العودة   منتديات صحابي > الأقسام العامة > منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }


منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } للنقاش الهادف والبناء والمواضيع الجادة و طرح الأفكار الجديدة و التي تهم المنتدى و الفرد و المجتمع بأسره.


مايــــــك جزائرنا للنقاش الجـــاد بيـــــــــــــدك

منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-17-2011   المشاركة رقم: 31 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.97 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }
افتراضي

شكرا لك أخي
الفرق بسيط بين مظاهرات الغرب و العرب
في الغرب هناك نظام ديمقراطي حقيقي أي هناك حكم مؤسسات وليس حكم أشخاص يعني المسؤول مهما كان منصبه مهمته تطبيق النظام المتفق عليه لتسيير شؤون البلاد وليس وليس مصادرة النظام او فرضه بالقوة لذا نجد الشعوب تمارس حق الاحتجاج على أي قضية داخلية أو خارجية وأمام مقرات الرئاسة دون أن تتعرض الى القمع وهي بدورها غير مضطرة الى العنف وتتتحق مطالبها أو يتفاوض معها بطريقة حضارية
أما عندنا فألانظمة الديكتاتورية لا تعرف إ لا استعمال المفرط للقوة الأمنية، وجهازي الشرطة والجيش، اللذان، يتمتعان بالوطنية في كل بلد
علما أن تلك الجيوش لم تسلح، أو تجهز، إلا لحماية العروش المحلية، وليس لمواجهة اعتداء الأجنبي، مثلما كان يجب أن يكون عليه الأمر وإنما من أجل القمع المتواصل للمواطنين









عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2011   المشاركة رقم: 32 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.97 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }
افتراضي

السلطات تشرع العنف
غضب الشارع لاشك أن مرده إلى تردي الأوضاع المعيشية وانصراف المسؤولين المحليين عن أداء واجبات الخدمة العمومية إلى المنافع والمكاسب الشخصية دون رقيب أو حسيب لكن اتساع ظاهرة العنف في التعبير عن المطالب وتحولها إلى سلوك منهجي أمر يدعو للقلق ولابد من النظر فيه بكل جدية وحزم قبل استفحال المرض وضياع فرص العلاج
فقد أصبح يتأكد بين الناس أن السبيل الوحيد للحصول على الحقوق بل وأكثـر منها هو اللجوء للتكسير والحرق واستعراض العضلات ذلك لأنهم جربوا كيف أن الحكومة إنما تتفاعل إيجابيا مع مطالب الذين يستعملون العنف فهي تعيد إسكان المقيمين في الأحياء القصديرية الذين يحاصرون مقر البلدية وتوصل الغاز الطبيعي للسكان الذين يقطعون الطريق، وهكذا

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t59278-4.html#post461163
وقد ترسّخت هذه الثقافة في المجتمع إلى درجة أن الموظف في الإدارة يرد عليك إذا طالبته بمصلحتك بأن ''اقطع الطريق العمومي أو احرق البلدية إذا لم يعجبك الأمر!''. هذا ما تدعو إليه الحكومة أو ما يوحي به سلوكها في التعامل مع غضب الشارع ومطالب المواطنين فالسلطات المحلية لا تستيقظ إلا على وقع هدير الشارع ولا تسمع إلا للأصوات العالية
والحكومة تجد نفسها تستجيب بطريقة أسرع لمن كان أكثـر عنفا وأوسع تخويفا، ليتحول العنف في النهاية إلى أسلوب حوار طبيعي بين السلطة والمواطنين هذا هو الطريق الذي نسير فيه إذا لم يستيقظ المسؤولون المحليون من نومهم ويتكفلوا بمعالجة مشاكل المواطنين الحقيقية وإذا لم تراجع الحكومة أسلوب تعاملها مع مظاهر التعبير عن المطالب بالعنف
فالحكومة مطالبة بمعالجة مشاكل المواطنين والاهتمام بمطالبهم لكن ليس بما يوحي أنها ترضخ للابتزاز والترهيب فالحقوق ينبغي أن تعطى لأصحابها لا للأصوات العالية فقط ودور السلطات المحلية إنما هو منع اندلاع الحريق وليس إطفاؤه










عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2011   المشاركة رقم: 33 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.17 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }
افتراضي

اشكرك اخي محمد على الموضوع المهم و المناقشة الجادة
بالنسب لاسئلتك السابقة و اسفة للتاخر
* ثورة الشعب لماذا... و متى ؟
اظن انهم لا يحسون بالحرية و هذا غير صحيح نحن نعيش عيش راضية
* من المسؤول عن العنف في المظاهرات ؟
اظن ان النقطة التي بدات منها المتظاهرات هي الانترنت فالجزائريين الموجودين في الفايس بوك عملوا حملات فيها و حتى في المواقع الاخرى
*هل نحتاح في الجزائر الى التغيير أو الى الاصلاح ؟
علينا التغيير ثم الاصلاح فان لم نتغير كيف سنصلح الاخطاء التي اتكبناها









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2011   المشاركة رقم: 34 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.97 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }
افتراضي

