العودة   منتديات صحابي > أقسام الاسـرة والـمجـتمع > منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية


منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية القسم مخصص للعلاقات الزوجية المهذبة و الثقافة الجنسية و لا يتضمن أى صور أو أى مواد مثيرة


بعد عشر سنوات زواج.. لم ينته الحب "حكاية من الحياة"

منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية


بعد عشر سنوات زواج.. لم ينته الحب "حكاية من الحياة"

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عدت إلى منزلي وقد أعدت زوجتي العشاء، أمسكت بيدها قائلا: لابد أن أخبرك بشيء هام؟.. جلست هادئة وهي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-18-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رحيل82


البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 17469
المشاركات: 373 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 34

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رحيل82 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بعد عشر سنوات زواج.. لم love_ring_heart_marriage.jpg

عدت إلى منزلي وقد أعدت زوجتي العشاء، أمسكت بيدها قائلا: لابد أن أخبرك بشيء هام؟.. جلست هادئة وهي تأكل ولاحظت حينها الجرح الغريب الذي في عينيها، فجأة شعرت بعدم قدرتي على الحديث.. ولكن كان علي إخبارها بما يجول في خاطري، قلت بكل هدوء: أنا أريد الطلاق.

لم تبد غاضبة مما قلت، ولكنها سألتني بهدوء: لماذا؟.
تجاهلت سؤالها، مما جعلها غاضبة للغاية، حتى إنها ألقت الملاعق أرضا وصرخت قائلة: أنت لست رجلا.
لم نتحدث إلى بعضنا البعض بعد ذلك، كانت زوجتي تنتحب وبشدة، كنت أعرف أنها تبحث عما حدث لزواجنا وكنت من جانبي لا أرى لها أي حل مرض، فأنا وبكل بساطة أصبحت أحب امرأة أخرى، أما هي فلم أعد أحبها، كل ما أصبحت أشعر به نحوها هو الشفقة.. فقط.

كان يراودني شعور عميق بالذنب ولا أعرف لماذا؟، ولذلك أسست وثيقة طلاق لها فيها المنزل بأكمله وسياراتنا وحوالي 30 % من الشركة التي أملكها، وعرضتها على زوجتي فحدقت فيها ثم قطعتها إربا، المرأة التي قضت معي أكثر من عشر سنوات من عمرها أصبحت الآن غريبة عني.. شعرت بالأسف نحو وقتها وطاقتها التي تضيعيها من أجل لا شيء، فالواقع الوحيد الذي لا يمكنني التراجع عنه الآن هو أنني أريد الطلاق.

خطة ذكية

في النهاية بكت زوجتي بشدة وبصوت عال، وهذا شيء متوقع، فالبكاء كان بالنسبة لي وسيلة جيدة للتعبير عن مشاعرها، ولكن فكرة الطلاق التي ظللت قلقا بسببها لأسابيع طويلة أصبحت الآن أكثر وضوحا من ذي قبل.

في صباح اليوم التالي أخبرتني زوجتي على شروط طلاقها، قالت إنها لا تريد أي شيء مني ولكنها تحتاج إلى شهر واحد فقط قبل الطلاق، وأخبرتني أننا سنحاول في هذا الشهر أن نعيش حياتنا بشكل طبيعي؛ والسبب في ذلك أن ابننا الوحيد لديه امتحانات في هذا الشهر، وهي لا تريد أن تزعجه بخبر طلاقنا.

وافقت على كل ما تقول، ولكنها طلبت شيئا آخر، أن أحملها كل يوم من حجرة النوم حتى باب الخروج خلال الشهر المتبقي في حياتنا!.. اعتقدت أنها أصيبت بالجنون، ولكن حتى أجعل آخر يوم بيننا محتملا وافقت على طلبها.
وأخبرت الفتاة التي كنت أنوي الزواج بها عن هذا الطلب الغريب من زوجتي؛ فضحكت بصوت عال وقالت بازدراء: لا يهمنا هذه الخدع الغريبة التي تحاول القيام بها لابد أن تواجه حقيقة واحدة وهي: الطلاق.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t57865.html#post445794

لم أقم أنا وزوجتي بأي علاقة حميمية منذ أن قررت الطلاق، لذلك عندما حملتها في يومنا الأول بدونا كأننا أحمقين، وصفق طفلي وراءنا قائلا: أبي يحمل أمي بذراعيه.
كلامه هذا أشعرني بالألم.. لكني أخذت زوجتي من حجرة النوم حتى حجرة الجلوس وظلت بين ذراعي لأكثر من عشرة أمتار، ثم أغمضت عينيها وقالت لي بصوت هادئ: لا تخبر ابننا عن طلاقنا، فأومأت برأسي موافقا وأنزلتها عند الباب الأمامي.

