العودة   منتديات صحابي > أقسام الأدب والشعر > منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول } > ركــن الشعر العربي الفصيح



مـــــــــــي زيــــــادة -شاعرة فلسطينية

ركــن الشعر العربي الفصيح


مـــــــــــي زيــــــادة -شاعرة فلسطينية

مـيّ زيــــادة (1886-1941 م) *************** حياتـــها: ولدت ماري ابنة إلياس زيادة في الناصرة بفلسطين، حيث كان أبوها اللبناني الأصل يدرّس في أحد المعاهد الحكومية. وعندما بلغت الرابعة عشرة من عمرها

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-10-2007   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية اللامنتمي


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 615
المشاركات: 10,663 [+]
بمعدل : 2.81 يوميا
اخر زياره : 02-25-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 27

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
اللامنتمي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ركــن الشعر العربي الفصيح
مـيّ زيــــادة
(1886-1941 م)
***************
حياتـــها:
ولدت ماري ابنة إلياس زيادة في الناصرة بفلسطين، حيث كان أبوها اللبناني الأصل يدرّس في أحد المعاهد الحكومية. وعندما بلغت الرابعة عشرة من عمرها انتقل بها ذووها إلى لبنان. وأدخلت مدرسة الراهبات في عينطورة
وقد عرفت حينها بميلها الشديد إلى العزلة وبنزعتها الرومنطقية الحادة. وفي عام 1904 انتقلت إلى مصر، حيث تولّى والدها إدارة مجلة المحروسة.1 "بعدها بدأت تكتب في جريدة المحروسة ومجلة الزهور". 2

أتقنت مي تسع لغات أوروبية فهماً وكتابةً؛ منها الفرنسية والإنكليزية والألمانية والأسبانية والإيطالية واليونانية الحديثة. ولكن لم يكن ذلك ليصرفها عن تقدير وطنها، ووعي تاريخه، وعشّق طبيعته، ومعرفة ومصافاة رجاله من ذوي العلم والأدب، والثقة الراسخة بمستقبله والاهتمام الصادق لمصالحه الاجتماعية وثروته الأدبية. حتى أصبحت هذه الأمور موضوع كتاباتها وتحريضاتها، ووهبت له ما تملك من ذكاء وعاطفة واندفاع صادق. واتسعت تلك العاطفة الوطنية لتشمل الشرق على اختلاف نزعاته الدينية والوطنية، وارتقت إلى العاطفة الإنسانيّة الشاملة.



أعمالها:



أصدرت أول كتاب لها عام 1910 بالغة الفرنسية باسم "أزهار حلم" تحت اسم إيزيس كوبيار المستعار. كتبت كتباً أخرى بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى منها: باحثة البادية، وظلمات وأشعة،وبين المد والجزر، والصحائف، وكلمات وإشارات، وسوانح فتاة .



بعض هذه الكتب كانت مطبوعة مثل:



- أزهار حلم: شعر بالغة الفرنسية.



- باحثة البادية: وضعته ميّ سنة 1920، ودرست فيه شخصيّة ملك حفني ناصف ونظريّتها الاجتماعيّة، وعلّقت على تلك النظريّة تعليقات جريئة وصريحة كان لها أبعد الأصداء في دنيا العرب وفي تطوير حالة المرأة العربيّة.



- كلمات وإشارات: مجموعة من الخطب الاجتماعيّة طُبعت سنة 1922 وقد عالجت ميّ في بعض تلك الخطب حالة البؤس والشقاء التي يتخبّط فيها اليتيم والفقير، ودعت إلى مساعدتهما مساعدة فعّالة.



- سوانِح فتاة: مجموعة من النظريّات والآراء جُمعت بناءً على اقتراحٍ من الأديب ولي الدين يكن، ونُشرت سنة 1922.



- المساواة: معالجة لقضيّة الطّبقيّة الاجتماعية. كتاب فريد في نوعه في اللغة العربيّة، بحثت فيه الطبقات الاجتماعيّة وكيفيّة نشوئها، ثم عرضت لحلول المشكلة عرضاً حافلاً بالدقّة وعمق النظر.



- الصحائف: ظهر هذا الكتاب سنة 1924 وفيه مقدّمة تنطوي على نظرة قيّمة في النقد الأدبي، وقسمان: قسم لصحائف بعض الأشخاص، وقسم لرحلات السندباد البحريّ.