هل تعرفون تاريخ النظام الجزائري من الاستقلال وحتى اليوم ؟
مضى قرابة نصف قرن من الحرية الشكلية على الشعب الجزائر، منذ 1962 كانت بدايتها نذير شؤم عليه حيث قام جيش الحدود بقيادة الرئيس هواري بومدين ممنيا أحمد بن بله بالانقلاب غير الشرعي على الحكومة المؤقتة واستلم فعلا الأخير الرئاسة، وقام بتصفية بعض قيادات الثورة المباركة، ممن رفضوا التحلل من البيان الموحد والمفجر للثورة الذي يرتكز أساسا على بناء دولة مدنية حديثة إسلامية ديمقراطية، كان من أبرز ضحاياه الشهيد الرمز محمد شعباني لكن أحمد بن بله لم يهنأ طويلا بالحكم واقتضت طبيعة اعتلائه سدته الانقلاب عليه سريعا من قبل من مناه ليتربع على عرش الرئاسة العقيد الهواري بومدين نفسه عام 65، اعتمدت سياسة هواري بومدين على ضرب - مرحليا - أربع ركائز للمجتمع الجزائري للتحكم فيه، الأولى وضع يد السلطة الحاكمة على جميع ممتلكات الشعب حتى يبقى رهينة توجهاتها وتم ذلك بتأميم جميع ممتلكاته ففضلا عن المصانع والأراضي والعقارات طالت حتى المواشي والبهائم، والثانية ضرب مدارس العلوم الدينية سواء التقليدية (الزوايا) التي كان لها الفضل حسب المؤرخين في الحفاظ على هوية الشعب وقوة عقيدته، والمنتج الرئيسي لأهم قادة المقاومة من أول يوم للاحتلال، أشهرهم طبعا الأمير عبد القادر مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة والشيخ بوعمامة والحداد والمقراني وفاطمة نسومر وغيرهم كثير، ولم تسلم كذلك المعاهد الدينية الحديثة التي تأسست مباشرة بعد الاستقلال سعيا لتطوير التعليم وتحقيق النهضة العلمية والملاحظ هنا حين أوصدت هذه الأبواب أوائل السبعينيات فتحت بشكل غير مسبوق وميسر سبل الهجرة إلى أرض الحجاز لاستيراد مذهب جديد ليسهم فيما بعد وبتخطيط بالغ الدهاء في تفجير الجزائر من الداخل المرحلة الثالثة بعد تشويه الرموز الدينية والعلمية والتشهير بها تم تفتيت البنية المجتمعية حيث كانت من قبل تعتمد على النظام القبلي والذي لازال لدى جيران الجزائر أهم عامل لضمان السلم المدني وكما علق أحد جنرالات الجيش منذ فترة قصيرة أردنا أن نجعل الناس سواسية فانتهينا إلى كارثة 40 مليون دولة داخل الجزائر، المرحلة الرابعة والأخيرة تشجيع دور اللهو والفساد لتدمير القيم والأخلاق التي كان يتميز بها الشعب محصلة هذه السياسة إلى غاية وفاة قائدها كارثة على جميع الأصعدة وبكل المقاييس
الرئيس الشاذلي بن جديد
عام 79 استلم الشاذلي بن جديد (عسكري) الحكم وشرع في تغيير هذه السياسة الكارثية، لعل أول مؤشراتها تحرير السياسيين السجناء على رأسهم أحمد بن بله، وإعادة الهيبة والمكانة التي تليق بالرموز الاجتماعية والدينية والسياسية، ثم بادر في تحرير الشعب ذاته الذي كان ممنوعا من مغادرة الوطن وفي أحسن الأحوال في أصعب الظروف، كما غض الطرف عن ألسنة الناس التي كانت عليها رقابة لصيقة في كل مكان، فسمعنا في عهده النكات والانتقادات في الشارع وفي المقاهي هذا سلوك من قبل يذهب بصاحبه إلى ما وراء الشمس كما ألغى قانون الثورة الزراعية وأعاد للشعب ممتلكاته ثم تقدم خطوة أخرى يحسبها كثير من المتابعين أنها بتخطيطه وهي فتح مجال النشاط السياسي وحرية الرأي والصحافة الحرة ولأول مرة تشهد الجزائر دستورا يقر حرية المواطنين في تأسيس أحزاب سياسية وجمعيات مدنية مستقلة ولأول مرة كذلك يمنع على رئيس الجمهورية الترشيح لعهدة ثالثة كما شهد تحسين العلاقات مع الجوار بفتح كل الحدود بين الشعوب المغاربية، كانت ثمرته تأسيس قواعد اتحاد المغرب العربي الكبير ،

