة وشرفها بخلاف الفتاة من خارج العائلة التي تعتبر جسمًا غريبًا، ولا يهتم أهل القريبة في حالة وقوع خطأ في سلوكها؛ لأنها ليست جزءاً من كيان العائلة وخطأها مردود على أهلها.



اخطب الأصيلة!!

"المال، الجمال، الحسب، الدين" لهذه الأسباب الأربع تنكح الفتاة، إلا الفتاة الفلسطينية في التراث الفلسطيني فإنها تنكح لحسبها ونسبها بغضّ النظر عن جمالها أو غناها، وتضيف بصل: "تغنى الفلسطينيون بنسب العروسة وأصالتها؛ لأنه المعيار الحقيقي للزواج وليس الجمال الذي أصبح معيار الزواج الحديث، فقالوا في أغانيهم الشعبية في زفة العريس:

هذي الأصيلة وبنت الأصايل

وهذي التي لا نقال عنها ولا جرى

ولا تعيّرت شبابها في المحاضر

ولا حد عيّرها ولا حد عابها

حيد ولا توخذ بنات النزايل
لا تؤخذ إلا البنت لو كانت الشمس أمها

والبدر أخوها والهلال ابن عمها

عماتها يا زين ما حدا مثلهن

وخالاتها يا زين مثل نجوم الزواهر

ولم تكتفِ الأغاني الفلسطينية بنسب الفتاة من والدها، بل وبحثوا عن نسبها من والدتها فقالوا: "ابحث عن خال لولدك"، كما نقّبوا عن أصل العريس وشجاعته:

عريسنا عنتر عبس عنتر عبس عريسنا

يا بنت يللي في السما طلي وشوفي في فعالنا

ورغم الحالة الاقتصادية السيئة التي كانت تعاني منها بعض القرى الفلسطينية، فإنهم لم يعيروا اهتمامًا للمال، بل إنهم يدفعون المال الكثير ليفوزوا بنسب أهلها فقالوا:
عدينا المال في فيّ التفاحة

نسبنا رجال وأخذنا الفلاحة

عدينا المال في فيّ الليمونة

نسبنا رجال وأخذنا المزيونة
خرزة زرقة

"خرزة زرقا ترد عنك العين" هكذا كان يعتقد الفلسطينيون أن الخرزة الزرقاء يمكن أن تمنع الحسد عن العروسين، وأكملت الحاجة بصل: "العديد من الأغاني الشعبية تحمل الأفكار التي كان يعتقد أهل القرية أنها يمكن أن تحمي العروسين مثل:

أويها اسم الله عليك واحدة والثانية تنتين

والثالثة خرزة زرقا ترد عنك العين

يا عبدة يا حبشية يا غصين البان

عريسنا بدو يطوف طقوا يا عدا

واحنا زرعنا القرفة آه يا القرفة

عريسنا بالزفة طقوا يا عدا

ولم تكن الخرزة الزرقاء وحدها موضع التبرك، فقد صاحب هذه الخرزة أو سبقها أمور أخرى، فمثلاً بعد الانتهاء من حفلة الزفاف تحضر والدة "العريس" الخميرة (قطعة عجين) تضم ورق ريحان وورد ليلصقها العروسان على مدخل بيتهما للتبرك بها وسط غناء ينم عن حمد الله بانتهاء ليلة الفرح بدون أحزان:

الحمد لله قد زال الهم الحمد لله

زرعنا قرنفل بالحر الحمد لله

قالوا عدانا ما بخضر الحمد لله

الحمد لله بنينا دار الحمد لله

الحمد لله انتلت عرسان الحمد لله

الفرح له والوداع لها !!

"للعروس الوداع ودموع الفراق، وللعريس الأغاني والفرح" هكذا فرق التراث الشعبي الفلسطيني بين العروسين، فأغنيات الفرح حكر للزوج "الرجل"، أما العروسة "المرأة" فلها كل أغنيات الوداع والدموع على الفراق، ويبقى بيت أهلها حزينًا حتى ليلة الحناء وتردد فيه أغان حزينة:

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t56017-5.html#post430394

صاحت رويدي رويدتها رويدتها

رفقات العروس تعالوا تانودعها

واحنا نودع وهي تسكب مدامعها

خيتا يا عروس لا تبكي وتبكيني

نزلت دموعك على خدك حرقتني

كما تعكس بعض هذه الأغنيات بوضوح حزن الأم ولوعتها لفراق ابنتها:

لا تطلعي من بويتي يا معدلتي

يا مركنة أذيال بيتي مع مصطبتي

لا تطلعي من بويتي غيرت حالي

لا تطلعي من بويتي والهوا غربي

يا طلعتك من بويتي غير حالي

بينما يقيم "العريس" ليالي "السامر" "التبايت" قبل أسبوع من ليلة زفافه في القرية وثلاث ليال في المدينة وتشارك فيها النسوة ورجال العائلة بينما تمنع العروس من حضورها ويقال فيها:

دير الميه ع السريس(مجرى المياه لري المزروعات) مبارك عرسك يا عريس

دير الميه ع الليمون مبارك عرسك يا مزيون

دير الميه ع التفاح مبارك عرسك يا فلاّح

ولئن أفلحنا بعرض بضعة زهرات من حدائق تراثنا الشعبي، فإن فيه الكثير مما لا يتسع المقام لذكره هنا، فلكل مناسبة فيه أغنية، بل وفي ثنايا المناسبة أكثر من أغنية، وليس هذا فحسب، وكل قرية ومدينة من فلسطين لها ما يميزها عن غيرها في أغانيها وأفراحها التي ما زال يتوارثها الأبناء عن الآباء رغم مرور أربعة وخمسين عامًا على النكبة وإجبار القرى والمدن الفلسطينية على هجرتها.

بقي العرس الفلسطيني بنكهته قبل النكبة رغم أنف الاحتلال، يحتفظ بأغانيه الشعبية، وتقاوم الأغاني الحديثة التي تحاول أن تمحو ملامح التراث الشعبي الفلسطيني من الأفراح الفلسطينية الحديثة...



بعض تقاليد العرس الفلسطيني وجهاز العروس قديما


اولا كان هذا هو زي كل من العريس والعروس




طبعا من عاداتنا حنة العروس بحيث تحني العروس يديها ورجليها ومن يريد الحناء يتحنى



وهاي الصورة بتبين زفة العروس وهي على الجمل والدبكة الشعبية ووليمة العرس حتى توصل بيت العريس





وهاي زفة العريس بعد ما خروجه من الحمام




أما زفة العريس فهي مصاحبة للدبكة الشعبية والاهازيج الوطنية





اما بالنسبة للغدا الفلسطيني في الاعراس فهو المنسف الفلسطيني وهو عبارة صنية كبيرة يوضع عليها خبز شراك مخبوز على الطابون
يوضع فوق الخبز الرز ثم قطع لحم الخاروف او العجل ويوضع راس الخروف او العجل على طبق المنسف ثم يسكب اللبن المطبوخ واللوز اوالصنوبر



: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=430394

كانت العروس تضع اثوابها وملابسها في صندوق مزين وعليه اطار نحاس جميل






أما مجوهراتها من الذهب والفضة فكانت تضعها ايضا في صندوق مطرز بتطريزات جميلة جدا




وهاي كمان علبة مجواهرات صغيرة لما بدها تزور اهلها او مناسبة عرس عند احد معارفها بتحطهم فيها












عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2011   المشاركة رقم: 48 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سوزان


البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 10306
المشاركات: 10,711 [+]
بمعدل : 3.55 يوميا
اخر زياره : 04-01-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 133

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سوزان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى فلسطين في القلب
افتراضي

برك الله فيك غاليتي موضوع قمة









عرض البوم صور سوزان   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2011   المشاركة رقم: 49 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى فلسطين في القلب
افتراضي

العفو
شكرا جزيلا لمروركم العطر









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
♥♥♥ امتحانات في اللغة الفرنسيّة للسّنة الخامسة ♥♥♥ اميرة سلام قسم السنة الخامسة ابتدائي 37 01-26-2011 01:07 AM
ْْ ♥ كلمــــهــ ♥ْْ ♥ بألوانـــ..! ♥ ْْ ♥ منوعــهــ !♥ ْْ ♥ ! غرام أطفال ! المنتدى العام 10 10-04-2010 08:13 PM
♥♥♥. ♥♥♥. كم اتمنـــــــــى ان اقول لكــــي يا زوجـــتي♥♥♥. ♥♥♥. Sami Captive منتدى عالم الشباب و الرومانسية { هو و هي} 35 10-04-2010 02:09 PM
♥♥♥♥نتائج مسابقة من اجل قلبي فلسطين♥♥♥♥ بنت الصحراء منتدى المسابقات الصيـفية الخاصة 2011 11 05-22-2010 05:08 PM
♥♥حصريـ آخر اصدار من عملاق التحميل ــاا ♥♥Internet Download Manager B-52 منتدى برامج الكمبيوتر العام 6 12-09-2009 08:00 PM


الساعة الآن 01:34 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302