- بين الجزر والمدّ، وظلمات وأشعة: في الكتابين مقالات أدبيَّة وفنيّة وشعريّة.



وبعضها منقول مثل "ابتسامات ودموع" (عن الألمانية 1911)، و"الحب في العذاب"



(عن الإنكليزية 1925)، و"رجوع الموجة" (عن الفرنسية 1925). 4



كان بيتها منتدى علم وأدب تعقد مجالسه كل ثلاثاء من كل أسبوع،كان يتنافس في التردّد عليه والانضمام إلى صفوفه الزعماء والأدباء والشعراء ورجال الفكر والسياسة.



- من الذين كانوا يترددون على مجلسها:



(لطفي السيد وإسماعيل صبري باشا ، وطه حسين وخليل مطران، ومصطفى صادق الرافعي وغيرهم). 5



مما قيل عنها:



قال مصطفى عبد الرزاق :



"أديبة جيل، كتبت في الجرائد والمجلات، وألفت الكتب والرسائل، وألفت الخطب والمحاضرات، وجاش صدرها بالشعر أحياناً، وكانت نصيرة ممتازة للأدب، تعقد للأدباء في دارها مجلساً أسبوعياً، لا لغو فيه ولا تأثيم، ولكن حديث مفيد وسمر حلو وحوار تتبادل فيه الآراء، في غير جدل ولا مراء".



وفي مجلسها يقول إسماعيل صبري باشا:



"إن لم أمتع بمّي ناظري غداً أنكرت صبحك يا يوم الثلاثاء".



بعض من كتب كتبا عن ميّ زيادة :



1) "ميّ في حياتها المضطربة" لجميل جبر.



2) "حياة ميّ" لمحمد عبد الغني حسن.



3) "محاضرات عن ميّ مع رائدات النهضة النسائية الحديثة ، للدكتور منصور فهمي ". 6



وفاتها:


مات أبوها وبعده أمها. ثم توفي جبران خليل جبران الأديب الكاتب، فكانت الفاجعة كبيرة، وذلك لأنهما كانا متحابين على الرغم من أنهما لم يلتقيا، إلا أنهما كانا يتبادلان الرسائل. فشعرت بالوحدة، وغلبها الحزن فاعتزلت الناس، وانقطعت عن الكتابة والتأليف، وتغلبت عليها "الوساوس"، فمرضت سنة 1936 وظلت في اضطراب عقلي نحو عامين، وتعافت إلا أنه عاودها المرض مما أدى إلى وفاتها في مستشفى المعادي، ودفنت في القاهرة في 19 تشرين الأول من سنة 1941. 7



ميّ الكاتبة الاجتماعية:




كانت ميّ بنت الشرق العربيّ المخلصة لبلادها وأبنائه، تطمح لهذا الشرق أن يواكب التطور الحضاري من غير أن يؤثر ذلك في شخصيته الشرقية. وفيما يلي بعض مما قامت به في سبيل ذلك...والذي كان سلاحها فيه عقل مفكِّر وإرادة صلبة،وأسلوب في الكلام رصين وساحر.



1- ميّ والمرأة:



كانت ميّ تؤيد المرأة وتطالب بحقوقها، فقد انضمت إلى الحركة النسائية التي كانت ترأسها هدى شعراوي، وكذلك اشتركت في الاجتماعات التي كانت تعقدها في الجامعة المصرية القديمة. وكتبت ميّ عن شهيرات النساء في عصرها مثل باحثة البادية وعائشة التيمورية. وطالبت بإنصاف المرأة؛ إلى جانب ذلك طالبت المرأة أن تتحرّ، على أن لا تخرج عن حدود المعقول والمقبول، بل يكون تحررها على أساس العلم والتحفظ. وترى ميّ أن يكون موقف المرأة من الرجل، والرجل من المرأة موقف انسجام مع الطبيعة والنفسيّة، في غير تطرف ولا تفريط. 8

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t587.html#post2918



2- ميّ والحُكم:



عالجت ميّ زيادة موضوع الحكم في كتابها "المساواة" نثرت آراءها هنا وهناك من شتّى أبحاثها. ودعماَ لموقفها في كتابها فقد استعرضت الأنواع المختلفة من التيارات والنظريات مثل الطبقيّة والأرستقراطية والعبودية وغيرها.