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t59278-4.html#post461390
الانقلاب ودوامة الجحيم
حراك المجتمع الجزائري وإطلاق طاقاته الإبداعية، أثار مخاوف الغرب والأنظمة العربية بشكل قوي وعلى حد سواء فالنتيجة الحتمية لو قدر له النجاح على الصعيد الاقتصادي بلوغ الاكتفاء الذاتي في مدة وجيزة ما يعني غلق واحدة من أهم الأسواق الاستهلاكية للمبيعات الأوروبية بل قد تذهب الجزائر إلى منافستها بالتصدير في الساحة الإفريقية لكن الأخطر على الصعيد السياسي وهو التابع بالضرورة للأول ذلك أنه رصد أيامها الاهتمام الجاد للشعوب العربية بالتجربة الجزائرية ومتابعة دقيقة لتطوراتها ما فسر استعدادها القبلي والآلي لاقتفاء أثرها لو نجحت، ما يعني بكل وضوح تهاوي الأنظمة العربية تباعا ومكمن الخطر هنا في تلكم التي تحمي الكيان الإسرائيلي باتفاقيات ومعاهدات
كان لابد إذن من وقف هذا المسار وهنا جاء دور تلكم الفئة التي تشبعت في عهد الرئيس الهواري بومدين بالفكر الوهابي ثم جندتهم الولايات المتحدة عن طريق علماء الخليج للتدريب الميداني في أفغانستان بحجة الجهاد ضد السوفييت تحركت آلتهم بقوة غير مسبوقة ولا مبررة بحال من الأحول تطالب بإسقاط الرئيس ولمعرفة دهاء الغرب ومدى خبثه نقف على مفارقة موثقة تدعو للدهشة يعترف الناطق الرسمي باسم هذا التيار رابح لكبير لقناة 'الجزيرة'، بأن حزبه كان على تواصل مع مكتب لوزارة الداخلية الفرنسية وبشكل غير رسمي الأخير كان يوهم هذا الطرف بالوقوف إلى جانب الديمقراطية والتعددية ويوحي له بأنه مع الطرف الأقوى شعبيا ولا يتدخل في الشؤون الداخلية للجزائر، وهذا يعني في قاموس السياسة، أن فرنسا تدعم مطالب هذا التيار وعلى استعداد للتعاون معه، وفي المقابل كانت فرنسا الرسمية تخوف القيادة الأمنية والعسكرية من صعود هذا الحزب بل ذهبت عبر تقاريرها الإعلامية للمطالبة بوقفه وان استدعى الأمر استعمال القوة بحجة أن العالم الغربي المتحضر لا يقبل بوجود دولة دينية خاصة بحجم الجزائر، منسوب الاحتقان بلغ أعلى درجاته، الرئيس الشاذلي بن جديد رفض الانصياع لضغوط الأنظمة العربية والغربية لوقف المسار الانتخابي بل أبدى استعداده للعمل مع الفائز وتعهد بإعلان نتائج الانتخابات بكل نزاهة وشفافية، وذلك الذي شهد عليه العالم اقتضى هذا الموقف إذن الدخول في المواجهة بقلب النظام عام 92، والدخول في حرب أهلية دامية.

دخلت الجزائر مرحلة بالغة الخطورة ونجح المخططون أيا كانوا في جعل الكل ضحية والكل إرهابي، وباختصار اتسمت هذه العشرية الدموية بالتالي: بين 150 الف إلى الضعف قتيل، من أخطر الحالات اغتيال احد مخططي ومفجري الثورة المباركة الرئيس محمد بوضياف وذلك علي يدي من استقدموه حسب شهادة زوجه التي أدلت بها لقناة 'الجزيرة'، وكتاب شقيقه عيسى بوضياف ( التحضير لأول تشرين الثاني/ نوفمبر)، فضلا عن شهادة بعض ضباط المخابرات الفارين إلى الخارج،والدافع لقتله على المباشر كان اكتشافه للمغالطة التي أوقع فيها وعزمه على مواجهة وتصفية من تسبب فعلا في إدخال الجزائر هذه الطاحونة الدموية العمياء يضاف إليه تصفية نخبة من كبار المفكرين كالجيلالي اليابس ومحمد بوخبزة، وكبار ضباط الجيش والمخابرات كالجنرال الطاهري ونخبة من الاعلاميين والشخصيات الوطنية العامة ومن 24 ألف إلى 38 ألف مفــــقود؛ تدمير البني التحتية بشكل واسع قدرت خسائرها ما يزيد عن 200 مليار دولار ليفتح الباب واسعا أمام الشركات الأجنبية فيما بعد هجــــرة ما يفوق 200 ألف من الأدمغة العلمية حسب تقرير جامعة الدول العربية فضلا عن تعطل جميع مؤسسات الدولة وإفراغها من جميع صلاحياتها، وتقييد الحريات العامة وحالة الطوارئ المستديمة إلى الآن لعل هذه الأرقام الموثقة تعبر بما لا يدع مجالا للشك عن الأهداف المتوخاة من ذلكم الخيار الدرامي، الذي تحملت مسؤوليته علنا حفنة من قيادات عليا في مؤسسة الجيش وقيادات سياسية معارضة بحد زعمها