في اليوم الثاني كان الموضوع أسهل بكثير من أمس.. حملتها بين ذراعي وأنا لا أشعر بهراء محاولة أمس، وهي وضعت رأسها على كتفي، ولحظتها.. شممت عطر ملابسها، وأدركت لحظتها أنني لم أنظر جيدا إلى تلك المرأة، أدركت أنها لم تعد صغيرة كما كانت، كان هناك مجموعة من التجاعيد منتشرة على وجهها، ولون شعرها تحول إلى الرمادي.. لقد استهلكها هذا الزواج، ولمدة دقيقة كاملة تساءلت: ترى ما الذي فعلته لتلك المرأة؟.

وأدركت أني أحبها

في اليوم الرابع عندما تركتها أمام الباب، شعرت بعودة الألفة فيما بيننا.. نعم، هذه هي المرأة التي أعطتني من عمرها عشر سنوات كاملة، وفي اليوم الخامس والسادس ازدادت هذه الألفة بشدة.
لم أخبر المرأة الأخرى عما حدث بيننا؛ ولكن أصبح حمل زوجتي من الأمور المتيسرة جدا علي، وأيام الشهر تنقضي يوما وراء يوم.. وهنا قلت لنفسي: أعتقد أن عملي اليومي هو ما جعلني غريب عنها.

زوجتي كانت تختار ما ترتديه كل صباح، وحاولت مع عدة فساتين ولكنها لم تجد أي شيء مناسب لها؛ لأن وزنها أصبح يقل يوما بعد يوم، وهذا ما أدركته أنا، وربما يكون من الأسباب التي جعلت حملها أسهل علي.
وفجأة صدمني شعور غريب، زوجتي تحملت كل هذا الألم والمرارة وحدها، وفي لحظة غير متوقعة تقدمت نحوها ولمست رأسها حينها جاء طفلنا الوحيد وقال لي: لقد حان الوقت لتحمل أمي، فقد أصبح حملي لأمه جزءا أساسيا من حياته.

أشارت زوجتي لابننا كي يقترب منا واحتضنته بشده، نظرت بعيدا لأنني كنت خائفا أن أغير من قراري في اللحظة الأخيرة، ثم حملتها كما اعتدنا كل يوم من حجرة النوم حتى حجرة المعيشة إلى الصالة.. أحاطت يدها حول عنقي بكل هدوء وطبيعية وأنا ضممتها نحوي بشدة ولحظتها تذكرت يوم زفافنا.. فقدانها لوزنها جعلني حزين أكثر من اللازم.

وفي اليوم الأخير من الشهر الذي طلبته، عندما حملتها بين ذراعي كنت أتحرك كل خطوة بصعوبة، وكأني لا أريد هذه المسافات القليلة أن تنتهي؛ لذا فقد ضممتها بشدة وقلت لها: أعتذر لأنني لم أدرك كل هذه الألفة التي بيننا.

ذهبت إلى عملي وخرجت من السيارة دون غلق الباب، كنت خائفا من أن أي تأخير قد يجعلني أغير من رأيي.. ذهبت إلى مكتب المرأة الأخرى التي كنت أنوي الزواج بها وقلت: أعتذر ولكني ما عدت راغبا في الطلاق.