فمثلاَ عن العبودية والرّق استعرضت مراحلها عبر التاريخ، وبينت العوامل التي عملت على إلغاء ضروب العبوديّة وتدعيم قواعد التحرير؛ وهي ترى أن هذه العبودية ما زالت تلاحق الإنسانية بصورٍ مختلفة وأساليب شتّى. 9



3- ميّ الخطيبة:



قالت جوليا دمشقيّة: "لم أرَ في حياتي خطيباَ اشرأبّت إليه الأعناق، وشخصت إليه الأحداق كميّ، فكانت، وهي تخطب، كأنَّ أجفان سامعيها مشدودة إليها بالأهداب، وما ذلك إلا لأنّه اجتمع في الخطيبة أهم مقومات الخطابة".



وهذه المقومات التي تشير إليها الكاتبة هي : سلامة الذوق، ومراعاة مقتضى الحال، ورخامة الصوت وطاقته الانسيابية الفريدة وغيرها من المقومات التي تميزت بها ميّ. 10



شخصيتها:



مما قالته في وصف نفسها في رسالة بعثتها إلى جوليا طعمة دمشقيّة:



"أصحيح أنك لم تهتدي بعد إلى صورتي، فهاكِهَا: استحضري فتاة سمراء كالبنّ أو كالتّمر الهنديّ، كما يقول الشعراء، أو كالمِسك كما يقول متّيم العامريّة، وضعي عليها طابعاً سديميٍّا من وجد وشوق وذهول وجوع فكريّ لا يكتفي، وعطش روحي لا يرتوي، يرافق ذلك جميعاً استعداد كبير للطرب والسرّور، واستعداد أكبر للشجن والألم- وهذا هو الغالب دوماً- وأطلقي على هذا المجموع ميّ..."



كانت ميّ ذات علم واسع إلى جانب العذوبة والإحساس العميق المرهف الذي كانت تتصف به فقد عرفت بشخصية المعرفة والطموح الفكري والفني. 11



وأيضاً اتصفت بالجرأة الأدبية والاعتداد بالنفس والثقة بالذات، وكانت المرأة التي تحاول الهيمنة على مجتمعها لتخرجه من تخلفه وضيق آفاقه، وتنطلق به في عالم الرّقي.



وعلى الرغم كل هذه الصفات الإيجابية التي كانت تتصف بها إلا أنها كانت حزينة. ولكنها لا تظهر ألمها إلا لنفسها، وفي ذلك قالت: " احرصي على جرحِ قلبكِ أيتها الفتاة... قلت أخبريني ما بكِ؟ قالت: يحزنني الربيع. يحزنني أن أرى مواكبه الجميلة تسير في الفضاء فلا يراها البشر إلا من كوى* ضيّقه نُقبت في الجدران الحديدية". 12

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=2918



منقول


lJJJJJJJJJJJd .dJJJJJJh]m -ahuvm tgs'dkdm











التعديل الأخير تم بواسطة اللامنتمي ; 08-10-2007 الساعة 04:59 PM
عرض البوم صور اللامنتمي   رد مع اقتباس

قديم 08-11-2007   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية خولة


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 24
المشاركات: 665 [+]
بمعدل : 0.18 يوميا
اخر زياره : 12-18-2010 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
خولة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اللامنتمي المنتدى : ركــن الشعر العربي الفصيح
افتراضي

كانت و مازالت شخصية فريدة من نوعها و رائدة من رواد الأدب العربي النسوي

شكراً اللامنتمي









عرض البوم صور خولة   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2007   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية منيرة


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 6
المشاركات: 768 [+]
بمعدل : 0.20 يوميا
اخر زياره : 01-20-2010 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 13

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
منيرة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اللامنتمي المنتدى : ركــن الشعر العربي الفصيح
افتراضي

أقفر البيت اين ناديك يا "ميٌ" اليه الوفـود يختلفونا
صفوة المشرفين نبلا و فضلا في ذراك الرحيب يعتمرونا
و تصيب القاوب وهي غراث من ثمار العقول مايشتهينا