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=461390

الحرب التدميرية الثانية
لم تنكسر شوكة الشعب الجزائري، الذي ضل صامدا أمام المجازر التي ارتكبت في حقه والتي تنزل إلى مصاف جرائم ضد الإنسانية بتواطؤ ملحوظ من قبل وسائل الإعلام الدولية إلا فيما ندر، وصمت مطبق من قادة العالم الحر والمتمدن، بيد أن توقع ارتفاع أسعار النفط مع بدء حرب الخليج الثانية فتحت شهية رأسماله الذي شرع في الضغط على القيادات حتى يتأتى له نهب أموال هذه الدولة الفتية والجريحة، بحجة إعادة بناء ما تهدم وإطلاق مشاريع تنموية واعدة انتهت إلى توافق لم يكن مفاجئا بالنسبة للمتابعين بين القيادة العسكرية وأبرز قيادات جبهة الإنقاذ ومباركة من وراء البحار على تولية الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة، حيث بدأت مؤشرات هذه المرحلة بنهب 7 مليارات دولار حسب تصريح الحكومة أو 18 مليار دولار بتقديرات غربية على يد خليفة عبد المومن المسجون حاليا في بريطانيا، وتحركت آلة الفساد والرشوة وتهريب الأموال بشكل غير مسبوق حيث تذهب بعض التقديرات إلى الادعاء بتحويل ما قيمته 300 مليار دولار، وتبديد ما يزيد عن 200 مليار دولار، ذلك أن الأرقام الرسمية تشير أن مداخيل الجـــــزائر خلال هذه العشرية قاربت تريليون دولار، لا يوجد لها ابسط أثر على أرض الواقع غير ما يسمى مشروع القرن، وهو الطريق السريع بمسافة 1200كلم، لم يتم انجازه من عشر سنوات أي بمعدل 100كلم في السنة وبغلاف مالي تضاعف ثلاث مرات عن المبلغ الأصلي يضــــاف إلى هذا الفساد الذي بات متداولا بشكل فاضح في وسائل الإعلام الدولية كان آخره ما طال شركة سوناطراك التي تعد أهم وأخطر ركــــائز الاقتصاد الجزائري. كان لا بد من تغطية شرعية لاستمرار سياسة النزيف المالي لإعادة احتلال الجزائر وحشر شعبها في زاوية لن يتأتى له أبدا التفكير في الانعتاق من التبعية المعيشية للعالم الغربي فاقتضى الأمر ضرب الدستور في مقتل بعد عملية استفتاء أشبه بالكرنفال كان نتيجتها إلغاء المادة التي تمنع على الرئيس الترشيح لأكثر من عهدتين واستبدلت بمدى الحياة؛ وهنا نقف على واقع الجزائر الحالي التعيس والبائس.










عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2011   المشاركة رقم: 35 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.97 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }
افتراضي

بلد شاب ونظام شاخ ولا يريد تسليم المشعل
بالرغم من صفة الشباب العالقة بالمجتمع الجزائري إلا أن حكامه يتجاوزون كلهم العقد السابع من العمر وأمام إصرار قايد صالح وتوفيق وبوتفليقة وبسايح وغيرهم على عدم ترك الكرسي، فإن 40 ألف إطار جزائري من جيل الاستقلال وتلقوا تكوينا جامعيا في مختلف التخصصات اضطروا للهجرة بحثا عن آفاق أخرى وبلدان تمنحهم إمكانية التعبير عن قدراتهم بعيدا عن قبضة هؤلاء العجزة الذين تنقلب سياساتهم من اليمين إلى اليسار دون أن يعترفوا بنهاية عصرهم

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t59278-4.html#post461391
فعندما نسمع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة يقول :
''لا يمكن لأحد من اليوم فصاعدا أن يستغل الشرعية الثورية للوصول إلى السلطة''، هذا الكلام صدر عنه يوم 1 ديسمبر 2004 ''لقد كان من حقي المشروع أن أعتبر أنني أديت ما كان علي، ذلك أنني تشرفت بالمساهمة في تحرير الوطن''، هذا الكلام هو لبوتفليقة أيضا ورد عنه في 12 فيفري 2009
والفرق بين الموقفين كبير إلى حد التناقض ففي خطاب شهير ألقاه بمناسبة المؤتمر العاشر للمنظمة الوطنية لأبناء المجاهدين، أعلن رئيس الجمهورية نهاية عهد الحكم باسم الشرعية الثورية وبداية فترة جديدة تكون فيها الكفاءة العلمية وسمعة الشخص هي معيار تولي المسؤولية العليا في البلاد
وبعد خمس سنوات من خطابه أمام المجاهدين التقى الرئيس بعضا منهم في خطاب آخر تم بمناسبة إعلانه رسميا الترشح لانتخابات الرئاسة التي ستجري في أفريل القادم فذكر فيه عكس ما صرح من قبل، حيث قال: ''لقد كان من حقي المشروع أن أعتبر أنني أديت ما كان عليّ في خدمة الوطن ذلك أنني تشرفت بالمساهمة في تحريره ثم بخدمته بعد استرجاع الاستقلال في مناصب عليا إلى جانب رفاقي في السلاح.
ويظهر في التصريح الأخير أن المرجعية في الحكم بالنسبة للرئيس لازالت المشاركة في ثورة نوفمبر 54 بحيث يعتبر أن واجبه تجاه الجزائر قام به، منذ أن التحق بصفوف جيش التحرير وساهم في طرد الاستعمار وجاء حديثه عن الثورة في سياق دعوته الجزائريين منحه عهدة ثالثة ما يعني أن الشرعية الثورية التي يتمتع بها عبد العزيز بوتفليقة من موقعه كمجاهد كانت قبل عشر سنوات إحدى نقاط الارتكاز التي جعلت النافذين في الحكم يختارونه لخلافة الجنرال اليمين زروال وبعد مرور 10 سنوات يتخذها الرئيس نقطة ارتكاز أيضا في طلب تمديد حكمه.
وليس خافيا على أي مراقب لشؤون البلاد أن كل الرؤساء الذين تولوا قيادتها ينحدرون من ثورة نوفمبر بدء من أحمد بن بلة وهواري بومدين والشاذلي بن جديد ومحمد بوضياف وعلي كافي، (زيادة على الرئيس الفعلي في البلاد خلال التسعينات اللواء خالد نزار) واليامين زروال ثم عبد العزيز بوتفليقة
وحتى بعد مرور 55 سنة على ثورة نوفمبر أي أكثر من نصف قرن، يبقى قدر الجزائر أن يحكمها أشخاص باسم حدث تاريخي صحيح أنه عزيز على قلب كل جزائري ومفخرة لهم أمام الأمم لكنه اتخذ ذريعة للخلود في السلطة وتحت رايته تمت تصفيات جسدية قائمة على حب التفرد بالحكم وتم إقصاء المئات من الحياة السياسية نهائيا وبذلك حرم مئات الآلاف من الإطارات الذين كوّنتهم الدولة في شتى العلوم والاختصاصات منذ الاستقلال من حقهم في تولي منصب المسؤولية الكبرى في إطار تداول عادي يفرضه تطور طبيعة الإنسان
وأنا أقول هذا الكلام لا يعني أعارض الرئيس بوتفليقة فهو تاج راسنا وهو رجل وطني وغيور على بلده وما قدمه له نحفظه و يحفظه له التاريج
ومن المعروف عن السيد بوتفليقة أنه كان من كبار المجاهدين في الثورة التحريرية و من قادتها و كان مكلفا بمسؤولية و تنسيق الجهاد في الجنوب الأقصى من الوطن و لقب بذلك بعبد القادر المالي نسبة لدولة مالي المجاورة، ثم كلف بالوساطة بين قيادة الثورة الحرة و بين السجينة في سجون فرنسا - الزعماء المسجونين - و كل ذلك و بوتفليقة لم يتجاوز الـ22 من عمره
و كلف بوزارة الشباب و الرياضة ثم الخارجية و لم يتجاوز الـ25 من عمره
و لعب دور كبير في تسيير شؤون الوطن و بل العالم و لم يتجاوز الـ40 من عمره
و مما قام به و يشهده له التاريخ لعبة البترول الجزائري حتى تأميمه من أيادي الإستعمار ، الدعم اللامشروط لفلسطين ، النظام العالمي الجديد ..........وانتهى به الحال أن أصبح موسوعة من التجارب و الحنكة السياسية التي جعلت منه و بجدارة الرجل المناسب لقيادة الجزائر الآن