وضعت يدها على جبهتي وقالت مصدومة: هل أصابتك الحمى؟
حركت يدها من على جبهتي وقلت لها: أنا أعتذر ولكني أدركت اليوم أن الملل قد أصاب حياتنا الزوجية، وذلك لأني وإياها لم نهتم بقيمة التفاصيل التي في حياتنا، وليس لأنني لم أعد أحبها كما تصورت.. اليوم فقط أدركت أن يوم حملتها على يدي منذ زواجنا كان يجب ألا يفرقني عنها غير الموت.
بدت من كنت أظنها حبيبتي مصدومة مما سمعت، وصفعتني على وجهي صفعة قوية، ثم جلست على المكتب وانهمرت في البكاء، تركتها سريعا ثم قدت سيارتي إلى محل للزهور، وطلبت من البائعة باقة من الزهور، سألتني ما الذي أود كتابته على البطاقة؟.. ابتسمت وقلت: سأظل أحملك دائما حتى يفرق بيننا الموت.

تفاصيل صغيرة اسمها الحب

في المساء، عدت إلى منزلي والزهور في يدي وابتسامة رائعة على وجهي، قفزت على درجات السلم، وفتحت باب حجرتي لأجد زوجتي في سريرها وقد أخذها الموت مني قبل أن أطلب المغفرة.

كانت زوجتي تحارب "السرطان" لشهور كاملة، وأنا كنت مشغولا مع امرأة أخرى، ولم ألحظ ذلك، أظن أنها كانت تعلم أن وقت وفاتها قد اقترب، ولكنها أرادت أن تحمي ابنها من الآثار السلبية التي قد تحدث له بسبب الطلاق، وفي النهاية أنا في عيون ابني مجرد "زوج محب".

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=445794

التفاصيل الصغيرة في حياتنا هي التي حقا تهم ولابد أن نعتني بها، فهي ليست المنزل الذي نملكه، ولا حتى السيارة، أو الأموال التي جمعناها في البنوك، كلها عبارة عن البيئة التي نعيش فيها، ولكنها لا تحمل سببا حقيقيا للسعادة.

حاول أن تجد وقتا لتكون صديق شريكك في الحياة، وحاول بناء تلك الأشياء البسيطة التي تؤدي إلى زيادة الألفة والعشق بينكما، فقط حاول أن تعيش حياة زوجية سعيدة، واعلم أن كثيرا من الأشياء التي فشلت في تحقيقها هو أنك كنت قريبا جدا من النجاح، ولكنك فقط استسلمت!.

هذه قصة واقعية يحكي فيها الزوج عن زوجة محبة حاولت أن تحافظ على صورة زوجها لدى طفلها الوحيد حتى آخر لحظة من عمرها.. الزوج تعلم الدرس ولكن الأوان كان قد فات ورحلت الزوجة إلى خالقها.





fu] uav sk,hj .,h[>> gl dkji hgpf "p;hdm lk hgpdhm"










عرض البوم صور رحيل82   رد مع اقتباس

قديم 01-18-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رحيل82 المنتدى : منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية
افتراضي

قصة جميلة جدا و رائعة اختي

المهم فعلا كيف نستخدم ذكائنا لاصلاح حياتنا


مشكورة اختي على الطرح القيم










عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 01-18-2011   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية touta


البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 5100
المشاركات: 5,050 [+]
بمعدل : 1.59 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 56

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
touta غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رحيل82 المنتدى : منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية
افتراضي

مشكوووووووووووووورة على القصة الرائعة
مشكووووووووووورة على الموضوع









عرض البوم صور touta   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور عائلة كريم زياني """""""""روعة """"""""""""""""" نسرين 09 ركن صور الأفــناك 45 07-18-2011 04:27 PM
""""" اضحــــــــــــــــك وزيد اضحـــــــــــــــــــــــــــــك""""""""""" star dz منتدى النكت 13 06-29-2011 04:59 PM
اجمل دمعة """""""""في الوجود IMEN_25 المنتدى العام 5 08-21-2010 02:15 PM
"يا جزائر يا حكاية" PeaCe_4algeria منتدى أخبار الجزائر [ DJAZAIRNEWS ] 9 06-23-2008 06:08 PM
سنوات الضياع" دراما اجتماعية تختلط فيها هواجس الحب والانتقام ::صور حصرية ج 2 star dz منتدى أرشيف المواضيع المخالفة و المكرره 2 03-21-2008 11:34 PM


الساعة الآن 06:18 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302