أين ذاك الصوت الذي يملك الأسماع في كل موقف تقفينا
فجع الشرق في خطيبته الفصحى ومـــاكان خطبها ليهزنا
ابلغ الناطقات بالضاد عيت بعد ان ادت البلاغ المبين


وجعلت التحصيل دأبا وآتيت جناه فطــــــــاب للمجتنبينا
فعليك السلام ذكراك تحيا وبرغم البعـــــــاد لا تبعدينا
هي بعض الأبيات من قصيدة "رثاء مي " للشاعر الكبير خليل مطران

ومما كتب اليها الاديب المرحوم مصطفى صادق الرفاعي و الذي كان من عشاق روحها الادبي الرفيع
هذه الابيات الرائعة
يا نسمة في ضفاف النيل سارية مسرى التحية من ناء الى ناء
يا ليت ريٌاك مست قلب هاجرتي فتشعريه بمعنى رقــة المــاء
ليست تحب سوى ألا تحب فما أعصى الدواء على من حبه دائي









عرض البوم صور منيرة   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2007   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية اللامنتمي


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 615
المشاركات: 10,663 [+]
بمعدل : 2.81 يوميا
اخر زياره : 02-25-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 27

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
اللامنتمي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اللامنتمي المنتدى : ركــن الشعر العربي الفصيح
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خولة مشاهدة المشاركة
كانت و مازالت شخصية فريدة من نوعها و رائدة من رواد الأدب العربي النسوي

شكراً اللامنتمي
وسيبقى اسمها منيرا في سماء الادب ت
تحياتي لك خولة









عرض البوم صور اللامنتمي   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2007   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية اللامنتمي


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 615
المشاركات: 10,663 [+]
بمعدل : 2.81 يوميا
اخر زياره : 02-25-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 27

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
اللامنتمي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اللامنتمي المنتدى : ركــن الشعر العربي الفصيح
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منيرة مشاهدة المشاركة
أقفر البيت اين ناديك يا "ميٌ" اليه الوفـود يختلفونا
صفوة المشرفين نبلا و فضلا في ذراك الرحيب يعتمرونا
و تصيب القاوب وهي غراث من ثمار العقول مايشتهينا

أين ذاك الصوت الذي يملك الأسماع في كل موقف تقفينا
فجع الشرق في خطيبته الفصحى ومـــاكان خطبها ليهزنا
ابلغ الناطقات بالضاد عيت بعد ان ادت البلاغ المبين


وجعلت التحصيل دأبا وآتيت جناه فطــــــــاب للمجتنبينا
فعليك السلام ذكراك تحيا وبرغم البعـــــــاد لا تبعدينا
هي بعض الأبيات من قصيدة "رثاء مي " للشاعر الكبير خليل مطران

ومما كتب اليها الاديب المرحوم مصطفى صادق الرفاعي و الذي كان من عشاق روحها الادبي الرفيع
هذه الابيات الرائعة
يا نسمة في ضفاف النيل سارية مسرى التحية من ناء الى ناء
يا ليت ريٌاك مست قلب هاجرتي فتشعريه بمعنى رقــة المــاء
ليست تحب سوى ألا تحب فما أعصى الدواء على من حبه دائي

شكرا على المعلومات منيرة









عرض البوم صور اللامنتمي   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2007   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جزائرية


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 41
المشاركات: 1,358 [+]
بمعدل : 0.36 يوميا
اخر زياره : 10-12-2008 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 13

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
جزائرية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اللامنتمي المنتدى : ركــن الشعر العربي الفصيح
افتراضي

صدرت لها *باحثة البادية
بين الجزر والمد
المساوات
هكذا النساء والا فبلا









عرض البوم صور جزائرية   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اشعار فلسطينية لقمان عبد الرحمن منتدى فلسطين في القلب 3 04-13-2011 12:14 PM
قصص فلسطينية قصيرة لقمان عبد الرحمن منتدى فلسطين في القلب 7 04-06-2011 07:44 PM
وظائف شاغرة رحيل82 المنتدى العام 4 02-16-2011 06:37 PM
وظائف شاغرة فى الكمبيوتر و الانترنيت 1000usd شهريا الشاطر كوكو منتدى برامج الكمبيوتر العام 1 10-27-2010 02:27 AM
تواريخ فلسطينية رهف منتدى فلسطين في القلب 7 09-13-2010 12:45 PM


الساعة الآن 01:25 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302