و يقاسمه في ذلك - الإنجازات في مرحلة الشباب - أغلب المجاهدين و شهداء الثورة التحريرية - أغلب الشهداء هم شباب - و كذا القيادات السياسية للبلد ، بومدين رئيسا و عمره 44 عاما و كان أكبرهم.
و هذا إن دل على شيء فهو يدل خاصة أن الشباب متى تحصلوا على الفرصة فهم سينجزون و سيبنون المستحيل من أجل بلدهم و خاصة سيقدمون ما يعجز الكبار عن تقديمه لكون الكبار يعجزون عن إدراك الكثير من المتغيرات التي يحفظها الشباب عن ظهر قلب و لعل شباب الثورة في 54 مثالا حيا لذلك مقابل الكبار في ذلك الوقت و هو ما جعل المصالي الحاج يتخلف عن الركب رغم تاريخه و وعيه السابق لهؤلاء الشباب حينذاك
و لعل أيضا الثورة التونسية دليل آخر لما قلناه أمام كبار معارضي النظام في تونس
و بالمقابل نجد أن الشباب الذين حرروا الوطن و قادوه في البناء و التشييد نسو أن الزمن يمر و أن شباب يكبرون و لم تعطى لهم فرصة ليبرهنوا هم أيضا أنهم يستطيعون قيادة و بناء هذا الوطن الذي لا شك أن الجميع يحبه و يتمنى المساهمة في بناءه و تشييده كما الآخرين

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=461391
و الأخطر أن جيلا بكامله - مواليد الستينات و السبعينات - سوف لن تكون له تلك الفرصة كون جيل الجهاد مازال في الحكم و لن يتخلى عنه حتى آخر رجل فيه ، و حينئذ سيكون ذلك الجيل قد شاخ هو أيضا و رياح التغيير لا تسمح له بقيادة البلد في ذلك السن و بالتالي سيستثنى من الحكم لتلك الأسباب و نذهب مباشرة للذي كان سيعقبه.

و طبعا سوف لن تجد الأجيال القادمة التي لم تبصر النور بعد ، أي بصمات لذلك الجيل المستثنى اللهم إلا من جرب القيادة في الجبال أيام التسعينات للأسف الشديد ، رغم أن ذلك الجيل هو الذي كان يحفر الأرض إبان الثورة الزراعية و يغرسها و هو الذي كان و لا يزال في الورشات يبني المساكن و المصانع و الثقافة و يدافع عنها بدمه ضد الخطر و غيرها 











التعديل الأخير تم بواسطة محمد الامين ; 02-18-2011 الساعة 11:34 PM
عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2011   المشاركة رقم: 36 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.97 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }
افتراضي

حكم الفساد أو فساد الحكم ؟
يثار هذه الأيام التساؤل المشروع حول موضوع تسيير البلاد بواسطة الفساد! وبهذه الطريقة التي تسير بها اليوم! هل حقيقة السلطة انتهت إلى قناعة بشن الحرب على الفساد تماما مثلما شنت الحرب على الإرهاب؟! أم أن الأمر يتعلق بملء فراغ سياسي رهيب تعيشه البلاد جراء تكدس العمل السياسي واختفاء السياسة بصفة شبه كلية من الحياة العامة للجزائريين!
قد تكون مكافحة الإرهاب التي تحولت إلى عمل سياسي بديل للمشروع الوطني للتنمية والبناء قد أدت فعلا إلى ميلاد ظواهر فسادية بالأحجام التي نعيشها.. لكن ما لا يصدق هو أن يتحول موضوع محاربة الفساد بالمفسدين أنفسهم إلى ظاهرة سياسية تؤدي إلى ديمومة المفسدين في كراسيهم بحجة تنظيف البلاد من المفسدين بالمفسدين! تماما مثلما حدث في موضوع الإرهاب الذي تحول إلى تنظيف الإرهابيين بالإرهابيين بواسطة سياسة أطلق عليها أولا قانون الرحمة.. ثم قانون الوئام المدني ثم قانون المصالحة، ليتحول في النهاية الذين قاوموا الإرهاب إلى رفاق للإرهابيين التائبين.. بعد أن تابت السلطة وتاب الإرهاب!

لهذا السبب، لا نرى أي مسؤول عصفت رياح الفساد بعرشه قد غادر الكرسي والجميع ينتظرون أن يصبح الفساد عاما على البلاد ويظهر من يدعو إلى سن قانون يتيح للمفسدين التوبة عن الفساد! ويصدر تبعا لذلك ما يشبه العفو الشامل عن المفسدين!
البلد الذي لا تحكمه السياسة وتحكمه الأزمات، من المؤسف أن يصبح تسيير الأزمات هو السياسة! وفي هذا السياق، يمكن أن نفهم أن سياسة ملء الفراغ بالإرهاب قد أنجبت سياسة أخرى هي ملء الفراغ بالفساد! وقد نحتاج إلى عشرية كاملة للتخلص من الفساد مثلما احتجنا إلى عشرية للتخلص من الإرهاب!


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t59278-4.html#post461532









عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس
قديم 02-19-2011   المشاركة رقم: 37 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.97 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }
افتراضي

حكومة تكره الشعب والفساد في كل الاجهزة الدولة ومن يحاسب ؟
يتساءل الكثير عن سر احتفاظ الرئيس بطاقم حكومي يجمع الملاحظون على أنه أفشل تركيبة حكومية عرفتها البلاد ويشهد على ذلك الرئيس نفسه والحقيقة أن السر في ذلك معروف ولا يتطلب ذكاء كبيرا وربما لهذا السبب صعب على الكثير هضمه ذلك لأن هذه الحكومة تتمتع بخاصيتين تشترك فيهما مع السلطة بصفة عامة ولم تتوفر ولم يحدث أن توفرت في أي وقت من الأوقات، ولا في أي حكومة من الحكومات.
أما أول هاتين الخاصيتين أو السمتين فهي العجز والفشل فما فتيء الرئيس ينتقد الحكومة علانية وبطريقة مباشرة ولا يفوّت مناسبة أو فرصة ليعير وزراءه ويبهدلهم بأسمائهم وصفاتهم أمام شاشات الكاميرا ويسمهم بالفشل والعجز والغريب أو العجيب أو المريب أو المثير أن الرئيس ذاته أشهد الناس على نفسه بأنه فشل ولم يحقق ما وعد به أو ما كان يحلم به، وفي هذا فإنه يشبه وزراءه ويجد عزاءه فيهم فلذا تراه أكثر تمسكا بهم.
أما ثاني هاتين الخاصيتين، والفريدة من نوعها فهي كره الشعب فالحكومة الجزائرية الحالية من الحكومات النادرة في العالم التي تكره شعبها وتتمنى زوال النعمة عنه ، وإذا كانت الخاصية الأولى لا تتطلب شرحا كبيرا، فإن الثانية بحاجة إلى بعض التوضيح، فبالمثال يتضح المقال كما يقال أويحيى كشخصية سياسية صُنعت من العدم معروف بمواقفه المتطرفة وسياسته المجحفة في حق الجزائريين فهو الذي قاد قافلة الموت بين الجزائريين في معظم فترات العشرية الحمراء وحرص على الترويج والدفاع وتنفيذ خيار الاستئصال والحل الأمني للأزمة السياسية التي أُغرقت فيها البلاد وهو صاحب المهام القذرة كما يحلو له وصف نفسه والافتخار بذلك وهو الذي سجن الإطارات فيما أسمي ظلما وزورا حملة الأيادي النظيفة وهو الذي خصخص المؤسسات وحلها وجوّع العائلات وشرّد الشباب وطرد الكفاءات

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t59278-4.html#post461556
وعندما أقول هو فأعني أنه رضي لنفسه بأن يكون المُنفذ المطيع لكل هذه المناكر وغيرها كثير (تسليط الضرائب والقسيمات ومنع القروض الاستهلاكية...). ولا يرضى بهذه المناكر ويزكي هذا العدوان على الشعب إلا من كان يحقد ويكره الشعب. قد يقول قائل إن أويحيى كان مرغما على تنفيذ سياسة لم يكن موافقا عليها بالضرورة وهذا كلام غير صحيح فالدليل على كره أويحيى للشعب وحسده له على كل نعمة مهما كانت بسيطة موقفه وحنقه أثناء رئاسة بلخادم للحكومة ضد زيادة الأجور فقد استشاط الرجل غضبا ووصف الإجراء بأبشع الأوصاف وكأنه سيدفع من جيبه بل أكثر من ذلك رغم أنه كان يترأس أحد أحزاب التحالف الرئاسي
*الفساد
الاعتقاد السائد عندي هو أن للفتنة رؤوسا في الجزائر، وأنّها ليست وليدة الأزمات التي مرّت بها الجزائر منذ استرجاع السيادة في 5 جويلية 1962 لغاية اليوم وإنما هي مجسّدة في شخصيات تسلّلت إلى نظام الحكم بالصدفة وهي غير مؤهلة للتسيير ولكنها تتشبث بالسلطة وموزعة على أربعة مستويات.
ولاة وسفراء ووزراء ورؤساء!
الكثير ممن تقلّدوا مناصب ولاة وسفراء ووزراء ورؤساء حكومات عبثوا بها، ومايزالون يعبثون بـ"الوظائف السامية" لخدمة مصالحهم الخاصة جدا.
وهناك ولاة تسببوا في كوارث في الولايات التي سيّروها وأسسوا لمنطق الرشوة والمحسوبية والفساد الأخلاقي والمالي، بل هناك من حوّلوا بعض الولايات إلى ممتلكات شخصية لعائلاتهم وأقاربهم وعاثوا فسادا، والتقارير المرفوعة إلى الوزراء ماتزال في الأرشيف وتشهد على ما أدّعيه
وعلى المستوى الدبلوماسي، فالحديث ذو شجون والاحتيال على السلطة الوصية لا يحتاج سوى إلى تقارير إيجابية وفاتورات لتأكيد ذلك
ويكفي أن بعض السفراء يلجأون إلى تجميد ميزانية السفارة أو منح الطلبة في البنوك للاستيلاء على الفوائد، وهناك من وظّفوا عائلاتهم في السفارات، ولا يوجد دبلوماسي ليس له أكثر من رقم حساب بالعملة الصعبة في غير البلد التي يقيم فيها وترتفع الفواتير في المناسبات وخاصة الرئاسيات. ومن صرّحوا بممتلكاتهم لايتجاوزون الـ5٪، أما الحديث عن أصحاب المعالي فلا يختلف كثيرا عن أصحاب السعادة فالإثنان مستفيدان من بعضهما البعض.
وأغلب الوزراء يأخذون نسبًا في الصفقات العمومية والملفات الموجودة في الوزارات تنام تحتها الثعابين، فلا يستطيع أحد أن يكنس الفساد عن وزارته إلا بالتحاق مفسدين آخرين وكل وزير منشغل بمصالحه الشخصية، فالكثير من الوزراء تقيم عائلاتهم في الخارج ولأبنائهم شركات أو يتعاملون مع شركات أجنبية، وكل وزير حوّل وزارته إلى حقل تجارب وكلّ خرْجة لوزير قد تجلب المتاعب للحكومة وكل قرار تكون تداعياته "خيبة أمل جديدة"، فالوزراء المكلفون بالمنظومة التربوية قضوا على الفكر التربوي والتعليم في الجزائر تحت عناوين مختلفة
وتصريحات وزير التربية تؤكد أن نظرته إلى الأساتذة لا تختلف عن نظرة المقاول إلى عمال البناء ولا تبتعد عن نظرة مسؤول النظافة إلى عمال النظافة لأن من يجرؤ على تهديد الأساتذة بالتعويض بمن يبحثون عن وظيفة متناسيا الخبرة والعلاقة التربوية بين التلاميذ والأساتذة إنما هو شخص بعيد عن التربية أو التعليم
ومن يقسم جامعة عمرها 100 سنة إلا ثلاث جامعات دون دراسة مسبقة إنما هو يرتكب جريمة في حق العلم والتعليم العالي
لقد تفشى الفساد في بعض الجامعات الجزائرية حتى بات طالب "ليسانس" يدرّس "طالب الماستير" ، وصار رئيس لجنة علمية يهدد أستاذ تعليم عالي "بالتأديب" لأنه تحدث في الصحافة عن "فوضى في الإدارة".

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=461556
لماذا لا تشرك وزارة التعليم الأستاذة في انتخاب رؤساء الأقسام والعمداء ورؤساء الجامعات حتى تضع حدا لـ"التطاول" على المناصب العلمية لقد ارتبطت التعيينات في المناصب العليا بثلاثة شروط وهي: ـ أن تكون من عائلة ذات امتداد لفرنسا ولغتها. 2 ـ أن تكون محسوبا على جهة معينة
3 ـ أن تقوم زوجتك أو بناتك بالتدخل لتعيينك موظفا سياسيا
أما الحديث عن رؤساء الحكومات فالأفضل ألا نأخذه بـ"جدية" فالكفاءة ليست مطلوبة، وتجديد العهدة ممكن بالولاء للجهاز والكثير تم تعيينهم عن طريق الهاتف، والكثير من الوزراء طردوا عبر وسائل الإعلام
وكل رئيس حكومة أطلقوا عليه صفة من "عبد الحميد لوسيانس" إلى رجل الملفات وانتهاء بصاحب المهمات القذرة.
والكل يراهن على البقاء في السلطة دون مراعاة سمعته في الشارع الجزائري، والكل يدرك أن وجوده مرهون بالولاء للغير
وهناك وزراء طردوا لأنهم فكروا بصوت مرتفع وهناك رؤساء حكومات أبعدوا لأنهم رفضوا الإملاءات ولكن الأغلبية كان همّها البقاء في السلطة وليس خدمة البلاد
والحديث عن سلطة التشريعات أصبح كالحديث عن "سوق البڤارة"، فهم أساءوا إلى الشعب لأنهم مجرد "دمى" يحركها الكل، ولا يستطيع برلماني واحد أن يرفع صوته أمام والٍي أو وزير من وزراء السيادة وقد فقد النائب قيمته بمجرد ما ارتفعت شهريته إلى 30 مليون سنتيم
ومادام الحديث عن السلطة القضائية يجلب لأصحابه المتاعب فالحقيقة هي أن هذه السلطة لم تطالب باستقلاليتها وبالتالي فقد وقع لها ما وقع لغيرها من فئات المجتمع فهي سلطة يحتمي بها المواطن من ظلم السلطة ولكنها ما تزال تحتمي بالسلطة في الأوقات الحرجة وتضطر إلى إصدار "أحكام ليلية" حتى ترضيها وأغلب مشاكل الأحزاب والمجتمع المدني يعود سببه إلى غياب العدالة وسيطرة الإدارة

أين الحل ؟
في هذه الجزائر المخدوعة هناك ثلاث ضحايا مؤكدين: الوطن والمواطن والفضيلة، والأكيد أيضا أنه ليس من علاج لكافة الضحايا بشكل استعجالي سوى ميسم واحد عنوانه العدالة المستقلة وتطبيق القوانين بكل صرامة ضدّ كل من تسوّل له نفسه مدّ اليد إلى مال غيره لا يمكن ـ يا سيّدي رئيس الجمهورية ـ لأحدٍ أن يحميه منصبه أو نفوذه من سيف العدالة وبطش قوانين الجمهورية ولكي يصبح هذا الوضع ممكنا في هذه الأرض العجيبة، فإنه من الضروري والاستعجالي تسليط الضوء والعقوبات على جميع المرتشين واللصوص، بدءا بالوزراء وأبنائهم المتورطين في القضايا التي أصبحت في علم المواطنين مرورا بالولاة والإداريين والمقاولين والمواطنين الملوثين بهذا الداء الرهيب إن القضاء على الرشوة والوساطة والمحسوبية أمر لا مناص منه وإلا سيحل الخراب قريبا على الجميع . ومحاربة هذا الأفعوان لا يمكن أن تحصل عندنا إلا إذا منعنا بالفضح الإعلامي وبالمحاكمة الحقيقية لا الصورية وبتسليط القانون بكل صرامته وعلنيا في حقّ كل مستغل للسلطة وضدّ كل مستخدم للنفوذ وضدّ كل مجرم.
لقد سئم الجزائريون إصدار اللوائح والتعليمات الحكومية الداعية لمحاربة الرشوة ومكافحتها وسئموا أكثر أخبار الاجتماعات الوزارية التي يجتمعون فيها ليقروا بأنهم جزء من هذا المرض المزمن وبأنهم يتهكمون على الجزائر المسكينة الجزائر المخدوعة.












عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس
قديم 03-11-2011   المشاركة رقم: 38 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: المدير العام ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Dzayerna


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 5342
المشاركات: 18,093 [+]
بمعدل : 5.97 يوميا
اخر زياره : 05-31-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1893

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Dzayerna غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }
افتراضي

بي الفعل ما قراة هو الحقيقة اخي محمد امين
ولكن مل مقلت الينا طبقة ممتازة من شباب ومثقفين واعلى درجات من الفئة علمية
هنا اطرح سؤالي اين هم اليس بي امكانهم تغير بي طرق سلمية واثبات وجودهم ولا يقول الي حكومة صعبة لا يوجد شيء تاخذه ياتي بي السهل يجب عمل









عرض البوم صور Dzayerna   رد مع اقتباس
قديم 03-28-2011   المشاركة رقم: 39 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية smaili a20


البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 23449
المشاركات: 564 [+]
بمعدل : 0.23 يوميا
اخر زياره : 07-17-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
smaili a20 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }
افتراضي

فكرة والله صراحة حيرتني كثيرا









عرض البوم صور smaili a20   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حملة جزائرنا.لا لصور النساء و ذوات الأرواح في منتدى جزائرنا. أم بدر الدين المنتدى الاسلامي العام 97 07-13-2011 06:19 PM
سؤال للنقاش سوزان منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 22 01-26-2011 07:35 PM
موضوع للنقاش سوزان منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 5 07-27-2010 01:02 PM
موضوع للنقاش اميرة سلام منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 10 09-02-2009 10:00 AM
عباريين للنقاش اميرة سلام منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 4 07-24-2009 04:32 PM


الساعة الآن 10:47 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302